research centers


Search results: Found 13

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The Overlapping of the Thematic Vowel in Akkadian Verb
تَداخُلْ أبواب الفعل الأكدى

Author: Ameen Abdul-Nafi Ameen أمين عبد النافع أمين
Journal: Al Malweah for Archaeological and Historical studies مجلة الملوية للدراسات الآثارية والتاريخية ISSN: 24131326 Year: 2019 Volume: 6 Issue: 17 Pages: 23-42
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of the overlapping of the thematic vowel in Akkadian verb, means that the past verb come from stem class and present verb from another stem class, the verb Thematic Vowel may be contrary to the original that it was. we are looking at the transformation that have taken place on the thematic vowel of the verb in Akkadian dictionaries And We have noticed that some verbs saw changes in there thematic vowel, And We have work of statistical these verbs And We have studied these changes. we have seen some verbs have two class or Thematic Vowel, and the akkadian language used some of this Thematic Vowel in some periods and then changed to another. These changes my have represented a one of the of language stages which came to us from Akkadian dictionaries.

يُعْنى بالتَداخُل في حركة عين الفعل أنه قد يأتي الفعل الماضي من وزن والمضارع من وزن آخر على غير المألوف ، أو أنْ يأتي الفعل مُخالفا للأصل الذي كان عليه في الأكدية وفي هذه الدراسة قمنا بمراجعة الصيغ الفعلية الأكدية في اشهر المعاجم المُعْتَمَدة ، وتَبَيَّن لنا وجود التداخل في أبواب الفعل الأكدى، إذ لوحظ أنَّ لبعض الأفعال الأكدية لُغَتينْ أو بابين للفعل الواحد أحدهما من وزن والآخر من وزن آخر ، وقد استعملت الأكدية بعض الأوزان في عصور معينة ثم تحولت بعد ذلك إلى أوزان أخرى كما سنُبيِّن ذلك لاحقا، وربما مَثَّلَتْ هذه التحولات مَرْحَلةً من مَراحِل اللغة مات فيها ما مات ووصل إلينا من خلال المعاجم الأكدية ما بقي منها.


Article
Distinction of Singular in Akkadian: “A Comparative Study in the Light of the Classical and Arabicised Languages”
التميز المفرد في اللغة الأكدية: دراسة مقارنة في ضوء الفصحى واللغات العاربة

Author: . Zuhayr Dh. Sa’eed Al-Rifaa’i زهير ضياء الدين سعيد الرفاعي
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2010 Issue: 57 Pages: 431-450
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research has been chosen in order to shed light on an important grammatical subject in Akkadian Language.Distinction is divided into two types, namely, individual or (singular) and attribution, the research includes the attribution (singular) including various subjects in relation to the number which is divided into: the frank number and the obscure number. Similarly it studies other distinctive forms like: weights, measurements and their parallels, then what were the amounts, also what was the branch of distinction.This research also includes the aspects of similarities and relationship between the distinction in Akkadian and Arabic, Ugaritian, Aramaean, and Hebrew.


Article
Negation in the Akkadian Language: A Comparative Study with Arabic Language
أسلوب النفي في اللغة الأكدية: دراسة مقارنة مع اللغة العربية

Author: Hassanein H. Abdulwahed حسنين حيدر عبد الواحد
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2010 Issue: 57 Pages: 531-556
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The present study deals with negation in the Akkadian language compared with its counterpart in Arabic. It studies the negation and devices used to negate the nominal and verbal sentences both in Arabic and Akkadian languages. Similarly, the study shows the similarities and differences between both languages as far as negation is concerned in order to show their originality. During the writing of this study, we have benefited from the Akkadian references that were both in Arabic and English as well as the grammatical books of Arabic. This examples cited in the study all are written in both Latin and Arabic words. This is because Arabic belongs to the family of Arabicised languages. Therefore, Arabicisation will explain for the readers the interrelation between the two languages. We have relied on the old Babylonian language that was commonly spoken in the old Babylonian period (2006-1595)B.C. for comparison. This dialect preserved many aspects of the Akkadian grammar.


Article
Devil (ÁLÛ) and Devil (ardat lilî) in the beliefs of Mesopotamia
الشيطان (آلو (ÁLÛوالشيطانة (أردات ليلي lilî ardat) في معتقدات بلاد الرافدين

Author: Hussein Aliwi Abdul Hussein Al Saadi حسين عليوي عبد الحسين السعدي
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2018 Issue: 124 Pages: 285-298
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research dealt with some of the concepts of belief in the occult beings represented by a pair of devils, one of which is the masculine devil (ÁLÛ), the other is the female devil (lilî ardat). The activities of this husband were highlighted and the harmful effects of their actions on the people of Mesopotamia and how to prevent their evils by the practices and methods of various ways, such as curses and advancement according to the dealings of the clergy of the Sumerians and Akkadian with them .Confirmed religious beliefs in Mesopotamia since its inception on the issue of The need for two poles or two elements in the field of good or evil and this is expressed by the philosophy of life and death of those people.Note that these beliefs have been transferred to other people outside the territory of Mesopotamia because of the primacy of radiation civilization Mesopotamia, which covered the globe with his brilliant light.

أعتنقت الجماعات السكانية من الأقوام والشعوب القديمة مبدأ الروحانية، الذي يتضمن مفهومه أن هناك مخلوقات غيبية كثيرة وبمختلف الانواع والاشكال متواجدة في كل الاماكن بعضها خير والآخر شرير، وأن الاعتقاد بتلك المخلوقات كان أحد ركائز الفكر الديني الذي آمن به أنسان الحضارات الرافدينية المبكرة ،أذ أن الدين بحد ذاته هو ظاهرة روحية تحتل فيها خوارق الطبيعة دورا رئيسا ومهما في تفسير ماهية الطقوس والنشاطات المرتبطة بها، وأن معنى العبادة كان ولا يزال معتمدا على تطور مفهوم الاعتقاد بتلك الغيبيات مع وجود تأثير واضح للعوامل الاقتصادية والبيئية بسبب رغبة الانسان بشكل دائمي ومستمر للتطلع نحو التمدن لتغيير مجرى حياته المعيشية وجعلها بافضل صورة. وبما ان المعتقد المتصل بالعواطف والمشاعر والذي يتحول الى أفعال، كان يمثل جوهر الدين البدائي المستمد من الخصائص البشرية كونه يقوم على المواضيع الموجودة فعلا في العالم الطبيعي، فقد تشبث الانسان في بلاد الرافدين فطريا منذ الازل بكائنات هي أرفع مرتبة وأكثر أختلافا منه، لكنها لا تعلو على الكائنات الاولى أي الآلهة، بل هي أدنى منها مرتبة وأقل شأنا، رغم تواصلها مع عالم الآلهة من جهة وعالم البشر من جهة أخرى، كون تلك العوالم هي مجال نشاطها ، فأحدثت لها تواجدا فعالا ومستمرا ،لكن ضمن حدود منزلتها وبما يتناسب مع طبيعة خلقها وأسباب وجودها الذي حددته الآلهة في أغلب الاحيان بحسب الفلسفة الدينية لسكان بلاد الرافدين.


Article
Attribution Distinctives in the Akkadian Language "A Comparative Study"
تمييز النسبة في اللغة الأكدية "دراسة مقارنة"

Author: Zuhayr Dh. Sa'eed Al-Rifaa'i زهير ضياء الدين الرفاعي
Journal: Al Malweah for Archaeological and Historical studies مجلة الملوية للدراسات الآثارية والتاريخية ISSN: 24131326 Year: 2019 Volume: 6 Issue: 16 Pages: 47-66
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

The current study's investigates the attribution distinctives in the Akkadian language. It is one of the linguistic topics that hasn't been studied yet. This study is of significant for those specializing in field of the comparative studies in the semetic languages similarly, it closely relates the relation between these languages. The study uncovers the difficulties that involved in the study. Likewise, it explains the impact of the Hindo-European languages in the process it translating the Akkadian sentences. The study explicates the semantics of (Attribution Distinctives) through disambiguating the relation between the verb and the real agent and object. Finally, the study explains the equivalents of superlative forms in the Akkadian language and ways of expressing them.

يتناول البحث دراسة تمييز النسبة في اللغة الأكدية، وهو من الظواهر اللغوية المهمة التي لم تنل حظها في الدراسات اللغوية الخاصة باللغة الأكدية. وقد أشرنا إلى الهدف من البحث وأهميتهُ، فضلاً عن فائدة الدراسات اللغوية المقارنة في تعزيز الروابط والوشائج بين مجموعة اللغات السامية (العاربة)، وقد تحدثنا عن الصعوبات التي رافقت مسيرة البحث، وأثر الدراسات الهندو-أوربية في عملية ترجمة الجمل والعبارات المدونة باللغة الأكدية السامية. وتضمن البحث دلالات تمييز النسبة عن طريق كشف الغموض وبيان العلاقة المبهمة بين الفعل من جهة والفاعل والمفعول الحقيقيين من جهة أخرى، وفائدة التحويل والغرض منه. بالإضافة إلى دلالات ما يقابل تمييز (أفعل) التفضيل في اللغة الأكدية وطرائق التعبير عنه.


Article
Duality and Plurality in Semitic Languages : Alinguistic Study
التثنية والجمع في اللغات السامية دراسة لغوية

Author: Basil Mohammed Muhi Adeen باسل محمد محيي الدين
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2013 Issue: 61 Pages: 1-42
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the phenomena of duality and Plural in Semitic Languages . These phenomena are promintent in Semitic Languages , and duality , in Particular , is an Arabic category This study has found out that the duality phenomenon is prominent chara cterstic of Hebrew , Ancient Akkadian , and Augarit languages it has been found out that the presence of the duality and plural inflectedns are the best evidence that the Semitic languages are inflected ones .

هذه الدراسة سلطت الضوء على ظاهرتي التثنية والجمع في اللغات السامية ؛ لان ما وصلنا عن هاتين الظاهرتين في كتب اللغة والنحو لا يعدو كونه شيئاً يسيراً ولا يُلبيّ الغرض العلمي الذي تصبو اليه الدراسات الحديثة في المجال اللغوي – على أننا لا نبخس جهود اللغويين والنحاة في هذا المجال – والتثنية ظاهرة بارزة في الساميات ، وعربية بما لا يقبل الشك ، اما الجمع – لا سيما جمع التكسير – فالراجح انفراد العربية به ، ولا يَشاركها في هذه الظاهرة سوى اللغة الحبشية ، وانتهى البحث الى انّ التثنية قد برزت في اللغة العبرية فضلا ً عن الاكدية القديمة والاوغاريتية ، وانّ العربية هي اللغة الوحيدة التي خصّصت الالف والنون علامة للرفع والياء والنون علامة للجر والنصب . وجمع المذكر السالم احدثُ عهداً من جمع التكسير لانّ اللغة قد وصلت مرحلة جديدة وخضعت لقواعد واقيسة ثابتة ،ولكن جمع التكسير ؛ لكثرتهِ قد ضيّق الخناق على الجمع السالم لا سيما المذكر منه ، ووجود علامات التثنية والجمع خير دليل على انّ اللغات السامية معربة .


Article
Compact formula ŠD in the Akkadian language
الصيغة المدمجة ŠD في اللغة الأكدية

Author: Abdullah Ali Mohammed Al-Tamim عبدالله علي محمد التميم
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2016 Volume: II Issue: 24 Pages: 202-219
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Study Akkadian language rules represent an important aspect, and vital in linguistic studies field in general, and Comparative philology in particular, also represents the study of the actual formulas pillar foundation underlying the study of the rules in most languages, especially it - no actual formulas - the third of three make up the architecture language; word is when grammarians divided into three sections (noun, verb, character), and often grammatical studies focus on issues of clear titles avoiding entering into the merits of the language, and the roots of the used formulas in the structure of the language, and this is what we paid for the study (compact version) and enter into folds in a serious attempt to find alternative labels, and accurate at the same time for some Akkadian formulas that have no equivalents in the Arabic language within the limits of science researcher, and perhaps this study be a catalyst for studies of a broader and more comprehensive to find identical formulas labels, language and styles between Akkadian and Arabic, especially as the two languages ​​belong to the family of a linguistic one.

تمثل دراسة قواعد اللغة الأكدية جانباً هاماً، وحيوياً في حقل الدراسات اللغوية بشكل عام، وفقه اللغة المقارن بشكل خاص، كما تمثل دراسة الصيغ الفعلية الركيزة الاساس التي تستند اليها دراسة القواعد في غالبية اللغات، سيما انها - اي الصيغ الفعلية - ثالث ثلاثة يتكون منها بنيان اللغة؛ فالكلمة عند النحاة مقسمة على ثلاثة اقسام (اسم، فعل، حرف)، وغالباً ما تركز الدراسات النحوية على الموضوعات ذات العناوين الواضحة متجنبة الدخول في حيثيات اللغة، وجذور الصيغ المستعملة في بنيان اللغة، وهذا ما دفعنا لدراسة (الصيغة المدمجة) والدخول في ثناياها في محاولة جادَّة لإيجاد تسميات بديلة، ودقيقة في الوقت ذاته لبعض الصيغ الأكدية التي ليس لها ما يقابلها في اللغة العربية في حدود علم الباحث، ولعلَّ هذه الدراسة تكون حافزاً لدراسات اوسع وأشمل لإيجاد تسميات متطابقة للصيغ، والاساليب اللغوية بين الأكدية والعربية سيما وان اللغتين تنتميان لعائلة لغوية واحدة .


Article
Unpublished Cuneiform Texts from Old Babylonian Period
نصوص مسمارية غير منشورة من العصر البابلي القديم

Author: Hussein Mohammed Al-Hummeri حسين محمد رضا الحميري
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2018 Issue: 125 Pages: 37-54
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The cuneiform texts particularly the economic texts are considered as one of the most important documents that reflect the reality of everyday life, in fact among the periods of Mesopotamia the Old Babylonian Period (1595-2004 B.C) was characterized by development of economic activity which was reflected in the economic cuneiform texts as an ideal material to study the economic and social conditions of that period. This research studied five unpublished cuneiform texts which are part of forfeit texts belong to the Iraqi Museum. Therefore, their location and reference are unknown, one of them belong to (Abi-ešuḫ) the eighth king of the First Dynasty of Babylon, another one had a new date formula we think that belong to (Abi-sare) the sixth king of Larsa city, three of them hadn't date formula this made difficulty of determining the length of time for the these texts, but they generally belong to the Old Babylonian Period, based on personal names that was contained which were common names there, as well as the way of writing that supports these texts belong to Old Babylonian Period

النصوص المسمارية وبشكل خاص النصوص الاقتصادية تُعتبر واحدة من اكثر الوثائق المهمة التي تعكس حقيقة الحياة اليومية، في الحقيقة من بين عصور بلاد الرافدين العصر البابلي القديم (2004-1595 ق.م) تميزَ بتطور النشاط الاقتصادي الذي انعكس في النصوص المسمارية الاقتصادية كمادة فكرية لدراسة الاوضاع الاقتصادية و الاجتماعية لذلك العصر ، هذا البحث يدرس خمس نصوص مسمارية غير منشورة التي هي جزء من نصوص مصادرة تعود الى المتحف العراقي، لذ فان موقعهم ومصدرهم غير معروف ، احدهم يعود الى (ابي-ايشيوخ) الملك الثامن لسلالة بابل الاولى ، نص اخر له صيغة تاريخية جديدة نعتقد بانها تعود (ابي-ساري) سادس ملوك مدينة لارسا ، ثلاث منهم لايمتلكون صيغة تاريخية مما ادى ذلك صعوبة تحديد المدة الزمنية لهذه النصوص، لكن بشكل عام تعود للعصر البابلي القديم ، بالاستناد الى الاسماء الشخصية التي تحتويها والتي كانت مألوفه في ذلك الوقت، فضلاً عن طريقة الكتابة التي تدعم عائدية النصوص الى العصر البابلي القديم .

Keywords

Cuneiform --- Babylonian --- Text --- Contract --- Sumerian --- Akkadian --- Barley --- silver --- Date formula --- Year --- month --- day


Article
عمارة المباني الدينية من العصر الاكدي

Author: عباس زويد موان الجبوري
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 9 Pages: 208-223
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The religions buildings in Mesopotamia were developed with the changes of politics, society and religion. These changes played roles in defining the importance of these temples in the levels of religion and architecture. Accordingly, some temples were dedicated to tow gods or more. Some temples were more distinguished which refereed that the temple was dedicated to a major god. The differences in architecture can be ascribed to the ancient Mesopotamian religion which was based on multiplicity of gods and the status of the god to which the religious building is dedicated. The present study is dedicated to studying samples of religious buildings during the Akkadian period focusing on their plans and architecture and how they were affected by the older religious buildings and the changes that took place on their architecture during this period which witnessed the coming of new people from Al-Jazera and took the raign in Mesopotamia.

واكب تطور عمارة المباني الدينية في بلاد الرافدين منذ ظهورها في الالف الرابع قبل الميلاد تغيرات سياسية واجتماعية وفكرية وعرقية أدت دوراً في تحديد وظائفها الدينية والعمارية، لهذا نجد بعض تلك المباني الدينية يشغل جزءاً من مباني أخرى كالقصور كما في معبد آبو ومعبد تل طاية، والبعض الأخر يكون مخصصاً لعبادة الهين أو أكثر كما في معبد تل مزيد، ونلاحظ بعضها على درجة واحدة من التخطيط والعمارة أو يكون بعضها مميزاً على حساب البعض الاخر مما يشير إلى آلهة رئيسة وأخرى ثانوية، وهذا الاختلاف في الأنماط البنائية بلا ريب يرجع إلى الديانة الرافدينية القديمة القائم على مبدأ التعددية(الشرك)، فضلاً عن منزلة تلك الآلهة ومدى تأثرها على حياة الإنسان انذاك.يعنى هذا البحث بدراسة نماذج من العمائر الدينية التي تعود بتاريخها إلى العصر الاكدي(2371-2230ق.م)، لتسليط الضوء على اهم خصائصها التخطيطية والعمارية ومعرفة مدى ثأرها بالعمائر الدينية السابقة لها، وماهي التطورات الحاصلة عليها خلال هذا العصر الذي شهد مجيء أقوام جزرية جديدة تمكنت من الوصول إلى سدة الحكم في بلاد الرافدين.


Article
Unpublished Cuneiform Text from Old Akkadian Era Means Bread
نص مسماري غير منشور من العصر الأكدي القديم يُعنى بالخبز

Author: Lecturer. Rana W. Fathi م. م. رنا وليد فتحي
Journal: Al Malweah for Archaeological and Historical studies مجلة الملوية للدراسات الآثارية والتاريخية ISSN: 24131326 Year: 2019 Volume: 6 Issue: 18 Pages: 291-300
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

Despite the disparity between cuneiform texts in terms of importance and are dependent on the content of the basis value of information contained in historical terms, has been characterized by economic texts including distribution lists from other texts in several features of the first link The lives of the people directly. As well as free from the usual formulas in other texts which come primarily exaggerate and sometimes unjustified padding so you could say that economic texts predominantly scientific and practical from marked mostly by presenting a detailed inventory of materials that are distributed with male persons Involved in those articles which made them give us a clear idea of the type and nature of consumables in the ancient era of human history and some are even given an idea if some preliminary ways making a number of consumables, non-consumables used at that time.

على الرغم من اختلاف الاهمية بين النصوص المسمارية والتي تعتمد بشكل اساس على محتوى تلك النصوص وقيمة المعلومات التي تحويها من الناحية التأريخية فقد تميزت النصوص الاقتصادية وبضمنها قوائم التوزيع (الطحين والشهير وغيرها من المواد) عن سواها من النصوص بعدة مميزات يأتي في مقدمتها نصوص ذات العلاقة بحياة الناس بشكل مباشر فضلا ً عن خلوها من الصيغ المعتادة في النصوص الاخرى والتي يأتي في مقدمتها المُبالغة والحشو الغير مُبرر في بعض الاحيان لذلك يمكن القول أن النصوص الاقتصادية يغلب عليها الطابع الواقعي والعملي المُتآتي من تميز معظمها بتقديم جرد مفصل عن المواد التي يتم توزيعها مع ذكر الاشخاص المعنيين بتلك المواد مما جعلها تعطينا فكرة واضحة عن نوع وطبيعة المواد الاستهلاكية في تلك الحقبة المُوغلة في القدم من تأريخ الانسانية حتى أن بعضها أعطى فكرة ولو أولية عن بعض طرق صنع عدد من المواد الاستهلاكية وغير الاستهلاكية التي استعملت في ذلك الزمان .

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

Arabic (10)

Arabic and English (2)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (3)

2016 (1)

2013 (1)

2012 (1)

More...