research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
FACIES ANALYSIS AND NEW DISCOVERY OF A MASTODONT FROM INJANA FORMATION (LATE MIOCENE) NEAR THARTHAR LAKE- MIDDLE OF IRAQ
التحليل السحني واكتشاف جديد للماستودونت من تكوين انجانة (مايوسين متأخر) قرب بحيرة الثرثار- وسط العراق

Author: Aqeel Abbas Al-Zubaidi عقيل عباس الزبيدي
Journal: Bulletin of the Iraq Natural History Museum مجلة متحف التاريخ الطبيعي العراقي ISSN: Print ISSN: 10178678, Online ISSN: 23119799 Year: 2018 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 31-40
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study area comprises Injana Formation (Late Miocene), exposed on the hills nearby of Tharthar Lake and about 120 km north of Baghdad City. This study depends on sedimentologic and facies analysis to recognize paleoenvironment and recognize the kinds of vertebrate bone fossils during Late Miocene. Sedimentologic and Facies analysis showed many sedimentary facies: facies (Se) of scoured erosional surface, facies of (Sp) cross- bedded sandstones, facies (Fs) of fine sandstone facies, facies of (Fc) claystone, and facies of (C) calcareous clay. Facies analysis referred to the sub environments which are: point bar, over bank and floodplain in addition to fining upward cycles of deposition, which refers to meandering fluvial depositional environment. Large vertebrate bone fossils were collected from the study area; the studied bone fossils probably are related to Proboscidea, Mastodont of Hemrin, which is named (Hemrin Mastodont). The current study considered the studied bone fossil as a new discovery of Proboscidea, Mastodont, which can be named (Tharthar Mastodont) after the name of the collection site of Tharthar Lake, from Injana Formation (Late Miocene), middle of Iraq. It was living near meandering fluvial environment which provided also plant diversity for herbivores.

تهتم هذه الدراسة بتكوين انجانة (مايوسين متأخر) الذي ينكشف على التلال القريبة من بحيرة الثرثار التي تبعد بحوالي 120 كم الى الشمال من مدينة بغداد. وتعتمد على تطبيق علم الرسوبيات سيما التحليل السحني لتحديد البيئة الترسيبة القديمة، وتشخيص نوع الفقريات خلال المايوسين المتأخر. اشار علم الرسوبيات والتحليل السحني الى وجود عدة سحنات رسوبية، مثل: سحنة (Se) سطح التعرية المتعرج، وسحنة (Sp) الصخور الرملية ذات التطبق المتقاطع، وسحنة (Fs) الصخور الرملية الناعمة، وسحنة (Fc) الصخور الطينية، وسحنة (C) الصخور الطينية الجيرية. وقد اشار التحليل السحني الى وجود البيئات الثانوية الاتية: الحواجز اللسانية، وفوق الضفة، والسهل الفيضي؛ الى جانب وجود دورات التناعم الى الاعلى، التي تشير الى البيئة الترسيبية للانهار الالتوائية. وتم جمع عظام متحجرات كبيرة من منطقة الدراسة، والتي تم تصويرها وارسالها الى عدد من المتخصصين في علم المتحجرات. ولوحظ بان العظام المتحجرة قيد الدراسة ذات علاقة بالماستودونت من الخرطوميات في حمرين والذي يطلق عليه (ماستودونت حمرين)؛ وبذلك فان الدراسة الحالية تشير الى ان العظم المتحجر المدروس هو اكتشاف جديد للخرطوميات، الماستودونت، والذي يمكن ان تسميته (ماستودونت الثرثار) من تكوين انجانة (المايوسين المتأخر) في وسط العراق، قرب بيئة الانهار الالتوائية التي توفر التنوع النباتي الى الحيوانات عشبية التغذية.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)