research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
The criminal protection of the consumer in the Algerian and Iraqi Legislations
الحماية الجنائية للمستهلك في التشريعين الجزائري والعراقي

Authors: Tahar Delloul الطاهر دلول --- Sayeh Boussahia السايح بوساحية
Journal: iraq journal of market research and consumer protection المجلة العراقية لبحوث السوق وحماية المستهلك ISSN: ISSN/ 20713894/ EISSN/25236180 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 64-85
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The industrial and economic developments in modern era have led to a gap in the relationship between individuals who are driven by the need for goods and services to The industrial and economic developments in modern era have led to a gap in the relationship between individuals who are driven by the need for goods and services to contract with actors whose profession is selling these goods and performance of services, thus the contractual relationship that binds the two parties seemed to be unequal, hence the need to protect the consumer became urgent.Although the buyer (consumer) was protected by the legislator in Civil Law by the rules of guarantees and the judge's power to amend the contract for the benefit of the weaker party in some cases, this protection remained inadequate and insufficient, and here began the interest to the consumer and the need to protect him; an idea that's adopted by the Algeria and Iraqi legislators in the consecration of legal protection for the consumer and the intervention of the legislature in establishing special protection laws, especially the criminal ones, which are embodied in the recent amendments.The Algerian and Iraqi Lawmakers outstepped of great strides in the field of consumer protection, especially in light of the current circumstances, and therefore have made a quantum leap because the content of this legislation is the most that could be achieved at the moment including maintenance of health, safety, and benefit from fair treatment when obtaining and using goods and services, as well as the right to litigation in order to safeguard these rights.

للدولة واجبات أساسية تجاه مواطنيها منها مسؤولية ضمان مستوى مناسب ومعقول من الحياة الكريمة والعيش الكريم بتوفير السلع والحاجات الكفيلة بتحقيق رغبات كل فرد.لكن نظرا لاتساع التجارة والمبادلات اليومية، لا تستطيع الدولة مراقبة جميع هذه النشاطات مما يفسح المجال أما المجرمين استغلال مزاياها وكذا بعض الثغرات لتحقيق مآربهم، فيتسع بذلك مجال النصب الاحتيال، الخداع والغش في ترويج السلع والخدمات اضرارا بالمستهلكين، مما ولد وجوب حماية هذا المستهلك بمراقبة صحة السلع والخدمات وسلامتها وجودتها وصون حقوقه وتأمين شفافية المعاملات الاقتصادية التجارية التي يكون أحد أطرافها.وعلى غرار التشريعات المختلفة، عد موضوع "حماية المستهلك" موضوعا ذا أهمية في التشريعين الجزائري والعراقي رغم حداثتهما نسبيا نظرا لأن هذه الحماية لم يكن يختص بها تشريع أو قانون بعينه, بل تشريعات متنوعة ومتفرقة مختلفة في طبيعتها وموضوعاتها ومقاصدها، مما حذا بالمشرعين الجزائري والعراقي تناول هذه الحماية جنائيا والذي يمثل أقوى رادع تجاه التعدي على حقوق المستهلك، مستهدفا بالأساس صالح الجمهور وتوفير حماية أكثر فعالية وتكريس العدل والمساواة.


Article
Legal Protection Of Air Pollution In IRAQ
الحماية القانونية لتلوث الهواء في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

One of the major challenges to protect the environment in Iraq is air pollution. As it has become a great problem in Iraq and is of great concern due to its negative effects on the quality of life. Air pollution reduces renewable and non-renewable natural sources and is a major threat to the life of the coming generations. Environmental experts agree that the current environmental problems in Iraq are the result of three great wars; all kinds of internationally prohibited weapons were used by, Saddam Hussein, the previous Iraqi regime. Needless to say, the effect of the Second Gulf War on the environment in Iraq and other neighboring countries in 1991 is equal to the great environmental pollution resulting from the explosion of the Nuclear Chernobyl Reactor in the Soviet Union in 1986. That war damaged the coastal areas in some countries, led to the increase of earth’s temperature and the pollution of water and air due to a massive oil leak and widespread fires in the oil wells. The estimated leak from the shipping stations and sinking ships was about 8.4 million barrels. It is worth noting that the environment was not just affected by one kind of pollutant, but also involved radiological, chemical and other electromagnetic pollutants. This accident negatively affected the lives of people, especially those residing in the affected area. Furthermore, the United States' occupation to Iraq in 2003 had a crucial role in increasing the problem of environmental air pollution; they used internationally prohibited weapons, e.g., radioactive uranium and chemical weapons. The use of such weapons led to fatal health problems for the Iraqi people, evidenced mainly by the occurrence of cancerous diseases, distorted new born babies and infertility. Hence, this paper proposes the adoption of the Iraqi criminal law represented by the Iraqi Punishments Law No. 111 of 1969, is a law governing all crimes without exception, whether they are environmental or ordinary crimes. Additionally, the special law of the environment represented by the law of protecting and improving the environment No. 13 in 1997 was amended by Law No. 27 in 2009.

إن أحد التحديات الرئيسة لحماية البيئة في العراق هو تلوث الهواء, حيث أصبح مشكلة كبيرة في العراق ويشكل مصدر قلق كبير بسبب آثارها السلبية على نوعية الحياة. تلوث الهواء في العرق يقلل من المصادر الطبيعية المتجددة وغير المتجددة، ويشكل خطراً كبيراً على حياة الأجيال القادمة. ويتفق خبراء البيئة أن المشاكل البيئية الحالية في العراق هي نتيجة لثلاثة حروب كبرى. استخدمت جميع أنواع الأسلحة المحرمة دولياً من قبل (صدام حسين) النظام العراقي السابق. وغني عن القول أيضا تأثير حرب الخليج الثانية على البيئة في العراق وغيرها من الدول المجاورة في عام 1991, حيث سببت في تلويث البيئة العراقية وقد أكد مجموعة من خبراء البيئة أن الأضرار البيئية التي سببتها هذه الحرب تساوي تلوث بيئي كبير الناجمة عن انفجار تشيرنوبيل مفاعل النووية في الاتحاد السوفيتي في عام 1986. تلك الحرب أضرت في المناطق الساحلية في بعض البلدان المجاورة، أدى إلى زيادة درجة حرارة الأرض وتلوث الماء والهواء بسبب تسرب نفطي ضخم وحرائق واسعة النطاق في آبار النفط. وقد قدر كمية تسرب النفطي من محطات الشحن والسفن الغارقة نحو 8.4 مليون برميل. ومن الجدير بالذكر أن البيئة في العراق لم تتأثر فقط من خلال نوع واحد من الملوثات، ولكن أيضا تعرضت إلى مجموعة من الملوثات منها الإشعاعية والكيميائية والملوثات الكهرومغناطيسية. هذه الأحداث أثرت سلباً على حياة الناس في المجتمع العراقي، وخاصة أولئك الذين يقيمون في المناطق المتضررة. وعلاوة على ذلك، كان احتلال العراق في عام 2003, من قبل الولايات المتحدة الأمريكية له دوراً في زيادة مشكلة تلوث البيئة الهوائية في العراق؛ حيث استخدموا الأسلحة المحرمة دوليا ،مثل اليورانيوم المشع والأسلحة الكيميائية. واستخدام هذا النوع من الأسلحة أدى إلى مشاكل صحية قاتلة للشعب العراقي، وأدى إلى حدوث أمراض سرطانية، وتشوهات الأطفال حديثي الولادة والعقم. وبالتالي, تقترح هذه الورقة البحثية اعتماد القانون الجنائي العراقي الذي يمثله قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969، وهو القانون الذي يحكم جميع الجرائم دون استثناء على اعتبار أن تلويث البيئة الهوائية جريمة تستحق العقاب, بغض النظر عن كونها جرائم بيئية أو عادية. بالإضافة إلى ذلك، تم تعديل قانون خاص للبيئة ممثلاً بقانون حماية وتحسين البيئة رقم 3 لسنة 1997 بموجب القانون رقم 27 لسنة 2009. إن العديد من الأحكام الواردة في هذا القانون تشرع حماية البيئة من جرائم التلوث وكذلك حماية الأفراد والمدن وتجرم كل فعل يشكل اعتداء على البيئة. لهذا الغرض، تم اعتماد الأسلوب البحث النوعي القائم على تحليل النصوص القانونية .


Article
المتشابه في عقوبات قوانين العراق القديم واسفار التوراة

Authors: سمراء حميد نايف --- علي سداد جعفر
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 5 Pages: 1983-2011
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Comparative studies spot light on ancient cultures and shed light on the cultural transfer with other cultures. The present study aims at shedding light on the similarity in punishments between the laws of ancient Iraq and the punishments in the Old Testament. The results of the study show that the Jews were influenced by the laws of the ancient Iraq as they cited much of them. Such extractions are found clearly in the Old Testament. There are some clear similarities in rules and judgments which is related to the influence of ancient Iraq on this culture. The Old Testament comprises some judgments that are similar to those of Hammurabi's laws. Some scientists say that the Hebrews were influenced by Hammurabi's laws because they are the oldest. The Old testament were rewritten in its final form in the fifth century B.C. after the return from the displacement of the Jews to Babel. Accordingly, the Jews extracted many rules from Hammurabi's Cods and the Assyrian culture. The Legislations are similar in some points, one of them the relief on Hammurabi's stele shows that Hammurabi receives the laws from the god of sun, and the Old Testament mentions that Muses receive the legislations from God of the Hebrews on the Mount of Sinai. Because the culture of ancient Iraq is the oldest, we can say that it was the source that other cultures extracted from.

ان موضوع الدراسات المقارنة واحداً من المواضيع المهمة التي من شأنها ان تسلط الضوء على البعد الزمني والعمق التاريخي لحضارة من الحضارات وانها تبين أيضاً مدى التقارب الحاصل بين الحضارت فيما لو كان هناك انتقال حضاري بينها . ويعد موضوع المتشابه في عقوبات القوانين العراقية القديمة والتوراة واحداً من المواضيع المهمة لآن فيه محاولة لإلقاء الضوء على جانب مهم من الجوانب الحضارية في العراق القديم من خلال معرفة مدى التأثير والتأثر وكذلك اوجه التشابه والاختلاف بين القوانين العراقية القديمة والتوراة ، فمن خلال تسليط الضوء على المواد القانونية في بلاد الرافدين وكذلك كتاب التوراة ظهر جلياً مدى التأثير الكبير للشرائع العراقية القديمة عليها وعلى المجتمعات المعاصرة في تلك العصور ، إذ اقتبست هذه المجتمعات الشيء الكثير من القوانين العراقية القديمة ، ومن هذه الاقتباسات ما نجده في التوراة بشكل واضح وصريح، فهناك العديد من الاحكام المشابهة للمواد القانونية في القوانين العراقية القديمة ويعزى السبب في ذلك الى وجود تأثير لآحدهما على الاخر فقد احتوت التوراة على بعض الأجزاء المطابقة لأجزاء معروفه من قانون حمورابي ، وبسبب هذه التطابق استنتج بعض العلماء إن العبرانيين استقوا قوانينهم منها ، فهناك تشابه كلي في بعض مواد الشريعتين، ومواد تنفرد بها كل شريعة على حد ، وإن شريعة التوراة قد اقتبست من قانون حمورابي لان قانون حمورابي هو الاقدم ومن هذا نستنتج إن الكثير من ما جاء في التوراة هو وليد الشريعة البابلية ، وان الأخيرة هي الأكثر قدماً والأكثر تحديداً لمفهوم القانون ، إذ إن التوراة دونت في شكلها النهائي في القرن الخامس قبل الميلاد بعد العودة من السبي البابلي ، لذلك فأن مؤلفو الإسفار المقدسة اقتبسوا من الحضارة البابلية والأشورية وغيرهما. وهناك تشابه بين الشريعتين فنلاحظ ان قمة مسلة الملك حمورابي قد نحت عليها مشهداً يصور الملك حمورابي وهو يستلم السلطة من اله الشمس ، وتذكر التوراة ان موسى قد تسلم قانونه من اله العبرانيين على جبل سيناء ، وهذا يشير الى ان مصدر هذه القوانين والتشريعات هو من الاله ، وبما ان حضارة بلاد الرافدين هي الاقدم زمنيا والاسبق بأنتاج الحضارة فهي كانت بمثابة المنهل الذي أستقت منه المجتمعات القديمة .


Article
The role of international Legislation and charters in the tourism industry Study in buildings and historical centers
دور القوانین والمواثیق الدولیة في صناعة السیاحة دراسة في الأبنیة والمراكز التاریخیة

Authors: Asmaa M.H.Al-Muqaram أسماء محمد حسین المقرم --- Sumbul muhammed yunus saki سنبل محمد یونس
Journal: Iraqi Journal of Architecture & Planning المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط ISSN: 26179547 / 26179555 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 4 Pages: 380-397
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

In many countries tourism industry considered a social and cultural phenomenon, in its role in changing work patterns and standards of living and income distribution. The success or fail of this industry depend on many environmental factors, natural (such as land, water, plants) and unnatural (man-made heritage buildings and historical cities).all this need different Interventions to create a magnet for tourists especially in valuable buildings. One of these are Legislation and conventions to manage and planning these environment. The research problem is the need to explore the Iraqi and international Legislations and conventions, by comparing between them we can identify the most appropriate and effective one that help to improve tourist industry and investment policy in heritage buildings and historical cities in Iraq. Therefore the aim of research is to clarify the most suitable local and international charters and Legislations for tourist investment policy in heritage buildings. This will be through identify the tourism industry concept and its criteria, and studying the most important characters like ICOMOS charters, finally drive findings and conclusions.

تعد صناعة السیاحة ظاهرة اجتماعیة وثقافیة مهمة في كثیر من دول العالم لدورها في تغییر في أنماط العمل ومستویات المعیشة وتوزیع الدخل. یعود نجاح او فشل السیاحة وصناعتها الى مدخلات البیئة التي تنمو فیها السیاحة سواء كانت البیئة طبیعیة مثل الأرض والمیاه والنباتات، أو كانت من صنع الإنسان ومنها المباني ذات القیمة وم ا ركز المدن التاریخیة. تحتا ج هذ ه البیئ ة ال ى تدخلا ت ضروری ة و تهیئتها للاستخدام السیاحي الكفوء والمعاصر. جاءت التش ریعات والمواثیق لتنظم عملیتي الحفاظ و التخطیط لهذه البیئات وتقیمها وتحدید طریقة التعامل معها ، لذلك تحددت مشكلة البحث بالحاجة الى د ا رسة التشریعات والقوانین الخاصة بالتعامل مع البیئات التاریخیة في الع ا رق بشكل خاص ومقارنتها مع المواثیق الدولیة التي اختصت في نفس الموضوع وتحدید المیثاق الاكثر ملائمة لسیاسة الاستثمار السیاحي للأبنیة التاریخیة ومحاولة تعمیمیه على سیاسات التدخل الخاصة في صناعة السیاحة التاریخیة في الع ا رق. یهدف البحث الى الكشف عن المیثاق الاكثر ملائمة لسیاسة الاستثمار السیاحي للأبنیة التاریخیة من بین المواثیق الدولیة والمحلیة . یتطلب ذلك د ا رسة مفهوم صناعة السیاحة ومقوماته ، والتطرق الى اهم المنظمات الدولیة المسؤولة عن حمایة الابنیة والم ا ركز الدولیة التي تحدد طبیعة تعاملها ICOMOS التاریخیة والحفاظ علیها، و اهم المواثیق الدولیة الخاصة بمنظمة الایكیموس مع هذه الابنیة وخصوصا في مجال السیاحة ومقارنتها مع المواثیق والقوانین المحلیة ، والتوصل الى الاستنتاجات و التوصیات اللازمة حول ذلك


Article
دور الإفصاح المحاسبي عن التكاليف البيئية في الشركات الصناعية العراقية دراسة تطبيقية على بعض الشركات المدرجة في سوق بغداد للأوراق المالية

Author: عزيز محمد عزيز
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 4 Pages: 152-170
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to show the importance of measuring and recording the problem of environmental pollution caused by industrial establishments in our daily life, according to the laws and legislations to preserve the environment and not to threaten the plant, animal and human resources in general. This study did not come from a vacuum, but came after the exposure of the environment irreparable damage due to the negative effects resulting from environmental pollution, and to achieve the objectives of this study, the researcher relied on the theoretical approach to the deductive approach and the practical side of the inductive method through the distribution questionnaire to the community The sample, which represents the society of accountants preparing lists and financial reports in industrial establishments, financial intermediaries and banks of decision makers, and adopted the research within the framework of this community on the use of random sample method, and took into account in the sample community to be one of the most. The researcher paid a field visit to some industrial establishments. The importance of the disclosure of environmental accounting data in supporting competitiveness in the modern manufacturing environment is therefore important, as environmental accounting has a role in increasing the efficiency and effectiveness of the operational processes in these industrial facilities.

يهدف هذا البحث إلى إظهار أهمية القياس والتسجيل لمشكلة التلوث البيئي، التي تحدثه المنشآت الصناعية في حياتنا اليومية، وذلك في ضوء القوانين واللوائح التشريعية للحفاظ على البيئة، وعدم تهديد الثروة النباتية والحيوانية والإنسانية بشكل عام، ولزيادة قدرتها التنافسية في بيئة التصنيع الحديثة. ولم تأتي هذه الدراسة من فراغ، بل جاءت بعد تعرض البيئة للتلف الذي لا يمكن تعويضه نتيجة للأثار السلبية الناتجة عن التلوث البيئي، ولتحقيق اهداف هذه الدراسة اعتمد الباحث في الجانب النظري على المنهج الاستنباطي وفي الجانب العملي على المنهج الاستقرائي من خلال توزيع استمارة استبيان على مجتمع العينة الذي تمثل بمجتمع المحاسبين معدي القوائم والتقارير المالية في المنشآت الصناعية، والوسطاء الماليين والبنوك من متخذي القرارات، واعتمد البحث في إطار هذا المجتمع على استخدام أسلوب العينة العشوائية، وروعي في مجتمع العينة أن يكون من المنشآت الأكثر. وقام الباحث بزيارة ميدانية إلى بعض المنشآت الصناعية. ومن ثم جاء التوصل إلى أهمية دور الإفصاح عن بيانات المحاسبة البيئية في دعم القدرة التنافسية في بيئة التصنيع الحديثة هام، وذلك لأن المحاسبة البيئية لها دور في رفع كفاءة وفعالية العمليات التشغيلية في هذه المنشآت الصناعية.

Keywords

The aim of this research is to show the importance of measuring and recording the problem of environmental pollution caused by industrial establishments in our daily life --- according to the laws and legislations to preserve the environment and not to threaten the plant --- animal and human resources in general. This study did not come from a vacuum --- but came after the exposure of the environment irreparable damage due to the negative effects resulting from environmental pollution --- and to achieve the objectives of this study --- the researcher relied on the theoretical approach to the deductive approach and the practical side of the inductive method through the distribution questionnaire to the community The sample --- which represents the society of accountants preparing lists and financial reports in industrial establishments --- financial intermediaries and banks of decision makers --- and adopted the research within the framework of this community on the use of random sample method --- and took into account in the sample community to be one of the most. The researcher paid a field visit to some industrial establishments. The importance of the disclosure of environmental accounting data in supporting competitiveness in the modern manufacturing environment is therefore important --- as environmental accounting has a role in increasing the efficiency and effectiveness of the operational processes in these industrial facilities. --- يهدف هذا البحث إلى إظهار أهمية القياس والتسجيل لمشكلة التلوث البيئي، التي تحدثه المنشآت الصناعية في حياتنا اليومية، وذلك في ضوء القوانين واللوائح التشريعية للحفاظ على البيئة، وعدم تهديد الثروة النباتية والحيوانية والإنسانية بشكل عام، ولزيادة قدرتها التنافسية في بيئة التصنيع الحديثة. ولم تأتي هذه الدراسة من فراغ، بل جاءت بعد تعرض البيئة للتلف الذي لا يمكن تعويضه نتيجة للأثار السلبية الناتجة عن التلوث البيئي، ولتحقيق اهداف هذه الدراسة اعتمد الباحث في الجانب النظري على المنهج الاستنباطي وفي الجانب العملي على المنهج الاستقرائي من خلال توزيع استمارة استبيان على مجتمع العينة الذي تمثل بمجتمع المحاسبين معدي القوائم والتقارير المالية في المنشآت الصناعية، والوسطاء الماليين والبنوك من متخذي القرارات، واعتمد البحث في إطار هذا المجتمع على استخدام أسلوب العينة العشوائية، وروعي في مجتمع العينة أن يكون من المنشآت الأكثر. وقام الباحث بزيارة ميدانية إلى بعض المنشآت الصناعية. ومن ثم جاء التوصل إلى أهمية دور الإفصاح عن بيانات المحاسبة البيئية في دعم القدرة التنافسية في بيئة التصنيع الحديثة هام، وذلك لأن المحاسبة البيئية لها دور في رفع كفاءة وفعالية العمليات التشغيلية في هذه المنشآت الصناعية.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (3)

Arabic and English (1)

English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)

2016 (1)

2015 (1)

2014 (1)