research centers


Search results: Found 56

Listing 1 - 10 of 56 << page
of 6
>>
Sort by

Article
نهر الفرات بين المدلول الجغرافي و ألتأريخي

Authors: رحيم حايف كاظم السلطاني --- ميثم عبد الخضر جبار السويدي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 4(عدد خاص بالمؤتمر) Pages: 255-272
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

جاءت هذه الدراسة لإبراز الأهمية الجغرافية والتاريخية لنهر الفرات باعتباره بؤرة للتوتر السياسي بين ثلاث دول هي تركيا وسوريا والعراق ، حيث تتنافس هذه الدول بالتفرد بمياهه للأغراض الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والذي ممكن أن يؤثر سلبا وإيجابا على هذه الدول وخاصة العراق . تمثل مشكلة البحث بتساؤلات محدده حول دراسة الموقع الجغرافي والتاريخي لنهر الفرات مع بيان المشاكل الاقتصادية والسياسية التي تلقي بظلالها عليه كذلك ألقاء الضوء على واقع العلاقات المائية بين الدول التي يمر نهر الفرات فيها لذا سعى البحث للكشف عن طبيعة العلاقات المائية بينهما والمشاكل الناجمة عن سياسات بعض دولها ثم لاسيما فيما يتعلق بإقامة السدود والذي يؤثر على شحة المياه عند بعضها ، ولقد أتبعت الدراسة المنهج القائم على التحليل والتفسير والاستنتاج للكشف عن واقع العلاقات المائية وأهميتها المستقبلية . وتوصل البحث إلى جملة من النتائج لعل من أبرزها وجود العديد من السدود وخصوصا السورية والتركية والتي تؤثر على شحة المياه في القطر ، كذلك التوترات السياسية بين الدول الثلاث ممكن أن يؤثر سلبا على نظام الحصص المائية وخاصة العراق .


Article
التغذية الطبيعية لأربعة من أنواع أسماك نهر الفرات عند مدينة الشامية، العراق
NATURAL DIET OF FOUR FISH SPECIES FROM THE EUPHRATES RIVER AT ASH-SHAMIYAH, IRAQ

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 401 fish belonging to four fish species were collected from the EuphratesRiver near Ash-Shamiyah (40km west of Ad-Dewaniyah). These fish were Hemrri, Barbus(Carasobarbus) luteus (Heckel, 1843) Khishni, Liza abu (Heckel, 1843), Lassaf, Alburnus caeruleusHeckel, 1843 and Carassuan carp Carassius carassius (Linnaeus, 1758). The stomach contents of thefish were evaluated by using ranking index (%R), occurrence method (%O) and approximatevolumetric method (%V). The study showed that detritus (plant in origin) (56.84%, 25.34%& 42.84%),sand, zooplanktons and green & blue green algae were the main food items taken by L. abu, accordingto above methods respectively. Plant in origin materials formed 69.46% of fish consumed dietaccording to ranking index. On other hand, Barbus luteus was found mainly feeding on aquatic plants(31.44%, 15.15% & 30.0%), as well as detritus and zooplanktons. The fish was also found to have agreater plant in origin diet (71.36%). The study showed that zooplankton ranked first in the foregutcontents of Alburnus caeruleus. It formed 25.20%, 22.64% and 18.25% of fish diet; it came with closepercentages with detritus and sand. Plant in origin materials formed 45.62% of fish diet, according toranking index, i.e. it's an omnivorous fish. Carassius carassius were also an omnivorous fish. Detritusranked first in its foregut contents (39.35%, 16.56% and 31.59%), followed by sand, green and bluegreen algae, plant tissues and zooplanktons in close percentages, according to the above three methodsof analysis respectively. Plant in origin materials formed 61.32% of fish diets. Sand as a food was notassessed in this study.

صيدت 401 سمكة من الأسماك المتواجدة في نهر الفرات قرب مدينة الشامية (40كم غرب مدينة الديوانية). وشملت الأسماك المصيدة: الحمري Barbus (Carasobarbus) luteus (Heckel, 1843) والخشني (Heckel,1843) Liza abu واللصاف Heckel,1843 Alburnus caeruleus والكارب الكراسين (Linnaeus, 1758) Carassius carassius . جمعت عينات الأسماك للمدة بين شهر كانون الثاني(يناير) 2002 وكانون الأول (ديسمبر) من العام نفسه بإستخدام شبكة السياسي الخيشومية ((gill net وشبكة السلية (cast net).
درست محتويات القناة الهضمية للأنواع المدروسة بإستخدام دليل مستوى الأهمية (R%) وطريقتي تكرار التواجد (O%) والحجم التقريبي V)%) لتحديد محتويات القناة الهضمية من العناصر الغذائية. أظهرت النتائج أن المكون الرئيس لمحتويات معدة سمكة الخشني هو الفتات العضوي (56.84% و25.34% و42.84%) الذي شكل أعلى نسبة وتلاه حبيبات الرمال والهائمات الحيوانية ثم الطحالب الخضر والخضر المزرقة. وشكلت المكونات النباتية الأصل نسبة 69.46% من غذائها المتناول. وكان غذاء سمكة الحمري يتألف من النباتات المائية أولاً %15.15, %31.44) و30.0%) ثم الفتات العضوي ثانياً والهائمات الحيوانية والطحالب الخضر والخضر المزرقة. وكانت السمكة تميل للغذاء النباتي بنسبة عالية (71.36%). وتبين من نتائج الفحص إن سمكة اللصاف تتناول الهائمات الحيوانية التي جاءت أولاً ( 25.20% و22.64% و18.25%) بنسب مقاربة للفتات العضوي والرمال. وكانت السمكة مختلطة التغذية، تميل للمكونات النباتية بنسبة 45.62%. أما سمكة كارب الكراسين فكانت مختلطة التغذية أيضاً، فقد شكل الفتات العضوي أعلى نسبة في قناتها الهضمية وجاء في المقدمة (39.35% و16.56% و31.59%) تلاه الرمال والطحالب الخضر والنباتات المائية والهائمات الحيوانية بنسب متقاربة. وشكلت المكونات النباتية نسبة 61.32%من الغذاء المتناول. لم تعتمد حبيبات الرمل مادة غذائية في هذا البحث.


Article
التغيرات الفصلية لتراكيز بعض العناصر الثقيلة في عضلات أسماك الخشني Liza abu Heckel والكارب الشائع Cyprinus carpio Linnaeus والشلك Aspius vorax Heckel في نهر الفرات / العراق

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة تضمن البحث الحالي دراسة تراكيز بعض العناصر الثقيلة (Cd , Fe , Mn , Pb , Zn) في عضلات ثلاثة أسماك (الخشني Liza abu Heckel والكارب الشائع Cyprinus carpio Linnaeus والشلك Aspius vorax Heckel )من نهر الفرات المجمعة في المنطقة الواقعة بين قضاء الهندية (طويريج) وناحية الكفل للفترة من تشرين الأول 2009 ولغاية أيلول 2010 . وقسمت إلى ثلاثة فئات طولية ووزنيه حسب النوع المدروس . ومن النتائج أظهرت العناصر المدروسة تغايرات فصلية واضحة كانت مرتفعة في فصلي الربيع والصيف أكثر مما في الخريف والشتاء . واتخذت العناصر الترتيب التصاعدي التالي في كل من أسماك الخشني والكارب الشائع Zn > Fe > Mn > Pb > Cdأما في الشلك فقد تبادل كل من الرصاص والمنغنيز المواقع في نفس التسلسل أعلاه .وتبين أن تراكم العناصر كان في أسماك الشلك أكثر مما في الأنواع الأخرى المدروسة (الخشني و الكارب الشائع) والذي ربما يعود ذلك إلى طبيعة التغذية الحيوانية أو الإفتراسية Predation لهذا النوع . وكان للفئة الطولية علاقة طردية بزيادة تركيز العناصر في عضلات هذه الأسماك , إذ كانت تزداد بزيادة الطول والوزن وفي جميع الأنواع الثلاثة المدروسة . ومن النتائج تبين أن للنوع المدروس ونمط التغذية والعمر والوزن للأفراد المدروسة الدور المباشر في تراكم العناصر الثقيلة في عضلات الأسماك .


Article
Seasonal differences in physical and chemical factors and algal content of the Euphrates River at the city of Nasiriyah
الاختلافات الفصلية في العوامل الفيزيائية والكيميائية والمحتوى الطحلبي لنهر الفرات عند مدينة الناصرية

Author: Suaad Hussein Ali سعاد حسين علي
Journal: Journal of Education for Pure Science مجلة التربية للعلوم الصرفة ISSN: 20736592 Year: 2016 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 82-92
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

studied a number of environmental characteristics of physical and chemical water Euphrates River at the city of Nasiriyah, on a monthly basis for one year for the period from June 2011 to 2012 Machtbert two for completion of the study was the first leg of a kilometer before entering the city of Nasiriyah and the second leg was in the city centernear a bridge victory. Results of the study showed a clear monthly changes in the values of all the factors studied Allahiatih. The recorded lower values for air temperature and water for two in January while the highest score recorded in July. The salinity marked rise during July for two consecutive recorded the highest value of the light transmittance in the first leg, amounting to (140) cm in February while the lowest value for the light transmittance, which amounted to (80) cm in the second leg in October. Recorded the lowest concentrations of oxygen dissolved in July, either values requirement vital for oxygen characterized upside during the summer months. Results also showed that the water base and Tzhada value in the summer and was returning to bicarbonate, and found that the river water in the plants were ten very highest value in the month of February. Recorded concentrations of plant nutrients (nitrate - nitrite - phosphate - silicate) increased significantly in the study locations. Where the minimum values for nitrate in the second location in the summer while the highest values recorded her in the first position in the winter while the highest value of the nitrite reached recorded in the first position in the winter while the highest value was at the second site in the summer. As for the less valuable phosphate (0.7) Micro g / l in the first position while the highest amounted to (8.0) Micro g / l recorded at the second site in the summer. The results also showed a rise in the values of silicates in the summer and Ankhvazaa in the spring and fall, where she was the highest value in the first position (152) Micro g / l. Less value in the second location and hit (42) Micro g / l. Observed that there is an increase in the total number of plant Haúmat in spring and autumn and low numbers in winter and summer in my study with approximately(26) unit rated mostly dating back to aldaitwmat in addition to the presence of algae green and blue –greens.

درست عدد من الخصائص البيئية الفيزيائية والكيميائية لمياه نهر الفرات عند مدينة الناصرية وعلى اساس شهري لمدة سنة للفترة من حزيران 2011 ولغاية مايس 2012 اذاختبرت محطتين لانجاز الدراسة كانت المحطة الاولى على بعد كيلومتر قبل دخول مدينة الناصرية والمحطة الثانية كانت في مركز المدينة قرب جسر النصر .اظهرت نتائج الدراسة وجود تغيرات شهرية واضحة في قيم كافة العوامل اللاحياتية المدروسة . وقد سجلت اوطا القيم لدرجات حرارة الهواء والماء للمحطتين في كانون الثاني في حين كانت اعلى درجة مسجلة في تموز . اما الملوحة تميز ارتفاعها خلال الصيف للمحطتين على التوالي، سجلت اعلى قيمة لنفاذية الضوء في المحطة الاولى اذ بلغت (140) سم في شهر شباط في حين سجلت أدنى قيمة لنفاذية الضوء والتي بلغت (80) سم في المحطة الثانية في تشرين الأول . سجلت أدنى تراكيز للأوكسجين المذاب خلال شهر تموز ,اما قيم المتطلب الحيوي للأوكسجين تميزت بارتفاعها خلال أشهر الصيف .كما أظهرت النتائج بان المياه قاعدية وتزداد قيمتها في فصل الصيف وكانت تعود الى البيكربونات وجدت أن مياه النهر في المحطتين كانت عسرة جدا وسجلت أعلى قيمة في شهر شباط .سجلت تراكيز المغذيات النباتية ( النترات – النتريت – الفوسفات – السيليكات )ارتفاعا ملحوظا في مواقع الدراسة . حيث كانت أدنى القيم للنترات في الموقع الثاني في الصيف في حين اعلى القيم سجلت لها في الموقع الأول في فصل الشتاء في حين ان أعلى قيمة للنتريت سجلت في الموقع الأول في فصل الشتاء في حين ان أعلى قيمة كانت في الموقع الثاني في فصل الصيف . اما بالنسبة للفوسفات فان اقل قيمة كانت (0,7) مايكرو غرام / لتر في الموقع الأول في حين أعلاها بلغت (8,0 ) مايكرو غرام / لتر سجلت في الموقع الثاني في فصل الصيف . كما ان النتائج أظهرت ارتفاع في قيم السيليكات في فصل الصيف وانخفاضها في فصلي الربيع والخريف حيث كانت اعلى قيمة في الموقع الأول.واقل قيمة في الموقع الثاني. لوحظ ان هناك زيادة في العدد الكلي للهائمات النباتية في فصلي الربيع والخريف وانخفاض أعدادها في فصلي الشتاء والصيف في موقعي الدراسة حيث سجلت حوالي (26) وحدة تصنيفية في غالبيتها تعود الى الدايتومات إضافة الى وجود الطحالب الخضر والخضر المزرقة .


Article
STUDY OF SOME BACTERIAL POLLUTANUTS IN EUPHRATES WATER AND THE LAKES OF THERTHER AND HABBANIAH
دراسة بعض الملوثات البكتيرية في مياه نهر الفرات وبحيرتي الحبانية والثرثار

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:This research included a study about the pollution of environment that out came frompublic efficiencies and humanity activities on the quality and context of Euphrates river from the Ramadientrance city to its end in Falluja city involving Habbanyah and Therthar lakes. This study included somebacterial pollution involving the Total Plate Count of the aerobic microbes in addition to isolation andidentification of some bacteria that present in the Euphrates river and Habbanyah and Therthar lakes andDissolved Oxygen and the rate of Biological Oxygen Demand. The results have shown an averageallowable values of dissolved oxygen were (7.7) mg/L and (4.67) mg/L the biological oxygen demandwhich was exceeded the allowable values average.Microbial study showed that the total aerobic bacteria which have recorded different results as itreached aminimum levels in some sites (F1 station (70 CCm3) and maximum levels in others (F2 station)(314×104 CCm3). The results of isolation and identification of bacteria have shown the presence of thefollwing genera :Enterobacter (24%) ،Klebsiella Pneumoniae (17.6 % ) ،Pseudomonas spp (16.2%) ،Citrobacter (12.5%) ، Escherichia coli (12.1%) ،Proteus mirabilis (5.5)، Salmonella spp (5%) Shigellaspp (3.7%)، Flavimonas Oryzihabitas (2.8%) . Enterobacter spp was the dominant genus compared withothers bacteria have indicated surely the organic and microbial pollutions of the Euphrates water at thestudied sites.

تضمن البحث دراسة بعض الملوثات البكتيرية لمياه نهر الفرات ابتداءً من منطقة دخوله مدينة الرمادي ثم مدينة الخالدية وحتى نهاية مجرى النهر في مدينة الفلوجة وبحيرتي الحبانية والثرثار إذ تم حساب العدد الكلي للبكتريا الهوائية إضافة إلى عزل وتشخيص بعض الاجناس البكتيرية من العينات التي تم قياس قيم الأوكسجين المذاب وقيم المتطلب الحيوي للأوكسجين لها. أظهرت النتائج ان معدل قيم الأوكسجين المذاب كانت (7.7) ملغم/لتر وانخفاض قيم المتطلب الحيوي للأوكسجين ومتجاوزة للحدود المسموح بها وبمعدل(4.67) ملغم/لتر. أظهرت النتائج أن أدنى القيم للعدد الكلي للبكتريا الهوائية على امتداد منطقة الدراسة كانت القيم (70)خلية/سم3 في محطة F1وأعلى قيمة كانت 314 × 10 4 خلية/سم3 في محطة F2.بينت نتائج العزل والتشخيص في منطقة الدراسة أمكانية عزل وتشخيص أجناس بكتيرية عديدة مثل Enterobacterبنسبة 24) %) وpneumoniae Klebsiella بنسبة %17.6)) وPseudomonas spp بنسبة (%16.2) وCitrobacter بنسبة( %12.5) و Escherichia coli بنسبة(%12.1) وmirabilis Proteusبنسبة (5.5 % ) و Salmonella spp بنسبة (5%) وShigella spp بنسبة (3.7%) و Oryzihabitans Flavimonas بنسبة ( %2.8) ، وكان جنس Enterobacter هو أكثر الاجناس سيادة ، ويعد وجود هذه البكتريا دليلاًً على التلوث العضوي والتلوث المايكروبي للمياه.


Article
Determination of origin; water type of Euphrates river and hydrodynamic effects in accumulation hydrocarbons by usage Hudrochemical Function
تحديد نوع واصل مياه نهر الفرات ونشاطه الهيدروديناميكي وأثره في التجمع الهيدروكاربوني باستخدام الدوال الهيدروكيميائية

Author: F. H. Abaas فلاح حسن عباس
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2007 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 31-43
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The Euphrates river waters have ion concentration with an average total of 1095ppm. On the basis of these ion concentrations the Euphrates waters may be divided into two groups. Waters of the upper reaches of the river in Iraq have an average total ions of 499ppm and are of a sulfate – bicarbonate water type, whereas waters of the middle and lower reaches have an average total ions of 1547ppm are of sulfate – chloride water type.The origin of Euphrates river waters was marine, the hydrodynamic active of rive was high so that the hydrodynamic accumulation was weak, It was can to using the river water to irrigation jobs.

إن مياه نهر الفرات هي ذات تراكيز أيونية عالية نسبيًا وبمعدل يساوي 1095 جزء بالمليون واستنادًا إلى هذه التراكيز الأيونية فبالإمكان تقسيم مياه الفرات إلى مجموعتين. الجزء العلوي منه داخل العراق حيث معدل التركيز الأيوني الكلي هو 499 جزء بالمليون ونوع الماء الكيمياوي هو كبريتات – بايكرونات، أما الجزء الأسفل من النهر فمعدل التركيز الأيوني الكلي هو 1547 جزء بالمليون ونوع الماء الكيمياوي هو كبريتات – كلوريد، والسلوك الهيدروكيمياوي لنهر الفرات يمكن تفسيره بدلالة صخور الأم، المناخ والفعالية البشرية.إن أصل مياه نهر الفرات هي أصل بحري، وان النشاط الهيدروديناميكي للنهر عالي لذلك يكون التجمع الهيدروكاربوني ضعيف، ومن الممكن استخدام مياه النهر لأغراض الري.


Article
مشكلة اقتسام مياه نهر الفرات دراسة في القانون الدولي

Author: د ناهض محمد صالح، د احمد عبدالله الماضي
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 13 Pages: 27-65
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

من المسلم به إن الإنسان بحاجة إلى الماء العذب في كل مفصل من مفاصل حياته, ولا يمكن له الاستغناء عنه في وجوده وغذائه وزراعته وصناعته, والماء في الطبيعة موجود بأشكال مختلفة ومتعددة منها الأمطار والثلوج والمياه الجوفية ومياه البحيرات العذبة ومياه الأنهار فضلا عن مياه البحار حيث يغطي الماء ثلاثة أرباع الكرة الأرضية.. ولعل الأنهار كمصدر من مصادر المياه تعد أهم أشكال وجود الماء في الطبيعة وأكثرها فائدة للإنسان حيث أقام تجمعاته البشرية قربها مستغلا الماء لتوفير غذائه فكانت الأنهار رمزا للامان واستمرارا للحياة ،وقد أقيمت على ضفافها مدن وحضارات لا بل أضحى النهر مقدسا تقدم له القرابين والهبات باعتباره مصدر الخير والنماء, فضلا عما يشكله الماء من عنصر امن في إنتاج غذاء الإنسان, ولم يكن الأمن الغذائي والتحسب له من افرازات العصر الحديث بل يغور في وجوده إلى أعماق التاريخ وبدايات البشرية.‍( )ولا خلاف في إن موضوع المياه في العصر الحالي اخذ يحظى باهتمام الدول ويشكل محورا للصراع بينها, إذ تتجاذب علاقاتها وتتنافر تبعا لمد المياه وجزرها ،وقد غالى البعض حد القول إن هذا الخلاف قد يتفاقم ليصل حد استخدام القوة أو التهديد بها.( ) ويختلف النظر إلى الماء تبعا إلى فكر الناظر وفلسفته فالماء عند البعض مورد مشترك للبشرية وليس سلعة للبيع والمتاجرة والمزايدات كما يرى الآخرون, فضلا عما له من قدسية في ديانات وثقافات العالم كافة باعتباره أساس الحياة .ولا يمكن الإقرار بالرأي الذي يرى إن للماء ثمنا لأنه حاجه وليس حقا فالناس شركاء في ثلاث الماء والكلأ والنار.وقد نبه مركز الدراسات الدولية والإستراتيجية في واشنطن إلى أهمية وخطورة الماء كعنصر استقرار أو اضطراب في القرن الحالي ، حيث ورد في إحدى دراساته ( يقف الشرق الأوسط على عتبة أزمة رئيسية أخرى ، وقبل بداية القرن الحادي والعشرين قد يدمر الصراع على الموارد المائية المحدودة, الروابط الهشة سلفا القائمة بين دول المنطقة ويؤدي إلى جيشان واضطراب عظيمين لم تشهد المنطقة لهما مثلا)


Article
دراسة المحددات البيئية لمياه نهر الفرات في محافظة ذي قار

Author: حسام محمد كريدي
Journal: Univesity of Thi-Qar Journal مجلة جامعة ذي قار العلمية ISSN: 66291818 Year: 2006 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 1-5
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار


Article
Environment and lifestyle Fish Qattan in the Euphrates River in central Iraq
بيئة وحياتية اسماك القطان في نهر الفرات وسط العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Studied the environment and fish life Qattan in the Euphrates River in central Iraq for the period from September 2002 until 2003 recorded the lowest temperature of the water during the month of January during the month of August ranged salinity ranges between 068

درست بيئة وحياتية اسماك القطان في نهر الفرات وسط العراق للمدة من ايلول ٢٠٠٢ ولغاية ٢٠٠٣ سجلت ادنى درجة حرارة للمياه خلال شهر كانون الثاني خلال شهر اب تراوحت مديات تركيز الملوحة بين 068


Article
STUDY OF PHENOTYPIC AND GENOTYPIC PATTERNS OF Escherichia coli ISOLATED FROM EUPHRATES RIVER IN RAMADI CITY
دراسة الطرز المظهرية والجينية للاشريكية القولونية المعزولة من مياه نهر الفرات في مدينة الرمادي

Author: AHMED M. TURKEY احمد محمد تركي
Journal: Journal of university of Anbar for Pure science مجلة جامعة الانبار للعلوم الصرفة ISSN: ISSN: 19918941 Year: 2013 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 34-44
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was preformed in period between October 2011 to July 2012, isolated were isolated from Euphrates river in Ramadi city . samples were cultured on several culture media microscopical, cultural, biochemical,serotypical (by use of serotype Diagnosis kit of bacteria ) and genotypical (eae , stx , bfp ) diagnosis of bacteria were done . The results showed that 278 from Euphrates samples were E.Coli ( 68.137 %) also the results indicated that (28) isolates belong to EPEC and the dominant serotype were type1 multisampling equivalent. with ratio of (39.28%) followed by the multi-samples equivalent type4 (25%) and the multisampling equivalent type2 and type2 with a ratio of (17.85%) for each one .In addition the mono sample equivalent serotype ratio was O55 ( 21.42%) followed by 0142 with a ratio of (14.28%). Then , the sample typing 088 and 0126 come with a ratio of (10.7 %) . All serotype patterns were tested to check the content of virulence determinant and the results showed that 19 isolates contained the gene eae ratio( 67.85%) ,when as there is no any isolates contained bfp , stx genes EPEC bacteria also disinfected to typical EPEC and Atypical EPEC , where the typical EPEC were found in 28 isolates and Atypical EPEC identified in 19 isolates with the ratio (67.85%) .

أجريت هذه الدراسة للمدة الممتدة من أوائل شهر تشرين الأول 2011 ولغاية تموز 2012 إذ تم جمع (408) عينة من مياه نهر الفرات في مدينة الرمادي . زرعت العينات مباشرة على الأوساط الزرعية وتم تشخيص هذه البكتريا مجهريا ومزرعيا وكيموحيويا إضافة إلى تعين النمط المصلي باستخدام عدة التشخيص المصلية ، فضلا عن الكشف عن بعض جيناتها مثل eae, stx, bfp المسؤولة عن خواصها الامراضية في جميع الأنماط المصلية . وقد أمكن الكشف عن وجود Escherichia coli في (278) عينة من مياه نهر الفرات المدروسة أي بنسبة (68.137 %) واثبت نتائج التشخيص ان (28) عزلة عائدة إلى بكتريا EPEC وتبين ان النمط المصلي السائد باستعمال الأمصال متعددة التكافؤ هو Type 1 وبنسبة (39.28%) يتبعه الأمصال المتعددة التكافؤ Type4 بنسبة (25%) ثم الأمصال المتعددة التكافؤ Type2 ,Type3 بنسبة (17.85%) لكليهما . بينما وجد ان الأمصال الأحادية التكافؤ السائدة هي O55 بنسبة (21.42%) يتبعه O142 بنسبة (14.28%) ثم يليهما النمطان المصليان O126, O86 بنسبة (10.71%) . اختبرت جميع الأنماط المصلية (28) للتأكد من احتوائها على الجينات المسؤولة عن الامراضية إذ وجد ان (19) عزلة تحتوي جين ( eae ) بنسبة (67.85%) بينما لم يتم الحصول على أي عزلة تحمل الجين ( bfp, stx ) . كذلك صنفت بكتريا EPEC إلى نموذجية Typical EPEC وغير نموذجية Atypical EPEC إذ ان بكتريا E.coli النموذجية لم يتم تشخيصها في أي من العزلات (28) التي تم الحصول عليها في حين بكتريا E.coli غير النموذجية فقد شخصت في (19) عزلة أي بنسبة (67.85%)

Listing 1 - 10 of 56 << page
of 6
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (56)


Language

Arabic (38)

English (10)

Arabic and English (6)


Year
From To Submit

2020 (1)

2019 (1)

2018 (4)

2017 (8)

2016 (5)

More...