research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
elections in Ivory Coast and the western role: France as case study
الانتخابات في ساحل العاج والموقف الغربي الفرنسي - انموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

Ivory Coast witnessed a political crisis after the death of the first president in 1993 about who has the right to bethe president,whether the Prime Minister Al-hassanOuattara or the head of parliament Conan Beedeh. This dispute ended withBeedeh became a president.This result represented an exclusion of Muslims, who represent the largest minority in the country. The crisis has been complicated in 2002 when the conflict turned into armed rebellion and the country was divided into two parts: thenorth controlled by Muslimsand the south controlled by President Laurent Gbagbo, who tried to keep control on power and exclude Al-hassanOuattara. The crisis and divisioncontinued, despite the regional and international attempts during nearly eight years, specifically in the October 2010 elections whichaimed to end the conflict and reunite the country again.But Gbagbo again rejectedthe results of elections won by his rivalOuattara and hand over power tohim.The attempts to resolve the crisis peacefully faileda matter which increasedthe armed confrontations between Ouattara and his French support troops, and Gbagbowho is defeated. France has a great rolein ending this conflict, which shows the importance of the Western role in creating and resolving crises in Africa.

دخلت ساحل العاج في ازمة سياسية عقب وفاة الرئيس الاول للبلاد عام 1993 حول من يمتلك الحق بتولي الرئاسة ، رئيس الوزراء الحسن وتارا ام رئيس البرلمان كونان بيديه، وكانت نتيجة هذه المنافسة تولي بيديه للرئاسة ، وعدت هذه النتيجة صورة من صور اقصاء المسلمين الذين يمثلون اكبر الاقليات في البلاد ، وقد تعقدت الازمة في عام 2002 عندما تحول الصراع الى تمرد مسلح وتم تقسيم البلاد بين شمال يسيطر عليه المسلمون وجنوب يسيطر عليه الرئيس لوران غباغبو الذي حاول ان يستمر بالسيطرة على السلطة واقصاء الحسن وتارا . واستمرت الازمة والتقسيم رغم المحاولات الاقليمية والدولية خلال حوالي ثمان سنوات تم خلالها وتحديدا في تشرين الاول 2010 تنظيم انتخابات كانت تهدف لانهاء النزاع واعادة توحيد البلاد. لكن رفض غباغبو مجددا الاعتراف بنتائج الانتخابات التي فاز بها منافسه وتارا وتسليم السلطة الى الفائز ، فوصلت محاولات حل الازمة سلميا الى طريق مسدود ، مما ادى الى تصاعد المواجهات المسلحة بين وتار وانصاره بدعم فرنسي وقوات غباغبو التي لم تستطع الصمود وانتهت بهزيمتها وتولى وتارا السلطة مدعوما بتاييد غربي وافريقي . وكان الدور الفرنسي الفاعل الاكبر في انهاء هذا الصراع، مما يدل على اهمية الدور الغربي في خلق الازمات وحلها في افريقيا عندما تتحد ارادتها في انهائها

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2013 (1)