research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
The Effect of Grain Size-Secondary Electron Emission on Grain Growth in Dusty Plasma
تأثير حجم الحُبَيبَة وانبعاث الالكترونات الثانوية على نمو الحُبيبات في البلازما الغبارية

Authors: Mazin J. Abbas مازن جبار عباس --- Thamir H. Khalaf ثامر حميد خلف
Journal: Iraqi Journal of Physics المجلة العراقية للفيزياء ISSN: 20704003 Year: 2010 Volume: 8 Issue: 12 Pages: 13-17
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The calculation of the charge on an isolated dust grain immersed in plasma with different grain sizes is a challenging one, especially under moderately high plasma temperature when secondary electron emission significant. The discrete charging model is used to calculate the charges of dust grain in dusty plasma. In this model, we included the effect of grain size dependence on secondary electron emission. The results show that the secondary electron emission from the glass dust grains due to energetic electron (40eV) can lead to the small grain to be slightly more positive than the large grain. Under these conditions, the smaller and larger grains would be attracted rather than repelled, which possibly lead to enhanced coagulation rates.

يعد حساب شحنة حُبيبة غبارية معزولة (كثافة الحبيبات قليلة) ومغمورة في البلازما من التحديات المهمة خصوصا في البلازمات الحارة التي يكون فيها الانبعاث الثانوي للالكترونات ذا قيمة معتبرة. لقد تم استخدام نموذج الشحن المنفصل بعد أن ظمنّاهُ تأثير الانبعاث الثانوي لبيان تأثير ذلك الانبعاث على حجم الحُبَيبة.لقد بينت النتائج إن الانبعاث الثانوي للألكترونات ، الذي تُسبِبَه الألكترونات ذات الطاقات العالية (40eV)، من حبيبات غبارية من الزجاج يزيد موجبية الحبيبات الصغيرة أكثر منه للحبيبات الكبيرة مما يجعلهما اقل تنافراً. تحت هذه الظروف يمكن أن تتعزز إمكانية تشكُل حُبيبات اكبر.


Article
MICROSTRUCTUR AND MICROHARDNESS OF LASER CLADDING Ni BASED ON COLD ROLLED STEEL
البنية المجهرية والصلادة الدقيقة للاكساء بالليزر لاساس نيكل على الصلب ألمدرفل على البارد

Loading...
Loading...
Abstract

A study is reported of the laser cladding of a nominal composition of Ni 5 wt% Al on cold rolled low carbon steel (0.16 wt% C), using a high power continuous CO2 laser. The severe rolled microstructure of steel was changed considerably at the heat affected zones under all specific energies. The cladded coatings showed the presence of ɣ solid solution and β (NiAlFe) phases. Sound metallurgical bonding with absence of porosity and cracks was observed between the substrate and the clad coat at specific energy higher than 80 J/mm2. The ferrite and pearlite microstructure of the substrate was changed to martensite at the region adjacent to the clad interface. It followed by large grains of austenite/ferrite and pearlite (grain growth zone), fine grains of austenite/ferrite and pearlite (recrystallization zone) and very small zone of relatively small change of cold structure (recovery zone). The last zone was confirmed by micro hardness as a recovery zone. This investigation confirms clearly the possibility of formation different structures of grain growth, recrystallization and recovery at the laser heat affected cold rolled low carbon steel. The observed results suggest the developing of a new technique to obtain tentative functionally graded material.

تضمن البحث دراسة الاكساء بالليزر نو القدرة العالية نوع ثاني اوكسيد الكربون للصلب الكربوني المدرفل على البارد والحاوي على 0.16 wt% كربون باستخدام مزيج من مسحوق النيكل الحاوي على 5 wt% المنيوم. تغييرت البنية المجهرية المدرفلة بشدة للصلب بصورة مستمرة في المنطقة المتأثرة بالحرارة عند كل قيم الطاقة النوعية المستخدمة. اوضحت طبقات الاكساء الناتجة وجود طور المحلول الجامد كاما و بيتا (المركب الوسطي من النيكل والألمنيوم والحديد). تم الحصول على ربط ميتالورجي خالي من العيوب عند الحد الفاصل بين طبقات الاكساء وسطح الصلب عند قيم طاقة نوعية اكبر من 80 جول/ملم2. تحولت البنية المجهرية للفرايت والبيرلايت في الصلب الى المارتنزايت عند الحد الفاصل للاكساء. بعدها تكونت البنية المجهرية من حبيبات من الاوستنايت / الفرايت والبيرلايت ذات حجم كبير (منطقة النمو البلوري) وبعدها حبيبات ناعمة من الاوستنايت ولفرايت والبيرلايت (منطقة اعادة التبلور) واخيرا منطقة صغيرة جدا ذات بنية مجهرية تختلف قليلا عن البنية المجهرية للصلب المشكل (منطقة الاستعادة). أوضحت النتائج الحصول على تطوير تقنية جديدة لتكوين مواد متدرجة وظيفيا كاذبة .

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

English (2)


Year
From To Submit

2018 (1)

2010 (1)