research centers


Search results: Found 11

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Comparative Study between Different Methods of Insemination in Iraqi Does
دراسة مقارنة لتقنيات مختلفة للتلقيح في المعز العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Present experimental was carried out on 22 does 2-4 years old. The aim was to induction of estrous in non-breeding season using impregnated sponge with 20 mg of medroxy progesterone acetate (MPA) for 13 days and with an i/m injection of 500 IU Pregnant Mare Serum Gonadotropin (PMSG) hormone 24 hrs before sponge withdrawal and to compare the pregnancy rate using three different methods of insemination; natural , cervical and laparoscopic artificial insemination at fixed time 24-48 hrs after estrous onset. All does were showed signs of estrous (100%), the estrous time was 46.9±4.90hrs (24-60hrs) after sponge withdrawal. While estrous length was 37.09±1.91 (24–72hrs). All experimental animals followed up by abdominal palpation, ultrasonography at 30, 60 and 90 days post-insemination, while the laparoscopic examination was performed at day 30 post-insemination, to improve the efficiently of the different methods of inseminations in pregnancy rate ultrasonographical diagnosed by rectal and abdominal methods of 14 does post-inseminations appeared that two were pregnant, seven suspected and five non pregnant. At day 60th , post-insemination the pregnancy diagnosis of (22) does appeared that (14) were pregnant, six suspected and two non pregnant. While at day 90, the examination of all does appeared that (16) animals were pregnant and six were not. The laparoscopic examination, at 30 days post-insemination showed that eight does were pregnant, two suspected and two were not pregnant. In conclusion that the pregnancy rate of laparoscopic insemination is (75%), comparisons to natural (66.7%) and cervical AI method (75%) but there is no significant different between them, while the kidding percentage was appear in natural insemination (75%), cervical (100%) and laparoscopic insemination (150%). The results of this study indicate that estrus can be efficiently induced in female goats during non-breeding season using 20mg MPA impregnated sponge with 500IU PMSG.

اجريت هذه التجربة على 22 من المعز تراوحت اعمارها بين 2 – 4 سنة. هدف هذه الدراسة احداث الشبق في اناث المعز خارج موسم التناسل باستعمال الاسفنجات المهبلية المشبعة بـ 20 ملغم من البروجسترون (مدروكسي بروجسترون استيت) لمدة 13 يوم وفي اليوم 12 قبل سحب الاسفنجة تم حقن 500 وحدة دولية من هرمون مصل الفرس الحامل في العضلة وتم مقارنة طرق مختلفة لتلقيح اناث المعز بالتسفيد الطبيعي , بالقسطرة )عنق الرحم) و بواسطة الجراحة المنظارية بوقت ثابت هو 24 - 48 ساعة بعد ظهور الشبق ولمرة واحدة باستعمال تلقيحة واحدة. اظهرت نتائج توحيد الشبق بان جميع الحيوانات قد اظهرت علامات الشبق واضحة وبنسبة 100% , كان معدل وقت ظهورفترة الشبق من رفع الاسفنجات الى بداية ظهور الشبق (4.9±46.9) بمعدل 60-24 ساعة وطول الشبق 19.1 ± 37.09 بمعدل (24-72) ساعة لجميع الحيوانات تم فحص الحمل بواسطة الموجات فوق الصوتية بعد 30, 60 و90 يوم من التلقيح بينما تم فحص الحمل بواسطة الجراحة المنظارية بعد 30 يوم من التلقيح. الموجات فوق الصوتية وفي اليوم 30 من التلقيح (اثنان حوامل, سبعة مشكوك فيها و خمسة غير حوامل) وبعد 60 يوم من تلقيح, تم فحص الحمل لــ 22 حيوان بواسطة الموجات فوق الصوتية (12 حوامل, ستة مشكوك الحمل و اثنان غير حوامل), بينما بعد 90 يوم من التلقيح, تم فحص الحمل لــ 22 حيوان بواسطة الموجات فوق الصوتية (16 حوامل و6 غير حوامل) اما نتيجة الفحص بالجراحة المنظارية وبعد 30 يوم من التلقيح فقد اظهرت (ثمانية حوامل, اثنان مشكوك فيها و اثنان غير حوامل) من مجموع 12 حيوان. نستنتج من هذه الدراسة ان التلقيح بالجراحة المنظارية هو اكثر فعالية من حيث نسبة الحمل والولادات (75%) و (150%) مقارنة مع تسفيد الطبيعي 66.7) %) و (75%) والتلقيح بالقسطرة (75%) و (100%) على التوالي كذلك نستنتج امكانية احداث الشبق خارج موسم التناسل باستعمال الاسفنجات المهبلية مشبعة بــ 20 ملغم من (ميدروكسي بروجسترون اسيتيت) وحقن 500 وحدة دولية من هرمون مصل الفرس الحامل.

Keywords

does --- cervical --- laparoscopic --- artificial insemination --- PMSG --- MPA


Article
FERTILITY OF BROILER MALES AND FEMALES AT VARIOUS AGES BY USING ARTIFICIAL INSEMINATION .
نسبة الخصوبة لذكور و إناث قطيع التربية لفروج اللحم بأعمار مختلفة باستخدام التلقيح الاصطناعي .

Author: Khalid H. Hassan خالد حامد حسن
Journal: Diyala Journal of Agricultural Sciences مجلة ديالى للعلوم الزراعية ISSN: 20739524 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 25-30
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to determine the effects of the age of male and female and the interaction between them on fertility of broiler breeder flock , using Hubbard flex flock which consists of ( 12 ) males and ( 40 ) females at 44-47 weeks of age( mature birds ) and same numbers at 65-68 weeks of age( aged birds ) .Artificial insemination were used in mating within same age group and between various age groups using 0.05 ml. of undiluted semen or 0.1 ml. diluted semen with Lake diluent . pooled semen were used for each age and 1:2 dilution rate . Eggs were collected during the period 2-8 days after insemination and set in the incubator for seven days before broken to examine the embryonic development and determination fertility of various treatments ,Results indicated that there were no significant differences in fertility among age groups included in the experiment , while there were significant interaction effect between male × female ages on fertility . There were no significant differences in fertility between diluted and undiluted semen .

أجريت هذه الدراسة لتحديد تأثير العمر لكل من الذكور و الإناث في قطيع التربية لفروج اللحم و التداخل بينهما على نسبة الخصوبة في القطيع ، استخدم في التجربة قطيع هابرد يتألف من ( 12 ) ديكا و ( 40 ) دجاجة للفترة 44 – 47 أسبوع من العمر ( طيور ناضجة ) و عدد مشابه للفترة 65 – 68 أسبوع من العمر ( طيور كبيرة العمر) ، استخدم في التجربة تقنية التلقيح الاصطناعي لإجراء التلقيحات بين الأفراد ضمن المجموعة الواحدة بنفس العمر أو بين الأفراد من أعمار مختلفة وباستخدام 0.05 مل من المني غير المخفف أو 0.1 مل من المني المخفف مع مخفف Lake ، تم استخدام عينة مشتركة من المني لكل مجموعة عمرية و خففت بعدل تخفيف 1 : 2 ، جرى جمع البيض للفترة 2 – 8 يوم بعد التلقيح الاصطناعي حيث ادخل إلى الحاضنة لفترة سبعة أيام قبل تكسيره لفحص التطور الجنيني و تحديد نسبة الخصوبة لمختلف المعاملات . أشارت النتائج عدم وجود فروقات معنوية في نسبة الخصوبة بين المجاميع التي شملتها التجربة ، بينما لوحظ إن هناك تداخل معنوي P< 0.05 بين عمر الديكه × عمر الدجاج في تأثيرها على نسبة الخصوبة ، كما لم يلاحظ وجود فروقات معنوية في نسبة الخصوبة بين المني المخفف و المني غير المخفف .


Article
The effect of Foot and Mouth disease on reproductive performance of Holstein bulls in Artificial Insemination Center of Iraq
تأثير الاصابة بمرض الحمى القلاعية الـ F.M.D في الاداء التناسلي لثيران الهولشتاين لمركز التلقيح الاصطناعي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out in Artificial Insemination Center of Iraq to revealed FMD disease effect on some seminal attributer parameters of 14 imported Holstein bulls divided to three groups according to different reproductive efficiency (four High, five medium and five weak). Results showed that FMD disease had significant (P < 0.05) adverse effect on most seminal attributer parameters, mass, individual motility and sperm concentration / ml during post disease in first of two, four, all months of high, medium and weak semen quality bulls respectively .but semen volume didn’t influenced significantly with this disease. So semen collection should be suspended until resume normal fertility of sperm, after two, four month of high and medium bulls respectively, and must be revealed weak bulls when disease happen to avoid the failure of conception from artificial insemination and there is no economic benefit to use or keep weak bulls.

اجريت الدراسة في مركز التلقيح الاصطناعي قي العراق ، تم دراسة تاثير الاصابة بمرض الحمى القلاعية في بعض صفات السائل المنوي لـ 14 ثور هولشتاين مستورد متوزعين على ثلاثة مجاميع مختلفة الكفاءة التناسلية (عالية الكفاءة ، متوسطة الكفاءة وضعيفة الكفاءة) . اظهرت النتائج بان الاصابة بالمرض كان له تاثير معنوي (P < 0.05) على اغلب صفات السائل المنوي ،الحركة الجماعية ، الفردية وتركيز النطف / مل ، حيث حصل تدهوروبشكل معنوي (P < 0.05) في تلك الصفات خلال الشهرين بعد الاصابة بالنسبة للثيران العالية الكفاءة وخلال اربعة اشهر بالنسبة للثيران المتوسطة الكفاءة و جميع الاشهر للثيران الضعيفة ، كما ان المجموعتين الاولى والثانية عادت الى كفائتها التناسلية التي كانت عليها قبل الاصابة . لكن لم يلاحظ اي تاثير معنوي لتلك الاصابة على حجم السائل المنوي ولجميع المجاميع . تستنتج الدراسة بعدم جمع السائل المنوي من الثيران التي تتعرض للاصابة بهذا المرض الا بعد شفائها تماما ، اي بعد شهرين بالنسبة للثيران عالية الكفاءة وبعد اربعة اشهر للثيران متوسطة الكفاءة وتنبذ الثيران ضعيفة الكفاءة ولحظة اصابتها بالمرض لتجنب الفشل في القدرة الاخصابية للنطف عند استخدامها لاغراض التلقيح الاصطناعي فضلا عن عدم وجود جدوى اقتصادية من الاستمرار بتربيتها.


Article
Semen collection and artificial insemination in geese
جمع السائل المنوي من الذكور وتلقيح الإناث اصطناعياً في طائر الوز

Authors: H. J. Al-Daraji حازم جبار الدراجي --- H. A. Al-Mashadani هشام احمد المشهداني
Journal: Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences مجلة الانبار للعلوم البيطرية ISSN: 19996527/27070603 Year: 2013 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 157-172
Publisher: University of Fallujah جامعة الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

Water fowls are characterized by distinguished traits as regards their reproductive performance which made these birds different than other birds with relation to the anatomy of their reproductive systems and sexual behavior. Respecting their anatomy the males of water fowl had natural reproductive organs with spiral shape and the females of water fowl contain vagina with curvy grooves. Concerning sexual behavior the water fowls had distinct behavior for instance they prefer to mate on water and also they are seasonal breeding birds. However, the goose can refuse the gander and the gander also prefers to mate with the same goose for his whole life and this make the breeding of this species of bird is economically useless. For this reasons many countries that interested in breeding of water fowl as replacement and integral source of meat to adopt artificial insemination programs for overcome these phenomena in reproductive behavior, in addition to great benefits of artificial insemination technique which in consequence reflected on economic returns obtained from breeding these birds. In Iraq, unfortunately the ducks and geese are still reared secondary on a very small scale by limited breeders and mainly by some inhabitants. This primarily due to several reasons including that poultry breeders don’t possess sufficient experience with respect to rearing these species of birds and other reasons related with the eating habits for Iraqi consumers. On the other hand, the techniques of artificial insemination in birds in Iraq, in general, still practiced on a very small scale and limited in scientific research and researches of graduate students. Therefore, the current study was conducted as an attempt to apply the process of collecting semen from ganders and artificial insemination of geese by using new techniques

تمتاز الطيور المائية بخصائص مميزة في مجال التناسل تميزها عن باقي الطيور الأخرى منها مايتعلق بالجانب التشريحي للإجهزة التناسلية ومنها مايتعلق بسلوك التناسل لدى هذه الطيور. ففي الجانب التشريحي فأن ذكور الطيور المائية تحتوي على اعضاء تناسلية حقيقية ذات شكل حلزوني كما ان الإناث تحتوي على مهبل متعرج ذات أخاديد. أما من ناحية سلوك التزاوج فأن هذه الطيور تمتلك سلوك تناسل خاص أيضاً، فمثلاً أنها تفضل التزاوج في الماء، وهي موسمية التناسل، كما ان إناث الوز قد ترفض التزاوج من بعض الذكور وحتى وان قام الذكر بعملية التزاوج معها بالقوة فأنها تقوم بتقلصات في منطقة المهبل تعيق تقدم العضو الذكري الى المنطقة المحددة لقذف السائل المنوي كما ان لها امكانية حجز السائل المنوي للذكر داخل اخاديد المهبل وعدم السماح له بالوصول إلى منطقة الإتصال الرحمي- المهبلي، حيث توجد الغدد الخازنة للحيامن، ومن ثم تقوم بإخراج السائل المنوي خارج قناة البيض. ومن مظاهر سلوك التناسل الأخرى لدى هذه الطيور، فبالرغم من انه عند التربية على نطاق تجاري يخصص ذكر وز واحد لكل 2- 3 إناث، فأن معظم ذكور الوز تفضل التزاوج مع انثى واحدة وتبقى معها طيلة حياتها وهذا مايجعل تربية هذا النوع من الطيور غير مجدية اقتصادياً. وقد قامت بعض دول العالم المهتمة بتربية الطيور المائية باعتبارها كلحوم بديلة ومكملة للحوم الدجاج بإدخال تقنية التلقيح الاصطناعي بدلاً من التزاوج الطبيعي ضمن برامج تربية هذه الطيور للتغلب على هذه الظواهر في سلوك التناسل اضافة لما لتقنية التلقيح الإصطناعي من فوائد كبيرة تنعكس بالمحصلة على المردود الإقتصادي المتحصل من تربية هذه الطيور. وفي العراق للأسف الشديد فأن تربية البط والوز لازالت تجري على نطاق ضيق جداً من قبل مربين محدودين جداً بدرجة ثانوية ومن قبل بعض الأهالي بالدرجة الرئيسية وذلك لعدة اسباب منها مايتعلق بعدم امتلاك الخبرة الكافية لدى المربين في تربية هذه الطيور ومنها مايتعلق بالعادات الغذائية للمستهلك العراقي. فللأسف ان بعض المربين ومعظم المستهلكين العراقيين يعتقدون أن البط والوز البالغ هو الذي يستخدم للاستهلاك البشري، وبسبب ميل هذين الطيرين لترسيب دهن كثيف داخل الجسم مع تقدم العمر فأن هذا يجعل مذاق لحم طيور البط والوز البالغة غير مستساغ من قبل المستهلك، ولكن في الحقيقة فأن الذي يستهلك في دول العالم ليس الطير البالغ وانما الفروج Pullets والذي يربى باتباع برامج تربية خاصة وقسم منه ينتج بإستخدام تقنية التلقيح الإصطناعي للتضريب بين انواع مختلفة من هذه الطيور وبالتالي فأن الفروج من هذه الطيور يسوق بعمر 9- 12 أسبوع عادةً وبأوزان مرتفعة ونوعية لحم جيدة تتفوق على لحم الدجاج في بعض المواصفات. من ناحية ثانية، فأن تقنية التلقيح الإصطناعي في الطيور بشكل عام وللأسف الشديد لازالت تمارس في العراق على نطاق ضيق جداً ومحدود في مجال البحوث العلمية وبحوث طلبة الدراسات العليا، أما التلقيح الاصطناعي في الطيور المائية فلم تجري إلا محاولة واحد فقط (1).


Article
Comparative study for different treatments to improve the sexual efficiency of bulls in the department of artificial insemination _Abu Ghraib
دراسة مقارنة للعلاجات المختلفة لتحسين الكفاءة التناسلية في ثيران قسم التلقيح الاصطناعي في ابي غريب

Loading...
Loading...
Abstract

This study was aimed to improve the sexual ability of low fertile bulls.It was done between 1st May 2009 and 30th April 2010. The study was carried on four Holstein bulls aged between 5 to 5.5 years. All of these bulls were suffering from impotency (have no ability to mount or ejaculate). These bulls were treated with different unhormonal methods in order to stimulate their desire to mount and ejaculate. Then they were treated with different hormonal methods including GnRH, FSH, and LH, to improve their sexual ability. Blood samples were collected from every trial of semen collection and within different methods of treatment for estimation of testosterone and prolactin levels. Result showed that unhormonal treatment to stimulate the sexual desire of bulls to mount the teaser or obtain semen by electro ejaculators were useless, but the result of different hormonal treatment showed the response of the first bull after four days following the first dose of LH hormone and a clear continuous improvement after the other treatment with GnRH and FSH. The second bull was responded after 5 days from GnRH injection and has the ability to mount and ejaculate. The improvement continues with the FSH hormonal treatment. The third and fourth bulls did not respond even after the end of the experiment. This study recorded that testosterone and prolactin level were varied after the hormonal treatment especially after the second dose of LH hormone then FSH and GnRH in comparison with the first dose of LH or before commencement of treatment. Also the study showed the increased level of prolactin hormone after the GnRH and FSH hormonal treatment, in comparison with its level before the hormonal treatment and after the first and second dose of LH hormone. The significant effect p < 0.05 of the hormonal treatment on the ejaculate volume, sexual reaction time, individual movement and mass activity was noticed especially after FSH hormone treatment.The frozen semen from the first and second bulls was used after the end of hormonal treatment. The two bulls showed improvement of the sexual ability to mount and rapid ejaculation of semen. Following insemination of six cows from the first bull pregnancy was diagnosed in five cows after sixty days. The ratio of pregnancy is 83.3%. Cows inseminated with the semen of the second bull led to pregnancy in one however a failure in the other resulting in a ratio of pregnancy at 50%. We concluded that the ability of using the hormonal treatment to improve the sexual efficiency of bulls

هدفت الدراسة الحالية لتحسين القدرة التناسلية لدى الثيران المتدنية الخصوبة. تمت الدراسة في مركز التلقيح الاصطناعي في ابي غريب للمدة من 1-5-2009 ولغاية30-11-2010 حيث شملت اربع ثيران نوع هولشتاين تراوحت اعمارها بين 5.5-5 جميع الثيران كانت تعاني من ضعف جنسي (عدم القدرة على الامتطاء والقذف ) عولجت الثيران الاربعة بطرق (غيرهرمونية ) لتحفيزها على الامتطاء والقذف وطرق اخرى )هرمونية( مختلفة FSH ,GnRH ,LH لتحسين قدرتها الجنسية وتم اخذ نماذج الدم مع كل محاولة لجمع للسائل المنوي وخلال الطرق المختلفة للعلاج للكشف عن مستوى هرمون التستسترون والبرولاكتين.بينت نتائج الدراسة الحالية عدم جدوى الطرق غير الهرمونية لعلاج الثيران الاربعة في تحفيز الرغبة الجنسية وحثها على الامتطاء بواسطة الدمية الثور او الحصول على سائل منوي سوي بواسطة جهاز المحفز الكهربائي. اما بالنسبة للعلاجات الهرمونية المختلفة فقد اظهرت النتائج استجابة الثورالاول بعد اربعة ايام من حقن الجرعة الاولى لهرمون LH واستمر التحسن بشكل واضح بعد العلاجات الاخرى GnRH و FSH. بينما استجاب الثور الثاني بعد (5) ايام من حقن GnRH وتمكن من الامتطاء والقذف واستمر التحسن مع العلاج الهرموني FSH . لم يستجب الثورين الثالث والرابع الاخرى حتى نهاية التجربة .وسجلت الدراسة الحالية التفاوت في مستوى هرمون التستسترون والبرولاكتين بعد العلاجات الهرمونية المختلفة خاصة بعد الجرعة الثانية لهرمون LH , ثم FSH و GnRH مقارنة بما هو عليه بعد الجرعة الاولى LH او قبل البدء بالعلاجات الهرمونية. كذلك هرمون البرولاكتين ارتفع مستواه بعد العلاجات الهرمونية GnRH و FSH مقارنة بما هو عليه قبل العلاج الهرموني وبعد العلاج بهرمون LH الجرعتين الاولى والثانية كما لوحظ التأثير المعنوي (p<0.05) للعلاجات الهرمونية على حجم القذفة , وقت التفاعل الجنسي, الحركة الفردية ,والحركة الجماعية وبشكل خاص بعد العلاج بهرمون FSH .تم استخدام السائل المنوي المجمد للثورين الاول والثاني بعد توقف العلاجات الهرمونية وتحسن القدرة الجنسية على الامتطاء والقذف السريع للسائل المنوي السوي وسفدت (6) ابقار للثور الاول شخص الحمل بعد (60) يوما في (5) ابقار وبنسبة (83.3%) وتم فحص الحمل في بقرتين سفدت بالسائل المنوي للثور الثاني وكانت نسبة الحمل (50%) تم التأكد من الحمل في بقرة واحدة وفشله في الاخرى.نستنتج من ذلك امكانية علاج الثيران هرمونيا لتحسين قدرتها التناسلية.


Article
Evaluation of some hormones concentration in the repeat-breeder dairy cows sera during artificial insemination
قياس تركيز بعض الهرمونات في أمصال ابقار الحليب متكررة الشبق اثناء التلقيح الاصطناعي

Authors: A. H. J. AL-bdeery علي حبيب جابر البديري --- D. H. J. AL-delemy ضياء حسين جاسم الدليمي
Journal: Al-Qadisiyah Journal of Veterinary Medicine Sciences مجلة القادسية لعلوم الطب البيطري ISSN: 18185746 23134429 Year: 2011 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 10-19
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The paper was conducted on 120 repeat-breeder dairy cows from Holistein-Fresian , the hormonal analyses were done RIA technique of the sera of the involved cows to detect (ACTH,progesterone ,LH & cortisol ) hormonal levels .The animal of study were divided depending on the nervous excitation during artificial insemination into two groups , the fist group A (60) cows expressed signs of nervous excitation , the second group B (60) cows did not expressed signs of nervous excitation.The hormonal analysis of group A cows sera , the mean of hormonal levels of ACTH,progesterone ,LH & cortisol were 168.65pg/ml , 1.34ng/ml , 1.03ng/ml & 21.92ng/ml , respectively while the mean of hormonal levels in group B were 72.30pg/ml , 0.41ng/ml , 1.52ng/ml & 12.69ng/ml , respectively .The statistical analysis reveal there were significant variance (P<0.01) in the levels of these hormones between two groups .

اجري البحث على 120 بقرة متكررة الشبق من نوع هولشتاين فريزيان ، اجري الفحص الهرموني باستخدام الاستشعاع المناعي RIA لأمصال الأبقار المشمولة بالبحث للتحري عن مستويات الهرمونات (ACTH والبروجستيرون وLH والكورتيزول) . قسمت الحيوانات اعتماداً على الهياج العصبي أثناء التلقيح الاصطناعي إلى مجموعتين ، المجموعة الاولى A (60) بقرة لوحظ عليها علامات الهياج العصبي والمجموعة الثانية B (60) بقرة لم يلاحظ عليها علامات الهياج العصبي . وبين التحليل الهرموني لأمصال مجموعة الأبقار A ان المتوسط لمستويات الهرمونات (ACTH والبروجستيرون وLH والكورتيزول) هي (168.65بيكوغرام / مل ، 1.34نانوغرام/مل ، 1.03نانوغرام/مل و 21.92 نانوغرام/مل ) على التوالي ، في حين كان المتوسط لمستويات الهرمونات في المجموعةB هي (72.30بيكوغرام / مل ، 0.41 نانوغرام/مل ، 1.52نانوغرام/مل و 12.69نانوغرام/مل ) على التوالي ، وأظهر التحليل الإحصائي وجود فرق معنوي (P<0.01) في مستويات هذه الهرمونات بين المجموعتين .


Article
Effect of season, number of service and station on conception rate and calf sex for dairy cow in sulaimania region
تقييم الكفاءة التناسلية من خلال تقنية التلقيح الصناعي لأبقار الحليب في منطقة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of the present study was to evaluate the effect of season and first, second and third services on reproductive efficiency of 1086 cows throughout the artificial insemination technique during 2012 as well as the effect of season of the year on the conception rates in cows in Sulaimani Region. The conception rate of first, second and third services were 69.3, 27.5, and 3%, respectively, with overall conception rate 45%. The total number of male calves born was 282 and the female calves were 211. The conception rate obtained at the Halabja station reached its highest value followed by Sharazoor station then Chamchamal station. Rania station performed the lowest value. The conception rate in the Sharazoor station at the spring months reaching its highest value follow at the winter months then at the autumn months, while at the summer months it performed lowest value. The results of the this work is concluded that a good season of fertility of the cows of Halabja is in winter to summer months, while in Sharazoor and Rania the fertility is better in winter to spring and in Chamchamal the good seasons of fertility are relatively similar.

تهدف الدراسة لمعرفة تاثير الفصل المناخي على الكفاءة التناسلية ل 1801 بقرة ملقحة صناعيا في منطقة السليمانية من خلالدراسة نسب الاخصاب خلال عام 2812 اعتمادا على تسجيل نسب الحمل من التلقيحة الاولى والثانية والثالثة وكذالك عدد ونوع% المواليد. أظهرت النتائج بان 394 بقرة اصبحت حامل و نسبة الاخصاب والحمل للتلقيحة الاولى والثانية والثالثة كانت 19.4432 بقرة و 2,72 % يقرة 141 و 4% بقرة 12 على التوالي وبمعدل 32 % وكانت اعداد المواليد من العجول 394 منها 211اناث و 202 من الذكور. اعلى نسبة للاخصاب كانت في محطة حلبجة 11.0 ثم شارزور 21 ثم جمجمال 42.2 واقلها في محطةرانية 4872 . تستنتج الدراسة ان افضل موسم للخصوبة في محطة حلبجة كان في فصلي الشتاء والربيع محطة شارزور كانخلال فصل الربيع و اما رانية كانت نسبة الخصوبة عالية خلال موسم الشتاء اما محطة جمجمال فكانت اعلى نسبة فصلالخريف.


Article
The legal position Facing Process of artificial Insemination And Surrogacy
الموقف القانوني من عملية التلقيح الصناعي وتاجير الارحام

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract we dealt with in our research that marked (The position of the law of the process of artificial insemination and surrogacy) in two sections and a conclusion, we talked at first section about definition of the process of artificial insemination, which is a evidence of industrial scientific progress in general and especially medical Because it aims to save the human species and that is what is aimed heavenly religions and all human laws nd It is clear to us that artificial insemination is several different processes are under fertilize an egg by sperm without normal sexual contact, and then save them even implanted in the womb after this. We talked about the types of artificial insemination, where he has several types depending on the intervention of women in her body during pollination or non-interference where divided in terms of the direction we are considering to the subject as place of vaccination (womb) is divided into artificial insemination indoor and outdoor and as insemination material (sperm, egg) is divided into insemination by spouses water and another with non-spouses, waterand as the cause of insemination is divided into processing means for poor fertility of men and the other to address the weakness of women's fertility Division on the basis of place of pregnancy: in wife insemination and the other in another insemination...and another inside the test tube and we follow in our IVF divided by place of occurrence of pollination and divided into artificial insemination internal between spouses or others. external and artificial insemination between spouses or non-intervention and the end of the pregnancy to the detriment of others called the process of surrogacy for each of the artificial insemination of internal and external have multiple pictures and we talked in the second topic, the legal position of the process of artificial insemination, and talking about the position of the Arab and western legislation and the position of the Iraqi legislation of the process of internal artificial insemination As well as the position of this legislation from external artificial insemination process, as well as the position of the surrogacy process and we knew that the Arab legislation devoid of any regulation of these processes except the Algerian and Libyan legislation, And Iraqi law as well as the absence of reference in any special law or any other law to the process, which required us to invite the distinguished legislator to the legislation of a special law in this process and that the legislation will be based on the principles and traditions derived from the customs and beliefs of the Iraqi society in the form of a set of legal rules stable and secure that govern society, taking into account that it does not violate the provisions of the Islamic rule, which belongs to our community and in our most important conclusion conclusions and recommendations to be the end of this search.

المستخلص لقد تناولنا في بحثنا هذا الموسوم (الموقف القانوني من عملية التلقيح الصناعي وتأجير الأرحام ) وذلك في مبحثين وخاتمة , تكلمنا في المبحث الأول عن تعريف عملية التلقيح الصناعي التي هي رمز التقدم الصناعي العلمي على نحو عام والطبي على نحو خاص وذلك لأنها تهدف الى حفظ النوع البشري وهذا ما تهدف اليه الشرائع السماوية وجميع القوانين البشرية وتبين لنا ان التلقيح الصناعي هو عدة عمليات مختلفة تتم بموجبها تلقيح البويضة بالحيوان المنوي (النطفة)وذلك بدون الاتصال الجنسي الطبيعي , ثم حفظها حتى زرعها في الرحم بعد ذلك . وتكلمنا عن أنواع التلقيح الصناعي حيث ان له عدة انواع بحسب تدخل المرأة بجسمها اثناء التلقيح او عدم تدخلها حيث قسم من حيث الزوايا التي ننظر منها اليه فباعتبار محل التلقيح (الرحم) مقسم الى تلقيح صناعي داخلي و اخر خارجي, و باعتبار مادة التلقيح (المني,البويضة) قسم الى تلقيح بماء الزوجين و اخر بماء غير الزوجين , و باعتبار سبب التلقيح قسم الى و سائل لمعالجة ضعف خصوبة الرجل و اخر لمعالجة ضعف خصوبة المرآة , و التقسيم على اساس محل الحمل قسم الى تلقيح داخل رحم الزوجة و تلقيح داخل رحم الغير , و اخر داخل انبوب الاختبار و اتبعنا في بحثنا تقسيم التلقيح الصناعي بالنظر الى مكان حدوث التلقح و قسمناه الى تلقيح الصناعي الداخلي بين الزوجين او غيرهما و التلقيح الصناعي الخارجي بين الزوجين او بتدخل الغير و انتهاء الحمل لحساب الغير بعملية تاجير الارحام و كان لكل من التلقيح الصناعي الداخلي و الخارجي صور متعددة ، وتطرقنا الى عملية تأجير الأرحام بالنسبة للمرأة التي لا تستطيع الحمل سواء كان ذلك بسبب مرض في رحمها أو أي سبب آخر. وتكلمنا في المبحث الثاني , عن الموقف القانوني من عملية التلقيح الصناعي ومن تاجير الارحام , و ذلك بالكلام عن موقف التشريعات الغربية و العربية و موقف التشريع العراقي من عملية التلقيح الصناعي الداخلي , و كذلك موقف هذه التشريعات من عملية التلقيح الصناعي الخارجي , و كذلك موقفها من عملية تاجير الارحام و عرفنا ان التشريعات العربية خلت من اي تنظيم لهذه العمليات ما عدا التشريع الليبي و الجزائري , و كذلك خلو القانون العراقي من الاشارة باي قانون خاص او في اي قانون اخر الى هذه العملية , مما تطلب منا دعوة المشرع الموقر الى تشريع قانون خاص بهذه العملية و ان سيستند التشريع الى القيم و التقاليد المستمدة من اعراف و عقائد المجتمع العراقي في صورة مجموعة من القواعد القانونية المستقرة و الامنة التي تحكم المجتمع مع مراعاة انها لا تخالف احكام الشريعة الاسلامية التي ينتمي اليها مجتمعنا و في الخاتمة وضعنا اهم الاستنتاجات و التوصيات لتكون مسك الختام لهذا البحث.


Article
Evaluation of some artificial insemination activities for cows in Iraq 1.Percentage of the artificial insemination and natural mating for cows and the reproductive efficiency according to the type of insemination
تقييم لبعض أنشطة التلقيح الاصطناعي للأبقار في العراق 1- النسبة المئوية للتلقيح الاصطناعي والطبيعي للأبقار والكفاءة التناسلية حسب نوع التلقيح

Loading...
Loading...
Abstract

A questionnaire study was conducted to evaluate the activity of cow’s artificial insemination (AI) in Iraq involving 12 governorates. The evaluation data were obtained directly from the cow’s owners during the period from November, 2014 to June, 2015. The numbers of questionnaire forms were 1014, whereas, the number of AI centers in Baghdad governorate, as well as those pertaining to the veterinary hospitals in other included governorates were 154 centers. The total average percentage of AI was highest (P≤ 0.01) in the twelve governorates 68.76% as compared with those of natural mating NM; 31.24%. Erbil, Duhok, Sulaimani, Qadisiya, Najaf, Baghdad, Babil, Thi-Qar and Muthanna governorates were superior in the AI as compared with the NM. Conversely, Diyala, Wassit and Misan exhibited greater (P≤0.01) percentage of NM in comparison with the AI. The total average percentage of the NM for both heifers and adult cows for all governorates were 12.97 and 18.27 % respectively. While those belonging to the AI were 13.11 and 55.65 % for both heifers and adult cows respectively. On the other hand, the total average rates of service per conception (SPC) for both NM and AI were 1.30 and 1.90 respectively. Erbil governorate recorded less (P≤0.01) SPC within the NM, namely 0.07, whereas, Sulaimani governorate achieved less (P≤0.01) SPC within the AI 0.97. The pregnancy rate was surpassed (P≤0.05) in AI than NM in all included governorates. In spite of the numerical differences, no significant differences in the numbers of cows return to estrus were found between NM 40.29% and AI 37.40%. In conclusion, most of the cow’s owners in studied governorates using AI more than NM. The Kurdistan region governorates recorded the highest percentage of AI within all included governorates, while Diyala, Wassit and Misan recorded the lesser percentage. Sulaimani and Duhok governorates achieved less SPC for both AI and NM respectively, while Baghdad governorate recorded higher SPC for both AI and NM.

تم إجراء دراسة لتقييم نشاط التلقيح الاصطناعي للأبقار في العراق شملت 12 محافظة تم الحصول عليها من المربين مباشرة للمدة من شهر تشرين الثاني 2014 ولغاية شهر حزيران 2015. بلغ عدد الاستمارات التي تم ملئها من قبل المربين 1014 استمارة، في الوقت الذي بلغ فيه عدد مراكز التلقيح الاصطناعي في محافظة بغداد والمراكز التابعة إلى المستشفيات البيطرية في المحافظات التي شاركت بتوزيع استمارات الاستبيان 152 مركزاً. سجل المعدل الكلي للتلقيح الاصطناعي أعلى (P≤ 0.01) نسبة له في المحافظات الاثنتا عشرة المدروسة بلغت 68.76% مقارنة بالنسبة 31.24% للتلقيح الطبيعي. كما سجلت محافظات أربيل ودهوك والسليمانية والقادسية والنجف الأشرف وبغداد وبابل وذي قار والمثنى اعلى (P≤ 0.01) نسبة للتلقيح الاصطناعي مقارنة مع التلقيح الطبيعي. من جانب أخر، سجلت محافظات ديالى وواسط وميسان اعلى (P≤ 0.01) نسبة للتلقيح الطبيعي مقارنة مع التلقيح الاصطناعي. بلغ المعدل العام لنسبة التلقيح الطبيعي في المحافظات الاثنتا عشرة لكل من الأباكير والأبقار 12.97 و18.27 % على التوالي، في حين بلغ المعدل العام للتلقيح الاصطناعي في تلك المحافظات لكل من الاباكير والأبقار 13.11 و55.65% على التوالي. من جانب أخر، بلغ المعدل العام لعدد التلقيحات اللازمة للإخصاب الطبيعي والاصطناعي 1.30 و1.90 تلقيحه على التوالي، وقد سجلت محافظة أربيل أقل عدد لهذه التلقيحات ضمن التلقيح الطبيعي بلغت 0.07 تلقيحه في حين سجلت محافظة السليمانية أقل عدد ضمن التلقيح الاصطناعي بلغ 0.97 تلقيحه. تفوقت (P≤0.05) نسب الحمل للتلقيح الاصطناعي على نسبها في التلقيح الطبيعي في معظم المحافظات التي شملتها الدراسة. لم تكن هنالك فروق معنوية في نسبة الأبقار العائدة للصراف ما بين التلقيح الطبيعي 40.29% والتلقيح الاصطناعي 37.40% على الرغم من انخفاض النسبة حسابيا في التلقيح الاصطناعي. يمكن الاستنتاج ان مربوا الأبقار في المحافظات الاثنتا عشرة محافظة المدروسة يستخدمون التلقيح الاصطناعي للأبقار بنسبة أكبر من التلقيح الطبيعي، وقد تميز مربوا محافظات إقليم كردستان بتسجيلهم لأعلى نسبة للتلقيح الاصطناعي في الوقت الذي سجلت فيه محافظات ديالى وواسط وميسان النسب الأقل بين محافظات العراق التي شملتها الدراسة. كما حققت محافظتي السليمانية ودهوك اقل عدد للتلقيحات اللازمة للأخصاب في التلقيح الاصطناعي والطبيعي على التوالي، في حين حققت محافظة بغداد العدد الأعلى من التلقيحات لكلا النوعين الطبيعي والاصطناعي.


Article
Effect pollination doses used and the time of artificial insemination on the fertility rate in a herd mothers of broiler meat Lohmann
تأثير جرع التلقيح المستخدمة ووقت التلقيح الاصطناعي على نسبة الخصوبة في قطيع أمهات الفروج اللحم Lohmann

Author: Khalid H. Hasan خالد حامد حسن
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2006 Issue: 22 Pages: 43-54
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (11)


Language

Arabic and English (5)

Arabic (4)

English (2)


Year
From To Submit

2017 (1)

2016 (1)

2014 (1)

2013 (1)

2012 (2)

More...