research centers


Search results: Found 18

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Comparison of some biomechanical variables between short and tall runners in lanes curve of 200M freestyle Men
مقارنة بعض المتغيرات البيوميكانيكية بين العدائين طوال وقصار القامة لمجالات منحنى عدو 200م حرة رجال

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to identify :1-Diffrences of some biomechanical variables of short and tall runners in lanes curve (1,3,5 ) of 200M freestyle Men.2- Differences of some biomechanical variables between short and tall runners in lanes curve (1,3,5) of 200M freestyle Men.The researchers used the descriptive method with survey manner for suitability the nature of this study, the research community was selected from runners of 200M freestyle of Diwaniya province clubs totaling 8 runners, the researchers have been identifying biomechanical variables and conduct special tests of 200 m freestyle runners recording each runner attempts on every curve lanes to be analyzed, most important conclusions are:1-There are Differences in some biomechanical variables of short and tall runners in lanes curve (1,3,5) of 200M freestyle Men.2-The short runners because of nearing their center of gravity from earth, they are very more than short runners, so they are best from them in biomechanical variables The researchers recommended on emphases on choosing short runners for 200 M freestyle events.Taking of consideration the training against the centrifugal force to reduce angle inclination on the curve during training units.

هدفت الدراسة التعرف على:-الفروق في بعض المتغيرات البيوميكانيكية للعدائين طوال وقصار القامة حسب مجالات المنحنى (1, 3, 5) لعدو 200 م حرة رجال.الفروق في بعض المتغيرات البيوميكانيكية بين العدائين طوال و قصار القامة في مجالات المنحنى (1, 3, 5) لعدو 200 م حرة رجال.استخدم الباحثان المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي لملائمته لطبيعة الدراسة وحُدد مجتمع البحث بعدائي اندية محافظة الديوانية عدو 200 م حرة تم اختيار عينة البحث بالطريقة العمدية والبالغ عددهم 8 عدائين وقد قام الباحثان بتحديد المتغيرات البيوميكانيكية واجراء الاختبارات الخاصة بعدو 200 م حرة وقام الباحثان بتصوير محاولات كل عداء على مجالات المنحنى لتحليلها ومن خلال النتائج المستخلصة استنتج الباحثان اهم ما يلي:-- هنالك اختلاف في بعض المتغيرات البيوميكانيكية في مجالات المنحنى (1, 3, 5) لعدو 200 م حرة رجال.- العدائين قصار القامة بسبب قرب مركز ثقلهم من الارض يتمتعون بثبات واتزان افضل من العدائين طوال القامة مما جعلهم يتفوقون عليهم في المتغيرات البيوميكانيكية في المجالين الاول و الثالث على المنحى.ويوصي الباحثان بان:-- التأكيد على المدربين اختيار عدائين قصار القامة لعدو 200 م حرة كونهم افضل من طوال القامة حسب نتائج هذه الدراسة.- الاخذ بنظر الاعتبار التدريب ضد القوة الطاردة بتقليل زاوية الميلان خلال المنحنى خلال الوحدات التدريبية.


Article
PURIFICATION AND PROPERTIES OF ASPARTYL PROTEINASE FROM CANDIDA ALBICANS
تنقية و توصيف انزيم الأسبارتيل بروتينيز من الفطر المبيضات

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Aspartly proteinase, EC.3.4.23 isolated from leukemic patients with candidermia.Objective: Purification and properties of proteinase from Candida albicans.Methods: The enzyme was purified from Candida albicans by Ion exchange chromatography and gel filtration Sephacryl S-200 column.Results: Different strains of C.albicans isolated from leukemic patients with candidemia were used for production of proteinase enzyme. Wheat bran incorporated in Sabouraud s broth to increase production of proteinase by the organism. The specific activity of purified enzyme was 400 unit/mg, fold of 19.68, and a yield of 8.48 % .The molecular weight of enzyme is 57676 daltons when estimated by using Sephacryl S-200. Stability of proteinase enzyme and its activity at different pH and temperature were studied in details.Conclusion: Consecutive elevation of the enzymes specific activity values with the respective steps of purification. A more virulent strains the more reproducible of proteinase enzymeKeywords: Aspartyl proteinase ; C. albicans'. Purification; Sephacryl S-200.

خلفية الدراسة: يعد انزيم الأسبارتيل بروتينيز (EC.3.4.23) من مجموعة انزيمات التميؤ و المعزول من المبيضات لمرضى سرطان الدم الحاد اللمفي و الجذعي.هدف الدراسة: تنقية و توصيف انزيم الأسبارتيل بروتينيز من الفطر المبيضات.طريقة العمل: تمت تنقية الأنزيم من المبيضات باستخدام كروموتغرافيا التبادل الأيوني و الترشيح الهلامي Sephacryl S-200.النتائج: تم الحصول على فطر المبيضات المعزول من المبيضات لمرضى سرطان الدم الحاد اللمفي و الجذعي لأنتاج انزيم البروتينيز. استخدمت نخالة الحنطة مع مرق سابرويد لزيادة انتاجها من الأنزيم، و كانت الفعالية النوعية للأنزيم المنقى 400 وحدة/ملغم بروتين و عدد مرات التنقية 19.68 و بحصيلة انزيمية 8.48%. بلغ الوزن الجزيئي للأنزيم المنقى 57676 دالتون عند تقديره باستخدام عمود السفاكريل S-200، تم تقدير ثباتية انزيم البروتينيز و فعاليته باستخدام ارقام هيدروجينية مختلفة و درجات حرارة مختلفة.مفتاح الكلمات: المبيضات، انزيم الأسبارتيل بروتينيز، عمود السفاكريل S-200


Article
EXTRACTION AND PURIFICATION OF UREASE FROM ZAHDI DATES PALM SEED(Phoenix dactylifera L.)2. PURIFICATION UREASE FROM ZAHDI DATES PALM SEED
إستخلاص وتنقية أنزيم اليوريز من نوى تمرالزهدي Phoenix dactylifera.L2- تنقية أنزيم اليوريز من نوى تمرالزهدي

Authors: عصام فاضل الجميلي3 --- خالدة عبد الرحمن شاكر2 --- فريال حياوي محمد الشكرجي1
Journal: Iraqi Journal of Biotechnology المجلة العراقية للتقانات الحياتية ISSN: 18154794 Year: 2010 Volume: 9 Issue: 4 Pages: 770-781
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة
نُقي أنزيم اليوريز المستخلص من نوى تمر الزهدي Phoenix dactylifera. L، بطريقة تضمنت عدة خطوات شملت التركيز بكبريتات الأمونيوم بنسبة إشباع (40-60%) مع إجراء عملية الديلزة بإستعمال محلول الفوسفات الدارئ بتركيز 20 ملي مولار ورقم هيدروجيني8، بعد ذلك مرر الناتج خلال عمود يحوي على المبادل الآيوني ثنائي أثيل أمنيوأاثيل سليلوز DEAE-Cellulose ثم الترشيح الهلامي مرتين على عمود هلام السيفاكريل S-200 وكان عدد مرات التنقية للمستخصر الانزيمي 68.69 مره وبحصلية أنزيمية 24.26%، وبلغت نقاوة الأنزيم حد التجانس وتم تأكيد ذلك بإستعمال تقنية الترحيل الكهربائي في هلام الاكريل أمايد المتعدد بغياب المواد الماسخة للبروتين (SDS).








الخلاصةبطريقة تضمنت عدة ،Phoenix dactylifera. L نُقي أنزيم اليوريز المستخلص من نوى تمر الزهدي60 %) مع إجراء عملية الديلزة بإستعمال - خطوات شملت التركيز بكبريتات الأمونيوم بنسبة إشباع ( 40محلول الفوسفات الدارئ بتركيز 20 ملي مولار ورقم هيدروجيني 8، بعد ذلك مرر الناتج خلال عمود يحويثم الترشيح الهلامي مرتين على DEAE-Cellulose على المبادل الآيوني ثنائي أثيل أمنيوأاثيل سليلوزوكان عدد مرات التنقية للمستخصر الانزيمي 68.69 مره وبحصلية أنزيمية S- عمود هلام السيفاكريل 200%24.26 ، وبلغت نقاوة الأنزيم حد التجانس وتم تأكيد ذلك بإستعمال تقنية الترحيل الكهربائي في هلام.(SDS) الاكريل أمايد المتعدد بغياب المواد الماسخة للبروتين


Article
Analytical study to show the effect of some mechanical variables in the time of performance and physical effort to arch run for the first and last fields and the completion of running 200 m for the track and field games
دراسة تحليلية لبيان اثر بعض المتغيرات الميكانيكية في زمن الأداء والجهد البدني لركضة القوس للمجالين الأول والأخير وانجاز ركض 200 م لألعاب الساحة والميدان

Author: Haidar Falih Hassan حيدر فليح حسن
Journal: Sciences Journal Of Physical Education مجلة علوم التربية الرياضية ISSN: 19920695 Year: 2017 Volume: 10 Issue: 4 Pages: 126-147
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractAs long as the differences between the short distance competitors in track and field games do not exceed seconds, especially in the 100m freestyle and the 200m race, the difference between the first and last winner does not exceed the second part in the advanced races and different categories, hence it was necessary to study most of the effects affecting the time of completion in particular the mechanical variables of arch running of 200m race and increasing its impact from one field to another depending on the intensity of the curvature and the distance of curvature at the start of the effectiveness and what these effects are significant and significant importance compared to the time differences that determine the early winners .In addition, identifying filed of running to start race has not been chosen by competitor but it is determined by lot, therefore, each competitor had to practice jogging in all fields, register their time and deal with the difference by increasing the efficiency of the skill and physical abilities. Each field of privacy in training and performance. Hence, the idea of this study emerged and its field procedures were followed by The experimental educational approach to the technical performance of each field running regardless of the physical side of the sample members of the youth group, totaling (5) runners were all selected on the first field . After recording their achievement time for this field they were tested again on the last field and extracted the statistical equations for the pre tests and then were subjected to an educational program limited to learning to arch running for the first and last fields and move away or stabilize the physical side for four weeks . After The tests were performed for the first and last field, ie, the post-test was carried out under the same temporal and spatial conditions. The results of the study showed that there are no statistical differences in the pre and post tests, The research changes were whether mechanical or skilful on the physical effort and achievement of the 200 m race from one field to another and the study was conducted on the first and seventh fields. Hence, the study showed that the time of runner of 200 m is not fixed, it varies with the field of jogging and this is clear in the first and seventh areas

طالما كانت الفوارق بين متسابقي المسافات القصيرة في العاب الساحة والميدان لا تتجاوز الثواني وخاصة في سباق 100م حرة وسباق 200م فأن الفارق بين الفائز الاول والاخير لا تتجاوز أجزاء الثانية في السباقات المتقدمة ولمختلف الفئات ، من هنا كان لابد من دراسة أغلب المؤثرات التي تؤثر على زمن الإنجاز ولا سيما المتغيرات الميكانيكية لركضة القوس لسباق 200م وزيادة تأثيرها من مجال الى اخر تبعاً لحدة التقوس ومسافة التقوس عند بدء الفعالية وما لهذه التأثيرات أهمية واضحة وكبيرة أذ ما قورنت بالفوارق الزمنية التي تحدد الفائزين الاوائل ... أضافة الى ذلك فأن تحديد مجال الركض لبدء السباق لم يكن باختيار المتسابق وإنما تحدد عن طريق القرعة لذا كان على كل متسابق أن يتدرب بالركض على جميع المجالات وتسجيل أزمانها ومعالجة الفارق عن طريق رفع كفاءة القدرات المهارية والبدنية فكل مجال خصوصيه في التدريب والاداء ومن هنا انبثقت فكرة هذه الدراسة وكانت إجراءاتها الميدانية بأتباع المنهج التجريبي التعليمي للأداء الفني لكل مجال ركض بغض النظر عن الجانب البدني على افراد عينة من فئة الناشئين . البالغ عددهم (خمس) عدائين اختيروا جميعاً على المجال الاول وبعد تسجيل أزمانهم الانجازية لهذا المجال اختبروا مرة ثانية على المجال الأخير واستخرجت المعادلات الاحصائية للاختبار القبلي وبعدها أخضعوا الى برنامج تعليمي مقتصراً على تعلم ركض القوس للمجالين الاول والأخير والابتعاد أو تثبيت الجانب البدني ولمدة أربع اسابيع وبعدها أعيدت الاختبارات للمجال الاول والأخير أي أجري الاختبار البعدي وتحت نفس الظروف الزمانية والمكانية والنتائج أثبتت تحقيق أهداف الدراسة بأنه لا توجد هناك فوارق إحصائية في الاختبارين القبلي والبعدي مما تؤكد على حقيقة التأثير لمتغيرات البحث أن كانت ميكانيكية ام مهارية على الجهد البدني والانجاز لسباق 200م من مجال الى أخر والدراسة أجريت على المجال الاول والاخير السابع . من هنا أظهرت الدراسة أن زمن عداء 200م غير ثابت فهو يتغير بتغير مجال الركض ويكون هذا واضحاً عند المجال الاول والسابع


Article
The Relationship between the time of the first and second (200 m) and the completion of 400 meter hurdles running among young runners
علاقة زمن اول وثاني (200) م بإنجاز ركض(400) م حواجز للشباب

Author: Wesal Sabih Kream وصال صبيح كريم
Journal: Sciences Journal Of Physical Education مجلة علوم التربية الرياضية ISSN: 19920695 Year: 2016 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 55-63
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

In this research, the researcher thought that it was important to conduct further investigation on the event of (400 m) running, because of the elements in this event that are possessed by runners associated with the characteristics of strength and its forms, and speed and its forms, and due to the development of these characteristics reached by the runners by dividing their distance because all the distance means the most importance that contribute to the completion. The research problem lies in examing the completion of every (200 m) alone to know which accomplishments of these two distances had the most significant relationship in completing the (400) m hurdle running among the young runners in Baghdad, which may bring ready training information to coaches to know the level at which they were trained and through which the aspects of positive and negative physical for runners were known in this event. The research aimed to determine the level of completion of (400) m hurdle running among young runners for the season (2014/2015); to determine the level of completion of first (200 m) running and to the completion of the second (400) m running among young runners for the season (2014/2015); and to know the relationship between the level of achievement of the first (200) m running and to the completion of the second (400) m running among young runners for the season (2014/2015).The researcher used the descriptive correlational approach. The research sample was of (6) young runners, who were tested in Al-Shab stadium. The researcher concluded that the runners had the characteristics of speed and strength for the first 200 meters, the best level of the second (200) m of the event, and the weakness of the characteristics of speed and strength possessed by the runners. The researcher recommended to increase the speed and strength training in the event of (400) m hurdle through analyzing the training curriculum and adjusting the capacity ratios with high accuracy, and through conducting studies to analyze the step length and frequencies and time elapsed to diagnose other points of weakness or strength.

في هذا البحث رأت الباحثة من الاهمية دراسة تفاصيل اكثر لفعالية عدو (400) م، لما لهذه الفعالية من عناصر يجب ان يمتلكها العداء تقترن بصفات القوة ومطاولتها والسرعة ومطاولتها وما وصل اليه العدائيين من تطور لهذه الصفات من خلال تقسيم مسافاتها لان كل مسافة تعني الاهمية الاكثر التي تساهم في انجازها،وان مشكلة البحث تكمن في دراسة انجاز كل (200) م على حدة لمعرفة أي الانجازين لهاتين المسافتين له العلاقة الاكبر في انجاز عدو (400) م موانع للعدائيين الشباب في بغداد، والتي قد تضيف للمدربين معلومات تدريبية جاهزة لمعرفة المستوى الذي يتدربون عليه ومن خلالها يتم معرفة النواحي البدنية الايجابية والسلبية للعدائين في هذه الفعالية، وهدف البحث الى معرفة مستوى انجاز عدو (400) م موانع للشباب موسم (2014/2015) م، ومعرفة مستوى انجاز عدو (200) م الاولى والثانية في انجاز عدو (400) م موانع للشباب موسم (2014/2015) م، معرفة العلاقة بين مستوى انجاز عدو (200) م الاولى والثانية بإنجاز عدو (400) م موانع للشباب موسم (2014/2015) واستخدمت الباحثة المنهج الوصفي بالعلاقات الارتباطية وتمثلت عينة البحث بـ(6)عدائيين من فئة الشباب تم اختبارهم في ملعب الشعب، واستنتجت الباحثة ان العدائيين يمتلكون صفة السرعة والقوة الخاصة بأول (200) م، بمستوى افضل من الـ(200) م الثانية من الفعالية، وضعف امتلاك العدائيين لصفة مطاولة السرعة والقوة، واوصت التأكيد على زيادة تدريبات مطاولة السرعة والقوة للعدائيين في فعالية (400) م موانع من خلال تحليل المناهج التدريبية وضبط نسب القدرات بدقة عالية، والعمل على دراسات يتم فيها تحليل طول الخطوة وتردداتها والزمن المقطوع لتشخيص نقاط اخرى من الضعف او القوة.


Article
Electron-Impact Ionization with Atoms at the Range (E

Author: A.A.Khalf
Journal: Univesity of Thi-Qar Journal مجلة جامعة ذي قار العلمية ISSN: ISSN: 27066894 (Online) ISSN: 27066908 (Print) Year: 2006 Volume: 2 Issue: 3 Pages: 1-11
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract


Article
The impact of the use of creatine phosphor-kinase compound in the development of CPK enzyme and achievement
تأثير استخدام تحميل مركب فوسفات كرياتين في تطوير انزيم CPK وانجاز عدائيات 200م

Author: Sirwan Hamid Rafiq سيروان حامد رفيق
Journal: Sciences Journal Of Physical Education مجلة علوم التربية الرياضية ISSN: 19920695 Year: 2016 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 219-235
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The sports nutrition is one of the topics that received a wide interest in the research and studies related to sports in general, according to the type of athletic performance because of its positive effects on the integration of construction representative of the various organs of the body and the recovery of powers after exposure to cases of demolition as a result of athletic training as well as it was influential in restoring the cases of healing and quick return to the state of powers recovery of the athlete so that he would become able to have more training sessions. There are enzymes which activate the work of rebuilding the ATP within the muscle cell and enzyme CPK that has an important role in this area. Therefore, giving some dietary supplements (Creatine, phosphorus, amino acids) according to the need required by the athlete.The research problem lies in: that the athletes in the province of Kurdistan do not have sufficient knowledge to what dietary supplements are, their types and they do not know how to use these supplements by the loading method through various and random training periods to use. Therefore, the researcher to examine the effect of the use of loading doses of creatine phosphate compound in the development of enzyme CPK and achievement among the (200 m) female runners, which contributes to the development of appropriate solutions that will help to achieve athletic achievements in the future.One objective of the study is to identify the impact of the use of a creatine phosphate compound in the development of (the enzyme creatine phosphor-kinase (CPK) among the (200 m) runners and to identify the level of development of the achievement of the (200 m) running based on the doses used.One of the study procedures that the researcher chose the research sample from the original research population, who were 200 m runners (10 players) chosen from the Kurdistan Region Clubs for the sports season 2014-2015. They were divided into the control and experimental groups of five runners in each group. The researcher conducted the pre-test and then applied the training curriculum with high intensity on them for a period of three months and by two days a week. After that, the post-test was conducted. The data was reviewed, analyzed and discussed through which the researcher reached to a set of conclusions, including: the training of high-intensity interval for a period of three months has evolved enzyme cpk and 200 m achievement but not significantly for the control group; however, the 200 m achievement and the enzyme cpk were developed by the applied training curriculum with creatine phosphate load significantly.

ان التغذية الرياضية من المواضيع التي نالت اهتمام واسع في البحوث والدراسات الخاصة بالمجال الرياضي بشكل عام ، ووفقاً لنوع الاداء الرياضي لما لها من تأثيرات ايجابية في تكامل حالات البناء التمثيلي لمختلف اجهزة الجسم واسترداد القوى بعد تعرضها لحالات الهدم من جراء التدريب الرياضي فضلاً عن انها مؤثرة في استعادة حالات الشفاء والعودة بسرعة الى حالة استرداد القوى للرياضي لإمكان المباشرة بإعطاء جرعات تدريبية اخرى وكذلك فان هنالك الانزيمات تقوم بتفعيل عمل اعادة بناء ATP داخل الخلية العضلية وان الانزيم CPK لها دور مهم في هذا المجال، ولهذا فأن اعطاء بعض المكملات الغذائية(كالكرياتين ، الفسفور ، والاحماض الامينية مثلاً) وفق الحاجة التي يحتاجها الرياضي.وتكمن مشكلة البحث : بان الرياضيين في اقليم كوردستان ليس لديهم المعرفة الكافية إلى ماهية المكملات الغذائية وأنواعها وعدم معرفتهم إلى كيفية استخدام هذه المكملات بطريقة التحميل خلال الفترات التدريبية المختلفة والعشوائية في الاستخدام. لذا ارتأى الباحث إلى دراسة تأثير استخدام جرعات تحميل مركب فوسفات الكرياتين في تطوير انزيم CPK والانجاز لدى عدائات الـ (200م) مساهمة منه في وضع الحلول المناسبة التي تساعد في تحقيق إنجازات رياضية مستقبلية.ومن اهداف الدراسة : التعرف على تأثير استخدام مركب فوسفات الكرياتين في تطوير (إنزيم كرياتين فوسفوكاينيز (CPK) لدى عدائي الـ (200م) فئة الشباب والتعرف على مستوى تطور إنجاز عدائي الـ (200م) حسب الجرعات المستخدمة .ومن إجراءات الدراسة اختار الباحث عينة البحث من المجتمع الاصلي للعينة وهن عداءات ركض 200م البالغ عددهن 10 لاعبات من اندية اقليم كوردستان للموسم الرياضي 2014-2015 وتم توزيعهن الى المجموعتين الضابطة والتجريبية البالغ عددهن 5 عدائية لكل المجموعة , حيث قام الباحث بإجراء الاختبار القبلي ثم طبقت عليهن المنهاج التدريبي المرتفع الشدة لمدة 3 اشهر وبواقع يومين في الاسبوع وتم بعد ذلك الاختبار البعدي وقام بتفريغ البيانات وعرضها وتحليلها ومناقشتها وتوصل الباحث الى مجموعة من الاستنتاجات منها ان التدريب الفتري المرتفع الشدة لمدة 3 اشهر تطورت انزيم cpk وانجاز 200م ولكن ليست بدرجة كبيرة للمجموعة الضابطة ولكن تطورت انجاز 200م وانزيم cpk بوسطة المنهاج التدريب المرافق مع التحميل فوسفات كرياتين بدرجة كبيرة .


Article
Some functional indicators of breathing function responses and their relation to the achievement of (100 m - 200 m) running of young people
بعض المؤشرات الوظيفية لأستجابات وظائف التنفس وعلاقتها بانجاز ) 711 م – 811 م (عدو للناشئين

Author: Nour mousa Ibraheem نور موسى أبراهيم
Journal: Modern Sport journal مجلة الرياضة المعاصرة ISSN: (print) 19920091 (online)27083454 Year: 2018 Volume: 17 Issue: 1 Pages: 12-20
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Scientific development achieved great field of sport development significantly through the brilliant achievements in various forms of sport .under the influence of physical effort aset of changes in the functlons of the respiratory system reflect the types of direct responses to the performance of this effort occur and aim of the research to identify the functional variants of the responses of breathing values and their relation to the comletion of 100,200 m Junior totailng 7 players

حقق التطور العلمي نهضة كبيرة في الميادين كافة مما ادى الى تطوير المجال الرياضي بشكل ملحوظوذلك من خلال الانجازات الرائعة في مختلف ضروب الرياضة بفضل الاعتماد على الطرائق والاساليبالعلمية في التدريب الرياضي كالتدريب المنتظم والمبني على اسس علمية والذي بدوره أدى الى تطويرالقدرات البدنية والمهارية والوظيفية وهي الاساس التي تمكن الفرد الرياضي من الوصول الى اعلىمستوى في البطولات الرياضية , وتحت تأثير الجهد البدي تحدث مجموعة من التغيرات في وظائفالجهاز التنفسي تعكس انواع الاستجابات المباشرة لاداء هذا الجهد من هنا كانت مشكلة البحث , وهدفالبحث الى التعرف على قيم المتغيرات الوظيفية لاستجابات وظائف التنفس وعلاقتها بانجاز ) 111 م -011 م ( وكانت العينة من لاعبي 111 م 011 م ناشئين عددهم ) 7( لاعبين.


Article
The Profile of 200 Patients with Breast Mass
تقييم 200 مريضة مصابة بعقدة الثدي

Author: Ahmed Abd-Al-Raheem AL-Zubadi احمد عبدالرحيم
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2007 Volume: 20 Issue: 4 Pages: 497-101
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Objective: To study the occurrence of malignancy in breast masses and detect the possible associated factors.Patients & Methods: A cross-sectional study was performed on 200 female patients with breast mass, they were treated in Tikrit Teaching Hospital during period from January 2004 to the may 2006, each patient was subjected to full detailed history, clinical examination and investigation. Results: In our study there were 200 female patients presented with palpable breast mass, age ranged from 18-70 year with mean age 44year, benign lesion was detected in160 (80%) patients with age ranged 20-50yearand mean age 35year, while malignant mass was detected in 40 (20%) patients with age ranged 30-70 year and mean age 50 year.-Most risk factors occur in patients with obesity, positive family history, female used contraceptive drugs and non breast feeding mother premenopause and early menarche state. -Because of delay in seeking medical advice, 20 (50%) patients of breast cancer cases in our study involved in stage Π.-Regarding pathological type: in our study invasive ductal carcinoma it is most common type breast cancer (70%).-Fine needle Aspiration (F.N.A) cytology could be consider as highly sensitive and specific for breast mass but excisional biopsy still consider the golden stander test .Conclusion: Obese patient with positive family history, contraceptive pill user, non breast feeding. pre menopause state, early menarche represented the most associated factors in this study.

الملخص:تقييم دراسة حدوث الاصابة بسرطان الثدي للمرضى المصابين بعقدة الثدي والعوامل المؤثرة فيه.التصميم:- دراسة مقطعية.المكان:- مستشفى تكريت التعليمي.الطريقة:- جمعت المعلومات لمراجعات يشكين من عقدة في الثدي (200 مريضة) تم استجواب كل مريضة عن معلومات مختلفة ( العمر, متزوجة ام لا, عدد الاطفال, نوع الاصابة,تاريخ الدورة الشهرية, استخدام حبوب منع الحمل, تاريخ سن الياس, الاصابة بسرطان الثدي او غيره عند افراد العائلة والاقارب…الخ), اضافة الى الفحص السريري ابتداء من شهر كانون الثاني لعام 2004 ولغاية شهر ايار 2006.الفحوصات التي اجريت قبل اخذ الخزعة النسيجية هي فحص الثدي بالاشعة السينية الخاصة والسونار وكذلك الفحص الخلوي ( دراسة عينات الخلايا الماخوذة بالحقنة من العقدة الموجودة في الثدي).جمعت المعلومات وحللت باستخدام التكرار والنسب المئوية.النتائج:- كان عدد الاصابات الحميدة 160 مريضة (80%) ضمن عمر (20-50 سنة), اما عدد الاصابات للاورام الخبيثة فكانت 40 مريضة (20%) وضمن عمر (30-70 سنة).أن المريضات المصابات بالسمنة وزيادة الوزن, والتي لديها تاريخ عائلي موجب للسرطان والمريضات التي يستخدمن حبوب منع الحمل وكذلك الهورمونات, والنساء اللائي لا يرضعن أطفالهن والمريضات دون سن الياس والنساء التي تستقبل الدورة الشهرية بعمر مبكر, كل هؤلاء النساء يكونن اكثر عرضة للاصابة بسرطان الثدي.بسبب الإهمال والتأخير بمراجعة الطبيب الاختصاصي والمراكز الاستشارية لامراض الثدي فان 50% من اورام الثدي الخبيثة تكون في المرحلة الثانية المتقدمة.الاستنتاج:- هنالك مدى للاصابة بسرطان الثدي وبنسبة 20% للمصابات بعقدة الثدي وكذلك وجود العوامل المؤثرة فيها.


Article
The effect of special exercises to develop explosive capacity and the achievement of frees 200 m among female juniors
تأثير تمرينات خاصة لتطوير القدرة الانفجارية وإنجاز 200م حرة للناشئات

Authors: Huthaifah Ibrahim Khalil حذيفة ابراهيم خليل --- Bashair Hashem Abdul Wahid بشائر هشام
Journal: Sciences Journal Of Physical Education مجلة علوم التربية الرياضية ISSN: 19920695 Year: 2017 Volume: 10 Issue: 4 Pages: 225-236
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe scientific research is an important method in the development of players because it is of great importance in the detection of effective means in raising the levels of players, and that research and investigation for the sake of discovering physical qualities affecting the achievement of sports contributed to the achievement of records, especially in the events of athletics and the effectiveness of free 200 m is considered to be one Of the events of athletics that need high speed in addition to the strength to continue performance at the same pace to the end of the race and the players access to this adaptation and training methods must be using scientific and exercises that would develop the fitness of athletes and the development of qualities affecting the performance. The objective of this study is to identify the effect of using some special exercises in the development of explosive capacity among sample individuals consisting of 8 female junior players of the training center of athletics in the province of Babylon and are players of the Iraqi national team of athletics will undergo pre tests (6 weeks) with three training units per week. At the end of the training program, they will be subjected to post-tests. The data obtained from the pre and post and will be processed with the appropriate statistical means to obtain the results and compare them after their scheduling. These results will be discussed and supported by modern scientific sources through which the following conclusions were reached: 1. The use of special exercises contributed to the development of the explosive capacity of the players.2. The special exercises used have a positive and effective impact on the female runners, which reflected the effect of the exercise on the performance of the free 200 m . Through this, the researchers recommend :1. It is necessary that the training curricula for trainers contain special exercises on qualities affecting the event of 200 m for the purpose of achieving the result of this event. Free 2.The need to ensure that the use of special exercises for the qualities affecting the activities of other athletics and the development of qualities and abilities affecting the performance of athletes

ان البحث العلمي من الاساليب المهمة في تطوير اللاعبين لما له اهمية كبيرة في الكشف عن الوسائل الفعالة في رفع المستويات للاعبين وان البحث والتقصي من أجل اكتشاف الصفات البدنية المؤثرة في الانجاز الرياضي ساهم في تحقيق الارقام القياسية وخاصة في فعاليات العاب القوى وتعد فعالية 200 م حرة واحدة من فعاليات العاب القوى التي تحتاج الى سرعة عالية بالإضافة الى قوة لمواصلة الاداء بنفس الوتيرة الى نهاية السباق والوصول باللاعبين الى هذا التكيف لابد من استخدام وسائل علمية وتدريبية والتمرينات التي من شئنها تطوير قابلية الرياضين وتطوير الصفات المؤثرة في الاداء من خلال ما تقدم فان هدف هذه الدراسة هو التعرف على تأثير استخدام بعض التمرينات الخاصة في تطوير القدرة الانفجارية لدى أفراد عينة البحث والتي تمثلت ب 8 لاعبات من ناشئات المركز التدريبي للألعاب القوى في محافظة بابل وهن من لاعبات المنتخب الوطني العراقي بألعاب القوى سيخضعن الى الاختبارات القبلية لقياس القدرة الانفجارية لهن ثم سيتم تدريبهن على تمرينات خاصة لتطوير هذه الصفة ولمدة (6) أسابيع بواقع ثلاث وحدات تدريبية أسبوعياً , ثم سيتم بعد نهاية برنامج التمرينات خضوعهن الى الاختبارات البعدية , وسيتم جمع البيانات المستحصلة من الاختبارين القبلي والبعدي وتعالج بالوسائل الاحصائية المناسبة لاستحصال النتائج ومقارنتها بعد جدولتها , وسيتم مناقشة هذه النتائج ودعمها بالمصادر العلمية الحديثة والتي من خلالها تم التوصل الى الاستنتاجات الاتية :1- أن استخدام التمرينات الخاصة اسهمت في تطوير القدرة الانفجارية للاعبات 2- أن التمرينات الخاصة المستخدمة تأثيرها إيجابيا وفعالاً على العداءات مما عكس تأثيره في الإنجاز لفعالية عدو 200م حرة.ومن خلال ذلك فان الباحثان يوصيان بـ 1- ضرورة احتواء المناهج التدريبية للمدربين على تمرينات خاصة في الصفات المؤثرة للفعالية 200م حرة لغرض تحقيق الانجاز بهذه الفعالية .2- ضرورة التأكد على أن يكون استخدام التمرينات الخاصة للصفات المؤثرة في فعاليات العاب القوى الخرى وتطوير الصفات والقدرات المؤثرة بالأداء الرياضي للاعبين .

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (18)


Language

Arabic (8)

English (5)


Year
From To Submit

2019 (5)

2018 (2)

2017 (2)

2016 (2)

2015 (1)

More...