research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
Oil company Anglo - Persian 1909 - 1914
شركة النفط الأنكلو- فارسية1909 – 1914

Authors: wisam ali thabit وسام علي ثابت . --- hazbar hassan shalukh هزبر حسن شالوخ
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2008 Issue: 30 Pages: 296-305
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Has Persia a number of features which have increased the strategic importance rather than being catalysts for the development and progress of the country, we find has turned often to the reasons brought calamity upon, The position of Persia, south of Russia to make it the focus of attention Caesars Russians seeking to reach the water warm, and proximity of India to make it of interest to the British Empire. Thus Persia became an arena for competition between the two states, in addition to the entry of other countries has brought international competition in the hope of Persia natural wealth and economic underdevelopment

تتمتع بلاد فارس بعدد من المميزات التي زادت من أهميتها الاستراتيجية وبدلاً من أن تكون عوامل مساعدة لتطوير وتقدم البلاد ، نجدها قد تحولت في أحيان كثيرة إلى أسباب جلبت الويلات عليها ، فموقع بلاد فارس جنوب روسيا جعلها محط أنظار القياصرة الروس الساعين إلى الوصول للمياه الدافئة ، وقربها من الهند جعلها موضع اهتمام الإمبراطورية البريطانية . وهكذا أصبحت بلاد فارس ساحة للتنافس بين دولتين ، إضافة إلى دخول دول أخرى جلبت التنافس الدولي في بلاد فارس طمعاً بثرواتها الطبيعية وتخلفها الاقتصادي .


Article
Land Used and Natural Resources in Al-Qasir valley basin
الموارد الطبيعية واستخدامات الأرض في حوض وادي القصر

Authors: M.E.Motaaeb محمود ابراهيم متعب --- A. E. Khudair أحمد عيادة خضير
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 71-87
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis research aims at studying the natural resources and Land used of Al-Qasir valley basin which represents one of the main valleys in Iraqi western Plateau It is situated in Ana District in Al-Anbar Governorate. The area of this basin is (696.417k2).The study showed that there are natural resources represented by the unground water found on different depths. This resource has been used in different fields; agricultural, duetrital and human. In addition, there are many kinds of stones such as gypsum, Limestone, Dolumite, Pebbles and sand. They are used randomly by Quarry owner of the region. There are multiple uses represented by domestic animals farms and a factory to produce stones and sand which supplies the adjacent areas with building materials and the domestic animals products besides the availability of tourism possibilities in the area which represented by lake of Al-Qadisiya dam and being near the main road (Baghdad-Al-Qaim) which helps communicate with the other districts of the governorate.

الخلاصة يهدف البحث الى دراسة الموارد الطبيعية واستخدامات الارض في حوض وادي القصر، الذي يمثل أحد الأودية الرئيسة للوديان العليا في الهضبة الغربية العراقية، يقع أدارياً ضمن قضاء عنه التابع لمحافظة الانبار، بلغت مساحة الحوض (696.417 كم2). بينت الدراسة الى وجود موارد طبيعية تتمثل بالمياه الجوفية وعلى اعماق مختلفة، والتي استخدمت في مجالات متعددة كالمجال الزراعي والصناعي والبشري. فضلاً عن وجود أنواع متعددة من الصخور كالجبس والكلس والدولومايت والحصو والرمل التي تم استغلالها بطريقة عشوائية من قبل اصحاب المقالع في المنطقة. تعدد النشاط البشري في وادي القصر والذي تمثل بحقول الدواجن ومعمل لإنتاج الحصو والرمل التي تجهز المناطق المجاورة لها، بالمواد الإنشائية ، ومنتوجات الدواجن، فضلا عن توفر الإمكانات السياحية في المنطقة والتي تتمثل بوجود بحيرة سدة القادسية، والقرب من الطريق العام (بغداد-القائم) الذي يساعد على الاتصال ببقية أقضية المحافظة.


Article
Informative accuracy investigation and updating map using remote sensing technique and GIS
التحقيق في الدقة العيانية وتحديث الخرائط باستخدام تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية

Authors: Nawal K. Ghazal نوال خلف غزال --- Khalid I. Hasson خالد ابراهيم حسون --- Mohammed Abdullah Lazim محمد عبد الله لازم
Journal: Iraqi Journal of Physics المجلة العراقية للفيزياء ISSN: 20704003 Year: 2017 Volume: 15 Issue: 35 Pages: 169-187
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this work, using GPS which has best accuracy that can be established set of GCPs, also two satellite images can be used, first with high resolution QuickBird, and second has low resolution Landsat image and topographic maps with 1:100,000 and 1:250,000 scales. The implementing of these factors (GPS, two satellite images, different scales for topographic maps, and set of GCPs) can be applying. In this study, must be divided this work into two parts geometric accuracy and informative accuracy investigation. The first part is showing geometric correction for two satellite images and maps.The second part of the results is to demonstrate the features (how the features appearance) of topographic map or pictorial map (image map), Where it is highlight the different features with different scales to know the accuracy of information. Where can be noticed through graphics that features appear very close to each other at a certain scale and become detached at another scale and this problem can be solved by generalization method. Geodatabase in GIS program also have been used as a modern style store all data related to the project in one folder divisions with that data. In addition to storage in a shape file. Geographic Information Systems (GIS) uses Remote Sensing (RS) data for a lot of applications. One of the application areas is the updating of the GIS database using high resolution imagery. Finally, high resolution satellite imagery data is very important to obtain updating map for Kut city by implementation two methods geodatabase and shapefile.

الهدف من هذا العمل هو للتحقق من مدى ملامة صور الاقمار الصناعية لتقيم مديات الدقة وتحديث الخرائط. وهذا يعتمد على تقنيات الاستشعار عن بعد و نظام تحديد المواقع العالمي (GPS). تم الحصول على الخرائط الطوبوغرافية ذات المدى 1:250,000 و 1:100,000و كذلك الصور الفضائية عالية الدقة كويك بيرد ومنخفضة الدقة لاندسات. الجزء الاول يظهر عملية التصحيح الهندسي لصور الاقمار الصناعية وكذلك للخارطتين الطوبوغرفية. اما الجزء الثاني فهو يبحث في النتائج التي تعتمد على الدقة المعلوماتية لبيان المعالم (شكل ظهور المعلم) من الخرائط المختلفة سواء كانت خارطة طوبوغرافية او خارطة تصويرية (Image map), والعلاقة مع بقية المعالم وكيف يظهر كل منها عند مقاييس مختلفة (لمعرفة الدقة المعلوماتية من خلال شكل المعلم).بعد ذلك تم اجراء عملية التحديث للمعالم الارضية التي طرات على الخرائط الطوبوغرافية مع تحليل شكل ظهور المعالم في مقاييس مختلفة. هذا العمل تم بتطبيق نظام المعلومات الجغرافية (GIS), من خلال رسم الطبقات المختلفة بطريقة ال (Shape file) وكذلك استخدام طريقة اكثر تطور للرسم وهي (geodatabase) والحصول على خارطة رقمية حديثة لمنطقة الدراسة.


Article
Constraints of Green Buildings in Iraqi Cities
معوقات تطبيق الأبنية الخضراء في المدن العراقية

Authors: Nabil T. Ismael نبيل طه اسماعيل --- Abdul Hussain Ali Hussain عبد الحسين علي حسين
Journal: Iraqi Journal of Architecture & Planning المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط ISSN: 26179547 / 26179555 Year: 2019 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 58-75
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

The construction and buildings sector are one of the most energy-consuming sectors, accounting for one-third of the world's total energy consumption and one-third of the world's CO2 emissions, this leads to environmental, health and psychological damages for humans and society, with an increase in other urban problems in city. This is result of reliance on fossil fuels, construction materials and excessive consumption of natural resources that cause an increase in greenhouse gas emissions.Concept of green buildings has emerged with sustainable trends in fields of architecture and urban planning. It is considered an integrated architecture with environment and nature. It reduces pollution rate to 1/6 of world's CO2 emissions. It provides a safe, comfortable and healthy environment for human and reduces the consumption and preservation of natural resources, for future generations by recycling waste, wastewater, roofs and green facades, and use of suitable building materials with the environment, as well as integrated design with buildings and urban context in terms of formation and direction of buildings and use of sustainable building materials and use of renewable energy and others.The climate in Iraq, especially in summer, is characterized by high temperatures. It is more than 50 °c, with winter temperatures dropping and uneven significantly between summer and winter, so we need buildings that consider the requirements of human thermal comfort, reduce energy consumption and natural resources, and provide a healthy and psychological environment, to reduces emissions harmful to environment.There are many obstacles to establishment of green buildings in Iraqi cities, most important of which are laws and legislation that require its legislation to suit technological advances in architecture, as well as technical, and social constraints and others.

يعتبر قطاع البناء والابنية من اهم القطاعات المستهلكة للطاقة، اذ تمثل ثلث استهلاك العالم من اجمالي الطاقة، فضلاً عن انها تسبب بثلث انبعاثات CO2 في العالم، وهذا يؤدي الى حدوث مشاكل بيئية وصحية ونفسية للإنسان والمجتمع مع زيادة للمشاكل الحضرية الأخرى في المدينة، وهذا ناجم عن الاعتماد على الوقود الاحفوري والمواد الانشائية واستهلاك مفرط للموارد الطبيعية التي تسبب الزيادة في الانبعاثات البيئية المسببة للاحتباس الحراري.ان مفهوم الأبنية الخضراء ظهرت مع التوجهات المستدامة في مجالي العمارة وتخطيط المدن وتعتبر عمارة متكاملة مع البيئة والطبيعة، اذ تعمل على تقليل نسبة التلوث الى 1/6 من انبعاثات CO2 في العالم، وتوفر بيئة امنة ومريحة وصحية للإنسان، وتقلل من استهلاك الموارد الطبيعية والحفاظ عليها للأجيال القادمة عن طريق إعادة التدوير النفايات ومياه الصرف الصحي، والاسطح والواجهات الخضراء، واستخدام مواد بناء ملائمة مع البيئة، فضلاً عن التصميم المتكامل للأبنية والسياق الحضري من حيث تشكيل وتوجيه الأبنية واستخدام مواد البناء المستدامة واستخدام الطاقات المتجددة وغيرها.يتميز المناخ في العراق وخصوصاً في فصل الصيف بارتفاع درجات الحرارة، اذ تزداد عن 50 درجة مئوية مع انخفاض درجات الحرارة شتاءاً وتفاوتها بشكل كبير بين فصلي الصيف والشتاء، بالتالي نحتاج الى ابنية تراعي متطلبات الراحة الحرارية للإنسان وتقلل من استهلاك الطاقة والموارد الطبيعية وتوفر بيئة صحية ونفسية ملائمة تقلل من الانبعاثات المضرة بالبيئة.هناك الكثير من المعوقات التي تعترض على انشاء الأبنية الخضراء في المدن العراقية واهمها القوانين والتشريعات التي تحتاج تشريعها بما يتلاءم مع التقدم التكنولوجي في مجال العمارة، فضلاً عن المعوقات التقنية والمالية وغيرها.


Article
Natural Resources in the City of Falluja and its Impact on The Development of Manufacturing Industries
الموارد الطبيعية في قضاء الفلوجة وأثرها في قيام الصناعات التحويلية

Author: Annas Yahiya Ismail انس يحيى إسماعيل
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2019 Volume: 11 Issue: 39 | Part I Pages: 291-310
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Manufacturing industries are an important economic indicator in terms of development in any region or city or country of the world because of its association with all sectors of the state, whether social, economic or even agricultural, which gives it great importance at all levels. The problem of research was identified in several questions, which is the role of Natural resources available in the manufacturing industries in the study area? Will these natural resources have a role in adding other transformational industries in the future? What are these natural resources and their distribution?The research hypothesis is that the available natural resources have a role in determining the type of industries in the study area and therefore the possibility of adding new industries that differ in their properties and varieties depending on the natural factors that are the problem of these resources. The importance of the research is that the geographical research in the applied fields in determining the potential of investment in The research is determined on the one hand by the spatial analysis of the distribution of natural resources and their deposits in terms of quantity and type, taking into consideration the investment of these materials during the past decades, Qabli, who will add new industries to this sector and open investment opportunities in the study area to meet the future need of different materials, eliminate unemployment and reduce pollution.

تـعد الصناعات التحويلية مؤشراً اقتصادياً مهما على مـدى التطور في أي منطقة أو مدينة أو دولة من دول العالم وذلك لارتباطه بكافة قطاعات الدولة سواء كانت الاجتماعية أم الاقتصادية او حتى الزراعية مما يعطيها أهمية كبيرة في كافة المستويات، وتم تحديد مشكلة البحث في عدة اسئلة وهي ما دور الموارد الطبيعية المتوفرة في قيام الصناعات التحويلية في منطقة الدراسة؟ وهل سيكون لهذه الموارد الطبيعية دور في إضافة صناعات تحويلية اخرى في المستقبل؟ وما هي هذه الموارد الطبيعية وتوزيعها؟اما فرضية البحث تتمثل في أن للموارد الطبيعية المتوفرة دور في تحديد نوع الصناعات في منطقة الدراسة، وبالتالي إمكانية إضافة صناعات جديدة تختلف في خصائصها وأصنافها تبعا للعوامل الطبيعية المشكلة لهذه الموارد، اما أهمية البحث تأتي في ان البحوث الجغرافية في المجالات التطبيقية في تحديد امكانات الاستثمار في الموارد المتوفرة وتوزيعها المكاني وبما يحقق التنمية المكانية.وتحـدد البحث من جهة بالتحليل المكاني لتوزيع الموارد الطبيعية ورواسبها من حيث الكم والنوع، مع الأخذ بعين الاعتبار استثمار تلك المواد خلال العقود الماضية، ومن جهة أخرى الاستثمار المستقبلي الذي سيضيف صناعات جديدة لهذا القطاع وتفتح فرص استثمارية في منطقة الدراسة لتلبية الحاجة المستقبلية من المواد المختلفة، والقضاء على البطالة وتقليل التلوث.

Marsh Bulletin
مجلة الاهوار

ISSN: 18169848
Publisher: Basrah University جامعة البصرة
Subject: Biology --- Ecology and nature conservation --- Aquaculture and fisheries --- Environmental studies (General)

Loading...
Loading...
Abstract

a Scientific journal founded by Ammar Charitable Foundation in collaboration with the Faculty of Science, University of Basra.date of first issue 2006no. of issue per year (2)No. of per issue published between 2006-2013 (15) issue

مجلة علمية محكمة اسست من قبل مؤسسة عمار الخيرية بتعاون مع كلية العلوم جامعة البصرةتاريخ اول عدد صدر سنة 2006عد الاعداد التي تنشر بالسنة عددين


Article
Tourism Development and the Challenges Facing the Holy City of Karbala
التنمية السياحية والتحديات التي تواجه مدينة كربلاء المقدسة

Author: Asst .Lecturer. Salam Jaafar Azeez Al-Asady م.م. سلام جعفر عزيز الاسدي
Journal: KARBALĀʾ HERITAGE Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbalāʾ Heritage مجلة تراث كربلاء ISSN: 23125489 24103292 Year: 2015 Volume: 2 Issue: ع2 -ج1 Pages: 141-181
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractTourism development is one of the new subjects in humansciences which requires Arab legislative institutions to enact lawsand to provide possible means for securing tourism development.Anyway tourism affairs could be considered as one of the nationalpriorities, for they affect all types of development activities , theeconomic , the social and also the touristic ones . To apply suchactivities , it is necessary to take in to the account the environmentaldimension in order to care of the rights of the next generation andto maintain the natural resources. tourism has much to do whendealing with environment due to the fact that the latter is regardedthe main factor to attract tourists to visit any touristic areas.Besides the environmental problems, there are mainobstacles facing the tourism development ,environment prosperityand maintenance positively affect the touristic dimension as itachieves national enrichment for the country.Because the tourism development has been mere theory,it has not been a system or approach for touristic project makersor governments and it has been publicized without knowledgeof its rules and approach. Now days, tourism development hasbecome a curriculum to be followed and not only slogans uttered.It is necessary to say that tourism investors and the governmentsalso should be aware of the advantage of applying the approachof tourism development , and its principles and passing the lawsand regulations which order the touristic process related to it.Following such rules and regulations will ensure developing thetouristic guidance , which decreases the negative effects oftourism and maintain the natural and archeological resources.

الملخصيُعدُّ موضوع التنمية السياحية من الموضوعات المستجدّة في العلومالإنسانيّة التي تستدعي من مؤسّسات التّشريع العربيّة، سنَّ القوانينوإيجاد الوسائل الملائمة للمحافظة على السياحة وتنميتها . كما تحتلُّ القضاياالسياحية سُلّم الأولويّات الوطنيّة في أيِّ دولة، لكونها تؤثّر على جميع أنشطةالتنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة والسّياحيّة أيضاً. ويؤخذُ في الاعتبار عند ممارسة تلك الأنشطة، البعد البيئي لحفظ حقوق الأجيال القادمة وصيانةالموارد الطبيعيّة. ولا يخلو موضوع البيئة من أهمِّيَّة كبرى فيما يتعلق بالجانب السّياحيّ، كون البيئة تمثّل الواجهة التي تستقطب الوافدين إلى أيّ منطقة من المناطق السّياحيّة، كما أنَّ المشاكل البيئيّة تعدُّ معوّقاً أساسيّاً إزاء الجانبالإنمائيّ السّياحيّ. فازدهار البيئة والاهتمام بها والمحافظة عليها ينعكس إيجاباً على البعد السّياحيّ إذ يحقق إثراءً وطنيّاً للبلد.ونظراً لأنَّ التنمية السياحية كانت مجرد فكرة وليست منهجاً لدىأصحاب المشاريع السّياحيّة أو الحكومات، فقد كان يروّج لها بدون معرفةقواعدها ومنهجها، واليوم غدت التنمية السياحية منهجاً يجب الأخذ به لا شعارات تردّد، ولا بدَّ أنْ يعيَ المستثمرون السّياحيّون والحكومات جدوى تطبيق منهج التنمية السياحية وفهم مرتكزاتها، ووضع القوانين والأنظمةالتي تنظمّ العمليّة السّياحيّة المرتبطة بها. وإذا تمَّ الأخذ بهذه القوانين والأنظمة يمكن تطوير الإرشادات السّياحيّة، التي ستساعد في تقليل الآثار السلبيّة للسّياحة، والمحافظة على الموارد الطبيعيّة والأثريّة.

Keywords

Abstract Tourism development is one of the new subjects in human sciences which requires Arab legislative institutions to enact laws and to provide possible means for securing tourism development. Anyway tourism affairs could be considered as one of the national priorities --- for they affect all types of development activities --- the economic --- the social and also the touristic ones . To apply such activities --- it is necessary to take in to the account the environmental dimension in order to care of the rights of the next generation and to maintain the natural resources. tourism has much to do when dealing with environment due to the fact that the latter is regarded the main factor to attract tourists to visit any touristic areas. Besides the environmental problems --- there are main obstacles facing the tourism development --- environment prosperity and maintenance positively affect the touristic dimension as it achieves national enrichment for the country. Because the tourism development has been mere theory --- it has not been a system or approach for touristic project makers or governments and it has been publicized without knowledge of its rules and approach. Now days --- tourism development has become a curriculum to be followed and not only slogans uttered. It is necessary to say that tourism investors and the governments also should be aware of the advantage of applying the approach of tourism development --- and its principles and passing the laws and regulations which order the touristic process related to it. Following such rules and regulations will ensure developing the touristic guidance --- which decreases the negative effects of tourism and maintain the natural and archeological resources. --- الملخص يُعدُّ موضوع التنمية السياحية من الموضوعات المستجدّة في العلوم الإنسانيّة التي تستدعي من مؤسّسات التّشريع العربيّة، سنَّ القوانين وإيجاد الوسائل الملائمة للمحافظة على السياحة وتنميتها . كما تحتلُّ القضايا السياحية سُلّم الأولويّات الوطنيّة في أيِّ دولة، لكونها تؤثّر على جميع أنشطة التنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة والسّياحيّة أيضاً. ويؤخذُ في الاعتبار عند ممارسة تلك الأنشطة، البعد البيئي لحفظ حقوق الأجيال القادمة وصيانة الموارد الطبيعيّة. ولا يخلو موضوع البيئة من أهمِّيَّة كبرى فيما يتعلق بالجانب السّياحيّ، كون البيئة تمثّل الواجهة التي تستقطب الوافدين إلى أيّ منطقة من المناطق السّياحيّة، كما أنَّ المشاكل البيئيّة تعدُّ معوّقاً أساسيّاً إزاء الجانب الإنمائيّ السّياحيّ. فازدهار البيئة والاهتمام بها والمحافظة عليها ينعكس إيجاباً على البعد السّياحيّ إذ يحقق إثراءً وطنيّاً للبلد. ونظراً لأنَّ التنمية السياحية كانت مجرد فكرة وليست منهجاً لدى أصحاب المشاريع السّياحيّة أو الحكومات، فقد كان يروّج لها بدون معرفة قواعدها ومنهجها، واليوم غدت التنمية السياحية منهجاً يجب الأخذ به لا شعارات تردّد، ولا بدَّ أنْ يعيَ المستثمرون السّياحيّون والحكومات جدوى تطبيق منهج التنمية السياحية وفهم مرتكزاتها، ووضع القوانين والأنظمة التي تنظمّ العمليّة السّياحيّة المرتبطة بها. وإذا تمَّ الأخذ بهذه القوانين والأنظمة يمكن تطوير الإرشادات السّياحيّة، التي ستساعد في تقليل الآثار السلبيّة للسّياحة، والمحافظة على الموارد الطبيعيّة والأثريّة.

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)

journal (1)


Language

Arabic (3)

Arabic and English (2)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (2)

2017 (1)

2015 (2)

2008 (1)