research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
Fetal anomalies in prolonged gestation in Awassi ewe: A case report
التشوهات الجنينية لحالة الحمل الطويل في نعجة عواسية: تقرير حالة

Loading...
Loading...
Abstract

This report was described the observation of five types of congenital anomalies with a Hydramnios Syndrome in prolonged gestational (6 months) three years old awassi ewe bearing an abnormal fetus for first time, ultrasonography revealed signs of pregnancy with numerous small cotyledon, high amount of bright turbid fluid (Hyper-genic), with no signs of heart beat and small abnormal ribs. Vaginal examination indicated that complete closure cervix with pale mucous membrane.

يصف هذا التقرير حالة جنين يشكو من خمسة انواع من التشوهات الخلقية مع موه غشاء الامنيون في نعجة من النوع العواسي عمرها ثلاث سنوات كانت تعاني من طول فترة الحمل (ستة شهور)، الفحص بجهاز السونار اثبت وجود حالة الحمل عدد من اللحيمات الرحمية صغيرة الحجم، كمية كبيرة من السوائل، عدم وضوح او وجود لدقات القلب، اعداد من الاضلاع صغيرة الحجم متشوهة. عند فحص المهبل كان عنق الرحم مغلق تماما مع شحوب الاغشية الطلائية.

Keywords

Fetal --- Anomalies --- Hydropsy --- Gestation --- Awassi


Article
The effect of L-carnitine administered to pregnant mice on reproductive performance of female offsprings
تأثير مادة أل-كارنيتين على الكفاءة التناسلية لذرية الأناث في الفئران

Author: Nisreen Khazaal Flayyih
Journal: Journal Of Wassit For Science & Medicine مجلة واسط للعلوم والطب ISSN: 58161992 Year: 2015 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 97-104
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractCarnitine was detected at the beginning of the previous. In the last 30 years, interest in the metabolism and functions of carnitine has steadily increased. Carnitine plays an essential role in fatty acid metabolism by facilitating the transport of long-chain free fatty acids into the mitochondrial matrix, making them available for β-oxidation, which is the most efficient metabolic pathway for energy production.The present study was performed to determine the effects of L-carnitine administered to pregnant mice on some parameters of reproductive performance for their female offspring.Sixty healthy female mice (age: 6 weeks) were used in this study, and divided into two equal groups including control group (mothers administered distilled water during gestation period) and treated group (mothers administered 1 mg/Kg L-carnitine during gestation period). Blood samples were taken from their female offspring for assessment of serum hormones (FSH, LH and E2). Also, weight of reproductive system for female offspring was recorded, and then histological sections were prepared for the uterus and ovary to measure the diameters uterine gland and ovary, in addition to measure endometrial thickness.Significant elevation (P<0.01) was observed in the levels of serum gonadotropins (FSH and LH) and E2 for the treated group as compared to the control group. Weight of female reproductive system for the treated group was highly significant increased (P<0.01) as compared to the control group. Also, significant increment (P<0.05) was noticed in the thickness of endometrium for the treated as compared to the control group. Similarly, diameters of ovary and uterine glands for treated group were increased significantly (P<0.05) when compared to the control group.Conclusion: Administration low doses of L-carnitine to pregnant mice have positive effects on reproductive performance of their female offspring. Further studies are recommended to investigate effects of L-carnitine to pregnant mice on oogenesis for their female offspring.

اكتشف ال-كارنيتين في بداية القرن الماضي .في السنوات الثلاثين الاخيرة زاد الاهتمام في ايض ووظيفة ال-كارنيتين . يلعب ال-كارنيتين دورا رئيسيا في ايض الحوامض الدهنية بواسطة تسهيل نقل السلاسل الحرة الطويلة للحامض الدهني الى بيوت المايتوكوندريا لجعلها متوفرة لاكسدة بيتا,الذي يكون غالبا ممر فعال ايضيا لانتاج الطاقة .الغرض:انجزت تلك الدراسة لتحديد تاثير اعطاء ال-كارنيتين للاناث الحوامل على بعض الصفات التكاثرية لذرية الاناث. طريقة العمل: استخدمت ستون انثى فار بعمر ستة اسابيع قسمت الى مجموعتين متساويتين تتضمن مجموعة السيطرة (جرعت الامهات بالماء المقطر اثناء فترة الحمل )ومجموعة المعالجة (جرعت الامهات 1ملغم/كغم من ال-كارنيتين اثناء فترة الحمل). اخذت نماذج من الدم من الاجيال الاناث لتحديد الهرمونات(الهرمون المحفز للحويصلة والهرمون اللوتيني والهرمون المثير للدورة النزوية)كماوزنت الاعضاء التكاثرية للاجيال الاناث ، تم تحضير المقاطع النسيجية للرحم والمبيض لقياس فطر المبيض والغدد الرحمية بالاضافة الى قياس بطانة الرحم .النتائج :اظهرت نتائج هذه الدراسة زيادة معنوية عالية بمستوى (الهرمون المحفز للحويصلة والهرمون اللوتيني والهرمون المثير للدورة النزوية) ووزن الاعضاء التكاثرية لمجموعة الاختبارمقارنة بمجموعة السيطرة كذلك لوحضت زيادة معنوية في سمك طبقة بطانة الرحم بالاضافة الى قطر المبيض , الغدد الرحمية لكلا مجموعتي الاختبارمقارنة بمجموعة السيطرة. الاستنتاج:ان التجريع بالجرعة المنخفضة لمادة ال-كارنيتين1ملغم/كغم تمتلك تاثير ايجابي على الكفاءة التكاثرية للاجيال الاناث .توصي الدراسات لبحث تاثير ال-كارنيتين على تكوين البيوض للاجيال الاناث .المفتاح: ال-كارنيتين,فار,انثى,حمل,اجيال


Article
Evaluation of Unexplained Elevated Maternal Serum Alpha-Fetoprotein between 16-18 Weeks’ Gestation and It’s Relation with Pregnancy Outcome
تقييم ارتفاع بروتين الجنين (ألفا- فيتو بروتين) غير معروف السبب في مصل دم النساء الحوامل بين 16-18 اسبوع وعلاقته بنتائج الحمل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Background: Maternal serum screening is one of several possible first steps in identifying women whose fetuses are at increased risk for a disorder amenable to antenatal detection. The first test utilized widely was the measurement in maternal serum assay of a fetal–specific protein termed Alpha- fetoprotein (AFP).Objective: To determine whether pregnant women with unexplained elevated maternal serum alpha-fetoprotein levels are at increased risk for adverse perinatal outcome.Designs: A prospective follow up (cohort) study. Setting: The study was carried out in the Department of Obstetrics and Gynecology in Al–Yarmouk teaching Hospital, for the period from June 2002 to November 2003. Patients & Methods: A total of 348 pregnant women of 16-18 weeks of gestation were chosen to participate in this study. A detailed history was taken concentrating on the presence of risk factors for having congenital abnormal baby or poor pregnancy outcome. All the women were offered maternal serum alpha-fetoprotein testing with simultaneous ultrasonography and follow up of them done with observation of their pregnancy outcome.Results: Eighteen of women had increased MSAFP level (2.0 MOM), five cases discovered to have congenital abnormalities, one case was lost from them and the remaining twelve of these women were regarded as unexplained elevated MSAFP. Follow up was done. Eight of them had adverse perinatal outcome and four cases had normal outcome.330 cases were found to have normal MSAFP levels, 61 cases were excluded from the follow up for variable causes, 89 cases were lost and the remaining 180 cases were completed the follow up. 40 of them had adverse pregnancy outcome and 140 cases had normal outcome.Conclusions: It is concluded that women with elevated serum level of AFP in the second trimester with no apparent cause might have adverse outcome for their pregnancy like preterm labor, PROM, PIH, IUGR, and spontaneous abortion.

الملخص:المقدمة: ان الفحص الغربالي هو أحد الخطوات الأولى المحتملة في تعيين النساء اللاتي أجنتهن اكثر عرضة لأي اضطراب مذعن للأكتشاف قبل الولادة. إن أول فحص أستخدم بنطاق واسع كان قياس المصل الامومي الاختباري لبروتين جنيني يدعى (ألفا-فيتو بروتين).هدف الدراسة: كان غرضنا تحديد فيما اذا كانت النساء الحوامل اللاتي لديهن ارتفاع في مستوى الفا-فيتو بروتين بدون سبب واضح هن اكثر عرضة لنتيجة او حصيلة غير ملائمة قرب الولادة.تصميم الدراسة: دراسة مستقبلية تتبعية جماعية.مكان الدراسة: أجريت هذه الدراسة في قسم النسائية والتوليد في مستشفى اليرموك التعليمي خلال الفترة من حزيران 2002 الى تشرين الثاني 2003.طريقة العمل: تم إختيار 348 إمرأة حامل مابين 16-18 إسبوع من عمر الحمل للمشاركة في هذه الدراسة. وقد تم تجميع العينة من قسم رعاية الحوامل والإستشارية في قسم النسائية والتوليد في مستشفى اليرموك التعليمي بالإضافة الى الاحالات من العيادات الخاصة ومراكز رعاية الحوامل. تم أخذ تأريخ مفصل منهن مع التركيز على وجود عوامل خطورة لأن يكون لديهن طفل غيرطبيعي أو حصيلة حمل ضئيلة. كل النساء عرض عليهن فحص مستوى البروتين الجنيني (ألفا-فيتو بروتين) في المصل متزامناً مع فحص بالأمواج فوق الصوتية. وقد جرت متابعتهن مع ملاحظة حصيلة الحمل.النتــائــــج: من مجموع 348 إمرأة وجد إن 18 إمرأة لديهن ارتفاع في مستوى (ألفا-فيتو بروتين) بزيادة ( أكثر أو يساوي ضعفي الوسيط). خمسة من هؤلاء النساء وجد أن لديهن حمل لأجنة مشوهة، امرأة واحدة فقدت بعد ظهور نتيجة الأختبار اما الاثني عشر الباقيات اعتبرن كحالات ارتفاع مستوى الفا-فيتو بروتين غير معروف السبب وقد تمت متابعتهن طوال فترة الحمل لحين الولادة.حصلت نتائج غير ملائمة أو معاكسة قرب الولادة لدى ثمانية نساء وحدوث نتائج طبيعية للحمل لدى اربعة نساء.330 امرأة وجد أن مستوى (الفا-فيتوبروتين) لديهن طبيعي، 61 امرأة تم إستثنائهن من المتابعة لعدة اسباب، 89 إمرأة فقدن من المتابعة. 40 إمرأة حصل لديهن نتائج غير ملائمة قرب الولادة بينما 140 إمرأة كان لديهن نتائج طبيعية.الإستنتاج: في دراستنا وجدنا ان النساء الحوامل اللاتي لديهن ارتفاع في مستوى الفا-فيتو بروتين في مصولهن في الثلث الثاني من الحمل وبدون سبب ظاهر قد يحدث لديهن نتائج معاكسة أوغير ملائمة لحملهن مثل(الولادة المسبقة وإنبثاق أغشية الطفل قبل موعدالولادة وارتفاع ضغط الدم و قصور النمو داخل الرحم و إنفصال المشيمة والإسقاط التلقائي.....الخ). لذلك يوصى بأخذ الارتفاع المجهول بنظر الإعتبار وتكثيف المتابعة خلال فترة الحمل لتلافي الحالات القابلة للعلاج.


Article
Assessment of gestational age in goats by Real-Time Ultrasound measuring the fetal crown rump length, and bi-parietal diameter
تقدير مدة حمل الماعز باستعمال تقنية الموجات فوت الصوتية لقياس الطول التاجي وقطر العظم الجداري المزدوج للجنين

Author: Yaseen Mahmood Rasheed ياسين محمود رشيد
Journal: The Iraqi Journal of Veterinary Medicine المجلة الطبية البيطرية العراقية ISSN: 16095693 Year: 2017 Volume: 41 Issue: 2 Pages: 106-112
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present study was to specify the relationship of gestational period with measurement of Crown-Rump length and Bi-parietal diameter via trans-abdominal ultrasonography in goats. This study was conducted in the Faculty of Veterinary Medicine in Diyala University. The study was carried out on twelve multiparous does, their ages were between 2-5 years. Does were synchronized for estrus with PGF2α (Estrumate) at 11 days apart and naturally served to obtain pregnancy (estrus day=day 0), and subsequently Ultrasonic scanned. Weekly ultrasonographic examinations were performed using 3.5-5MHz sector transducer, from week (5-10) and (6-14) of pregnancy for measuring the Crown-Rump length and Bi-parietal diameter, respectively. The results clearly demonstrated that the relationship between gestational age and Crown-Rump length or Bi-parietal diameter were highly significant (P<0.01). The Crown-Rump length was strongly positively correlated with gestational age (R2=0.99) followed by the Bi-parietal diameter (R2=0.95). In conclusion, the gestational age of goats can be accurately estimated by trans-abdominal ultrasonography measuring of fetal Crown-Rump length and Bi-parietal diameter during first and second trimester of pregnancy.

هدفت الدراسةُ الحالية إلى تقدير مدة الحمل في الماعز بقياس بعض أجزاء الجنين وشملت هذة الأجزاء الطول التاجي وقطر العظم الجداري المزدوج باستعمال تقنية الموجات فوت الصوتية عن طريق الفحص عبر البطن مع مجس منحني ذو تردد 3.5 -5 ميغاهرتز. أجريت الدراسة في كلية الطب البيطري، جامعة ديالى، وشملت الدراسة على اثني عشرة معزة متعددة الولادات تراوحت أعمارهن بين 2-5 سنوات. حقنت جميع حيوانات الدراسة بهرمون البروستوكلاندين ف 2 الفا (الاستروميت) وبفاصل 11 يوم بين الجرعتين، لتوحيد الشبق وتحديد مدة الحمل، حيث اعتبر يوم التسفيد هو يوم الصفر. أجري الفحص بالموجات فوت الصوتية أسبوعياً بدءاً من الاسبوع (5-10) ومن الاسبوع (6-14)، لقياس الطول التاجي وقٌطر العظم الجداري المزدوج، على التوالي. أظهرت النتائج وبوضوح وجود فارق أحصائي عالٍ عند (P<0.01) بين فترة الحمل وكلاً من الطول التاجي وقطرالعظم الجداري المزدوج. كما بينت نتائج الدراسة الحالية وجود أرتباط موجب عالٍ ولكلا القياسين مع فترة الحمل حيث بلغ (0.99) و (0.95) لكلاً من الطول التاجي وقطر العظم الجداري المزدوج، على التوالي. أستنتج من هذه الدراسة الحالية أنه من الممكن تحديد فترة الحمل في الماعز وبدقة عالية عن طريق الفحص عبر البطن باستعمال الموجات فوت الصوتية عند قياس الطول التاجي وقطر العظم الجداري المزدوج خلال الثلث الاول والثاني للحمل.


Article
Expression of bone morphogenetic protein7 in developing rat tooth

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Bone morphogenetic proteins (BMPs) are secretory signal moleculeswhich have a variety of regulatory functions during morphogenesis and celldifferentiation. Teeth are typical examples of vertebrate organs in whichdevelopment is controlled by sequential and reciprocal signaling between theepithelium and mesenchyme. In addition, tooth development is characterized byformation of mineralized tissues, dentin and cementum as well as epitheliallyderived enamel. BMp 7 plays a role with other signaling molecules in toothdevelopment.Aim of the study: To perform immune-histochemical analysis of the expression ofBMP7starting from initiation of tooth development to completion of crownmorphogenesis when dentine and enamel matrices are being deposited in ratincisor tooth Materials and Methods: Sixteen rat embryos were obtained frompregnant rats in gestation periods 16th,17th,18th,20th intrauterine life and eightneonatal one day and 3 day old rat were included in this study . Each periodinvolved 4 embryos or neonatal rats. Premaxilla ( containing incisor teeth) wasdissected and fixed in 10% buffered formalin and embedded in paraffin. Blocksections (4 μm thickness) for Immunohistochemical localization of BMP7.Results: Positive expression of BMP7 was recorded in ectoderm derived cells only, indeveloping tooth germ include oral epithelia, dental lamina and inner enamelepithelia in gestation period 16th,17thand 18thintrauterin life of rat embryo. Thenthe expression was illustrated in specialized cell of dental papilla the odontoblastand the developing dentin matrix .Ameloblast cell expressed too BMP7 in itsformative and maturative stages.Conclusion: Bone morphogenetic protein 7 may play key roles in mediatinginduction, differentiation events during tooth development.


Article
Ultrasonic estimation of gestation age in goats via placentomes diameter
استعمال الموجات فوت الصوتية في تقدير الحمل في المعزعن طريق قياس قطر الفلقات الرحمية

Author: Yaseen Mahmood Rasheed ياسين محمود رشيد
Journal: The Iraqi Journal of Veterinary Medicine المجلة الطبية البيطرية العراقية ISSN: 16095693 Year: 2016 Volume: 40 Issue: 2 Pages: 100-106
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present study is to establish the relationship between gestational age and placentome measurement via real-time ultrasound. This study is conducted in the college of Veterinary Medicine at Diyala University. Seventeen multiparous does were synchronized for estrus and naturally served to obtain pregnancy and subsequently scanned using both transducers. Ultrasonic (U.S) examination was performed transabdominally (TA) with sector-probe (5MHz) and transrectally (TR) with linear-probe (7.5MHz), in 10 day interval done started from day 35-135 post mating. The placentome was observed for the first time on day 35 by using TR ultrasonic examination (7.5MHz) linear transducer, as echogenic densities on the surface of endometrium. The results showed a significant increased (P≤0.05) in placentomes growth with gestation age. The placentome diameter (PD) reached maximized size around days 126 (39.6±2.37mm). Also, the results indicated significant difference between placentome diameter (PD) size in single and twin-pregnant does at (P≤0.05). The average of PD size in the single and twin-pregnant does was, respectively, 7.5±0.41mm and 9.2±0.74 mm at the day 35 and 45 of gestation. The maximal size of PD was 39.2±2.50mm in singleton-bearing does during 116-125 day and 41.0±2.19 mm in twin-bearing does during 126-135 day of gestation. In conclusion, the determination of gestation age according to placentome measurement was not reliable after day 90. Also, the use of 7.5 MHz linear array transducer for TR examination was found to be efficient, for early recognition of placentomes starting point from 35 days of gestation, as well as, the larger placentomes are expected in twins-bearing does.

هدفت الدراسة الحالية إلى تقدير مدة الحمل بقياس قطر الفلقة الرحمية عند مراحل الحمل المختلفة في المعز باستعمال الموجات فوت الصوتية مع مجس منحني ذو تردد 5 ميغاهرتز ومجس خطي (مستقيمي) ذو تردد 7.5 ميغاهرتز. أجريت الدراسة في كلية الطب البيطري-جامعة ديالى، استعملت 17 معزة محلية متعددة الولادات. اِحداث توحيد للشبق لحيوانات التجربة لتثبيت بَدء الحمل واعتبر يوم الشبق هو يوم الصفر. أجري الفحص في مدّة 30-140 يومً من الحمل وبفاصل عشرة أيام بين فحصين متتابعين. أظهرت النتائج إمكانية رؤية الفلقات الرحمية عند المدة 35 يوم من الحمل باستعمال المجس المستقيمي (7.5 ميغاهرتز) عبر المستقيم. ولوحظ من الدراسة الحالية أن هناك فرقاً احصائياً عند ((P≤0.05 بين نمو الفلقات وتطورها ومدة الحمل، حيث بلغ قطر الفلقات الرحمية خلال الفترة 126 يوم 39±2.37 ملم وهي تعد الزيادة القصوى لتطور الفلقة في الحجم. كما بينت النتائج وجود فارق إحصائي في حجم الفلقات الرحمية عند ((P≤0.05 بين الحمل المفرد والحمل المتعدد، وكان قطر الفلقة عند المدة 35-45 يوم في الحمل المفرد والمتعدد 7.5±0.41 ملم و9.2 ±0.74 ملم، على التوالي. وبلغ الحد الاقصى لنمو الفلقات في الحمل المفرد في المدة 116-125 يوماً وكان 39.2 ±2.50 ملم، وفي الحمل المتعدد في المدة 126-135 يوم وكان 41.0±2.19 ملم. يستنتج من الدراسة، إمكانية تحديد مدة الحمل اعتماداً على قياس قطر الفلقة الرحمية لغاية نهاية الشهر الثالث للحمل بدءا من اليوم 35 من الحمل باستعمال مجس خطي (7.5 ميغاهرتز)، فضلاً عن أنه بعد المدة 90 يوم من الحمل لا يمكن الاعتماد على قياس قطر الفلقات الرحمية في تحديد مدة الحمل، كما أنه من الممكن تمييز الفلقات في المدة المبكرة للحمل، فضلاً عن أن الفلقات الرحمية الاكبر حجما تكون مصاحبه للحمل المتعدد في المعز.


Article
Some hematological and blood biochemical attributes of Iraqi riverine buffaloes (Bubalus bubalis) around calving and postpartum periods
بعض المعايير الدمية والكيموحيوية لإناث الجاموس العراقي النهري (Bubalus bubalis) خلال فترة الولادة وما بعدها

Author: T. A. Abdulkareem طلال انور عبد الكريم
Journal: Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences مجلة الانبار للعلوم البيطرية ISSN: 19996527 Year: 2013 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 143-150
Publisher: University of Fallujah جامعة الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to demonstrate some hematological and blood biochemical profile of Iraqi riverine buffaloes (Bubalus bubalis) around calving and two months postpartum (PP) period. Ten out of 22 adult buffaloes of 4.60.97 years old were used in this study. Blood samples was collected from each buffalo around calving and 15 days interval during two months PP. The PCV and Hb as hematological parameters and AST, ALT, ALP activities, glucose, cholesterol, total protein, albumin and globulin concentrations, as well as albumin to globulin ratio as biochemical characteristics were determined. The Hb and PCV did not differ significantly at calving and PP period. Although of non-significance, AST and ALT were numerically higher at days 45 and 60 PP as compared with other periods . ALP activity was numerically lower (85.88 ± 9.23 unit/ L) at day 60 PP. Simultaneously, plasma glucose concentration was numerically lower (73.91 ± 1.51 mg/dl) at day 15 PP in comparison with other periods. Plasma total protein and protein fractions did not differ significantly among periods studied. In conclusion, nutritional deficiencies and metabolic disorders at calving and PP periods in riverine buffaloes can be detected by monitoring blood alterations.

أجريت هذه الدراسة بهدف بيان بعض القيم الدمية والكيموحيوية لإناث الجاموس النهري العراقي (Bubalus bubalis) خلال فترة الولادة وشهرين ما بعد الولادة. تم اختيار عشرة إناث حوامل بمعدل عمر 4.6±0.97 سنة من مجموع 22 أنثى. تم جمع عينات الدم من كل حيوان خلال الأيام القريبة من موعد الولادة وكذلك كل 15 يوم ولمدة شهرين ما بعد الولادة. تم تقدير بعض المعايير الدمية (حجم كريات الدم الحمراء المرصوصة، PCV وتركيز الهيموغلوبين، Hb) والكيموحيوية (فعالية أنزيمات AST وALT وALP وتراكيز الكلوكوز والكولسترول والبروتين الكلي والألبومين والكلوبيولينات إضافة إلى نسبة الالبومين إلى الكلوبيولينات) لإناث الجاموس قيد الدراسة. لم تختلف قيم كل من PCV وHb معنوياً لجميع الإناث خلال فترة الولادة وما بعدها. على الرغم من عدم وجود فروق معنوية في فعالية أنزيمي AST وALT خلال فترة الولادة وما بعدها إلا ان هنالك زيادة حسابية في فعاليتهما خلال فترة 45 و60 بعد الولادة. من ناحية أخرى، انخفضت فعالية إنزيم ALP حسابياً عند اليوم 60 بعد الولادة (85.88±9.23 وحدة/ لتر) مقارنةً ببقية الأيام قيد الدراسة. وفي الوقت نفسه، انخفض تركيز الكلوكوز حسابياً لدى إناث الجاموس عند اليوم 15 بعد الولادة (73.91±1.15 ملغم/ ديسيلتر) مقارنةً ببقية الأيام. لم يختلف تركيز كل من البروتين الكلي وأنواع البروتين الأخرى معنوياً بين الأيام التي شملتها الدراسة. يمكن الاستنتاج بان النقص الغذائي والأمراض الايضية التي تتعرض لها إناث الجاموس النهري العراقي خلال فترتي الولادة وما بعدها يمكن التنبؤ بها من خلال مراقبة التغيرات التي تحدث لمعايير الدم المختلفة


Article
A comparison of gravid uterine parameters of local breed ewes between single and twin pregnancies in different gestational stages
مقارنة بعض معايير الارحام الحوامل في النعاج المحلية في حالتي الجنين المفرد والتوائم

Author: Hella J. Al-Fatlawy حلا جواد الفتلاوي
Journal: Al-Qadisiyah Journal of Veterinary Medicine Sciences مجلة القادسية لعلوم الطب البيطري ISSN: 18185746 23134429 Year: 2015 Volume: 14 Issue: 1 Pages: 61-64
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out from the period of September 2012 to March 2013 in An Najaf province. Thirty gravid uteri (15 single and 15 twins) were collected from An Najaf and Al- Kufa slaughter houses. The results showed that in single pregnancies the mean of measurements of fetal weight, uterus weight, allantoic fluid and numbers of cotyledon in first trimester were 26.75 gm, 331.75 gm, 250.25 ml and 74.5 respectively. In second trimester it were 226 gm, 1002.66 gm, 545 ml and 90.75, while in third trimester it were reach 815 gm, 2168 gm, 621.42 ml and 89.75 respectively. In twin pregnancies the mean of measurements of fetal weight, uterus weight, allantoic fluid and numbers of cotyledon in first trimester were 13.5 gm 432.25 gm, 275.5 ml and 105.25 respectively. In second trimester it were 105 gm, 1316.5 gm, 786 ml and 100, while in third trimester it were reach 450 gm, 3470 gm, 1158 ml and 129 respectively

اجريت الدراسة للفترة من ايلول 2012 ولغاية اذار 2013 في محافظة النجف حيث تم جمع 30 رحم حامل (15 حمل مفرد و15 توائم) من مجزرتي النجف والكوفة. اظهرت النتائج ان معدلات قياس كل من وزن الجنين ، وزن الرحم ، حجم السائل الالنتوي وعدد الفلقات الجنينية للحمل المفرد في الثلث الاول من الحمل كان 26,75 غم ، 331,75 غم ، 250,25 غم و 74,5 على التوالي. اما في الثلث الثاني من الحمل المفرد فكانت معدلاتها 226 غم ، 1002,66 غم ، 545 مل و 90,75 . اما في الثلث الاخير من الحمل المفرد فكانت 815 غم ، 2168 غم ، 621,42 مل و89,75 على التوالي . في الحمل للتوائم كانت معدلات وزن الجنين ، وزن الرحم ، حجم السائل الالنتوي وعدد الفلقات في الثلث الاول من الحمل 13,5 غم ، 432,25 غم ، 275,5 مل و 105,25 على التوالي ، في الثلث الثاني من الحمل كانت المعدلات 105 غم ، 1316,5 غم ، 786 مل و 100 فلقة على التوالي ، اما في الثلث الاخير من الحمل التوأم وصلت تلك المعدلات الى 450 غم ، 3470 غم ، 1158 مل و 129 فلقة على التوالي.


Article
Effect of the magnetic treated water on some blood composition of Turkis Awassy ewes during gestation and lactation period
تأثير الماء المعالج مغناطيسياً في بعض مكونات الدم لدى النعاج العواسي التركي اثناء فترة الحمل والرضاعة

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment has been conducted at Ruminante Researches Station at Abu-Ghraib referred to Animal Resources Researches Department / Office of Agricultural Researches / Agriculture Ministry, for a period from 15th Dec. 2009 up to 1st of June 2010. Pregnant Turkish- Awassi ewes were isolated at ages ranged 1- 4 year, conception period were restricted between 3.5 – 4.5 month with a 3 parturition seasons (first, second, fourth), ewes were randomly divided into 3 equal groups of 12 ewes each group included the 3 above mentioned parturition seasons (4 ewes / season). First group were taken normal streaming water which is considered as a control group. Whereas the 2nd and 3rd groups were taken the same above water magnetically treated with 2 intensity 1000 and 2000 gaus respectively. The study was included some hematological aspects for ewes such as total blood protein, blood glucose, Hemoglobin (Hb), packed cells volume (PCV) and total number of white blood cells (WBC) count. General mean for blood protein appeared a highly significant (p< 0.05) for the control group as compared with the 3rd group for the 2nd season ewes and a highly significant (p< 0.05) as compared with 2nd group for the 4th season ewes. General mean for blood glucose concentration appeared a highly significant (p< 0.05) for the 3rd on control of three seasoned ewes. General mean of Hb concentration for the 2nd group appeared highly significance (p< 0.05) as compared with control for the 1st season ewes, whereas the 3rd group showed a highly significance (p< 0.05) on control for the 4th season. General mean of PCV percentage appeared a highly significance (p< 0.05) of the 3rd group for the 1st and 4th seasons. In addition general mean for the total WBC count appeared a highly significance (p< 0.05) of the 3rd group for the 1st and 2nd seasons ewes, whereas the 2nd group appeared a highly significance (p< 0.05) for the 4th season compared with control. It possible to conclude that using magnetized water for pregnant and lactating ewes led to more over to positive effects in blood constituents.

أجريت هذه التجربة في محطة أبحاث المجترات في أبي غريب العائد لقسم بحوث الثروة الحيوانية/دائرة البحوث الزراعية/وزارة الزراعة، للمدة من 15 كانون الأول 2009 ولغاية 15 حزيران 2010. أستخدمت 36 نعجة حامل من النعاج العواسي التركي تراوحت أعمارها بيـن 1 ــ 4 سنة وكانت مدة الحمل محددة بين 3.5 ــ 4.5 شهراً وبثلاثة مواسم ولادة الأول والثاني والرابع. قسمت عشوائياً على ثلاث مجاميع متساوية العدد 12 نعجة/مجموعة، وتضمنت كل مجموعة مواسم الولادة الثلاثة سابقة الذكر (4 نعاج/موسم). رويت المجموعة الأولى ماء الاسالة العادي وعدت كمجموعة سيطرة بينما رويت المجموعتان الثانية والثالثة بنفس ماء الأسالة المعالج مغناطيسياً بشدتين 1000 و 2000 كاوس على التوالي. تمت دراسة بعض الصفات الدمية للنعاج والمتمثلة ببروتين الدم الكلي وكلوكوز الدم والهيموكلوبين وحجم الكريات المرصوصة والعدد الكلي لخلايا الدم البيض. أظهر المتوسط العام لتركيز بروتين الدم تفوقاً معنوياً (p<0.05) للسيطرة على الثالثة لدى الموسم الثاني وتفوقت معنوياً (p<0.05) على الثانية لدى الموسم الرابع. وسجل المتوسط العام لتركيز الكلوكوز في الدم تفوقاً معنوياً (5p<0.0) للثالثة على السيطرة. وحقق المتوسط العام لتركيز خضاب الدم في المجموعة الثانية تفوقاً معنوياً (P<0.05) على السيطرة لدى الموسم الأول. بينما تفوقت المجموعة الثالثة معنوياً (P<0.05) على السيطرة لدى الموسم الرابع. كما سجل المتوسط العام لنسبة حجم الكريات المرصوصة (PCV) تفوقاً معنوياً (P<0.05) للمجموعة الثالثة لدى الموسمين الأول والرابع. واخيراً أظهر المتوسط العام للعدد الكلي لخلايا الدم البيض تفوقاً معنوياً (P<0.05) للمجموعة الثالثة لدى الموسمين الأول والثاني وأظهرت المجموعة الثانية تفوقاً معنوياً (P<0.05) لدى الموسم الرابع. يمكن الأستنتاج بان استعمال المعالجة المغناطيسية للماء للنعاج الحوامل ادى الى حدوث تأثيرات ايجابية في مكونات الدم.

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

English (6)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)

2016 (2)

2015 (2)

2013 (2)

More...