research centers


Search results: Found 42

Listing 1 - 10 of 42 << page
of 5
>>
Sort by

Article
The phenomenon of bleeding or Arab brain drain (Causes, implications, and remedies) Iraq Case Study For the period of (1980 - 2006)
ظاهرة نزيف أو هجرة العقول العربية ( أسبابها ,انعكاساتها ،وسبل معالجتها ) العراق حاله دراسية للمدة من ( 1980 – 2006)

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of migration in general and the brain drain of scientific competencies, in particular of the permanent problems, were numerous causes and motives, you may be in the form of individuals or groups, and may be internal or external, may be normal or security, political, or scientific or economic reasons. As brain drain scientific Arab abroad due causes often to the political, security, economic and lifestyle factors, and for whatever reasons and motives, the effects will be negative for the countries that have migrated ones and positive on the countries which have migrated to, and on the Arab governments to take all measures that will help stop the brain drain and competencies and stimulate immigrant them to return to their homelands in Arab countries to contribute to addressing the problems of the majority of Arab countries in all fields

تعتبر مشكلة الهجرة بشكل عام وهجرة العقول والكفاءات العلمية بشكل خاص من المشاكل الدائمة, وقد تعددت أسبابها ودوافعها, فقد تكون على شكل أفراد أو جماعات, وربما تكون داخلية أو خارجية وقد تكون أسبابها طبيعية أو أمنية أو سياسية أو علمية أو اقتصادية . أما هجرة العقول والكفاءات العلمية العربية الى الخارج فترجع أسبابها في أغلب الأحيان إلى العوامل السياسية والأمنية أو الاقتصادية والمعيشية, ومهما كانت أسبابها ودوافعها فإن آثارها ستكون سلبية على الدول التي هاجرت منها وإيجابية على الدول التي هاجرت إليها , وعلى الحكومات العربية أن تتخذ كافة الإجراءات التي تساعد في إيقاف هجرة العقول و الكفاءات وتحفيز المهاجر منها للعودة إلى أوطانها في الدول العربية لتساهم في معالجة المشاكل التي تعاني منها أغلب الدول العربية وفي كافة المجالات.

Keywords

brain drain --- Iraq --- migration.


Article
الأبعاد الجغرافية لظاهرة الهجرة القسرية الوافدة لمحافظة بابل

Author: م. د. زيد علي حسين الخفاجي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2017 Volume: 4 Issue: 24 Pages: 1789-1816
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The issue of forced migration in Iraq is of great importance due to its repercussions on the various aspects of economic, political, social, cultural, and security life. It is an indication of the political and security instability the country suffers from and has serious consequences on the unity of the social fabric due to the fact that this phenomenon has drawn a new ethnographic map that will be used by some political agendas to divide Iraq. The importance of this article is to shed some light on the phenomenon of forced emigration to the province of Babylon through investigating its volume, orientations, main motives, and consequences. Finally, it puts forward some possible solutions to reduce its negative effect

يعد موضوع الهجرة القسرية في العراق من المواضيع المهمة , لما له من تداعيات على مختلف مجالات الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية والامنية, وهو مؤشر على حالة عدم الاستقرار السياسي والأمني الذي تعيشه البلاد , وله انعكاسات خطيرة على وحدة النسيج الاجتماعي باعتبار ان حالة التهجير القسري رسمت خارطة اثنوغرافية جديدة سوف تترتب عليها مشاريع سياسية تستهدف تقسيم العراق, من هذه الاهمية جاء عنوان ومحتوى هذا البحث ليسلط الضوء على ظاهرة الهجرة القسرية الوافدة الى محافظة بابل من خلال معرفة حجم الهجرة القسرية واتجاهاتها داخل المحافظة ودوافعها الاساسية والاثار المترتبة عليها. واقتراح الحلول الممكنة لتخفيف من اثارها السلبية .


Article
Fluid Inclusions Usage for Assessing Oil Migration in Duhok, North of Iraq
استخدام المتضمنات المائعة لغرض تقييم هجرة النفط في منطقة دهوك, شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Studies of primary and secondary fluid inclusions were done on epigenetic barite samples which collected from carbonates in Lower part of Sarmord Formation (Lower Cretaceous and Aqra-Bekhme Formations (Upper Cretaceous) in Duhok localities of North of Iraq.
Lead isotopes composition in galena which associated barite that contained fluid inclusions helped the identification two events of fluid inclusions. These fluid inclusions contain brine water and hydrocarbons. Primary and secondary fluid inclusions in barite as well as lead isotopes composition in galena helped the interpretation of oil migration history and the pathway of oil migration. Ages of galena are syngronous with the events of oil and water trapping as inclusions within barite, and hence the interpreted galena generation could be assigned to the fluid inclusions age. Accordingly, the events are two phases of early and late generations that correspond to 120 m.y. and 30 m.y. respectively.
Correlation with 10 PetroMod basin modeling of the generated oil from the Jurassic and Lower Cretaceous Formations fitted with the event of early galena generation, whereas the oil migration started before 70 m.y and continued to 30 m.y ago. Palynomorphs study confirms that the oil in source rocks is similar with the migrated oil.

تمت دراسة المتضمنات المائعة في معدن البارايت المترسب لاحقا في الصخور الكربونايتية العائدة للجزء الأسفل منتكوين سارمورد ( الطباشيري الأسفل)، و تكوين عقرة – بخمة ( الطباشيري الأعلى) في منطقة دهوك، شمال العراق. إننظائر الرصاص في معدن الغالينا المترافق مع معدن البارايت الحاوي على المتضمنات المائعة ساعدت على تشخيص حدثين منالمتضمنات المائعة. تحتوي المتضمنات المائعة على مياه شديدة الملوحة وهيدروكربونات. إن المتضمنات المائعة جنبا الى جنب معنظائر الرصاص في الغالينا ساعدت في تفسير تأريخ هجرة النفط ومسار الهجرة. إن أحداث النفط المشخصة هي عبارة عنطورين من التولد المبكر والتولد المتأخر وهجرة النفط والذي يتطابق مع الاعمار 120 و 30 مليون سنة على التوالي. تمتالمقارنة باستخدام برنامج 10 بترومود لتحليل الحوض الرسوبي والذي بين ان النفط المتولد من الجوراسي والطباشيري الاسفلمتطابق مع أحداث الجيل المبكر للغالينا. اما هجرة النفط فقد حدثت في الفترة الممتدة من 70 الى 30 مليون سنة. أكدت دراسةالاشكال البالينولوجية ان نفط الصخور المصدرية مشابه للنفط المهاجر


Article
تأثير الهجرة الخارجية للشباب على الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي للعراق (دراسة في الجغرافية السياسية)

Author: Ahlam Ahmed Esah م. احلام احمد عيسى
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2016 Issue: 55 Pages: 116-140
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

One of the main negative consequences to the issue of migration energies Youth , which is located at the top of ladder damage is losing repellant countries, young people of most age groups the ability to work and the tender after it arrived from the elementary stages of an advanced qualification can be a force for the country's future to them after that qualified in their countries of the motherland . In addition, the Immigration Iraqi family disintegration of social cohesion and ties for distributing a lot of young families and their children between the borders of several countries located on the world map, there is no link between them , both mobile phones and connections on social sites will not compensate them for tenderness Required between them and will be around Iraqi families experiencing separation and hope deceptive to return one day to encounters problems may be connected may be eternal and deceive the Iraqi citizen of the young people live between loose in the employment and rehabilitation of national and between the aspirations of individuals in the future of security programs, laws and luxuriantly and therefore needs the issue of immigration from the United Nations organizations that give it an effective role in the systematic and accurate statistics in documenting immigrants and new Totunhm sites and areas of displacement from Iraq Geographically with the annual changes taking place at their positions for the purpose of processing and stand on the reasons for it is a big loss to the country's economic, social and political aspects . And it is at the present time after 2013 behind them foreign agendas aimed at emptying Iraq of the young woman who is offended work and tender energies.

ان من اهم النتائج لظاهرة هجرة الطاقات الشبابية والتي تقع في اعلى سلم الضرر هي خسران البلدان الطاردة، الشباب من الفئات العمرية الاكثر قدرة على العمل وعلى العطاء بعد ان اجتازوا المراحل الابتدائية الى المتقدمة من التأهيل ، لذلك فهم يكونوا قوة داعمة لبناء مستقبل البلد الذي هاجروا اليه بعد ان تأهلوا في بلدانهم (الوطن الام). فضلا عن ان الهجرة تساهم في تفكيك العائلة وتماسكها الاجتماعي من جراء تغير موقع السكن وستظل الاسر تعاني من مشاكل الفراق والامل عن التواصل المطلوب في العودة في يوم من الايام على لقاءات قد تكون موصلة وقد تكون ابدية ويضل المهاجرين من الشباب يعيشون ما بين قوانين سائبة في برامج توظيف وتأهيل وطنية وبين طموحات الافراد في مستقبل آمن ومرَّفه ، ولذا يحتاج موضوع الهجرة من منظمات الامم المتحدة ان تعطيه دور فعال في احصائيات منتظمة ودقيقة في توثيق المهاجرين ومواقع توطنهم الجديد ومناطق نزوحهم من العراق جغرافيا مع التغيرات السنوية الحاصلة على مواقفهم لغرض معالجتها والوقوف على اسبابها لأنها خسارة كبيرة للبلد من النواحي الاقتصادية والاجتماعية والسياسية. وانها في الوقت الحاضر بعد 2013 تقف وراءها اجندات خارجية هدفها افراغ العراق من الطاقات الشابة التي هي اساس العمل والعطاء.


Article
Migration of Arab tribes Form southern Arabia form yemen and elsewhere settled
هجرة القبائل العربية من جنوب الجزيرة العربية ( اليمن ) وأماكن استيطانها

Author: Safi Naif Abd Al-Timimi صــافي نايـف عبد محمد التــمــيـمي
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2017 Issue: 76 Pages: 1-25
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRC Throughout history , the Arabian peninsula has been a human depot and an emitting source of tremendous waves of man . Lots of Arab emigrants successively rushed towards neigh countries . Among the final destinations for successive Arab emigrants , waves since ancient historic times has been the west of Africa . These groups of emigrants have settled down there and soon after embracing Islam they have established historically prestigious Kingdoms . To be emphasized here is that studying tribes of pre-Islamic age and the causes that drove them migrate to new lands is a thorny and references –scant topic . However the title of the present paper is Arab tribes Emigration from the south of Arabian peninsula (Yemen ) and their settlements . This paper treats the Arab tribes emigration from Yemen , the causes and factors leading to this emigration , Also it has been illustrated topics as the role and significance of the naming of Yemen as so . The economic conditions have pushed these tribes to the southern extremes of the Arabian peninsula . Levant has been one of the fist destination for these tribes . Then this paper sheds light on the most ancient people , the Aramians who migrated to Iraq and Levant . Realizing the importance of the trade routes , they have seized control over them . Moreover this paper deals with the spread of the Arab tribes across countries their settlements and other areas to which they moved further , it has been stated that some of these tribes have fought gigantic wars for claiming power , control , leadership and sovereignty . While the third section is about the emigration of Arab tribes to Egypt and their outstanding rile they played to propagate Islam .

ملخـــص : كان شبه جزيرة العرب مستودعاً بشرياً ومبعثاً لموجات بشرية هائلة على مدى العصور التاريخية ، وتعاقبت الكثير من الهجرات العربية مندفعة نحو البلدان المجاورة ، وكان غرب أفريقيا من الأماكن التي وصلت أليها هجرات عربية متواصلة منذ العصور التاريخية القديمة ، واستقرت هذه الجماعات في تلك البلدان وأسست بعد دخولها في الاسلام ممالك إسلامية استطاعت أن تحتل مكانة مرموقة في العالم ، وإذا أدركنا أن دراسة القبائل في عصر ما قبل الإسلام وأسباب هجرتها الى مناطق جديدة من المواضيع الصعبة وقليلة المصادر ، وعلى هذا السياق تم اختيار موضوع هذه الدراسة الموسومة ( هجرة القبائل العربية من جنوب الجزيرة العربية ( اليمن ) وأماكن استيطانها ) حيث تابعت الدراسة هجرة القبائل العربية من اليمن وأسباب هذه الهجرة والعوامل التي سببتها وقد بينا أهمية تسميت اليمن ودور هذه التسمية ، ثم بعد ذلك اضطرت الظروف الاقتصادية هذه القبائل بالهجرة الى الأطــــراف الجنـــوبية للجــزيـــرة العــربية ، وكانــت أول المنـــاطـــق الــتي قصـــدتــــها هــي بلاد الشام ، ثم انتقلنا الى أقدم الأقوام التي هاجرت الى العراق وبلاد الشام وهم الاراميون الذين سيطروا على طرق التجارة بعد أن أدركوا أهمية هذه الطرق التجارية لهم . وقد عرجنا في المبحث الثاني على أنشار القبائل العربية في الأمصار وبينا المواطن التي سكنت فيها والمناطق الأخرى التي ارتحلت أليها ، وان قسم منهم خاضت حروب طاحنة من اجل فرض النفوذ والسيطرة وانتزاع الزعامة والسيادة . بينما تناول المبحث الثالث هجرة القبائل العربية الى مصر وأفريقيا والدور الكبير الذي لعبته في نشر الإسلام فيها .


Article
The Role of β2 Antagonist (Timolol) and β2 Agonist (Salbutamol) on Cell Migration in vitro.

Authors: Mahmood Jasem Jawad --- Ahmed Rahma Abu-Raghif --- Hamed Naji Obied
Journal: Medical Journal of Babylon مجلة بابل الطبية ISSN: 1812156X 23126760 Year: 2017 Volume: 14 Issue: 4 Pages: 694 -700
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Cell migration is a complex and dynamic biological process, it's the movement of the cell from one area to another, generally in response to a chemical signal. It is an essential feature of living cells for functions such as wound repair, tissue regeneration, cell differentiation, and immune response. Keratinocytes have the enzymatic machinery to generate catecholamines, they can synthesize endogenous epinephrine, which could be locally secreted into the wound and function in an autocrine manner. To determine whether beta2-adrenergic receptor (β2AR) antagonist and agonist altered endothelial cells (EC) migration, single-cell migration (SCM) assays were performed with human umbilical vein endothelial cells (HUVEC) in the presence and absence of β2AR agonist and antagonist. Screening the tested drugs revealed that the salbutamol (β2AR agonist) significantly decreases migration rate on (HUVEC) compared with control group, while timolol (β2AR antagonist) significantly increases the migration rate. In conclusion the administration of timolol increase single cell migration resulting and enhancement of re-epitheliazation, while administration of salbutamol decrease single cell migration resulting in inhibition of wound re-epitheliazation.

Keywords

Migration --- salbutamol --- timolol --- HUVEC --- In vitro


Article
Automated Algorithm for Data Migration from Relational to NoSQL Databases
خوارزمیة الیة لترحیل البیانات من قاعدة بیانات علائقیة الى غیر علائقیة

Author: Alza A. Mahmood
Journal: AL-NAHRAIN JOURNAL FOR ENGINEERING SCIENCES مجلة النهرين للعلوم الهندسية ISSN: 25219154 / eISSN 25219162 Year: 2018 Volume: 21 Issue: 1 Pages: 60-65
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

One of the barriers that the developer community face once turning to the newly, highly distributable, schema agnostic and non-relational database, called NoSQL, which is how to migrate their legacy relational database (which is already filled with a large amount of data) into this new class of database management systems. This paper presents a new approach for converting the already filled relational database of any database management system to any type of NoSQL databases in the most optimized data structure form without bothering of specifying the schema of tables and relations between them. In addition, a simplified software as a prototype based on this algorithm is built to show the results of the output for testing the validity of the algorithm.

احدى العوائق التي یواجھا مجتمع المطورین عند التحویل الى نظام قاعدة البیانات الغیر علائقیة الحدیثة التي تسمى وتتصف بسھولة التوزیع ولا تحتاج الى مخطط قاعدة بیانات، ھي كیفیة ترحیل قاعدة البیانات العلائقیة الخاصة بھم، بNoSQL التي تحتوي على كم ھائل من البیانات، الى ھذا الصنف الجدید من أنظمة إدارة قواعد البیانات. ھذا البحث یقدم خوارزمیة مبتكرة بأفضل NoSQL لتحویل قاعدة بیانات علائقیة من أي نوع من أنظمة إدارة قواعد البیانات الى أي نوع من قواعد بیانات الصیغة ھیاكل بیانات ممكنة ومن دون عناء تحدید مخطط للجداول والعلاقات بینھا. بالإضافة لذلك، تم تطویر برنامج مبسط كنموذج تجریبي بالاعتماد على ھذه الخوارزمیة وذلك لعرض نتائجھا من اجل اختبار صحتھا.


Article
Breast Tumor Diagnosis Using Diode Laser in NearInfrared Region

Authors: Ahmed Ali Mohammed احمد علي محمد --- Munqith S. Dawood* and Ahmed Ali Mohammed منقذ سليم داود
Journal: Al-Khwarizmi Engineering Journal مجلة الخوارزمي الهندسية ISSN: 18181171 23120789 Year: 2009 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 20-31
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In the last years, new non-invasively laser methods were used to detect breast tumors for pre- and postmenopausal females. The methods based on using laser radiation are safer than the other daily used methods for breast tumor detection like X-ray mammography, CT-scanner, and nuclear medicine.
One of these new methods is called FDPM (Frequency Domain Photon Migration). It is based on the modulation of laser beam by variable frequency sinusoidal waves. The modulated laser radiations illuminate the breast tissue and received from opposite side.
In this paper the amplitude and the phase shift of the received signal were calculated according to the original signal for the sake of diagnosis.
These calculations were carried out for different breast thicknesses to find out the best modulation laser beam wavelength and the optimum breast thickness necessary for diagnosis of benign and malignant tumors.
According to our work the most suitable laser wave length to detect the breast tumor for pre- and postmenopausal females was 956 nm and 674 nm for both malignant and benign tumors.

Keywords: Tumor detection, laser modulation, Photon migration Breast tumor

استخدمت في السَنَوات الاخيرة طريقة حديثة لتشخيص اورام الثدي باستخدام الليزر وبدون تدخل جراحي للاناث قبل وبعد سن اليأس. استندت هذه الطرائق على إستعمال إشعاعِ الليزرِ وهي الأكثر أماناً مِنْ بين الطرائقِ المستعملةِ في يومنا هذا لكشفِ اورم الثدي ,ِ مثل تصوير الثدي اشعاعيا باستخدام الاشعة السينيةِ، كما في جهاز المفراس الحلزوني،و الاشعة النووية كما في اجهزة الطب نووي.تدعى إحدى هذه الطرائقِ الجديدةِ إف دي بي إم (هجرة الفوتونِات بمجالِ تردديِ). تستند هذه الطريقة على تحويرِ شعاعِ الليزرِ للموجات الجيبية بترددات متغيّرةِ. تدخل إشعةُ الليزرِ المُنَظَّمةِ نسيجِ الثدي وتستلم مِنْ الجانبِ المعاكسِ.لقد تم قياس ارتفاع و تقدم او تأخر الموجة النافذة مقارنة بالموجة الاصلية لاجل التشخيص.هذه الحساباتِ حُمِلتْ لقياسات سُمكيَة مُختلِفة للثدي لإكتِشاف أفضل طولِ موجي لاشعاعِ اليزرِ و افضلِ سُمكِ ضروريِ للثدي لتشخيصِ الأورامِ الحميدةِ والخبيثةِ فيه.ان طول موجةِ الليزرِ الأكثر ملائمة لإكتِشاف اورامِ الثدي للإناث قبل وبعد سن اليأس كَانَ 956 نانوميتر و674 نانوميتر لكلتا الأورام الخبيثة والحميدة.


Article
New Jurassic Play Concepts in the Mesopotamian Basin and the Western Desert of Iraq

Author: Ahmed Asker Najaf Al Ahmed
Journal: Al-Nahrain Journal of Science مجلة النهرين للعلوم ISSN: (print)26635453,(online)26635461 Year: 2012 Volume: 15 Issue: 2 Pages: 47-54
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Intensive tectonic activity during Zagros Orogeny (Late Cretaceous-Late Tertiary) and the final uplift in Holocene, reactivated folds and faults and eroded parts of the Lower Cretaceous, Jurassic and earlier sequences in western Iraq. Subsequently, within the Study area, the post Jurassic tectonics and the Upper Jurassic paleo-depositional environments left potential carbonate reservoirs at the basin margin (the Najmah Formation) and a potential evaporite cap rock (the Gotnia Formation) basin wards. Such relationship sealed the generated hydrocarbons from the source rocks formations (the Sargelu Formation) but it unlikely sealed the laterally migrated oil into the Najmah Formation. The major N-S fault planes of the Khleisia uplift that extended from northwestern part of Iraq to the southwestern Desert forming a barrier to laterally migrated oil and putting an end to the potential migration pathways from the Basinal Sargelu Formation in ENE Iraq. At the same time the prolonged thermal activity may have convert the organic matters within Paleozoic layers to Thermogenic gases.Total petroleum system enabled us to better understand the provenance of oil accumulated in the Najmah Formation’s layers another rock packages. According to 1-dimention model the migrated oil can pass through the Khleisia fault planes into the Middle Jurassic Muhaiwir Carbonate Formation (marginal equivalent to basinal Sargelu Formation) to form potential oil reservoir sealed by Gotnia evaporates and Kimmeridgian anhydrite .The equivalent formations located in western desert (Ubaid, Hussiniyat and Amij) Formations to the formations located in the central part (Mesopotamian Basin) which is (Butmah, Adaya, Mus and Alan Anhydrite) may consider as a new Jurassic reservoirs. So far no oil wells yet are available to cover the study of the whole area.

حدث نشاط تكتوني شديد خلال حركة زاكروس (الطباشيري المتأخر-الثلاثي المتأخر) وكذلك النهوض الاخير الذي حصل في عصر الهولوسين، ادى الى تنشيطبناء الطيات وأحداث فوالق وأدى ايضا الى تعرية اجزاء تعود للعصر الطباشيري الاسفل، وكذلك العصر الجوراسي وتتابعات لأعمار جيولوجية أحدث عمرا في غرب العراق. وضمن المنطقة المدروسة,فأن حركات الجوراسي المتقدمة مع بيئات الترسيب القديمة اوفي فترة الجوراسي الاعلى المبكرة ادت الى تكوين مكامن كاربونية في حافة الحوض (تكوين النجمة) وصخور غطاء فعالة (تكوين القطنية) بأتجاه الحوض. أدت هذه العلاقات الى احداث غلق على الهيروكاربونات المتولدة من تكاوين الصخور المصدرية (تكوين ساركلو) ولكن وبصورة مغايرة ادى هذا الى احتباس النفط المهاجر بشكل جانبي في تكوين النجمة.ان سطوح الفوالق العظيمة بأتجاه شمال-جنوب من منطقة نهوض الخليصية والمتد من الشمال الغربي من العراق الى جنوب غرب الصحراء ادى الى تكوين حواجز للنفوط المهاجرة جانبيا ووضع نهاية للمسالك الفعالة للهجرة من الحوض التكويني لتكوين ساركلو في شرق وشمال شرق العراق. وفي نفس الوقت فأن النشاط الحراري المتنامي ربما ادى الى تحويل المواد العضوية والواقعة في طبقات الباليوزوي (دهر الحياة القديمة) الى غازات ذات أصل حراري.أن أجمالي النظام النفطي مكننا من الفهم الجيد لأصل النفط المتجمع في طبقات تكوين النجمة وصخرية من نوع اخر، وبالاستناد الى المقاطع الزلزالية فانه بالامكان للنفوط المهاجرة التوغل من خلال مستويات فالق الخليصية الى تكوين محيوير الكاربوني وهو مكافىء لحوض تكوين ساركلو (الجوراسي المتوسط) ليكون مكمنا نفطيا فعالا تغطيه متبخرات القطنية وانهايدرايت العصر الكامبريجي وكذلك فأن دراسة السحنات الصخرية لتكاوين تعود للعصر الجوراسي الاسفل والمتمثل بتكاوين (عبيد، حسينيات وتكوين عامج ) هي المكافئة للتكاوين (بطمة، عداية، موس وعلان) والتي يعتقد بكونها واستنادا الى صخاريتها من تشكيلها لمكامن نفطية جوراسية واعدة. هذا هو الاستنتاج الرئيسي من هذا البحث.ان التصور لهذا النوع من المكمن لم يتم اختباره لعدم توافر ابار استكشافية في المنطقة


Article
Iron Permeable Reactive Barrier for Removal of Lead from Contaminated Groundwater
الجدار الحديدي التفاعلي التفاذ لازالة الرصاص من المياه الجوفية الملوثة

Authors: Ayad Abdulhamza Faisal أياد عبد الحمزة فيصل --- Talib Rasheed Abbas طالب رشيد عباس --- Salim Hrez Jassam سالم حريز جسام
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 10 Pages: 29-46
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The possibility of using zero-valent iron as permeable reactive barrier in removing lead from a contaminated groundwater was investigated. In the batch tests, the effects of many parameters such as contact time between adsorbate and adsorbent (0-240 min), initial pH of the solution (4-8), sorbent dosage (1-12 g/100 mL), initial metal concentration (50-250 mg/L), and agitation speed (0-250 rpm) were studied. The results proved that the best values of these parameters achieve the maximum removal efficiency of Pb+2 (=97%) were 2 hr, 5, 5 g/100 mL, 50 mg/L and 200 rpm respectively. The sorption data of Pb+2 ions on the zero-valent iron have been performed well by Langmuir isotherm model in compared with Freundlich model under the studied conditions.Finite difference method and computer solutions (COMSOL) multiphysics 3.5a software based on finite element method were used to simulate the one-dimensional equilibrium transport of lead through sand aquifer with and without presence of barrier. The predicted and experimental results proved that the reactive barrier plays a potential role in the restriction of the contaminant plume migration and a reasonable agreement between these results was recognized.

تهدف الدراسة الحالية الى معرفة امكانية استخدام الحديد صفر التكافؤ كحاجز تفاعلي نفاذ في ازالة الرصاص من المياه الجوفية الملوثة. في اختبارات الدفعة تم دراسة تأثير عدة متغيرات تشغيلية مثل زمن التماس بين المادة المازة والممتزة (0-240 دقيقة), الدالة الحامضية (4-8), كمية المادة الممتزة (1-12 غم/100 مليلتر), التركيز الابتدائي للمعدن (50-250 ملغم/لتر), وسرعة الاهتزاز (0-250 دورة/دقيقة). أن افضل قيم لهذه المتغيرات والتي تم من خلالها الحصول على اعلى كفاءة ازالة للرصاص (=97%) هي 2 ساعة, 5, 5 غم/100 مليلتر,50 ملغم/لتر, و 200 دورة/دقيقة على التوالي. اظهرت نتائج الامتزاز للرصاص ان نموذج لانكمير هو الافضل في تمثيل بيانات الامتزاز مقارنة بنموذج فريندلج تحت الظروف التي تم دراستها.تم استخدام طريقة الفروقات المحددة وبرنامج حاسوبي جاهز يعتمد على طريقة العناصر المحددة لتمثيل انتقال ملوث الرصاص باتجاه واحدة في الطبقة الرملية في حالة وجود وعدم وجود الجدارالتفاعلي النفاذ. اثبتت النتائج المحسوبة من النماذج الرياضية والتجارب المختبرية ان هذه الجدران تلعب دور مهم في ازالة وتقييد حركة الملوث كما يوجد توافق معقول بين تلك النتائج.

Listing 1 - 10 of 42 << page
of 5
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (42)


Language

Arabic (28)

Arabic and English (6)

English (6)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (7)

2017 (8)

2016 (5)

2015 (4)

More...