research centers


Search results: Found 136

Listing 1 - 10 of 136 << page
of 14
>>
Sort by

Article
Maps of the Urban Uses in Safwan in 2018 by Using Remote Sensing and GIS Techniques
خرائط استعمالات الأرض الحضرية في مدينة سفوان لعام 2018 باستخدام تقنيتي الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية

Author: أ.د.طارق جمعة علي م.م .جمعة مبارك عزيز
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: ISSN PRINT 27073580 /ISSN ONLINE 27073599 Year: 2019 Volume: 44 Issue: 1 Pages: 403-423
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Map is considered as the medium and the main instrument in presenting the phenomena which overlap and transcend within the urban space, therrfore the human 's interaction with his urban environment, which is stable as well as his permanent postition acceelerates steadily based on the incrasing requirements for life ranging from housing, community services and other urban uses which constitute the area of the city .So that , the city of Safwan is one of the regions of Al-Zubair district , the researcher didn't find a previous comprehensive maps study showing the spatial distribution of land uses , as well as showing the areas and percentages of those urban uses of the city area , based on Anderson's classification which was adopted by the American Area Authority as it 's considered as the closest clarification of land uses in the study area and for it is flexibility in the deletion and addition at the third and fourth levels according to the urban enviroment of the city .

تعد الخريطة الوسيلة والاداة الرئيسة في عرض الظواهر التي تتداخل وتتشعب داخل الحيز الحضري إذ ان تفاعل الانسان مع بيئته الحضرية التي هي مستقرة ومقامه الدائم يتسارع بشكل مضطرد بناء على زيادة متطلبات الحياة بدءً من السكن والخدمات المجتمعية وغيرها من الاستعمالات الحضرية التي تشكل مفرداتها المساحة المعمورة من المدينة .ومدينة سفوان إحدى نواحي قضاء الزبير لم نجد دراسة خرائطية سابقة و شاملة توضح التوزيع المكاني لاستعمالات الأرض وبيان مساحات ونسب تلك الاستعمالات الحضرية من مساحة المدينة معتمدين في تصنيف استعمالات الأرض على تصنيف اندرسون المعتمد من قبل هيأة المساحة الامريكية كونه اقرب التصانيف لواقع استعمالات الأرض في منطقة الدراسة ولمرونته في الحذف والاضافة في المستويين الثالث والرابع حسب البيئة الحضرية للمدينة .

Keywords

Map --- Urban Land uses


Article
The Uses Of Urban Land in the City Of Mandali : A Study in the Geography of Cities
استعمالات الأرض الحضرية في مدينة مندلي دراسة في جغرافية المدن

Author: The Uses Of Urban Land in the City Of Mandali : A Study in the Geography of Cities علي عبد محمود
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Volume: 1 Issue: 130 Supplement Pages: 471-498
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The city of Mandali is one of the small border towns in the province of Diyala, which has an area of 4776196 m2 and its population is 8103 people for the year 2016. The city dates back to the Assyrian and Sassanian periods and was opened by the Arab Muslim leader Hashem ibn Atab, The research dealt with the natural and human factors affecting the growth of the city as its arable agriculture, especially palm cultivation, and its human data as the city was subjected to the beginning of the Iran-Iraq war in 1980 and until 1988 To the waves of large displacement led to a significant decline in the rate of population growth in the city recorded a negative population growth of (7, 50%) in 1988 and then returned to the city of Mandali population growth to (2.5%) in 2016 and had a clear impact on the uses The urban land in the city of Mandali through its distribution and efficiency, as the share of the individual in residential use rose to (162 m2), which is much larger than the criterion that sets (35 m 2) per capita. The commercial position has reached a per capita (6 m 2) Which sets (2 m 2) per capita, while the per capita share in industrial services(1 m2), which is equal to the per capita share in industrial services (1 m2), while the share of the individual in the city of Mandali for the uses of transport to (49 m 2), which is greater than the criterion of planning, which determines the per capita share (25 m 2), community services in the city of Mandali, The city's need for a primary school is one according to the planning criterion that defines a primary school for each population group of 2000 people. The health services indicated that the city needs 4 health centers according to the standard that defines a health center for each population of 1500 people. The same applies to religious services in the city of Mandalay Dinah to four local mosques on the adoption of the standard which sets out a local mosque for each locality up to 800 people, In terms of recreational services, the per capita share of the city of Mandali (1 m2) was less than the planning criterion (6.5 m 2) per capita. Per capita administrative services in the city (1.5 m 2) The city needs a daily deficit of 162060 liters and electricity services. The city suffers from a deficit of 274 watt hours. With a composite map of all uses of urban land as well as a single map of each use representing the reality of the city in 2016.

تُعد مدينة مندلى إحدى المدن الحدودية الصغيرة في محافظة ديالى ، تبلغ مساحتها (4776196) متراً مربعاً وعدد سكانها (8103) نسمة لعام2016،اذ يعود تاريخ المدينة إلى العهد الآشوري والساساني ثم فتحها القائد العربي المسلم هاشم بن عتبة وقد تناول البحث المعطيات الطبيعة والبشرية المؤثرة على نمو المدينة كتربتها الصالحة للزراعة لاسّيما زراعة النخيل، أمّا معطياتها البشرية فقد تعرضت المدينة مطلع الحرب العراقية الإيرانية عام 1980م وحتى 1988م الى موجات نزوح كبيرة أدّت إلى هبوط كبير في معدل النمو السكاني في المدينة ،إذ سجلت نمو سكاني سلبي بلغ (7،ـــ 50%) عام 1988 ثم عاودت مدينة مندلي نموها السكاني حتى بلغ (2،5%) عام 2016وكان له الأثر الواضح على استعمالات الأرض الحضرية في مدينة مندلي من خلال صور توزيعها وكفاءتها فقد بلغت حصة الفرد في الاستعمال السكني الى(162) متراً مربعاً وهي أكبر بكثير عن المعيار الذي يحدد (35) متراً مربعاً مربعً للفرد الواحد ، أمّا الوظيفة التجارية فقد بلغت حصة الفرد الواحد (6) متراً مربعاً وهو أكبر من المعيار التخطيطي الذي يحدد (2) متراً مربعاً للفرد الواحد ،في حين بلغ نصيب الفرد الواحد في الخدمات الصناعية (1) متراً مربعاً وهي مساوية لحصة الفرد في الخدمات الصناعية البالغة (1م2) ، بينما ارتفعت حصة الفرد في مدينة مندلي لاستعمالات النقل الى (49) متراً مربعاً وهو أكبر من المعيار التخطيطي الذي يحدد حصة الفرد الواحد (25) متراً مربعاً ، أمّا الخدمات المجتمعية في مدينة مندلي المتمثلة بالخدمات التعليمية اظهرت حاجة المدينة الى مدرسة ابتدائية واحدة حسب المعيار التخطيطي الذي يحدد مدرسة ابتدائية لكل تجمع سكاني يصل (2000) نسمة ، أما الخدمات الصحية فقد تبين حاجته المدينة إلى أربعة مراكز صحية وفق المعيار الذي يحدد مركز صحي لكل تجمع سكاني يبلغ (1500) نسمة ، وينطبق الحال على الخدمات الدينية في مدينة مندلي إذ تحتاج المدينة الى أربعة مساجد محلية اعتماداً على المعيار الذي يحدد مسجد محلي لكل تجمع سكاني يصل الى (800) نسمة ، وعن الخدمات الترفيهية فقد بلغت حصة الفرد في مدينة مندلي (1) متراً مربعاً اقل من المعيار التخطيطي الذي يحدد (6،5) متراً مربعاً للفرد الواحد ، وكان نصيب الفرد من الخدمات الادارية في المدينة (1،5) متراً مربعاً وهو أكبر من المعيار التخطيطي الذي يحدد (0،2) متراً مربعاً للفرد الواحد ، أمّا خدمات البنى التحتية المتمثلة بخدمات المياه فتعاني مدينة مندلي من شحة المياه الصالحة للشرب و تحتاج المدينة يوميا الى (162060) لتر ، وعن خدمات الكهرباء تعاني المدينة من عجز قدره (274) واط /ساعة ، وأخيرا خرج البحث بخريطة مركبة تضم كل استعمالات الأرض الحضرية فضلاً عن خريطة منفردة لكل استعمال تمثل واقع حال المدينة عام 2016.


Article
Using Normalized Difference Vegetation Index (Ndvi) To Assessment The Changes Of Vegetations Cover In Surrounding Area Of Himreen Lake
استخدام دليل اختلاف الغطاء النباتي لتقييم تغيرات الغطاء النباتي في المناطق المحيطة لبحيرة حمرين

Authors: Mousa Abdulateef Ahmed موسى عبد اللطيف احمد --- Walid A. Ahmad وليد عبد المجيد احمد
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2013 Volume: 54 Issue: 4 Pages: 895-901
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study area lies in the eastern part of Iraq, within Diyala and small parts of Salah Al-Din and Sulamanyah Governorates. The eastern boundary of the map represents Iraqi-Iranian International borders; it covers about 7010 Km2.The present study depends on two scenes of Thematic Mapper (TM5) data of Landsat and one scene of Multi-Spectral Scanner (MSS) data of Landsat, these data are subset and corrected within the ERDAS 9.2 software using UTM N38 projection. Normalized Difference Vegetation Index (NDVI) was adopted as practical tool for monitoring the surrounding area of Himreen Lake. The obtained result shows the distributions of NDVI for period 1976-1992 were positive pattern of (High vegetation density and Moderate vegetation density) and negative pattern of (Low vegetation density).The distributions of NDVI for period 1992-2010 was negative pattern of (High vegetation density and Low vegetation density) and positive pattern of (Moderate vegetation density).

تقع منطقة الدراسة في الجزء الشرقي من العراق ضمن محافظة ديالى واجزاء صغيرة من محافظة صلاح الدين والسليمانية . الحدود الشرقية للخريطة تمثل الحدود الدولية بين العراق وايران وهي تغطي مساحة 7010 كم² . الدراسة الحالية اعتمدت على مشهدين فضائيين للقمر الصناعي لاندسات 5TM ومشهد للقمر الصناعي لاندسات MSS2 ، قطعت منطقة الدراسة باستخدام برنامج الايرداس وصححت بالمسقط UTM N38 . استخدم دليل الغطاء النباتي كأداة تطبيقية لمراقبة الاراضي المحيطة لبحيرة حمرين وكانت النتائج المستحصلة لتوزيع الغطاء النباتي للفترة المحصورة بين 1976-1992 ذات نمط ايجابي للغطاء النباتي عالي الكثافة والغطاء النباتي متوسط الكثافة ونمط سلبي متمثل بالغطاء النباتي قليل الكثافة. اما الغطاء النباتي للفترة 1992-2010 فكان نمط التوزيع سلبي للغطاء النباتي عالي الكثافة والغطاء النباتي قليل الكثافة اما نمط التوزيع الايجابي فكان متمثل بالغطاء النباتي متوسط الكثافة.


Article
MONITORING OF AEOLIAN DEPOSITS AND ENVIRONMENTAL CHANGES DETECTION OF ALI AL-GHARBI AREA, SOUTH EAST IRAQ, USING REMOTE SENSING AND GIS TECHNIQUES

Authors: Mousa A. Ahmed --- Manal M. Al-Obaydi --- Younus I. Al-Saady
Journal: Iraqi Bulletin of Geology and Mining مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية ISSN: 18114539 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 47-79
Publisher: Ministry of Industry and Minerals وزارة الصناعة والمعادن

Loading...
Loading...
Abstract

Ali Al-Gharbi area is located in the eastern part of the Mesopotamia Plain. It covers 6569.9 Km2 and falls within the arid climate region. Most parts of the study area are covered by Quaternary sediments. Pre-quaternary rocks are represented by Mukdadiya and Bai Hassan formations, which are exposed in the eastern part of the study area. It is suffering from land degradation due to sand creep. Haphazard irrigation habits led to an increase of saline soil under arid environmental conditions.Supervised classification using Maximum Likelihood technique was carried out on the ETM 2002 and TM 1990 images in addition to image indices applications. ERDAS Imagine 9.1 was used for preparation and processing of the data and ArcGIS 9.3 was used for final layout of the maps. Depending on the results of supervised classification and image indices applications of Land Use Land Cover (LULC) classes, different land degradation types and environmental changes detection, between two dates are determined. The Field checking was conducted to verify the supervised classification results. It includes determination of check points using GPS, description of the surface features, soil and sediments, supported by taking photos. The supervised classification results distinguished the following classes: Barren Land, Water, Wetland, Vegetated Land and Agricultural Land Non-Vegetated (Idle and Cultivated land). The Barren Land class is divided into three sub-classes: Mixed Barren Land, Sand Dunes and Salt Flats. Distinguishing between dry barren land and salt flat also between aeolian sediments types: like sand dunes, sand sheets and some areas which are covered by aeolian sediments are difficult because there are mixed pixels between these units according to spectral resolution of available ETM and TM data. The classification accuracy of both ETM 2002 and TM 1990 images data was examined and showed good accuracy results. They have showed 92% accuracy for ETM 2002 image with Kappa (K^) coefficient 0.8448 and 90.22% accuracy for TM 1990 image with Kappa (K^) coefficient 0.8260. The main problems in the study area are erosion of dry soil, salinization of agricultural land, rising of dust storms and active sand dunes. All these factors have contributed in the increasing of desertification phenomenon.

تقع منطقة علي الغربي في الجزء الشرقي من السهل الرسوبي وتبلغ مساحتها 6569.9 كم2، المناخ السائد في المنطقة هو المناخ الجاف. معظم أجزاء منطقة الدراسة مغطاة بترسبات العصر الرباعي مع وجود بعض الصخور العائدة لتكويني المقدادية وباي حسن التي تتكشف في الجزء الشرقي من منطقة الدراسة عند الحدود العراقية – الإيرانية. تعاني منطقة الدراسة من تدهور عام للأراضي نتيجة لزحف الكثبان الرملية وأساليب الإرواء القديمة والظروف المناخية الجافة. تضمنت الدراسة الحالية إجراء تصنيف موجه لمرئيتين فضائيتين الأولى نوع TM ملتقطة في عام 1990 والثانية نوع ETM ملتقطة في العام 2002 إضافة الى استخدام قسمة الحزم. استخدم برنامج ERDAS 9.1 لتهيئة ومعالجة بيانات المرئية الفضائية وإجراء التصنيف الموجه، أما برنامجArcGIS 9.3 فقد استخدم لإعداد الخرائط بالشكل النهائي. اعتماداً على نتائج التصنيف الموجه وقسمة الحزم تم تحديد وحدات غطاء واستخدامات الأرض لكلا المرئيتين وتحديد التغيرات البيئية لمساحة وحدات غطاء واستخدام الأرض من خلال حساب المساحات ومراقبة الترسبات الريحية.نفذ العمل الحقلي لتدقيق نتائج التصنيف الموجه، التقاط الصور الحقلية، تحديد نقاط ضبط أرضية وتوثيق الملاحظات لكل محطة تدقيق. تم إجراء مقارنة بين أسلوبي التصنيف الموجه وقسمة الحزم في تحديد أنواع التدهور البيئي وتحديد التغيرات البيئية في وحدات غطاء واستخدامات الأرض.شملت وحدات استخدامات الأرض والغطاء الأرضي التي تم تمييزها من التصنيف الموجه: الماء، النباتات، الأراضي الرطبة، الأراضي الزراعية المعطلة والمحروثة، الأراضي المغطاة بالترسبات الريحية والسباخ، حيث مُيزت معظم الأصناف بصورة جيدة بينما التمييز بين الأراضي الجافة والأراضي الحاوية على محتوى ملحي واطىء لايخلو من بعض المشاكل اعتماداً على هذا النوع من البيانات. أظهرت النتائج دقة تصنيف جيدة لكلا المرئيتين حيث كانت 92% مع معامل كابا 0.8448 لمرئية ETM 2002 و %90.22 مع معامل كابا 0.8260 لمرئية TM 1990. أهم المشاكل الرئيسية في منطقة الدراسة هي تعرية الترب الجافة، تملح الأراضي الزراعية، العواصف الترابية والكثبان النشطة وجميع نتائجها تساهم في زيادة التصحر.


Article
Evaluation of Suitability of Al – Jazira Project Lands for Wheat Cultivation
تقييم ملاءمة اراضي مشروع ري الجزيرة لزراعة الحنطة

Authors: Ahmed Muhaimeed احمد صالح محيميد --- Nada Farook Aboud ندى فاروق عبود --- Kasam A .Al kassey قاسم احمد سليم
Journal: AL-Qadisiyah Journal For Agriculture Sciences مجلة القادسية للعلوم الزراعية ISSN: Online ISSN: 26181479 Print ISSN: 20775822 Year: 2016 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 29-36
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Al –Jazira project located in Nainawa governorate is selected to represent the supplemental irrigated cultivation system in north Iraq in order to study Land suitability for wheat cultivation. The dominant soils of the project include Inceptions with %34 and Mollisols with % 42.83 and Soil associations %22.78 of the total area. Some historical soil data have been collected from previous work done in 1980 and climatic data are collected for the last thirty years. Soils and climate (temperature, rainfall) characteristics are evaluated for wheat growing by using FAO, (1976) and SYS et al system (1993) which has been developed by the Italian institute in Florence (2012). Soil properties are weighed to depth 100 cm. The results indicate that most of the project areas show high degree of suitability for wheat growing with the suitability classes including S1 with %97.31 , S2 with % 2.3 from the total area of the project. Organic carbon is moderately limited factor for wheat. The suitability is 60 results which indicates that climate suitability for wheat (temperature, rainfall) is high suitable (S1) temperature and moderately suitable S2 for ( rain fall )

تم اختيار مشروع ري الجزيرة الشمالي في محافظة نينوى ممثلا للزراعة التكميلية في شمال العراق لغرض دراسة مدى ملائمة ألأراضي لزراعة محصول الحنطة تحت ظروف الري التكميلي. تتكون ترب المشروع من الترب بدائية التطور الممثلة برتبة Inceptisols التي تشكل نسبة 34% من مساحة المشروع وترب الحشائش الداكنة ال Mollisols التي تشكل نسبة 42.83% من المساحة الكلية والترب الترافقية وتشكل نسبة 22.78%. تم جمع المعلومات الخاصة بترب مشروع الجزيرة من اعمال مسح نفذت في عام 1980. وتم حساب قيم الملاءمة لمحصول الحنطة للتربة والمناخ وحسبت التغيرات المناخية ممثلة بدرجات الحرارة والامطار للسنوات 1990-1980 اعتمادا على نظام (sys وأخرون 1993) ومنهجية ال FAO 1976 المطورة من قبل المعهد الايطالي في فلورنسا / ايطاليا عام 2012 واعتماد طريقة الجمع مع بيان المحددات المعقدة واستخدام صفات التربة الموزونة و لعمق 100cm. أشارت النتائج إلى أن غالبية مساحة المشروع تقع ضمن صنف عالي الملاءمة S1 إذ شكل نسبة 97.31% من المساحة الكلية لمنطقة الدراسة. في حين تقع باقي وحدات التربة والتي تشكل نسبة 2.3%.ضمن الصنف معتدل الملاءمة S2 ويعد المحتوى العضوي عامل متوسط التحديد لزراعة محصول الحنطة واثر على ملاءمة جميع وحدات الترب لزراعة محصول الحنطة في مشروع ري الجزيرة إذ كانت قيم الملاءمة 60.وتشير النتائج الخاصة بالمناخ (درجات الحرارة والأمطار) إن صنف الملاءمة العام من نوعS1 بالنسبة للحرارة وكان من الصنف S2 بالنسبة للإمطار خلال الفترة الزمنية التي جمعت فيها المعلومات المناخية.


Article
Land Transportation Status Najaf
واقع النقل البري في مدينة النجف الأشرف

Author: Mohammed Jawad Abbas SHabaa محمّد جواد عبّاس شبع
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 6 Pages: 201-228
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractTransportation and ways system is considered as one of the cities elements the system and it regional connection contributed in supporting the city efficiency and performance of its jobs and satisfied the movement facility and fluency and connected the city with its regions and the regions within each other in addition it represented one of the elements to connect the settlements and the other system Najaf is just like the other cities where the land uses distributed between the ancient and the modern and to arrange the contemporary man needs hence it become very decessary to study the ways system and the extent of its harmony withe present and future mans needs.The problem of transportation in najaf in increased offer spring 2003 with the arrival of the great number of cars and security decline which result in following precautionary measures by closing roads, installing blocks and chick point and this, in its turn, led to traffic jam, traffic accedentegdelaying and increasing pollution for the treatment, the planning is working together with the technical resolution in solving this problem, the precautionary measures can limit the results of this problem, hence laws must be applied by the driver, the traffic light should be take under consideration of every body and the roads spaces should be used the planning treatments include the optimum use of land in the city which allow to increase using the general transportation utilities and distributing the traffic attractions area to avoid the traffic jam in the city street.

الملخص:

تعد منظومة النقل وشبكة الطرق من أهم مكونات المدن، فتسهم شبكة النقل وترابطها الإقليمي في تعزيز كفاية وأداء المدينة لوظائفها، وتؤمن سهولة الحركة وانسيابيتها وتربط بين المدينة وإقليمها والأقاليم الأخرى. فضلا عن انها تمثل شبكة الطرق أحد عناصر الربط بين المستقرات ومنظومة التفاعلات كافة. ومدينة النجف الأشرف مثل المدن الأخرى التي تتوزع فيها استعمالات الأرض ما بين القديم والحديث وللتوفيق بين احتياجات الإنسان المعاصر، كان لابد من الاهتمام بدراسة شبكات الطرق في المدينة ودرجة تناغمها مع احتياجات إنسان الحاضر والمستقبل، وتتجلى صورة مشكلة النقل في مدينة النجف الأشرف لاسيما بعد ربيع 2003 عند دخول أعداد كبيرة من السيارات إلى المدينة وحدوث التدهور الأمني والتفجيرات، مما أدى إلى إتباع إجراءات احترازية بإغلاق بعض الطرق ووضع العراقيل ونقاط التفتيش أدت إلى تفاقم مشكلة النقل من خلال ازدياد الازدحامات وكثرة الحوادث المرورية والتأخير بزمن الرحلة وبشاعة المرور وازدياد نسب الملوثات الضارة. أما بالنسبة للمعالجات فتعمل المعالجات التخطيطية جنباً إلى جنب مع الحلول الفنية في حل مشكلة النقل، فتعد إجراءات وقائية تعمل في الحد من نتائج هذه المشكلة فلا بد من سيادة النظام وتطبيق القانون بعد توفير الأمن للمدينة وانصياع أصحاب المركبات بتطبيق القانون وعدم تجاوزهم عليه قبيل احترام الإشارات المرورية وعدم الوقوف بالمناطق الممنوعة واستغلال فضاءات الطرق، ثم نأتي للمعالجات التخطيطية من خلال الاستخدام الأمثل لاستعمالات الأرض داخل المدينة الذي يسمح بزيادة استخدام مرافق النقل العام وتوزيع مناطق الجذب المروري لتفادي الاختناقات المرورية في شوارع المدينة.



Article
Feudalism and Land Reclamation 1958 in Iraq Journalism
الإقطاع وقانون الإقطاع وقانون الإصلاح الزراعي 1958 في الصحافة العراقية 1958 في الصحافة العراقية

Author: أ.م.د. وائل علي احمد النحاس
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2018 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 1111-1154
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The feudalist system in Iraq is a modern phenomenon started with the British occupation (1914_1918) and was well-established during the monarchic rule (1921_1958) till the revolution of 14th of July 1958 which tried to put an end to it by redistributing the agricultural property. The land reclamation Law No.30 ، 1958 was issued ، welcomed and supported by Iraq journalism and practically followed up its application ، and identified its negative aspects .The solutions of problems which impede the application of the law were suggested through editorials ، studies and special pages. The influence of journalism was also obvious in the authority amendment of law No.30 which was replaced law No.30 ، 1960 Journalism also supported the agricultural associations law No. 39 ، 1959 . Those associations were the representative of farmers. The news ، social and professional activities of associations were followed up by Journalism specially after these associations were licensed to work . What is new in this research is the fact that it is the first study that tackles feudalism in Iraqi journalism .

يتناول البحث النظام الإقطاعي في العراق بوصفه ظاهرة حديثة ، نشأت مع الاحتلال البريطاني (1914- 1918) وتوطدت أركانه خلال الحكم الملكي (1921- 1958) لحين قيام ثورة 14 تموز 1958 ، إذ حاولت القضاء عليه بإعادة توزيع الملكية الزراعية ، فأصدرت قانون الإصلاح الزراعي رقم (30) لسنة 1958 ، ورحبت به الصحافة العراقية ووقفت موقفا مؤيدا له ومساندا ، وتابعت تطبيقه عمليا ، أدت دورا مهما في تشخيص الجوانب السلبية فيه ، وطرح الحلول للمشكلات التي تعرقل تطبيقه بمقالاتها الافتتاحية ودراساتها وصفحاتها الخاصة ، فكان تأثيرها الواضح في إقدام السلطة على تعديله برقم (38) لسنة 1960 ، كما أيدت الصحافة العراقية صدور قانون الجمعيات الفلاحية رقم (39) لسنة 1959 ، بوصفها الممثل الحقيقي للفلاحين، وتابعت أخبارها ونشاطاتها الاجتماعية والمهنية بعد إجازتها رسميا ، ولعل جديد البحث يتمثل في كونه أول دراسة تناولت الإقطاع في الصحافة العراقية .


Article
Use of Remote Sensing in the assessment and classification of land degradation in the district of Mahmudiya for the period 1990-2007
إستخدام تقنية الإستشعار عن بعد في تقييم وتصنيف تدهور الأراضي في قضاء المحمودية

Loading...
Loading...
Abstract

The study consisted in the development and use of a practical method to detect and monitor, analyze and produce maps of changes in land use and land cover in the district of Mahmudiya in Baghdad during the period 1990-2007 using the applications of remote sensing techniques and with the assisstant of geographic information systems (GIS),as a valuable contribution to land degradation studies.This study is based maiuly on the processing on two subsets of landsat5 TM images picked up in August 1990 and 2007 respectively in order to facilitate comparision and were then geometrically and radiometrcally calibrated ,to used for digital classification purposes using maximum liklihoods classification or six spectral bands of both images as input (with the thermal bands being excluded)for procedures of change detection proposed, as well as the use of installation chromatograpiy analysis and visual interpretation using spectral bands (2,4,7) and (2,3,4) respectively for the preparation of a maps foe the patterns of land cover and land uses in the study area. Change detection results showed an increase in the area of class urban areas, in the year 1990, the area of this product 9.8 km 2, and in the year 2007 has become a 60.9 km 2 area of the image, and an increase in the area of class agricultural land unexploited In 1990, the area of this product 1290.50 km 2, and the year 2007 has become a 1610.33 km2 of the image, and increase the area of classified land saline, in the year 1990, the area of this product 183.27 km 2, and in the year 2007 has become a 328.31 km2 of the image as well as an increase in the area of class cover the water, in the year 1990 was space This product was 46.2 km 2, and in the year 2007 has become a 62.5 km 2 of the area of the image, on the other hand decreased space class vegetation In 1990, the area of this product 1140 km 2, and in the year 2007 has become a 575.31 km 2, and also a decrease in class of arid lands In the year 1990, the area of this product 407.12 km 2, and in the year 2007 has become a 261.95 km 2 area of the image. The results revealed the reasous of land degradation in the district of Mahmudiya It showed that the reason for an increase in the cover of water is an increase in human activities,including the increase in artificial lakes, fish, this is important reason of land degradation to decrease in a agriculture area, and this led decline to increased salinization of the soil, either decrease in the arid land was due to the increase of urban land at the expense of the land reclamation has happened in these arid lands

إشتملت هذه الدراسة على تطوير وإستخدام منهج عملي لكشف ومراقبة وتحليل وإنتاج خرائط تغيرات إستعمال الأرض والغطاء الأرضي في قضاء المحمودية في بغداد خلال الفترة 1990-2007 بإستخدام تطبيقات تقنيات الأستشعار عن بعد وبمساعدة نظم المعلومات الجغرافية (GIS) والتحقق الميداني ، كمساهمة قيمة في دراسة تدهور الأراضي للمنطقة . إعتمدت هذه الدراسة بشكل رئيسي على معالجة مرئيتين فضائيتين من القمر الصناعي (Landsat5-TM) التقطتا في شهر أب 1990 وفي شهر أب 2007 على التوالي بعد إجراء التصحيح الجيومتري لكلا المرئيتين ، وذلك لإجراء التصنيف الرقمي الموجه ،إذ أعتمدت طريقة تصنيف أقصى تشابه (Maximum Likelihoods) بإستخدام ستة أحزمة طيفية لبيانات كل من المرئيتين وإستثناء الحزام الطيفي الحراري ، ومن ثم إستخدامهما كمدخلات لإجراءات كشف التغير الرقمي المقترح ، كذلك أستخدم التركيب اللوني للتحليل والتفسير البصري بإستعمال الأحزمة الطيفية (7.4,2) و ((4,3,2 على التوالي لإعداد خارطة لأنماط الغطاء الأرضي وإستعمالات الأرض في منطقة الدراسة . بينت نتائج الدراسة على مجمل مساحة المشهد الفضائي متضمناً قضاء المحمودية زيادة في مساحة صنف المناطق الحضرية ، من 9.8 كم2 سنة 1990الى 60.9 كم2 سنة 2007 من مساحة المشهد الفضائي ، وزيادة في مساحة صنف الأراضي الزراعية غير المستغلة من 1290.50 كم2 سنة 1990 الى 1610.33 كم2 سنة 2007 من مساحة المشهد الفضائي ، وزيادة مساحة صنف الأراضي المتملحة من 183.27 كم2 سنة 1990 الى 328.31 كم2 سنة 2007 من مساحة المشهد الفضائي وكذلك زيادة في مساحة صنف الغطاء المائي ، من 46.2 كم2 سنة 1990 الى 62.5كم2 سنة 2007 من مساحة المشهد الفضائي ، من جهة أخرى إنخفضت مساحة صنف الأراضي الزراعية المستغلة زراعياً من 1140 كم2 سنة 1990 الى575.31 كم2 سنة 2007 ، وأيضا إنخفاض مساحة صنف الأراضي القاحلة من 407.12 كم2 سنة 1990 الى 261.95 كم2 سنة 2007 من مساحة المشهد الفضائي . أوضحت نتائج كشف التغيرأسباب تدهور الأراضي في قضاء المحمودية ، إذ بينت بأن سبب حصول زيادة في الغطاء المائي هو زيادة في النشاط البشري ومنها زيادة بحيرات الاسماك الصناعية وهذا يعد أحد أسباب تدهور الأراضي لإنخفاض مساحة الأراضي الزراعية المستغلة زراعياً ، وأدى هذا الإنخفاض الى زيادة تملح التربة ، اما إنخفاض مساحة الأراضي القاحلة كان بسبب زيادة الاراضي الحضرية على حساب تلك الاراضي ولم يحدث هناك أي إستصلاح في تلك الأراضي القاحلة.


Article
Estimation of Land Soil Erosion Using Neural Network Model
تخمين تآكل التربة السطحية باستخدام نموذج الشبكات العصبية الصناعية

Author: Ahmed .M. H. Alkadhimi
Journal: Basrah Journal for Engineering Science مجلة البصرة للعلوم الهندسية ISSN: Print: 18146120; Online: 23118385 Year: 2011 Volume: 11 Issue: 1 Pages: 101-114
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The land surface erosion is controlled by multifarious of different parameters, such as slope, soil physical properties (texture, structure, permeability, etc.), rainfall, runoff, and crop cover. However, it is impossible to develop precise simplest mathematical model that can predict the values of land surface soil erosion due to the behavior of controlled parameters. This paper presents the Neural Networks Model for assessing land surface soil erosion as amass per unit area per unit of time. The model derives from the analysis data obtained from available literature and was formulated as linear regression model and back propagation algorithm neural model. Both models were built by correlating firstly five watersheds variables with land surface erosion and secondly ten watershed variables with land surface erosion. The coefficients for independent variables were highly significant for both models. The case of correlating 10- watershed variables with land surface erosion gives R=0.978 & 0.976 for both models which is higher than that for 5- watershed variables. The mean absolute relative error (MARE%) is another procedure that used in order to evaluate the accuracy of the model and The average error % is 0.025 for (5) variables and 0.0064 for (10) variables. Both the supporting practices (P) and the slope length and slope steepness (LS) coefficients have a marked effect on the amount of land surface erosion in the case of 5- watershed variables. The amount of land surface erosion show a high level of sensitivity to the content of fine sand% in soil (FS) watershed variables on The amount of land surface soil erosion.


Article
Utilization of Remote Sensing Data and GIS Applications for Determination of the Land Cover Change in Karbala Governorate
أستخدام بیانات التحسس النائي و تطبیقات نظم المعلومات الجغرافیة لتحدید تغیرات الغطاء الارضي في محافظة كربلاء

Authors: Abdul Razzak T. Ziboon --- Imzahim Abdulkareem Alwan --- Alaa Ghadhban Khalaf
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2013 Volume: 31 Issue: 15 Part (A) Engineering Pages: 2773-2787
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to determine the land cover changes between year 1976and year 2011 in Karbala Governorate by using an integrated approach of remotesensing data and GIS applications for investigation of the spatial and temporalchanges. A part of Karbala Governorate, whose Area is 768 km2 was selected as studyarea.Four cloud free Landsat MSS, TM, ETM+, and SPOT scenes covering the studyarea were selected for analysis. Images were acquired in years 1976, 1990, 2001, and2011 respectively. All images which mentioned above are rectified and registered inUniversal Transverse Mercator (UTM) projection zone 38 N and supervised imageclassification system has been observed to classify the images in different land covercategories. Six land cover classes have been identified and used to determine thechange in land cover in study area and these classes are: Agricultural land, Waterbodies, Urban Area, Sand dunes, Bare soil, and Waterlogged Area. According to theresults obtained from statistics of classification, it was observed that most changesoccurred in heterogeneous agricultural areas. It is thought that the main reasons of thischange are increasing population pressure, increasing sand dunes, appearance andincreasing waterlogged area and changing economic activities. Those reasons havebeen led to the decrease of the agricultural areas in study area during period from year2001 to 2011.

Keywords

Land cover --- Remote Sensing --- GIS --- Landsat --- SPOT.

Listing 1 - 10 of 136 << page
of 14
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (136)


Language

Arabic (77)

English (38)

Arabic and English (18)


Year
From To Submit

2020 (1)

2019 (18)

2018 (26)

2017 (16)

2016 (12)

More...