research centers


Search results: Found 10

Listing 1 - 10 of 10
Sort by

Article
The detection of dust storms using metsats salilites
رصد العواصف الغبارية باستخدام الاقمار الصناعية الانؤائية

Author: Mohammed H.Khadim محمد حسن كاظم
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2012 Volume: 53 Issue: Special Issue Pages: 117-124
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Using metsats salilites can detect the dust storm whether in Iraq or middle east region so that interpretation of the depressions and consequently detection of possible dust storms.

يتم استخدام الأقمار الصناعية في الرصد الجوي، ، لمتابعة الظواهر الجوية التي تحدث في جو ومناخ العراق ومنها العواصف الغبارية ومن مصادر تكونها ورصد حركتها سواء كان مصدر العواصف محلي او اقليمي من الدول المحيطة بالعراق جغرافيأ. ومن تحليل السحب الملتقطة بواسطة الأقمار الصناعية في قسم التنبؤ الجوي يتم تحديد مراكز المنخفضات الجوية، ومراكز الأعاصير الاستوائية الدوارة. وبمقارنة الصور المتلاحقة يمكن بسهولة تحديد حركة المنخفضات الجوية ونموها، وبالتالي يمكن معرفة التغييرات المنتظرة في حالة الطقس قبل حدوثها بوقت كاف.

Keywords

Met Sat --- dust storms --- detection --- Iraq


Article
A Comprehensive Case Study of a Frontal Mineral Dust Storm in spring over Iraq
دراسة حالة شاملة لعاصفة غبار معدني جبهوية في الربيع فوق العراق

Authors: Thaer O. Roomi ثائر عبيد رومي --- Khawla N. Zeki خولة نهاد زكي --- Ahmed F. Hassoon أحمد فتاح حسون
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 4B Pages: 2236-2251
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Dust storms are among the most important weather phenomena in Middle East. The Shamal dust storms are dominated across Iraq and the whole Middle East, especially in summer. However, frontal type of dust storms is possible in winter and spring. In this research, a comprehensive case study was conducted to a dust storm that occurred on 20 March 2016 from many perspectives: synoptic, satellite imagery, dust concentration analysis, visibility reduction, and aerosol optical depth. The study shows that the dust storm initiated inside Syria and moved eastward with the movement of the front. Dust concentrations and aerosol optical depth were also discussed that simulate the dust storm over Iraq in a reasonable way with some differences. The dust concentrations values increase gradually during the early hours of 20 March at 1200 UTC to become within (200-5000) μg/m^3. The dust concentrations comparison with some surrounding countries shows that Iraq had the maximum value at the dust storm time. An experimental relationship to calculate the dust concentration from visibility was tested according to the multi-model products and revealed acceptable estimates. Dust aerosol optical depth offers good means to quantify the dust amount in the Middle East where the dust is the determining factor. Additional investigation was done by using the relative vorticity and the potential vorticity. The results of this investigation show that there are upper shortwaves that are responsible of strengthening of the low pressure system at the surface. The computed value of potential vorticity advection was estimated to be about (2.7×10-4 K m2/kg s) along a distance of about 500 km which suggested a high value of divergence east of the system which lead to a significant updraft.

العواصف الغبارية هي واحدة من أهم الظواهر الطقسية في الشرق الأوسط. وتعتبر عواصف الشمال الغبارية هي السائدة في العراق والشرق الأوسط بأكمله وخاصة في الصيف. على اية حال، العواصف الغبارية من النوع الجبهوي تكون محتملة الحدوث في الشتاء والربيع. في هذا البحث، تم اجراء حالة دراسية شاملة على عاصفة غبارية حدثت في يوم 20 آذار 2016 من عدة جوانب: ساينوبتيكية، صور اقمار اصطناعية، تحليل تراكيز الغبار، تردي مدى الرؤية، والعمق البصري للعوالق. الدراسة اظهرت بان العاصفة الغبارية ابتدأت داخل سوريا وتحركت شرقاً مع حركة الجبهة. تركيز الغبار والعمق البصري للعوالق تم مناقشتها والتي كانت تحاكي العاصفة الغبارية فوق العراق بشكل مقبول مع بعض الاختلافات. قيم تراكيز الغبار تزداد تدريجياً خلال الساعات المبكرة من 20 آذار عند الساعة 1200 بالتوقيت العالمي لتصبح ضمن 200-5000 مايكروغرام بالمتر المكعب. أظهرت مقارنة تراكيز الغبار مع بعض الدول المحيطة بأن للعراق اعلى قيمة تركيز خلال وقت العاصفة الغبارية. كما تم اختبار علاقة تجريبية لحساب تركيز الغبار من مدى الرؤية طبقاً الى مخرجات لنماذج مختلفة واظهر تخمينات مقبولة. العمق البصري لعوالق الغبار يوفر وسيلة جيدة لتحديد كمية الغبار في الشرق الأوسط حيث يعتبر الغبار عاملا محدداً. استقصاء اضافي تم عمله باستخدام الدردورية النسبية والدردورية الجهدية. نتائج هذا الاستقصاء بينت بان هناك موجات قصيرة علوية مسؤولة عن تقوية نظام المنخفض الجوي عند السطح. القيمة المقاسة لتأفق الدردورية الجهدية خمنت بحوالي (2.7×10-4 K m2/kg s) على طول مسافة ما يقارب 500 كيلومتر التي تقترح قيمة عالية للتباعد شرق النظام والتي تقود الى عملية رفع كبيرة.


Article
Measurement of radioactive pollution in the dust storms of the city of Tikrit by using the nuclear track detectors CN-85
قياس التلوث الاشعاعي في العواصف الترابية لمدينة تكريت باستخدام كاشف الاثر النووي CN-85

Author: Huda Sadee Ali هدى سعدي علي
Journal: Journal of university of Anbar for Pure science مجلة جامعة الانبار للعلوم الصرفة ISSN: ISSN: 19918941 Year: 2012 Volume: 6 Issue: 3 Pages: 85-90
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This research was a study of radioactive pollution of the dust storms of the city of Tikrit, where samples they were collected for two consecutive years (2010-2011) and by eight samples were identified as concentrations of radon( Rn-222) using nuclear track detector (CN-85) The results of the study showed an increase in radon concentrations ranged from (0.8-1.05ppm)and compared with the amount of background radiation (0.05ppm) This refers to the presence of radioactive pollution , as well as the dust storms are frequent and frequently led to increased concentrations of radon Any increase in concentration of mobile molecules by any air increases the likelihood of the arrival of these molecules to the lung

في هذا البحث تم دراسة التلوث الإشعاعي للعواصف الترابية لمدينة تكريت حيث تم جمع النماذج لسنتين متتاليتين ( 2010-2011) وبواقع ثمانية نماذج حيث تم تحديد تراكيز الرادون (Rn-222 )باستخدام كاشف الأثر النووي CN-85) )وقد بينت نتائج الدراسة زيادة في تراكيز الرادون تراوحت بين (0.8 إلى 1.05 ppm )بالمقارنة مع الخلفية الإشعاعية البالغة (0.05 ppm )وهذا يشير إلى وجود تلوث إشعاعي , و كذلك إن هبوب العواصف الترابية بشكل متكرر ولفترات متقاربة أدت إلى زيادة تراكيز الرادون أي زيادة تراكيز الجزيئات من قبل الهواء , إي زيادة الجزيئات الواصلة إلى الرئة.


Article
Assessment of toxic and carcinogenic elements in Dust and Soil in Baghdad city and their effects on the distribution of some diseases
تقييم تراكيز العناصر السامة والمسرطنة في الغبار والتربة في مدينة بغداد ومدى تاثيرها في انتشار بعض الامراض

Authors: Maitham A. Sultan د. ميثم عبد الله سلطان --- Mahdi S.Al-Rubaiee مهدي صالح الربيعي --- Esam Abdulrahim عصام عبد الرحيم
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2012 Volume: 53 Issue: Special Issue Pages: 167-178
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The studies conducted by the Center for the Study of War in New York gave firmly evidence beyond doubt, is that the dust particles, which gathered in the desert of Kuwait and Iraq have a link to what happened to members of the military forces of disorder in the nerves and appeared to them of the symptoms of cancer and disorders of the respiratory system and heart disease. The dust particles (sand) in Kuwait and Iraq contain toxic substances, which dates back to the pollution caused by military equipment and dismantle the desert sands and turn it into light dust.The aim of this research to determination some toxic and carcenoginc elements such as (Pb, Co, Ni, Cu, Zn, Fe and Cd) in dust and soil in Baghdad city and their health effects types of resulting diseases. Samples were collected from airborne stations in the study area during the dusty days, also accompanied the process modeling dust collecting surface soil samples for the same selected sites in the city of Baghdad, and then the analysis is performed for the purpose of determining the concentrations of toxic and carcinogenic elements and compare it with the global determinants.Search Results showed that there is a large increase Total suspended particles (TSP) concentrations in all sites compared with allowable limits, where the highest concentration in the Al-Ealam site (2241.37μg/m3), and the lowest was in the Al-ameryah site (1096.04 μg/m3) which is much higher than the permissible limits. It also found that most concentrations of chemical toxic elements in the dust did not exceed the permissible limits, except concentrations of zinc and iron has exceeded the permissible limits, where the highest concentration of zinc in the highway New Baghdad – AlDorah (10.63ppm) is higher than the permissible limits. The highest concentration of iron in Al-Jadiryah (ministry of science and technology) (8.56ppm). Through the research found that dust storms and strong winds blowing in the soil is an important factor in the increase TSP and some toxic elements concentrations in the air, and the movement of vehicles can play an important role in increasing concentrations of TSP in the atmosphere as a result of movement that lead to volatility dust, as well as the TSP emitted from car exhausts, in addition to Industrial Activities especially brick factories and power plants, which could affect the concentrations of these elements in the soil of same selected sites. The results also show that most concentrations of heavy metals in the soil of the selected sites did not exceed the permissible limits except zinc and nickel, has reached the highest concentration of zinc in the Al-Amiryah and Al-Ealam sites the highest of the standards limits, and is due to the effect of divorced some industrial activities and the impact of some divorced vehicles and others.The dust storms and dust by different sources have a significant impact on health and this depends on two components degree and duration of exposure to the dust atoms airborne and are more pronounced on the inhabitants of the desert areas and rural ones who were more susceptible to (lung desert), while those who live in cities they are more susceptible to recurrent bouts of sensitivity generally infect the body and eye, nose and chest in particular.

ان الدراسات التي اجراها مركز دراسات الحرب في نيويورك اعطت دليلا جازما لا يقبل الشك، وهو ان ذرات الغبار والتي تجمعت في صحراء الكويت والعراق لها ارتباط بما حدث لأفراد القوات العسكرية من اضطرابات في الأعصاب وما ظهر عليهم من أعراض السرطانات والاعتلالات في الجهاز التنفسي وأمراض القلب.ان ذرات الغبار (الرمال) في الكويت والعراق تحتوي على المواد السامة والذي يعود الى التلوث الذي أحدثته المعدات العسكرية وتفكيكها لرمال الصحراء وتحويلها الى غبار خفيف. يهدف البحث الى تحديد تراكيز بعض العناصر السامة والمسرطنة (Zn, Cu, Mn, Ni, Co, Pb, Cd,Fe) في الغبار والتربة في مدينة بغداد وتحديد تاثيراتها الصحية وانواع الامراض الناتجة عنها.تم جمع نماذج من الدقائق العالقة في الهواء في منطقة الدراسة خلال فترة الايام المغبرة، كذلك رافقت عملية نمذجة الغبار جمع عينات من التربة السطحية لنفس المواقع المختارة في مدينة بغداد. ومن ثم اجريت التحاليل لغرض تحديد تراكيز العناصر السامة والمسرطنة ومقارنتها مع المحددات العالمية.بينت نتائج البحث ان هناك ارتفاع كبير في تراكيز الدقائق العالقة مقارنة بالحدود المسموح بها، حيث بلغ اعلى تركيز في منطقة الاعلام (2241.37µg/m3)، اما ادنى تركيز فكان في منطقة (1096.04µg/m3) وهي اعلى بكثير من الحدود المسموح بها. كما وجد ان معظم تراكيز العناصر الكيمياوية السامة في الغبار لم تتجاوز الحدود المسموح بها، عدا تراكيز عنصري الزنك والحديد فقد تجاوزت الحدود المسموح بها، حيث بلغ اعلى تركيز لعنصر الزنك في موقع طريق السريع بغداد الجديدة-الدورة(10.63ppm) وهي اعلى من الحدود المسموح بها، بينما بلغ اعلى تركيز للحديد في منطقة الجادرية (وزارة العلوم والتكنولوجيا) (8.56ppm). من خلال البحث وجد ان العواصف الترابية والرياح القوية التي تهب على التربة عامل مهم في زيادة تراكيز الدقائق العالقة وبعض العناصر السامة في الجو. وان حركة المركبات يمكن ان تلعب دوراً مهماً في زيادة تراكيز الدقائق العالقة في الجو نتيجة حركتها التي تؤدي الى تطاير الغبار وكذلك الدقائق المنبعثة من عوادم السيارات، اضافة الى الفعاليات الصناعية خصوصا معامل الطابوق ومحطات توليد الطاقة الكهربائية والتي يمكن ان تؤثر على تراكيز هذه العناصر في تربة نفس المواقع المختارة. كما بينت النتائج ان معظم تراكيز العناصر الثقيلة في تربة المواقع المختارة لم تتجاوز الحدود المسموح بها عدا عنصري الزنك والنيكل خصوصا في منطقتي العامرية والاعلام وهي اعلى من الحدود المسموح بها، ويعود سبب ذلك الى تاثير مطلقات بعض الفعاليات الصناعية وتاثير بعض مطلقات المركبات وغيرها. ان العواصف الترابية والغبار المتطاير بفعل المصادر المختلفة لها تأثيرات واضحة على الصحة وهذه تعتمد على عنصرين هما درجة ومدة التعرض لذرات التراب المحمول في الهواء والتي تكون اشد وضوحا على ساكني المناطق الصحراوية والقروية منها والذين يكونوا أكثر عرضة للإصابة بـ(الرئة الصحراوية)، أما الذين يعيشون في المدن فهم أكثر عرضة للإصابة بنوبات متكررة من حساسية تصيب الجسم عموما والعين والأنف و الصدر خصوصا.


Article
Design and Implementation of Smart Dust Sensing System for Baghdad City
تصميم وتنفيذ نظام تحسس غبار ذكي لمدينة بغداد

Author: Hussien A. Mohammed حسين عبدالرضا محمد
Journal: Journal of Al-Qadisiyah for Computer Science and Mathematics مجلة القادسية لعلوم الحاسوب والرياضيات ISSN: 20740204 / 25213504 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 1 Pages: 80-87 Comp
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The atmosphere in the world and especially in Iraq is yearly exposed to many dust storms that cause dust floated, which negatively affects the health of people, animals and agriculture. In this research, a system is proposed that used sensor to continuously measure the level of dust in the air of Baghdad city 24 hours /7 days a week. Then analyzing these measurements to determine the level of risk impact on people health especially people with respiratory diseases. The proposed system has the ability of sending warning text message expressing the level of potential threat to the people.In order to accelerate the rapid processing, an accurate Arduino Uno microcontroller was used to measure the density of the dust and make the required processing. In addition to, using the Global System for Mobile Communications (GSM) type SIMS900 as SMS sender.The advantages of this system is represented by its ability to alert the people about air pollution in real time, ease of use (where mobile devices are available to most people in Baghdad) and the low cost of sending a message.

يتعرض الغلاف الجوي في العالم، وخاصة العراق، لكثير من العواصف الترابية التي تسبب الغبار ، مما يؤثر سلبا على صحة الناس والحيوانات والزراعة. هذا البحثيقترح نظام يستخدم جهاز الاستشعار لقياس مستوى الغبار في الهواء في مدينة بغداد باستمرار خلال وبعد عواصف الغبار. ثم تحليل هذه القياسات لتحديد مستوى تأثير المخاطر على صحة الناس وخاصة الأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي.النظام المقترح لديه القدرة على إرسال رسالة نصية تحذيرية تبين مستوى التهديد المحتمل.من أجل معالجة سريعة، تم استخدام متحكم اردوينو أونو لقياس كثافة الغبار وإجراء المعالجة المطلوبة، بالإضافة إلى استخدام النظام العالمي للاتصالات المتنقلة نوع SIMS900 لارسال رسائل نصية لمرضى الربو ميزة هذا النظام تمثل قدرته على تنبيه المرضى حول الظروف الجوية في الوقت الحقيقي، وسهولة الاستخدام (حيث تتوفر الأجهزة المحمولة لمعظم الناس في بغداد)، وانخفاض تكلفة إرسال الرسائل .


Article
RECURRENCE OF DUST STORMS AND THEIR ENVIRONMENTAL AND HEALTH EFFECTS IN RAMADI CITY
تكرار العواصف الغبارية وآثارها البيئية والصحية في مدينة الرمادي

Author: Hameed R. Al-janabi حميد رجب عبد الحكيم الجنابي
Journal: IRAQI JOURNAL OF DESERT STUDIES المجلة العراقية لدراسات الصحراء ISSN: pISSN: 19947801 / eISSN: 26649454 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 110-122
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : Dust storms are among the natural phenomena which the climate represents the main factors behind their occurrence . These storms are increasing steadily in Iraq , therefore , the researcher choose to study them depending on library references , field studies as well as climate data used in the weather forecast in Ramadi station for a period of thirty years (1981-2010) which represents a climate circle . The basis hypothesis ( namely the relation between weathering factors and the increase in the recurrence of dust storms in Ramadi city and their environmental and health effects ) has been investigated . The objectives of the study are as follows :1.Determining the causes of the dust storms in Ramadi city and the factors effecting them .2.The geographical distribution of dust storms .3.Determining the negative consequences ( health and environmental ) resulting from the recurrence of dust storms . The scope of the study is restricted to investigating the environmental and health consequence of dust storms Ramadi city in Anbar province only . The quantitive as well as the analytical approaches have been used in presenting the subject of the study . The research has been divided into three basic sections:1.Dust storms and their causes .2.Geographical distribution of dust storms in Ramadi city . 3.Environmental and health consequences of these storms in Ramadi city. The study has come out with a number of conclusions and recommendations .

المستخلص: تعد العواصف الغبارية من الظواهر الطبيعية التي يأتي المناخ في مقدمة العوامل المؤثرة فيها و المسببة . و نظرا لتزايد تكرار هذه الظاهرة في محافظة الانبار جعل الباحث يتخذ هذه الظاهرة موضوعا لهذه الدراسة , معتمدا على المصادر المكتبية والدراسات الميدانية فضلا عن البيانات المناخية المعتمدة في الأنواء الجوية الخاصة بمحطة الرمادي و لمدة ثلاثين سنة ( دورة مناخية ) 1981- 2010 . ثم مناقشة فرضية الأساس و هي ( محاولة إيجاد نوع العلاقة بين عناصر المناخ و زيادة تكرار العواصف الغبارية في مدينة الرمادي و مدى تأثيرها على البيئة و صحة الإنسان . أهداف البحث تتحدد بالكشف عن الآتي : 1.معرفة أسباب حدوث العواصف الغبارية في مدينة الرمادي و العوامل المؤثرة فيها . 2.التوزيع الجغرافي للعواصف الغبارية و العوامل المؤثرة فيها .3.معرفة التأثيرات السلبية ( البيئية و الصحية ) الناتجة عن تكرار العواصف الغبارية . حدود البحث تقتصر على توضيح العواصف الغبارية و آثارها البيئية و الصحية في مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار حصرا .تم استخدام الأسلوب الكمي إلى الجانب التحليلي في طريقة طرح الموضوع. قسم البحث إلى ثلاثة محاور أساسية هي : 1.العواصف الغبارية و أسباب تكوينها .2.التوزيع الجغرافي للعواصف الغبارية في مدينة الرمادي . 3.الآثار البيئية و الصحية للعواصف الغبارية في مدينة الرمادي .خرجت الدراسة بعدد من الاستنتاجات و التوصيات .


Article
العواصف الغبارية وعلاقتها مع درجة الحرارة وسرعة الرياح والرطوبة النسبية في مدينة الحلة

Author: نجلاء محمد هادي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 2 Pages: 1-11
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Depending on the meteorological observations which obtained from the meteorological organization and seismology in Baghdad observation at city of Hilla and during the duration (1981-2015). The relationship between dust storms and some of weather elements such as temperature has been investigated, wind speed, and relative humidity as well as their impacts on occurrence of dust storms. It was found that each of temperature and wind speed have a positive correlation with occurrence of dust storms with positive correlation coefficient (r = 0.3). While the relative humidity has a negative correlation with dust storms and the correlation coefficient has the value (r = -0.29). Additionally it was studied the relationship between the correlation of dust storms and yearly intervals over the period (1981- 2015). It was noted that the occurrence of dust storms has a negative correlation during this duration, on the other hand the highest value of the dust storms was recorded during (1987) .

بالاعتماد على المعلومات الانوائية المأخوذة من دائرة الأرصاد الجوية في محافظة بغداد لمدينة الحلة وفي مدة 30 سنة الممتدة من (1981 – 2015) درست علاقة العواصف الغبارية مع درجة الحرارة وسرعة الرياح والرطوبة النسبية ومدى تأثير هذه العناصر على حدوث تكرار العواصف الغبارية وقد وجد ان درجة الحرارة وسرعة الرياح تتناسب طرديا" مع تكرار العواصف الغبارية والحصول على معامل ارتباط موجب0.3 ) (r =في حين تتناسب تناسبا" عكسيا" مع الرطوبة النسبية والحصول على معامل ارتباط سالب (0.29(r = -. كذلك درست العلاقة البيانية بين تكرار حدوث العواصف الغبارية مع المدة الزمنية السنوية الممتدة(1981- 2015) وقد تبين بان تكرار حدوث العواصف الغبارية يتناقص مع تقدم السنين حيث سجلت اعلى قيمة لحدوث العواصف الغبارية في العام (1986).


Article
Analysis of Dust Storms Using Satellite Imagery and Surface Observation on Iraq
تحليل العواصف الغبارية باستخدام صور الاقمار الاصطناعية والمشاهدات الارضية في العراق

Authors: Hussain Zaydan Ali حسين زيدان علي --- Saad H. Farraj وسعد حلبوص فرج --- Sadeq A. Rashid صادق عطية راشد
Journal: JOURNAL OF MADENAT ALELEM COLLEGE مجلة كلية مدينة العلم الجامعة ISSN: 2073,2295 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 1 Pages: 66-78
Publisher: City College of Science University كلية مدينة العلم الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

In most areas in Iraq, dust storms can be classified by the prevailed broad meteorological conditions. Examining the most common events that occurred in Iraq is important, specially the dust storms which caused by prefrontal and postfrontal winds that primarily occurred in the winter, and dust storms caused by persistent northerlies upon which occurred in summer. The objectives of this paper is concentrated on analyzing the synoptic situation leading up to such event south of Iraq and to conduct a complete case study of the meteorological conditions that led to the dust storm. The case study has been included an analysis of the lower level that will be used to assess the placement and timing of the surface cold front and the associated strong winds which lifted the dust. These analyses will be compared with the satellite imagery.

يمكن تصنيف العواصف الغبارية بواسطة الشروط الانوائية المسببة لها. كما تم دراسة العواصف الغبارية في العراق. العواصف الغبارية في العراق تتولد من الرياح قبل الجبهة وبعد الجبهة التي تحدث بشكل رئيسي في الشتاء والعواصف الغبارية الناشئة من الرياح الشمالية في الصيف. ان الهدف من هذه الدراسة هو تحليل الموقف السايتوبتيكي المؤدي الى العواصف الغبارية في جنوب العراق و دراسة الحالة من حيث الظروف الانوائية التي سببتها. كما ستتضمن الدراسة الحالية تحليل المعلومات الآولية الستوى الاسفل والمستخدمة لتقييم موقع وزمن سطح الجبهة الباردة والرياح القوية المصاحبة التي أدت الى رفع الغبار. سوف تقارن هذه التحاليل مع صور الأقمار الاصطناعية.


Article
The use of remote sensing techniques to study the dust storms struck Iraq and the Arabian Gulf regions
استخدام تقنيات التحسس النائي في دراسة العواصف الغبارية التي تضرب مناطق

Author: Waleed Y.-Al-Ubaide وليد يونس العبيدي
Journal: Tikrit Journal of Pure Science مجلة تكريت للعلوم الصرفة ISSN: 18131662 Year: 2013 Volume: 18 Issue: 4 Pages: 255-267
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The current study have been used remote sensing techniques to detect the dust storms activate along Iraq, the Eastern Syria, and Arab Gulf regions, by using the satellite image obtained from the Aqua and Terra Satellite, named Moderate Resolution Imaging Spectroradiometer (MODIS), and using a pattern of software (Image J 1.38 x), this was done by isolating and determining the boundaries of the areas covered by dust storms with the time, also the daily control pattern of the dust storm was applied to the dust storm that struck Iraq during (6-14 August 2005), which hit a large areas of Iraq , the Arabian Gulf region and the coast of Yemen on the Red Sea, by using this techniques by studying the system of the aerosol distributing over the studded area, it was possible to identify two areas can be counted as a source area of the most dust storms that struck Iraq. The first area is the Trough of Lake Al-Thar Thar, the second area of water bodies in the south-west of Iraq, specifically al Razaza Lake – Hawr al Ham mar. This study conclude that the existence of these two sources area are not sufficient for the emergence of the dust storms, but the presence of these depressions in the areas of flat and loses areas (barren desert) , the presences of a variable climatic (low pressure conditions, wind velocity),decreasing cultivated land southern Mosul city, and the impact of military operations in the last year's, played an important role to increase the number of dust storms that struck Iraq , about (24) dust storm in 2008. And the current study offered the best pattern or style to reduce the impact of these storms and reduce the desertification.

تم في البحث الحالي استخدام معطيات التحسس النائي وما توفره من إمكانات كبيرة للكشف عن العواصف الغبارية النشطة على طول مناطق العراق وشرق سوريا ومناطق الخليج العربي, حيث أمكن الكشف عن طبيعة الرياح واتجاهاتها خلال هبوب العواصف الغبارية وذلك عن طريق مراقبة حركة الغيوم الغبارية المرافقة لها باستخدام المرئيات الفضائية المنتجة بهيئة صور طيفية متوسطة الوضوح (MODIS) Moderate Resolution Imaging Spectroradiometer وبدقة مكانية 1) كم/بكسل) واستخدام نمط من البرمجيات الجاهزة (ImageJ 1.38x), تم تطبيق هذه التقنيات على إحدى العواصف التي ضربت العراق خلال الفتره ( 6-14 أب - أغسطس 2005 ) والتي أثرت على مناطق واسعة من العراق وشرق سوريا والخليج العربي والى سواحل اليمن على البحر الأحمر ، ومن ملاحظة الاختلاف في تقدم جبهة العاصفة الغبارية مع الزمن أمكن تحديد منطقتين يمكن عدها كبؤر ملائمة لتكون العواصف الغبارية ولوجود نوع من الترابط بينهما مسببة تتشكل العاصفة الغبارية الرئيسة ، المنطقة الأولى تتمثل بمنخفض بحيرة الثرثار والتي أظهرت الدراسة الحالية عدها الممسبب الرئيس لمعظم العواصف الغبارية المحلية التي تضرب مناطق واسعة من العراق والبؤرة الثانية تمثلت بمناطق المسطحات المائية في الجنوب الغربي من العراق وبالتحديد منخفض بحيرة الرزازة - هور الحمار.خلصت الدراسة الحالية الى ان وجود هذه المسطحات في مناطق صحراوية جرداء نوعا ما مع وجود الظروف المناخية المتقلبة (نمط أنظمة توزيع وحركة المنخفضات الجوية وسرعة الرياح) فضلا عن النشاط الخاطئ للإنسان من خلال التناقص الحاد في مساحة الأراضي المزروعة جنوب مدينة الموصل وتأثير العمليات العسكرية خلال السنوات الأخيرة لعبت دورا مهما في تزايد أعداد العواصف التي تعرض لها العراق خلال السنوات الاخيرة (24)عاصفة خلال العام 2008, وعلية قدمت الدراسة الحالية نمط أو أسلوب للتقليل من تأثير هذه العواصف.


Article
DUST STORMS AND THEIR ENVIRONMENTAL IMPACTS AT THE NORTHWEST PART OF ARABIAN GULF (A REVIEW)
العواصف الترابية و تأثيراتها البيئية في شمال غرب الخليج العربي (مراجعة عامة)

Authors: Abdul- Mutalib H. Al-Marsoumi عبد المطلب حسون المرسومي --- Maher M.M. Al-Asadi ماهر منديل مهدي الاسدي
Journal: IRAQI JOURNAL OF DESERT STUDIES المجلة العراقية لدراسات الصحراء ISSN: pISSN: 19947801 / eISSN: 26649454 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 43-53
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Aeolian deposits and dust storms have wide geographic distribution in Iraq and northeastern part of Arabian Gulf, this phenomenon get an overtaken interest owing to their environmental impacts on economic activity and human health. Most of aeolian deposits are in the form of dunes. Burchan is the dominant type of sand dunes at Najaf area initiated by the uni-directional northwesterly winds action, nevertheless; dome-shaped and elongated types of dune (Fixed dune) were also reported at Nasiriyia and Samawa. Dust storm phenomena are common in central and southern Iraq and northwest Arabian Gulf. Aeolian deposits are concentrated south of Baghdad, Karbula, Najaf, Nasiriya, Basrah as well as Kuwait. The major source area of dust is Baher el-Najaf sands, and ancient sediments of Dibidbba, Injana, and Rutba Formations cropping out of western Iraq, as well as, alluvial deposit of Tigris and Euphrates Rivers. The mineralogical analysis indicated higher percentage of light minerals in comparison with heavy one. Furthermore, the heavy and light mineral assemblages of the studied sand dunes proved that their materials have been derived from rocks cropping near by, as well as, the Tigris- Euphrates alluvial deposits contribute to the source materials. The mean values for Pb, Cd, Fe, Cu, and Ni heavy metals in dust fall over Thi-Qar governorate are:149, 8, 7569, 72 and 212 ppm respectively. These values indicate that vehicles engines besides agricultural activities form major sources of these metals

المستخلص الرواسب الهوائية و العواصف الترابية من سمات المناطق القاحلة وشبه القاحلة , هذه الظاهرة ذات توزيع جغرافي واسع في شمال شرق الخليج العربي بسبب سيادة المناخ الجاف والتجوية الفيزيائية. نالت هذه الظاهرة اهتمام متزايد بسبب تأثيراتها البيئية على الصحة العامة و النشاط الاقتصادي.تعد الظروف الجوية المؤثر الحقيقي على انبعاث و نقل الغبار التي تهدد النشاط الزراعي و تحول المناطق إلى أراضي بور او أراض ذات إنتاجية قليلة. الرواسب الهوائية تنتشر بشكل كثبان رملية بنوعيها المتحرك بهيئة البرخان (النجف) الناتج من حركة الرياح الشمالية الغربية و الثابت بهيئة ألقببي و الطولي (السماوة و الناصرية). مصدر رواسب الكثبان الرملية هي بحر الرمال في النجف و التكوينات الجيولوجية: الدبدبة و الانجانة و الرطبة و الرواسب الفيضية لدجلة والفرات. العواصف الغبارية ظاهرة مألوفة وسط و جنوب العراق و شمال غرب الخليج العربي. اثبت التحليل المعدني للرواسب الهوائية ان نسبة المعادن الخفيفة يفوق الثقيلة. وان مصدرها مكاشف صخرية قريبة فضلا عن الرواسب الفيضية لدجلة و الفرات. إن معدل تركيز العناصر الثقيلة: الرصاص و الكادميوم و الحديد و النحاس و النيكل في الرواسب الغبارية يبلغ 149 و8 و7569 و72 و121 ج م م على التوالي. هذه التراكيز تعزى إلى حركة المركبات وعوادمها بالإضافة إلى النشاطات الزراعية في محافظة ذي قار.

Listing 1 - 10 of 10
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (10)


Language

English (5)

Arabic (4)


Year
From To Submit

2018 (2)

2017 (1)

2013 (2)

2012 (3)

2011 (1)

More...