research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
Relationship of Granulated Metrial Gland cells to the trophoblastic barrier of mice and human placenta
العلاقة بين حبيبات خلايا غدة الأرومة الغاذية الرحمية لحاجز المشيمة للفئران والمشيمة البشرية

Author: Khalida K. Jbara, Hanaá Khazal Jaber
Journal: The Medical Journal of Basrah University المجلة الطبية لجامعة البصرة ISSN: 02530759 Year: 2013 Volume: 31 Issue: 2 Pages: 79-88
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: A study was performed on the presence of Granulated Metrial Gland (GMG) cells in mice uteri, similarly in human, the presence of human Decidual Granular Leukocytes (DGLs) in aborted placental samples was also studied. Aim of the study: to demonstrate further evidence which may lead to the suggestion that the granulated metrial gland (GMG) cells are specialized immune cells which are involved in inhibition of the rejection reaction of the mother to her foetus as an allograft in pregnant mice uterus and it's relation to the decidual granular leukocytes (DGLs) in human pregnant mothers during early pregnancy. Material and Method: Tissue samples of uterus were taken from mice on each of days (6, 10, 12, 14 and 16) of pregnancy, also human aborted placental tissue samples were taken at 2, 3 &5 months. All samples were prepared by using routine histological techniques.Results: Granulated cells were found in small numbers randomly distributed through out the endometrium on day 6 of pregnancy with a subsequent loss from areas of the antimesometrial and lateral decidua but increase dramatically in number in the developing decidua basalis sharing an intimate association with fibroblast-like stromal cells. Regarding human aborted placental tissue samples, similar to GMG cells, human Decidual Granular Leukocytes (DGLs) are the dominant cell population in 2 months aged deciduas, while in 3 and 5 months aged placenta, the placenta appeared with reduced populations and distribution of DGLs, they looked unhealthy. The loss of (GMG) cells from the implantation sites is accounted for either by degeneration in situ or by migration via vascular channels to the blood vessels of maternal placenta which suggested that it could be of functional significance. Conclusion: Our results indicate that DGLs probably protect the materno-foetal unit from other effects causing disorders to the placental development, and it may play a role in the pathogenesis of idiopathic repetitive abortion.

المقدمة: دراسة أجريت على ألخلايا ألحبيبيه لغدة ألمتريال لأنثى ألفأر ألحامل في ألأيام 6و10و12و14 و16 من ألحمل, وكذلك أجريت دراسة مماثله للخلايا ألحبيبيه ألبيضاء للساقط ألقاعدي و لمشيمة ألنساء ألحوامل في ألأشهر 2و 3و5 بعد الأجهاض.المواد وطرق العمل : تم أخذ عينات الأنسجة من الرحم من الفئران في كل أيام (6،10،12،14 و 16) من الحمل، اتخذت إحباط عينات أنسجة المشيمة البشرية أيضا في 2،3 و 5 أشهر أعدت جميع العينات وباستخدام التقنيات النسيجية الروتينية. ألنتائج: بينت ألدراسة بأن عدد قليل من ألخلايا ألحبيبية ظهرت في رحم أنثى ألفأر ألحامل في أليوم ألسادس من ألحمل وبدأت بزيادة ملحوضة مع تطور ألساقط ألقاعدي، وأظهرت علاقة متينة مع ألخلايا المكونة للألياف. أما بالنسبة الى ألخلايا ألحبيبية ألبيضاء لمشيمة ألنساء ألحوامل ألمشابهة للخلايا ألحبيبيه لغدة ألمتريال لأنثى ألفأر ألحامل، وجدت هذه ألخلايا بشكل سائد في ألمشيمة للشهر ألثاني من ألحمل. بينما أخذ ألعدد بالتناقص في ألشهر ألثالث والخامس بعد الإجهاض وكذلك ظهرت ألمشيمة متخلفة صحيا.ألمناقشة: فقدان ألخلايا وقلتها من مكان تطورها في غده ألمتريال في رحم أنثى ألفأر الحامل أثناء فترة ألحمل ربما يرجع ألى هجرة هذه ألخلايا بواسطة ألأوعية ألدمويه خاصة وأنها شوهدت في هّذه بعض ألأوعية ألمتصلة بالمشيمة أذ ربما تقوم بعمل وظيفي معين في ألمشيمة خاصة وان ألمِشيمة هي ألرابط ألرئيسي بين ألأم والجنين، ربما يكون هذا ألعمل هو حماية لأنسجه ألأم والجنين من أي تفاعلات مضادة.ألخلفيه: دراسة أجريت على ألخلايا ألحبيبية لغدة ألمتريال لأنثى ألفأر ألحامل في ألأيام 6و10و12و14 و16 من ألحمل، وكذلك أجريت دراسة مماثله للخلايا ألحبيبيه ألبيضاء للساقط ألقاعدي و لمشيمة ألنساء ألحوامل في ألأشهر 2و 3و5 بعد الإجهاض.هدف ألدراسة: الهدف من هذه الدراسة هو إظهار أي أدلة أخرى مما قد يؤدي إلى القول بأن خلايا الغدة الرحمية المحببة (GMG) هي الخلايا المناعية المتخصصة التي تشارك في تثبيط رد فعل الرفض من الأم إلى جنينها بمثابة طعم خيفي في رحم الفئران الحوامل و كذلك متابعة هذه ألخلايا في ألمشيمة ألبشرية لغرض أثبات بأنها تقوم بنفس ألعمل والوظيفة آلتي تؤديها في مشيمة ألفئران وعلاقتها بخلايا الكريات البيض ساقطي الحبيبية (DGLS) في الأمهات الحوامل في الإنسان أثناء الحمل المبكر. ألاستنتاجات: الخلايا القاتلة الطبيعية (NK) هي نوع من خلايا الجهاز المناعي التي تحتوي على حبيبات مع المواد الكيميائية وهي ربما تكون القامع الطبيعي لحماية ألتفاعل بين انسجه ألأم و الجنين من الآثار الأخرى التي تسبب اضطرابات في تنمية المشيمة. وقد تجلى النشاط المثبط للمناعة في الأشهر الثلاثة الأولى من ألحمل في مشيمة ألنساء الحوامل في الإنسان والتي من الممكن أن تلعب دورا في الوقاية من هجوم مناعي خيفي من قبل ألأمهات على الجنين وبالتالي منع الإجهاض العفوي. البحوث التي أجريت مؤخرا تسلط الضوء على حقيقة أن الخلايا القاتلة الطبيعية قد يكون بمثابة خلية قامعة و هي أيضا خلايا تنظيمية تعمل في التفاعلات المتبادلة مع الخلايا الجذعية، الضامة، وخلايا T والخلايا البطانية.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2013 (1)