research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
Is Th-1/Th-2 paradigm a prognostic indicator on childhood Non-Hodgkin lymphoma

Author: Abdul-Razak H. Ahmed عبد الرزاق حردان احمد
Journal: Al-Qadisiyah Medical Journal مجلة القادسية الطبية ISSN: 18170153 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 10 Pages: 1-17
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
Non-Hodgkin lymphomas (NHLs) characterized by variable biologic behavior. The levels of some plasma protein may correlate with disease activity, so they could behave as prognostic factors.
This study was conducted to evaluate the possible prognostic value of the (IL-10, IL-4 and IFN-gamma) and to assess their usefulness in the prediction of the outcome in childhood NHL patients.
Sixty-six patients with NHL and 33, age and sex matched, apparently healthy children, were included. Blood sample were taken from each subject, and sera were used in measurement of IL-10, IL-4, and IFN-γ.
The sera of all patients showed higher levels of IL-10, IL-4, and IFN-g than did the control group. The serum level of IL-10 revealed positive correlation with bad prognostic factors (male sex, less than 10 years old, high grad, high stage, non-responding to chemotherapy, and non-surviving). Whereas, IFN- γ showed a negative correlation with bad prognostic factors (male sex, high grade and stage) and a positive with good prognostic factors (age, response to chemotherapy and the survival). IL-4 revealed no clear cut correlation, neither with good nor with bad prognostic factors.
We conclude the existence of IL-10/IFN-g as serum marker for disease severity and predictor of response to chemotherapy in NHL, independent of and additive to the other prognostic factors.

تمتاز اورام الغدد اللمفاويه (اللاهوجكن) باختلاف سلوكها البايولوجي و فعالية المرض ، كما ان مستويات البروتينات في بلازما الدم ترتبط مع فعاليات المرض المختلفه لذا فمن الممكن استخدامها كعوامل لمتابعة مال المريض. اجريت هذه الدراسه لتقييم امكانية استخدام مستويات (الانترلوكين – الرابع و العاشر و الانترفيرون كاما) كعوامل متابعه لمال المرضى و مقدار فائدتها في تنبأ مصير الاطفال المصابين باورام الغدد اللمفاويه (اللاهوجكن).الاشخاص و طريقة العمل: ضمت هذه الدراسه 99 شخصا ، 66 طفل مصاب باورام الغدد اللمفاويه و 33 طفل سليم ظاهريا كمجموعه ضابطه مطابقه من حيث الجنس و العمر. عينة دم وريدي اخذت من كل شخص و عزل منها المصل لاستخدامه في قياس الانترلوكين الرابع و العاشر و الانترفيرون-كاما بطريقة الروز المناعي المرتبط بالانزيم (الاليزا). لوحظ ارتفاع نسبة جميع المدورات المناعيه في مصول المرضى عند مقارنتها مع مستوياتها في مصول المجموعه الضابطه. و عند دراسة العلاقه بين مستوى الانترلوكين العاشر و عوامل المال السيء (تمت دراستها في دراسات سابقه) مثل (الجنس: ذكر ، العمر: اقل من عشرة اعوام ، ضراوة المرض ، انتشار المرض ، عدم الاستجابه للعلاج ، موت المريض اثناء فترة العلاج) و قد وجدت علاقه ايجابيه بين مستوى الانترلوكين العاشر و عوامل المال السيء. و عند دراسة العلاقه بين مستوى الانترفيرون – كاما و عوامل المال الحسن و جدت علاقه ايجابيه بينهما و خاصة مع (العمر و الاستجابه للعلاج و حياة المريض). لم نلاحظ اي علاقه واضحه بين الانترلوكين الرابع و عوامل المال السيء او الحسن. استنتجنا من هذه النتائج انه من الممكن استخدام نسبة الانترلوكين العاشر / الانترفيرون – كاما ، كعلامه مصليه لتوقع فعالية المرض و مال المريض تضاف الى العوامل الاخرى .

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

English (1)


Year
From To Submit

2010 (1)