research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
Changes in Testosterone, Progesterone and Prolactin Levels in Pregnant Women with Chronic Toxoplasmosis
التغيرات في مستويات هرمون الشحمون الخصوي وهرمون الحمل وهرمون الحليب في النساء الحوامل المصابات بداء المقوسات المزمن

Authors: Raad A. Kadhim --- Haytham M. AL-awadi
Journal: Medical Journal of Babylon مجلة بابل الطبية ISSN: 1812156X 23126760 Year: 2013 Volume: 10 Issue: 3 Pages: 699-708
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The present investigation dealt with studying the influence of chronic infection by protazoan parasite Toxoplasma gondii on levels testosterone, progesterone and prolactin hormones in pregnant women through trimesters of pregnancy. A total number of 55 pregnant women with chronic toxoplasmosis(Seropositive IgG) and 51 healthy pregnant (Seronegative IgG) were used. The results revealed that chronic infection by T. gondii exhibited significant increased of testosterone serum levels and significant decreased of prolactin serum levels in all trimesters. we found no significant difference in progesterone levels in overall seropositive IgG pregnant women, We have detected fluctuation in levels of progesterone from trimesters to other, in first trimester progesterone levels did not show significant variation, significant decrease in progesterone levels in seropositve IgG in second trimester while a significant increase occurred to progesterone in seropositive IgG pregnant women when compared with those of the control group during third trimester. Testosterone , progesterone and prolactin concentrations were highest in the 3rd trimester. We can conclude that chronic infection by T. gondii in pregnant women associated with variations in levels of testosterone, progesterone and prolactin hormones and these variations may be influences the probability of the Toxoplasma infection or that infection changes the concentration of hormones in infected host as adaptive stratagem enhance parasite survival in host.

تناول البحث الحالي دراسة تأثير الإصابة المزمنة بالطفيلي الابتدائي Toxoplasma gondii في النساء الحوامل على مستويات هرمون الشحمون الخصوي وهرمون الحمل وهرمون الحليب خلال فصول الحمل. العدد الكلي المستخدم للنساء الحوامل المصابات (موجب مصليا للكلوبلين IgG) كان 55 و 51 نساء حوامل سليمات (سالب مصليا للكلوبلين IgG). أظهرت النتائج أن الإصابة المزمنة بالطفيلي أظهرت زيادة معنوية في مستوى هرمون الشحمون الخصوي المصلي ونقصان معنوي في مستوى هرمون الحليب في جميع فصول الحمل. ولم نجد اختلاف معنوي في مستوى هرمون الحمل في النساء الحوامل الكلي وقد حدد تذبذبا في مستويات هرمون الحمل من فصل إلى أخر، ففي الفصل الأول للحمل لم تلاحظ فروق معنوية في مستويات الهرمون, في حين هنالك انخفاض معنوي في مستواه في الفصل الثاني وزيادة معنوية في الفصل الثالث عند النساء الحوامل المصابات مقارنة بالنساء الحوامل في مجموعة السيطرة. كانت تراكيز جميع الهرمونات هي الأعلى في الفصل الثالث للحمل مقارنة ببقية الفصول. نستطيع أن نستنتج بأن الإصابة المزمنة بالـ T. gondii في النساء الحوامل ترتبط بتغايرات في مستوايات هرمون الشحمون الخصوي وهرمون الحمل وهرمون الحليب وهذه التغايرات أما أن تؤثر في احتمالية الإصابة بالطفيلي أو إن الإصابة بالطفيلي هي التي تغير تراكيز الهرمونات كحيلة تكيفية تساعد على بقاء الطفيلي في المضيف.


Article
Study of the relationship between Toxoplasmosis disease and progesterone , Testosterone , Estradiol and Hormone Prolactin Among for abortion women in Diyala government
دراسة العلاقة بين مرض داء المقوسات على هرمونات البروجستيرون وتستوستيرون وأستراديول والبرولاكتين لدى النساء المجهضات في محافظة ديالى

Author: Aws Zamil اوس زامل عبد الكريم
Journal: Diyala Journal For Pure Science مجلة ديالى للعلوم الصرفة ISSN: 83732222 25189255 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 1 - part 1 Pages: 1-12
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The study deal with relationship of Toxoplasmosis disease for abortion women and the level of sex hormone, the study conducted through the period of 1 march until 30 June, 84 serum sample collected to detect a specific antibodies of Toxoplasmosis Igm, IgG using the ELISA technique, samples were classified into two groups : chronic toxoplasmosis (41) and acute toxoplasmosis (24) with a (19) sample wasn’t infected used as control group,The results showed statistical analysis at the level of probability of 0.001 signifferences as hormone got Estradiol on (1147 pg/ml ) and prolactin (31.5 ng/ml) and testosterone (1.155 ng/ml) was high compared to the control, while progesterone hormone was not affected by disease and chronic toxoplasmosis and showed the results of statistical analysis at the level of 0.001 significant differences reaching progesterone (52.62 ng/ml) ievel was high and hormone Estradiol (1.357 pg/ml) is low compared to compared to control was affected by the hormone prolactin and testosterone disease acute toxoplasmosis at the level of hormones depending on age groups and found that (25-20) most affected.

تناولت هذه الدراسة علاقة داء المقوسات Toxoplasmosis بمستوى الهرمونات الجنسية لبعض النساء المصابات بهذا الداء، حيث تم الحصول على (84) عينة مصل دم من النساء المصابات وأجري لهم الكشف عن الاجسام المضادة لداء المقوسات IgM,IgG باستخدام تقنية ELISA وصنفت العينات الى مجموعتين، مجموعة مصابة بداء المقوسات المزمن Chronic Toxoplasmosis والبالغ عددهم (41) عينة ومجموعة مصابة بداء المقوسات الحاد Acute Toxoplasmosis والبالغ عددهم (24) عينة مع (19) عينة مصل دم غير مصابة كعناصر سيطرة للمقارنة، ودراسة تأثيرها على مستوى الهرمونات الجنسية. وأظهرت النتائج التحليل الإحصائي عند مستوى احتمالية 0.001 وجود فروق معنوية اذ حصل هرمون الاستيرادول على (1147pg/ml) وهرمون البرولاكتين (31.5ng/ml) والهرمون الذكري (1.155ng/ml) كان مرتفعا مقارنتا بالسيطرة بينما هرمون البروجستيرون لم يتأثر بداء المقوسات المزمن. وأظهرت النتائج التحليل الإحصائي عند مستوى احتمالية 0.001 وجود فروق معنوية اذ بلغ مستوى هرمون البروجستيرون (52.62 ng/ml) كان مرتفعا وهرمون الاستيرادول (13.21 pg/ml) منخفضا مقارنتاً بالسيطرة ، ولم يتأثر هرمون البرولاكتين والهرمون الذكري بداء المقوسات الحاد ، وتم دراسة تأثير داء المقوسات على مستوى الهرمونات اعتمادا على الفئات العمرية ووجد ان الفئة (25-20 سنة) اكثر تاثرا.


Article
تأثير مواسمإنتاج الحليب في هرمون الحليب (Prolactin) ومكونات الحليب والموادالأيضية في الدم للابقار المحلية

Authors: طالب احمد حامد الربيعي --- Hadeel A. Ebid --- Bassim K. Ebrahim
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2019 Volume: 27 Issue: 1 Pages: 184-193
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted in private fields in Babylon province , to study the effect of milk productive seasons on Prolactin hormone , milk composition and metabolites in the blood of local cows. The study included 24 dairy cows during the second, third and fourth milk seasons . The results showed that the milk season was a significant effect (p<0.05) on the concentration of the prolactin hormone, fat , lactose and non- fat solids (SNF) of milk . There was non significant effect of the milk season in metabolic concentrations (glucose, total cholesterol and total protein). The results of the study showed a positive correlation between prolactin hormone, lactose and SNF and a significant positive correlation (p<0.01) between prolactin hormone and fat and SNF of milk and high correlation (p<0.01) between the milk season and prolactin and significant correlation (p<0.05) between prolactin hormone and total cholesterol.We conclude from this study that the milk season has an effect on milk hormone and a link between milk hormone, milk components and metabolic substances in the blood.

أجريت الدراسة في حقول أهلية في محافظة كربلاء المقدسة، لدراسة تأثير مواسم إنتاج الحليب في هرمون الحليب(Prolactin) ومكونات الحليب والمواد الأيضية في الدم للابقار المحلية. شملت الدراسة 24 بقرة حلوب فيمواسم الحلب الثاني والثالث والرابع. أظهرت النتائج ان لموسم الحليب تأثيراًمعنوياً (p<0.05) في تركيز هرمون الحليب وفي دهن ولاكتوز والمواد الصلبة للحليب. عدم وجود تأثير معنوي لموسم الحليب في تراكيز المواد الأيضية (الكلوكوز والكوليستيرول الكلي والبروتين الكلي). بينت نتائج الدراسةإرتباطاً موجباً وعالي المعنوية(p<0.01) بين هرمون الحليب واللاكتوزوبين اللاكتوز والمواد الصلبةوإرتباطاًموجباً ومعنوياً (p<0.05) بين هرمون الحليب ودهن الحليب والمواد الصلبة اللادهنية .ولوحظ ايضاً إرتباط موجبوعالي المعنوية (p<0.01) بين هرمون الحليب والكوليستيرول الكُلي وإرتباط معنوي (p<0.05) بين موسم الحليب وهرمون الحليب. نستنتج من هذه الدراسةتأثير موسم الحليب في هرمون الحليبووجود إرتباط بين هرمون الحليب ومكونات الحليب والمواد الأيضية في الدم .


Article
Relationship between Sex Hormones and Hirsutism in Women
العلاقة بين الهرمونات الجنسية والشعرانية في النساء

Authors: Aya Khudhair Khalaf اية خضير خلف --- Nazar Ahmed Naji د. نزار احمد ناجي
Journal: Diyala Journal of Medicine مجلة ديالى الطبية ISSN: 97642219 Year: 2015 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 76-81
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Hirsutism is the presence or an excess of terminal hair growth in women in a male-like pattern dependent on the androgen hormones. It is a common disease that affects about (5-10%) of women. The causes of hirsutism are divided into three types: high androgen hormone such as polycystic ovary syndrome, which is the most common cause, and hyperprolactinaemia, non-androgen hormone, and idiopathic hirsutism. Objective: To evaluate the relationship between hirsutism and sex hormones, prolactin ,testosterone, luteinizing hormone and follicular stimulating hormone.Materials and Methods: A cross-sectional study was conducted in outpatient clinic of Kalar general hospital, Al-Sulaimaniya governorate, Iraq, for the period from 15th February to 30th April 2015. Two groups were included, the first one consisted of (100) women with hirsutism, of them (75) Kurdish women and (25) Arabic women, their ages ranged from (15-45years), and the second group included (25) apparently healthy women as control group, a biochemical laboratory tests and ultrasound was conducted to determine the hormonal levels and to support the clinical diagnosis. Hormonal assay were done according to manufactural instruction for each kit. Statistical analysis was done by using the computer windows system (SPPS14). Results: The mean age of women with hirsutism was 26 years, while the control group the mean age was 31years., although there was elevation of prolactin in (38%) of patients and of testosterone in (20%) of the control group, there was no significant difference noticed between both groups. The concentration of luteinizing hormone and follicular stimulating hormone were normal in both groups. These data indicated that there was no relationship between hirsutism and sex hormone in affected women, i.e. most of patients had idiopathic hirsutism, which was differed from western countries in which the most common cause of hirsutism was polycystic ovary syndrome. Conclusion: It was concluded from the present study, that there was no relationship between the hirsutism and sex hormones in affected women.

خلفية الدراسة: حالة الشعرانية هي الزيادة المفرطة في شعر الجسم عند النساء بنمط يشبه الذكور بالاعتماد على الهرمون الذكري . وهي مرض شائع يصيب حوالي (10-5 %) من النساء. تقسم اسباب الشعرانية الى ثلاثة انواع وهي: ارتفاع الهرمونات الذكرية مثل متلازمة تكيس المبايض حيث تعد السبب الاكثر شيوعاً وكذلك ارتفاع هرمون الحليب, و أسباب أخرى غير الهرمونات الذكرية, والشعرانية الذاتية. . اهداف الدراسة: دراسة العلاقة بين الشعرانية والهرمونات الجنسية ( هرمون الحليب والتستوستيرون والهرمون المحفز للجسم الاصفر والهرمون المحفز للحويصلات). المرضى والطرائق : أجريت هذه الدراسة في العيادة الاستشارية في مدينة كلار في محافظة السليمانية من 15 شباط الى 30 نيسان2015 اذ شملت الدراسة نوعين من العينات، الاولى (100) حالة مرضية من النساء المصابات بالشعرانية 75 امرأة كانت ذات اصل كردي و25 امرأة كانت ذات اصل عربي, وتم مقارنتها مع مجموعة السيطرة (العينة الثانية) والتي شملت (25) امراءة , حيث تم دراسة الحالة المرضية للعينات واجراء الفحوصات المختبرية البايوكيميائية والشعاعية للوقوف على الاختلافات الهرمونية لديهن. النتائج: اضهرت الدراسة ان متوسط اعمار النساء المصابات بالمشعرانية كان 26 سنة بينما كان 31سنة في مجموعة السيطرة كما اظهرت الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعتين من حيث تراكيز الهرمونات لكن لوحظ ارتفاع في نسبة هرمون الحليب للمصابات بالشعرانية (%38) مما عليه في مجموعة السيطرة (%28), أما نسبة هرمون التيستوستيرون فكانت اعلى في مجموعة السيطرة (%20) مما عليه في مجموعة المصابات(%11), وفيما يخص نسب الهرمون المحفز للجسم الاصفر والهرمون المحفز للحويصلات فقد كانت طبيعية. الاستنتاجات: يستنتج عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية في تراكيز الهرمونات (هرمون الحليب والتستوستيرون والهرمون المحفز للجسم الاصفر والهرمون المحفز للحويصلات) بين المجموعتين المشمولتين بالدراسة.


Article
Effects of quetiapine on body mass index and reproductive hormonal levels in male schizophrenic patients

Authors: Omar M. Y. Shindalla عمر مؤيد ياسين شندالة --- Shamil H. Othman شامل هاشم عثمان --- Imad A. Thanoon عماد عبد الجبار ذنون
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2011 Volume: 37 Issue: 1&2 Pages: 110-113
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To asses the effects of quetiapine therapy on body mass index (BMI) and serum level of testosterone, prolactin, follicle stimulating hormone (FSH), luteinizing hormone (LH), and estradiol (E2) in newly diagnosed male schizophrenic patients in comparison to healthy controls.Patients and methods: Thirty male patients with schizophrenia were included in this study. The diagnosis of schizophrenia was made according to DSM-IV criteria of the American Psychiatric Association (APA). Another thirty apparently healthy male individuals were included in the study as a control group. Blood samples were taken initially from patients and controls and assay of serum testosterone, prolactin, FSH, LH, and E2 were done using enzyme –linked fluorescent immunoassay (ELFA) technique by vidas instrument. Later, after 6 months of quetiapine therapy, other blood samples were taken and assay of the same parameters were done. Calculation of BMI was done for the patients and controls using special equation. Results: There was an insignificant difference in the mean BMI, serum testosterone, prolactin, FSH, LH, and E2 levels between patients in the pre-therapy stage group and in both the post-therapy stage group and controls.Conclusion: Chronic quetiapine therapy might be regarded as a safe drug with regard to effects on BMI and serum levels of reproductive hormones in newly diagnosed male schizophrenic patients.Keywords: Schizophrenia, quetiapine, BMI, testosterone, prolactin, FSH, LH, E2.

الأهداف: لتقييم تاثير علاح الكويتابين على دليل كتلة الجسم، ومستوى الهرمونات التناسلية في مصل الدم مثل هرمون الشحمون الخصوي، هرمون الحليب، هرمون المحفز للجريبي، هرمون اللوتين وهرمون استرادايول عند الذكور المشخصين حديثاَ بانفصام الشخصية بالمقارنة مع مجموعة الضبط.الطرق المتبعة والمرضى: تم إدخال ثلاثين مريضاَ مصاباَ بانفصام الشخصية الى هذه الدراسة. تم تشخيص انفصام الشخصية وفق معايير الجمعية الأميركية للأمراض النفسية. ضمنت هذه الدراسة أيضا ثلاثين شخصاَ صحيحاَ ظاهرياَ كمجموعة ضبط. تم سحب عينات دم من المرضى ومجموعة الضبط في بداية الدراسة لمعرفة مستوى هرمون الشحمون الخصوي، هرمون الحليب، الهرمون المحفز للجريبي، هرمون اللوتين وهرمون استرادايول في مصل الدم باستخدام تقنية enzyme –linked fluorescent assay بوسطة جهاز VIDAS. تم وضع المرضى على علاج الكويتابين لفترة 6 شهور، وفي نهاية الفترة المقترحة للمتابعة تم سحب عينات دم أخرى من المرضى لمعرفة مستويات الهرمونات المذكورة سابقاَ. تم احتساب دليل كتلة الجسم للمرضى ومجموعة الضبط من خلال معادلة خاصة.النتائج: تبين ان هناك اختلافات غير معنوية في معدل دليل كتلة الجسم ومستويات هرمون الشحمون الخصوي هرمون الحليب، الهرمون المحفز للجريبي، هرمون اللوتين وهرمون استرادايول في مصل الدم لدى المرضى في مرحلة قبل العلاج وبعده بالمقارنة مع مجموعة الضبط.الاستنتاج: ان العلاج المزمن بعقار الكويتابين (علاج غير نموذجي مضاد للانفصام) قد يكون من الأدوية الأمينة فيما يتعلق بالتأثير الجانبي على دليل كتلة الجسم ومستوى الهرمونات التناسلية عند المرضى الذكور المشخصين حديثاَ بانفصام الشخصية .كلمات الدلالة: انفصام الشخصية، كويتابين، دليل كتلة الجسم، هرمون الشحمون الخصوي، هرمون الحليب، الهرمون المحفز للجريب، هرمون اللوتين، هرمون استرادايول.


Article
Evaluation of Efficacy and Safety of Intensive pulse Light (IPL) In Treatment of Hirsutism in Irsutism in Iraqi women with Some Epidemiological Data
تقييم فعالية وسلامة الضوء المموج المركز (IPL) في علاج الشعرانية لدى النساء العراقيات مع بعض البيانات الوبائية

Authors: Khudhair Khalaf Al-Kayalli ا.د.خضير خلف الكيالي --- Mohammed Hussein Al-Qaisy د.محمد حسين القيسي
Journal: Diyala Journal of Medicine مجلة ديالى الطبية ISSN: 97642219 Year: 2015 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 34-41
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Hirsutism is the presence or an excess of terminal (thick and dark) hair growth in women, in a male - like pattern. Hirsutism affects about 5-10% of women during reproductive age. Many therapeutic measures are used in the treatment of hirsutism, which include, drugs therapy and cosmetic measures and this involved self-care methods and laser therapy, of which intensive pulse light is one of useful therapeutic method. Objective: To evaluate the efficacy and safety of intensive pulse light in the treatment of hirsutism with some epidemiological data in Iraqi women. Patients and Methods: A cohort study in which, one hundred and forty seven women with hirsutism of the face (moustache and chin) were seen and evaluated in a laser clinic of Baquba Teaching Hospital, during the period from January 2010 to June 2013, with a mean age of (29.76±9) years . They were examined and evaluated for the grad of hirsutism, type of skin, menstrual cycle, marital status, childbearing, hormonal and steroid therapy and family history of hirsutism. The diagnosis of cause of hirsutism was made by clinical criteria and certain investigations according to the need. They were treated by intensive pulse light (IPL) and anti-hormonal drugs on need, according to the type of skin and severity of the hirsutism and followed up for six months after the end of therapy , the response was graded into four grades, excellent, good , moderate and poor Results: The study revealed that (42.85%) shows an excellent response, (42.17%) with good response, (14.28%) with moderate response and (7.48%) shows a poor response. Severe complications of therapy like blister and hyperpigmentation were rarely seen. The study shows that the idiopathic hirsutism was the common cause of hirsutism of the face (moustache and chin) in women (66.66%), then the polycystic ovary syndrome (24.49%) and hyperprolactenemia (8.85%).Conclusion: We concluded that intensive pulse light was an effective and safe method in treatment of hirsutism in women, whatever the cause and the idiopathic hirsutism was the common cause.

خلفية الدراسة: الشعرانية هي تواجد أو زيادة نمو الشعر الأسود والسميك في النساء بشكل مماثل لما عليه في الرجال . يصيب تقريبا 5-10 من النساء في عمر الإنجاب . هناك عوامل عدة مشمولة في أسباب حدوث الشعرانية وتشمل : متلازمة تكيس المبايض والتي هي السبب الشائع ، ثم الشعرانية غير المسببة وزيادة الهرمونات الذكرية ومهما كانت الأسباب . هنالك طرق عديدة لعلاج الشعرانية والتي تشمل العقاقير الطبية والطرق التجميلية ، ومن هذه الطرق التجميلية ، طرق العناية الشخصية وطرق العلاج الضوئي والليزر، مثل الضوء المموج المركز.الهدف من الدراسة: لقياس تأثير وسلامة الضوء المموج والمركز في علاج الشعرانية مع بعض البيانات الإحصائية في النساء العراقيات . المرضى والطرائق : تم إجراء هذه الدراسة التجريبية في عيادة الليزر في مستشفى بعقوبة التعليمي ، حيث شملت مائة وسبع وأربعين من النساء المصابات بالشعرانية على الوجه ، للفترة من الأول من كانون الثاني 2010 إلى الثلاثين من حزيران 2013 ، معدل أعمارهن 29.76 سنة . تم إجراء الفحص للمصابات وتحديد سلم أو مستوى الشعرانية ونوع الجلد والدورة الشهرية والحالة الزوجية والحمل واستخدام العقاقير الهرمونية والستيرويدات وكذالك التاريخ العائلي للشعرانية . تم تشخيص الشعرانية سريريا ، وتحديد أنواعها وأسبابها سريريا وفي بعض الأحيان باستخدام الفحوصات المختبرية وحسب الحاجة . تم علاج المصابات باستخدام الضوء المموج المركز وحسب نوع الجلد وفي بعض الأحيان تم استخدام العقاقير المضادة للهرمونات وحسب الحاجة ، تم متابعة المرضى لمدة ستة أشهر بعد انتهاء العلاج . الاستجابة للعلاج تم تدريجها إلى أربع درجات ،ممتازة ، جيدة ، متوسطة وضعيفة . النتائج: أظهرت الدراسة بان 42.85% من النساء المصابات بالشعرانية لديهن استجابة ممتازة للعلاج الضوئي المموج والمركز و 42.17% اظهرن استجابة جيدة و 14.28% استجابتهن متوسطة ، بينما 7.48% اظهرن استجابة ضعيفة . المضاعفات الشديدة للعلاج الضوئي مثل الفقاعات واسمرار الجلد نادرة جدا . كذالك أظهرت الدراسة بان الشعرانية غير المسببة هي الأكثر شيوعا 66.66% ، بينما شكلت متلازمة تكيس المبايض 24.49% من المصابات وفرط هرمون الحليب 8.85% . الاستنتاج : ان الضوء المموج المركز علاج مؤثر وأمين في علاج الشعرانية في النساء، وان الشعرانية غير المسببة هي الأكثر شيوعا

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic and English (3)

Arabic (2)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (1)

2015 (2)

2013 (1)

2011 (1)