research centers


Search results: Found 108

Listing 1 - 10 of 108 << page
of 11
>>
Sort by

Article
Implications of economic and social justice in the reign of Imam Ali (peace be upon him)To the Malk al-Ashtar
المضامين الاقتصادية والعدل الاجتماعي في عهد الإمام علي (ع) إلى مالك الاشتر

Author: Proff.Dr.Kawla Isia AL Fadialy أ.د.خولة عيسى صالح الفاضلي
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2014 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 53-78
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research) This paper discusses an important part of the doctrine documented by AL Imam Ali (God peace him) to the prince of Egypt “Malik al Ashter” Which charactrised by universality Where it comprised all of what the administ-rative facilities need of the responsibilities to handle the society issues and problems to have a fair society . Our discussion deals with the finanicial and economic aspects which sheds the light on the right thinking of ALImam about how to manage the finanicoial resources of the state and how to spend them fairly basing on a true base can’t be exceeded at all . Since the aim was to achieve social justice,the Imam asserted the activity of social classess and their equality particularly in the economic activity ,where he recommended to support and control the efficiency of their performance out of cheating and forge . Also, he interested in the protection of the poor and providing them the good living basing on Islam tradition .

(خلاصة البحث)تناول هذا البحث جانباً مهماً من العهد الذي كتبه الامام علي (عليه السلام) لواليه على مصر ،مالك الاشتر،ذلك العهد الذي تميز بشموليته وتغطيته لكل ما تحتاجه المرافق الادارية من مسؤوليات لمعالجة قضايا المجتمع ومشكلاته بغية الوصول الى تحقيق المجتمع العادل.وقد اختص كلامنا هنا بالجانب الاقتصادي والمالي ،فافصح عن رؤية الامـــــام (عليه السلام) الصائبة في كيفية ادارة الموارد المالية للدولية ،وبالتالي الكيفية الصائبة في وجوه انفاقها معتمداً العدالة قاعدة اساسية لا يمكن تجاوزها بكل الاحوال .ولما كان الهدف من ذلك هو تحقيق العدل الاجتماعي ،لذا نراه (عليه السلام) يسلط الضوء على فاعلية الطبقات الاجتماعية وتكافلها ،ولا سيّما ذات العلاقة منها بالنشاط الاقتصادي ،فاوصى بدعمها وبرقابة كفاءة ادائها لمهامها بشكل سليم ،بعيداً عن الغش والخداع ،وكل ما يسبب الضرر بالصالح العام .فضلاً عن اهتمامه البالغ بحماية الطبقة الدنيا من خط الفقر وكفالة العيش الكريم لها،تأسيساً على ما جاء به الاسلام في تكريم الانسان ومنع اذلاله ،وتجلى ذلك باطروحته "ان المال العام هو حق شرعي لجميع ابناء المجتمع".


Article
Diagnosis: Term and rooting position of some of the students.
التشخيص: المصطلح والتأصيل وموقف بعض الدارسين منه.

Author: Jassem Abdel Wahid Rahi جاسم عبد الواحد راهي
Journal: CONTEMPORARY ISLAMIC STUDIENS MAGAZINE دراسات اسلامية معاصرة ISSN: 20793286 Year: 2018 Issue: 19 Pages: 109-129
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

that the diagnosis is achieved up things to take human qualities to help them to influence.The diagnosis is aesthetically esteemed thanks to the psychological effect it leaves on the reader when he mixes with the feeling of alienation and isolation. Because the diagnosis makes things rational beings or people who feel their emotional participation and thus unite with things ().What we want to show in this research is that this stylistic feature or artistic phenomenon is present in our Arabic dialect and is known by the ignorant poets and the old Arab critics and philosophers, as well as in the great book of Allah the Holy Quran, and that they are included in their poems and books, It is a source of Western culture, on the one hand, and on the other, we want to show the opinion of the old Arab critics and their attitude towards this phenomenon. They dealt with them and they had two positions with them: the first supporter and the other reject them. This attitude has been shown when talking about the quality of hair.In this statement, we mentioned four ancient Arab critics: Al-Jahiz (255) and Ibn Tabataba al-'Awiya (322 AH), Qudamah ibn Jaafar (337 AH) and Abd al-Qaher al-Jarjani (471). Critics as the researcher believes that the cultural references are the engine of the views of the critics and the Balaghein have varied the culture of these scientists Aljahz and Ibn Tabataba al-Alawi owners of a language culture, and Qadamah bin Jaafar with a philosophical culture, and Abdul Qahir Jirjani combined verbal culture and philosophical culture, Critics of the statement And Rhea in determining cash opinions and attitudes of the phenomenon of diagnosis.

التشخيص: مصطلح مستحدث, لم يرد في كتب القدماء محدداً على الرغم من كثرة هذا الفن في التراث الأدبي العربي, بل جاء الحديث عنه متداخلاً مع فنون البلاغة الأخرى, وهو في كتب البلاغة العربية أدخل في باب الاستعارة ((لأن المفردة المشخصة تستعار من الإنسان للجماد, لِبث روح فاعلية الإنسان في الأشياء))( ) وفي هذا النوع من الاستعارة نرى أن التشخيص يحقق صعوداً بالأشياء لتأخذ صفات بشرية تساعدها على التأثير. يحقق التشخيص جانباً جمالياً بفضل ما يتركه من تأثيرٍ نفسي عند القارئ فيختلط عنده الشعور بالغربة والانعزال. لأن التشخيص يجعل الأشياء كائنات عاقلة أو أشخاصاً يشعر المرء بمشاركتها الوجدانية وبهذا يتوحد المرء مع الأشياء( ). الذي نريد تبيانه في هذا البحث هو أن هذه السمة الأسلوبية أو الظاهرة الفنية موجودة في بلاغتنا العربية ومعروفة عند الشعراء الجاهليين والنقاد العرب القدامى والبلاغيين فضلاً عن ورودها في كتاب الله العظيم القرآن الكريم, وأن ورودها في أشعارهم وكتبهم, يكون رداً على من زعم أن مصطلح التشخيص محدث وهو من صنع الثقافة الغربية هذا من جهة, ومن جهةٍ أخرى فإننا نريد أن نبين رأي النقاد العرب القدامى وموقفهم من هذه الظاهرة. إذ تناولوها وقد كان لهم معها موقفان: الأول مؤيد لها والآخر يرفضها. وقد تبين هذا الموقف عند حديثهم عن جودة الشعر. وقد اقتصرنا في بيان هذه المسألة على ذكر أربعة من النقاد العرب القدامى وهم الجاحظ (ت255هـ) وابن طباطبا العلوي(ت322هـ) وقدامة بن جعفر (ت337هـ) وعبد القاهر الجرجاني (ت471هـ) وكان وراء هذا الاختبار سبب محدد في ذهن الباحث, وهو تنوع ثقافة هؤلاء النقاد إذ إن الباحث يعتقد أن المرجعيات الثقافية تكون محركاً لأراء النقاد والبلاغيين وقد تنوعت ثقافة هؤلاء العلماء فالجاحظ وابن طباطبا العلوي أصحاب ثقافة كلامية, وقدامة بن جعفر ذو ثقافة فلسفية, وعبد القاهر الجرجاني جمع بين الثقافة الكلامية والثقافة الفلسفية, وبذلك يتم استيفاء جميع المرجعيات المعرفية لدى النقاد لبيان دورها في تحديد أرائهم ومواقفهم النقدية من ظاهرة التشخيص .


Article
A Pragma-stylistic Analysis of E. E. Cummings’ Play Him
تحليل براغى - الأسلوبى ل E. E. كامينغز

Author: Prof. Dr. Ahmed Sahib Mubarak Asst. Prof. Dr. Raad Kareem Abd-Aun
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876 Year: 2019 Volume: 1 Issue: 26 Pages: 24-42
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This study investigates Cummings’ play Him pragma-stylistically. This study is an attempt to show the way pragmatic theories are exploited stylistically in literary discourse in general and in dramatic discourse in particular. Searle’s Speech Acts Theory and Grice’s Cooperative Principle are applied to the selected data. Thus, the study aims at: (1) Specifying the most dominant categories of speech acts used by each character along with the stylistic effects achieved through their use in Cummings’ play. (2) Showing how non-observance of maxims yields stylistic effects on the two levels of interaction in Cummings’ play. For the present study to achieve its aims, it is hypothesized that: (1) There are consistent patterns of speech acts that seem to provide contextual details about the characters' psychological states and the dimensions of their personalities and orientations, (2) Grice’s four maxims are exploited by Cummings and the characters in the play to convey ideas and messages indirectly. Then, in order to achieve the aims of the study and test its hypotheses, the following procedures are adopted: (1) Presenting a theoretical background about the interaction between pragmatics and stylistics as well as their effects on literary discourse in general and dramatic discourse in particular with some related notions that are significant to the aims of the study. (2) Analyzing (six) extracts of Him according to an eclectic model developed by the study. The findings of the analysis verify the above mentioned hypotheses.

تتحقق هذه الدراسة في مسرحية (كومنغز) بعنوان (هو) من الناحية التداولية-الأسلوبية. تحاول هذه الدراسة عرض الطريقة التي يمكن من خلالها استغلال النظريات التداولية في الاسلوبية فيما يخص الخطاب الأدبي بشكل عام والخطاب المسرحي بشكل خاص. يتم تطبيق نظرية (سيرل) للأفعال الكلامية وكذلك المبدأ التعاوني لـ (غرايس) على البيانات التي تم اختيارها. بناءا على ذلك، تهدف الدراسة إلى (1) تحديد فئات الأفعال الكلامية الأكثر استعمالا من قبل كل شخصيه مع التأثيرات الأسلوبية التي يحققها استعمالها في مسرحية (كومنغز). (2) إظهار كيف إن عدم الالتزام بقواعد (المبدأ التعاوني) لـ (غرايس) يؤدي إلى تأثيرات أسلوبية على مستويي التفاعل في مسرحية (كومنغز). لغرض تحقيق أهداف هذه الدراسة، تم افتراض بأنه (1) هنالك فئات محددة للأفعال الكلامية والتي تبدو بأنها توفر تفاصيل سياقية متعلقة بالحالات النفسية لشخصيات المسرحية وكذلك أبعاد شخصياتهم وتوجهاتهم. (2) تم استغلال قواعد المبدأ التعاوني لـ (غرايس) من قبل كلا من (كومنغز) وشخصيات المسرحية لإيصال أفكار ورسائل بصورة غير مباشرة. ولغرض تحقيق أهداف الدراسة واختبار فرضياتها، تم إتباع الإجراءات التالية: (1) عرض التداخل بين علم التداولية والأسلوبية نظريا وكذلك تأثيرها على الخطاب الأدبي بشكل عام والخطاب المسرحي بشكل خاص وكذلك بعض المفاهيم المتعلقة والمهمة لأهداف الدراسة. (2) تحليل (6) مقتطفات من مسرحية (هو) طبقا لنموذج انتقالي تم تطويره في هذه الدراسة. أثبتت نتائج الدراسة الفرضيات المذكورةآنفا.


Article
Commitment to rescue and liability arising him to refrain
الالتزام بالإنقاذ والمسؤولية الناشئة عنه بالامتناع

Authors: D.Zeina Ghanem al-Obeidi د. زينه غانم العبيدي --- Suhaib Amer Salem lawyer المحامي صهيب عامر سالم
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2012 Volume: 15 Issue: 54 Pages: 440-489
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The protection of third parties from harm very legislation that imposes means to achieve such protection, including the imposition of a general obligation not to harm the other hand, the protection of the individual as to be non-damaging be preventing damage him hence the importance of emphasizing the rescue in terms of being positive action leads to prevent the damage and the need tothe law requires this work usually comes rescue any commitment to preventing the risk of damage before it happens under special legislation or the obligation to rescue some of the contracts as in the borrower's commitment to save money on loan or in a swimming and other education.

تعد حماية الغير من الضرر غاية التشريعات التي تفرض الوسائل لبلوغ تلك الحماية ومنها فرض التزام عام بعدم إيقاع الضرر وبالمقابل فان حماية الفرد كما تكون بعدم الإضرار تكون بمنع الضرر عنه ومن هنا تأتي اهمية التأكيد على الإنقاذ حيث كونه عملا ايجابيا يؤدي الى منع وقوع الضرر وضرورة ان يلزم القانون بهذا العمل وعادة يأتي الالتزام بالانقاذ أي بمنع وقوع خطر الضرر قبل وقوعه بموجب تشريعات خاصة او ان يرد الالتزام بالانقاذ في بعض العقود كما في التزام المستعير في انقاذ المال المعار او في عقد تعليم السباحة وغيرها.


Article
Explicatory Tales for Imam Al-Ridha (Peace be upon him) Prophecy and Prophetic Protection As a Paranail
الروايات التفسيرية عند الإمام الرضا علية السلام ... دراسة تحليلية ... النبوة وعصمة الأنبياء أنموذجاً

Author: Abid Al-Hussein Rashid Ma`arij Al-Ghuleimi عبدالحسين راشد معارج الغليمي
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 3 Pages: 99-170
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study tackles the explicatory tales for Imam Al-Ridha as a source to fathom the impact of the Imam (Peace be upon him) on prophecy and the difference between the prophet and messenger; the first condition of being a prophet is protection, the various types of the divine inspirations. Consequently, he depends mainly upon the explicatory influential methodology in analyzing and manifesting the protection of prophets and messengers ( Peace be upon them ) and takes guidance in the Glorious Iyats ,well-reputed speeches for Ahlalbayt (Peace be upon them) and the opinions of the Islamic theologians the researcher sometimes consents and other times criticizes : some viewpoints are attributed to Ahlalbayt (Peace be upon them) and do not come equal to their sacred niche, in time, they are profs and guardians of the Creator. Moreover, the researcher has chosen nine explicatory models, in timer, all the tales documented according to the documentary or Matin approach; the researcher has translated certain Western utterances. The study terminates in the results, indexes and bibliography. May we ask Allah for success and guidance.

يتخذ الباحث من الروايات التفسيرية للإمام الرضا عليه السلام مادته البحثية لبيان أثر الإمام  في النبوة، والفرق بين النبي والرسول، وأول شروط النبوة هي العصمة، كذلك أنواع الوحي الإلهي، معتمداً المنهج الأثري التفسيري محللاً ومبيناً عصمة الأنبياء والرسل (صلوات الله عليهم أجمعين)، مستدلاً بالآيات بالكريمة والأحاديث المأثورة عن أهل البيت عليهم السلام، كذلك آراء علماء المسلمين مستدلاً تارة وأخرى ناقد لبعض الآراء التي تنسب إلى الأنبياء والرسل صلى الله عليه وآله وسلم التي لا تليق بمكانتهم المقدسة كونهم حجج الله على الخلق وأمناءه عليهم، وقد اختار الباحث تسعة نماذج تفسيرية، علماً أن الروايات قد وثقت باعتماد المنهج السندي أو المتن، كذلك مترجماً لبعض الشخصيات، وموضحاً الألفاظ الغريبة، خاتماً البحث بالنتائج التي توصل لها الباحث، مع فهرست للهوامش ومترجماً للمصادر والمراجع، ونساءل الله التوفيق والسداد.


Article
A Reading in Imam Al-Hussein (Peace be upon him) Revolution
قراءة في ثورة الأمام الحسين (عليه السلام)

Author: Ali Oda Mohammed علي عودة محمد
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 77-94
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

...Abstract...The current study does not target the scientific erection to the revolutionary Islamic discourse, but it attempts to contribute in the research crystallization of the revolutionary plough of Imam Al-Hussein (Peace be upon him and his progeny) as it dissects the dynamic vantage points whose backgrounds are intellectual ,political, social and ethical. Thereby, it is to draw a comparison between `Ashura and the contemporary policy in the light of two pivotal issues: human rights and the ethical concept. Scrutinizing `Ashura revolution and bringing it into the contemporary policy take one of these two isles, the contemporary policy falls in a dilemma between theorization and intellectual adaptation on the one hand and practicing the process and acquainting with the theorization on the other hand.

.... ملخص البحث ...ان دراسة ثورة عاشوراء واسقاطها على السياسية المعاصرة يتخذ احد اتجاهين، فالسياسة المعاصرة تعيش ازمة حقيقية بين التنظير والتبني الفكري من جانب، والممارسة العملية ومدى انسجامها مع التنظير من جانب اخر.ان عاشوراء ثورة مبادئ، وهي بهذا المستوى من القيم لايمكن ان تقارن بفلسفة قائمة على الفكر الميكافيلي في سياستها الخارجية، وتعيش تناقضا فضيعا بين المتبنيات الفكرية والممارسة العملية التي غالبا ما تكون بعيدة عن المثل التي تبشر بها. ولعل من اهم عناصر الاختلاف بين عاشوراء والسياسة المعاصرة، هي ان عاشوراء تنطلق من عقيدة تعتبر الحياة الدنيا محطة قصيرة يمكث فيها الانسان ويعيش في ضوء تعاليم السماء، وان هناك حياة اخرى تتشكل معالمها وطبيعتها تبعا للقيم والاخلاقيات التي يتمثل بها في الحياة الدنيا. اما السياسة الغربية فهي تنطلق من اقصاء الدين عن كل شيء فهو في نظرها مجرد علاقة بين الفرد وخالقه ولا يشكل بالضرورة اساسا للمفاهيم العامة لادارة الدولة. وهذه المسالة جوهرية تؤثر في مجمل الافكار التي يتناولها هذا البحث في المقارنة بين عاشوراء والسياسة المعاصرة. ففيما تعلق بموضوع حقوق الانسان فمع ان هذا الموضوع يمثل العنصر الاساس الذي تقوم عليه فلسفة الحكم في اوربا وبالشكل الذي يضمن حرية الفرد والمجتمع والحد من سلطة الحاكم، الا اننا نجد التناقضات الفاضحة التي تقدمها السياسة المعاصرة في تمييزها وازدواجيتها في مسالة حقوق الانسان التي باتت واضحة مع تنامي وسائل الاعلام وانتشارها، فهنا حقوق الانسان اساسية ويجب تطبيقها، لان تطبيقها لا يتنافى مع مصالحها، وهناك حقوق تهان والانسان تنتهك حرماته وتسلب حريته فلا تستطيع عيونهم اكتشاف ذلك، بل اصبح الامر ان يقفوا مع منتهكي الحقوق ومحاربة المظلوم وفي المقابل تجد الامام الحسين(عليه السلام) يؤدي النصيحة ويعظ الجند في المعسكر المعادي حتى اخر لحظات حياته، بل وصل به الامر ان يبتسم في وجه قاتليه لانه يحمل رسالة تستهدف هذا الانسان فحقوق الانسان عند عاشوراء تاتي بربط الانسان من خلال العبودية لله سبحانه وتعالى فيكون بذلك حرا من كل قيد مالكا لانسانيته وكرامته، بينما يسعى الفكر الغربي الى تحرير الإنسان من كل القيود فتكون ذاته هي المقدسة فينتهي بالعبودية لأمور حياتية تسلب منه إنسانيته. اما ما تعلق بموضوع الأخلاق فمن الفوارق المهمة بين عاشوراء والسياسة المعاصرة هو الثابت والمتغير فيما يخص الاخلاق والقيم، ففي حين ان الأخلاق والقيم تكون ثابتة في الفكر الاسلامي مع وجود مساحة ضيقة تعمل فيها تفاصيل الظرف الموضوعي ليتحرك الحكم الشرعي بما يتناسب مع ذلك الظرف، فان مساحة المتغير في الفكر الغربي والسياسة المعاصرة يتسع كثيرا لتحركه المصلحة حينا والبراغماتية حينا اخر، وذوق المجتمع في كثير من الاحيان. في حين يقاس عمل الانسان في نظر عاشوراء والدين الاسلامي بمدى نزاهة الدوافع الي تحرك الانسان نحو الفعل والعطاء بغض النظر عن النتائج وحجم ذلك العطاء، يبقى الغرب اسيرا للانتاجية التي توفر المال الاكبر بعيدا عن أي قيمة حركت الانسان لتحقيق تلك الانتاجية.


Article
Educational thought in the arguments of Imam Jafar Sadiq (peace be upon him)
الفكر التربوي في طروحات الامام جعفر الصادق (عليه السلام)

Author: A. M. D. Khadr al-Khafaji, Jassim Redha أ.م.د.خضر عبدالرضا جاسم الخفاجي
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 25-56
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Educational thought in the arguments of Imam Jafar Sadiq (peace be upon him)A. M. D. Khadr al-Khafaji, Jassim RedhaBaghdad University / College of Education for Girls - Department of History(Abstract Research)Find spins educational thought in the arguments of Imam Jafar Sadiq ( peace be upon him ), which is a valid approach to every age and generation , a fact the Lord's suitable for all ages, and a natural extension of the message the sky . Here was a project of Imam Sadiq ( peace be upon him ) for the breeding of individuals and the Islamic nation in general, so it was launched search to explain features of this educational thought when Imam Jafar Sadiq ( peace be upon him ) .Concluded of through my studies for this research: the thought of Imam Sadiq ( peace be upon him ) Educational capable of building rights to build an integrated , were arguments and rules since the beginning of married life by choosing a life partner religious good , and the stage of pregnancy and through all stages of childhood . And took into account the forward role genetics and the role of the ocean in the educational building educational humans . Warned against Imam Sadiq (as of pairing Mounhrven to fortify the family and children of deviation behavioral educational moral . Was invited Imam ( peace be upon him ) community to the upbringing of the child with love and affection to him and fulfilling.

(خلاصة البحث)يدور البحث عن الفكر التربوي في طروحات الامام جعفر الصادق(ع) والذي يعد منهجاً صالحاً لكل عصر وجيل وهي الحقيقة الربّانية الصالحة لجميع العصور،والامتداد الطبيعي لرسالة السماء. من هنا كان مشروع الإمام الصادق(ع) لتربية الأفراد والامة الاسلامية عامة ،فانطلق البحث ليوضح معالم هذا الفكر التربوي عند الامام جعفر الصادق (ع).ان فكر الامام الصادق(ع) التربوي قادر على بناء الانسان بناءً متكاملاً ، فكانت طروحاته وقواعده منذ بداية الحياة الزوجية باختيار شريك الحياة المتديّن الصالح ، ومروراً بمرحلة الحمل والطفولة بجميع مراحلها . وراعى الامام دور الوراثة ودور المحيط التربوي في البناء التربوي للاِنسان .فحذّر الامام الصادق (عليه من الاقتران بالمنحرفين لتحصين العائلة والاطفال من الانحراف السلوكي التربوي الاخلاقي. ودعا الامام (ع) المجتمع الى تربية الطفل بالحب والتودد له والوفاء ، كما تبنى الامام بطروحاته التربوية تقسيما( ثلاثيا ) في تربية الطفل.وعد الامام الصادق (ع) النقد البنّاء والدعوة التربوية الاصلاحية سبباً لسدّ الفراغ والضعف الذي يصيب الأفراد عادةً، وراعى دور التقييم الذاتي والتقييم الاجتماعي في التربية ،فطرح (ع) هذا التطبيق التربوي بقوله : أحبّ اخواني إليّ من أهدى إليّ عيوبي.


Article
The Social Side in Imam Husains' (peace be upon him)
الموضوع الاجتماعي في ادب الامام الحسين(ع)

Author: Dr. Musa Khabitt Abood م. د. موسى خابط عبود
Journal: KARBALĀʾ HERITAGE Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbalāʾ Heritage مجلة تراث كربلاء ISSN: 23125489 24103292 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 29-67
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

This research tries to clarify some of the Social meanings that ImamHusain's (peace be upon him) has, orations and letters together withinvocation of God to know their meanings as seen by the researcher inthe light of the texts attached to this paper. The research falls into twosections: The first is on peoples' needs satisfaction and this has beenclearly reflected in his orations, letters and speeches narrated and alsosupplication. The second is the expatriation in Imam (peace be upon him)literature and this has been clarified by the research in the light of the typesof literature by which Imam Husain's (peace be upon him) speech hasbeen transferred and shown to us. By that means, Imam Husain (peace beupon him) deals with some social problems so as to find solutions and tocommunicate with people in order to establish the original Social Islamicvalues which help protect the Muslim from the impurified environment.

يتناول هذا البحث بعضًا من المعاني الاجتماعية التي يتضمّنها أدب الإمامالحسين (عليه السلام)؛ خطبًا ورسائل وأحاديث فضلاً عن الدعاء ليقف على معانيها كمايمكن أن يتصوّرها الباحث في ضوء النصوص المرافقة لمطالب البحث، ولذاتجسّد البحث في مبحثين رئيسين:-الأول: قضاء حاجة الناس، وقد راقبنا ذلك في خطبه ورسائله وأحاديثهالمرويّة ثم الدعاء.-الثاني: الاغتراب في أدب الإمام الحسين (عليه السلام)، وقد تلَمَّسه البحث في ضوءالأنواع الأدبية التي نُقِل إلينا عن طريقها كلام الإمام الحسين (عليه السلام)، وبذلكفإنّ الإمام (عليه السلام) يحاكم في كلامه عددًا من مشكلات الواقع الاجتماعيةسعيًا للحلّ والتواصل مع الناس بغية غرس مجموعة من القيم الاجتماعيةالإسلامية الأصيلة التي تحصّن شخصية الفرد في محيطه


Article
Mandate constitutional competences in Iraq's 2005 constitution
تفويض الاختصاصات الدستورية في دستور العراق لعام 2005

Author: mohammed jabar talib محمد جبار طالب
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2015 Issue: 1 Pages: 286-305
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Addresses this research to cases carried out by the authority or constitutional institution voluntarily delegating some of their competence constitutional granted to it in the Constitution of Iraq in 2005 to another authority, and this authority may be of legislative power to the executive branch through the so-called (legislative mandate),a invitation of the House of Representatives to the Prime Minister to intervene legislatively in time of war and the declaration of emergency. Under the terms of the mandate and by types, whether delegating jurisdiction or signature, and may not take the transfer of jurisdiction form of authorization but have been solutions constitutional movement in which all disciplines to the authority or someone else, and authority in the Iraqi constitution in force may be authorized executive, or in other words that the delegated executive authority of competence to another authority if the unit does not have a centralized governorate not organized in a region .

يتطرق هذا البحث إلى الحالات التي تقوم بها سلطة أو مؤسسة دستورية طواعية بتفويض بعضاً من اختصاصها الدستوري الممنوح لها في دستور العراق لعام 2005 إلى سلطة أخرى وهذا التفويض قد يكون من السلطة التشريعية إلى السلطة التنفيذية عن طريق ما يسمى بـ (التفويض التشريعي ) ، وهي دعوة من مجلس النواب إلى رئيس مجلس الوزراء للتدخل تشريعياً في وقت الحرب وإعلان الطوارئ ، وقد لا يأخذ نقل الاختصاص شكل تفويض إنما يكون بصورة حلول دستوري تنقل فيه جميع الاختصاصات لسلطة أو شخص آخر ، والتفويض في الدستور العراقي النافذ قد يكون ايضا تفويضاً تنفيذياً ، أو بعبارة أخرى إن تفوض السلطة التنفيذية اختصاصها لسلطة أخرى كأن تكون وحدة لا مركزية كالمحافظات غير المنتظمة في أقليم .


Article
Educational curriculum at Imam Zine ElAbidine(peace be upon him)
المنهج التربوي عند الامام زين العابدين(عليه السلام )

Author: Dr . Shaymaa Mohammad hamza د . شيماء محمد حمزة
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 293-318
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Educational curriculum at Imam Zine ElAbidine(peace be upon him)Dr . Shaymaa Mohammad hamzaCollege of education For Women – Department of HistoryBaghdad University(Abstract)Imam Sajjad was interested for the development of individual realization faith when individual being an important element among the component of society He asserted the development of the spirit of tolerance and the removal of intolerance and fulfillment of the promise Also, he was of heved advise to make theenviroment in which individual lines an educational environment so that the individual feels that he is honest as much as possible in the community . The Imam also, interests to win the hearts of orphans, the poor and the needy and salves . so that, every member of these classes merman important elements in the social environment by emphasizing on the need for education, i . e . , confirmation on religion banishing self which considerer the basis for human progress .

المنهج التربوي عند الامام زين العابدين(عليه السلام )د . شيماء محمد حمزة كلية التربية للبنات جامعة بغداد (خلاصة البحث)كان الإمام السجاد يســـعى جاهداً لتنمية الايمان عند الفرد كونه عنصراً أو مكوناً أساسياً من مكونات المجتمع فدعـــــــى الــــــــــى تنمية روح التسامح وإزالة التعصب والوفاء بالعهد، فكان يستثمر المواقف في إسداء النصيحـــــــة لـــيجعــــل المــــحيط الذي يعيشه الفرد محيطاً تربوياً كما أن الفرد أخذ يشعر بأنّه شـــخص مــستقيم قدر الامكان في المجتمع . كما سعى الإمام لكسب قلوب اليتامى والفقراء والمسـاكين والعبيد إذ أصبح كل فرد من هؤلاء عنصراً مهماً في الــــــــبيئة الاجتماعية التي يعيش فيهــــــــا وذلك عـن طريق التأكيد على ضرورة التربية الإيمانية أي التزام طريق الدين وهو طريق الله سبحانه وتعالى ومحاسبة النفس التي تعد أساساً لتقدم الإنسان .

Listing 1 - 10 of 108 << page
of 11
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (108)


Language

Arabic (96)

Arabic and English (12)


Year
From To Submit

2019 (5)

2018 (13)

2017 (13)

2016 (15)

2015 (19)

More...