research centers


Search results: Found 456

Listing 1 - 10 of 456 << page
of 46
>>
Sort by

Article
Order No. 17 for the year 2003 under the Act of Procedures and the Recent Security Agreements
الامر رقم 17لسنة 2003في ظل قانون المرافعات والاتفاقيات الامنية الاخيرة

Author: Salah Kareem Jawad صلاح كريم جواد الخفاجي
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2009 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 213-233
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

Just as the U.S. occupation of Iraq was not done but through an organized military operation that has had all the requirements for success including the potential that the occupying States have such as military superiority and logistical and financial support, these forces are trying to make their survival continues despite facing troubles that they try to avoid by organizing their presence in various supports to facilitate the work of these forces and provide all means of protection and immunity from the legal liabilityat present and future.

لقد تبين لنا أن الأمر رقم 17 لسنة 2003 كان وسيلة من الوسائل التي إتبعتها الإدارة الأمريكية لحماية قواتها من خلال محاولة إيهام العراقيين أولاً والمجتمع الدولي ثانياً بأن ما تعمله في العراق يقع تحت طائلة القانون الذي وضعته,وهذا مالا يتفق والمنطق القانوني والأخلاقي .

Keywords

Law --- قانون


Article
Penal Protection for E.Mail Messages
الحماية الجزائية لمراسلات البريد الالكتروني

Author: Zeinul-Abideen Awad Kadhim زين العابدين عواد كاظم
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 3 Pages: 134-143
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of the violation of the email messages is one of the vital subjects which is worthy of the searching. The importance of the subjects comes from the fact that related to the human personal affairs.The first side of it because it is part of his necessary privacy and the other side is that the up mentioned crime is carried out by the info- technology.The performance of such crime is considered one of the modern criminal phenomenon that requires well quipped and qualified persons to do such crimes.Although Iraq and the Arab counties are not yet effected deeply by the bad consequences of such crime.Yet we can imagine the fore coming damage caused by this crime .specially with the increasing number of users in Iraq and the world .regarding that Iraq does not have the adequate technical means to face such crime.Default In Iraq criminal legalization we searched the violation Being aware of the email massages in an objective scientific method.

ان موضوع جريمة انتهاك مراسلات البريد الالكتروني من الموضوعات المهمة والجديرة بالبحث كونها تتصل بالحريات المتصلة بشخص الانسان والتي تعد من حرياته الضرورية فضلاً عن كون موضوع البحث له جانب آخر الا وهو ان الجريمة اعلاه تنفذ بوساطة وسائل تقنية المعلومات(الحاسوب أو غيره), وتنفيذ الجريمة بهذا الشكل يعدمن الظواهر الاجرامية المستحدثة التي تتطلب أشخاص يتمتعون بمؤهلات معينة ويمتلكون وسائل تقنية المعلومات اللازمة لتنفيذ هذه الجرائم. واذا كانت البلدان العربية ومنها العراق لم تتأثر بشكل كبير بعد بالنتائج المترتبة على هذه الجريمة الا انه يمكن تصور مدى الاضرار الكبيرة التي تسببها هذه الجريمة في المستقبل لاسيما بعد زيادة مستخدمو شبكة الانترنت في العراق والعالم فضلا عن كون بلدنا لايمتلك الوسائل التقنية والتشريعية الكفيلة بمجابهة هذه الجريمة. وادراكاً من لقصور التشريعات الجزائية العراقية آثرنا بحث جريمة انتهاك مراسلات البريد الالكتروني بطريقة علمية وموضوعية. ومن اجل الاحاطة بموضوع البحث تم تقسيمه الى مبحثين الاول بعنوان ماهية البريد الالكتروني ويُقسم بدوره الى مطلبين يبحث الاول نشأة وتطور البريد الالكتروني والثاني يُبيّن مفهوم البريد الالكتروني وتعريفه,اما المبحث الثاني يوضح جريمة انتهاك مراسلات البريد الالكتروني وذلك من خلال مطلبين الاول يتكلم عن التعريف بالمراسلات والثاني يتطرق الى اركان جريمة انتهاك مراسلات البريد الالكتروني وعقوبتها.

Keywords

Law --- قانون


Article
Mortgaging the Shares and Stocks of the Partners of Companies: A Study According to the Rules of the Iraqi Legislation
رهن حصص واسهم الشركاء في الشركات

Author: Abbas Merzuq Al-Ubaidi & Rahim Rahi Nasir د. عباس مرزوك العبيدي /م.م.رحيم راهي ناصر
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 4 Pages: 112-132
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

We deeply express our gratitude to Allah on accomplishing our research. Meanwhile we may be able to refer to the main results and suggestions as merely proposals, if they are accepted, to contribute establishing a new legal system to be cope with the modern transformation took placed in free Iraq1.According to article (71/2nd) companies, we’ve noticed the inadmissibility of the mortgage share where we call for modifying the mentioned above article to allow the mortgage share at the simple and joint companies based on our propositions.2.There is no need to deal with item (3) of article (64) companies, on the assumption of mortgage share prohibition if the company is being in debt. As so, according to article (48/ 1st), full payment should be done during subscription. This in turn, expresses unpaid share since the amendment of the companies act under the order (64) 2..4.3.We simply refer to the inaccuracies by the directorate of company registration to absorb and apply the articles officially, so we eagerly suggested to work accordingly.4.In reference to the individual project company (limited), we call for modifying article (71) companies, as well as to admit allowing the mortgage share with such a company on the condition of registration by the determined company together with directorate of company registration.5.Due to the increased number of shares, possessed by Iraqis abroad, we call for mortgage in Iraq and that to be documented by the determined companies via the internet web site.

شهد العراق في العقدين الماضيين ازدياداً واضحاً في أعداد الشركات ونمو واسعاً في رؤوس أموالها , ودليل ذلك بلوغ عدد الشركات المساهمة الخاصة ( 135 ) شركة , والمختلطة ( 45 ) شركة ، بلغ مجموع رؤوس أموالها أكثر من تريليون دينار ( 1 ) يتم تداول أسهمها في سوق العراق المالية .فضلاً عن تزايد أعداد الشركات الأخرى ونمو رؤوس أموالها بما يتفق والتوجه الاقتصادي الجديد في العراق يضاف لذلك عودة العديد من العراقيين المهاجرين إلى القطر والذين يمتلكون أسهم أو حصص في شركات دول المهجر وقد تكون هذه الشركات قابضة أو غير قابضة .أن هذه الحقائق تسمح بتصور وجود أعداد هائلة من الأسهم أو أعداد من الحصص يتم التعامل بها داخل سوق العراق المالية أو خارجها . ومن بين صور التعامل تلك هي لجوء الشريك إلى رهن أسهمه أو حصته للحصول على القروض من المصارف أو غيرها . ولهذا فأن الشريك يحتفظ بعضويته في الشركة ويحصل على القرض بضمان مايملك من أسهم أو حصص دون أن يضطر إلى بيعها فتنقطع علاقته بالشركة . وبالأخص حينما يكون راغباً في البقاء في شركته التي قد تقدم على زيادة رأسمالها من خلال تحويل الاحتياطي إلى رأس المال واكتساب أسهم أو حصص مجانية . أو أن قيمة الأسهم السوقية منخفضة فيفضل عدم بيعها وإنما يرهنها مؤقتاً ولحين ارتفاع قيمتها في السوق . أن رهن الأسهم والحصص يحقق مصلحتي طرفي العقد فبالنسبة للمرتهن يوفر له ميزتي التقدم والتتبع وبذلك يتقي مخاطر إعسار مدينه الراهن ومزاحمة دائني الأخير .

Keywords

Law --- قانون


Article
Acceptance corner in the agency contract
ركن القبول في عقد الوكالة

Author: الدكتور عدنان نجم عبود
Journal: Journal of College of the Great Imam University مجلة كلية الإمام الأعظم (رحمه الله) الجامعة ISSN: 18176674 Year: 2015 Issue: 20 Pages: 405-451
Publisher: Faculty of Imam Azam كلية الامام الاعظم

Loading...
Loading...
Abstract

Each contract of terms and conditions shall not be entered into and shall not be met except by its verification and the most important elements of the consensual contract.Consent is intended to concur with the will of the oppressors, and the appearance of this consensus is the formula of the contract representedIn the affirmative and acceptance of the consensual consent, ie the movement of their will to somethingAnd attach them to it. To sum up, the expression of will is either explicit or implied.The expression of will shall be explicit if the appearance taken by the contracting party is in writing or in writingOr a sign or so, is a subject in itself to reveal will as is customary among people.The expression of will is significant if the appearance taken by the contractor is not in itselfIs a subject for the manifestation of will, yet it can only be interpreted on the basis of such existenceThe Agency, as the agent implementing the Agency's contract, considers its implementation of the Agency to be acceptable but not disclosedHis will to accept a word or an explicit.

لكل عقد أركان وشروط لا يتم ولا ينعقد إلاّ بتحققها وأهم أركان العقد التراضي،والمراد من التراضي توافق إرادتي العاقدين، ومظهر هذا التوافق هو صيغة العقد المتمثلةبالإيجاب والقبول الدالين على تراضي العاقدين، أي تحرك إرادتيهما إلى شيء معينوتعلقهما به. ومجمل القول في ذلك أن التعبير عن الإرادة يكون إما صراحة وإما دلالة.ويكون التعبير عن الإرادة صريحاً إذا كان المظهر الذي إتخذه المتعاقد لفظاً أو كتابةأو إشارة أو نحو ذلك، موضوعاً في ذاته للكشف عن الإرادة حسب المألوف بين الناس.ويكون التعبير عن الإرادة دلالة إذا كان المظهر الذي إتخذه المتعاقد ليس في ذاتهموضوعاً للكشف عن الإرادة ولكنه مع ذلك لايمكن تفسيره إلاّ على أساس وجود هذهالإرادة، كالوكيل الذي ينفذ عقد الوكالة فيعتبر تنفيذه للوكالة قبولاً وإن لم يكشف عنإرادته بالقبول لفظاً أو صراحةً.

Keywords

law --- القانون


Article
Resistance and terrorism in the International Law (Comparative Study)
المقاومة والارهاب في القانون الدولي (دراسة مقارنة)

Author: Ali Jassim Muhammad علي جاسم محمد
Journal: Al-Rafidain University College For Sciences مجلة كلية الرافدين الجامعة للعلوم ISSN: 16816870 Year: 2011 Issue: 28 Pages: 150-164
Publisher: Rafidain University College كلية الرافدين الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

After the success of the public revolutions in our modern history, this could breathe down the haughty countries and jeopardize its historical interest to danger. After all this success the great countries start to use media and politics to (negativize) each revolutionary movement raising here and there by picturing it as violent movement or call it terrorism. The colonial media start to ensure by studies and psychological studies that the revoluter is a terrorist with violent personality, trying by this intention mixing between the resistant public revolutions and the violent and terrorist activities to show the human community that there is no resistance it’s just terrorism and terrorize each revoluter or resistance group as they described the Lebanese Party (Hezbollah) and Hamas Movement in Palestine as terrorist organization. Moreover, the resistance in Iraq has been mixed with terrorism equaled to (Al-Qaeda) organization – all called terrorism or by other negative terms, so in this research we try to define each terrorism and resistance, and to find the difference between them in the International Law and the UN, charter.

بعد النجاح الذي سجلتهُ الثورات الشعبية في تاريخنا المعاصر. والتي استطاعت ان تكسر هيبة الدول الاستكبارية ، وتعرض مصالحها التاريخية للخطر . بعد هذا النجاح اخذت الدول الكبرى تتحرك إعلامياً وسياسياً لاطفاء طابع ( السلبية) والعدوانية او مايسمى ( بالارهاب ) على هذه الحركات الثورية ، التي تتفجر هنا وهناك من مناطق العالم. فأخذ الاعلام الاستكباري يؤكد من خلال بحوث ودراسات نفسية. على ان الانسان الثائر هو الانسان الارهابي ذو الطبيعة العدوانية محاولتاً منهم من خلال هذا الخلط المتعمد بين الثورات الشعبية المقاومة والاعمال العدوانية الارهابية لتصوير للمجتمع الانساني بأنه لاتوجد مقاومة وانما يوجد إرهاب فقط ويحاولوا الصاق تهمة الارهاب على كل شخص ثائر او مجموعة مقاومة كما فعلوا عندما وصفوا حزب الله اللبناني بالحزب الارهابي وحركة حماس في فلسطين تدرج ضمن المنظمات الارهابية والمقاومة الشريفة في العراق تخلط بالارهاب وتساوي مع تنظيم القاعدة الارهابي والكل يطلق عليه ارهاب اعمال عدوانية وغيرها من المصطلحات السلبية لذلك حاولنا من خلال بحثنا هذا: أولاً: تعريف كل من الارهاب والمقاومة وإيجاد الفرق بين المصطلحين في القانون الدولي ومنظمة الامم المتحدة. ثانيا: الحرب على العراق ومشروعية المقاومة العراقية.


Article
Terminate the contract in civil law
فسخ العقد في القانون المدني

Author: ضحى مثنى داود
Journal: Al-Rafidain University College For Sciences مجلة كلية الرافدين الجامعة للعلوم ISSN: 16816870 Year: 2009 Issue: 25 Pages: 173-184
Publisher: Rafidain University College كلية الرافدين الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

الفسخ هو الجزاء المترتب عن عدم قيام احد طرفي العقد بتنفيذ التزامه في العقود الملزمة للجانبين مع استعداد طالب الفسخ على تنفيذ ذلك الالتزام ، والفسخ كثير الوقوع في الحياة العملية فهو من اهم المواضيع الحيوية في القانون ، كما اصبح من الضروري معرفة شروط الفسخ وانواعه والحكم الذي يفرضه القانون على كل نوع من انواع الفسخ ، فالفسخ قد يكون قضائيا وقد يكون فسخا اتفاقيا وقد يكون الفسخ بحكم القانون (الانفساخ) ، ثم معرفة اثار الفسخ المتمثلة بزوال الرابطة العقدية بين المتعاقدين اي رجوع المتعاقدين الى الحالة الى كانا عليها قبل التعاقد ، وهذا ماسنتناوله في البحث تباعا.


Article
International Sources of the Legality Principle: A Study in the Subjection of Administrating International Law to the National Law
المصادر الدولية لمبدأ المشروعية قراءة في خضوع الإدارة للقانون الدولي بوساطة القانون الوطني

Author: Waled M.cAlmakhzomi وليـد مرزة المخزومي
Journal: Journal of Al-Ma'moon College مجلة كلية المأمون ISSN: 19924453 Year: 2011 Issue: 18-A Pages: 150-166
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

This paper examines the treatment and analysis of international sources for the principle of legality in the Law State. It proves that the provisions of international law in other States form the other face of the principle of legality and derive their provisions and rules of from international and national law. The validity of this matter reflects the validity of depending on these rules in issuing resolutions , decisions or alleged rights.

يتناول هذا البحث بالمعالجة والتحليل موضوعة المصادر الدولية لمبدا المشروعية في دولة القانون ويثبت ان احكام القانون الدولي في سائر الدول الحاضرة تشكل الوجه الاخر لمبدا المشروعية الذي يستمد احكامه وقواعده من احكام هذا القانون الى جانب استمداده اياها اي تلك القواعد والاحكام من القانون الوطني الداخلي وثبوت مثل هذا الامر يتبعه بالبداهة ثبوت مكنة الادارة والاشخاص والقضاء في الاستناد الى هذه الإحكام في تأسيس ما تصدره من قرارات او تدعيه من حقوق او تقضي به من احكام.


Article
Opinions and observations of Primer Companies Law modification
أراء وملاحظات في تعديل برايمر لقـانون الشـركات

Author: Asst. Prof. Dr. Abbas Marzuk Flaih أ.م.د. عباس مرزوك فليح العبيدي
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2006 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 67-94
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

يعيد التاريخ نفسه ويصبح العراق محتلاً من قبل الأجنبي ويخضع لسيطرة المحتل.وسمي من يمثله هذه المرة بالحاكم المدني وقد كلف بهذه المهمة السفير (برايمر) الذي كان أمينا بحق على تنفيذ سياسة المحتل, مستخدماً ما فوض له من صلاحيات.وأحد أوجه هذه السياسة نقل العراق من نمط الاقتصاد الموجه إلى نمط اقتصاد السوق (المفتوح) ولربما يبدو هذا التوجه واضحاً من خلال ما أصدره السفير برايمر من أوامر منها مثلاً قانون الاستثمار الاحنبي لعام 2003 والأمر رقم (64) لسنة 2004 الخاص بإجراء مجموعة تعديلات على قانون الشركات رقم (21) لسنة 1997 ولقد صيغت هذه التعديلات بما يتفق والسياسة الاقتصادية الجديدة وما يؤسف له إن هذه التعديلات جاءت متسرعة, بل الكثير منها تمت ترجمتها حرفياً من لغة أجنبية لم تأخذ بنظر الاعتبار مستوى النمو الاقتصادي في العراق والبناء القانوني فيه.والبعض منها جاءت بلغة قانونية ركيكة, وصياغة قانونية ضعيفة.


Article
Individual Status in The Public International law
مركز الفرد في القانون الدولي العام

Author: Assistant Lecturer. Basim Ghnaui Alwan م. م. باسم غنـــاوي علـــــوان
Journal: Journal of Juridical and Political Science مجلة العلوم القانونية والسياسية ISSN: 2225 2509 Year: 2015 Volume: 4 Issue: 1 Pages: 335-371
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Individual, nowadays, holds a considerable number of International Law provisions. Whereas this law admitted a set of rights for that individual, bound him to a set of obligations and imposed upon him an international liability in case of breaching such provisions. Since the international law addresses the individual directly by granting such rights and obligations, could we say that the individual became a subject of public international law?In spite of the jurisprudential Controversy this issue raised between pros and cons. Though, international action could not settle this issue.That the individual is having a set of rights, being obliged with a set of obligations and is bearing the international liability especially upon breaching rules of human rights making us recognize the legal international personality for that individual.However, when we compare this character with the personalities of public international law such as states and international organizations, we clearly view the extent of individual insufficiency against those personalities. Still, the growth that the international law witnessed and the extent of its overlapping with the national law lessened the borders between them. In future, international law may witness a distinguished position for the individual in the public international law and the present time could not be its proper time.

يشغل الفرد في الوقت الحاضر قدراً غير قليل من احكام القانون الدولي , حيث اقر هذا القانون للفرد مجموعة من الحقوق والزمه بمجموعة من الالتزامات, ورتب على خرق هذه الأحكام المسؤولية الدولية.ومادام القانون الدولي قد خاطب الفرد مباشرةً بمنحه هذه الحقوق والالتزامات, فهل باستطاعتنا القول بأن الفرد اصبح شخصاً من أشخاص القانون الدولي العام ؟بالرغم من الجدل الفقهي الواسع الذي اثارته هذه المسألة ما بين مؤيد ومعارض لها. إلا أن العمل الدولي لم يحسم الجدل في هذه المسألة.إن تمتع الفرد بمجموعة من الحقوق وإلزامه بمجموعة من الالتزامات وتحمله المسؤولية الدولية , خصوصاً عند خرق قواعد حقوق الإنسان تجعلنا نقر للفرد بالشخصية القانونية الدولية.إلا أننا حينما نقارن هذه الشخصية بأشخاص القانون الدولي العام كالدول والمنظمات الدولية، نرى بوضوح مدى قصور شخصية الفرد مقابل تلك الشخصيات.إلا أن التطور الذي يشهده القانون الدولي, ومدى التداخل بينه وبين القانون الوطني، يقلل من الحدود الفاصلة بين القانونين، وقد يشهد القانون الدولي في المستقبل مركزاً متميزاً للفرد في القانون الدولي العام لعل الوقت الحالي ليس زمانه.


Article
Study on the objectives of investment laws in Iraq
دراسة في أهداف قوانين الإستثمار في العراق

Author: Nada Abdul Kadhim Hussein ندى عبد الكاظم حسين
Journal: journal of legal sciences مجلة العلوم القانونية ISSN: 2070027X , 2663581X Year: 2017 Volume: 32 Issue: 1 Pages: ج1 -233-256
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The investment issue is considered as the most important issues in which the Iraqi legislature has been interested. The latter has often failed to support and develop such issue under the full policy of isolation that Iraq had lived in for decades of time, and which leads him, throughout the main changes that happened in Iraq and still ongoing, to try to attract and activate the investment as the most important way to support the development issue, to boost the national economy and to achieve the most benefits in order to develop the infrastructure of the country and convoy the technological developments experienced by the world today.There are many motives and objectives that the legislature sought to achieve through the legislation related to the investment. They reflect the most important issues that concern the community, such as the unemployment issue, the creation of job opportunities, the transfer of technology and expertise as well as the protection of the investors' rights and the rehabilitation of the private sector.Accordingly, in our research, we highlighted the extent of the success of the legislative policy pursued by the Iraqi legislature in respect with the investment and whether such policy has provided the means that ensure the achievement of its objectives? Thus, our research focuses on the study of the most important objectives of the enforceable investment laws and the possibility of their achievement as well as the negative impact on the national economy in the event of failure of their achievement.Our study is divided into four sections: the first one focuses on the unemployment issue and the creation of job opportunities; the second concerns the technology transfer; the third is related to the protection of the investors’ rights and properties; and the fourth explains the rehabilitation and encouragement of the private sector; and finally a conclusion in which we pointed out the most important consequences and recommendations that we have reached.

تعد قضية الإستثمار من أهم المحاور التي أهتم بها المشرع العراقي , والتي كثيراً ما اخفق في دعمها وتطويرها في ظل سياسة الإنغلاق التامة التي كان العراق يعيشها ولعقود طويلة من الزمن , مما حدى به في ظل التقلبات الجذرية التي شهدها العراق ولا زال الى محاولة جذب وتفعيل الإستثمار بوصفه أهم وسيلة لدعم قضية التنمية وتطوير الاقتصاد الوطني وتحقيق الإستفادة القصوى منه لتطوير البنى التحتية للبلد ومواكبة التطورات التكنولوجية التي يعيشها العالم اليوم .فالدوافع والأهداف التي سعى المشرع لتحقيقها من خلال تشريعات عدة للاستثمار وهي تعكس أهم القضايا التي تهم المجتمع والتي تتجسد في مشكلة البطالة وخلق فرص عمل ونقل التكنولوجيا والخبرات الحديثة وحماية حقوق المستثمرين وتأهيل القطاع الخاص .لذا فأننا في بحثنا هذا سنسلط الضوء على مدى نجاح السياسة التشريعية التي انتهجها المشرع العراقي في الإستثمار وهل كفلت من الوسائل ما يضمن تحقيق أهدافها ؟ وبذلك ينصب بحثنا حول دراسة أهم اهداف قوانين الإستثمار النافذة ومدى امكانية تحقيقها وخطورة مايترتب عليها من نتائج تنعكس سلباَ على الاقتصاد الوطني في حال عدم ضمان تحقيقها وحتى تؤتي الدراسة ثمارها فقد ارتأينا تقسيم دراستنا الى مباحث اربع , خصصنا الأول لحل مشكلة البطالة وخلق فرص عمل والثاني لنقل التكنولوجيا والثالث لحماية حقوق وممتلكات المستثمرين والرابع لتأهيل وتشجيع القطاع الخاص واخيراً ضمنا البحث خاتمة بينا فيه أهم النتائج والتوصيات التي توصلنا اليها .

Listing 1 - 10 of 456 << page
of 46
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (441)

journal (15)


Language

Arabic (323)

Arabic and English (77)

English (36)


Year
From To Submit

2019 (60)

2018 (54)

2017 (47)

2016 (39)

2015 (52)

More...