research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Built Heritage Attractions in Cultural Tourism: the case of Al - Mustansiriya Madrassa, Baghdad
جاذبية التراث المبني في السياحة الثقافية : المدرسة المستنصرية كحالة دراسية

Authors: Huda Adil Al-Obaidi هدى عادل العبيدي --- Osamah AbdulMunem Al-Tameemi اسامة عبد المنعم التميمي
Journal: AL-NAHRAIN JOURNAL FOR ENGINEERING SCIENCES مجلة النهرين للعلوم الهندسية ISSN: 25219154 / eISSN 25219162 Year: 2019 Volume: 22 Issue: 1 Pages: 37-43
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the subject of Built heritage attractions in Muslim historical building, for what it represents, as an element dealing with Cultural tourism, in the process of developing tourism industry of the city.The location of Mustansiriya Madrassa in Baghdad’s commercial district could make it a profitable investment project to revive a cultural, artistic and tourist centre that could make it a cultural Tourism haven.The problem emerges through, how the role of built heritage to attract tourists in order to give vitality and liveability to the cultural tourism destination such as Al - Mustansiriya Madrassa which is one of the most popular heritage destinations, a historic school building situated in the ancient Abbasid district of Rusafa in the very heart of Baghdad.Therefore, the research's aim is to shed light on the heritage attraction as a mean to clarify the meaning of Cultural Tourism and specifying its definition.This research explains how the built heritage plays an important role in tourism in general and in the cultural tourism in particular because they attract tourists and provides a sustainable economic resource through its inclusion of values that make it distinct from other sources of attraction.

يتناول هذا البحث موضوع جاذبية التراث المبني لمبنى تاريخي اسلامي، لما يمثله كعنصر يتعامل مع السياحة الثقافية في عملية تطوير صناعة السياحة في المدينة.إن موقع المدرسة المستنصرية في الحي التجاري لبغداد يمكن أن يجعله مشروعًا استثماريًا مربحًا من خلال اعادة احياء مركز ثقافي وفني وسياحي يمكن أن يخلق منه ملاذًا سياحيًا ثقافيًا.تبرز المشكلة من خلال دور التراث المبني في جذب السياح من خلال اضفاء الحيوية والنشاط للوجهة السياحة الثقافية مثل المدرسة المستنصرية و التي تعد واحدة من أكثر المقاصد التراثية شهرة، وهي مبنى مدرسة تاريخي يقع في المدينة العباسية القديمة في حي الرصافة في قلب بغداد.ولذلك، فإن البحث يهدف الى توضيح كيف أن التراث المبني يلعب دورًا مهمًا في السياحة عمومًا وفي السياحة الثقافية على وجه الخصوص لأهميته في اجنذاب السياح وتوفير موردًا اقتصاديًا مستدامًا لما يحويه من القيم التي تجعله متميزاً عن غيره من مصادر الجذب.


Article
Synthetic CharacteristicsOf Traditional Historic Houses Entrances In Old City Of Mosul
الخصائص التركيبية لمداخل الدور التراثية التقليدية في مدينة الموصل القديمة

Author: Dr. Emad Hani Ismaeel د.عماد هاني العلاف
Journal: AL Rafdain Engineering Journal مجلة هندسة الرافدين ISSN: 18130526 Year: 2014 Volume: 22 Issue: 3 Pages: 63-83
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:The traditional and heritage houses of Mosul old city have significant architectural value represented by their distinctive characteristics. The main entrances and gates of these buildings with their constructed features located in touch with alleys indicate the building importance and identify the social level of their residents. The paper aims to define the synthetic characteristics and relations of the detailed structural elements constituting the main entrances of the traditional houses in Mosul old city, by gathering, analyzing and classifying these elements in categories according to their architectural details and materials, in order to employ them in providing a digital data base to be used in documentation, reconstruction and conservation activities. The paper also aims to present guidelines and recommendations for creating the virtual objects library for the entire architectural elements of the building in Mosul old city. Research results showthe great diversity of structural elements and synthetic relationships of the heritage houses entrances in Mosul old city, with high harmony between these various elements, referring to the old architects attempts for enriching and improving the alleys heritage facades using architectural elements details, and systematic construction processes.Keywords: Synthetic characteristics, Entrances, Traditional houses, Built Heritage, Mosul Old City

الخلاصة:تمتلك معظم الدور التراثية والمباني السكنية التقليدية في مدينة الموصل القديمة قيمة معمارية عالية تتمثل بعناصرها البنائية المعمارية المتميزة. تعد المداخل الرئيسية لهذه المباني بتفاصيلها المعمارية والإنشائية والواقعة بتماس مع الزقاق مؤشرا على أهمية المبنى وهوية ساكنيه ومكانتهم الاجتماعية. يهدف البحث إلى تحديد الخصائص الشكلية والعلاقات التركيبية للعناصر البنائية التفصيلية المكونة للمداخل الرئيسية للدور السكنية في مدينة الموصل القديمة، من خلال تجميع وتحليل وتصنيف هذه العناصر ضمن مجاميع وحسب التفاصيل المعمارية والمواد البنائية، لغرض توظيفها في توفير قاعدة معلومات رقمية تستخدم في أعمال إعادة تمثيل وصيانة والحفاظ على التراث العمراني للمدينة، كما يهدف البحث إلى تقديم توصيات لمنهجية عامة وخطوط عريضة لبناء المخزن الرقمي الافتراضي للعناصر المعمارية لمباني مدينة الموصل القديمة. وبينت نتائج البحث وجود تنوع كبير في العناصر والعلاقات التركيبية والبصرية لمداخل الدور التراثية في مدينة الموصل القديمة، مع التجانس والتناغم الكبير بين هذه العناصر المختلفة، مما يدل على محاولة المعمار الموصلي إغناء وإثراء واجهات الأزقة التراثية عبر تفاصيل العناصر المعمارية، وعدم عشوائية عمليات البناء. كلمات دالة: الخصائص التركيبية، المداخل، الدور التقليدية، المباني التراثية، مدينة الموصل القديمة.


Article
PREVENTIVE CONSERVATION AS A PROCEDURE FOR SAFEGUARDING MOSUL BUILT HERITAGE
الحفاظ الوقائي كمنهجية لحماية التراث العمراني لمدينة الموصل القديمة

Author: Emad Hani Al-Allaf عماد هاني العلاف
Journal: DIYALA JOURNAL OF ENGINEERING SCIENCES مجلة ديالى للعلوم الهندسية ISSN: 19998716/26166909 Year: 2014 Volume: 7 Issue: 2 Pages: 98-129
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

After the success of various international experiments of adopting preventive conservation approaches for safeguarding the cultural heritage such as Monumentenwacht Vlaanderen in Belgium, and Netherlands, and La consrvazione programmata in Italy, many countries attempt to put such strategies for protecting their heritage. During the last three decades or less, many monuments and heritage buildings in Mosul old city have been deteriorated progressively due to many factors the most important of which is the lack of monitoring and controlling procedures for preserving these irreplaceable outstanding constructions. Preventive conservation describes research and interventions aiming at reducing deterioration rates and minimizing risks to the constructions. It aims to identify and reduce potential hazards to cultural artifacts with thoughtful control of their surroundings, and it attempts to mitigate the occurrence of damage and deterioration through research and the implementation of procedures which enhance the safety of cultural objects and buildings. The absence of a comprehensible and efficient preservation protective policy for the responsible institutions of conservation of Mosul built heritage is a critical issue. The research aims to compare the current conservation policy of these institutions with international counterparts, and to put guidelines and recommendations for preparing a preventive conservation plan for the cultural heritage of Mosul Old City, which are represented by controlling its vital aspects such as managing of environment, risk, documentation, schedule investigation, information, regulation, human resources, and communication. The paper methodology adopts a comparative analytical study between several successful international experiments in preventive conservation field and the current existing procedures of the conservation of the Mosul built heritage.

بعد نجاح عدة تجارب على الصعيد العالمي بتبني مناهج الحفاظ الوقائي لأغراض حماية وصيانة التراث العمراني كتجربة مؤسسة Monumentenwacht Vlaanderen في بلجيكا وهولندا، وتجربة La consrvazione programmata لمقاطعة لومبارديا في ايطاليا، تحاول العديد من البلدان اتخاذ إجراءات مشابهة لحماية تراثها العمراني المحلي. خلال العقود الثلاثة الماضية اندثر العديد من المباني التراثية والتاريخية في مدينة الموصل القديمة باضطراد والذي يعزى إلى القصور أو النقص في منهجيات المراقبة والسيطرة الخاصة بأغراض حماية هذه المنشآت الاستثنائية غير القابلة للاسترداد. يصف الحفاظ الوقائي أعمال البحث والتدخلات التي تهدف إلى تخفيف معدل التداعي وتقليل الخطر الذي يتعرض له المنشأ بمرور الوقت، فهو يسعى إلى تحديد وتقليص المخاطر المحتملة للعناصر العمرانية من خلال السيطرة المفصلة والشاملة للمجاورات والبيئة المحيطة، ويحاول التخفيف والسيطرة على عملية حدوث الضرر والتهرؤ من خلال البحث وتوظيف الأساليب التي تعمل على تعزيز سلامة العناصر والمباني المعمارية وتفاعلها مع المجتمع، فهو ضد سياسة الترميم (Restoration) من ناحية اتخاذ المنشأ كنصب ميت غير قابل للتفاعل مع السياق المحيط. إن غياب سياسة حفاظ وقائية واضحة وناجعة للمؤسسات المسئولة عن أعمال حماية التراث العمراني العراقي بشكل عام ومدينة الموصل القديمة بشكل خاص هو قضية حاسمة ومهمة. يهدف البحث إلى إجراء عملية مقارنة بين سياسة الحفاظ الحالية لهذه المؤسسات مع مثيلتها العالمية للوقوف على أهم نقاط الخلل والضعف في سياسة الحفاظ الوقائي المحلية، كما يهدف إلى تقديم خطوط دلالية وتوصيات لإعداد إستراتيجية حفاظ وقائي لتراث المدينة العمراني. تعتمد منهجية البحث على دراسة تحليلية مقارنة بين بعض التجارب العالمية الناجحة في مجال الحفاظ الوقائي مع واقع حال مناهج الحفاظ على تراث مدينة الموصل.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

English (2)

Arabic (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2014 (2)