research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
A COMPARATIVE STUDY OF PROGESTERONE METHOD ADMINISTRATION ROUTES IN IRAQI EWES AND IT’S EFFECT ON REPRODUCTIVE EFFICIENCY
مقارنة لطرائق اعطاء هرمون البروجستيرون في النعاج العراقية وتأثيرها في الكفاءة التناسلية

Authors: T.M. Al-Hamedawi طالب موسى عبد الله الحميداوي --- S.M. Tamer صباح معيدي ثامر
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2013 Volume: 44 Issue: 1 Pages: 138-142
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed on 50 Iraqi ewes in Abu-Griab village in Baghdad province during the period 2009-2010 and their age from 2-4years and they had at least one parturition before 2-2.5 months, the ewes were divided randomly into 5 equal groups according to the hormonal regime used,1st group injected with 25mg progesterone I.M every 48hrs interval for 4 times followed by 750 IU of eCG injected I.M on day 9. 2nd and 3rd group were treated with intra vaginal sponges impregnated with 40 or 60 mg of medroxy acetate progesterone (MAP) respectively for 9 days. On day 9 the ewes of both groups were injected with 750 IU eCG /I.M after withdrawal of vaginal sponges directly. 4th group were drenched daily with 50 mg progesterone (as pilots) for 8 successive days and on day 9 injected with 750 IU eCG /I.M while 5th group (control group) were injected with normal saline and kept at the same circumstances. After day 9, the ewes of all groups mentioned above were mixed with rams for 7 days to ensure mating. The results revealed that 90% of all groups showed estrus behavior after day 9 with significant variation in the period of response in each group and as follows 5.16±1.26 days , 3.42±1.1 days , 3.57±1.24 days , 5.32±1.81 days and 58.36±9.6 days in the 1st , 2nd , 3rd ,4th and 5th group respectively. While the pregnancy rate was recorded 70% in treated groups. However the percentage of dystocia was 16.67%. the result may indicate that there was no effect of using hormonal treatments on the nature of parturition in spite of getting 28-6-50% twinning rate for the treated groups compared to 12.5% in the control group and there results indicated no effect on the viability of the offspring (90.4% for alive and 9.6 for dead ). It was concluded that the using of progesterone in different routes gave a good result in estrus synchronization , pregnancy rate and shortened an estrum period in summer and increase twinning rate when it was administered mixing with eCG.

اجريت الدراسة في احد الحقول في قرية ابو غريب /محافظة بغداد خلال الفترة من 2009-2010 وضمت الدراسة 50 نعجة عراقية تراوحت اعمارها بين 2-4 سنوات وكانت لها ولادة واحدة ومضى عليها فترة من 2-2,5 شهر , وقد تم تقسيمها عشوائيا الى خمسة مجاميع ضمت كل مجموعة 10 نعاج وكان التقسيم بموجب البرنامج الهرموني المستخدم , فقد اعطيت المجموعة الاولى هرمون البروجستيرون حقنا بالعضل باربع جرع (25 ملغم /جرعة) بفارق 48 ساعة بين جرعة واخرى واعقبها في اليوم التاسع اعطاء هرمون مصل الفرس الحامل بجرعة 750 وحدة دولية , بينما عولجت المجموعة الثانية والثالثة بالاسفنجات المهبلية المشبعة بهرمون المدروكسي استيت بروجستيرون بمقدار 40و60 ملغم للمجموعتين على التوالي اعقبها اعطاء هرمون مصل الفرس الحامل وبجرعة 750 وحدة دولية بالعضلة في اليوم التاسع ولكلا المجموعتين . اما المجموعة الرابعة فقد عوملت من خلال تجريعها فمويا بهرمون ميدروكسي اسيتيت بروجستيرون على شكل حبوب وبمقدار 50 ملغم يوميا ولمدة 8 ايام (400 ملغم/حيوان ) واعقبها في اليوم التاسع اعطاء هرمون مصل الفرس الحامل 750 وحدة دولية بالعضلة , اما المجموعة الخامسة والتي تمثل مجموعة السيطرة فلم تعامل هرمونيا . تم اطلاق الكباش مع النعاج مع نهاية البرنامج الهرموني ولفترة اسبوع وتم التاكد من تسفيدها لاكثر من مرة ومن ثم متابعتها لحين الولادة , بينما تركت مع مجموعة السيطرة لاكثر من شهرين .اظهرت نتائج الدراسة الحالية ان نسبة ظهور الشبق وصلت الى اكثر من 90% في جميع المجاميع مع مدة استجابة تباينت كثيرا بين المجاميع الاربعة الاولى (المعاملة هرمونيا ) مع مجموعة السيطرة وكانت مدة الاستجابة 5.16±1.26 يوم , 3.42±1.1 يوم , 3.57±1.24 يوم , 5.32±1.81 يوم و 58.36±9.6 يوم في المجاميع اعلاه على التوالي . مما تبين فان للبرنامج الهرموني فوائد كبيرة في تقليل مدة السبات الجنسي في النعاج فيما كانت نسبة الحمل قد بلغت 70% وهذا يبين اهمية العلاج الهرموني بالطرائق المختلفة . اما ما يخص طبيعة الولادة فقد تبين بان نسبة حالات عسر الولادة كانت 16.67% وهذا يؤيد فكرة عدم تعارض استخدام البرامج الهرمونية مع طبيعة الولادة , فيما كانت نسبة التوائم في المجاميع المعاملة هرمونيا ايجابية ووصلت مابين 28.6% الى 50% وهي تمثل فارق كبير مع مجموعة السيطرة والتي لم تتجاوز نسب التوائم فيها 12.5% وهذا يبين اهمية البرامج الهرمونية للنعاج في زيادة نسبة التوائم , واخيرا فان نسبة المواليد الحية كانت 90.4% مقابل 9.6% للميتة وهذه تدعم استخدام العلاجات الهرمونية والتي لاتؤثر بشكل ملموس على نسبة الحي والميت , وعليه يمكن الاستنتاج من هذه الدراسة ان اعطاء هرمون البروجستيرون بالطرائق المختلفة ادى الى الحصول على نتائج جيدة فيما يخص المقاييس التناسلية وخصوصا اذا ما استخدم مع هرمون مصل الفرس الحامل والذي يؤدي الى اختزال مدة السبات الجنسي والتي تطول كثيرا في النعاج فيما لو تركت للتناسل الطبيعي.


Article
Induction of fertile estrus in Iraqi camel (camelus dromedarius) during seasonal anoestrus
أحداث الشبق الخصب في النوق العراقية أحادية السنام خارج موسم التناسل

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed on 36 Iraqi she- camels aged between 5-8 years from Sept .2016 to Apr. 2017 in Al- Najaf province, these animals divided into three equal groups (12 for each one ) randomly according to the type of treatments , 1st group treated with CIDR (1.38gm progesterone ) intr-avaginaly for 10 days and 2000 I.U of PMSG /I.M injected withdrawal CIDR directly , 2nd group treated with CIDR for 14 days + 2000 I.U PMSG /I.M while 3rd group without treatment and represented the control group. The results in this study showed superior significantly (p<0.01) in 2nd group related with animals response compared with 1st and 3rd group as well as significantly between 1st and 3rd group, while the duration of response was recorded highly significantly (p<0.01)for the treated groups (1st&2nd) compared with control group( 3rd) . But the number of services per conception which recorded non significantly (p<0.01) between all groups, while the pregnancy rate was recorded 100%, 90% and 100% in 1st ,2nd and 3rd groups respectively with significantly (p<0.01) related with 1st and 3rd compared with 2nd group. Finally the days open recorded 94.13±7.01 , 97.24±6.78 and 153.57±12.64 in 1st, 2nd and 3rd groups respectively with highly significant for 1st and 2nd compared with 3rd group. In conclusion in this study that they used hormonal treatments (CIDR +PMSG ) for induction of fertile estrus was safe and effect for increasing pregnancy rate and reduction days open.

أجريت الدراسة على 63 ناقة عراقية تراوحت أعمارها ما بين 56102 في محافظة النجف ألاشرف،وقد تم تقسيم الحيوانات إلى ثلاثة مجاميع متساوية )ضمت كل مجموعة 06 ناقة (عشوائيا" طبقا" ل نوع المعاملة الهرمونية المستخدمة ،فقد عوملت المجموعة الأولى باستخدام السايدر لفترة عشرة أيامداخل المهبل وبجرعة 0،68 غ من البروجستيرون بالإضافة إلى حقن هرمون مصل الفرس الحامل بجرعة 6111وحدة دولية في العضل حال سحب آلة السايدر )اليوم العاشر( أما المجموعة الثانية فقد استخدم السايدر لفترة 01 يومأعقبها إعطاء نفس الجرعة من هرمون مصل الفرس الحامل فيما تركت المجموعة الثالثة بدون معاملة واعتبرتمجموعة سيطرة 1 أوضحت نتائج الدراسة إن هناك فارق إحصائي مهم بمستوى (p<0.01) في نسبة الاستجابة لصالح المجموعة الثانية مقارنة مع المجموعتين الأولى والثالثة إضافة إلى وجود فرق إحصائي مهم بين المجموعتين الأولىوالثالثة أما ما يخص فترة الاستجابة فقد تبين وجود فرق إحصائي بمستوى (p<0.01) لصالح المجوعتين الأولىوالثانية مقارنة مع مجموعة السيطرة أما عدد التلقيحات اللازمة لحدوث الإخصاب فلم يظهر فرق إحصائي في01 % و 011 % في المجاميع الأولى والثانية والثالثة على التوالي مع ، % المجاميع الثلاثة 1 نسبة الحمل سجلت 011فرق إحصائي مهم 1 (p<0.01) لصالح المجموعة الأولى والثالثة مقارنة مع المجموعة الثانية وأخيرا" فقد تم تسجيلفترة الأيام المفتوحة بفارق إحصائي مهم (p<0.01) في المجموعتين المعاملتين )الأولى والثانية( مقارنة مع مجموعةالسيطرة )الثالثة( نستنتج من هذه الدراسة بأن استخدام المعاملات الهرمونية التي تظم السايدر ومصل الفرس الحاملمؤثرة وأكثر أمان في زيادة نسبة الحمل واختزال فترة الأيام المفتوحة


Article
Induction of Fertile Estrus in Bitches using Equine Chorionic Gonadotropine (eCG) and Human Chorionic Gonadotropine (hCG)
احداث الشبق الخصب في الكلاب باستخدام هرمون مصل الفرس الحامل والهرمون المشيمي البشري

Author: Talib M. Al-Hamedawi طالب موسى عبدالله الحميداوي
Journal: The Iraqi Journal of Veterinary Medicine المجلة الطبية البيطرية العراقية ISSN: 16095693 Year: 2013 Volume: 37 Issue: 1 Pages: 102-105
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Eighteen (18) anestrous bitches aged 3-6 years were used in this study. They were diagnosed clinically by external and vaginal examination and the bitches were divided randomly into three equal groups (6 bitches). The 1st group were treated I/M with 20 IU eCG / bitch for 6 days with single injection and 150 IU of hCG hormone /Bitch on day 7 . The 2nd group were treated I/M with 30 IU eCG / bitch for 6 days with single injection and 150 IU of hCG hormone /bitch on day 7, and the 3rd group were treated I/M with 40 IU eCG / bitch for 6 days with single injection and 150 IU of hCG hormone /bitch on day 7. Results showed that the number responded (show proestrus bleeding) were 83.3%, 100% and 83, 3% for the 1st,2nd and 3rd group respectively. The mean duration response from the beginning of treatment to onset of proestrus bleeding were 15.23 ± 2.36, 14.83± 2.43 and 14.16 ±2.58 day respectively .1st and 3rd group recorded significantly P<0.01 higher in response to treatment 1st group recorded significantly higher (P<0.01) compared with 2nd and 3rd group in duration of response. The conception rate was 80% (4/5), 83.3%(5/6) and 60%(3/5) in 1st, 2nd and 3rd group respectively were the 1st and 2nd group recorded higher significant compared with 3rd group. The dystocia parturition was appeared 8.4 % (1/12) from total animals, while the percentage of live newborn (whelps) was 29 (76.3%) and dead 9 (23.7%). In conclusion that the using gonadotrophic hormones (eCG and hCG) have an positive effect of induction the estrus on anestrous bitches.

اجريت هذه الدراسة على 18 كلبة عديمة الشبق (سبات جنسي) وقد تم تشخيصها سريريا بواسطة الفحص الخارجي والمهبلي، وقد تم انجاز البحث في كلية الطب البيطري-جامعة بغداد اضافة الى عيادتين بيطريتين في محافظة بغداد وكانت اعمارها تتراوح بين 3-6 سنوات وللفترة بين 2010-2012. تم تقسيم الحيوانات عشوائيا الى 3 مجاميع (ضمت كل مجموعة 6 حيوانات). المجموعة الاولى تم حقنها بهرمون مصل الفرس الحامل. بجرعة مقدارها 20 وحدة دولية/ كلبة في العضل ولفترة 6 ايام اعقبها جرعة واحدة من الهرمون المشيمي الغذائي وبمقدار 150 وحدة دولية/ كلبة في العضلة وذلك في اليوم السابع . اما المجموعة الثانية فقد حقنت بجرعة مقدارها30 وحدة دولية/ كلبة من هرمون مصل الفرس الحامل ولفترة 6 ايام ايضا اعقبها نفس الجرعة من الهرمون المشيمي الغذائي في اليوم السابع ولجرعة واحدة فقط, اما مايخص المجموعة الثالثة فقد تم حقنها ب 40 وحدة دولية/ كلبة من هرمون مصل الفرس الحامل ولفترة 6 ايام اعقبها نفس الجرعة من الهرمون المشيمي الغذائي ولليوم السابع فقط ايضا. وقد اظهرت النتائج ان عدد الحيوانات المستجيبة للعلاج (والتي اظهرت النزف قبل الشبق) هي 83,3% , 100% , 83,3% للمجاميع الاولى والثانية والثالثة على التوالي, فيما كانت الفترة اللازمة للاستجابة من بدء العلاج وحتى ظهور النزف قبل الشبق 15,53±2,36 , 14,83 ±2,43 , 14,16 ±2,58 على التوالي , وقد سجلت المجموعتين الاولى والثالثة فرقا احصائيا وبمستوىP<0.01 مقارنة بالمجموعة الثانية والتي سجلت افضلية على المجموعتين اعلاه فيما يخص نسبة الاستجابة. اما ما يخص فترة الاستجابة فقد سجلت المجموعتين الثانية والثالثة افضلية عما عليه في المجموعة الاولى وبمستوىP<0.01 ايضا. اما معدل الاخصاب فقد سجل نسبة 80% (4/5), 83,3% (5/6) و60% (3/5) للمجاميع الاولى والثانية والثالثة على التوالي وقد سجلت افضلية وبمستوى P<0.01 للمجموعتين الاولى والثانية مقارنة مع المجموعة الثالثة. اما حالات عسر الولادة فقد تم تسجيل نسبة 8,4% (1/12) ولجميع حيوانات المجاميع الثلاثة فيما كانت نسبة المواليد الحية 76,3% (29/38) اما الميتة منها فكانت 23,7 (9/38) . نستنتج من هذه الدراسة انه بالامكان استعمال الهرمونات المحفزة للقند والمتمثلة بهرمون مصل الفرس الحامل والهرمون المشيمي الغذائي له تاثير ايجابي لاحداث الشبق في الكلاب عديمة الشبق (سبات جنسي) وبجرع مختلفة.


Article
Reproductive performance improvement in Iraqi buffaloes by using different hormonal regimes
تحسين الكفاءة التناسلية في الجاموس العراقي باستخدام أنظمة هرمونية مختلفة

Authors: J .R. AL-Shmmary جابر راضي الشمري --- T. M. Al-Hamedawi طالب موسى الحميداوي
Journal: Al-Qadisiyah Journal of Veterinary Medicine Sciences مجلة القادسية لعلوم الطب البيطري ISSN: 18185746 23134429 Year: 2014 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 107-110
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was performed on 153 Iraqi cow buffaloes, suffered from ovarian inactivity after 60 days from calving, in Babylon province in period from November 2012 to August 2013. The affected animals were divided into four groups randomly according to the hormonal treatment regime, 48 cow buffalo treated with 1000 I.U/I.M of PMSG in one does in day 60 postpartum, which represents the 1st group, while the 2nd group include 45 cow buffalo treated with 0.021mg/I.M of GnRH (Receptal) in one does in day 60 postpartum, but the 3 rd group (36 cow buffaloes) treated with hCG 1500 I.U/I.M in a single dose also after 60 days postpartum, while 4th group (24 cow buffalo) was represented the control group(without treatment). The response animals for different hormonal treatment were 87.2%, 80%, 69.4% and 54.1% for the 1st, 2nd, 3rd and 4th group respectively. The 1st group which treated with PMSG give higher significant differences (p<0.01) compared with other groups, also the 2nd group (treated with GnRH) record significant differences (p<0.01) compared with 3rd and 4th group. The duration of response also record higher significant differences (p< 0.01) between 1st and 2nd group compared with 3rd and 4th group, while the number of services per conception was no different between all groups, but the pregnancy rate record superior significant differences (p<0.01) for the 1st group compared with other groups and reached to 85% but the 4th group (control group) record low ratio compared with treated groups. Finally the days open was recorded superior significant differences between 1st and 2nd group compared with 3rd and 4th group, also 4th group record long postpartum period (175.82± 13.56 days). They concluded in this study that the hormonal treatment still an important method to treated the ovarian inactivity and this fact depends on the many reproductive parameters which involve the rate of response animals, duration of response, number of services per conception, pregnancy rate and days open.

تم إجراء هذه الدراسة على 153 جاموسة عراقية تعاني من حالة خمول المبايض بعد 60 يوم من ولاداتها وذلك ضمن الفترة الممتدة من تشرين الثاني 2012 وحتى شهر اب 2013 , وذلك في محافظة بابل . وقد تم تقسيمها إلى أربع مجاميع طبقا لنوع العلاج الهرموني المستخدم . وقد ضمت المجموعة الأولى 48 جاموسة عولجت من خلال حقنها بجرعة واحدة من هرمون مصل الفرس الحامل وبمقدار 1000 وحدة دولية / في العضلة في اليوم 60 بعد الولادة , فيما ضمت المجموعة الثانية 45 جاموسة وقد حقنت بجرعة واحدة من الهرمون المحفز لهرمونات القند وبمقدار 0.021 ملغم في العضلة في اليوم 60 بعد الولادة أيضا" , إما المجموعة الثالثة 36 جاموسة فقد حقنت بجرعة واحدة من الهرمون المشيمي البشري بمقدار 1500 وحدة دولية في العضلة في اليوم 60 بعد الولادة , بينما كانت المجموعة الرابعة والتي ضمت 24 جاموسة هي مجموعة سيطرة حيث لم تعالج هرمونيا .سجلت الدراسة نسبة استجابة للعلاج وصلت إلى 87.2% , 80% , 69.4% و54.1% للمجاميع الأولى و الثانية والثالثة والرابع على التوالي وكانت المجموعة الأولى أعطت أفضلية وبمستوى p<0.01 عن باقي المجاميع الأخرى , إما فترة الاستجابة للعلاجات فقد سجلت المجموعتين الأولى والثانية أفضلية على المجموعتين الثالثة والرابعة. إما عدد التلقيحات الأزمة للإخصاب فلم تسجل أي فرق إحصائي بين المجاميع المختلفة , فيما كانت نسبة الحمل في المجموعة الأولى لها الأفضلية الواضحة عن المجاميع الأخرى وكذالك كانت هنالك أفضلية للمجموعة الثانية مما علية في المجموعتين الثالثة والرابعة .وأخيرا فان معيار الأيام المفتوحة قد سجل فرقا معنويا بمستوىp<0.01 لصالح المجموعتين الأولى والثانية مقارنتا بالمجموعة الثالثة والرابعة . وعلية نستنتج من الدراسة الحالية إن حالة خمول المبايض تحتاج إلى تداخل علاجي ( هرموني ) من خلال الحقيقة التي تعتمد على الكثير من المعاير التكاثرية والتي تشمل نسبة الاستجابة , فترة الاستجابة , نسبة الحمل , معدل الأيام المفتوحة والتي تحسنت كثيرا باستخدام تلك العلاجات مقارنتا مع تلك الحيوانات والتي تركت دون تداخل علاجي .

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

English (3)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2017 (1)

2014 (1)

2013 (2)