research centers


Search results: Found 30

Listing 1 - 10 of 30 << page
of 3
>>
Sort by

Article
أداء الحكومة العراقية2005-2009

Authors: إبراهيم علي محمد --- رشيد عمارة
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 7 Pages: 151-177
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

احتلت دراسة الحكومة مكانا هاما ضمن الدراسات السياسية المتنوعة، لما لها من دور في تقرير سياسة الدولة وبناء مستقبلها ،وتباينت التجارب العالمية في تكوين الحكومات التي تقرر سياستها حسب طبيعة النظام السياسي وتوجهاته الرئيسة، كما تباين أداء الحكومات في النظم المختلفة،بيد إن هناك قاسما مشتركا بين مختلف الحكومات، وبغض النظر عن نوعية النظام السياسي ،ويتجسد ذلك في حجم الانجازات التي تحققها للشعب داخليا وخارجيا.
والأكثر من ذلك إن شرعية النظام القائم ترتبط بصورة أو أخرى بحجم الانجازات التي تقوم بها ،وهي التي تعطيها شرعية القبول من المواطنين او الرفض ،وهو ما ذهب إليه لوسيان باي بقوله"إن شرعية الحكومة تتعلق بانجازات الهيكل الحكومي ،لذا فهي مسالة جوهرية في تحديد كفاءة النظام ،لان شرعيته ترتبط بانجازاته وبإحساس المواطنين تجاه هذا النظام"
وفي السياق ذاته ذهب ماكس فيبر بان النظام الحاكم يكون شرعيا عندما يشعر مواطنوه بأنه نظاما صالحا يستحق التأييد والطاعة"
ويتميز دور الحكومة في النظام البرلماني عنه في الأنظمة السياسية المختلفة لما لها من صلاحيات دستورية وقانونية تتجاوز الصلاحيات الممنوحة للحكومات في الأنظمة المختلفة الأخرى.
ويبدو إن النظام السياسي في العراق بعد 2003، قد آلى على نفسه الأخذ بالنظام البرلماني، ومنح الدستور العراقي الحكومة العراقية صلاحيات واسعة للقيام بالمهام المنوطة بها ، وهنا تثار مجموعة من التساؤلات هي:-
-هل أنجزت الحكومة العراقية المهام الموكلة لها بموجب الدستور؟
--هل تمكنت من حل الإشكالات والأزمات العراقية؟
-هل استطاعت استثمار موارد الدولة بصورة جيدة بما يحقق التقدم والاستقرار؟
-ما هو تقيم أداء الحكومة العراقية للفترة2003-2009؟
((فرضية البحث))
ينطلق هذا البحث الدراسة من فرضية مفادها"إن الحكومة العراقية قد واجهت تحديات عدة على الصعيدين الداخلي والخارجي، وان تمكنت من تحقيق بعض الانجازات النسبية إلا إنها لم تنجز المهام الموكلة لها ،وكانت حكومة غير منسجمة أو قائمة على أسس طائفية وعرقية لم تتمكن من توحيد جهودها ،لذا تركت مهام ثقيلة للحكومة القادمة"
وبغية إثبات هذا الفرضية


Article
The Prevalence of Microorganisms in H1N1 Patients Compared to Seasonal Influenza in a Sample of Iraqi Patients

Authors: Kadhim A. Kadhim --- Yasir A. Atahia --- Thana M. Zayer --- Saba S. Khazaal --- et al.
Journal: Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences المجلة العراقية للعلوم الصيدلانية ISSN: 16833597 Year: 2011 Volume: 20 Issue: 2 Pages: 81-84
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study provides valuable information on secondary microbial infections in H1N1 patients compared to Seasonal Influenza in Iraqi Patients. Nasopharynx swabs were collected from (12 ) patients infected with Seasonal influenza (11 from Baghdad and 1 Patient from south of Iraq) ,and ( 22 ) samples from patients with 2009 H1N1 ( 20 from Baghdad and 2 from south of Iraq). The results show that the patients infected with 2009 H1N1 Virus were younger than healthy subjects and those infected with seasonal influenza. And the difference reached to the level of significance (p< 0.01) compared with healthy subjects.Two cases infected with 2009 H1N1 virus (9.1%) were from south of the Iraq and remaining 20 cases were from Baghdad . Polymicrobial isolates from nasopharynx swab were observed in patients infected with 2009 H1N1 virus. Polybacterial infections (2-7 microorganisms) and fungal infection were reported in 21 out of 22 patients (95.5%) and 5 out of 22 (22.7 %) respectively.The predominant isolated microorganisms were Streptococcus pyogenes , Staphylococcus aureus and Streptococcus pneumoniae were found in 95.2 % , 95.2 % and 90.5 % respectively .The results also show that seven microorganisms were isolated from 10 (47.6 %) patients infected with 2009 H1N1 , no microorganism was isolated from patients infected with seasonal influenza or healthy persons.

(H1N ھدفت الدراسة الحالیة الى معرفة المسببات المایكروبیة الثانویة عند المصابین بفایرس أنفلونزا الخنازیر (فایرس 1عند المرضى العراقیین ، أذ تم جمع نماذج من (Seasonal Influenza) ومقارنتھا بتلك المعزولة من المصابین بالأنفلونزا الموسمیةالأنف والحنجرة من 12 مصاب بالأنفلونزا الموسمیة ( 11 من بغداد و مصاب واحد من جنوب العراق) ، و 22 مصاب بفایرسھم من الفئات العمریة الأقل مقارنة H1N 20 من بغداد و 2 من جنوب العراق). أظھرت النتائج ان المصابین بفایرس 1 ) H1N1تصل الى أكثر من H1N بالمصابین بالأنفلونزا الموسمیة والأصحاء ، وان ھناك أصابات مایكروبیة متعددة عند المصابین بفایرس 1و Streptococcus pyogenes نوع مایكروبي واحد ( بكتیري وفطري) ، وان الأنواع البكتیریة السائدة ھيبنسبة عزل 90,5 % .كذلك أظھرت Streptococcus pneumoniae بنسبة عزل 95,2 % و Staphylococcus aureusبینما لم تعزل من المصابین بالأنفلونزا الموسمیة والأصحاء. H1N النتائج عزل 7 أنواع بكتیریة من عشر مرضى مصابین بفایرس 1


Article
Estimate the cost Long-run function and economies of the optimal size in wheat farms under sprinkler irrigation system Be pivotal role in the desert land – Anbar province-AL- Kahem constituency for the productive season 2009 /2010
تقدير دالة تكاليف طويلة الأجل واقتصاديات الحجم الأمثل في مزارع القمح تحت نظام الري بالرش في الأراضي الصحراوية /محافظة الانبار – قضاء القائم للموسم الإنتاجي 2010 / 2009

Author: Dahid falih hassan All Hamdani ضاهد فالح حسن الحمداني
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2012 Volume: 10 Issue: 1 Pages: 24-35
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The need to guide investors in the cultivation of wheat under sprinkler irrigation central role in the desert land in the province of Anber ,and determine the optimal size of the farm and the cost per unit produced under sprinkler irrigation in the adoption of ideal size , so it was the goal of the study estimate the cost long-run function economical analysis of the function. It was found that the volume of production optimization were (170950) k.g is achieved when the area bit the farm (239.8) donm and an average cost of production per kg about ( 115 ) dinars, and show that the production volume majesty for-profit (232010.850 ) k.g is achieved when the area of the farm (324.8) donms and miximution cost per kilogram to (164) dinars, and the average optimal productivity per donm (713) k.g / sq.m and also found that the farms that operate within the area of economic efficiency was ( 34) farm and constitution (85%) of the number of farms in the sample.

أن الحاجة إلى أرشاد المستثمرين في زراعة محصول القمح تحت نظام الري بالرش المحوري في الأراضي الصحراوية في محافظة الانبار وتحديد الحجم الأمثل للمزرعة وتكلفة الوحدة المنتجة تحت الري بالرش عند اعتماد الحجم الأمثل ، لذلك كان الهدف من الدراسة تقدير دالة التكاليف طويلة الأجل وتحليل الدالة اقتصادياً . حيث تبين بأن حجم الإنتاج الأمثل بلغ ( 170950) k.g ويتحقق عندما تكون مساحة المزرعة ( 239.8 ) دونم وتبلغ معدل كلفة أنتاج الكيلو غرام الواحد نحو ( 115) دينار وتبين أن حجم الإنتاج المعظم للربح (232010.850 ) k.g ويتحقق عندما تكون مساحة المزرعة 324.8 ) ) دونم وبلغ معدل كلفة الكيلو غرام الواحد نحو 164)) دينار وكان متوسط الإنتاجية المثلى لوحدة المساحة 713) ) كغم/ دونم . وكذلك تبين أن المزارع التي تعمل ضمن منطقة الكفاءة الاقتصادية بلغت 34 ) ) مزرعة وتشكل ما نسبته ( 85 % ) من عدد المزارع في عينة البحث .


Article
Spatial Divergence of Mortality of Infants in Basrah(1997-2009)
التباين المكاني لوفيات الألأطفال الرضع في محافظة البصرة للمدة 1997 - 2009

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to discuss infant mortality under the age of year in termsof the direction the time and the contrast between place and another and revealspatial relationships of the phenomenon under study through field surveydestruction of records vital in the offices of death registration, which spread inthe districts and the areas of the province as well as the use of form for thequestionnaire. The study found that the rate of infant mortality was (25.1 perthousand) for the period (1997 - 2009), also showed that the rate recorded ageneral trend upward as well as spatial variation of infant mortality among theadministrative units of the province of Basra, and the study found that mostinfant mortality in the province of Basra are the first ND any who are less than amonth.

تهدف هذه الدراسة الى بحث وفيات الأطفال الرضع ممن تقل أعمارهم عن السنة من حيثالاتجاه الزمني والتباين بين مكان واخر والكشف عن العلاقات المكانية للظاهرة موضوع الدراسة منخلال المسح الميداني الشامل للسجلات الحيوية في مكاتب تسجيل الوفيات والتي تنتشر في أقضيةونواحي المحافظة فضلا عن الاستعانة باستمارة الاستبيان . وقد توصلت الدراسة إلى ان معدل وفيات5 كما تبين ان هذا المعدل يسجل اتجاها )1009 – الأطفال الرضع بلغ ) 1,52 بالألف( للمدة ) 2991عاما نحو الارتفاع فضلا عن التباين المكاني لوفيات الأطفال الرضع بين الوحدات الإدارية لمحافظةالبصرة 5 وتوصلت الدراسة الى ان معظم وفيات الأطفال الرضع في محافظة البصرة هم وفيات المواليدالأولى اي الذين هم اقل من شهر.


Article
فعالية برامج السكن في الجزائر في ظل سياسة التخطيط وإفرازات الأزمة المالية والاقتصادية العالمية

Authors: كمال حمانة --- سليم مجلخ
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2015 Issue: 49 Pages: 148-165
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

with the beginning of the third millennium, Algeria has know a revolution in the field of housing through underling hugehausing projects and programs of different formulates and patterns. They based on policy plans (planned quintet 2004/2009) which programmed the completion of one million housing units, and (planned quintet II 2009/2014), which programmed the completion of two million housing units. However, the emergence of the real estate in U.S.A, which quickly moved and spread across the world, and has evolved from a crisis of real estate to a financial then economic crisis, has led to the collapse of the real estate market in the world, so buildings prices have dramatically decreased, as the falling of the construction materials prices. We are trying through this research paper to identify the extent to which secretions of the global financial and economic crisis impact on the housing market in Algeria.

عرفت الجزائر مع بداية الألفية الثالثة ثورة في مجال السكن، من خلال تسطير مشاريع وبرامج سكنية ضخمة من مختلف الصيغ والأنماط، تعتمد على سياسة المخططات (المخطط الخماسي الأول 2004/2009) الذي برمج من خلاله انجاز مليون وحدة سكنية، و (المخطط الخماسي الثاني 2009/2014) والذي برمج من خلاله انجاز مليوني وحدة سكنية،.إلا أن بروز أزمة العقار في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي سرعان ما انتقلت وانتشرت عبر دول العالم، وتطورت من أزمة عقار إلى أزمة مالية ثم اقتصادية، أدت إلى انهيار سوق العقارات في العالم، فتراجعت أسعار المباني بشكل كبير، كما انخفضت أسعار مواد البناء، ونحاول من خلال هذه الورقة البحثية تحديد مدى تأثر سوق السكن في الجزائر بإفرازات الأزمة المالية والاقتصادية العالمية.


Article
هيدروكيميائية نهر دجلة عند سدتي الموصل وسامراء للعامين 2009-2010

Author: محمود عبد الحسن جويهل
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 45 Pages: 285-314
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

In this research we study the hydrochemistry of the Tigris River during the two years 2009_2010 was chosen as the months of April and October of each year, and determine the physical properties which include: hydrogen number (pH), total dissolved solid (TDS), electrical conductivity (EC), and determine the chemical properties which include Cations and Anions Analysis, Cations include: (Ca2+, Mg2+, Na+ and K+) Anions: (SO4", Cl-, HCO3‾ ). The results of chemical analysis for Tigris river water showed there are no exceed on the acceptable limit from Compared with (WHO, 2007) and (IQS, 2009) , so the Tigris water is considered suitable for human drinking, Animal drinking, building purpose, and irrigation.According to hydrochemical formula (Kurlov formula) the water of Tigris River from kind:The water of the Tigris River during the first year 2009 forthe month of April was (Ca-Sulfate), and for the month of October of the same year, 2009, was (Mg-Sulfate).The water of the Tigris River during the second year 2010 for the month of April was (Ca-Sulfate) and for the month of October of the same year, 2010, was also (Ca-Sulfate).

تمت دراسة هيدروكيميائية لنهر دجلة خلال العامين 2009_2010 عند سد الموصل وسدة سامراء وتم اختيار شهري نيسان وتشرين الاول لكل عام ، تم تحديد الخصائص الفيزيائية التي تشمل الدالة الحامضية (pH) ، التوصيلية الكهربائية (EC) والمواد الصلبة الذائبة الكلية (TDS) وكذلك الخصائص الكيميائية والتي تشمل الايونات الموجبة مثل الكالسيوم ، المغنيسيوم ، الصوديوم والبوتاسيوم والايونات السالبة مثل الكلورايت ، الكبريتات والبيكاربونات .وقد اظهرت نتائج التحليلات الكيميائية لمياه نهر دجلة ان جميع العناصر لم تتجاوز الحدود المسموح بها مقارنة مع منظمة الصحة العالمية (WHO,2007) والمواصفات العراقية (IQS,2009) أي ان مياه نهر دجلة صالحة لشرب الانسان وكذلك تكون مناسبة لشرب الحيوانات ومناسبة لاغراض البناء والري والسقي . من خلال تطبيق معادلة كورلوف فأن غالبية نوعية المياه هي لمياه نهر دجلة خلال العام 2009 شهر نيسان كانت (Ca- Sulfate)،وشهر تشرين الاول لنفس العام 2009 كانت (Mg- Sulfate) .اما مياه نهر دجلة خلال عام 2010 شهر نيسان كانت (Ca- Sulfate) وشهر تشرين الاول لنفس العام2010 كانت كذلك (Ca- Sulfate) .


Article
spatial Analysis of mortalities in Basrah from 1997 to 2009
التحليل المكاني لتباين الوفيات حسب النوع في محافظة البصرة للمدة (1997–2009)*

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص:لازالت الدراسات التي تتناول الوفيات محدودة جدّا وان وجدت فهي لم تتناول الجوانب الديموغرافية المتعلقة بالأنماط النوعية لذا فان لدراسة الوفيات حسب النوع أهمية كبيرة كونه عنصرا محددا للنمو السكاني واحد العوامل المؤثرة في تركيب السكان لأي مجتمع كان. يهدف البحث الى دراسة التباين النوعي بين وفيات الذكور والإناث من حيث معدلاتها واتجاهها الزمني وتباينها المكاني على مستوى الوحدات الإدارية في محافظة البصرة من خلال المسح الميداني الشامل للسجلات الحيوية في مكاتب تسجيل الوفيات والمنتشرة في أقضية ونواحي المحافظة .توصلت الدراسة الى جملة من النتائج أهمها ارتفاع في نسبة وفيات الذكور على وفيات الإناث لجميع سنوات الدراسة وتبين من الدراسة ان سنتي 2003 و 2007 سجلتا أعلى نسبة لوفيات الذكور كما تفوقت وفيات الذكور على وفيات الإناث في جميع الوحدات الإدارية وظهر من الدراسة ايضا تباين معدل الوفيات النوعي لسنة 2009 في محافظة البصرة اذ بلغ (4 بالألف) للذكور و(3 بالألف) للإناث ، وهو ما يتفق مع الاتجاه العالمي في انخفاض الفجوة النوعية للوفيات في البلدان النامية .


Article
Prevalence of Amoebic Dysentery among children with diarrhea in Diyala governorate during 2009
أنتشار الدوسنتاريا الأميبية بين الأطفال الذين يعانون من الاسهال في محافظة ديالى خلال عام 2009

Author: Dawood Salman Hameed Al-azzawi داود سليمان حميد
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 162 Pages: 60-66
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This study is carried out throughout the year 2009 to show the prevalence of amoebic dysentery among the children affected with diarrhea in Diyala who were referred from the primary health centers to the pediatric clinic in Al-Battool teaching hospital. This study puts the light on the extent of distribution of amoebic dysentery as a cause of diarrhea among children in our community and for thorough recognition of this social problem and its important drawbacks on the general health. Patients attending pediatric clinic in Al-Battool teaching hospital in Baquba, the center of Diyala province with diarrhea were found to be affected by amoebic dysentery according to examination of a freshly passed stool within 30minutes, more than two samples for every case examined carefully by an expert laboratory personnels. The study includes (18450)patients who did visit the pediatric clinic during 2009 , their age is ranging from early days of life up to 15years old , the number of patients affected with diarrhea of different causes was 7752 and the patients complaining from amoebic dysentery were 2640 according to stool examination i.e.the prevalence in our community is 14.3% . 1. A total of (1563) 20.1% of patients were affected by Entamoeba histolytica cyst and (1077) 13.9% were affected by Entamoeba histolytica trophozoite . 2. It is more common among male (1490) than female(1150), male to female ratio is 1.3 :1. 3. The infection is present throughout the year but it is more common during hot months from around the beginning of April to the end of September . 4. It is accompanied occasionally by complications; intestinal, extra-intestinal, relapses, and even death 1. Among children in the study there is no age immune to E. histolytica infection. It is more common among age group from two months up to five years old. 2. Infection is more common among male than female. 3. Entamoeba histolytica infection is widely spread among our children and it is more common in sectors in the periphery (Baladrouz and Mukdadia) than the center of the governorate mostly explained by the bad sanitation and water pollution

أجريت هذه الدراسة على مدار عام 2009 لاظهار مدى انتشار الدوسنتاريا الأميبية بين الأطفال المصابين بإسهال في محافظة ديالى الذين تم تحويلهم من المراكز الصحية الأولية في عيادة طب الأطفال في المستشفى التعليمي آل Battool. هذه الدراسة يضع الضوء على مدى التوزيع من الزحار الأميبي كسبب من أسباب الإسهال بين الأطفال في مجتمعنا والاعتراف شامل لهذه المشكلة الاجتماعية وعيوبه مهمة على الصحة العامة. فحص أكثر من عينتين لكل حالة المرضى الذين يراجعون عيادة طب الأطفال في المستشفى التعليمي آل Battool في بعقوبة، تم العثور على مركز محافظة ديالى مع الاسهال أن تتأثر الزحار الأميبي وفقا لفحص البراز مرت حديثا ضمن 30minutes، بعناية من قبل افراد خبير المختبر. وتشمل الدراسة (18450) من المرضى الذين لم زيارة عيادة طب الأطفال خلال عام 2009، أعمارهم تتراوح من الأيام الأولى من حياة ما يصل الى 15years القديمة، وعدد من المرضى المصابين بالإسهال لأسباب مختلفة كان 7752 وكان المرضى الذين يشكون من الزحار الأميبي 2640 وفقا لفحص البراز انتشار iethe في مجتمعنا هي 14.3٪. 1. وتأثر ما مجموعه 20.1٪ (1563) من المرضى من خلال نسج كيس المتحولة و (1077) وتأثر 13.9٪ من المتحولة الحالة للنسج أتروفة. 2. وهو أكثر شيوعا بين الذكور (1490) من الإناث (1150)، نسبة الذكور إلى الإناث 1.3: 1. 3. العدوى موجودة على مدار السنة لكنه أكثر شيوعا خلال الأشهر الحارة من جميع أنحاء بداية نيسان إلى نهاية شهر سبتمبر. 4. فإن الأمر لا يخلو أحيانا من المضاعفات؛ المعوية، خارج المعوية، الانتكاس، وحتى الموت 1. بين الأطفال في الدراسة عدم وجود سن في مأمن من عدوى نسج هاء. وهو أكثر شيوعا بين الفئة العمرية من شهرين تصل إلى خمس سنوات من العمر. 2. إصابة أكثر شيوعا بين الذكور من الإناث. 3. وينتشر على نطاق واسع المتحولة الحالة للنسج العدوى بين أطفالنا وأنه أكثر شيوعا في قطاعات في محيط (Baladrouz وMukdadia) من مركز المحافظة وأوضح معظمهم من سوء الصرف الصحي وتلوث المياه


Article
Minor Industries in Babylon Governorate And Their Importance to Development For the Years (2009-2010)
الصناعات الصغيرة في محافظة بابل وأهميتها في التنمية للمدة (2009-2010)

Loading...
Loading...
Abstract

Minor industries play very important role in the economy. Babylon government is divided to seven industrial sectors most of which for local consumption. Food industry has great importance as it has (51.6%) of the industries. Also the industry of nonstructural materials have the percentage (14.8%). While the percentages of the industries of wood and furniture in 2010 are (12.5%), (11.5%), and (12.3%). All in all, minor industries play a very important role in developing the region as they achieved in the same year (599725000) billion ID.

تسهم الصناعات الصغيرة بموقع مهم في اقتصاد اي بلد، وفي محافظة بابل يبدو هذا واضحا، حيث تتوزع في محافظة بابل 7 قطاعات صناعية الا ان جلها يتجه نحو سد حاجة السكان المحلية وقد جاء توزيعها المكاني في الوحدات الادارية حسب مناطق تركز السكان، مما يشير الى دور السوق في توزيعها الجغرافي. ويتضح ان الصناعات الغذائية في عام 2010 لا سيما في عدد العاملين والقيمة المضافة اهمية واضحة حيث استحوذت على (51,6%) من اجمالي مثيلاتها في المحافظة، كما ان للصناعات الهندسية في المحافظة ايضاً دورا واضحا في عدد العاملين والقيمة المضافة فقد بلغت (14,8%)، (14,5%) من اجمالي مثيلاتها، وحققت صناعة الخشب والاثاث تقدما كبيرا عام 2010 حيث استحوذت على عدد المنشآت والعاملين والاجور فكانت على التوالي (12,5%)، (11,5%)، (12,3%)، وبصورة عامة فأن الصناعات الصغيرة في المحافظة لها القدرة على تنمية الاقليم حيث حققت في نفس العام حوالي 599725000 مليار دينار.


Article
Agricultural land-use change in the countryside of Latifiya hand during the period 2000-2009
تغير استعمالات الأرض الزراعية في ريف ناحية اللطيفية خلال المدة 2000-2009

Loading...
Loading...
Abstract

This research transacting to study area agricultural vintages between years (2000-2009). and discovering changeover proportion as of specialty surveying for each vintage from agricultural vintages from agricultural vintages from through using upon equality change over proportion the research go forth hypothesis.This study research in to conclusion:1.the study area observe changeaover opositive. Tenuous summarization to surveing agricultural vintages between fundamental year 2000 and comparison year 2009 proportion getat 6.2%. 2.proportion changeaover observe area agricultural vintages in the study area was genesis randomly with out advanice plane was negative or positive.3.unlikeness scurity status and services between study area provinces maijov cause to unlikeness protion change over was negative or positive.

تناول البحث دراسة التغير الحاصل في مساحة المحاصيل الزراعية خلال المدة ( 2000 – 2009) من خلال الاعتماد على معادلة نسبة التغير، باعتبار ان نسبة التغير تتباين من مقاطعة الى اخرى ومن محصول الى اخر من ناحيتي الكم والنوع.

وقد توصلت الدراسة الى النتائج الآتية:
1.ان منطقة الدراسة شهدت تغيرا ايجابيا طفيفا لمجمل مساحة المحاصيل الزراعية بين سنة الاساس 2000 وسنة المقارنة 2009 بلغت نسبته (6.2)%.
2. ان نسبة التغير التي شهدتها مساحة المحاصيل الزراعية في منطقة الدراسة كانت تجري بشكل عشوائي دون تخطيط مسبق سواء كانت سلبية ام ايجابية.
3. ان تباين الاوضاع الامنية والخدمية بين مقاطعات منطقة الدراسة كانت سببا رئيسيا في تباين نسبة التغير سواء كانت سلبية ام ايجابية.

Listing 1 - 10 of 30 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (30)


Language

Arabic (17)

Arabic and English (8)

English (4)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2017 (3)

2016 (2)

2015 (3)

More...