research centers


Search results: Found 11

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Nutritional attitude for secondary school students in Amman and the factors affecting them
الاتجاه التغذوي لطلبة المدارس الثانوية في عمان والعوامل المؤثرة فيه

Authors: Jaffar S. Thaher جعفر صادق ظاهر --- Hussayn J. Al-Hadythy حسين جاسم الحديثي --- Nahed A. Abdul-Kahhar ناهض عكله عبد القهار
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2010 Volume: 8 Issue: 3 Pages: 193-203
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to evaluate the level of nutritional attitude of secondary school students and study the effects of demographic factors, socio-economic factors, heath status of students and their families on the level of nutritional attitude and food consumption habits.A sample of 855 students was randomly chosen from 24 private and official schools in Amman city – Jordan. The questionnaire that has been used in this study was adapted from health department questionnaire / Brock University in Canada. The data indicates that the most students are female (66.7%), and the most fathers and mothers of students have B.Sc. degree (64.3 and 52.2% respectively), most fathers have commercial jobs, while most of the mothers are housekeeper, most families income is between 400 and 1000 J.D., and most of the families have 1- 3 children. The result showed that most students (85.2%) have good level of nutritional attitude, while the percentages of students who they have fair and excellent level of nutritional attitude was very low (12.5 and 2% respectively).The statistical analysis showed that there are highly significant differences (P<= 0.01) between male and female, private and official schools, the levels education for mothers of students, type of student’s mother job, levels of family income, levels of person income, between group of healthy students and who they have gingival problems in their relation to nutritional attitude. While the differences between the healthy families and who they have one or more of health problems was significant at (P<=0.05).

هدفت هذه الدراسة الى تقييم السلوك التغذوي والعادات الغذائية للطلبة في مرحلة الثانوية وقد تم إجراء هذه الدراسة على عينة عشوائية شملت 855 طا لبا وطالبة (285 طالبا و570 طالبة) تم اختيارهم بشكل عشوائي من 24 مدرسة خاصة ورسمية من مدينة عمان – الاردن. تم جمع الاستمارات وتبويب المعلومات واجراء التحليل الاحصائي باستخدام نظام SPSS وقد استخدم اختبار مربع كاي لمعرفة مستوى الفروقات في مستوى السلوك الغذائي بين مستويات العوامل التي تمت دراستها وهي العوامل الديموغرافية والاقتصادية – الاجتماعية والصحية . وقد اشارت المعلومات المستحصلة في هذه الدراسة ان اغلب الطلبة من الاناث ( 66.7%) , وان اباء وامهات الطلبة هم من خريجي الجامعات (64.3 و 52.2% للآباء والأمهات على التوالي)، وان اكثر اولياء امور الطلبة هم من ذوي الاعمال التجارية (45.4%) اما الامهات فأكثرهن من ربات البيوت (76.7%) ، وان أكثر العائلات كان عدد أفرادها بين 3-5 (67.7%) وان الدخل الشهري لاكثر العائلات بين 400 – 1000 دينار أردني (52.2%) وقد تبين من نتائج هذه الدراسة ان النسبة العظمى من الطلبة الذين شملتهم الدراسة كان مستوى السلوك التغذوي لهم جيدا (85.2%), في حين ان نسب الطلبة اللذين كان مستوى السلوك التغذوي لديهم مقبولا او ممتازا فقد كانت منخفضة (12.5 و 2%) على التوالي. وقد اظهر التحليل الاحصائي ان هناك فروقات معنوية عالية في مستوى السلوك التغذوي (p ≤ 0.01) بين الجنسين، بين المدارس الخاصة والرسمية وبين مستويات تعليم الام، مستويات دخل العائلة ومستويات نصيب الافراد من الدخل ووجود مشاكل في الأسنان . أما الفرو قات في مستوى السلوك التغذوي بين وجود وعدم وجود المشاكل الصحية لدى عائلات الطلبة فقد ظهرت فقط على مستوى معنوية p ≤ 0.05 .


Article
Evaluating the performance of Investment portfolio / Applied study in Amman Stock Exchange
تقييم أداء المحافظ الاستثمارية /بالتطبيق في سوق عمان المالي

Loading...
Loading...
Abstract

The current research focuses on evaluating the performance of the investment portfolios using a scale of risk adjusted return, according to Sharpe ,Treynor and Jensen, indicators it covers up the period of 2009, and requests to achieve the selection hypothesis Find 116 companies to discuss the contribution as a sample shares are traded on the Amman Stock Exchange by 13 companies representing the banking sector, 10 companies representing the insurance sector, 57 companies representing the service sector, and 36 companies represented the industrial sector. The research has based on the premise that (Result of measuring the performance of investment portfolios to achieve the best results and access to accurate and objective measurement). The research concludes to many conclusions including: Most fluctuations in stock prices of companies in the four sectors are not linked to the market, but the resulting from other factors, as well as, the decline in the monthly rates of return reflects on the market portfolio showed a negative value and do not enhance corporate revenue generated additional revenues do not cover the low returns on a regular market. The research also concludes that the use of risk adjusted return measure of trade-offs between investment portfolios is the best use of risk and return separately. The results of the analysis showed that there are differences in evaluating the performance of investment portfolios, according to indicators of Sharpe, Treynor and Jensen because each indicator focuses on a particular aspect of risk.

ركز البحث الحالي على تقييم أداء المحافظ الاستثمارية باستخدام مقياس العائد المعدل بالمخاطرة وفقا لمؤشرات شارب , ترينور وجنسن، وقد غطى البحث فترة عام 2009، ولغرض اختبار فرضية البحث تم اختيار 116 شركة مساهمة كعينة للبحث يتم تداول أسهمها في سوق عمان المالي وبواقع 13 شركة تمثل قطاع البنوك، 10 شركات تمثل قطاع التأمين، 57 شركة تمثل قطاع الخدمات، ومثلت 36 شركة القطاع الصناعي.واستند البحث إلى فرضية مفادها (يترتب على قياس أداء المحافظ الاستثمارية تحقيق أفضل النتائج والوصول إلى الدقة والموضوعية في القياس).وتوصل البحث إلى عدة استنتاجات أهمها :أن معظم أسباب التقلبات في أسعار أسهم الشركات ناتجة عن عوامل أخرى تؤثر في السوق وأن العوامل التي تخص الشركات ترتبط بالسوق بشكل ضعيف في القطاعات الأربعة، فضلا عن ذلك فإن انخفاض معدلات العوائد الشهرية قد انعكس على محفظة السوق وظهرت بقيمة سالبة ولم تعزز الشركات العوائد المتحققة بعوائد إضافية لا نظامية تغطي انخفاض عوائد السوق.واستنتج البحث أيضا أن استخدام مقياس العائد المعدل بالمخاطرة في المفاضلة بين المحافظ الاستثمارية هو أفضل من استخدام العائد والمخاطرة كل على حدة.كما أظهرت نتائج التحليل أن هناك تباين في تقييم أداء المحافظ الاستثمارية وفقا لمؤشرات شارب وترينور وجنسن لأن كل مؤشر يركز على جانب معين من المخاطرة.


Article
Revision of Surgical Management of Malignant Obstructive Jaundice at Al-Bashir Teaching Hospital in Amman – Jordan

Author: Raad Faisal Ghraib*;
Journal: Karbala Journal of Medicine مجلة كربلاء الطبية ISSN: 19905483 Year: 2013 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 1480-1488
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

background: Malignant Obstructive Jaundice (MOJ) is caused by different diseases atdifferent levels and stages. Ideally, the best management is by early diagnosis andtreatment with multi-disciplinary approach that includes the full cooperation amongendoscopists, histopathologists, interventional radiologists, oncologists and surgeons.Objective: This analytic retrospective study puts a light on the management of MOJ patientsthe surgical department of Al-Bashir Teaching Hospital in Amman – Jordan. The gradualchanges in the surgical management were taken in consideration.Method: The study included 98 patients who were treated surgically for MOJ during theperiod from June 1999 to June 2006. The age of these patients ranged from 27 years to 85years, with the mean age being 62 years. The data obtained includes the investigations done,type, stage and level of MOJ, the type of surgical procedure and the postoperativecomplications within 1 month.Results: Most of the patients were males, 58 patients with a percentage of (59.18%). Theremaining 40 patients were females with a percentage of (40.82%). The types of surgicalmanagement included Wipple's procedure for 16 patients with a percentage of (16.33%),tumor resection for 3 patients with a percentage of (3.06%), bypass (palliative) procedures for69 patients with a percentage of (70.41%) and the remaining 10 patients with a percentage of10.20%) were found to be inoperable during diagnostic laparotomy. In general, the surgicalmanagement had a morbidity of (18.37% - 18 patients) of which the mortality was (14.28% -14 patients of these 18 morbid patients). Regarding investigation, U/S was performed for 62patients only. It was positive in 30 patients with a percentage of (48.39%). EndoscopicRetrograde Cholangiopancreatography (ERCP) was done in 34 patients, it was positive in 18patients with a percentage of (52.94%). Abdominal CT scan was performed for 44 patients, itwas positive in 38 patients with a percentage of (86.36%). MRCP was done in 14 patients, itwas positive in 12 patients with a percentage of (85.71%).Conclusion: MOJ is a disease occurring more frequently in middle age and elderly groups.Most of the patients are presented lately, making the most common surgical procedureperformed for these patients being palliative (bypass) procedure. The use of sophisticatedinvestigations is shown to aid in the diagnosis and staging of MOJ.Keywords: Malignant Obstructive Jaundice, Al-Bashir Teaching Hospital, Amman.Key Words: Hepatitis C virus, Hemodialysis, Al-kindy teaching hospital


Article
The academic sector's role in security awareness
دور القطاع الأكاديمي في التوعية الأمنية

Author: Facilitate Abu Arja تيسير أبو عرجة
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 17 Pages: 63-88
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to find out the role of public universities in promoting the concept of national security, and see if there are differences in the degree of awareness of the faculty members in promoting the concept of national security due to any variant of the variables of gender, and the University of specialization, and see if there is a difference in the degree of awareness of students in promoting concept of national security due to any variant of the variables of sex, the university and academic specialization and academic level, and see if there was a difference in the degree of awareness of the faculty for students in promoting the concept of national security.This research attempts to answer the following questions:- What are the most important issues and problems faced by the Arab academic sector ? - What are the dimensions of the phenomenon of campus violence and its causes direct and indirect, and how they can be addressed?- What are the most important transformations and changes taking place in the Arab world, and affect the general situation of Arab youth?- What are the most important security threats and challenges of internal and external facing Arab youth?- What is the role of universities in the deployment of security awareness and promotion of citizenship and belonging?

يهدف البحث إلى معرفة دور الجامعات الرسمية في تعزيز مفهوم الأمن الوطني، ومعرفة إذا كان هناك فروق في درجة وعي أعضاء هيئة التدريس في تعزيز مفهوم الأمن الوطني تعزى لأي متغير من متغيرات الجنس، والجامعة والتخصص، ومعرفة إذا كان هناك اختلاف في درجة وعي الطلبة في تعزيز مفهوم الأمن الوطني يعزى لأي متغير من متغيرات الجنس، والجامعة والتخصص الدراسي والمستوى الدراسي، ومعرفة إذا كان هناك اختلاف في درجة وعي أعضاء هيئة التدريس عن الطلبة في تعزيز مفهوم الأمن الوطني.ويحاول هذا البحث الاجابة على الاسئلة الاتية :-ما أهم القضايا والمشكلات التي يواجهها القطاع الأكاديمي العربي؟-ما هي أبعاد ظاهرة العنف الجامعي وما أسبابها المباشرة وغير المباشرة، وكيف يمكن مواجهتها؟-ما أهم التحولات و التغييرات التي يشهدها الوطن العربي، وتؤثر في الوضعية العامة للشباب العربي؟-ما أهم التهديدات والتحديات الأمنية الداخلية والخارجية التي تواجه الشباب العربي؟-ما دور الجامعات في نشر التوعية الأمنية وتعزيز المواطنة والانتماء؟-ما دور الجامعات في تعزيز الهوية الثقافية العربية؟-ما دور الجامعات في نشر التوعية المرورية؟-كيف عبر طلبة قسم الصحافة والإعلام في جامعة البترا عن اهتمامهم ومعايشتهم للازمات المرورية من خلال أوراق العمل التي أعدوها للندوة المرورية،التي عقدت في الجامعة؟


Article
Basra in Amman Historical sources Jurisprudential and historical works and Sir Omani wrote a model
البصرة في مصادر تاريخ عمان المصنفات الفقهية والتاريخية وكتب السير العمانية انموذجا

Author: Ali Bn Hasan Al-Loaty علي بن حسن اللواتي
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 63 Pages: 677-686
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Paper attempts to monitor historical material dealing with signals civilization of the city of Basra in social, economic, scientific and intellectual relations that linked the country of Oman in Iraq in general and Basra in particular, psychotropic cultural exchanges between the two communities of Oman and Iraq, particularly visual, with care sources jurisprudential Omani particular asapproach which employs science support and specifically history curriculum useful and fills a gap in historical research, this as well as that article may be relatively new, and will address the researcher models are offered from sources Omani history with care codes jurisprudential prolific author Omani her through eras of Islamic history different, then focus researchDetails of telecom signals that littered the relevant sources in various aspects and which reflected the pattern of these historical relations have and try to fathom and aspects of the cultural exchanges reflected the historical evidence which retained historical sources and assistance models, it تلخصها Conclusion following paper outlines the outcome of thethe paper of the results.

تحاول الورقة ان ترصد المادة التاريخية التي تتناول الإشارات الحضارية لمدينة البصرة من النواحي الإجتماعية والاقتصادية والعلمية و الفكرية والعلاقات التي ربطت بلاد عُمان بالعراق عموما وبالبصرة على وجه الخصوص والمؤثرات الحضارية المتبادلة بين المجتمعين العُماني والعراقي وبالأخص البصري، مع العناية بالمصادر الفقهية العُمانية على وجه الخصوص حيث ان المنهج الذي يوظف العلوم المساندة وبالتحديد التاريخ منهج مفيد ويسد ثغرة في البحث التاريخي، هذا فضلا عن أن المادة قد تكون جديدة نسبيا، وسيتناول الباحث عرض نماذج من مصادر التاريخ العُماني مع عناية بالمدونات الفقهية لغزارة تأليف العُمانيين لها عبر عصور التاريخ الإسلامي المختلفة، ثم سيركز البحث على تفاصيل تلكم الإشارات التي تناثرت في المصادر ذات العلاقة في مختلف الجوانب والتي عكست نمط هذه العلاقات التاريخية لها ومحاولة لسبر اغوار وأوجه ذلك التواصل الحضاري الذي تعكسه الشواهد التاريخية التي احتفظت المصادر التاريخية والمساعدة لها بنماذج من ذلك، تلخصها الخاتمة التي تلي الورقة وتجمل ما أنتهت إليه الورقة من نتائج.


Article
Cognitive Bias and Organizational Inertia are Two Functions of Strategic Change An Experimental Study in Amman Stock Market
التحيز المعرفي والجمود التنظيمي دالان للتغيير الاستراتيجي دراسة اختباريه في عينة من الشركات المدرجة في سوق عمان المالي

Author: عبد الستار مصطفى الصياح
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2015 Volume: 21 Issue: 86 Pages: 245-271
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at considering the reality of cognitive bias and organizational inertia as determinants of strategic change in a sample of companies listed in Amman Stock Market. To achieve objectives of the research, a model consisting of two independent variables has been designed, namely: (1) The cognitive bias resulting from (escalating commitment, analogy, previous assumptions, representative generalization, command and control, convergent thinking), and (2) Organizational inertia due to (Icarus discrepancy, power distribution, rooted organizational culture), and a dependent variable, strategic change in (leadership patterns, strategy, the organization per se). From the model two main hypotheses were derived; the first concerned with correlations , and the second with effects. Data was collected from a stratified random sample of 200 people at the top management level working in 20 companies using a questionnaire featured with high honesty and consistency. Correlation hypotheses were tested based on the correlation coefficient Spearman, and the Effect based on multiple linear regression, and in confidence limit (0.05 ≤ p ). Results demonstrated the existence of strong effects and linkages having statistical implication between cognitive bias and organizational inertia with strategic change. We have found important evidence on the prevalence of cognitive bias and to a lesser extent the organizational inertia, as well as tendency to hesitation and lack of change. Finally, we found a different variation in terms of type, magnitude and direction at the level of variables and sample. The research concluded an integrated applied model of strategic change we think it greatly benefits companies.

يهدف البحث إلى الوقوف على التحيز المعرفي والجمود التنظيمي كمحددات للتغيير الاستراتيجي في عينة من الشركات المدرجة أسهمها في سوق عمان المالي . ولتحقيق أهداف البحث تم تصميم نموذج يتكون من متغيرين مستقلين : (1) التحيز المعرفي الناتج عن ( الالتزام المتصاعد ، التشابه الجزئي ، الافتراضات السابقة ، التعميم بالتمثيل ، وهم السيطرة والتحكم ، التفكير المتقارب ) . (2) الجمود التنظيمي بسبب (تناقض Icarus ، توزيع القوة والسلطة ، الثقافة التنظيمية المتجذرة ) . ومتغير تابع ، التغيير الاستراتيجي في ( أنماط القيادة ، الإستراتيجية التنظيمية ، المنظمة نفسها ) . اشتق من النموذج فرضيتان رئيسيتان ، عنيت الأولى بالارتباطات ، والثانية بالتأثيرات . جمعت البيانات من عينة طبقية عشوائية قوامها ( 312 ) فردا يعملون في (78 ) شركة باستخدام استبانه تمتعت بصدق وثبات عال . اختبرت فرضيات الارتباط بالاعتماد على معامل ارتباطCorrelation Spearman ، والأثر بالاعتماد على الانحدار الخطي المتعدد Multiple linear Regression وبحدود ثقة P£0.05. برهن تحليل النتائج وتقييمها على وجود تأثيرات وترابطات قوية ذات دلالة إحصائية بين التحيز المعرفي والجمود التنظيمي مع التغيير الاستراتيجي . ولقد وجدنا أدلة مهمة على شيوع ظاهرة التحيز المعرفي ، وبدرجة اقل الجمود التنظيمي ، وميل إلى التردد وعدم التغيير . وأخيرا وجدنا تباينا مختلفا من حيث نوعه وقوته واتجاهه على مستوى المتغيرات والعينة . وخلص البحث إلى اقتراح نموذج تطبيقي للتغيير الاستراتيجي نظن انه يفيد الشركات المبحوثة إفادة بينة


Article
أثر العلاقة بين التوجه الريادي التدريجي والجذري على الفعالية التنظيمية للجامعات الخاصة الأردنية بمدينة عمان

Loading...
Loading...
Abstract

The objectives of the study were to identify the impact of canonical correlation between Incremental and Radical Entrepreneurial Orientation on Organizational Effectiveness of Jordanian Private Universities in Amman city. The study population consists of all Jordanian Private Universities that includes (17) Universities. The study sample includes (7) Jordanian Private Universities in Amman city. The Unit of Sampling and Analysis includes top (151) university leadership. To achieve the objectives of the study, the descriptive analytical method was used For data collection, analysis, and tasting hypotheses. a questionnaire, which consisted of (50), items was used to collect information about study variables. A number of statistical tools and methods were used such as the arithmetic mean, standard deviation, one sample T-test, multiple, simple regression and canonical analysis. The results reached showed a significant impact of incremental and radical entrepreneurial orientation in organizational effectiveness of Jordanian Private Universities in Amman city at level (  0.05); there was a significant relationship between incremental, and radical entrepreneurial orientation and organizational effectiveness in Jordanian Private Universities in Amman city at level (  0.05) and there was a significant impact of conical relationship between incremental and radical entrepreneurial orientation on organizational effectiveness in Jordanian Private Universities in Amman city at level (  0.05)One of the main conclusions of the study is that of Entrepreneurship concept, which is essential in the strategic management literature designed to desirable outcomes at the enterprise level. Also, emphasis is given to entrepreneurship which includes activities adopted by business organizations to build the appropriate market position, create opportunities and resources investment.The study recommends that the universities under study must adopt Entrepreneurial Orientation behaviors and try to benefit from the outputs to raise decision effectiveness achieved through innovation, thinking and understanding environment. The universities must support research and development activities in order to enhance the image of the university and its reputation in the long term.

هدفت الدراسة إلى تحديد أثر العلاقة التشابكية بين التوجه الريادي التدريجي بمتغيراته (التوجه الريادي الإبداعي؛ التوجه الريادي الاستباقي؛ التوجه الريادي بتحمل المخاطر) والتوجه الريادي الجذري بمتغيراته (التوجه الريادي العدائي ؛ التوجه الريادي الاستقلالي) على الفعالية التنظيمية بأبعادها (النمو المهني للعاملين في الجامعة ؛ انفتاح الجامعة وتفاعلها مع المجتمع ؛استقطاب الكفاءات البشرية) في الجامعات الخاصة الأردنية بمدينة عمان. أمّا عيّنة الدراسة فقد شملت الجامعات الخاصة في مدينة عمان والبالغ عددها (7) جامعات. وقد تكونت وحدة المعاينة والتحليل من القيادات الجامعية العليا في تلك الجامعات ممثلة بـ (رؤساء الجامعات، رؤساء مجالس الأمناء، أعضاء مجالس الأمناء، نواب الرئيس، والعمداء) والبالغ عددهم (151) مفردة. ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم المنهج الوصفي التحليلي، لجمع البيانات وتحليلها واختبار الفرضيات. من خلال استبانة استخدمت أداة رئيسة لجمع المعلومات طُوّرت على أيدي نخبة من الباحثين والكُتاّب في مجال متغيرات الدراسة والتي تكونت من (50) فقرة. وتم استخدام العديد من الوسائل والأساليب الاحصائية أبرزها المتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية، واختبار T لعينة واحدة، وتحليل الانحدارين المتعدد والبسيط وتحليل الارتباط التشابكي. وبعد إجراء عملية التحليل لبيانات الدراسة وفرضياتها توصلت الدراسة إلى عدد من النتائج أبرزها: وجود تأثير ذي دلالة احصائية للتوجه الريادي التدريجي والجذري بأبعادهما على الفعالية التنظيمية للجامعات الخاصة الأردنية بمدينة عمان عند مستوى دلالة (  0.05)؛ ووجود علاقة ذات دلالة احصائية بين المتغيرات المستقلة التوجه الريادي التدريجي بأبعاده والتوجه الريادي الجذري بأبعاده والمتغير التابع الفعالية التنظيمية بأبعادها في الجامعات الخاصة الأردنية بمدينة عمان عند مستوى دلالة (  0.05). ووجود أثر ذي دلالة احصائية للعلاقة التشابكية ما بين للتوجه الريادي التدريجي بأبعاده والتوجه الريادي الجذري بأبعاده على الفعالية التنظيمية للجامعات الخاصة الأردنية بمدينة عمان عند مستوى دلالة (  0.05).وكان من أبرز استنتاجات الدراسة أن الريادة مفهوم اساسى فى أدبيات الإدارة الاستراتيجية، هدفه تحقيق مخرجات مرغوب فيها على مستوى المؤسسة، كما أن الريادة تتضمن الأنشطة التي تعتمدها منظمات الأعمال لبناء المركز المناسب في السوق وخلق الفرص واستثمار الموارد القيمة. وقد أوصت الدراسة بضرورة تبني الجامعات محل الدراسة سلوكيات التوجه الريادي ومحاولة الإفادة من مخرجاته في رفع فاعلية قراراتها والذي يتحقق من خلال التفكير المبدع وإدراك بيئتها الخاصة، وقيام الجامعات بدعم أنشطة البحث والتطوير مادياً ومعنوياً بما يعزز صورة الجامعة وسمعتها على المدى البعيد ويؤهلها لتكون جامعة الريادة والمستقبل الريادي.


Article
THE EFFECT OF ACTIVE LEARNING STRATEGIES IN AND THE POSITIVE THINKING, FOR THE EARLY ADOLESCENCE STUDENTS STAGE INAMMAN AREA
أثر إستراتيجيات التعلّم النّشط في التفكير الإيجابي لدى طلبة الصّف السّابع في منطقة عمّان

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed at developing the active learning program for building the personality and measuring its effectiveness in developing the positive thinking, and of the sevenths grade students in Amman area.The researcher has applied random sampling approach. The study sample consisted of students of seventh grade from Itehad Schools in Arjan area- Amman governorate. The sample consisted of (70) male and female students, and it was divided into two groups: a control group and an experimental group distributed as follows:

هدفت الدراسة إلى بناء برنامج التعلّم النشط لبناء الشخصية وقياس أثره في تطوير والتفكير الإيجابي لدى طلبة الصّف السّابع في منطقة عمّان.تمّ اختيار أفراد الدراسة بالطريقة العشوائية من طلبة الصّف السّابع في مدارس الإتحاد في منطقة عرجان في محافظة العاصمة عمّان، وقد بلغ عدد أفراد الدراسة (70) طالباً وطالبة، وقسّمت العينة إلى مجموعتين: ضابطة، وتجريبية، موزعين على (17) طالبا للمجموعة الضابطة في القياس القبلي والبعدي، و(17) طالبة للمجموعة الضابطة في القياس القبلي والبعدي، و(13) طالبا للمجموعة التجريبية في القياس القبلي والبعدي، و(23) طالبة للمجموعة التجريبية في القياس القبلي والبعدي.


Article
The effect of using a system of Flanders in the collection of fifth grade students in the subject of literary history
أثر استخدام نظام فلاندرز في تحصيل طالبات الصف الخامس الأدبي في مادة التاريخ

Authors: khalid jamal hamdee خالد جمال حمدي --- salma majeed hameed سلمى مجيد حميد
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2009 Issue: 33 Pages: 128-167
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

History is seen as a social science is the flexibility and diversity is less dry and more subtle is always vital in its power to shake the feelings (Rouse, 1968, 16)However, we find a lot of learners do not feel the motivation a real study of this article, making the most of them heading towards the study of natural sciences (Allagany, 1979, 4), study of history includes many of the problems that make it a rule a few seriously and does not Thoudy with interest the educated but they read it for the performance of Exams (Allagany, 1979, 79)The foundation has indicated that the Amman conference for Educational Development, held in 1980 to the need to use modern methods of teaching focus on the student and provide him with a key role in the lesson (Ministry of Education, 1987, 120)The style of the teacher and active in his own way of teaching and an important means to achieve the educational goals of their wealth in the nature of the role of positive thinking and increased student achievement and their ability to interact and communicate with each other, leading to the growth of their personalities in its various aspects. (Resourcefulness, 1999.22-265)The criterion to judge the success of the teacher or failure is no longer associated with you information that Asudaiha to the request in teaching, but depending on the type of interaction and integration with them (Hamid and others, 2000, 200) as that which needs the educational situation of interaction between the teacher and the learner in order to improve the personality of the learner and improves their knowledge and values ​​and being able to keep up with trends of his time to be useful for himself and his community in the future (Feda, 2004, 2)Hence follows the interest in evaluating the achievement of learners using modern methods such as the classroom interaction of Flanders, who worked the current study on employment as the field of education in our schools of Iraq in dire need of that based on the expertise of researchers in the field of Education, which signaled that the practices of teaching many exercise teachers in the classroom according to the method by which you know any teachers teach what they studied, so the researchers felt the need to conduct a study through which to monitor the impact of the use pattern of verbal interaction in the collection of fifth grade students in the subject of literary history.

ينظر الى التاريخ بأنه علم أجتماعي تكمن فيه المرونة والتنوع فهو أقل جفافاً وأكثر حذقاً فهو دائم الحيوية وفي وسعه أن يهز المشاعر (راوس ، 1968 ، 16) الا أننا نجد الكثير من المتعلمين لا يشعرون بدافعية حقيقية لدراسة هذه المادة مما جعل غالبيتهم يتجه نحو دراسة العلوم الطبيعية (اللقاني ، 1979 ، 4) ، فدراسة التاريخ تتضمن العديد من المشكلات التي تجعل منه مادة قليلة الجد ومن لا تحضى بأهتمام المتعلمين سوى أنهم يقرأونها لأداء الامتحانات (اللقاني ، 1979 ،79) وتأسيسها على ذلك فقد أشار مؤتمر عمان للتطوير التربوي المنعقد عام 1980 الى ضرورة استعمال اساليب حديثة في التدريس تركز على الطالب وتمنحه دوراً أساسياً في الدرس (وزارة التربية ، 1987 ،120) ويعد اسلوب المدرس وطريقته الفاعلة في التدريس وسيلة مهمة لتحقيق الاهداف التربوية لمالها من دور ايجابي في طبيعة تفكير الطلبة وزيادة تحصيلهم وقدراتهم على التفاعل والاتصال فيما بينهم مما يؤدي الى نمو شخصياتهم بجوانبها المختلفة . (الحيلة ، 1999 ، 22 – 265) كما أن معيار الحكم على نجاح المعلم أو فشله لم يعد مرتبطاً بكم المعلومات التي يسديها الى طلبته في التدريس وانما معتمداً على نمط تفاعله وأندماجه معهم (حميد واخرون ، 2000 ، 200) إذ إن مما يحتاجه الموقف التعليمي حدوث تفاعل بين المعلم والمتعلم بهدف الارتقاء بشخصية المتعلم وأكسابه معارف وقيم واتجاهات تمكنه من مسايرة عصره ليكون نافعاً لنفسه ولمجتمعه في المستقبل (الفدا ، 2004 ، 2) ومن هنا يتبع الاهتمام بتقويم تحصيل المتعلمين باستعمال أساليب حديثة مثل نظام التفاعل الصفي لفلاندرز والذي عملت الدراسة الحالية على توظيفه حيث ان الميدان التربوي في مدارسنا العراقية بحاجة ماسة لذلك انطلاقاً من خبرة الباحثان في ميدان التربية والتعليم الذي ينبيء ان ممارسات تعليمية عديدة يمارسها المعلمون داخل غرفة الصف وفق الطريقة التي تعلموا بها أي مدرسين يدرسون ما درسوا لذا شعر الباحثان بالحاجة الى اجراء دراسة يمكن من خلالها رصد أثر استعمال نمط التفاعل اللفظي في تحصيل طلبة الصف الخامس الادبي في مادة التاريخ .


Article
Determinants of Liquidity: Applies Study on Jordanian Industrial companies
محددات السيولة النقدية: دراسة تطبيقية على الشركات الصناعية الاردنية

Author: Asma'a E. Al-Amarneh أسماء إبراهيم العمارنة
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2014 Volume: 36 Issue: 116 Pages: 199-214
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This paper investigates the empirical determinants of liquidity (cash and near cash assets) for a sample of industrial Jordanian firms over the period 2001-2010. The study focus on the importance of cash flow, business risk, liquid assets substitutes, leverage, ability to access capital markets, dividend's payment policy, investment (growth) opportunities. Our results show that both trade-off and pecking order theories play an important role in explaining the determinants of cash liquidity of Jordanian firms. The results of this study generally support the trade-off theory of cash holdings. Precautionary and transaction motives play important roles in explaining the determinants of investments in cash and near cash assets for Jordanian firms. Growth opportunities, cash flows, liquid assets substitutes, and leverage are the important determinants of corporate short-term investments in liquid assets in Jordan.

هدفت هذه الدراسة إلى استكشاف العوامل المؤثرة في السيولة النقدية للشركة والضرورية لوفاء الشركة بالتزاماتها وتجنب الوقوع في خطر العسر المالي.وتم اختيار متغيرات: التدفقات النقدية، التذبذب في التدفقات النقدية، درجة الرفع المالي، حجم الشركة، توفر أصول سائلة بديلة، التوزيعات النقدية ومعدل النمو بوصفها عوامل مؤثرة في السيولة النقدية.وتم تطبيق الدراسة على عينة من الشركات الصناعية الاردنية المدرجة في بورصة عمان وخلال المدة الزمنية الممتدة من عام 2001-2010. وباستخدام تحليل الانحدار المتعدد توصلت الدراسة إلى أن أكثر العوامل أهمية هو معدل النمو، إذ يمثل الفرص الاستثمارية المربحة والمتاحة والتي تسعى الشركة إلى اغتنامها حال توافرها، التدفقات النقدية، توفر أصول سائلة بديلة (صافي رأس المال العامل)، وأخيراً درجة الرفع المالي. وكان حافز الأمان و العمليات من أهم الحوافز التي تدفع الشركات الصناعية الأردنية للاحتفاظ بالنقدية السائلة.

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (11)


Language

Arabic (7)

Arabic and English (3)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2016 (1)

2015 (1)

2014 (1)

More...