research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
السياسة الخارجية للبرازيل بعد انتهاء الحرب الباردة وأثرها على النظام الدولي (2002 – 2010 )

Author: قاسم حسين السعدي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 5 Pages: 2194-2222
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

(Brazil is a regional power and global partner) This is what she said former foreign US Secretary of State Condoleezza Rice, and this description did not come from coincidence or courtesy of the fact that Brazil has followed the same strategy that aims to rehabilitate itself as a global player and increase the weight of the demand for reform and modify the structure of the system to achieve a foreign policy aspirations for prestige especially after the cold war.Hence, many of the determinants that cast a shadow over Brazil in the formulation of its strategy on the external level, which go off to the international determinants represented by the change in the international system structure and the extent of the relationship of the United States medium in the international system forces as the dominant international system .ually the level of regional determinants of the role of Brazil, the state has emerged in the international system highlights the issue of Brazilian supremacy in South America, and the relative absence of security and strategic threats at the regional level of solid strength standards as well as a decline in US influence in South America, and the door of a correlation Foreign and domestic politics of the policy of Brazil emerged as the need to know the internal determinants of its role in the international system, particularly in the fight against poverty, hunger and disease and to do political, administrative and legislative reforms, which reflected positively on the external behavior so as to enhance the international reputation of Brazil.The study found that Brazil has adopted its foreign policy as an important source of its soft power based on a set of values including the achievement of security, peace and development, the principles of justice and international solidarity and the economic success that made it the sixth economy in the world. Brazil is one of the new emerging powers whose foreign policy is based on the principle of international and regional dialogue and alliances, in accordance with a common vision for the reform of the international system, establishing the IBSA as a forum for dialogue with India and South Africa, as well as institutionalizing the BRICS Group which includes Brazil, Russia, China, India and South Africa. The study concluded that Brazilian President Lula da Silva (2002-2010) has the most effective influence in guiding his country's foreign policy. His personal involvement in Brazilian diplomacy and political decision-making is the most effective and dynamic. Brazil is at the heart of the world scene. To allow the country to become a major force as well as give priority to the economic, social and non-military factors of international interactions on the one hand, while excluding the use of traditional security policieson the other hand.The study concluded that President Lula's foreign policy was determined to democratize globalization and multilateral international institutions, thus strengthening the role of the state as an international negotiator, defending sovereign national interests, seeking international balance and strengthening international relations in all fields in order to achieve development and international solidarity. And the adoption of a policy of positive neutrality as well as reform of the Security Council and the United Nations and pushing for Brazil to get a permanent seat at the United Nations to be a great international player of global weight.

(البرازيل قوة اقليمية وشريك عالمي) هذا ما قالته وزيرة خارجية امريكا السابقة كوندوليزا رايس ، وهذا الوصف لم يأت من قبيل الصدفة او المجاملة كون ان البرازيل اتبعت سياسة خارجية ذات استراتيجية تهدف الى تأهيل نفسها كلاعب عالمي وزيادة وزنها في المطالبة بإصلاح وتعديل بنية النظام الدولي ولتحقيق تطلعاتها لمكانة مرموقة لاسيما بعد الحرب الباردة. ومن هنا برزت العديد من المحددات التي القت بظلالها على البرازيل في صياغة استراتيجيتها على الصعيد الخارجي والتي تنصرف الى المحددات الدولية متمثلة بالتغيير في بنية النظام الدولي ومدى علاقة الولايات المتحدة بالقوى المتوسطة في النظام الدولي بوصفها دولة مهيمنة على النظام الدولي .وعلى صعيد المحددات الاقليمية لدور البرازيل في النظام الدولي تبرز مسألة التفوق البرازيلي في امريكا الجنوبية بمعايير القوة الصلبة والغياب النسبي للتهديدات الامنية والاستراتيجية على المستوى الاقليمي فضلا عن تراجع النفوذ الامريكي في امريكا الجنوبية، ومن باب علاقة ارتباط السياسة الخارجية بالسياسة الداخلية للبرازيل برزت الحاجة لمعرفة المحددات الداخلية لدورها في النظام الدولي سيما في مجال مكافحة الفقر والجوع والمرض والقيام بالإصلاحات السياسية والادارية والتشريعية وهو ما ينعكس ايجابا على السلوك الخارجي بما يعزز من السمعة الدولية للبرازيل . وتبين من الدراسة ان البرازيل وظفت سياستها الخارجية كمصدر مهم من مصادر قوتها الناعمة المستندة الى مجموعة من القيم منها تحقيق الامن والسلم والتنمية ومبادئ العدالة والتضامن الدولي وتحقيق النجاحات الاقتصادية التي جعلت منها سادس اقتصاد بالعالم . وتعد البرازيل من القوى الصاعدة الجديدة التي تتبنى سياستها الخارجية مبدأ الحوار والتحالفات الدولية والاقليمية على وفق رؤية مشتركة لإصلاح النظام الدولي فعمدت الى تأسيس IBSA كمنتدى حوار الجنوب مع الهند وجنوب افريقيا فضلا عن مأسسة مجموعة BRICS التي تضم البرازيل وروسيا والصين والهند وجنوب افريقيا. وقد تبين ان للرئيس البرازيلي "لولا دا سيلفا" (2002-2010) الاثر الفاعل والكبير في توجيه السياسة الخارجية لبلده فانخراطه الشخصي في الدبلوماسية البرازيلية وفي صناعة القرارات السياسية احدث فاعلية وحراك عال وضع البرازيل في قلب المشهد العالمي ، فهو يرى انه لابد من وجود نظام عالمي متعدد الاقطاب لإتاحة الفرصة امام بلاده لكي تصبح قوى كبرى فضلا عن اعطاء الاولوية للعوامل الاقتصادية والاجتماعية وغير العسكرية للتفاعلات الدولية من جهة مع استبعاد اللجوء الى السياسات الامنية التقليدية من جهة اخرى . واستخلصت الدراسة ان السياسة الخارجية للرئيس "لولا" كانت مصممة على دمقرطة العولمة والمؤسسات الدولية متعدة الاطراف فانصرفت الى تعزيز دور الدولة كمفاوض دولي ،والدفاع السيادي عن المصالح الوطنية والبحث عن التوازن الدولي وتقوية العلاقات الدولية في مجالاتها كافة بما يحقق التنمية والتضامن الدولي وتكثيف علاقات بلده بالدول الصاعدة ودول افريقيا ,واتباع سياسة الحياد الايجابي فضلا عن اصلاح مجلس الامن ومنظمة الامم المتحدة والدفع باتجاه حصول البرازيل على مقعد دائم في الامم المتحدة لتكون لاعباً دولياً عظيماً له وزنه العالمي.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2017 (1)