research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
Environment and lifestyle Fish Qattan in the Euphrates River in central Iraq
بيئة وحياتية اسماك القطان في نهر الفرات وسط العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Studied the environment and fish life Qattan in the Euphrates River in central Iraq for the period from September 2002 until 2003 recorded the lowest temperature of the water during the month of January during the month of August ranged salinity ranges between 068

درست بيئة وحياتية اسماك القطان في نهر الفرات وسط العراق للمدة من ايلول ٢٠٠٢ ولغاية ٢٠٠٣ سجلت ادنى درجة حرارة للمياه خلال شهر كانون الثاني خلال شهر اب تراوحت مديات تركيز الملوحة بين 068


Article
دراسة تحليلية لواقع الرياضة النسوية في وسط العراق وجنوبه بعد عام 2003

Authors: ناهدة عبد زيد الدليمي --- خالد اسود
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 13 Pages: 229-237
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

هدف البحث إلى التعرف على واقع الرياضة النسوية في وسط العراق وجنوبه بعد عام(2003) من خلال إعداد استبانة خاصة بذلك، وتطرق الباحثان في الدراسات النظرية إلى المرأة والرياضة ودور المؤسسات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني في تأكيد مشاركة المرأة في المجال الرياضي، فضلا عن الأسباب الحقيقة لتراجع الرياضة النسوية في العراق،واتبع الباحثان المنهج الوصفي بأسلوبه المسحي لملائمة وطبيعة أهداف البحث،وأجري البحث على الفرق النسوية في مؤسسات أو الدوائر ذات العلاقة(مديريات التربية والجامعات العراقية والأندية الرياضية ومنتديات الشباب والاتحادات الرياضية)في محافظات وسط العراق وجنوبه التي هي(بابل وكربلاء والنجف والقادسية وواسط وميسان وذي قار والبصرة والمثنى)للمدةمن16/1/2011 ولغاية 16/2/2011،وقام الباحثان بإعداد استبانة خاصة للتعرف على واقع الرياضة النسوية وتم عرضها على السادة الخبراء والمختصين،وبعد استطلاع أرائهم تم إجراء بعض التعديلات عليها ومن ثم إجراء المعاملات العلمية لها(الصدق والثبات والموضوعية)، كما استعمل الباحثان المقابلة الشخصية كوسيلة أخرى لجمع المعلومات،فضلاً عن استعمال المعالجات الإحصائية الملائمة ومنها(الوسط الحسابي والانحراف المعياري والنسبة المئوية)،


Article
Seasonal occurrence of Eriophyid Mites Aceria oleae (Nalepa) and Tegolophus hassani (Keifer) on some olive cultivars and their susceptibility to infestation in middle of Iraq
الوجود الموسمي لنوعي الحلم رباعي الأرجل Aceria oleae (Nalepa) وTegolophus hassani (Keifer) وحساسية بعض أصناف الزيتون للإصابة بهما في وسط العراق*

Authors: Reda S. Al-jorany رضا صكب الجوراني --- Hala K. Al-Joboory حلا كاظم جبير الجبوري
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2010 Volume: 8 لمؤتمر - عدد خاص - الجزء الا Issue: 4 Pages: 361-370
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Eriophyid Mite is considered to be one of the important pests on olive shrub and trees in Iraq. Field studies indicated that population of the two species of Eriophyid Mite were found on olive shrub and trees during the study period. Eriophyid mites moving from leaves to fruits during summer months, particularly in June. When the fruit became mature it return to the young leaves and finally disappeared from fruit in the beginning of October. There were two periods activity in the middle of Iraq, the first start of from April to June (spring duration) and second period was from September to the middle of January (Fall duration). البحث مستل من رسالة ماجستير للباحث الثاني The study showed that all cultivars were infested by Eriophyid Olive Mite.The most sensitive cultivars were (Shami, Khudhiry) and the average number of mite/ leaf (50.61, 43.58) respectively. The less sensitivity cultivars (Nibaly, AShrasy ,Sorany and Qissy) and the average number amounting of mite/leaf (35.70, 34.68, 25.29 and 25.16) respectively.

يعد الحلم رباعي الأرجل (Eriophyid mite) من الآفات المهمة على شتلات وأشجار الزيتون في العراق. لقد أوضحت نتائج الدراسات الحقلية وجود حلمة برعم الزيتون وحلمة صدأ الزيتون على أشجار وشتلات الزيتون في مزرعة الزعفرانية طيلة أشهر السنة تقريباً. ويتميز هذان النوعان بظاهرة التنقل في الأشجار من الأوراق إلى الثمار خلال أشهر الصيف لاسيما شهر حزيران وعند مرحلة نضج الثمار يعودا إلى الأوراق، ويختفيا نهائيا من الثمار في بداية تشرين الأول. وجد أن لنوعي الحلم مدتي نشاط في وسط العراق الأولى تبدأ من شهر نيسان وتستمر إلى بداية شهر حزيران (المدة الربيعية) والثانية تبدأ من شهر أيلول وحتى منتصف كانون الثاني (المدة الخريفية). بينت نتائج دراسة حساسية بعض أصناف الزيتون لنوعي الحلم أن أصناف الزيتون المستوردة (الشامي و الخضيري) كانت أكثر الأصناف المختبرة حساسية للإصابة بنوعي الحلم رباعي الأرجل إذ بلغ معدل أعداد الحلم 50.61 و 43.58 حلمة/ورقة على التوالي، والأصناف الأقل حساسية (النبالي، الاشرسي، الصوراني و القيسي) إذ بلغ معدل أعداد الحلم 35.70، 34.68، 25.29 و 25.16حلمة/ورقة بالتتابع.


Article
Lineament Extraction Using Remote Sensing Data mid Iraq

Author: Intehaa Abd-Allah Muhammad
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 2 Pages: 597-582
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Lineaments are considered evidence for the existence of subsurface structures, so it was in this research work on the geological interpretation of the study area during the extraction of these lineaments. Mosaic have been work of three satellite of the panchromatic band (8) for Landsat-8 for the region confined between longitudes 44° 35' 22.27" East to 44° 59' 3.97" East and latitudes 32° 48' 57.49" North to 34° 6' 27.27" North and area estimated at (18659.45 km2). The lineament considered very important indicator to determine the general and local tectonic trends and areas of fractures in rocks. Four programs have been used in the work are (ENVI5.1, PCI-Geomatica 2014, ArcGIS10.2.2 and Rockwork16).It has also been three geospatial applications which analyzes (height, density and direction) in order to estimate lineaments. Used manual and automatic methods to extract lineaments. When using the manual method found that the lineaments be greatest, this difference between two methods is due to use of Sobel operator to enhance the digital image in the manual way .Extracted lineaments of both methods was more density when the folds and local fractures areas and concentrated towards the NW-SE.

تعتبر الملامح الجيولوجية الخطية هي دليلا لوجود تراكيب تحت سطحية، لذلك تم في هذا البحث العمل على تفسير جيولوجية منطقة الدراسة من خلال استخراج هذه الملامح. تم عمل فسيفساء لثلاثة مشاهد فضائية للفرقة البانكروماتية (8) للتابع الصنعي (Landsat-8) للمنطقة المحصورة بين خطي طول 44ᵒ 35' 22.27" شرقاً الى 44ᵒ 59' 3.97" شرقاً ودائرتي عرض 32ᵒ 48' 57.49" شمالاً الى 34ᵒ 6' 27.27" شمالاً و بمساحة تقدر بـ (18659,45 كم2). حيث تعتبر الملامح الجيولوجية الخطية مؤشرا مهما جدا لتحديد الاتجاهات التكتونية العامة والمحلية ومناطق الكسور في الصخور. تم استخدام اربع برامج في العمل وهي كلا من (ENVI5.1, PCI-Geomatica 2014, ArcGIS10.2.2 and Rockwork16). تم تطبيق ثلاثة تحليلات جغرافية مكانية وهي ( الطول، الكثافة والاتجاه) وذلك من اجل تخمين الملامح الجيولوجية الخطية. استخدمت الطريقتين اليدوية والآلية لاستخراج الملامح الجيولوجية الخطية، وعند استخدام الطريقة اليدوية وجد ان الملامح الجيولوجية الخطية تكون اكثر كثافة يعزى هذا الاختلاف بين الطريقتين بسبب استخدام مؤثر سوبل في تحسين الصورة الرقمية في الطريقة اليدوية. وقد كانت الملامح الجيولوجية الخطية المستخرجة في كلا الطريقتين اكثر كثافةً عند مناطق الطيات والكسور الموضعية وتتركز باتجاه شمال غرب – جنوب شرق.


Article
Geomorphological Landscapes of Tar Al-Sayed and Tar Al-Najaf Area-Central of Iraq

Author: Ahmed Abbas Hasan
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 10 Pages: 197-212
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq has a variety of geomorphological landscapes, because of the varied and beautiful desert landforms and these forms may tell us the tectonic history on a long term and also the climate of this part of the Arabian plate. Tar Al-Sayed and Tar Al-Najaf area have geomorphological landscapes that are variable and reflect different exogenic processes and these features been observed in the field are: Barchans and sand sheet which are mobile features, and they are widespread, but the smallest Geomorphological Landscapes are wind ripples, other features are Mesas and escarpments as a result of the erosion of sequences of sedimentary rocks. Also, butte these are flattened top hills, Zeugen obvious feature in the study area found in soft strata been eroded by the wind. In the areas where the wind erosion predominates over water erosion in moulding some of these features. Yardangs are wind- roded, aerodynamic hills. Tafoni Caves are arch-shaped entrances sized several centimeters to several meters in diameter and depth. When weathering together with mass collapse found, then Natural Arches formed. They most commonly occur in sandstone and claystone. Slope Instability which it is extensively landslide phenomena. The Drainage Systems in the study area have dendritic pattern and it is the most predominant. Some of the features composed of fluvial sediments as in Alluvial Fans.

يشتمل العراق على مجموعة متنوعة من المشاهد او المناظر الجيومورفولوجية الطبيعية، هذة التضاريس الصحراوية المتغيرة والجميلة تعطي فكرة عن التاريخ التكتوني على المدى الطويل وأيضاً مناخ هذا الجزء من الصفيحة العربية. ان منطقة طار السيد وطار النجف تتضمن مناظر جيومورفولوجية متغيرة وتعكس عمليات خارجية مختلفة وقد لوحظت هذه المشاهد في هذا المجال: البرخان والصفائح الرملية التي هي ظواهر متحركة، وهي منتشرة على نطاق واسع، لكن هنالك مظاهر جيومورفولوجية أصغر وهي تموجات الرياح، ومظاهر أخرى هي الميزا و الحافات الصخرية والتي تتكون كنتيجة لتآكل تتابعات الصخور الرسوبية. تعتبر البيوت (تلال) من المظاهر الموجودة ضمن منطقة الدراسة، ظاهرة الزوجين واضحة في منطقة الدراسة وجدت في طبقة هشة تم تآكلها من قبل الرياح. في المناطق التي يهيمن فيها تآكل الرياح على التآكل المائي. الياردانج هي عبارة عن تلال هوائية. ان كهوف التافوني هي عبارة عن مداخل على شكل قوس حجمها يكون من عدة سنتيمترات إلى عدة أمتار في القطر والعمق. تشكلت الأقواس الطبيعية نتيجة التجوية مع الانهيار الشاملوهي تحدث بشكل شائع في الحجر الرملي والحجر الطيني.عدم استقرار المنحدرات هي ظاهرة واسع النطاق. انواع أنظمة التصريف في منطقة الدراسة هي النمط الشجري وهي الأكثر انتشارًا. هنال بعض الظواهر تتكون من الرواسب النهرية كما هو الحال في المراوح الغرينية.


Article
ECONOMICAL DAMAGE OF THE RED wasp Vespa orientalis AND YELLOW WASP Polistes olivaceus ON GRAPES.
الضرر الاقتصادي للزنبور الأحمر Vespa orientalis والزنبور الأصفر Polistes olivaceus على ثمار العنب في وسط العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

The Red Wasp Vespa orientalis and yellow wasp Polistes olivaceus are hymenoptera insects present in our environment during spring and summer season. Their occurrence increase dramatically during the months of July, August and September. These wasps are found in orchards where attach grapes, figs, date and peach. they cause severe damage on both qualities and qualities of fruits. The adults of wasp chew on fruits causing severe injuries that may result in bacterial and fungal infections. In order to determine the damage caused by red and yellow wasps on grape, three grape varieties were selected: French, Kamalie and Halawani which are the most common varieties in consumer markets. The result of these experiments showed that the French variety was the most damage by wasps attack and the loss of weight was 108 % gm ⁄ cluster. The Al-Halawani was moderately elected with a loss of 71.7 gm ⁄ cluster and Al Kamali was the least with 40.0 gm ⁄ cluster of weight loss. The average attractiveness of wasps toward Al Halawani was 27.5 % and 72.4% for the red and yellow wasps respectively. However the red wasp attracted largely to the Al Kamaly variety with a 94.2 % where the yellow wasp attracted to French variety with a 89.5%. We found that the yellow wasp has an important role in damaging grape cluster of the all variety with a percent of 62.9% while the percent of red wasp was 37.1%. The difference of attractiveness between red and yellow wasps may be due to variety preference between wasps. It seems that the wasps have large role in economic loss of grape in addition to quality effect and lowering price of commodity.

يعد الزنبور الأحمر Vespa orientalis والزنبور الأصفر Polistes olivaceus من الحشرات التي تتواجد في البيئة العراقية خلال أشهر الصيف ، تبلغ ذروة تواجدها خلال الأشهر آب وأيلول وتشرين الثاني, وتتواجد بكثرة في بساتين الفاكهة حيث تهاجم ثمار العنب والتين والتمر والخوخ مسببة أضرارا كبيرة فيها. يتغذى النوعان من الزنابير على الثمار وتؤثر على نوعيتها بشكل ملحوظ أذ تؤدي الاصابة إلى قضم الثمار محدثاً تعفنا بكتيريا أو فطريا للثمار كعدوى ثانوية. ولتحديد الضرر الناتج عن مهاجمة الزنابير الحمراء والصفراء على ثمار العنب. اختيرت ثلاثة أصناف من العنب هي الفرنسي والكمالي والحلواني وذلك لكونها أكثر الأصناف أنتشاراً في السوق ورغبة المستهلك فيها. ظهر من خلال التجربة بأن الصنف الفرنسي كان أكثر الأصناف تضرراً من مهاجمة الزنابير حيث أن نسبة الضرر (الفقد في الوزن ) كان 108.7 غم للعنقود الواحد يأتي بعده الحلواني بمتوسط فقد 71.7 غم ، أما الكمالي فكان أقل الأصناف تضررا بمتوسط قدره 40.0 غم. كما أن معدلات انجذاب كَلا النوعين من الزنابير لصنف الحلواني كانت بنسب مئوية 27.5 ٪ للزنبور الأحمر و 72.4 ٪ للزنبور الأصفر, في حين أنجذب الزنبور الأحمر يشكل كبير لصنف الكمالي وبنسبة مئوية 94.2 ٪ ، بينما كان انجذاب الزنبور الأصفر لصنف الفرنسي أكثر من أنجذاب الزنبور الأحمر وبنسبة مئوية 89.5 ٪ ، ونجد أن للزنبور الأصفر الدور الأكبر في تأثيره وضرره على عناقيد الأصناف الثلاثة أذ وصلت نسبته إلى 62.9 ٪ في الوقت الذي وصلت اليه نسبة الزنبور الأحمر وعلى الأصناف الثلاثة مجتمعة 37.1 ٪ ، أن هذا الاختلاف في نسبة تردد النوعي الزنابير على الأصناف الثلاثة قد يعود إلى تفضيل كل نوع منها لصنف معين دون غيره وبدرجات متفاوته. ومن هذا يتضح بأن للزنابير بنوعيها دوراً كبيراً في الخسارة المادية لثمار العنب وأنه يؤثر على نوعية العناقيد وجودتها ويقلل من ثمنها بالإضافة إلى الخسارة في وزنها.


Article
Mineralogical Analysis for Cracking Mass of Soils From Middle of Iraq
التحليل المعدني للكتل المتشققة لترب من وسط العراق

Authors: Raid. Sh . Jarallah رائد شعلان جار الله --- S.K.Essa سلمان خلف عيسى
Journal: AL-Qadisiyah Journal For Agriculture Sciences مجلة القادسية للعلوم الزراعية ISSN: Online ISSN: 26181479 Print ISSN: 20775822 Year: 2016 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 187-200
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Seven soils sites (Afak Vertic-Torrifluvent , Al-Diwaniyah Typic-Torrifluvent , Al-Taleea Typic-Torrifluvent , Babel Vertic-Torrifluvent , College of Agriculture Typic-Torrifluvent , Al-Wahda Vertic-Torrifluvent and Al-Raid project Typic-Torrifluvent) were chosen to study some mineralogical properties of hard and friable parts of cracking mass the results showed :-The x-ray diffractions showed in the clay minerals were arrangement as :Smectite  Illite  chlorite  kaoliniteIn all soils except (Afak and Al-Diwaniyah) soils were an arranged as follows : Smectitice  Chlorite  Illite  Kaolinite .-The x-ray diffractions found the chlorite mineral in all soils was swelling chlorite and that leads to increase of soil plasticity and an increased of swelling and shrinkage of soils by drying and wetting processes.-The ratio of SM / Ch , SM/ IL , SM / R2O3 were decreased in the mineral composition in hard parts of cracking mass in all soils because of they differ in the mineral percent in clay fraction (fine and coarse).-The hardness of hard parts of cracking mass is because of the increasing of Illite mineral in their content .-The total and crystalline free iron oxides were increased in hard parts of cracking mass in all soils studied.

تم اختيار سبع ترب تمتاز بظاهرة التشقق هي (عفك Vertic-Torrifluvent ، الديوانية Typic-Torrifluvent ، الطليعة Typic-Torrifluvent ، بابل Vertic-Torrifluvent ، كلية الزراعة Typic-Torrifluvent ، ناحية الوحدة Vertic-Torrifluvent ومشروع الرائد Typic-Torrifluvent) ، بهدف دراسة بعض الصفات المعدنية للجزء الهش والصلب أظهرت النتائج الاتي :-أظهرت الحيود السينية بان المعادن الطينية ترتبت حسب التسلسل الاتي :السابكتايت > الالايت > الكلورايت > الكاؤولينايت في جميع الترب ما عدا تربتي عفك والديوانية والتي اخذت الترتيب التالي :السمكتايت > الكلورايت > الالايت > الكاؤولينايت .تواجد معدن الكلورايت من نوع الكلورايت المتمدد في جميع الترب يسهم في زيادة لدانة هذه الترب وزيادة تمددها وتقلصها عند تعاقب الترطيب والتجفيف .-انخفاض النسب SM /Ch و SM /IL و SM/ R2O3 ضمن التركيب المعدني للجزء الصلب مقارنة بالجزء الهش ولجميع ترب الدراسة وان ذلك يعود الى اختلاف نسب تلك المعادن ضمن مفصول الطين (الناعم والخشن) .-- ان زيادة صلابة الجزء العلوي على حساب الجزء السفلي من الكتل المتشققة يعود الى زيادة محتواها من معدن الالايت.-ارتفاع قيم اكاسيد الحديد الحرة الكلية والمتبلورة ضمن الجزء الصلب من الكتل المتشققة ولجميع الترب المدروسة.

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (4)

English (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)

2016 (1)

2012 (1)

2011 (1)

More...