research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
The Correct Rules for Facades Stone Lining
ألاساليب الصحيحة لاستخدام مادة الحجر في تغليف الواجهات

Author: Dr. Ali Hussein Khudhair د. علي حسين خضير
Journal: JOURNAL OF MADENAT ALELEM COLLEGE مجلة كلية مدينة العلم الجامعة ISSN: 2073,2295 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 289-306
Publisher: City College of Science University كلية مدينة العلم الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is directed to investigate the local and national process of stone lining for building facades to determine the drawbacks associated with local implementation of stone lining compared with national one ; and to suggest rules to overcome existing drawbacks resulting meanly ; from the absence of clear rules for lining and lack of standard stone lining supports in addition to failure of existing non standard support due to action of corrosion resulting in dangerous collapse of stone lining .In this research, implementation rules , support means act as part of the structure and water proofing are suggested

يهدف هذا البحث الى استقصاء عملية تنفيذ الانهاء بمادة الحجر في تغليف واجهات الابنية المتبعة محليا وعالميا وتحديد السلبيات والماخذ التي ترافق اسلوب التنفيذ المحلي مقارنة باسلوب التنفيذ المتداول عالميا مع اقتراح الحلول المناسبة لتجاوزهذه السلبيات والتي من اهمها عدم وجود اسلوب واضح للتنفيذ وعدم استخدام وسائل اسناد وتثبيت مصممه خصيصا لهذا النوع من العمل كما معمول به عالميا اضافة الى تعرض الوسائل المستخدمة محليا غير المؤهلة لفعل الامطار والرطوبة مؤديا الى تاكسدها وتاكلها بمرور الزمن وانهيار التغليف الذي ينتج عنه مخاطر بالغة. لقد تم اقتراح وسيلة وطريقة تنفيذ لهذه الوسيلة لتكون جزءا من الجزء الحامل مع الاخذ بنظر الاعتبار عزل الرطوبة


Article
Advertising Technology and Visual Attraction of Cities Centers
تكنولوجيا الإعلان والجذب البصري لمراكز المدن

Authors: Hanan Dhiyaa Hussien حنان ضياء حسين --- Inaam Albazzaz أنعام البزاز
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 9 Pages: 23-44
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Advertising technology represents a component of elements of the visual attraction in the urban scape, made its way transmission process of messages between the ends of the source of information (sender) and the Destination information (receiver) of the final recipient of the message, It serves as a social marked and a means of cultural expression, It is part of the inalienable in creating identity and determine the spatial relationships and also is a reflection of urban culture to the community. This technology has become an increasing feature of the present era, characterized as the era of the three revolutions: (the information revolution, the technology revolution, and the media revolution), Where it became an integral part of the visual system surrounding of urban our environment in which we live,, And it worked to change the contemporary urban experience through the attraction and love to stay and stimulating social interactions within a decade and urban spaces that contain the contemporary urban forms, and this is what it will focus the research.The research’s problem is determined by :there is no clear perception about the definition of advertisement technology and its impact on the urban scape of the city centers according the concept of visual attraction. And clarify the goal of research in : Definition advertising technology and determine the most important aspects and indicators according the concept of visual attraction of the city centers. To achieve this goal was adopted the following approach: building a conceptual framework for technology advertising through definition of the basic concepts of research and review the historical development of it within the framework of the urban scape, and then a study of the most important intellectual concepts associated represented by (communication theory) and built in investigating this technology (communication channel) aims to deliver a message or information from the sender to the receiver, and then a review of the most important spaces of the approved city centers on advertising technology in its design in the light of the theoretical framework found in the research. The research found the conclusions of the group summed up in the idea: that technology advertising is part of the urban scape of the centers of contemporary cities, aims to active urban spaces and create tourist landmarks and attractors elements ,It works to attract the attention of the public and increase understanding and awareness levels, in addition to its positive role in enhancing the image of the urban scape through several mechanisms: attractions characteristics by achieving factor: : (spatial dimension - dynamics content that is (interactively or expressions), and functional attract (marketing- tourist- social) and depending on a number of effects which :( effects of consumer culture, influences social, economic effects).

تمَثِّل تكنولوجيا الإعلان احد عناصر الجذب البصري في المشهد الحضري, تتم عن طريقها عملية انتقال الرسائل بين طرفيها المتمثلة بمصدر المعلومات (المرسل) ومصب المعلومات (المتلقّي) المتمثل في المستلم النهائي للرسالة, وهي بمثابة معلم اجتماعي ووسيلة للتعبير الثقافي, وهي جزء لايتجزء في خلق الهوية وتحديد العلاقات المكانية وكذلك هو أنعكاس للثقافة الحضرية للمجتمع. لقد أصبحت هذه التكنولوجيا سمة متزايدة في عصرنا الحالي الذي تميز بأنه عصر الثورات الثلاثة: (الثورة المعلوماتية، وثورة التكنولوجيا، وثورة الإعلام), حيث أصبحت جزءاً لا يتجزأ من النظام البصري المحيط ببيئتنا الحضرية التي نعيش فيها, وعملت على تغيير تجربتنا الحضرية المعاصرة من خلال الجذب وحب المكوث وتحفيز التفاعلات الاجتماعية ضمن العقد والفضاءات الحضرية التي تحوي على اشكاله الحضرية المعاصرة وهذا ما سيركز عليه البحث. أعتمد البحث في تقديمه للمشكلة البحثية الى :عدم وجود تصور واضح حول التعريف بتكنولوجيا الإعلان وتأثيرها في المشهد الحضري لمراكز المدن وفق مفهوم الجذب البصري. وتبلور هدف البحث في: التعريف بتكنولوجيا الإعلان وتحديد أهم جوانبها ومؤشراتها وفق مفهوم الجذب البصري لمراكز المدن. ولتحقيق هذا الهدف تم أعتماد المنهج الآتي: بناء إطار مفاهيمي لتكنولوجيا الإعلان من خلال التعريف بالمفاهيم الأساسية للبحث وأستعراض التطور التاريخي لها ضمن أطار المشهد الحضري, ومن ثم دراسة لأهم المفاهيم الفكرية المرتبطة بها والمتمثلة بــ (نظرية الإتصال) وبناؤها فيما يحقق من هذه التكنولوجيا (قناة إتصال) تهدف الى أيصال رسالة او معلومة من المرسل الى المتلقي, ومن ثم أستعراض لأهم فضاءات مراكز المدن المعتمدة على تكنولوجيا الإعلان في تصميمها في ضوء الإطار النظري المطروح في البحث.وتوصل البحث الى مجموعة أستنتاجات تتلخص في فكرة : إن تكنولوجيا الإعلان تعدّ جزءاً من المشهد الحضري لمراكز المدن المعاصرة , تهدف الى تفعيل الفضاءات الحضرية وخلق معالم سياحية وعناصر جاذبة , تعمل على لفت أنتباه الجمهور وزيادة مستويات الإدراك والوعي بالإضافة الى دورها الإيجابي في تعزيز صورة المشهد الحضري عن طريق عدة آليّات وهي: الجذب بالخصائص من خلال تحقيق عامل: ( البعد المكاني- وديناميكية العرض والتعبير للمحتوى الذي يكون (تفاعلي او تعبيري), وجذب وظيفي (تسويقي- سياحي- اجتماعي) وبالاعتماد على عدّة مؤثرات وهي:( مؤثرات الثقافة الاستهلاكية, ومؤثرات اجتماعية, ومؤثرات اقتصادية).


Article
The Effect of Social Mobility to Disfigure Houses Elevations (Houses in Holy Karbala as a cause study)
أثر الحراك الاجتماعي في تشوه واجهات الدور السكنية (الدور السكنية في كربلاء المقدسة كحاله دراسية)

Loading...
Loading...
Abstract

Architecture is a mutual dialogue system where the place and time interact with environment. However, when noises interfere with this process, the architecture system will lose its mutual dialogue, which prevent society such an important communicating tool with world. Therefore, the objective of this article is to declare the effect of the society trends system changes in deforming the signification system that produce architectural forms, that lead to disfigurement of architecture. The research problem is “the Social mobility is associated with a signification system changes and appearance of disfigurement. We suppose that the social mobility push the architecture of society to Integrate in new environment through physical copying of the available forms without intellectual values projecting own intellectual values on these forms resulting in separating the matter system from the signification system which make the form disfigured. We choose holy Karbala houses as a case study as Karbala city has a great place in history and Islamic religion that make its architecture face the effect of too many waves of social mobility throughout history. We conclude that the disfigured architecture is not durable because it disappears with time when their own secondary social and intellectual behaviours are retouched. On the other hand, most cities can be divide in to 3 reigns and the disfigurement is a result of the intersection between these reigns.

ان العمارة هي منظومه حوار متبادل تتفاعل مع محيطها المكاني والزماني، ولكن متى ما حدث تشويش في ذلك الحوار المتبادل نتيجة تغيير طارئ فان العمارة تفقد منظومتها الحوارية المتبادلة ويفقد افراد المجتمع بالمقابل إحدى الأدوات المهمة في التعامل الحسي مع الاخر. فالمشكلة العامة للبحث تدور حول ظاهرة تشوه العمارة وعلاقتها بالجوانب الاجتماعية، مبينة المشكلة الخاصة ان هناك علاقة تبادليه بين الخلفية القيمية للمجتمع وتبلور ظاهرة التشوه في العمارة، مؤشرة المشكلة البحثية الى وجود غموض ونقص معرفي في بيان دور الحراك الاجتماعي في تغير المنظومة القيمية المنتجة للشكل وتشويهه. لذا فان هدف البحث هو محاولة اغناء الجانب المعرفي المرتبط بدور الحراك الاجتماعي في تغير المنظومة القيمية المنتجة للشكل وتشويهه، مفترضاً البحث ان الحراك الاجتماعي يدفع بالعمارة الى الاندماج بمحيطها الجديد من خلال نسخ وتقليد مادي لأشكال المحيط الجديد في مقابل اسقاط القيم الفكرية الام على تلك الاشكال مما يؤدي الى تشويهها. متخذا البحث من الدور السكنية في كربلاء حاله دراسية للتحقق من تلك الفرضية، لما تمتلكه مدينه كربلاء من اهميه حضارية وتاريخيه لإحتضان ثراها جسد سيد الشهداء الحسين بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام) مما جعل عمارتها عرضه لتأثير موجات الحراك الاجتماعي على مر التاريخ. وقد توصل البحث الى ان العمارة المشوه بصريا هي عمارة انتقاليه غير مستقرة يتوقف استمرار انتاجها بزوال القيم الثانوية المتنحية التي تصيب القيم الفكرية للمجتمع، كما ان اغلب المدن تقسم حسب الخلفية الاجتماعية لأفرادها الى ثلاثة أنطقه، مركزيه، وسطيه، وخارجيه. وان التشوه يكون نتيجة لتداخل عمارة تلك الانطقة مع بعضها البعض.


Article
Visual pollution and statistical determination in some of Karrada district main streets /Baghdad

Author: Husham AbdMunaf Atta هشام عبدمناف عطا
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 3 Pages: 414-428
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study objective is to identify the visual pollution in Karrada district main streets as an example of main streets in Baghdad, the public opinion about each pollutants, solutions to reduce and eliminate the pollution were suggested as well. In order to accomplish this objective different methods were used, 16 pollutants were selected, pictures of each pollutants were taken and a questioner were distributed randomly for 270 people to evaluate the public opinion with statistical methods. Garbage, their disposal and storage areas took the first two places as the highest offensive pollutants. The people showed that they find long lines of vehicles, debris and generators appearance ranked third, fourth and fifth respectively .This research showed that more than 70 percent of people are against the militarization of society and they consider any existence of heavy military machinery or personal is highly offensive issue. Other pollutants such as street sellers, beggars, and crossed wires considered as moderately offensive. Car parking in inappropriate places, badly trimmed trees, large billboards in the streets and the buildings criteria considered slightly offensive. The shops billboards and cellular phone and internet towers were considered the least offensive pollutants. Major solutions is to enhance the municipality management in both planning and operation methods relayed to pollution removal, running awareness campaigns to educate the people about the visual pollution effects and how to reduce it and reduce the military appearances in the city .

إن هدف هذه الدراسة هو تحديد الملوثات البصرية في بعض الشوارع الرئيسية لناحية الكرادة، كمثال عن الشوارع الرئيسية في بغداد من وجهة نظر المواطنين ،ومحاولة ايجاد الحلول لتقليل او محو هذه الملوثات. ولتحقيق هذه الأهداف تم اختيار 16 ملوثاً رئيسيا مع التقاط صور فوتوغرافية لها ثم توزيع استبيان بصورة عشوائية على 270 شخصاً وفحصها أحصائياً لمعرفة رايهم بهذه الملوثات. بعد تحليل النتائج وجد ان مناطق تخزين وتجميع المخلفات الصلبة وطرق التخلص منها قد اخذت المرتبتين الأوائل كأكثر الملوثات كرهاً من قبل المواطنين تلتها وحسب الذكر الطوابير الطويلة من السيارات ،الأنقاض ومظهر المولدات في المراكز الثالث والرابع والخامس على التوالي .أظهرت هذه الدراسة ان اكثر من سبعين بالمائة من المواطنين هم ضد عسكرة المجتمع ، ويعتبرون ان اي تواجد للقطع العسكرية والقوى الأمنية ثقيلة التسليح هو من الأمور المزعجة بشدة .الملوثات الأخرى كبائعو الشوارع والمتسولون وتشابك الخطوط الكهربائية صنفت كملوثات متوسطة الأزعاج ؛ بينما كان ايقاف السيارات في غير المناطق المخصصة لها، الأشجار الميتة او سيئة التشذيب ، لوحات الأعلانات الكبيرة وشكل وخواص المباني أعتبرت من الملوثات القليلة التأثير . وأخيراً اعتبرت لوحات المحلات وابراج الهاتف وتجهيز الشبكة العنكبوتية عديمة او الأقل تاثيرا من الملوثات المختارة. وجدت الدراسة إن أهم المعالجات هي تحسين الأدارة البلدية من ناحية التخطيط وتنفيذ عمليات ازالة الملوثات، القيام بحملات التوعية للمواطنين بخصوص تأثير الملوثات البصرية وكيفية التخلص منها وايضاً تقليل المظاهر العسكرية في المدينة .


Article
The effect of building facade Recovering by unclassical configuration reflecting Aluminum plates on energy consumption Numerical and Experimental Study
تغليف واجهات الابنية بالواح الالمنيوم العاكس الغير تقليدية الشكل وتاثيره على الطاقة الكهربائية المستهلكة للاغراض التكييف ( دراسة نظرية وعملية )

Authors: Atif Ali Hasan عاطف علي حسن --- Kadhum Audaa كاظم عودة جحف
Journal: DIYALA JOURNAL OF ENGINEERING SCIENCES مجلة ديالى للعلوم الهندسية ISSN: 19998716/26166909 Year: 2017 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 12-34
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The present numerical and experimental study aims to specify the amount of conserved electrical energy by reducing the environment effects on the building in summer season by covering the outer surfaces wall with plates were made from reflected aluminum of [ANS H35.1(2001)] with unconventional configurations. The room model was with dimensions of (1×1×2) m located in 3rd floor of a building in Baghdad city at latitude of (33.2 No). Using 200 mm thickness thermal insulation type of styropor (polystyrene) to cover the roof, ground and three walls inside room to reducing the heat transfer through these walls. Moreover, the wall of (1×2) m under study was at orientation to the east. This room was equipped with an air-conditioning unit with capacity of (1 Ton) to provide a cold space inside the room to obtain the standard thermal condition. The temperatures were recorded on the outer and inner surfaces of the wall. The air temperatures were recorded in the shadow for one day only (from 5 am to 6 pm) through summer months of 2015. The results show that the using proposed plates reducing the electrical energy consumption for cooling purpose and obtained an improved in saving was about (43.4- 50.8)% for closed air gap case in behind it. However, when using the thermal insulation the saving was about (62.5-63.4) %. While the saving was increased when that plates painted by thermal paints the saving raised to (57-63.3) % at presence the closed air gap and the saving becomes (68-70.9) % when adding the thermal insulation.

الدراسة النظرية والعملية الحالية تهدف الى تحديد كمية الطاقة الكهربائية المرشدة من خلال تقليل التاثيرات البيئية الخارجية على بناية في فصل الصيف من خلال تغليف اسطح الجدران الخارجية بصفائح مصنوعة من الالمنيوم العاكس نوع [ANS H35.1(2001)] مع اشكال غير تقليدية . حيث كانت الغرفة النموذج بابعاد (2×1×1) متر تقع في الطابق الثالث ضمن بناية في مدينة بغداد عند خط عرض 33.2 درجة شمالا .وايضا تم استخدام عازل حراري بسمك 200 ملم نوع ستاييربور (البولي ستايرين) من اجل تغليف السقف والارضية والجدران الثلاثة الاخرى من داخل الغرفة من اجل تقليل انتقال الحرارة من تلك الجدران. اما الجدار قيد الدرسة الذي بابعاد (2×1) متر و مواجه لجهة الشرق . هذه الغرفة مجهزة بوحدة تكييف هواء سعتها واحد طن لتوفير حيز بارد داخل الغرفة ومن اجل الحصول على الظروف الحرارية القياسية. تم تسجيل درجات الحرارة على الاسطح الخارجية والداخلية للجدار وكذلك درجة حرارة الهواء الخارجي تم قياسها في الظل وليوم واحد من الساعة الخامسة صباحا الى الساعة السادسة عصرا خلال اشهر الصيف فقط من عام 2015. واظهرت النتائج ان استخدام الصفائح المقترحة سوف يقلل من استهلاك الطاقة الكهربائية لاغراض التكييف وان التوفير في الطاقة سيكون بمقدار ( 43.4 – 50.8 )% بوجود الفجوة الهوائية المغلقة خلف الصفيحة. وكذلك باستخدام العزل الحراري يكون التوفير بمقدار (62.5 – 63.4 )% بينما نلاحظ ازدياد التوفير عند طلاء بالاصباغ الحرارية ان التوفير يرتفع الى( 57 – 63.3 )% عند وجود الفجوة الهوائية المغلقة ويصبح التوفير بمقدار ( 68 – 70.9 ) %عند استخدام العازل الحراري خلفها.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (4)

English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (3)

2013 (1)