research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Study Effect of Glimepiride and Repaglinide on CIMT and Long Glycemic Control in Type 2 Diabetic Patients Double Blind Study

Author: Hussein Aziz Naser
Journal: Medical Journal of Babylon مجلة بابل الطبية ISSN: 1812156X 23126760 Year: 2013 Volume: 10 Issue: 3 Pages: 683-698
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Background Diabetes mellitus (DM) is one of the main risk factors for cardiovascular complications ,namely coronary ischemia, Peripheral vascular disease, and stroke. Atherosclerosis is highly associated with Diabetes mellitus . Carotid intima media thickness (CIMT) is used extensively as a method to detect atherosclerosis.Aim of the study repaglinide and glimepiride are newly introduced and used for non–insulin-dependent diabetes mellitus (NIDDM) ,the study aim to compare the difference in their effect on CIMT. Patients and Methods The study enrolled 62 patients NIDDM all from Al Hakeem Diabetic center in Najaf in period from January 2011 to the March 2012 all had their recording files with mean age (53±0.23), 35females and 27 males with body mass index (BMI) Mean( 28±0.4 ) divided into two groups (blindly grouped) each one 31used Repaglinide 3mg/day and second one used Glimepiride 3mg/day. followed after 6 months and then after 12 months record the hemoglobin A1c(HbA1c), lipid profile , CRP, blood pressure ,the blood urea and serum Creatinine and studying the CIMT of both internal carotid and the common carotid arteries using ultrasonic Doppler study .Results There was a significant( p<0.05) reduction in CIMT of left internal carotid and the right common carotid arteries in patients treated with repaglidine compares to those patients treated with glimepiride and there was also reduction in the other parameters Low-density lipoprotein (LDL) , Triglyceride (TG) ,HbA1c still these decrement were not a significant one.Conclusion and recommendation repaglinide is better in reduction of the CIMT than Glimepiride in spite of insignificant reduction in the lipid profile or HbA1c. We recommend to study what dose required to achieve a best reduction in CIMT.

دراسة مزدوجة غير محددة لتاثيرعقار كلمبرايد وعقار رابكليدين على ثخن الطبقة المبطنة الداخلية للشرايين العنقية في النوع الثاني لمرض السكري مرض السكر يشكل احد اخطر عوامل مضاعفات إمراض جهاز الدوران و الأوعية الدموية وبالأخص عدم كفاءة الشرايين القلبية وإمراض الأوعية الدموية للأطراف والجلطة الدماغية إن تصلب الشرايين يتصاحب مع مرض داء السكر وان قياس ثخن الطبقة المبطنة الداخلية للشرايين العنقية يستخدم بشكل واسع للتعرف على تصلب الشرايين-تهدف الدراسة إلى مقارنة الفرق في التأثير بين العقارين على ثخن الطبقة المبطنة الداخلية للشرايين العنقية-شملت الدراسة62مريضا من النوع غير المعتمد على الأنسولين في مركز الحكيم للسكري في الفترة بين كانون الثاني2011واذار2012وكان عمر المصابين بالمتوسط 53,2 سنة وتوزعوا على 35 من الإناث و27 من الذكور وبمعدل كتلة الجسم 28.4وقد وزع المرضى وبشكل غير محدد على مجموعتين 31استخدموا كلمبرايد 3ملغم و31استخدموا 3ملغم رابكلدين تم إعادة فحص ثخن الطبقة المبطنة الداخلية للشرايين العنقية بواسطة جهاز الأمواج فوق الصوتية بعد 6شهور وبعد 12شهرا مع دراسة مستوى الدهون وحساب معدل السكر التراكمي أثبتت النتائج الإحصائية أن عقار رابكليدين أفضل من عقار كلمبرايد في خفض تخن الطبقة المبطنة الداخلية للشرايين العنقية.

Keywords

diabetes --- glimepiride --- repaglinide --- CIMT


Article
Correlation of glycosylated haemoglobin (HbA1c) levels with subclinical atherosclerosis in patients with type 2 diabetes mellitus
العلاقة بين مستويات الهيموغلوبين السكري مع تصلب الشرايين (دون السريري) في المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The most common cause of mortality in people with diabetes is cardiovascular disease. The relation between glycosylated hemoglobin (HbA1c), a marker of glycemic control, and the development of subclinical atherosclerosis is debated. An acceptable indicator of subclinical atherosclerosis is the use of ultrasound to measure carotid intima-media thickness (CIMT).Objective: To conduct a cross-sectional study exploring the correlation between HbA1c and subclinical atherosclerosis as reflected by the carotid intima-media thickness in patients with type 2 diabetes that had no history of an atherosclerotic cardiovascular disease (ischemic heart disease or cerebrovascular accident).Methods: A total of 71, type 2 diabetic patients participated in this study. Demographic, anthropometric and laboratory measures of the participants were collected. CIMT values were measured by using a high-resolution ultrasound. Increased CIMT values were accepted as >0.9 mm. Participants were categorized into two groups according to CIMT values: a normal CIMT value of ≤ 0.9 mm group, and a high CIMT value of > 0.9 mm group. HbA1c and other collected variables were compared between normal and increased CIMT groups. Furthermore, subgroup analysis was carried out for patients with poor glycemic control (HbA1c>9%).Results: The mean CIMT was 1.048 ± 0.14 mm, and approximately 79% of the included population had increased CIMT (> 0.9 mm). 49% of participants were poorly controlled (HbA1c > 9%) and 92% of those with poor glycaemic control had increased CIMT. Correlation analysis of data belonging to participants with poor glycaemic control (HbA1c > 9%) showed a significant correlation between HbA1c levels and CIMT, with a correlation coefficient of 0.409 (P = 0.015). In addition, a significant correlation was found in our initial analysis between CIMT and age, with a value of 0.359 (P = 0.002).Conclusion: This study revealed that HbA1c levels in patients with poor glycemic control are positively correlated with increased CIMT measures, which is an indicator of subclinical atherosclerosis (SCA). Moreover, increased age is found to be a predictor factor for the development of SCA and, consequently, adverse macrovascular outcomes in patients with T2D.

المقدمة : تعتبر امراض القلب والأوعية الدموية السبب الأكثر شيوعا للوفيات عند المرضى الذين يعانون من مرض السكري. ان العلاقة بين الهيموغلوبين السكري (HbA1c)، وهو احدى علامات السيطرة على سكر الدم، وتطور تصلب الشرايين دون السريري تعتبر قيد النقاش. و كمؤشرا" مقبولا لتصلب الشرايين دون السريري هو استخدام الموجات فوق الصوتية لقياس سمك الطبقة البطانية-الوسطى للشريان السباتي (CIMT) الغرض من الدراسة: إجراء دراسة مقطعية مستعرضة لاستكشاف العلاقة بين نسبة الهيموغلوبين السكري ( ( HbA1cوتصلب الشرايين دون السريري كما يتضح من سمك الطبقة البطانية-الوسطى للشريان السباتي في المرضى الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني T2DM)) الذين ليس لديهم تاريخ مرضي يتعلق بأمراض القلب والأوعية الدموية.طريقة عمل الدراسة: تم اشراك ما مجموعه 71 مريض من الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني (T2DM)في دراستنا. وقد جمعت القياسات الديموغرافية و القياسات البشرية اضافة للتدابير المختبرية للمشاركين. قيم سمك الطبقة البطانية-الوسطى للشريان السباتي ((CIMT قد قيست باستخدام الموجات فوق الصوتية عالية الدقة .القيم التي كانت اكبر من 0.9 ملم اعتبرت غير طبيعية. ثم ان المشاركين لدينا تم تصنيفهم إلى مجموعتين وفقا لقياس سمك الطبقة البطانية-الوسطى للشريان السباتي((CIMT الى فريق ذو قيمة طبيعية اقل من او يساوي 0.9 ملم ، و اخر ذو قيمة غير طبيعية (اكبر من 0.9 ملم) ثم قارنا نسبة الهيموغلوبين السكري (HbA1c) وغيرها من المتغيرات التي تم جمعها بين القياسات الطبيعية والغير طبيعية لقياس سمك الطبقة البطانية- الوسطى للشريان السباتي CIMT) ) وعلاوة على ذلك، تم إجراء تحليل لمجموعة فرعية من المرضى وهم الذين يعانون من نسب السكر في الدم الغير مسيطر عليها (وتوصف بالشديدة) والتي يكون فيها نسبة الهيموغلوبين السكري(HbA1c) اكثر من 9%.النتائج: تم تضمين ما مجموعه 71 مشاركا في هذه الدراسة. وكان متوسط سمك الطبقة البطانية الوسطى للشريان السباتي لديهم حوالي 1.048 ± 0.14ملم، وحوالي 79٪ من هؤلاء المرضى كانوا يعانون من زيادة في سمك هذه الطبقة (اكبر من 0.9 ملم). 49٪ من المرضى كانت نسب الهيموغلوبين السكري مرتفعة ارتفاعا شديدا (اكثر من 9%) و ان 92٪ من هذه المجموعة كانت زيادة سمك الطبقة البطانية الوسطى للشريان السباتي اكبر من 0.9 ملم. وقد أظهر تحليل الارتباط (correlation coefficient) للبيانات المنتمية للمشاركين الذين يعانون من عدم السيطرة الشديدة على نسبة السكر في الدم وجود علاقة ارتباط مؤثرة بين مستويات الهيموغلوبين السكري( HbA1c) مع سمك الطبقة البطانية-الوسطى للشريان السباتي (CIMT)، بمعامل ارتباط 0.409 وقيمة احتمالية (P = 0.015). وبالإضافة إلى ذلك، تم العثور على ارتباط كبير في النتائج الأولية بين العمر وسمك الطبقة البطانية-الوسطى للشريان السباتي بمعامل ارتباط ذو قيمة 0.359 وقيمة احتمالية (P = 0.002).الاستنتاج: لقد كشفت هذه الدراسة أن مستويات نسبة الهيموغلوبين السكري ( ( HbA1c في المرضى الذين يعانون من عدم السيطرة الشديدة على نسب السكر في الدم تتناسب طرديا مع زيادة سمك الطبقة البطانية- الوسطى للشريان السباتي (CIMT)، وهو مؤشر على تصلب الشرايين دون السريري. وعلاوة على ذلك، تم العثور على زيادة العمر ليكون عاملا مؤشرا لتصلب الشرايين دون السريري، وبالتالي يؤدي الى نتائج سلبية لتصلب الشرايين الكبيرة في المرضى الذين يعانون من داء السكري النوع الثاني( (T2D.

Keywords

T2DM --- CIMT and HbA1c

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic and English (1)

English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2013 (1)