research centers


Search results: Found 81

Listing 1 - 10 of 81 << page
of 9
>>
Sort by

Article
مقارنة ضغط العمل على وفق خصائص الشخصية للعاملين في المنشأت

Author: مرتضى جبار النوري
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2006 Issue: 12 Pages: 21-37
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

ان البحث يعرف على مسببات ضغط العمل وعلاقتها بالخصائص الشخصية للعاملين حتى يمكن معالجتها والتخلص منها, ومن المعروف ان كثير من المنظمات تتعامل مع موضوع ضغط العمل بعدم الاهتمام واللامبالاة رغم ما يحدثه من اثار سلبية على صحة الفرد وانتاجيته, ولا يمكن للادارة ان تتجاهل ببساطة هذا الموضوع وعدم التعامل معه كحقيقة واقعة.


Article
Gamma Ray Effect on Food Demand to Growth Factors as S. typhimurium Isolated from Clinical Cases in Mosul City
تاثير اشعة كاما في نمط العوز الغذائي لعوامل النمو في بكتريا S. typhimurium المعزولة من اصابات سريرية في مدينة الموصل

Author: Abdalrazzaq Khidhir Mahmood عبد الرزاق خضر محمود
Journal: Tikrit Journal of Pure Science مجلة تكريت للعلوم الصرفة ISSN: 18131662 Year: 2006 Volume: 11 Issue: 2 Pages: 78-84
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Three hundred samples were collected from stool, blood and urine from suspected patients with typhoid fever and food-poisoning. They collected from mains hospitals of Mosul City.Diagnostic were performed using microscopic examination, biochemical and serological tests, the results were supported by using API 20E system test, and then was determined by Salmonella institution in Baghdad.Five bacterial isolates of Salmonella typhimurium were selected depending on source of isolation and irradiated with the doses of (0.5, 1, 1.5, 2, 2.5, 3, 3.5, 4, 4.5) KGY, to determine the lethal dose for all S. typhimurium isolates.The percentage of antibiotic resistances of chloramphenicol, Nalidixic acid, Ampicillin, Trimethoprim, Streptomycin was differing with doses.After irradiation with the doses (1, 2, 3, 4) KGY the bacterial colonies that revealed losing their antibiotics resistance were tested for their demand to growth factors (Nitrogenous bases and vitamins).Bacterial colonies showed the needs to the nitrogenous bases (Thymine, Guanine, Cytosine, and Adenine) and vitamins (Thiamin, Nicotinic acid).It have been diagnosis isolated from S. typhimurium which were lose their resistant for the antibiotics and other acquired the resistant property for these antibiotics, also when nitrogenous bases and vitamins were isolate from minimal medium, colonies lost for their antibiotics resistant property were appear after the irradiation, this may be result to generating mutation spontaneous in some genotypes which is marcing the biological paths enzymes of growth factors as a result to Gamma rays effect.

جمعت (300) عينة من براز ودم وادرار الأشخاص المشكوك باصابتهم بالحمى التيفوئيدية والتسمم الغذائي من مستشفيات رئيسية في مدينة الموصل. وقد شخصت اعتمادا على الفحص المجهري والاختبارات الكيمياحياتية والمصلية ودعمت النتائج باستخدام التشخيص بنظام (AP120E) ومن ثم التاكد من ذلك من قبل معهد السالمونيلا في بغداد.اختيرت (5) عزلات من جرثومة Salmonella typhimurium بالاعتماد على مصادر عزلها، شععت بالجرع الاشعاعية (0.5، 1، 1.5، 2، 2.5، 3، 3.5، 4، 4.5) KGY لتحديد الجرعة الاشعاعية القاتلة لكافة عزلات Salmonella typhimurium .كانت النسب المئوية لفقدان مقاومة المضادات الحيوية Streptomycin، Trimethoprim، Ampicillin، Nalidixic acid، Chloramphenicol متغايرة مع الجرع الاشعاعية.بعد التشعيع بالجرع الاشعاعية (1، 2، 3، 4) KGY فان المستعمرات الجرثومية التي اظهرت فقدان المقاومة للمضادات الحيوية اختبرت لبيان نمط عوزها لعوامل النمو (قواعد نايتروجينية وفيتامينات) حيث اظهرت المستعمرات الجرثومية الحاجة للقواعد النايتروجينية Adenine ، Cytosine ، Guanine و Thymine وكذلك الى الفيتامينات Nicotinic acid و Thiamine .لقد تم تشخيص عزلات S. typhimurium فقدت مقاومتها للمضادات الحيوية واخرى اكتسبت صفة المقاومة لهذه المضادات، وكذلك عند حجب القواعد النايتروجينية والفيتامينات عن الوسط الغذائي الادنى ظهرت مستعمرات فاقدة لصفة مقاومتها للمضادات الحيوية بعد التشعيع، قد يعود سبب ذلك الى تولد طفرات سرية في بعض المورثات التي تشفر انزيمات المسارات الحيوية لعوامل النمو نتيجة للتاثر باشعة كاما.


Article
أثر نمط درس التربية الرياضية البدني _ الحركي في تطوير بعض الصفات البدنية والمهارات الحركية الأساسية لدى تلاميذ الصف الثالث الابتدائي

Authors: قصي حازم محمد عبد الرحمن الزبيدي --- فائق يونس علي
Journal: Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية ISSN: 77911991 Year: 2012 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 1-33
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

هدف البحث التعرف على اثر نمط درس التربية الرياضية البدني– الحركي في تطويربعض الصفات البدنية والمها ا رت الحركية الأساسية لدى تلاميذ المجموعة التجريبية ، فضلا عنالتعرف على الفروق بين نتائج اثر نمط درس التربية الرياضية البدني– الحركي ونتائج درسالتربية الرياضية بالأسلوب ألأمري في تطوير بعض الصفات البدنية والمها ا رت الحركية الأساسيةفي ألاختبا ا رت البعدية .واستخدم الباحثان المنهج التجريبي وذلك لملائمته لطبيعة ومشكلة البحث ، وتكونت عينةالبحث من تلاميذ الصف الثالث الابتدائي من مدرسة كلية المعلمين للتطبيقات الابتدائيةالمختلطة والبالغ عددهم ( 40 ) تلميذ .وقد نفذت الشعبة الد ا رسية (أ) الأسلوب ألأمري في التدريس ، أما الشعبة الثانية (ب) فقدنفذت أسلوب التدريس بالنمط البدني – الحركي ، واستغرق تنفيذ تجربة البحث شهر ونصف وبواقعخطتان تعليميتان في كل أسبوع .لغرض التوصل إلى نتائج البحث (SPSS) واستخدم الباحثان حقيبة الب ا رمج الإحصائيةالحالي ، واستنتج الباحثان مايأتي :- اثبت تأثير نمط الدرس البدني- الحركي في تطوير بعض الصفات البدنية والمها ا رت الحركيةالأساسية قيد الد ا رسة الحالية .- تفوق نمط الدرس البدني- الحركي على الأسلوب ألأمري في تطوير بعض الصفات والمها ا رتالحركية الأساسية ( الوثب الطويل ، رمي الكرة ، الحجل على القدم ، الجري بين الشاخص) .وقدم الباحثان عدد من التوصيات والمقترحات ومنها :-1 م ا رعاة استخدام ط ا رئق وأنماط تدريسية مختلفة في دروس التربية الرياضية وعدم الاقتصار علىطريقة واحدة أو نمط أو أسلوب لجميع الدروس من أجل بلوغ الأهداف التربوية والتعليمية .-2 تطوير القابليات المعرفية للمعلمين والمدرسين من خلال جلب اهتمامهم إلى أهمية الأنماطالتعليمية المختلفة والأهداف السلوكية والتدريب على كيفية تنفيذها في الدرس وكذلك صياغةالأهداف وتصنيفها وتقويمها


Article
PATTERN OF ADMITTED CANCER CASES IN BASRAH GENERAL HOSPITAL
نمط الحالات السرطانية الراقدة في مستشفى البصرة العام خلال 2005-2008

Authors: Ikram M. Abbas د. إكرام ماجد --- Narjis A. Ajeel نرجس عبد الحسن عجيل
Journal: The Medical Journal of Basrah University المجلة الطبية لجامعة البصرة ISSN: 02530759 Year: 2012 Volume: 30 Issue: 1 Pages: 7-14
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: At the present time, a national strategy is adopted in Iraq by the Iraqi Cancer Board to control cancer.The strategy consists of six approaches to deal with the problem of cancer in Iraq. One of these approaches is toestablish a population based cancer registration. Among the important sources of data for such registry are hospitalbased cancer registries.Objective: To evaluate the cancer registry in Basrah General Hospital over a 4-year period (2005-2008) and to studythe pattern of cancer cases admitted to the same hospital during the same period.Patients & methods: A descriptive retrospective record based study involving all diagnosed cancer cases admitted toBasrah General Hospital over a four-year period (2005-2008) was carried out. Cancer cases were identified byexamining inpatients records that are available in each of the studied wards. Further the information related to eachcancer case derived from the inpatients records and compared with data recorded and compiled by the cancerregistration unit in Basrah General Hospital. This was performed to assess the reliability and adequacy of hospitalcancer registry as an important source of data about cancer cases diagnosed or admitted to the hospital.Results: The total admitted cancer cases identified during 2005-2008 were 1207. Male cancer cases represented61.4% of the total cases, while females represented 38.6%. The most frequent age group among males was 65-74years compared to a younger age group for females (45-54 years). Majority of patients were inhabitants of Basrahgovernorate (70.8%).The total admitted cancer cases during 2005, 27006, 2007 and 2008 were 263, 288, 353 and 303respectively. The most frequent type of admitted cancer cases to Basrah General Hospital was urinary bladder cancerforming 43.8% of total admitted cases. It ranked as the first male cancer accounting for 53.9% of total males' cases.Breast cancer ranked as second type of cancer (11.9%), it was the first female cancer representing 28.1% of totalfemales' cancer. The effort of the hospital registration unit to register cancer cases was very limited with a very lowcoverage for all sorts of cancer during 2005-2008.Conclusion: while interesting information on cancer pattern has been derived from Basrah General Hospital data,they are still incomplete and may represent a selective and biased sample of the patient population.

اعتماد إستراتيجية وطنية من قبل الس العراقي للسيطرة على السرطان في العراق تضمنت ست خطوات للتعامل مع السرطان. الخطوة الأولىتضمنت الحاجة إلى تطوير التسجيل السرطاني في العراق. من المصادر المهمة للتسجيل السرطاني هي تسجيل الحالات السرطانية في المستشفيات.ُأجريت هذه الدراسة المقطعية لتقييم التسجيل السرطاني في مستشفى البصرة العام ولوصف نمط حالات السرطان الراقدة في نفس المستشفى للفترةمن 2005 الى 2008 . أظهرت الدراسة أن العدد الكلي للمرضى الراقدين في الردهات الجراحية والباطنية لمستشفى البصرة العام خلال فترةالدراسة كان 1207 حاله وكان عدد الذكور فيها ( 741 ) أما عدد الإناث فكان ( 644 ) حالة سرطان وكانت الفئة ألعمريه ( 65 إلى 74 سنه)بالنسبة للذكور والفئة ألعمريه الأحدث ( 45 إلى 54 سنه) بالنسبة للإناث هي الأعلى نسبا". كان معظم المرضى الراقدين في المستشفى بسببالسرطان هم من سكنة محافظة البصرة حيث بلغت نسبتهم (% 70. 8 ) من اموع الكلي لمرضى السرطان الراقدين. وكان عدد مرضى السرطان.( الراقدين لكل سنه كالآتي ( 263 حاله في سنة 2005 ) و( 288 حاله في سنة 2006 ) و( 353 حاله في سنة 2007 ) و( 303 حاله في سنة 2008سرطان المثانة كان أكثر الأنواع شيوعا من بين حالات السرطان الراقدة حيث بلغت نسبته 43 ) بالنسبة للمجموع الكلي لحالات السرطان وقدشكل سرطان المثانة سرطان الذكور. 8 (%الأول (% 53.8 ) من اموع الكلي لسرطانات الذكور.واحتل سرطان الثدي المرتبة الثانية بالنسبةلحالات السرطان الراقدة حيث شكل % 11.9 من اموع الكلي وكان سرطان الثدي السرطان الأول بالنسبة للإناث ومثل % 28.2 فقط منمجموع حالات السرطان لدى الإناث.2008 . نستنتج - كانت نسبة حالات السرطان ألمسجله في مستشفى البصرة العام ضئيلة جدا بالنسبة للحالات الراقدة خلال أعوام الدراسة 2005من الدراسة بأنه على الرغم من المعلومات المهمة حول نمط الحالات السرطانية الداخلة الى مستشفى البصرة العام ألا أا ما زالت ناقصة وغير ممثلةلمرضى السرطان في البصرة.


Article
Effect of Life Style on Weight in a Sample of Early Adulthood from Falluja Secondary Schools
تأثير نمط الحياة على الوزن في عينة من سن البلوغ المبكر من المدارس الثانوية الفلوجة

Author: Yaseen Taha Sarhan ياسين طه سرحان
Journal: Al- Anbar Medical Journal مجلة الأنبار الطبية ISSN: PISSN: 27066207 / EISSN: 26643154 Year: 2015 Volume: Vol.12 Issue: 1 Pages: 42-52
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Weight and its problems have become of great interest nowadays and many researches are aiming to study how weight would affect a person's life. Many researches reached to a conclusion that life style has a an important role to play on weight and it is known that at early adulthood, the impact of weight will determine whether this person will have a healthy or unhealthy, troublesome life. Aim of Study: The purpose of this study was to assess how life style and daily habits would affect young adults weight .Methodology : A cross-sectional study was carried out from March to May 2013 in the City of Falluja , involving secondary school students 15-18 years of age . A simple random sampling was used to select 4 secondary schools out of 11 secondary schools in falluja city center . a systematic random sampling was used to draw a sample of 396 out of 2650 secondary students enrolled in 4 secondary schools . A questionnaire was applied containing several questions about lifestyle variables, for each individual , height and weight were measured and BMI was calculated .A total of 396 students 15-18 years age 185(46.71%) males and 211(53.28%) females were examined .The variables in questionnaire form and methods used by the investigator were explained briefly to all students in the sample. The data were evaluated using chi-square test . Differences where considered statistically significant at p < 0.05 . Results: About 7.07% of the students were overweight ,89.39% were normal weight , 3.53% were under weight, the study showed that there was a statistically significant association of weight with between gender(p value 0.001), number of meals(p value 0.000),breakfast(p value 0.005), Sweet cold drinks(p value 0.004), physical activity(p value 0.04), sleeping hours(p value 0.001) and, but no significant association between smoking(p value 0.08) , type of feeding during infancy(p value 0.79) and weight.Conclusions: The results of this study suggest that the weight problems are not major problem within adolescents in Falluja students in secondary schools , however , abnormal BMI is found to be related to certain variables of lifestyles which were studied , including : number. of meals having a breakfast, cold drinks , sleeping hours, physical activity . Health professionals , teachers , and family environment may play a key role in the promotion of a healthy lifestyle.

أصبحت الوزن ومشاكلها ذات أهمية كبيرة في الوقت الحاضر والعديد من الأبحاث تهدف إلى دراسة كيفية الوزن من شأنه أن يؤثر على حياة الشخص: الخلفية. العديد من الباحثين توصلوا إلى استنتاج أن أسلوب الحياة لديه دورا هاما على الوزن وكما هو معروف أن في مرحلة البلوغ المبكر، وتأثير الوزن ستحدد ما إذا كان هذا الشخص سيكون له، حياه صحي او غير صحيه.الهدف من الدراسة:وكان الغرض من هذه الدراسة إلى تقييم تأثير نمط الحياة والعادات اليومية على وزن البالغين .طرق البحث: أجريت دراسة شامله من مارس إلى مايو 2013 في مدينة الفلوجة، التي تنطوي على طلاب المدارس الثانوية 15-18 سنة من العمر. تم استخدام العينة العشوائية البسيطة لتحديد 4 من المدارس الثانوية من 11 مدرسة ثانوية في وسط مدينة الفلوجة. تم استخدام عينة عشوائية منتظمة لاستخلاص عينة من 396 طالب من 2650 طلاب المدارس الثانوية المسجلين في 4 مدارس ثانوية. تم تطبيق الاستبيان التي تحتوي على العديد من الأسئلة حول متغيرات الحياة، لكل فرد والطول وتم قياس الوزن وتم حساب مؤشر كتلة الجسم مجموعه .A من 396 طالبا 15-18 سنة العمر تم فحص 185 (46.71٪) من الذكور و 211 (53.28٪) من الإناث وتم شرح المتغيرات في شكل استبيان والأساليب المستخدمة من قبل المحقق لفترة وجيزة لجميع الطلاب في العينة. تم تقييم البيانات باستخدام اختبار كاي مربع. الخلافات التي اعتبرت ذات دلالة إحصائية عند P <0.05.النتائج: كانت عن 7.07٪ من الطلاب على الوزن، وكانت 89.39٪ على الوزن الطبيعي، وكانت 3.53٪ تحت الوزن، وأظهرت الدراسة أن هناك ارتباط ذات دلالة إحصائية من وزنه ما بين الجنسين p value 0.001)0 وعدد وجبات الطعام (p value 0.000)، الإفطار p value 0.005))، والمشروبات الباردة الحلو (p value0.004)، والنشاط البدني (p value 0.04 ) ، وساعات النوم (pvalue0.04) and t، ولكن عدم وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين التدخين (.0.08)، نوع التغذية في مرحلة الطفولة (p value 0.79) والوزن.الاستنتاجات: إن نتائج هذه الدراسة تشير إلى أن مشاكل الوزن ليست مشكلة كبيرة داخل المراهقين في طلاب الفلوجة في المدارس الثانوية، ومع ذلك، وجدت غير طبيعي BMI يجب أن تكون متصلة متغيرات معينة من أساليب الحياة التي تمت دراستها، بما في ذلك: رقم الوجبات having breakfast، المشروبات الباردة، وساعات النوم والنشاط البدني. المهنيين الصحيين، والمعلمين، والبيئة الأسرية، قد تلعب دورا رئيسيا في الترويج لنمط حياة صحي


Article
The Relation between Life Quality and Angina Pectoris Patients in Hospitals in Kirkuk City
العلاقة بين نوعية الحياة والذبحة الصدرية للمرضى في مستشفيات مدينة كركوك

Author: Hussein Ali Mohammed
Journal: kufa Journal for Nursing sciences مجلة الكوفة لعلوم التمريض ISSN: 22234055 Year: 2017 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 29-40
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Angina pectoris is disease for chest pain or discomfort due to coronary heart disease.Angina is a symptom of myocardial ischemia. It occurs when the heart muscle (myocardium) doesn't get as much blood as it needs. This usually happens because one or more of the heart's arteries (blood vessels that supply blood to the heart muscle) is narrowed or blocked.Objectives: The aim of the study was to assess the quality of life in angina pectoris patients Methodology: Quantitative design (Purposive study) was used in the study, the study was conducted at Azadi Teaching Hospital and Kirkuk general hospital in Kirkuk city to assess quality of life toward Angina pectoris patients. The period of the study was carried out from 20th of October in 2015 to 15th of august in 2016. A nonprobability (purposive) sample was selected. It consisted of (100) patients (72) sample was collected from Azadi teaching hospital and (28) Kirkuk general hospital from the units of critical care. In order to collect the data required a questionnaire was constructed depending on the criteria of WHO scale. It consists of two parts; part one included (8) items which focused on the client demographic characteristics which include (age, gender, residence, marital status, occupation, educational level, duration of the angina and Concomitant chronic diseases). Part two is composed of (5) domains that covered physical, social, psychological, level of independence and spiritual domains. The overall questions included (90) items. 3-likert scale options was used in the rating scale as: ( Always = 3 ) , ( Sometimes = 2 ), ( Never = 1 ) .Result: The result of present study revealed that high percent (26%) the study sample at age (40-49 and ˃`70 ) years old. In relation to gender, the majority of the patients are males and account (60%). The data analysis show that some demographic data include (age, occupation and duration of angina) are more common significant (effected) on the physical, social, psychological, independence and spiritual domains.Conclusion: Age, married, chronic disease and monthly income variables are the most socio-demographic variables that were associated with direct effect on quality of life among angina pectoris patients. Physical domain is the most aspects of life among angina pectoris patients that were associated with many socio-demographic variables.Recommendation: Exercise training results in improvement of symptoms, increase in the threshold of ischemia, and improvement of patients' sense of well-being. However, before enrolling a patient in an exercise-training program, perform an exercise tolerance test to establish the safety of such a program. Promoting best health practices and early optimal nursing management of angina pectoris to minimize damage and prevent complications.

خلفية البحث:الذبحة الصدرية هي مرضيطلق للتعبيرعن آلام الصدر أو عدم الراحة بسبب مرض القلب التاجي. الذبحة الصدرية هي عرض من أعراض حالة تسمى نقص تروية عضلة القلب. وهو يحدث عندما لا تحصل عضلة القلب على الكمية الكافية التي تحتاجها من الدم. يحدث هذا عادة بسبب تضييق او انسداد في واحد أو أكثر من شرايين القلب (الأوعية الدموية التي تزود عضلة القلب بالدم).الهدف:تقييم نمط حياة المرضى المصابين بالذبحة الصدرية في مستشفيات مدينة كركوك.منهجية البحث:أستخدمت الدراسة النمط الكمي (دراسة وصفية) ، أجريت في مستشفيات أزادي التعليمي ومستشفى كركوك العام في مدينة كركوك لتقييم نوعية الحياة لمرضى الذبحة الصدرية. فترة الدراسة كانت من العشرين من تشرين الأول لسنة 2015 إلى الخامس عشر من اب لسنة 2016. وتكونت العينة عمدية من (100) مريض تم جمع (72) عينة من مستشفى ازادي تعليمي و (28) من مستشفى كركوك العام في وحدة العناية المركزية . ولجمع معلومات الدراسة المطلوبة فقد بني الاستبيان معتمدا على استمارة الاستبانة التابعة لمنظمة الصحة العالمية. يتألف الاستبيان من جزأين: تضمن الجزء الأول (8) فقرات ركزت على الصفات الديموغرافية وتشمل (العمر، الجنس، السكن، الحالة الاجتماعية، المهن، التحصيل الدراسي، فترة الإصابةبالذبحة الصدرية، والامراض المزمنة المرافقة). والجزء الثاني تضمن (5) فقرات رئيسية شملت( البدنية ، الاجتماعية ، النفسية، الاستقلالية و الروحية). وكان مجموع الفقرات (90) فقرة, واستخدم مقياس يتألف من ثلاث إجابات معيارية في تقدير المقياس : الرقم (3) دائما والرقم (2) أحيانا, والرقم (1) أبدا. تم تحليل البيانات باستخدام الوسائل الاحصائية ( التكرار ،النسبة المئوية،الوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، اختبار تائي ، اختبار انوفا).النتائج: المجموعة العمرية (40-49 و اكثر من 70) سنة تمثّل النسبة المئوية الأعلى في مستشفيات بنسبة (26 %). المرضى كانوا ذكورا أكثر في المستشفيات وتمثل بنسبة (60%). كذلك اظهرت النتائج بان بعض العوامل الديموغرافية وتشمل (العمر-الوظيفة و فترة الاصابة بالذبحة الصدرية) كانت اكثر تأثيرا علي الفقرات الرئيسية وهي (البدنية ، الاجتماعية ، النفسية، الاستقلالية و الروحية).الاستنتاج: استنتجت الدراسة ان عوامل العمر والحالة الزوجية والامراض المزمنة كلها عوامل كان لها تأثير مباشر على جودةحياة مرضى الذبحة الصدرية. الجانب البدني من اكثر الجوانب المتأثرة بنمط حياة مرضى الذبحة الصدرية. التوصيات:توصي الدراسة بأنشاء برامج رياضية وتعليمية لتحسين شعور المرضى وكذلك تعزيز الصحة وتقليل الاعراض بأتباع برامج وممارسات صحية وإدارة تمريضية مناسبة لمنع حدوث المضاعفات لدى مرضى الذبحة الصدرية .


Article
التواصل في عمارة جامع المرادية

Author: ݒريزات قاسم حسين فهمي
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2018 Volume: 22 Issue: 1 Pages: 1-23
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

يعد جامع المرادية في بغداد, والذي يعود تاريخ انشائه الى 978هـ/ 1570م, من أوائل الجوامع التي شيدت في بغداد خلال فترة الحكم العثماني للعراق, حيث لاتزال آثارها باقية لحد الآن مع احتفاظها بنظام تخطيطها وعناصرها المعمارية الأصلية. يحاول البحث الحالي إستكشاف التواصل في عمارة هذا الجامع, ولذلك حدد البحث مشكلته بغياب معرفة واضحة عن التواصل –إن وجد- على مستوى خصائص المفردات والمكونات المشكلة لعمارة جامع المرادية. فكان هدف البحث وضع تصور واضح عن التواصل -إن وجد- والتغير في مسيرة التواصل -إن تحقق- وذلك على مستوى مكونات عمارة جامع المرادية. ولتحقيق الهدف وضع البحث منهجا تألف من ثلاثة مراحل, هي: بناء اطار نظري لدراسة التواصل في عمارة جامع المرادية, أولا. وتطبيق مفردات الإطار على عمارة الجامع, ثانيا. وطرح الإستنتاجات والتوصيات. أخيرا. وقد استند التطبيق على مجموعة خطوات, الأولى تمثلت بانتخاب مكونات الجامع التي سيتم تقصي التواصل فيها. والثانية تضمنت التحليل المقارن لخصائص المكونات المنتخبة في جامع المرادية مع خصائص نفس المكونات في العمارة المحلية السابقة – لاسيما عمارة الجوامع والمساجد- ومع خصائص نفس المكونات في العمارة العثمانية الأناضولية. وقد توصل البحث أخيرا الى جملة استنتاجات أبرزها ان مكونات عمارة جامع المرادية المنتخبة للتطبيق بشكل عام أظهرت تواصلا مع مكونات العمارة العراقية السابقة لجامع المرادية, ولاسيما عمارة الجوامع والمساجد العراقية العائدة للقرون 6-8هـ.


Article
Trends of Maternal Mortality in Nineveh (2004-2013), A Time Series Analysis
نمط وفيات الأمهات في نينوى للفترة (2004-2013)، تحليل السلسلة الزمنية

Authors: Humam G I Zubeer همام غانم ابراهيم زبير --- Najlaa I M Al-Sammak نجلاء ابراهيم محمود السماك
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2018 Volume: 40 Issue: 2 Pages: 41-47
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Context: Maternal Mortality is a worldwide issue that serves as a visible health indicator of a nation’s health care system. As part of the 5th Millennium Development Goal, the UN established the target of reducing maternal mortality by three-quarters between 1990 and 2015 for all national and regional populations. Aim: Determine the trend of maternal mortality in Nineveh for 10 year period (2004-2013).Subjects and methodsStudy design: Descriptive biometric study design.Study settings: Nineveh Governorate/North of Iraq.Study sample: Maternal deaths, women at childbearing age, and live births from 2004 to 2013.Data collection tool: Death certificates, vital registration system.Outcome measures: Maternal mortality rate, ratio, and life time risk of maternal death, stages of maternal mortality, in addition to their mortality causes and trends by using various rates, ratios, proportions, and Chi-squared test for trend.Results: Maternal mortality ratio changed significantly (p=0.002) during the study period being worst in 2007 (45.01/100,000 live birth). On average, about 1:666 women at childbearing age died either due to direct causes predominated by hemorrhage or indirect ones mainly CVDs. Conclusions and Recommendations: Maternal mortality still a major problem that should be addressed carefully through facilitating women's accessibility to maternity services to save their lives.

مقدمة: تعتبر وفيات الأمهات واحدة من أهم المؤشرات الصحية لتطور البلدان على مستوى العالم، و كجزء من أهدافMDG5 فقد وضعت الأمم المتحدة الهدف المتمثل بتقليل نسبة وفيات الأمهات في العام 2015 بمعدل ثلاثة أرباع مستوياتهم في العام 1990. تهدف هذه الدراسة إلى تحديد نمط مؤشرات وفيات الأمهات في محافظة نينوى للفترة من 2004 و لغاية 2013.طريقة العمل:تصميم الدراسة: دراسة البايومتري الوصفية.موقع الدراسة: محافظة نينوى / شمال العراق.المشاركون في الدراسة: وفيات الأمهات، النساء في سن الإنجاب، و الولادات الحية للأعوام 2004-2013.وسيلة جمع المعلومات: شهادات الوفاة لسكان نينوى، نظام الإحصاء الحيوي.المحصلة النهائية: نسب وفيات الأمهات، خطورة التعرض للوفاة في سن الإنجاب، مراحل وفيات الأمهات، بالإضافة إلى أسباب الوفاة و أنماطهم و ذلك باستخدام مختلف النسب، النسب المئوية، و مربع كاي الخاص بالنمط.النتائج: إختلف نمط وفيات الأمهات بصورة معنوية خلال فترة الدراسة (0,002(p=، و سجلت أسوأ المعدلات في العام 2007. أما معدل خطورة الوفاة في سن الإنجاب فكان 666:1 امرأة في سن الإنجاب إما بسبب العوامل المباشرة للحمل والولادة و المتمثلة بالنزيف الدموي أو بسبب العوامل غير المباشرة و على رأسها أمراض القلب الوعائية.الاستنتاج والتوصيات: ما زالت وفيات الأمهات تمثل إحدى المشاكل الصحية التي تعاني منها المحافظة و التي يجب تقليلها من خلال توفير خدمات الصحة الإنجابية بصورة كافية لإنقاذ حياتهم.


Article
Trends of multiple sclerosis in Nineveh province
أنماط مرض التصلب اللويحي المتعدد في محافظة نينوى

Authors: Ammar H. Yahia عمار حازم يحيى --- Abbas Ahmed Younis عباس احمد يونس
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2018 Volume: 40 Issue: 2 Pages: 63-68
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Multiple sclerosis is the major cause of non-traumatic disability in young adults worldwide with considerable social impact and economic consequences. It is a multifactorial disease with different epidemiological patterns and clinical presentations in various populations.Aim: This study was conducted to calculate the disease prevalence in Nineveh Governorate, explaining the demographic features, characterizing the clinical and epidemiological features of multiple sclerosis, and finding possible variations in some features of the disease compared to other regions.Materials and methods: A total of 136 patients from both sexes with confirmed MS who are living in Nineveh Governorate and attending MS Clinic at Ibn-Sina Teaching Hospital, were enrolled in this study during a period of 7 months from October 2011 to April 2012. Data were collected from filing system of MS Clinic and from direct interview with the patients (78 patients).Results: The prevalence of MS calculated to be 4.72/100,000. MS affects females more than males in Nineveh (88 females- 64.7%; 48 males- 35.3%) with a female to male ratio (1.83:1), and a mean age of onset (30.9) years and mean age of presentation (39.5) years with an average delay of (8.5) years in diagnosis of the disease. The disease mostly affects the age range (20-50) years age. Family history was found in (8.8%) of patients. Most of MS patients in Nineveh were well educated and some of them with higher educational degrees, and majority of patients (68%) were living in Mosul city. The most frequent initial symptom of disease was weakness in one or more limbs (36.8%), followed by ataxia (14%), and visual disturbance (13.2%). A relapsing remitting pattern was the most frequent category of the disease (78.7%).Conclusions: The study showed that MS is rare in Nineveh Governorate which is considered to be a low risk area for MS, and the characteristics of the disease are nearly comparable to findings of other studies in Iraq and Middle eastern region.

مقدمة: يعد مرض التصلب اللويحي المتعدد السبب الرئيسي بعد إصابات الحوادث لحالات العجز والإعاقة عند البالغين الشباب. مسببات هذا المرض متعددة العوامل والأنماط الوبائية والصفات السريرية للمرض متباينة بشكل كبير في المجتمعات المختلفة.الأهداف:هذه الدراسة تهدف إلى إحصاء نسبة شيوع المرض في محافظة نينوى مع توضيح الصفات السكانية للمرض ووصف أنماطه الوبائية والسريرية عند سكان المحافظة والبحث عن أية اختلافات ممكنة للمرض عند المجتمعات الأخرى.طريقة الدراسة: تم ادراج (136) مريض من كلا الجنسين والذين تم تشخيصهم من قبل اللجنة الخاصة بهذا المرض المنعقدة دوريا في مستشفى ابن سينا التعليمي وهم من سكان محافظة نينوى حصرا الذين سبق لهم التسجيل والمتابعة لدى اللجنة الخاصة. أجريت الدراسة خلال الفترة من تشرين الأول 2011 حتى نيسان 2012. عملية جمع المعلومات تمت بالاعتماد على ملفات المرضى الموجودة لدى اللجنة الخاصة ومن خلال اللقاءات المباشرة مع المرضى (78 مريض).النتائج: تم التوصل إلى أن نسبة شيوع المرض في محافظة نينوى هي (4,72/ 100000 نسمة). المرض يصيب الإناث بنسبة اكبر من الذكور (1,83 : 1). متوسط عمر الإصابة الأولية للمرض (30,9) سنة بينما بلغ متوسط عمر المريض أثناء المراجعة والتشخيص (39,5) سنة وعليه بلغ معدل التأخير في التشخيص (8,5) سنة. أظهرت الدراسة أن المرض يصيب غالبا الأعمار (20 – 50) سنة وتم اكتشاف وجود تاريخ مرضي في العائلة عند (8,8%) من المرضى. كذلك ظهر أن الكثير من المرضى هم من مستويات تعليمية جيدة وبعضهم يملك درجات علمية عالية وان غالبية المرضى هم من سكان مركز المحافظة (68%). تبين من هذه الدراسة أن ضعف أحد الأطراف العلوية أو السفلية هو أكثر عارض مرضي أولي للمرض بنسبة (36,8%) يليه اضطراب التوازن بنسبة (14%) ثم اضطراب البصر بنسبة (13,2%).الاستنتاجات: استنتجنا من هذه الدراسة أن مرض التصلب اللويحي المتعدد هو نادر الحدوث في محافظة نينوى وان معظم الصفات السكانية والسريرية للمرض مشابهة لنتائج دراسات أخرى عن المرض في العراق وفي الشرق الأوسط.


Article
Iraqi Audience Exposure to Drama Through Television and Youtube Study of Preference Patterns and Impact Attitudes
تعرض الجمهور العراقي للدراما عبر التليفزيون واليوتيوب دراسة في أنماط التفضيل واتجاهات التأثير

Author: Ali Mawlood Fadhil علي مولود فاضل
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 20749554 / 26638118 Year: 2019 Volume: 11 Issue: 39 | Part I Pages: 395-425
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of study is monitoring, analyzing and interpreting the exposure of the Iraqi audience to drama through television, YouTube and patterns of preference and their effects on their viewing of television and drama materials.This study is descriptive research and was applied to a simple random sample of 400 different from different regions in Baghdad governorate. The study reached several results, the most important of which are:- The Iraqi audience has become accustomed to watching drama through the Internet, and the rates of watching television drama through these media at regular intervals or on a regular basis, compared to watching the drama through television.- Watching dramas through digital platforms directly affects their viewing through television, as evidenced by the preference of the Iraqi public to pursue drama through YouTube more than their preference to follow through television, driven primarily by the factors of excellence of the digital environment, which was seen in Any time and any place, with the ability to control the viewing and the practice of many roles and works in addition to watching drama; it turned out that the largest proportion of respondents (71.6%) decreased significantly watching television drama on television after they used To see through YouTube.- A statistically significant correlation between the drama follow-up through YouTube and the trends towards watching the drama was found on YouTube.- Significant differences were found in terms of age groups, educational and economic level, and the job of respondents in their preference for TV or Youtube in the follow-up of drama.

تهدف الدراسة إلى رصد وتحليل وتفسير تعرض الجمهور العراقي للدراما عبر التليفزيون واليوتيوب وأنماط التفضيل وتأثيراتها على مشاهدتهم للتليفزيون والمواد الدرامية التي يقدمها، وتُعد هذه الدراسة من البحوث الوصفية، والتي طبقت على عينة عشوائية بسيطة بلغت (400) مفردة من مختلف المناطق في محافظة بغداد، وقد توصلنا في دراستنا هذه إلى العديد من النتائج من أهمها:- أن الجمهور العراقي أصبح معتاداً على مشاهدة الدرامية عبر الإنترنت، وجاءت معدلات متابعته للدراما عبر هذه الوسائط على فترات متقاربة وبشكل منتظم أو كثيف، مقارنة بمشاهدة الدراما عبر التليفزيون.- تؤثر مشاهدة الدراما عبر المنصات الرقمية تأثيراً مباشراً على مشاهدتها عبر التليفزيون، وهو ما يتضح من تفضيل الجمهور العراقي لمتابعة الدراما عبر اليوتيوب بشكل يفوق نسبة تفضيلهم لمتابعتها عبر التليفزيون، مدفوعة بشكل أساسي بعوامل التميز للبيئة الرقمية والتي تمثلت في المشاهدة في أي وقت وأي مكان، مع إمكانية التحكم في المشاهدة وممارسة العديد من الأدوار والأعمال إلى جانب المشاهدة الدرامية؛ فقد اتضح أن النسبة الأكبر من المبحوثين (71.6%) قد انخفضت مشاهدتهم بدرجة كبيرة للدراما التليفزيونية في التليفزيون بعد اعتيادهم على مشاهدتها عبر موقع اليوتيوب.- ثبت وجود علاقة ارتباط دالة إحصائياً بين متابعة الدراما من خلال اليوتيوب والاتجاهات نحو مشاهدة الدراما على اليوتيوب.- ثبت وجود فروق جوهرية (فروق معنوية) من حيث الفئات العمرية والمستوى التعليمي والاقتصادي ووظيفة المبحوثين في مدى تفضيلهم التليفزيون أو اليوتيوب في متابعة الدراما.

Listing 1 - 10 of 81 << page
of 9
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (81)


Language

English (34)

Arabic (29)

Arabic and English (16)


Year
From To Submit

2019 (5)

2018 (13)

2017 (4)

2016 (7)

2015 (13)

More...