research centers


Search results: Found 29

Listing 1 - 10 of 29 << page
of 3
>>
Sort by

Article
DIAGNOSIS OF BOVINE ANAPLASMA MARGINALE IN NORTH WESTERN LIBYA USING SEROLOGY AND BLOOD FILM EXAMINATION: A COMPARATIVE STUDY
تشخيص اصابة الابقار بجرثومة Anaplasma marginale في شمال غرب ليبيا باستخدام فحص المسحات الدموية والفحوصات المصليه : دراسة مقارنة

Author: L. S. AL-Bassam*, S. O. AL- Garib**, S.R.EL-Attar***, E. Abdunaser and O. E. Abdouslam
Journal: Basrah Journal of Veterinary Research. مجلة البصرة للابحاث البيطرية ISSN: Print:18138497 E; 24108456 Year: 2016 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 119-131
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Anaplasmamarginale (A. marginale) is an obligate intra-erythrocytic rickettsia;it is the cause of anaplasmosis, an important tick-borne disease of cattle. Recovered and vaccinated cattle in endemic areas are apparently normal but remain persistently infected and serve as reservoirs for the parasite.This study intended to detect A. marginale in infected and apparently healthy subclinically infected cattle in North Western Libya. During the period extended from March-2006 till September-2007, blood samples and blood smears were collected from totally 119 adult cow (group – I). These cows were raised at some governmental and private farms in Tripoli, Al-Zawiya and Imssallata districts. Blood smears were stained with May-Grunewald- Giemsa stain and examined under Light microscope to detect the presence of intraerythrocytic bacteria. Indirect- ELISA (IELISA) using a 19 KD A. marginale recombinant antigen was used to detect serologically positive reactors.During the study period, 20 cases of acute anaplasmosis were diagnosed in these farms (Group-II); where, three cows died and two aborted. The Seroprevalence for A. marginale by IELISAwas 64% and 100% in group I and II, respectively. Stained thin blood smears failed to detect infective RBCs in group I, however, variable degrees of parasitaemia were detected in group II.In conclusion, this study approved that serological test (IELISA) was more reliable than direct microscopic examination of stained blood smear in detection of chronic persistent anaplasma-infected cows in endemic areas.


Article
Basic physical and chemical properties of some coastal Mediterranean lagoons.
الخصائص الأساسية الكيميائية والفيزيائية في بعض البحيرات الساحلية الليبية - شرق ليبيا.

Author: M.K.K. Al-Asadi منال كامل خلف الأسدي
Journal: Mesopotamian Journal of Marine Science مجلة وادي الرافدين لعلوم البحار ISSN: 18152058 Year: 2015 Volume: 30 Issue: 2 Pages: 164-171
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

In the present study, the physical and chemical properties of some coastal lagoons which include water temperature, salinity pH, dissolved oxygen, phosphate, nitrate, nitrite and ammonia were evaluated to study their environmental status. The water temperature was high in summer and it reached about 28.07 °C at Kalige Um-Alshawsh inlet and then it was drop to 14.39 °C at the Gulf of Bomba. Salinity was found to be high (41.95 ppt) in Autumn at the Gulf of Bomba and less salinity value (38.20 ppt) was recorded in Summer at Marsa El-Katayta. The highest concentration of dissolved oxygen was recorded as 9.59 ppm in Winter at Um Alshawsh inlet and a lower concentration recorded was 5.69 ppm in Summer and was measured at the same station. Highest pH value (8.62) was recorded in Summer at Um Alshawsh inlet while the lower value was observed as 7.84 in Winter at the Gulf of Bomba. Higher value of phosphate was recorded as 2.152 µg-at.P-PO43-.l-1 in Summer at the Gulf of Bomba and a lower concentration of phosphate was recorded as 0.369 µg-at.P-PO43-.l-1. Higher value of nitrate was observed as 4.795 µg-at.N-NO3-.l-1 in Summer at Marsa El-Katayta and the lower value was recorded as 0.577 µg-at.N-NO3-.l-1 in winter at port Bordia, while the higher value for nitrite was recorded as 0.741 µg-at.N-NO2-.l-1in Summer at Um El-Shows inlet and the lower value was observed as 0.242 µg-at.N-NO2-.l-1at the same station. Higher ammonia value (1.044 µg-at.N.l-1) was noticed in the Autumn season at the Gulf of Bomba where non detectable level had been noticed in Summer season at Marsa El-Katayta. The results of the present research exhibited the basic addition to understand these environmental conditions for future activities such as the possibility to exploit, develop and to predict the environmental variables.

تم اختيار دراسة الخصائص الفيزيائية والكيميائية والأملاح المغذية التي أجريت لتقييم الوضع البيئي لبعض البحيرات البحرية الساحلية. ولتحقيق الهدف أعلاه تم قياس درجة حرارة المياه، الملوحة، الاوكسجين المذاب، درجة الاس الهيدروجيني، النترات، النتريت، الامونيا والفوسفات. كانت درجة حرارة مياه خليج ام الشاوش عالية حيث بلغت 28.07 °م بينما تناقصت في الشتاء إلى 14.39 °م في خليج البومبا. وجدت الملوحة في أعلى قيمها في خريف البومبا إذ وصلت إلى 41.95 جزء بألف وسجلت أقل قيمة في صيف مرسى الخطيطة فقد وصلت بحدود 38.20 جزء بالألف. سجل أعلى تركيز للأوكسجين المذاب 9.59 جزء بالمليون في شتاء البحيرة الشاطئية ام الشاوش وسجل أدنى تركيز له 5.69 جزء بالمليون في صيف نفس البحيرة الشاطئية. كما سجلت أعلى قيمة لدرجة الاس الهيدروجيني بحدود 8.62 في مدخل ام الشاوش في فصل الصيف في حين سجل أدناها في 7.84 في خليج البومبا في فصل الشتاء. سجلت أعلى قيمة للفوسفات الذائبة 2.152 ميكروغرام ذرة/لتر في الصيف في خليج البومبا واقل تركيز 0.369 ميكروغرام ذرة/لتر، كانت أعلى قيمة للنترات 4.795 ميكروغرام ذرة/لتر في صيف مرسى الخطيطة وأدنى قيمة لها 0.577 ميكروغرام ذرة/لتر في فصل الشتاء في ميناء البـردي، أمـا النتـريت فكانـت اعلى قيمـة لها 0.741 ميكروغـرام ذرة/لتـر سجلت في فصل الصيف في مدخل ام الشاوش وكانت اقل قيمة لها 0.242 في نفس المحطة. سجل الأمونيا أعلى قيمة في فصل الخريف 1.044 ميكروغرام ذرة/لتر وذلك في خليج البومبا بينما كانت القيم غير محسوسة في مرسى الخطيطة في فصل الصيف. النتائج الحالية هي إضافة اساسية لفهم مثل هذه البيئات الخاصة والتي قد تساهم في إمكانية استغلالها وتطويرها والتنبؤ بالمتغيرات البيئية التي من الممكن ان تتعرض لها مستقبلاً.


Article
Evaluation of marine pollution by mercury from petrochemical hot spot, west of Libya.
تقييم التلوث البحري بالزئبق، غرب ليبيا.

Author: M.K.K. Al-Asadi منال كامل خلف الأسدي
Journal: Mesopotamian Journal of Marine Science مجلة وادي الرافدين لعلوم البحار ISSN: 18152058 Year: 2018 Volume: 33 Issue: 1 Pages: 49-56
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Elemental mercury is associated with industrial wastes discharged through the main effluent pipe of the chlorine-Alkali plant at Abo-Kamash area west of Libya. The minimal mercury value of 0.1 ppm dry weight is assumed to be the background level for the uncontaminated sediments in the area. Mercury level ranged from 0.193 to 0.310 ppm in the sediments from the polluted area beyond the plant. The concentration of total mercury in fish muscle ranged from 0.176 and 3.586 μg/g wet wt. The Chlorine-Alkali plant is obviously the major source of mercury pollution.

المستخلص- يرتبط عنصر الزئبق بالملوثات الصناعية التي يتم تفريغها من خلال الأنبـوب الرئيسـي لمصنع البتروكيميـاويات فـي منطقـة أبو كماش غـرب ليبيا. ومن المفترض أن تكون القيمة الدنيا للزئبق البالغة 0.1 جزء في المليون من الوزن الجاف هي المستوى الأساسي للرواسب غير الملوثة في المنطقة في حين تراوح مستوى الزئبق من 0.193 إلى 0.310 جزء في المليون في الترسبات من المنطقة الملوثة خارج المصنع. بلغ تركيز الزئبق الكلي في عضلات الاسماك ما بين 0.176 و 3.586 ميكروغرام/غرام وزن الرطب. كما أنه من الواضح أن مصنع الكلور القلوي هو المصدر الرئيسي للتلوث بالزئبق.


Article
العلاقات الاقتصادية الليبية – الايطالية30/8/ 2008-17/2/ 2011 (دراسة تاريخية)

Author: أ.م.د سمير عبد الرسول العبيدي
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2019 Issue: 66 Pages: 188-213
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Economic relations, Libya - Italian 2008-2011 (historical Study)Geopolitical control side in the path of Libya's relations with the old continent in general and especially Italy, where it formed an outlet for markets in Africa, not to mention the surrounding Arab and Muslim world, which applies the other direction. Such as the economy solid-Libyan relations - Italian, and established a set of data, including the balance of commercial transactions is in favor of Libya, so you sought the parties to maintain these links, and was manifested in the continuous exchange of visits at both the official and businessmen and investors; So we can say that the relationship between Italy and Libya are of historic distinction, peaked at the stage of the Italian occupation (1911-1943), who took the method of annexation and settlement, the economic outlook highlights and clearly through it, it is worth mentioning that the economic relations had not been interrupted College between the two sides despite the political instability witnessed by Libya after the 1969 coup, has sought the Libyan leadership since the beginning of the search for foreign investment, so I went and starting from 1977 to the Italian market to invest in them, taking them to cross the gate towards the European markets. Libya has substantial resources but huge oil and gas and the potential to increase this excellent production, which is the fourth largest oil producer in Africa, and has the largest oil reserves. So began drilling for oil in Libya in 1955, was the discovery of oil in 1959, by Agip Italian (a subsidiary of Eni), contrast Italy imports 25% of its oil and 33% of its gas from Libya, while been present oil companies to the stage of the Italian occupation, and come in the forefront of Eni, the largest foreign investorin Libya. Relations have witnessed great development between the two sides after a treaty of friendship in the 30/08/2008, which turned the page the colonial past, which was reflected positively on the joint economic exchange, where he has been Libya 90% of its investments to the opposite bank, the partnership is the largest in Italy, Libya on a commercial scale . So it was not coincidence that the first Italian companies were quick to return to Libya after the success of the uprising 17/2/2011 overthrow Gaddafi, the desire to maintain long-term strategic investments and the huge contracts signed with the former regime in the sectors of infrastructure, energy , which promote the declaration of the parties in Rome on 15/12/2011 for the re-activation of the Treaty of Friendship concluded between the two countries

تحكم الجانب الجيوسياسي في مسار علاقات ليبيا مع القارة العجوز عموماً وايطاليا خصوصاً ، حيث شكلت منفذاً للأسواق في إفريقيا ناهيك عن المحيطين العربي والإسلامي ، وهو ما يسري بالاتجاه الآخر .مثل الاقتصاد ُصلب العلاقات الليبية – الايطالية ، ورسخ ذلك جملة من المعطيات منها إن ميزان المعاملات التجارية يصب في صالح ليبيا ، لذا سعى الطرفين إلى إدامة هذه الصلات ، وتجلى ذلك في التبادل المستمر للزيارات سواء على الصعيد الرسمي أو رجال الأعمال والمستثمرين؛ ولذا يمكن القول إن العلاقة بين ايطاليا وليبيا ذات بعد تاريخي بامتياز ، وصل ذروته أبان مرحلة الاحتلال الايطالي (1911-1943) والذي اتخذ أسلوب الضم والاستيطان ، أي إن المنظور الاقتصادي يبرز وبوضوح من خلال ذلك، ومن الجدير بالذكر أن العلاقات الاقتصادية لم تنقطع كليةً بين الجانبين برغم التقلبات السياسية التي شهدتها ليبيا عقب انقلاب 1969، فقد سعت القيادة الليبية ومنذ البداية للبحث عن الاستثمارات الخارجية،فتوجهت وبدءا من عام 1977 نحو السوق الايطالية للاستثمار فيها، متخذة منها بوابة للعبور نحو الأسواق الأوروبية .تتمتع ليبيا بموارد كبيرة بل ضخمة من النفط والغاز وإمكانات متميزة لزيادة هذا الإنتاج ، وهي رابع اكبر منتج للنفط في إفريقيا ، وتملك اكبر احتياطات نفطية. لذا بدأ التنقيب عن النفط في ليبيا في عام 1955 ، وتم اكتشاف النفط العام 1959 ، من قبل شركة اجيب Agep الايطالية (إحدى شركات مجموعة ايني Eni )،وبالمقابل تستورد ايطاليا 25% من أحتياجتها النفطية و33% من أحتياجتها من الغاز من ليبيا ، في حين يعود تواجد الشركات النفطية الايطالية إلى مرحلة الاحتلال، وتأتي في مقدمتها ايني، وهي اكبر مستثمر أجنبي في ليبيا.شهدت العلاقات بين الجانبين تطوراً كبيراً عقب عقد معاهدة الصداقة في 30/8/2008 ، والتي طوت صفحة الماضي الاستعماري مما انعكس ايجابياً على التبادل الاقتصادي المشترك ، حيث وجهت ليبيا 90 %من استثماراتها إلى الضفة المقابلة ، لتعد الشراكة الليبية الأكبر في ايطاليا على المستوى التجاري . لذا لم يكن من قبيل المصادفة أن تكون الشركات الايطالية أول من سارع للعودة لليبيا عقب نجاح انتفاضة 17/2/2011 من الإطاحة بنظام القذافي، رغبة منها في الحفاظ على استثماراتها الإستراتيجية طويلة الأمد وعلى عقودها الضخمة التي أبرمتها مع النظام السابق في قطاعي البنى التحتية والطاقة ، وهو ما تعزز بإعلان الطرفين في روما بتاريخ 15/12/2011 عن إعادة تفعيل معاهدة الصداقة المعقودة بين البلدين.


Article
History of the press in Libya (1912-1969)
تاريخ الصحافة في ليبيا 1912 - 1969 م

Loading...
Loading...
Abstract

The development of the press in Libya during the period (1912-1969) was linked to internal political developments, with three successive regimes

تمثل الصحافة (السلطة الرابعة)، لذا فهي تحظى بأهميةٍ كبيرة في نشر الثقافة والوعي المعرفي في جميع أرجاء المعمورة، ومنها العالم العربي، التي كان للصحف والدوريات دورٌ كبير في مسيرة التطور المُجتمعي


Article
Levels of oil residues in some coastal lagoons, East of Libya.
دراسة مستويات متبقيات النفط في بعض البحيرات الساحلية شرق ليبيا.

Author: M.K.K. Al-Asadi منال كامل خلف السدي
Journal: Mesopotamian Journal of Marine Science مجلة وادي الرافدين لعلوم البحار ISSN: 18152058 Year: 2012 Volume: 27 Issue: 1 Pages: 67-77
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract- Four Coastal lagoons, namely Bomba, Katayta, Bardia and Um El-Shawish located in the eastern part of Libya investigated seasonally for oil pollution throughout the period from July 1998 to April 1999 at five stations. The lowest level of oil pollution was observed in summer while the highest level was observed in spring. There was an evidence of seasonal variation which is attributed to the environmental conditions prevailing in the specific ecosystem. Spectroflourometeric method have been adopted to measure the total concentration of petroleum hydrocarbons TPHs .Levels of TPHs ranged from 3.33 µg/l in summer to 27.91 µg/l in spring, in Bomba Gulf, in Katayta ranged, from 4.09 µg/l in summer to 27.09 µg/l in spring, from 3.50 µg/l in summer to 28.48 µg/l in spring in port Bardia, from 6.33 µg/l in autumn to 10.93 µg/l in winter, in Um El-Shawish Inlet. It was suggested that 10 µg/l indicate contamination of marine life with oil.

المستخلص – تم دراسة التلوث النفطي في أربعة بحيرات ساحلية وهي بومبا، خطيطة، البردي وام الشاوش والتي تقع في الجزء الشرقي من ليبيا، موسميا للفترة من تموز1998 إلى ابريل 1999 في خمس محطات. وقد لوحظ أدنى مستوى من التلوث النفطي في الصيف في حين لوحظ أعلى مستوى في فصل الربيع. كان هناك وضوحا في التفاوت الموسمي الذي كان ينسب للظروف البيئية السائدة في هذه النظم البيئية الخاصة. وقد تم اعتماد طريقة التفلور لقياس التركيز الكلي للملوثات الهيدروكربونية TPHs حيث تراوح المستوى من 33.3 ميكروغرام/لتر في فصل الصيف الى 91.27 ميكروغرام/لتر في فصل الربيع في خليج البومبا، وفي خليج الخطيطة تراوح بين 09.4 ميكروغرام/لتر في الصيف الى 09.27 ميكروغرام/لتر في الربيع، وفي البردي من 50.3 ميكروغرام/لتر في الصيف إلى 48.28 ميكروغرام/لتر في الربيع، اما في ام الشاوش تراوح من 33.6 ميكروغرام/لتر في الخريف الى 93.10 ميكروغرام/لتر في فصل الشتاء. وقد تجاوزت بعض التراكيز 10 ميكروغرام/لتر، والتي قد تعطي مؤشر لتلوث الحياة البحرية في هذه البيئات.


Article
The dimensions of change of the political system in Libya
أبعاد تغيير النظام السياسي في ليبيا

Loading...
Loading...
Abstract

Like many Arab countries and the countries of North Africa, Libya is subjected to the tsunami of change which caused a major shift in the political history of Libya, that was ruled by Colonel Muammar Gaddafi for nearly 42 years, and controlled by the tribes who seized the political process and deprived most segments of society to participate in political decision-making, as well as the individuality of Colonel Muammar Gaddafi and the members of his tribe to govern and monopolize all the privileges for his benefit and for his family. This matter led to the deterioration of the political situation in the country, despite Gaddafi's attempts to make economic reforms through his announcement to return to free economic system, and the adoption of the Green Charter for Human Rights. But since these reforms have not given the Libyans their political and civil rights, a sense of dissatisfaction with the nature of economic reforms that are promised by Gaddafi and did not find the way for their implementation is generated. Moreover, there were political incentives and social and economic motives within Libyan society pushed the people to declare this revolution that is represented in political suppression, differentiation, and economic deprivation which increased the severity of the conflict between the regions of east and west Libya, and perhaps this explains the cause of the revolution in the eastern regions of the country. In fact, Gaddafi's mistakes have a great impact on the escalating public opinion and the opposition forces against him in the light of the crisis that witnessed by the political regimes in the Arab region and the countries of North Africa, especially Egypt and Tunisia, which led to the start of the Libyan revolution on February 17,

تعرضت ليبيا شأنها شأن العديد من البلدان العربية ودول شمال افريقيا لتسونامي التغيير الذي أحدث تحولا كبيرا في تاريخ ليبيا السياسي ،والتي كانت خاضعة لحكم العقيد معمر القذافي لما يقارب 42 عاما ،سيطرت خلالها القبلية على مفاصل العملية السياسية بالشكل الذي حرم اغلب فئات المجتمع من المشاركة في عملية صنع القرار السياسي،فضلا عن انفراد العقيد معمر القذافي وافراد قبيلته في ادارة دفة الحكم الى جانب حصر جميع الامتيازات بشخصه وأفراد عائلته. الامر الذي ادى الى تدهور الاوضاع السياسية في البلاد، رغم محاولته ادخال اصلاحات اقتصادية وذلك من خلال اطلاقه اشارات العودة الى النظام الاقتصادي الحر واعتماده الوثيقة الخضراء لحقوق الانسان ،اذ ان تلك الاصلاحات لم تمنح الليبيين حقوقهم المدنية والسياسية مما ولد شعورا بعدم الرضا بطبيعة الاصلاحات الاقتصادية التي وعد بها القذافي والتي لم تجد الارضية المناسبة لتنفيذها. فضلا عن ذلك فقد كانت هناك محفزات سياسية ودوافع اجتماعية واقتصادية داخل المجتمع الليبي دفعت الشعب الى اعلان ثورته والمتمثلة بالكبت السياسي والتمايز المناطقي والحرمان الاقتصادي الذي زاد من حدة الصراع بين مناطق شرق ليبيا وغربها ولعل هذا ما يفسر سر انطلاق الثورة في المناطق الشرقية من البلاد.وفي الواقع، كان للاخطاء التي وقع فيها القذافي اثرها في تصعيد الرأي العام الشعبي وقوى المعارضة ضده في ضوء ازمة التصعيد التي شهدتها الانظمة السياسية في المنطقة العربية ودول شمال افريقيا ولاسيما مصر وتونس والتي ادت الى انطلاق الثورة الليبية في 17 شباط 2011،والتي اثارت ردود فعل القوى الدولية والاقليمية وفي مقدمتها الدول الافريقية وذلك لخصوصية العلاقة التي تربطها بالعقيد معمر القذافي.


Article
The American Withdrawal from Wheelus Base, Libya 1970
الانسحاب الأمريكي من قاعدة ويلس في ليبيا 1970

Author: Ibraheem Finjan AL-Amara إبراهيم فنجان الإمارة
Journal: Journal of Historical studies مجلة دراسات تاريخية ISSN: 18180346 Year: 2013 Issue: 15 كانون الاول Pages: 263-298
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The paper covers the importance of Wheelus base in Libya and its importance to the bilateral relations between Libya and America from the independence of Libya in 1951 to the Revolution of 1969. The study investigates the American withdrawal in 1970 concentrating on the regional local and international variables that resulted from the revolution or were concurrent to it that pushed the Nixon administration to withdraw. One of these variables was American petroleum interest in the area and the fear from being subjected to danger. The new Libyan regime at that time adopted a nationalistic policy by supporting the Egyptian president Jamal Abdul Nasser and launching enmity towards Israel .

تناول هذا البحث، في بدايته ، قاعدة وايلس واهميتها في مسار العلاقات الامريكية الليبية منذ استقلال ليبيا عام 1951 حتى قيام ثورة الفاتح من ايلول 1969، ثم بحث في الانسحاب الامريكي من القاعدة المذكورة في تموز 1970 ،محاولا التركيز على التغيرات المحلية والاقليمية والدولية التي نجمت عن قيام الثورة، او تزامنت معها، وأدت الى اتخاذ الادارة الامريكية (ادارة نيكسون) قرار الانسحاب. وظهر ان ابرز تلك المتغيرات يتعلق بالمصالح النفطية الامريكية في ليبيا وخشية الولايات المتحدة من تعرضها للخطر، لاسيما بعد انتهاج النظام الليبي الجديد سياسة قومية موالية لعبد الناصر ومعادية لإسرائيل والغرب.


Article
Movement Change in Libya
حركة التغيير في ليبيا

Author: Kifah Abbas Ramadan Al- Hamdani كفاح عباس رمضان الحمداني
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2014 Issue: 34 Pages: 63-115
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Quickly spread the winds of change to Libya, having swept the movement of change in Tunisia and Egypt and these revolutions has been able to achieve the demands of the Tunisian and Egyptian people to dislodge the ruling system in them, and do a new national government seeks to achieve the demands of the people. And characterized by the Movement Change in Libya as violent and powerful analogy movements change other Arab predecessors, and that led to international intervention to topple the regime in Libya, and thanks to international intervention and insistence of the Libyan people to make a difference could the Libyan people to achieve their demands to dislodge the regime in Libya.The judgment of the Libyan revolution and evaluate its course in the coming years, it will be through the achievement of its objectives primarily, but more importantly it is a success, which is still waiting for the Libyan people who produced this revolution, is to achieve political and economic demands and social which they sacrificed.

سرعان ما امتدت رياح التغيير إلى ليبيا، بعد أن اجتاحت حركة التغيير في تونس ومصر واستطاعت هاتان الثورتان أن تحققان مطالب الشعب التونسي والمصري في إزاحة نظام الحاكم فيهما، وقيام حكومة وطنية جديدة تسعى إلى تحقيق مطالب الشعب. واتسمت حركة التغيير في ليبيا بأنها الأعنف والأقوى قياسا بحركات التغيير العربية الأخرى التي سبقتها، والتي أدت إلى التدخل الدولي لإزاحة النظام الحاكم في ليبيا، وبفضل التدخل الدولي وإصرار الشعب الليبي على أحداث التغيير استطاع الشعب الليبي أن يحقق مطالبه في إزاحة النظام الحاكم في ليبيا. إن الحكم على الثورة الليبية وتقييم مسارها خلال السنوات القادمة، سيكون من خلال تحقيق أهدافها بالدرجة الأولى، لكن الأهم من ذلك هو النجاح الذي ما يزال ينتظره الشعب الليبي الذي أنتج هذه الثورة المتمثل بتحقيق مطالبه السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي ضحى من أجلها.


Article
الثورة الليبية ... الاسباب ، التحديات والتداعيات بعد العام 2011

Author: عمار جعفر العزاوي
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2015 Issue: 50 Pages: 93-126
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Libya has seen before 2011 events had a significant impact on the Libyan society which are made the societal movements call to political change in this last year .. the Libyan people ware faced the persecution of political violence, social and muting of ideas and freedom of expression operations for the duration of Gaddafi's rule, which was one of the basic reasons of the Revolution and revolutionary action to topple the Gaddafi regime. in addition to there was territory and international factors helped the outbreak of the revolution and include almost all parts of Libya. Revolutionaries and leaders of the popular movement has been pursue armed way to facing of the Libyan political system (Muammar Gaddafi), which led to the proliferation of armed violence, murder , the separatist movements internally, which was considered the main challenges of the post-revolution.

شهدت ليبيا قبل عام 2011 احداث كانت لها الاثر الكبير على المجتمع الليبي في تكوين حراك مجتمعي مطالب بالتغيير السياسي في هذا العام الاخير .. اذ تعرض الشعب الليبي الى عمليات اضطهاد وعنف سياسي واجتماعي وكتم للافكار وحرية التعبير طيلة فترة حكم القذافي ، التي كانت من الاسباب الاساسية في تفجير الثورة وبدأ العمل الثوري لاسقاط نظام القذافي . فضلاً عن الى وجود عوامل خارجية اقليمة ودولية ساعدت في تفجر الثورة واتساعها لتشمل كل اجزاء ليبيا تقريبا . وقد لجئ الثوار وقادة الحراك الشعبي الى انتهاج الاسلوب المسلح في مواجهة النظام السياسي الليبي (معمر القذافي) الامر الذي ادى الى انتشار العنف المسلح والقتل والفوضى ، اضافةً الى الحركات الانفصالية داخليا ، والتي اعتبرت من ابرز تحديات ما بعد الثورة .

Listing 1 - 10 of 29 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (29)


Language

Arabic (22)

English (7)


Year
From To Submit

2020 (1)

2019 (4)

2018 (2)

2017 (3)

2016 (3)

More...