research centers


Search results: Found 86

Listing 1 - 10 of 86 << page
of 9
>>
Sort by

Article
The approach of Sheikh Assad Haydar in his book Mae Alhusayn Fi Nahdatih (with Hussein in his renaissance)
منهج الشيخ أسد حيدر في كتابه مع الحسين في نهضته

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the study of Sheikh Assad Haydar Approach in his book Mae Alhusayn Fi Nahdatih (with Hussein in his renaissance), This book is considered a valuable book which handled important issues in the revolution of Imam Hussein (Peace be upon him). This study aims to show the scientific status of Sheikh Assad Haydar, and studying the aspects of his biography and to highlight the adopted approach in this book, and whether he was successful in his consideration? and its accuracy and objectivity. The research divided into three chapters, first chapter included identification of the book’s author and we cleared in it; his name, descent, works and death. The second chapter deals with the identification of the book and its contents. The third chapter deals with Sheikh Assad Haydar Approach, we explained his style in exposing his material, method of mentioning events and his method in criticize.

يتناول هذا البحث دراسة منهج الشيخ أسد حيدر في كتابه مع الحسين في نهضته، اذ يعد هذا الكتاب من الكتب القيمة التي عالجت قضايا مهمة في ثورة الإمام الحسين (عليه السلام). وتهدف هذه الدراسة إلى بيان المكانة العلمية للشيخ أسد حيدر ودراسة جوانب من سيرته وتسليط الضوء على المنهج الذي اعتمده في كتابه هذا، وهل كان موفقا في طرحه؟ ومدى دقته وموضوعيته؟، قسم البحث إلى ثلاث محاور تضمن الأول التعريف بمؤلف الكتاب وضحنا ضمنه اسمه ونسبه ومؤلفاته ووفاته، واختص الثاني بالتعريف بالكتاب ومحتوياته، واهتم الثالث بمنهج الشيخ أسد، بينا من خلاله أسلوبه في عرض مادته ومنهجه في ذكر الاحداث ومنهجه في النقد.


Article
Methodology of Sibawayh (D. 180 AH) In the grammatical Topics of "Al- Kitaab"
منهج سيبويه (ت180هـ)في ترتيب الأبواب النحويّة في الكتاب

Loading...
Loading...
Abstract

The following study tries to review the approach Sibawayh used in organizing his book. After reviewing the opinions of specialists in his methodology in organizing, it was discovered that they are divided into two groups. The first group proves with evidence that Sibaweih has an intended approach in organizing grammatical topics while the second group claims that his methodology in organizing is vague and overlapped. The second group neglects any methodology used in "Al Kitaab". The researchers concluded that the opinion of the first group is the acceptable one according to the evidence adopted by the study.

يحاول هذا البحث أن يبين المنهجية التي اتبعها سيبويه في ترتيب أبواب كتابه، وبعد عرض آراء الدارسين لمنهج سيبويه في التبويب وجدنا أنهم منقسمون على فريقين، فريق يثبت أنّ سيبويه كان له منهج مقصود في ترتيب الأبواب النحوية، وله أدلّة على ذلك، وآخر يرى أنّ منهج سيبويه يعتريه الغموض، وفيه خلط أحيانًا، وهذا الفريق ينفي أن يكون للكتاب منهجٌ مقصودٌ. وقد خلص الباحثان إلى ضرورة أن يتبنّى الدارسون القول بوجود منهج له غايات محددة في ترتيب الأبواب النحوية على وفق أدلة اعتمدها البحث. والله أعلم.


Article
The method of imam altemrtashi in(maeen almufty ala jawab almustafty)
منهج الإمام التمرتاشي في كتابهِ: "مُعِيْنِ الْمُفْتِي عَلَى جَوَابِ الْمُسْتَفْتِي"

Author: Uthman Flaih Hassan Almuhamady عثمان فليح حسن المحمدي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 10 Pages: 24-67
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The title of this research is “Method of Imam Al-Tamirtashy in his Book Helper of Al-Mufti for Answering Al-Mustafti”. This research includes an introduction, six sections and a conclusion. I wrote briefly about the biography of Imam Al-Tamirtashy in the first section to suit this short paper. The second section deals with the study of the book. I identified it and I mentioned the reason behind writing it besides its rank among the books of Al-Hanafi jurisprudence. As concerns the third section, I dealt with his sources since the author depended on many important references of Al-Hanafi jurisprudence. The fourth section studies the author’s method in his book and this includes his general method when writing the book and his method when citing others then his method in writing the issues of the book. In the fifth section ,I studied the deductions of the author in his book since he deduced depending on the Holy Quran and the Sunna. He also deduced depending on poetry. The sixth section dealt with the preponderances of the author in his book which were of two types: preponderances of the authors whom he cited and his preponderances which concern the book .As regards the conclusion, it contains the most important results the researcher arrived at.

عنوان بحثي منهج ألإمام التمرتاشي في كتابه معين المفتي على جواب المستفتي وكان مضمون بحثي على النحو التالي: فقد أشتمل على مقدمة وستة مباحث وخاتمة.أما المبحث ألأول فقد ترجمت فيه حياة ألإمام التمرتاشي ترجمة موجزة تتوافق مع محدودية حجم البحث,وأما المبحث الثاني فقد تناولت فيه دراسة الكتاب فقمت بتعريف الكتاب وسبب تأليفه وبينت مكانة الكتاب بين كتب الفقه الحنفي .وأما المبحث الثالث فتناولت فيه موارده أي إعتماد المؤلف في كتابه على عدد كبير من المصادر المهمة في الفقه الحنفي .وأما المبحث الرابع فتناولت فيه منهج المؤلف في كتابه من حيث منهجه العام في الكتاب ومن ثم منهجه في النقل ومن ثم منهجه في تحرير مسائل الكتاب .أما المبحث الخامس فتناولت فيه استدلالات المؤلف فقد استدل بالكتاب والسنة واستدل بالشعر أيضاً .أما المبحث السادس فتناولت فيه ترجيحات المؤلف في كتابه وهي على نوعين :•ترجيحات المؤلفين الذين نقل عنهم المؤلف ومن ثم ترجيحاته الخاصة بالكتاب .أما الخاتمة فقد تناولت فيها أهم النتائج التي توصلت إليها .والله ولـــي التــوفيق


Article
التفسير التحليلي تاريخ وتطور

Author: مشعان عبد سعود العيساوي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 13 Pages: 57-77
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله الذي علم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم، وأصلي وأسلم على النبي الأكرم، محمد أفضل من علم وعلم، وعلى آله وصحبه التابعين إلى يوم الدين.أما بعد:فهذا بحث موجز تتبعت فيه أحد مناهج التفسير، ألا وهو التفسير التحليلي، وقد بينت فيه تاريخه وتطوره، وما يكن أن يضاف إلى ما سطره السابقون من خطوات، وقد بينت أن هذا المنهج لا يقتصر دوره على الخطوات المعلومة المتبعة، بل يمكن أن تضاف خطوات كثيرة، من أجل تطويره ودفعه إلى الأمام، لكي يلبي حاجة العصر، ويستقيم مع تطور العلم والفكر، بل وربما يكون أكثر صلاحية للدعوة ونشر هذا الدين.وقد جعلته في ثلاثة مباحث:أما المبحث الأول: التفسير التحليلي، تعريفه وبيان أهميته، وصلته بالأنواع الأخرى.وأما المبحث الثاني: فقد تحدثت فيه عن تطور هذا المنهج عبر المراحل التاريخية.وأما المبحث الثالث: فتحدثت فيه عن التفسير التحليلي في العصر الحديث، وما يمكن أن يضاف إليه من خطوات أخرى.ثم الخاتمة والمصادر.والله أسأل أن يكون عملي موافقا للصواب، والحمد لله رب العالمين.


Article
جهود الشيخ عبد الجليل إبراهيم الهيتي في التفسير ومنهجه فيه

Author: فراس يحيى عبد الجليل الهيتي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 13 Pages: 693-716
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

في نهاية هذه الجولة العلمية في حياة الشيخ عبدالجليل –رحمه الله تعالى– وجهوده في الدراسات القرآنية أذكر ملخص نتائج البحث وهي كالآتي:1- إن جلوس الشيخ عبد الجليل -رحمه الله تعالى- للتعليم وتفرغه له تلك المدة الطويلة التي زادت على نصف قرن، وحرصه على التواصل مع الناس ونفعهم سواءً في اللقاءات العامة، أو بالتأليف، كانت من أعظم الأسباب التي أوصلته لتلك المكانة العالية في قلوب الناس، وجعلتهم يحرصون على دروسه ومعرفة آراءه، فلقد ذاع صيته واشتهر اسمه، وأصبح من أبرز علماء عصره. 2- لقد كان الشيخ عبد الجليل -رحمه الله تعالى- معتنيًا بالتفسير ومولعًا به رغم عدم اشتهار ذلك عنه، نظرًا لشهرته بالفقه والحديث وعلوم العربية وغيرها، وسبب ذلك يعود بشكل أساسي إلى عدم خروج بعض مؤلفات تفسيره أيام حياته، وأرجو أن تكون هذه الدراسة ساهمت في إبراز هذا الجانب المهم من علم الشيخ رحمه الله تعالى بالتفسير وعلوم القرآن. 3- لم يفسر الشيخ عبدالجليل –رحمه الله تعالى- القرآن كاملًا، وإنما فسّر بعضاً من الآيات من خلال مواعظه وخطبه المنبرية . 4- لم يكن تفسيره على طريقة واحدة، وسبب ذلك اختلاف طبيعة الدروس، التي هي أصل التفسير، والفئة المتلقية للتفسير، ففسر من المصحف مباشرة، وعلق على بعض التفاسير. 5- جمع الشيخ في تفسيره بين التفسير المأثور وبين التفسير بالرأي المحمود . 6- للشيخ – رحمه الله تعالى – شخصية متميزة في تناول مسائل التفسير ، يتمثل ذلك من خلال توجيهها وتعليلها . 7- إن كتابة مثل هذه البحوث العلمية من أعظم ما يُكوّن شخصية وطالب العلم ويثري ثقافته، ويزيد علمه، ويصقل ذهنه، ويقوده على الصبر والجد في طلب العلم، ومن هذا المنطلق أدعو نفسي وإخواني طلبة العلم أن يعودوا أنفسهم على الكتابة والتأليف والبحث،وأن لا يصدهم عن ذلك شيء ولا يشغلهم عنه شاغل مهما كان ذلك الشيء، وأيًا كان ذلك الشاغل. وأخيرًا إِنْ تَجِدْ عَيْباً فَسُدَّ الْخَلَلاَ جَلَّ مَنْ لاَ عَيْبَ فِيهِ وَعَلاَوما تقدم هو أهم نتائج البحث البارزة، وهناك غيرها تظهر للمطلع على البحث،وختاما أسال الله تعالى أن يغفر لي خطأي، ويتجاوز عن تقصيري، وأن يجعل هذا البحث خالصا لوجه الكريم، وأن يجعله في ميزان حسناتي، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


Article
منهج الحوار الإسلامي في التعامل مع الآخر

Authors: عبد الكريم إبراهيم نهير الحديثي --- أحمد صباح عارف العاني
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 13 Pages: 2617-2663
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

في ختام الحديث عن منهج الحوار الاسلامىفى التعامل مع الاخر ، فإن الباحث قد توصل إلى جملة من النتائج والتوصيات، من أهمها:أولا: أهم النتائج.1-الحوار أمر ضروري لإقامة علاقات طيبة مع الآخرين، لأن الإنسان لا يستغني عن أخيه الإنسان في معاملاته اليومية وحياته الشخصية. 2-حث الشريعة الإسلامية على الحوار الهادف بين مختلف التوجهات وعلى جميع المستويات، مع حرصها على توفير المناخ المناسب لهذه الحوارات.3-أن يصدر الحوار من أناس على مستوى من العلم والذكاء، مع عرض للمسائل عرضا موضوعيا وبأسلوب شيق ومهذب، ويتصفون بسلامة القلب من الغرور والتباهي والأنانية، ولا يخالطها الهوى.4-حتى يحقق الحوار مقاصده لا بد أن يكون فعالا، وذا مضمون هادف يثير اهتمام الجهة المخاطبة، ومن مستلزمات هذا الأمر معرفة رغبات المخاطَبين وآمالهم وأهدافهم، مع توفر الحرية في إبداء الرأي.5-الحوار من أنجح الوسائل لتحقيق جملة من المقاصد الشرعية، مثل: التعارف، فالحوار يساعد على إيجاد مساحة من التفاهم مع الآخر، يستطيع المسلم وغير المسلم التعامل من خلالها ضمن قدر مشترك من القيم الإنسانية النبيلة. التعاون، فالحوار يحقق دعوة الإسلام التعاونية التي لا تنحصر في نطاق الأمة التي كونها، بل تكون على نحو من السعة والشمول بحيث يسع "الحياة الإنسانية" بأكملها، دون تخصيص جانب على جانب، ولا طرف على طرف،  الحوار يسهم في إحقاق الحق، ويساعد على التعرف على الإسلام، وشمولية رسالته العالمية العظيمة. 6-ليس من المقاصد الشرعية للحوار أن تتوحد الأديان في دين واحد، يختلط فيه الحق والباطل، لأن الحق يكشف زيف الباطل ويدحضه، لا يحقق أي حوار مقاصده وأهدافه المرجوة منه ما لم يكن قائما على جملة من الأسس ومنضبطا بجملة من الضوابط، مثل: التواضع، والمحاورة بالتي هي أحسن، والالتزام بالأسلوب الهادف.


Article
A Proposed Methodology for Identifying and Evaluating an E-Forms Application

Authors: Imad H. AL-Hussaini --- Mustafa Ismail Ibrahim
Journal: Iraqi Journal for Computers and Informatics ijci المجلة العراقية للحاسبات والمعلوماتية ISSN: 2313190X 25204912 Year: 2014 Volume: 41 Issue: 1 Pages: 32-38
Publisher: University Of Informatics Technology And Communications جامعة تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات

Loading...
Loading...
Abstract

In order to develop a specific methodology that can be followed by any organization or individual who needs to choose the appropriate E-Forms application that could meet the required needs, this research proposes a methodology which consists of three phases: Identification phase, Evaluation phase and Testing phase. In the first phase, a general survey on E-Forms types and technologies is introduced with focus on the recent trends in order to identify which type mostly meets the user's general requirements. In the second phase, an evaluation to make an accurate selection is made to some of the top competing applications supporting the type identified in first phase by using a specific evaluation methodology, in this research three of the widely used evaluation methodologies are discussed, in addition to a simple evaluation methodology which has been proposed and implemented using "Microsoft Excel Sheets" application. Finally in the third phase, a real test is made using the winner application resulting from the second phase, where a four-stage testing plan is proposed in order to achieve this purpose. As an example, the E-Forms technology which is based on "Extensible Markup Language (XML)" is identified due to its features and capabilities. Then the evaluation is made to the top applications supporting this technology, where "Adobe's XML Forms Architecture (XFA)" technology is selected as a winner. This winner application then is tested, where samples of forms were designed to show the extraordinary features this technology can offer including digital signature. The test includes the use of a proposed offline forms' data gathering technique and uses "Oracle 10g" as the back-end database. It also includes a website to publish the designed forms in addition to an application developed using "Oracle Developer 10g" to process the forms' data for one of the designed samples in order to prove these forms' accuracy.

من اجل وضع منهجية محددة والتي بالامكان اتباعها من قبل اي مؤسسة او فرد بحاجة الى اختيار تطبيق للإستمارات الإلكترونية ملائم وباستطاعته تحقيق ما يحتاجه من متطلبات، فان هذا البحث يقترح منهجية تتضمن ثلاثة مراحل: مرحلة التحديد، مرحلة التقييم ومرحلة الإختبار.كمثال على ذلك يتم تحديد تكنولوجيا الأستمارات الإلكترونية المعتمدة في معماريتها على "لغة التوصيف الموسعة Extensible Markup Language(XML)" نظراً للميزات والقابليات التي تتمتع بها. بعد ذلك يجرى التقييم لأبرز التطبيقات التي تدعم هذه التكنولوجيا بالاعتماد على منهجية تقييم سهلة تم اقتراحها وتنفيذها باستخدام تطبيق " جداول مايكروسوفت اكسيل Microsoft Excel Sheets" كأداة ، حيث يتم اختيار تكنولوجيا " معمارية الاستمارة باعتماد لغة التوصيف الموسعة Architecture(XFA)XML Form" من شركة " أدوبي Adobe" كفائز. بعدها يتم اختبار هذا التطبيق الفائز، حيث ان عينات من الاستمارات تم تصميمها من اجل بيان الميزات الرائعة التي بالامكان ان توفرها هذه التكنولوجيا ومن ضمنها التوقيع الألكتروني. يتضمن الأختبار استخدام تقنية مقترحة لجمع بيانات الأستمارات لا تحتاج بالضرورة لوجود ارتباط مع شبكة ويستخدم" اوراكل النسخة العاشرة Oracle 10g" كقاعدة بيانات نهائية. كذلك يتضمن موقع الكتروني لنشر الاستمارات المصممة بالاضافة الى تطبيق تم تطويره باستخدام "مطور اوراكل النسخة العاشرة Oracle Developer 10g" لمعالجة بيانات الأستمارات لحد العينات المصممة وذلك من اجل اثبات دقة هذه الاستمارات.

Keywords

E-Forms --- Methodology --- Identification --- Evaluation --- Testing --- XML


Article
Towards Quality Assessment in Architectural Education cause study : Architecture Engineering in University of Technology- Iraq
التوجه نحو الجودة والاعتمادية في التعليم المعماري قسم هندسة العمارة في الجامعة التكنولوجية انموذجا

Loading...
Loading...
Abstract

This study is attempt to design development model for architectural education and it's about the process of development of architectural engineering departments in Iraq to improvement performance to arrive appropriate outcomes for work market and planning of development , in the other word to implement first step to quality assurance. This study not for critique departments of architectural engineering but it is try to design a system for development can be defined as a yardstick to evolution of development process designed according to new design methods and quality assurance programs in Arabic area and USA standard for architectural education . This system consist of three rings : First ring : management sides . Second ring : the scientific sides of architectural profession. Third ring : the applied sides for method of the development.

هذا البحث هو محاولة لبناء نموذج لتطوير برامج تعليم هندسة العمارة محليا من خلال اعتماد قسم هندسة العمارة في الجامعة التكنولوجية كعينة للدراسة. لغرض تطوير وتحسين اداء القسم لكي تتلاءم مخرجاته مع احتياجات سوق العمل ومتطلبات خطط التنمية . أي باتجاه تصميم منظومة تطوير مستندة على العناصر الرئيسة لتحقيق الجودة والاعتمادية العالمية.حاولت هذه الدراسة وضع منظومة تستوفي تقويم اداء برنامج التعليم المعماري مصممة وفق رؤى لنماذج التقويم في عدد من التجارب في الدول العربية ، مع الاستفادة من معايير وإجراءات اعتماد برامج التعليم المعماري في الولايات المتحدة الأمريكية . فقد تم وضع اسس فكرية لتصميم المنظومة لتقويم برنامج التعليم المعماري في العينة المختارة عبر حلقات ثلاثة ؛ تمثلت في الجوانب العلمية ، الادارية ، المنهجية العملية. و حسب طبيعة البرنامج التعليمي ونوع التقويم وأهدافه. والاعتماد على اهم المقترحات المقدمة في سبيل تطوير منهجية التعليم بما يتماشى مع الحاجة الفعلية لخريجي القسم في سوق العمل ، وذلك في ضوء المنهجيات الحديثة المتبعة في عملية التصميم المعماري وبرامج تحقيق الجودة والاعتمادية العالمية.وهذا البحث هو مقترح لوضع مقياس تقييمي عام يعزز ويدعم برامج الجودة والتقييم الذاتي للعملية التعليمية والتنظيمية داخل الأقسام المعمارية عموما ، أكثر من كونه دراسة نقدية لهذه الأقسام


Article
The Architectural Design Between Creation and Methodology.
التصميم المعماري بين الابداع والمنهج

Author: ahmed hashim aleqabe م.د.احمد هاشم حميد العقابي
Journal: Iraqi Journal of Architecture & Planning المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط ISSN: 26179547 / 26179555 Year: 2009 Volume: 5 Issue: 16-17-18 Pages: 300-320
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

The cotemporary thesis focused on studying design operation and concept by many view which distinguish by obligated one science side in the studying like creation, method, design elements….etc. That what remote the knowledge and thoughtfully production par the totality in limited and understand characters and properties for this concept, in the same time amplifier the knowledge base about one side alone except the other by form make it disconnect par other sides. To missed the knowledge and thoughtfully relationship which can be in case study in related form with others. All that makes the real base and need for the research beginning and aims to understand and show totality which are came from study the design concept by depend two basic side relationships in it they are the creation side and the methodology side.This research aim is to identify the general basic for design concept in the light of linking the creative and methodology nature for it. Thus the research begin by submitted the knowledge about the two earlier sides, to declare and submit the research problem which represented by " Non being total knowledge view for the relationship between creative and methodology sides for the design operation " and its goal which represented by this knowledge view, and then go to search and discuss the early studies about them for theoretical construction which represent dual knowledge imagination .Will be practice it on the individual knowledge models by intent submit and analysis results of this practice and discover achieved the types of the relation between the two earlier sides in these models on two levels (individual and Varity), beside submit the final conclusions and recommendations.

ركزت الطروحات المعاصرة على دراسة مفهوم وعملية التصميم من زوايا عدة تميزت اغلبها بالتزام جانبا علمي واحد في الدراسة كالإبداع والمنهج وعناصر التصميم او غيرها. وهذا ما ابعد النتاج الفكري والمعرفي بالمحصلة عن الشمولية في تحديد وفهم خصائص وملامح هذا المفهوم وفي نفس الوقت وسع القاعدة المعرفية عن جانب لوحده دون الاخر بشكل جعله ينفصل عن بقية الجوانب ويفقد العلاقة المعرفية والفكرية التي يمكن ان توجد في حال درس بشكل مرتبط مع البقية. هذا كله شكل الاساس والحاجة الحقيقية لانطلاقة البحث والسعي لفهم وعرض الشمولية المتاتية من دراسة مفهوم التصميم باعتماد علاقة جانبين اساسيين فيه هما الجانب الابداعي والجانب المنهجي.ويهدف هذا البحث الى تعريف الاسس العامة لمفهوم التصميم في ضوء ترابط الطبيعة الابداعية مع الطبيعة المنهجية له وهكذا بدء بطرح المعرفة عن كل من الجانبين السابقين بقصد توضيح وطرح مشكلة البحث المتمثلة بعدم وجود تصور معرفي شامل لعلاقة الجانب الابداعي بالجانب المنهجي لعملية التصميم وهدفه المتمثل بايجاد هذا التصور المعرفي ، ومن ثم توجه لعرض ومناقشة الدراسات السابقة عنهما لاجل بناء نظري يمثل تصورا معرفيا مزدوجا سيتم تسقيطه وتطبيقه على النماذج المعرفية الفردية بقصد طرح وتحليل نتائج هذا التطبيق واستكشاف تحقق انماط العلاقة بين الجانبين السابقين في تلك النماذج وعلى مستويين فردي وتعددي مع طرح الاستنتاجات النهائية والتوصيات.


Article
CONTROLLR MODELLING AND DESIGN OF ROTATIONAL SPEED FOR INTERNAL COMBUSION ENGINE

Authors: Raoof M. Radhi --- Emad Q. Hussien
Journal: Thi-Qar University Journal for Engineering Sciences مجلة جامعة ذي قار للعلوم الهندسية ISSN: 20759746 Year: 2013 Volume: 4 Issue: 2 Pages: 1-13
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

This paper proposes a controller design of a nonlinear model of an internal combustion engine based on linear quadratic regulator (LQR) technique. The design takes into consideration the effect of external disturbances that occurs during the operation of system. The equations of motion are linearized according to the perturbation theory in order to inspect the dynamic stability of the engine motion, and the subsequent design of appropriate feedback controllers for the system, which can be obtained by solving the LQR problem. The results show that the proposed controller has good performance and stability than PID controller. The simulations have been carried out in Matlab/Simulink environment.

يهدف البحث الى تصميم سيطرة على النموذج اللا خطي لمنظومة محرك الاحتراق الداخلي على أساس تقنية LQR. يأخذ التصميم بنظر الاعتبار الاضطرابات الخارجية المؤثرة على عمل المحرك , ويمر على تحول المعادلات الحركة الى النموذج الخطي حسب نظرية الاضطراب ومن ثم دراسة الاستقرار الديناميكي لاداء المحرك وبالتالي تصميم منظومة مناسبة لوحدة تحكم ردود الفعل من خلال معالجة معوقات تطبيقLQR. أظهرت النتائج البحث ان وحدة التحكم المقترحة قد ادت الى تحسن واضح في اداء والاستقرارية المنظومة بالمقارنة مع المسيطر PID , علما ان عملية المحاكاة قد تمت في اطار MATLAB / SIMULINK.

Listing 1 - 10 of 86 << page
of 9
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (86)


Language

Arabic (51)

English (22)

Arabic and English (11)


Year
From To Submit

2019 (7)

2018 (17)

2017 (12)

2016 (8)

2015 (9)

More...