research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Civil Administration of the Military Authority In the democratic constitutions and the 2005 Iraqi constitution
الإدارة المدنية للسلطة العسكرية في الدساتير الديمقراطية ودستور العراق لعام 2005

Loading...
Loading...
Abstract

The protection from the threat of foreign constitute a target priorities for civil society , but the existence of a standing army is also dangerous , although it is necessary at the same time, democratic countries take caution to minimize this risk , and the signs of this caution has been incorporated in the constitutions to remove all pretext for a military establishment may be dangerous, The crystallization of this matter during the install and include a constitutional principle is the principle of the Civil Administration, the military authority .If there was of the opinion that military rule in ways that military chairpersons rule because they have the mentality and culture of the military , the civilians who come through the legislative elections generally can not in any way justify resorting to violence and to military laws and emergency laws , which remain at risk refer to it existed , it was assign the administration of this institution , however, the military heads of state or prime minister in addition to the control and functions of the legislative branch .This principle is taken by many of the countries that wanted freedom from the authority of the military and the ongoing attempts to overthrow the civilian authority or legitimacy , including the United States , Switzerland, Egypt and Iraq after the 2005 constitution .

أن الحماية من الخطر الأجنبي يشكل هدفاً أولوياً للمجتمع المدني ، ولكن وجود جيش دائم هو خطر أيضا رغم انه ضروري في نفس الوقت ، والدول الديمقراطية تأخذ حذرها لتقليل هذا الخطر ، وعلامات هذا الحذر تم أدخالها في الدساتير لأزالة كل ذريعة لقيام مؤسسة عسكرية قد تكون خطرة ، وتبلور هذا الأمر من خلال تثبيت وتضمين مبدأ دستوري هو مبدأ الادارة المدنية للسلطة العسكرية . وإذا كان هناك من يرى أن العسكريين يحكمون بأساليب عسكرية ينفردون بالحكم لأنهم يحملون عقلية وثقافة عسكرية ، فأن المدنيين الذين يأتون عن طريق انتخابات تشريعية عامة لا يمكن بأي حال تبرير لجوئهم إلى العنف والى القوانين العسكرية وقوانين الطوارئ ، التي يبقى خطر الرجوع أليها قائماً ، عليه تم أسناد أدارة هذه المؤسسة العسكرية بيد رؤساء الدول أو رئيس الوزراء إضافة إلى رقابة واختصاصات السلطة التشريعية . وهذا المبدأ أخذت به كثير من الدول التي أرادت التحرر من سلطة العسكر ومحاولاتهم المستمرة للانقلاب على السلطة المدنية أو الشرعية ومنها الولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا ومصر والعراق بعد دستور عام 2005 .


Article
Public and Seminar House civil administration system in Mecca
الملأ ودار الندوة نظام الإدارة المدنية في مكة

Loading...
Loading...
Abstract

اكتسبت مكة أهمية بالغة عند العرب لأنها كانت محط رحال الحجاج الذين يؤمونها سنوياً في موسم الحج فضلاً عن الأشهر الحرم، وكان لزاماً على سادتها أن يقوموا بتنظيم شؤون الحج ورافقه تنظيم للشؤون الإدارية، وأنشئت لهذا الغرض دار الندوة التي يجتمع فيها علية القوم من قريش، ويهدف هذا البحث إلى إبراز أهمية دار الندوة في الحياة الاجتماعية والإدارية في مكة.


Article
Mechanisms of observation of actions of the International Transitional Civil Administration ( A Comparative study)
آليات الرقابة على تصرفات الإدارة الانتقالية المدنية الدولية. (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

The idea of restricting the actions of administration, of whatever kind, the provisions of the law requires the presence of regulators follow up actions, as long as they leave the provisions of legality and improbable., This applies to international management, because the focus of legitimacy is to achieve justice, law enforcement, which aims mainly to protect the rights of rights in all circumstances. Accordingly, we understand that the intended control of the international transitional administration's actions, the extent of their obligation to respect international human rights instruments, and no censorship on the internal administrative affairs office., Especially since its activities as an authority ruling involving broad powers excel even on the powers of government, in addition to the use of military force and that the wide range of powers and authorities raises a lot of questions, about who exercised control over the protection of the rights of individuals replace those activities., and different types of controls on international transitional administration activities between self-censorship, that is prescribed by it within the taxable her territory, judicial control international, international political censorship, but the international character of the control does not mean the availability of the same mechanisms and the mandate and independence, but they differ from the international body to another, which in turn cast a shadow over influence in the supervision and effectiveness of the result.

إن فكرة تقييد تصرفات الإدارة, مهما كان نوعها, بأحكام القانون تقتضي وجود جهات رقابية تتابع تصرفاتها, مادام خروجها على أحكام المشروعية وارداً, وهذا الأمر ينطبق على الإدارة الدولية للأقاليم, لأن مناط المشروعية هو تحقيق العدل, بتطبيق القانون الذي يهدف بالدرجة الأساس الى حماية حقوق الإنسان في كافة الظروف. وبناءً على ذلك نفهم أن المقصود بالرقابة على تصرفات الإدارة الإنتقالية المدنية الدولية, مدى إلتزامها بمراعاة الصكوك الدولية لحقوق الإنسان, وليس الرقابة المتعلقة بالشؤون الإدارية المكتبية الداخلية, لاسيما وأن أنشطتها كسلطة حاكمة تنطوي على صلاحيات واسعة تتفوق حتى على سلطات الحكومة, علاوة على إستخدام القوة العسكرية, وأن هذا المدى الواسع من السلطات والصلاحيات يثير الكثير من التساؤلات, حول الجهة التي تمارس الرقابة على حماية حقوق الأفراد محل تلك الأنشطة. وتختلف أنواع الرقابة على أنشطة الإدارة الإنتقالية الدولية مابين الرقابة الذاتية, أي المقررة من قبلها ضمن الإقليم الخاضع لها, والرقابة القضائية الدولية, والرقابة السياسية الدولية, إلاّ أن الصفة الدولية للرقابة لاتعني توافر نفس الآليات والولاية والإستقلالية, بل أنها تختلف من هيئة دولية الى أخرى, وهذا بدوره يلقي بظلاله على التأثير في الرقابة, وفعاليتها بالنتيجة .المقدمة

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2020 (1)

2018 (1)

2010 (1)