research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
Natural disasters and epidemiological aspects of astronomy and in the Abbasid late in the book Regular Jawzi of the year 334 AH / 945 AD until the year 511 AH / 1117 AD
الكوارث الطبيعية والمظاهر الفلكية والوبائية في العصور العباسية المتأخرة في كتاب المنتظم لابن الجوزي من سنة 334هـ/945م حتى سنة 511هـ/1117م

Author: Qutaiba Mohammed Mageed قتيبة محمد مجيد
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2012 Issue: 58 Pages: 1-40
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of natural disasters and astronomical phenomena and epidemiology of important topics in the study of the Abbasid state in the late Abbasid times, especially in Iraq through regular Mtab Ibn al. As Iraq has been in general and Baghdad in particular, sometimes for natural disasters and phenomena of astronomical and epidemiological has had its repercussions serious on the population, they only had to repent and seek forgiveness, and praying to God Almighty to help them to avoid the danger and horrors of the disaster, which is no doubt that such disasters and crises of serious significant impact on the community and to all state institutions and the economic and health aspects in particular.So the state is represented by Caliph and the minister is working extensively to ward off the dangers and epidemics ready all means to avoid such risks, and the Book of regular Jawzi is of great importance because it is full of important information on natural disasters suffered by Iraq and led to humanitarian crises and health toll on the Iraqi society is large and spacious included the economic aspects of this book also contains important information on astronomical phenomena that are subjected to Halla Iraq eclipse the sun and the lunar eclipse and the fall of comets and planets, some of which led to the fires affected the Iraqi society

توصلت دراسة الكوارث الطبيعية والمظاهر الفلكية والوبائية في العصور العباسية المتأخرة في كتاب المنتظم لابن الجوزي من سنة (334هـ/945م) حتى سنة (511هـ/1117م) إلى عدة نتائج منها ورد ضمناً في ثنايا البحث، ومنها ما نورده هنا ماياتي:1-ان العراق كان واقعا ضمن خط الزلازل في هذه الفترة، حتى مدينة بغداد.2-ان الكوارث الطبيعية اثرت تأثيرا كبيرا في الجوانب الاقتصادية، واهلكت الكثير من الناس.3-ان كوارث الفيضانات المدمرة كانت من نتائجها القضاء على المحاصيل الزراعية، ودمار الاشجار والنخيل.4-كما ان هذه الفيضانات كانت تهدم الدور والقصور، حتى قصور الخلافة العباسية.5-من نتائج البحث أيضاً، ان زيادة نهري دجلة والفرات تؤدي إلى حدوث قلة الغذاء، أو حدوث فيضانات مدمرة تؤدي إلى هروب الناس وترك منازلهم.6-ومن النتائج أيضاً ان ايام العراق ولياليها كانت تظهر فيها ظواهر فلكية، منها ظهور الكواكب في سماء العراق وبغداد.7-ومن النتائج أيضاً الصواعق المحرقة التي تضرب المدن، وتحرق الناس والحيوانات، وتحرق الدور.8-ومن النتائج، ظهور الامراض والاوبئة الفتاكة، التي تؤدي إلى الموت منها امراض الدم والصفراء والخوانق.9-ومن اهم النتائج ظهور وباء الطاعون الفتاك الذي يضرب الناس في ذلك الوقت، وكانت الضحايا بالالوف، حتى ان لم يجدوا من يحفر القبور ودفنهم.


Article
Investigation of Factors Affecting Recovery Priority of Roads Damaged by Natural Disasters/Armed Conflicts
بحث العوامل المؤثرة على أولوية اعمار الطرق المتضررة بسبب الكوارث الطبيعية/الصراعات المسلحة

Author: Rasha Hassan Al-Rubaee
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2013 Volume: 31 Issue: 21 Part (A) Engineering Pages: 512-536
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

Natural disasters/armed conflicts can cause major damage to road networks of the affected area. This can lead to significant impact not only on the road networks. The major challenge in the aftermath of such events is to ensure a speedy recovery/rehabilitation of roads and transportation networks so that regeneration can commence in an effective manner. Prioritizing regeneration of the road network may need context of a range of requirements including health, education, security, and economic amongst many that will also require addressing. This study has been conducted to give a better understanding of major factors that govern road recovery prioritization across the affected region in Iraq. These factors need to be used in an effective and efficient manner that can help in determining the road recovery priority. Interviews and a questionnaire survey are conducted with experts in road reconstruction and maintenance organisations to investigate the impact of the important proposed affecting factors that can be critical for determining the recovery priority of damaged roads. Five estimated groups of factors have been included in this study, which are: socio-economic, road network, traffic, damage and financial factors. Each group also consists of a number of estimated sub-group factors. As a result, twenty nine factors have been chosen in this study. It has been found from the results of the interviews and questionnaire that the proposed factors and factor groups are with a level of importance of high and very high. This indicates that the groups and factors included in this study are important for the successful building and implementation of the process and procedures of the road recovery priority in the road rehabilitation projects. Each estimated factor within each proposed group used in this study contributes a different weight value to the overall road recovery priority. According to the questionnaire’s results, the most important factors are: number of critical socio-economic facilities, type of road, delay time, severity of damage and effect on the economic. Moreover, a different weight has been contributed by each estimated group. Based on the questionnaire results, it was found that the major contribution is from the financial factor group.

الكوارث الطبيعية/الصراعات المسلحة ممكن أن تسبب أضرار كبيرة لشبكات الطرق في المنطقة المتضررة. وهذا يمكن أن يؤدي إلى تأثير كبير ليس فقط على شبكات الطرق. التحدي الرئيسي في أعقاب هذه الأحداث هو ضمان الاعمار/اعادة التأهيل العاجل للطرق وشبكات النقل بحيث يمكن للتجديد أن يبدأ بطريقة فعالة. أولوية التجديد لشبكة الطرق تحتاج لمجموعة من المتطلبات بما في ذلك الصحة, التعليم, الأمن والاقتصاد التي بدورها تتطلب التحديد. تم اجراء هذا البحث لإعطاء فهم أفضل للعوامل الرئيسية التي تحكم تحديد أولوية اعمار الطرق في جميع أنحاء المنطقة المتضررة في العراق. هذه العوامل تحتاج إلى استخدامها بطريقة فعالة وكفوءة بحيث يمكن أن تساعد في تحديد أولوية اعمار الطريق. تم اجراء المقابلات والاستبيان مع خبراء في مؤسسات اعادة انشاء واعمار الطرق لبحث ودراسة تأثير العوامل المقترحة والتي تكون ضرورية لتحديد أولوية اعمار الطرق المتضررة. تم شمول ومعالجة خمس مجاميع من العوامل في هذه الدراسة وهي:العوامل الاجتماعية-الاقتصادية, عوامل شبكة الطرق, العوامل المرورية, عوامل الضرر والعوامل المالية. تتكون كل مجموعة أيضا من عدد من العوامل المقترحة. نتيجة لذلك, تم اختيار تسعة وعشرين من العوامل لتتم دراستها في هذا البحث. وجد من نتائج المقابلات والاستبيان أن العوامل ومجاميع العوامل المقترحة ذات مستوى أهمية عالي وعالي جدا. هذا يدل على أن العوامل ومجاميع العوامل المدرجة في هذه الدراسة مهمة لبناء ونجاح تنفيذ الخطوات اللازمة لتحديد أولوية اعمار الطرق لمشاريع اعادة تأهيل الطرق. كل عامل مقترح ضمن كل مجموعة عوامل مقترحة في هذه الدراسة يساهم بقيمة وزن مختلفة لدرجة الأهمية نسبة الى درجة الأهمية الكلية لأولوية اعمار الطرق. حسب النتائج المستحصلة من الاستبيان, فان العوامل الأكثر أهمية كانت: عدد المؤسسات الاجتماعية-الاقتصادية, نوع الطريق, وقت التأخير, درجة الضرر والتأثير على الاقتصاد. علاوة على ذلك, ساهمت كل مجموعة مقترحة من العوامل بنسب وزنية مختلفة من درجة الأهمية. بالاعتماد على نتائج الاستبيان, تبين أن اهم هذه المجاميع من حيث درجة الأهمية لتحديد أولوية اعمار الطرق هي مجموعة العوامل المالية.


Article
The Impact of Natural Disasters on the Economic Situation in the Arab Islamic State 447 AH / 1055 - 1194 AD
أثر الكوارث الطبيعية على الوضع الاقتصادي في الدولة العربية الاسلامية447- 590هـ/ 1055 – 1194م

Author: Suhail Turki Antar سهيل تركي عنتر
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Issue: 2 Pages: 48-69
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The study showed the political situation and its effects on the economic situation, especially the agricultural ones in Iraq during the Seljuk period, where the entry of the Seljuks to Iraq in (744 AH / 1055 AD) and the invasion of soldiers to the agricultural land has led to the destruction of land and irrigation projects and channels and destruction of crops, as well as the descent of invading soldiers in the houses.In the area of ownership of agricultural land, the ownership of agricultural land has been transformed after it has undergone several changes over the years from the Islamic form of ownership (exploitation), ie, the utilization of the right of usufruct and possession without the right to disposition (sale or donation) until it took the form of feudal (military) In return for military service instead of salaries, as a result of the financial crises faced by the State Treasury at the time.The Seljuks followed the guarantee as a way to collect taxes, ie, to guarantee the collection of agricultural land tax to guarantors pledging to pay annual amounts agreed with the state, but the guarantors tended to exploit and imposed additional fees on the farmers, forced them to forced labor and frequent excesses, This is due to the spread of sedition and the destruction of agricultural land, and the lack of imports of the money house. This policy of security is one of the negative effects resulting from the bad political situation. The Military feudalism is considered an important pillar of the Seljuks' financial and military policy. The expropriations are one of the main obstacles to the country's economy. Military feudalism has led to the replacement of poor land or the decline of its fertility in new fertile lands by commanders and soldiers. To the military leaders) of the central state, which has been so strong that it strangled the central state and led to collapse and fall.

إن ميدان الدراسات الاقتصادية لاسيما الزراعية منها في حقل التاريخ العربي الإسلامي لا تزال بها حاجة إلى المزيد من الدراسات، وأن أغلبها اقتصرت على الجانب الحضاري والسياسي في مختلف المراحل من دون أن تعير للجوانب الاقتصادية ما يستحق الاهتمام، لذا فإن الحاجة إليها ما تزال ماسة وضرورية جداً؛ لأن كثيراً من القيم الاجتماعية والاقتصادية – لاسيما الزراعية منها – التي ألفها الناس، ما تزال قائمة بين ظهرانينا، لذا فأن الكشف عنها أو إزالة الغبار عن الغامض منها يكون من الأهمية بمكان في وقت يأخذ فيه موضوع إعادة كتابة التاريخ العربي الاسلامي أهمية كبيرة في منظور علمائنا ومفكرينا الأفاضل. أما لماذا خصصت الدراسة في هذا المجال وفي هذا العهد بالذات فتأتي من كون أن النظام الاقتصادي سيما الزراعة يشكل الركيزة الاساسية لأي نظام سياسي، إذ بدونه يفقد النظام السياسي أي صفة لوجوده، أو بصيغة أخرى يعد الترجمة العلمية لأي نظام سياسي، وعلى هذا الأساس فإن قوة الدول وعظمتها تقترن بمدى رقي مؤسساتها الإدارية بتنظيم اقتصادها لأنه يمثل القاعدة الرصينة للضبط الإداري والسياسي والزمني للدولة، أما لماذا خصص البحث في هذا العهد (السلجوقي) وذلك لكون هذا العهد به حاجة إلى بحث أكثر، سيما في مجال الاقتصاد الزراعي، فمن هذا المنطلق اختير البحث في هذا المجال وفي هذا العهد. (الكوارث الطبيعية وأثرها على الوضع الاقتصادي،)واشتمل على ثلاثة مباحث: ركز الأول منه على الفيضانات وما أحدثته من أضرار على المزروعات وعلى الانسان وبيئته، وكرس المبحث الثاني لدراسة الجدب والقحط وما ألحقته من أضرار مادية واقتصادية في المجتمع، أما المبحث الثالث فقد اهتم بالآفات الزراعية ونشأتها وآثارها على الانسان والمزروعات.


Article
War disasters and their effects on urban structure
كوارث الحروب واثارها على البنية الحضرية

Loading...
Loading...
Abstract

Many urban and rural areas fall under the impact of disasters, whether natural or industrial, and with increasing complexity in urban areas, with diversity of economic, social and political components, and technological and cognitive development, the effects of disasters and wars have increased with the time, where disasters are affecting all aspects of life, causing great waste of property and lives, also displacement of populations and disruption of economic life, these effects are multiplied if they are not dealt with in sound curricula and scientific strategies.The research aims to identify the experiences of some countries and their strategies and effective programs in reconstruction after exposure to disasters and wars within urban areas, using the descriptive and analytical approach to disaster management in urban areas, As part of the countries' effective efforts to overcome the effects of disasters on the urban infrastructure of various components. Assuming that the experience of some countries in disaster management will contributes to the identification of successful practices and the provision of effective urban management of areas prone to war and disaster, with developing appropriate strategies. The main problem was identified with the direct and indirect effects of wars and disasters, with the absence of the appropriate curriculum and strategies to deal with these damages. The research concluded with a set of relevant conclusions and recommendations for it

تقع العديد من المناطق الحضرية والريفية تحت وطأة الكوارث سواء كانت طبيعية منها ام الصناعية، وفي ظل زيادة التعقيد في المناطق الحضرية، وتنوع المكونات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتطور التكنلوجي والمعرفي ازدادت اثار الكوارث والحروب عن قبل، حيث باتت الكوارث تؤثر من كافة مفاصل الحياة وتسبب هدراً كبيراً في الممتلكات والارواح وتشريد للسكان وتعطيل للحياة الاقتصادية وتتضاعف هذه الاثار إذا لم يتم التعامل معها بمناهج سليمة واستراتيجيات علمية.يهدف البحث الى التعرف على تجارب بعض الدول واستراتيجياتهم وبرامجهم الفعالة في إعادة الاعمار بعد التعرض الى الكوارث والحروب ضمن المناطق الحضرية، باستعمال المنهج الوصفي والتحليلي لإدارة الكوارث في المناطق الحضرية ضمن تجارب الدول الفعالة في التغلب على الاثار التي تسببها الكوارث على البنية الحضرية بمختلف مكوناتها، بافتراض ان التعرف على تجارب بعض الدول في إدارة كوارث تساهم في التعرف على الممارسات الناجحة وتوفير الإدارة الحضرية الفعالة للمناطق المعرضة للحروب والكوارث ووضع الاستراتيجيات الملائمة لذلك، وقد تم تحديد المشكلة الرئيسة بوجود الاثار المباشرة وغير المباشرة للحروب والكوارث مع غياب المنهاج والاستراتيجات المناسبة للتعامل مع هذه الاضرار، وخلص البحث الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات ذات العلاقة بهدف البحث.


Article
Human Resources Investment in Industrial Companies towards Volunteering Work in Case of Disaster: a Suggested Model Using Quality Circles
استثمار الموارد البشرية للشركات الصناعية في العمل التطوعي في حالة الكوارث أنموذج مقترح باعتماد أسلوب حلقات الجودة

Authors: ماجد محمد صالحميسر إبراهيم أحمد الجبوريمحفوظ حمدون الصواف --- ميسر إبراهيم أحمد الجبوري --- Majd M. Saled ماجد محمد صالح
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2012 Volume: 34 Issue: 106 Pages: 27-42
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractHuman resources are considered to be the motivation of any economic or social activity in society and the roles are usually specified according to the economic, social and political variables. According to the new role of organization as being social in their nature, the role of human resources has been extended towards the social activities that may constitute the basic constituent of social liability of the organizations. The clear prospect of this role is the volunteer work that can move the human aspect according to the modern methods. This can be listed within the teamwork as quality series that have been recently appeared in Japan during 1980s (problem solving). Some conclusions are included; they are adopting disaster management as the basis to activate the volunteer work. The research reviews the theoretical and practical implications of quality series to activate volunteer work in the industrial companies to manage suspected disasters. In order to achieve this aim, the research wanders about the volunteer work and mechanism? What is meant by quality series? What are the procedures of facing catastrophes using quality circles? Generally, in order to achieve these procedures, the following elements are followed: 1.Distinct role of employees.2.The concept of volunteering work and its mechanism.3.Quality Circles.4.Suggested Model.

المستخلصيعد العنصر البشري القوة الدافعة لأي نشاط اقتصادي أو اجتماعي في المجتمع تتحدد أدواره طبقاً للمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، واستجابة للدور الجديد للمنظمات المعاصرة في كونها منظمات ذات اهتمامات مجتمعية بعمق أكبر، توسّع الدور المتوقع من الموارد البشرية باتجاه الأنشطة الاجتماعية التي تشكّل جزءاً أساسياً من المسؤولية الاجتماعية للمنظمات، ولعل أبرز صورة لهذا الدور هو العمل التطوعي الذي يحرّك الجانب الإنساني باعتماد أساليب معاصرة يمكن إدراجها ضمن العمل الفرقي كحلقات الجودة التي ظهرت في اليابان مع بداية الثمانينيات معتمدةً على مبدأ حل المشكلةProblems Solving (تحديد وتحليل المشكلات المتعلقة بالعمل اليومي و إيجاد الحلول لها على وفق أسس واضحة تجعل من المشاركين في الحلقات قوة دفع إضافية في تحسين جودة المنتجات أو الخدمات المقدمة للزبائن والمجتمع).يهدف البحث إلى تقديم إطار نظري و عملي حول إمكانية تبني حلقات الجودة في تفعيل العمل التطوعي على مستوى الشركات الصناعية لمواجهة الكوارث المتوقعة بمختلف أحجامها وأشكالها، ولتحقيق هذا الهدف يناقش البحث عدداً من التساؤلات ترتبط بما هية العمل التطوعي وآلياته؟ و المقصود بحلقات الجودة؟ وما هية الإجراءات التي يجب أن تتبع في مواجهة الكوارث باعتماد فلسفة حلقات الجودة؟عموماً ولإنجاز هذه المعالجات تم الاعتماد على المحاور الآتية:1.منهجية البحث.2.الجانب النظري.3.الجانب التطبيقي والأنموذج المقترح.4.الخلاصة.وتم تقديم عدد من الاستنتاجات ومنها، إن تبني حلقات التصدي للكوارث يمكّن من وضع أسس لمواجهة الكوارث بوصفها أداة مهمة في تفعيل العمل التطوعي، كما قدم عدداً من التوصيات ومنها، التركيز الأساسي على العمل التطوعي بوصفه مدخلاً لمواجهة المشكلات التي تواجهها المنظمات أو الشركات الصناعية والخدمية.


Article
Applying COSO Internal Control Framework to Disaster Management Evaluation According to Hyogo Framework for Action (HFA) In Iraq

Author: Khawla Hussein Hamdan
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2019 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 125-152
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to study at introducing internal control components of COSO framework and the Hyogo Framework for Action (HFA) ; evaluating internal control components namely (control environment, risk assessment, control activities , information , communication and monitoring )to manage disasters in the Iraqi environment according to the core indicators of the five priorities adopted in Hyogo Framework for Action (HFA) Building the resilience of Nations and communities to disasters 2005-2015 .with their activities under each indicator. Framework application report results 2013-2015 were used According to an answer for Ministry of the Environment in Iraq to the questions from the United Nations Office for Disaster Risk Reduction .The study comes up with results concerning internal control components. Control environment, risk assessment, control activities, information , communication and monitoring scored 50%, 17%,63%,35%and 20% respectively ).

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (4)

English (2)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (1)

2013 (1)

2012 (2)