research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
The Attitud of the U.S.A. Toward Arab Changing Movements
موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الثورات العربية

Author: . Sana A.Aziz AL- Taee, Regional سناء عبدالله عزيز الطائي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2012 Issue: 27 Pages: 312-336
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

No doubt that the attitudes of some states toward the historical events have major importance in explaining the dimension and nature of the event. Since the U.S.A. was infront of the super powers that called for the necessity of change and reform in the Arab world through its concentration on the reports of the Arab human development and the negative consequences that are resulted from the Arab political, economic, and social life during the three past decades; thus, observing the attitudes of these powers is essential, so, the research targeted to the Arab changing movements in Tunisia, Egypt, Libya, Yemen, and Syria. In addition, the research contributes to explain the contradiction in the American attitude toward these events and its stages; before that, we must review the starting point of these changing movements and the causes and effects according to the historical and political approach that based on researching and investigating the events to access to the desired results.

ليس من شك في ان لمواقف بعض الدول من الأحداث التاريخية، أهمية كبيرة في توضيح أبعاد الحدث وطبيعته، ولما كانت الولايات المتحدة الأمريكية في مقدمة الدول الكبرى التي دعت إلى ضرورة الإصلاح والتغيير في العالم العربي من خلال تركيزها على تقارير التنمية البشرية العربية وما أفرزته من سلبيات اعتورت الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية العربية خلال العقود الثلاثة الماضية، لذا فإن متابعة موقف هذه القوى يعد ضرورياً، البحث يهدف إلى معرفة حقيقة الموقف الأمريكي من حركات التغيير العربية في تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا، كما سيوضح التناقض في الموقف الأمريكي تجاه الأحداث وما مر به من مراحل، وقبل هذا لابد من التعرض إلى بدايات حركات التغيير واسبابها ونتائجها، متبعين في ذلك المنهج التاريخي السياسي القائم على البحث والتقصي وراء الأحداث للوصول إلى النتائج المتوخاة من ذلك.


Article
Movement Change in Libya
حركة التغيير في ليبيا

Author: Kifah Abbas Ramadan Al- Hamdani كفاح عباس رمضان الحمداني
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2014 Issue: 34 Pages: 63-115
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Quickly spread the winds of change to Libya, having swept the movement of change in Tunisia and Egypt and these revolutions has been able to achieve the demands of the Tunisian and Egyptian people to dislodge the ruling system in them, and do a new national government seeks to achieve the demands of the people. And characterized by the Movement Change in Libya as violent and powerful analogy movements change other Arab predecessors, and that led to international intervention to topple the regime in Libya, and thanks to international intervention and insistence of the Libyan people to make a difference could the Libyan people to achieve their demands to dislodge the regime in Libya.The judgment of the Libyan revolution and evaluate its course in the coming years, it will be through the achievement of its objectives primarily, but more importantly it is a success, which is still waiting for the Libyan people who produced this revolution, is to achieve political and economic demands and social which they sacrificed.

سرعان ما امتدت رياح التغيير إلى ليبيا، بعد أن اجتاحت حركة التغيير في تونس ومصر واستطاعت هاتان الثورتان أن تحققان مطالب الشعب التونسي والمصري في إزاحة نظام الحاكم فيهما، وقيام حكومة وطنية جديدة تسعى إلى تحقيق مطالب الشعب. واتسمت حركة التغيير في ليبيا بأنها الأعنف والأقوى قياسا بحركات التغيير العربية الأخرى التي سبقتها، والتي أدت إلى التدخل الدولي لإزاحة النظام الحاكم في ليبيا، وبفضل التدخل الدولي وإصرار الشعب الليبي على أحداث التغيير استطاع الشعب الليبي أن يحقق مطالبه في إزاحة النظام الحاكم في ليبيا. إن الحكم على الثورة الليبية وتقييم مسارها خلال السنوات القادمة، سيكون من خلال تحقيق أهدافها بالدرجة الأولى، لكن الأهم من ذلك هو النجاح الذي ما يزال ينتظره الشعب الليبي الذي أنتج هذه الثورة المتمثل بتحقيق مطالبه السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي ضحى من أجلها.


Article
Attitude of the USA Towards Arab Revolutions in 2011: Egypt and Libya as an Example
موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الثورات العربية عام 2011 مصر وليبيا أنموذجان

Author: Mithaq K. Jalud ميثاق خيرالله جلود
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2013 Issue: 30 Pages: 221-246
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The year 2011 was the decisive time between the silence and submission of Arab people toward deteriorating situations and their uprisings to regain their looted rights. Tunisia was the first as its young people revolted against Zein AL-Abdeen Bin Ali who wanted to stay until the day of death. Then, the revolution of Egypt come which may be considered the most important since Egypt was always the inspirer for Arab people in all fields. As for Libyan uprising, the harsh response by Muwamar AL-Qaddafi was the reason to change the revolution from peaceful to armed one, beside that it was with an international intervention. While, the result of the Syrian revolution is still not definite, but history would not go backwards. The Yemen revolution was alittle different, especially after Saudi-Gulf intervention which safed a way out for the former president Ali Abdullah Salih due to the Yemeni direct impact on Gulf states. With regards to the attitude of the USA toward Arab revolution, the American administration interacted with the developments but could not direct them.

كان العام 2011 التاريخ الفاصل بين صمت الجماهير العربية واستكانتها لأوضاع متردية، وبين انتفاضتها لاسترداد حقوقها المسلوبة. وقد سجلت تونس السبق فثار شبابها على زين العابدين بن علي الذي أراد البقاء في الحكم جتى وفاته، ومن ثم جاءت الثورة المصرية والتي من الممكن أن نعدها الأهم وذلك لان مصر كانت دوما الملهم للجماهير العربية في عدة مجالات، أما الثورة الليبية فقد كان الرد القاسي من العقيد معمر القذافي على الثوار سببا في تحول الثورة من سلمية إلى مسلحة فضلا عن أنها جرت تدخلا دوليا، أما سوريا فمازالت نتيجة ثورتها لم تحسم بعد إلا أن عجلة التاريخ لاتعود إلى الوراء، وقد كانت ثورة اليمن مختلفة قليلا وبخاصة بعد التدخل السعودي الخليجي الذي امن مخرجا للرئيس السابق علي عبدالله صالح وذلك للتأثير اليمني المباشر على دول الخليج. وفيما يخص الموقف الأمريكي من الثورات العربية فقد تفاعلت الإدارة الأمريكية مع الأحداث إلا أنها لم تستطع توجيهها.


Article
The Attitude Of Federal Russia From Arab Revolutions Syrian Revolt As An Example
موقف روسيا الاتحادية من الثورات العربية " الثورة السورية أنموذجاً "

Author: Mohammad Abdul – Rahman Younis AL- Obeidy محمد عبدالرحمن يونس العبيدي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2013 Issue: 31 Pages: 23-56
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

A number of Arab Countries in 2011 had witnessed revolts led to change political Systems and the attitudes Varied, Regarding the Russian attitude, Federal Russia had advocated its rejecting position to change the political system by external intervention. Russia advocated the political system of Syria Completely in the perspective of joint interests and alliance between both Countries.

شهدت عدد من البلدان العربية مطلع عام 2011 قيام حركات احتجاجية قادت إلى تغيير الأنظمة السياسية فيها، وقد تباينت مواقف الدول من هذه الثورات، وقدر تعلق الأمر بالموقف الروسي، فقد أبدت روسيا الاتحادية موقفها الرافض بتغيير الأنظمة السياسية عن طريق التدخل الخارجي، وأبدت دعمها الكامل للنظام السياسي في سوريا من منطلق المصالح المشتركة والتحالف بين البلدين.


Article
Turkey and the Arab Revolution Tunisia, Egypt and Libya
تركيا والثورات العربية تونس، مصر، ليبيا

Author: Luqman O. Mahmood Alnuaimy لقمان عمر محمود النعيمي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2014 Issue: 33 Pages: 7-49
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

revolutions in Tunisia, Egypt and Libya, beginning with an important introduction about the elements of Turkish foreign policy under the AKP to determine the grounds upon which the Turkish positions toward these three revolutions and to understand these attitudes which differed from one revolution to another. The government of the Justice and Development Party has adopted three basic principles in construction of its attitudes toward the Arab revolutions: the adoption of the peoples slogans on freedom and democracy, rejection of any direct Western military intervention in the popular revolutions, and maintaining of the infrastructure of the countries in which the revolutions have occurred.

تناول هذا البحث مواقف تركيا من الثورات العربية في تونس ومصر وليبيا، مبتدءاً الموضوع بمدخل مهم عن مقومات السياسة الخارجية التركية في عهد حزب العدالة والتنمية لتحديد الأسس التي بنيت عليها المواقف التركية من هذه الثورات الثلاث، وصولا إلى فهم هذه المواقف التي اختلفت من ثورة لأخرى. واعتمدت حكومة حزب العدالة والتنمية في بناء مواقفها تجاه الثورات العربية على ثلاثة مبادئ أساسية هي: تبني شعارات الشعوب في الحرية والديمقراطية، ورفض أي تدخل عسكري غربي مباشر في مسار الثورات الشعبية، والحفاظ على البنية التحتية للدول التي تحدث فيها الثورات.


Article
الموقف القطري من الثورات العربية وأثره في تحولات السياسة الخارجية القطرية

Author: عرفات علي جرغون
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2014 Issue: 48 Pages: 30-59
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The different positions adopted by Qatar from the Arab revolutions – especially the Egyptian revolution- had a great impact on Qatar foreign policy, and this is related to the Qatar role in the region pre and post revolutions.Qatar played a major role before the Arab spring depending on major tools especially economic tool and soft power through Al Jazeera channel, in addition to participation in solving regional conflicts.After the Arab spring , Qatar participated directly in these revolutions ,depending on the same tools , and although the Arab spring provided many opportunities to Qatar , but it lost its credibility as neutral country , as Qatar adopted a new foreign policy that reflect mainly national interests and fears .

تباين الموقف القطري من تلك الثورات وعلى رأسها الثورة المصرية كان له أبلغ الأثر على مرتكزات السياسة الخارجية القطرية، هذا التأثير الذي يرتبط بطبيعة الحال بالدور القطري في المنطقة قبل هذه الثورات وما آل إليه بعد الثورات.استندت قطر في دورها كفاعل إقليمي نشط قبل ثورات الربيع العربي على عدة مرتكزات أساسية وأهمها الأداة الاقتصادية والدبلوماسية الناعمة من خلال قناة الجزيرة الفضائية ولعب دور الوسيط في النزاعات الإقليمية.فيما تميز دور قطر في ثورات الربيع العربي، بالتدخل المباشر في هذه الثورات، اعتمادًا على نفس المرتكزات، وعلى الرغم من أن الربيع العربي فتح الآفاق أمام قطر للعب دور مؤثر إلا أنها خسرت إلى حد بعيد ما كانت قد بنته من حيث الصدقية كدولة محايدة وعلى علاقة جيدة مع جميع دول المنطقة؛ حيث تبنت نمطًا مميزًا لسياستها الخارجية، يعكس مخاوفها ومصالحها.


Article
وسائل الاتصال والثورات العربية ( دراسة للمدة 2010 - 2015 )

Author: م. م. عدي عبد مزهر
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2015 Issue: 50 Pages: 52-92
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The Arab region has suffered from a troubled unstable conditions, affected the state citizen relations and the political system, and instead of correcting its present relationship mentioned tended Arab political systems to the state monopoly, became a multi-suffering citizens. I have supported the major powers instability and turmoil being above it serves their interests for decades.After the breakup of the Soviet Union, the United States tended to reconsider its policies toward the Arab region are paid to create a new disturbance in the Arab citizen relations the political system and the state, was the stirring of democracy and human rights issues and the question of the legitimacy of the Arab political systems, have facilitated after the new millennium, social networking techniques and other media United States' ability to pass messages sparked the Arab street against the political regimes, using the style of the political and economic degradation and lack of vision for the future experienced by the Arab citizens.With the year 2010, the Arab masses turned to revolt against reality, was the means of communication, including the means of social communication tool for the dissemination of the driving information to the masses, until it became the Arab regimes in Tunisia and Egypt is able to adjust the movement happening, was the revolution happened in these two countries of the events that unclenches for a new era in Arab life.

عانت المنطقة العربية من اوضاع مضطربة غير مستقرة، اثرت على علاقات المواطن بالدولة والنظام السياسي، وبدلا من تصحيح اوجهه العلاقة المذكورة اتجهت الانظمة السياسية العربية الى احتكار الدولة، فصارت معاناة المواطنين متعددة. ولقد دعمت القوى الكبرى حالة عدم الاستقرار والاضطراب اعلاه كونه كان يخدم مصالحها لعقود طويلة.وبعد تفكك الاتحاد السوفيتي، اتجهت الولايات المتحدة الى اعادة النظر بسياساتها تجاه المنطقة العربية على نحو دفعها الى خلق اضطراب جديد في علاقات المواطن العربي بالنظام السياسي والدولة، فكان اثارة قضايا الديمقراطية وحقوق الانسان ومسألة شرعية الانظمة السياسية العربية، وقد سهلت بعد الالفية الجديدة تقنيات التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام الاخرى قدرة الولايات المتحدة على تمرير رسائل اثارت الشارع العربي ضد الانظمة السياسية، مستخدمة اسلوب التردي السياسي والاقتصادي وغياب الرؤية للمستقبل التي يعيشها المواطن العربي.ومع العام 2010، اتجهت الجماهير العربية الى الثورة على واقعها، فكانت وسائل الاتصال وبضمنها وسائل التواصل الاجتماعي الاداة لنشر المعلومات المحركة لهذه الجماهير، حتى صارت الانظمة العربية في تونس ومصر غير قادرة على ضبط الحراك الحاصل، فكان حدث الثورة في هاتين الدولتين من الاحداث التي ارخت لمرحلة جديدة في الحياة العربية.

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (7)


Year
From To Submit

2015 (1)

2014 (3)

2013 (2)

2012 (1)