research centers


Search results: Found 23

Listing 1 - 10 of 23 << page
of 3
>>
Sort by

Article
European -American relation:21 century a compaction or a partrership
العلاقات الأوروبية- الأمريكية في القرن الحادي والعشرين: تنافس أم مشاركة؟

Loading...
Loading...
Abstract


Article
Secularism in Europe and the issue of religion
العلمانية في اوروبا والمسألة الدينية

Loading...
Loading...
Abstract


Article
Arab Medicine & its influence on Medical Knowledge in Europe
الطب العربي وأثره على المعرفة الطبية في أوربا

Author: Prof.phd. Ahlam Muhsin Hussain أ. م. د. أحلام محسن حسين
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2015 Volume: 3 Issue: 3 Pages: 165-190
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract)This Kind of study has a special importance. Great numbers of Arab Muslims share a lot of their work, their Trans lations & new additions to scientific heritage. They facilitate the indirect way for Europeans to got Greek scientific knowledge. Ibn Sina classified & collected in his book (Law) Galen`s medical publications & he clarified, arranged & make them easy to understand.

(خلاصة البحث) يأخذ هذا النوع من الدراسات أهميته وذلك من خلال مشاركة العرب المسلمين وما قدموه من مؤلفات وترجمات وإضافات جديدة للتراث العلمي وسهلوا الطريق غير المباشر للأوربيين للمعرفة العلمية اليونانية فقام ابن سينا في كتابه (القانون) بتصنيف وجمع مؤلفات جالينوس الطبية ورتبها وهمشها واختصرها وجعلها سهلة الفهم والوضوح. وبذلك يكون العرب قد حفظوا التراث العلمي من الضياع. كما أن الوصف الدقيق لأعضاء الجسم يدل على ممارسة وخبرة في علم التشريح.


Article
European relations and the alliances through the Atlantic Instructor:
العلاقات الأوروبية-الأمريكية والتحالفات عبر الأطلسي

Loading...
Loading...
Abstract

The struggle between the two shores of the Atlantic lies in resorting towards force in the world today. As Europe wants an international multipolar system controlled by the international law and the work of organizations, U.S.A wants to control the international system by setting the rules, preventing any resistance to its domination, and putting itself above international law, which it describes as restrictive to its policy. As The United States feels that it led the Western world to victory in the Cold War, and after it seized the triangle sides of the international power which are: the military, economic, and the technological sides, it has become the only greatest Pole in the international arena. Therefore it is so hard for it to be equivalent with Europe. Europeans lived during the Cold War in safety provided by U.S. nuclear umbrella that assumed their protection without any cost. Also, it helped Europe to renew and develop the means of production. It is important to mention that most of U.S.A's stress was directed to France and Germany, while Britain has saved itself early and allied with the United States. Europe cannot be out of the Atlantic as long as the ruling political coalitions centered on controlling global capitalism, and thus it will continue the trans-Atlantic alliance to guarantee everyone's interests. Now, there is a well- known fact that Europe has no means to compete with the United States and start racing for military superiority, as Europe has accepted the dominant role of the United States, conversely the U.S. has to maintain European interests there. On the other hand, it can be said that whenever the competition and the conflict reached, the interests would be intersected between the actors, as it would lead to the emergence of new polarizations against the dominant force.

تبقى العلاقات بين طرفي الأطلسي المتمثلة في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا الغربية وما نتج عنها من تحالفات عسكرية واقتصادية، هي العلاقات الحاكمة في مسار العلاقات الدولية.وقد شهدت هذه العلاقة أو التحالف، تسيد الولايات المتحدة وتوجيهها لاتجاهات هذا التحالف الذي برز بصورة قوية ومؤثرة بعد الحرب العالمية الثانية في ظل الصراع بين المعسكرين الشرقي والغربي أو ما عرف بمرحلة الحرب الباردة، وخلافا للتوقعات الكثيرة، فان هذا التحالف أخذ مديات أكثر اتساعا واشد عنفا بعد انتهاء الحرب الباردة وبروز الولايات المتحدة الأمريكية قطبا أعظم منفردا في ظل النظام ( العالمي) الجديد، كما وأثرت المتغيرات الجديدة وغياب الاتحاد السوفيتي كقوة عظمى مناهضة، على أداء حلف شمال الأطلسي (الناتو) الذي اتخذ اتجاهات (عدوانية) في مناطق كثيرة من العالم خارج نطاق عمله التقليدي السابق في أوروبا.إن الولايات المتحدة الأمريكية ومن خلال المعطيات الجديدة لاسيما بعد أحداث الحادي عشر من أيلول عام (2001) وحروبها الواسعة في أفغانستان والعراق تسعى الى الإبقاء على سياسية الهيمنة والقطب الواحد مستغلة كل مجالات النفوذ المقاصة وفي المقدمة منها العلاقة المتميزة مع أوروبا الغربية.


Article
The Development of the Inheritance System In Europe
تــطــور نــظــام الإرث فــي أوربــا

Loading...
Loading...
Abstract

The researchers in heritage problems believe that heritage system in different cultures is related to the system of the family as it is the basic unit that forms the society. The development in the family leads to the development of the society. The problem of heritage is one of the oldest problems. Religions and laws paid good attention to this problem

يعتقد الكثير من الباحثين في قضايا الميراث، أن الحديث عن نظام الإرث في الحضارات السابقة للحضارة الإسلامية، أو اللاحقة لها، هو من باب القياس مع الفارق، ونرى انه اعتقاد مجانب للصواب، فتنظيم الميراث مرتبط أساسا بنظام الأسرة، التي هي الوحدة المركزية للمجتمع يتطور بتطورها


Article
The Stance of the Spanish Government Towards Rome-Berlin Axis in the Second World War
موقف الحكومة الاسبانية من محـــور روما- برلين

Author: Instr.Dr.furqan faisal al-Ghanimi م.د فرقان فيصل جدعان الغانمي
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2011 Volume: 4 Issue: 2 Pages: 28-51
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

In conclusion ,Franco's allies had failed and his regime became without any assistance from the victorius alliance of that war. Spain consquentally was abandoned from the united nations because of his attitude. The most important thing was that Spain was still outside the war and was saved from the problem and its bad results in ecconomy and other things , while Franco still ruled Spain until 1975

يتناول البحث موقف حكومة الجنرال فرانكو الفاشية من المحور منذ بداية الحرب حتى سقوط فرنسا ووصول قوات المحور الى الحدود الاسبانية واستكمالا لهذا الموقف نتابع سياسة الجنرال فرانكو والتغيرات التي اصابتها بعد الهجوم على الاتحاد السوفيتي عام 1941 الذي يمثل العدو الاكبر لحكومة الجنرال فرانكو الذي كان يسعى كما سعى حليفيه هتلر وموسوليني( Benite Mussolini) الى محاربة الشيوعية من خلال توقيعه على ميثاق معاداة الشيوعية.


Article
The Attitude of Sweden towards the Second World war in Europe
موقف السويد من الحرب العالمية الثانية في أوربا 1939-1945

Loading...
Loading...
Abstract

The study tried to follow Sweden's World War II 1939-1945. It became clear through research that Sweden has pursued since the beginning of the nineteenth century policy of neutrality about the many international events, when there were World War II wanted to maintain its policy of those and stay away from the war, but became vulnerable to pressure countries Allies seek to prevent the export of iron ore to Germany and the recent attempts to maintain exports of Sweden, and led to the extension of hostilities to the Scandinavian countries, have resulted in victories, which made the German forces in Norway and Denmark to force Sweden to sign an agreement with Germany of July 8, 1940 called The Transit Agreement which allowed the transit of persons and goods through the territory of German and Swedis

حاولت الدراسة متابعة موقف السويد من الحرب العالمية الثانية 1939-1945, اذ انتهجت السويد منذ بداية القرن التاسع عشر سياسة محايدة إزاء العديد من الإحداث الدولية.وعندما حدثت الحرب العالمية الثانية أرادت الحفاظ على سياستها تلك والابتعاد عن الحرب لكنها أصبحت عرضة لضغوط دول الحلفاء الساعية لمنعها من تصدير الحديد الخام الى المانيا ومحاولات الأخيرة الحفاظ على صادراتها منه ,مما أسهم في امتداد العمليات الحربية الى الدول الاسكندينافية المجاورة للسويد, وقد أدت الانتصارات التي حققتها القوات الألمانية في تلك العمليات العسكرية الى إرغام السويد على توقيع اتفاقية مع ألمانيا في الثامن من تموز 1940 سميت اتفاقية العبور سمحت بموجبها عبور الأشخاص والسلع الألمانية عبر الأراضي السويدية.


Article
The United States of America position from the German foreign affair policy 1938-1939 (The Europian crisis )
موقف الولايات المتحدة الامريكية من السياسة الخارجية الالمانية 1938- 1939 ( الازمات الاوربية )

Loading...
Loading...
Abstract

موقف الولايات المتحدة من السياسة الخارجية الألمانية 1938-1939 (الازمات الأوربية )والذي تمثل بضم النمسا وتشيكوسلوفاكية وبولندة شكل أسباب مباشرة للحرب العالمية الثانية . أن هذا الموقف تجاه السياسة الألمانية كان جزءا من كونها قوة عالمية ظهرت بعد الحرب العالمية الأولى ولا يمكنها الامتناع عن الإسهام في الشؤؤن الأوربية في عالم تشابكت فيه المصالح والاهتمامات . ومن الطبيعي ان تكون لها مواقف من التطورات الأوربية, لاسيما بعد وضوح أهداف هتلر الرامية إلى التوسع في تلك القارة .


Article
European Security Developments
تطـورات الأمـن الأوروبـي

Author: Waleed Mahmood Ahmed وليد محمود احمد
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2013 Issue: 30 Pages: 189-220
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The concept of European security witnessed variables mission that began since the Westphalia, which established a new concept in international relations was based on the sovereignty of States, and founded the balance of power, and played the European countries a key role in international security, when Europe was controlled by the balance of world powers until the outbreak of World War II, but global balance of power after the war moved from the European continent to the outside, and even became a European security, however, the two Soviet and American cold War period, and then took another twist on the European Security after the Cold War, representing the transition from the world when he was European security means security of international to the continental European security is no longer refers to international security, the concept of the sovereignty of States, founded by the Conference of Westphalia "thing" of the past. There is a paradox in European thought on this issue, after the First World War began to Europe is looking to get rid of its recent past based on the glorification of force and arms, but after the American hegemony, seems more nostalgic to look for defensive capabilities confirming their presence in the vision of twenty-first century.

شهد مفهوم الأمن الأوروبي متغيرات مهمة بدأت منذ مؤتمر ويستفاليا، الذي أسس لمفهوم جديد في العلاقات الدولية استند على سيادة الدول، وأسس لتوازن القوى، ولعبت الدول الأوروبية دورا أساسيا في الأمن الدولي عندما كانت أوروبا تتحكم بميزان القوى العالمية حتى اندلاع الحرب العالمية الثانية، غير أن ميزان القوى العالمية بعد هذه الحرب انتقل من القارة الأوروبية إلى خارجها، بل وأصبح الأمن الأوروبي بيد القوتين السوفييتية والأمريكية في فترة الحرب الباردة، ثم حدث تطور آخر على الأمن الأوروبي، بعد الحرب الباردة، تمثل بالانتقال من العالمية- حين كان الأمن الأوروبي يعني الأمن الدولي- إلى القارية، فلم يعد الأمن الأوروبي يشير إلى الأمن الدولي، وأصبح مفهوم سيادة الدول الذي أسسه مؤتمر ويستفاليا شيئا من الماضي. ثمة مفارقة في الفكر الأوروبي المتعلق بهذه المسالة، فبعد الحرب العالمية الأولى راحت أوروبا تبحث في التخلص من ماضيها القريب المستند على تمجيد القوة والسلاح، غير أنها وبعد الهيمنة الأمريكية، بدت أكثر حنينا للبحث عن قدرات دفاعية تؤكد فيـها وجـودها فـي أفق القرن الحادي والعشرين.


Article
North Atlantic Treaty Organization between 1991-2010
منظمة حلف شمال الأطلسي بين عامي 1991-2010

Authors: Naktal Abdulhdi Abdulkreem نكتل عبد الهادي عبد الكريم --- North Atlantic Treaty Organization between 1991-2018 مهدي صالح مرعي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2019 Volume: 13 Issue: 41 Pages: 221-245
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

North Atlantic Treaty Organization (NATO) has united Western Europe and maintained its security for more than 40 years, contributing to the end of the Cold War, the dissolve of the Warsaw pact and even the collapse of the Soviet Union. This collapse was followed by rapid shifts within the alliance as a result of the loss of the main reason for which the alliance was found, and the escalation of demands to dissolve the alliance because there is no longer need for its existence.The greatest evolution of the NATO after the Cold War at the strategic level was the transformation of the Alliance from a rigid (static) defense force to an aggressive force carrying out military campaigns outside the borders of Europe. The alliance deployed military forces in vast areas far from the alliance's operations sectors before the Cold War. Thus, the NATO changed its main mission and expanded outside Europe to cross the geographical boundaries within which it operated.NATO's expansion and its involvement in military operations all over the world have weighed on the budgets of both the United States and Europe, although European countries contribute only a fraction of the budget. The failure of European countries to share the burden could affect the Alliance's future as a political and military force.The research highlights NATO's future and its role in the light of the new strategic concept and the clear disagreement between the United States and Europe over post-Cold War burden-sharing. The research was divided into an introduction, three sections and a conclusion. The first section dealt with the impact of The future of the NATO under the America- European disputes .While the second section discussed the impact of economic factors on the future of the alliance, and finally the third section highlighted the extent the of success of the new strategic concept of the alliance

تعد منظمة حلف شمال الأطلسي (North Atlantic Treaty Organization) (NATO) منظمة عسكرية تعمل على توحيد غرب أوربا والحفاظ على امنها لأكثر من (40) عاماً، اذ تسهم في نهاية الحرب الباردة وانحلال حلف وارشو وحتى في انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991، وأعقب ذلك الانهيار تحولات سريعة داخل الحلف نتيجة لفقدان السبب الرئيس الذي وجد من اجله الحلف، وتصاعدات المطالبات بحل الحلف لانتفاء الحاجة من وجوده.ان أعظم تطور شهده الحلف بعد الحرب الباردة على مستوى الاستراتيجية هو تحول الحلف من قوة الدفاع الثابت (الجامد- الساكن) الى قوة تعرضية تنفذ حملات عسكرية خارج حدود أوربا. اذ قام الحلف بنشر قوات عسكرية في مناطق مترامية وبعيدة عن قواطع عمليات الحلف قبل الحرب الباردة، وهكذا قام الحلف بتغيير مهمته الاساسية والتوسع خارج أوربا ليعبر الحدود الجغرافية التي كان يعمل بداخلها.ادى توسع حلف شمال الأطلسي وتدخله في عمليات عسكرية في مختلف ارجاء العالم الى اثقال كاهل ميزانية الولايات المتحدة الأمريكية وأوربا على حد سواء، بالرغم من ان دول أوربا لا تساهم في الميزانية الا بنزر يسير. ان عدم تحمل دول أوربا تقاسم الاعباء قد يؤدي الى التأثير على مستقبل الحلف كقوة سياسية وعسكرية.يسلط البحث الضوء على مستقبل الحلف ودوره في ضوء المفهوم الاستراتيجي الجديد للحلف والخلاف الواضح بين الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوربا حول تقاسم الاعباء والنفقات بعد الحرب الباردة. تم تقسيم البحث الى مقدمة وثلاث مباحث وخاتمة. تناول المبحث الاول، مستقبل حلف شمال الأطلسي في ظل الخلافات الاوربية- الأمريكية بينما جاء المبحث الثاني ليناقش تأثير العوامل الاقتصادية عل مستقبل الحلف، وأخيرا سلط المبحث الثالث الضوء على مدى نجاح المفهوم الاستراتيجي الجديد للحلف.

Listing 1 - 10 of 23 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (23)


Language

Arabic (18)

Arabic and English (4)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (2)

2017 (2)

2015 (2)

2014 (1)

More...