research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
The Sustainable Preventive Preservation for Historical Building
الحفاظ الوقائي المستدام للابنیة التاریخیة

Authors: Basim Hasan Hashim Almajedi باسم حسن هاشم الماجدي --- Harith khlaif abbood حارث خلیف الطائي
Journal: Iraqi Journal of Architecture & Planning المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط ISSN: 26179547 / 26179555 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 4 Pages: 307-327
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

Historical Buildings are result of human thoughts and culture, also Considered that nations have been always known and studied through their culture and civilization, it is reasonable to state that architecture is an important entrance to understand privacy of specific society that have been formed through an interaction among social, economic and other aspects. technology evolved much further than anytime Accordingly, It is clear how crucially important to think in a certain way to deal with those building, to protect, revive and work to improve its sustainability and convenience by using advanced techniques and technologies, also to measure how suitable it is to being preserved by those techniques. Consequently, reaching to a reasonable and clear method to achieve its preservation and to preserve its historical and various properties. As a result, the general axis for the research is identified with: The existence of informative gap in the current method of urban preservation, while the research’s problem is the lack of clarity in the informative knowledge that should be available to achieve the protective preservation (Sustainable) for architectural heritage. Accordingly, that shows the research’s target clearly, that is to identify suitable advanced methods to achieve the protective preservation (Sustainable) for architectural heritage. The research depends on analytic and descriptive method, which includes forming an informative theoretical framework about the historical and heritage architectural buildings, preservation, protective preservation (Sustainable) and to brief most important variables and indications for each term. Accordingly, the research has conducted that preservation of historical and heritage buildings is related to design in the first place, and it is possible for creative thoughts and techniques to vary according to the design vision. And analyzing those thoughts within functional variables, as well as temporal and spatial enriching have shown that whenever taking a decision for a functional change, the new function turns up with clarity and purposely, which comes with a clear program and undergoes to the protective preservation’s terms when preserved and directed.

الابنیة التاریخیة هي نتاج فكر وثقافة الانسان وهي المعبر الحقیقي عن حضارة الامة وت ا رثها الفكري، وبما ان الشعوب تعرف عن،طریق ثقافتها وحضارتها فأن العم ا رن هو المعبر عن خصوصیة المجتمع والتي تكونت نتیجة تفاعل عوامل مختلفة اجتماعیة واقتصادیة وبیئیة وغیرها ، ویتمیز عصرنا بأنه عصر المعلومات وتطور التكنلوجیا والتقنیات فأصبحت المعلوماتیة تدخل في جمیع مجالات حیاتنا وتلعب دو ا رً اساسیاً فیه واصبح نتاج الانسان المعاصر له الاثر الكبیر في حاض ره ومستقبل حیاته. وهنا برزت اهمیة التفكیر في كیفیة التعامل مع هذه الابنیة وكیفیة الحفاظ علیها واعادة الحیاة لها والعمل على دیمومتها وملاءمتها لمتطلبات العصر ، ومدى ملاءمتها لعملیات الحفاظ باستخدام تلك التقنیات و بالتالي التوصل الى سیاسة واضحة وملائمة تحقق الحفاظ علیها وتحافظ على سماتها التاریخیة و السمات الاخرى الممیزة . لذا تحدد محور البحث العام ب : الاج ا رءات المعاصرة للحفاظ العم ا رني اما مشكلة البحث غموض المعرفة العلمیة المتوفرة للاج ا رءات الملائمة للحفاظ الوقائي ( المستدام ) للأبنیة التاریخیة . لیبرز الهدف من البحث في الكشف عن الاج ا رءات المعاصرة للحفاظ الوقائي (المستدام ) للأبنیة التاریخیة . اعتمد البحث المنهج الوصفي التحلیلي، الذي تضمن بناء إطار نظري معرفي حول المباني التاریخیة والحفاظ الوقائي (المستدام) واستخلاص أهم المتغی ا رت والمؤش ا رت لكل مفردة . توصلالبحث الى إن عملیة الحفاظ للأبنیة التاریخیة هي فعالیة تصمیمیة بالأساس ویمكن للأفكار والتقنیات أن تتنوع ضمن الرؤیة التصمیمیة ، فان الوظیفة الجدیدة تكون واضحة ومقصودة وببرنامج واضح وتخضع لمفردات الحفاظ الوقائي في فعل الحفاظ والادارة . ومن حیث المعیار الاقتصادي أن الأداء الوظیفي الأكفأ الذي آلت له الأبنیة التي تم الحفاظ علیها، یقدم موارد إضافیة استثماریة مادیة، إضافة إلى القیم المعنویة والرمزیة للمبنى.ما یؤكد دورها في استم ا رر ودیمومة المبنى .


Article
Architectural Elements in Historical Building in Holy Karbala City
العناصر العمارية في الابنية التاريخية في مدينة كربلاء المقدسة

Author: Huda Husain Al-Fatlawy هدى حسين الفتلاوي
Journal: KARBALĀʾ HERITAGE Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbalāʾ Heritage مجلة تراث كربلاء ISSN: 23125489 24103292 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 235-259
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study entitled، Architectural Elements in Historical Building inKarbala City has shed light on the building styles in Holy Karbala the historicalorigins and references go back to the ancient Iraqi civilization together withwhat it cantains of the stages of architecture development all over centuries.The study has included a number of architectural elements in Karbalabuildings، of which the gates which are considered the basic props in Islamicarchitecture with all its types whether the gates have been alike or with straightaxis or with reversed axis. It also studied the open field (courtyard) and thepillars and buttresses styles together with the tiles which the Muslim artisthas inspired and borrowed its types from the conical sides and shapes Iraqisinvented in the Sasani Era. In addition to this the study has also focused onthe other elements، the most important of which has been represented bythe doorstep and its types beside the joints and archs with the geometriccharacteristics of high aesthetic values found in the buildings of Karbala movingto what the study has come out with، the fact that Karbala buildings havebeen characteristized by architectural styles of ancient historical Iraqi origins

تناولت هذه الدراسة: )العناصر العمارية في الأبنية التاريخية في مدينة كربلاء(والتي سلطت الضوء على الطرز البنائية في كربلاء المقدسة التي تعود جذورهاومرجعياتها التاريخيةإلى حضارة العراق القديمة وما تحويه من مراحل تطورالعمارة عبر العصور.حيث تضمنت الدراسة العديد من العناصر العمارية في مباني كربلاء ومنهاالمداخل التي تعد أحد الركائز الأساسية في العمارة الإسلامية وبمختلفأنواعها سواء أكانت المداخل منتاظرة أو ذات المحور أو ذات المحور المنكسربجانب تناول الساحة المكشوفة )الصحن( وطرز الأعمدة والأكتاف فضلاعن المقرنصات التي استوحى الفنان المسلم طرزها من الحنايا المخروطة التيابتكرها العراقيون في العصر الساساني، فضلا عن ذلك تطرقت الدراسة إلىالعناصر الأخرى وأهمها المتمثلة بالعتبة وأنواعها بجانب العقود والأقواس وماتحويه من خصائص هندسية ذات طابع جمالي في عمائر مدينة كربلاء وصولاً الىما توصّلت اليه هذه الدراسة إلى أن أبنية كربلاء قد تميزت بطرز عمارية ذاتجذور تاريخية عراقية قديمة.


Article
Rehabilitation of Mounemantal, Historical, and Traditional Buildings (Pilot Project strategy in Historical and Traditional Buildings Rehabilitation)
إعادة تأهيل الأبنية الآثارية و التاريخية و التراثية إستراتيجة المشروع الرائد في إعادة تأهيل الأبنية التاريخية و التراثية))

Authors: Ghada M. Razouky Alsaliq غادة موسى رزوقي السلق --- Hadeer A. Abass Alshami هــــديـــــر أديــب عباس الشامــــي
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2015 Volume: 21 Issue: 3 Pages: 1-23
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The concept of rehabilitation provided an essential richness in the conservation philosophy through sustaining buildings life and adapting them to the contemporary use through a vision which looks at the present and future . In Iraq , the existence of historical buildings and the traditional fabric in the cities required the urban development which enhanced the interests of planning and architectural fields especially the building rehabilitation which requires the architectural intervention , and all that led to elaborate the problem of research which is " The confusion in the concepts of monumental, historical and traditional buildings in Iraq, As well as The insufficient knowledge about rehabilitation and the acts related to it through the orientation of conservation in general, And the confusion between the levels of urban conservation and architectural conservation, and the challenges which accompany each of the urban rehabilitation and building rehabilitation in Iraqi reality in particular. And from this problem the research looks to Clarify the concepts of monumental, historical and traditional buildings and the nature of actions which are used to protect and sustain them, As well as Clarify the types of actions that are taken to protect those buildings through the orientations of rehabilitation and clarify the procedures, acts which are classified as policies, strategies and mechanisms. And Clarify the levels of rehabilitation on the urban level, and the architectural level (preserve and rehabilitate the single building) and their challenges in Iraq to find a formula that can solve the gap between the two levels.And to achieve these goals, the research put the theoretical framework and support it with the global experiences, which led to put a default perception represented by " It is possible to activate the rehabilitation of historical and traditional buildings in Iraq at medium scale between the major projects in urban renewal and the rehabilitation of individual building through a pilot projects to a group of buildings (traditional or historical have the connections on the urban level in the traditional fabric ". which provides a possible formula can be applied on the Iraqi reality. And get out the conclusions and recommendations from the research.

لقد قدم مفهوم إعادة تأهيل الأبنية إغناءاً أساسياً في فلسفة الحفاظ في العالم من خلال إدامة حياة المعالم وتهيئتها للإستعمال المعاصر ضمن رؤية لاتنظر إلى الماضي فحسب بل على رؤية الحاضر والمستقبل . و في العراق فإن وجود الأبنية التاريخية والنسيج التراثي في حواضر المدن و التي تتطلب تطويراً حضرياً عزز من إهتمام المجالات التخطيطية والمعمارية به خاصة في ما يتعلق بإعادة تأهيل الأبنية التي تتطلب التدخل المعماري , و منها تمثلت مشكلة البحث بالمحاور الآتية : - التداخل المعرفي بين مفاهيم الأبنية الآثارية و التاريخية و التراثية في العراق , - عدم كفاية المعرفة عن إعادة التأهيل و ما يرتبط به من أفعال متخصصة ضمن توجهات الحفاظ بشكل عام - فضلاً عن قلة المعرفة بالتحديات التي ترافق كل من إعادة التأهيل الحضري و التأهيل للمبنى المفرد ضمن الواقع العراقي بشكل خاص. و بذلك يسعى البحث لتحقيق الأهداف المتمثلة بـ- ـإيضاح مفاهيم الأبنية الآثارية و التاريخية و التراثية.- إيضاح أنواع الإجراءات المتخذة لحماية تلك الأبنية ضمن إعادة التأهيل و إيضاح تدرج الإجراءات و الأفعال المقسمة بين سياسات و إستراتيجيات و آليات ,- مع إيضاح مستويات إعادة التأهيل بين المستوى الحضري و بين مستوى إعادة التأهيل المعماري (إعادة تأهيل الأبنية المفردة) و بيان التحديات المواجهة لها في العراق , و التوصل الى صيغة يمكن ان تحل الهوة بين المستويين.و لتحقيق هذه الأهداف تم طرح الإطار النظري و دعمه بالتجارب العالمية و الذي في ضوئه تم طرح التصور الإفتراضي المتمثل بـ "أمكانية تفعيل أعمال إعادة التأهيل للأبنية التاريخية والتراثية في العراق بمستويات متوسطة بين المشاريع الكبرى في التجديد الحضري و بين إعادة تأهيل مبنى منفرد و ذلك من خلال مشاريع رائدة (Pilot Projects) لمجموعة من الأبنية لها إرتباطات على المستوى الحضري ضمن النسيج التقليدي تراثية كانت ام تاريخية ". و من ثم سعى البحث لتطبيق التصور الإفتراضي على الواقع العراقي. و الخروج بإستنتاجات و توصيات خاصة بالبحث.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2015 (2)

2014 (1)