research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
تــــقدير كـــــفــــاءة الطـــــحلـــبين Nostoc linckia (Roth.) Bron. & Thar. و Oscillatoria limosa (Roth.) C. A. Ag في ازالة بعض العناصر الثقيلة من مياه الفضلات في محطة طاقة الناصرية

Author: احمد شاكر عبد الجبار
Journal: Journal of Basrah Researches (Sciences) مجلة ابحاث البصرة ( العلميات) ISSN: 18172695 Year: 2008 Volume: 34 Issue: 2B Pages: 15-21
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The ability of two cyanobacteria Nostoc linckia and oscillatoria limosa was tested to remove the heavy metals (Nickel, lead, and copper) from the wastewater of Al-Aria station. The waste of the final sedimentation taken used to proper stock culture of each cyanobacteria, the wastes was sterilized in one experiment Compared to unsterilized in anther.Analysis employing a flame atomic absorption spectrophotometer (FAAS) .The unialgal culture of N.linckia gave better result in removal of heavy metals than of O.limosa, the removal of nickel, lead and copper was 93% in the 1st day, 100% in the 7th day and 100% in the 3rd day respectively. The efficiency of removal of both cyanobacteria was better using unsterilized wastewater than sterilized wastewater.

تم أختيار الطحلبيين Oscillatoria limosa, Nostoc linckia من الطحالب الخضر المزرقة في إزالة بعض العناصر الثقيلة (النيكل, الرصاص والنحاس) من مياه الفضلات لمحطة الناصرية, حيث استخدمت مياه أحواض الترسيب النهائي كأوساط زرعيه كل نوع بمفرده في مياه معقمة وغير معقمة. واستخدم جهاز مطياف الامتصاص الذري اللهبي Flame Atomic Absorption Spectrophotometer لغرض التحليل. لوحظ ان النوع N.linckia أكثر كفاءة في إزالة العناصر الثقيلة من مياه الفضـــلات غـــير المعقمة من الــنوع O.limosa, فقد كـــانت نســـبة الإزالة للعــناصر الثقيــلة(النيكل, الرصاص والنحاس) عند المعاملة بالطحلب N.linckia 93% في اليوم الأول و 100% في اليوم السابع و 100% في اليوم الثالث للعناصر على التوالي. كما تبين أن إزالة العناصر الثقيلة من مياه الفضلات غير المعقمة بواسطة نوعي الطحالب المدروسة أكثر كفاءة منها في مياه الفضلات المعقمة.


Article
Determination amount and percentage of biologically atmospheric nitrogen fixing by local blue green algae isolates
تقدیر الكمیات المثبتة حیویا والنسب المئویة من النایتروجین الجوي عن طریق عزلات محلیة من الطحالب الخضر المزرقة

Author: Yousef J.I. Al- Shahrii یوسف جبار اسماعیل الشاهري
Journal: Tikrit Journal of Pure Science مجلة تكريت للعلوم الصرفة ISSN: 18131662 Year: 2014 Volume: 19 Issue: 6 Pages: 26-39
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIn present work, specific method was utilized for determining biologically atmospheric nitrogen fixing whichincludes three steps: digestion, distillation and titration. Nitrogen fixing was determined in seven species of localblue green algae isolates (in Mosul city), these species (Nostoc muscorum, Anabaena helicoidea, Arthrospiraplatensis, Lyngbya taylorii, Oscillatoria limnetica, Oscillatoria tenuies and Chroococcus limneticus). The bestincubation period which achieved a high amount of nitrogen fixing is fifteen day and it was reached to (20.80,19.01, 15.12, 12.48, 16.40, 16.60 and 8.01 mg/L) for understudy isolates, respectively. Also the highestpercentage of nitrogen fixing was achieved for understudy isolates which synomounosly increased withincreasing amount of nitrogen fixing, (1.48, 1.12, 1.22, 0.99, 1.28, 1.31 and 0.89%). Also, the results revealedthat the frequency of heterocysts of filamentous algae (Nostoc and Anabeana) was increased with increasingincubation period and for fifteen day. Generally, the highest rate of daily growth and weights of biomass wasachieved after fifteen day. Increasing of final pH was also observed as compared with initial pH for allunderstudy isolates and under affect all incubation period. This study revealed that the amount of nitrogen fixingfor tested isolates affected directly with exogenous nitrogen source supply into the medium, so the amount ofnitrogen fixing was increased because the utilized method determined the total amount of nitrogen in sample andalso the addition of nitrogen source into the medium stimulated the growth and elevated the biomass, proteincontent and percentage of nitrogen. Furthermore, the final pH increased significantly from initial pH under thiscondition. The results showed, a remarkable declined in heterocysts frequency when nitrogen source was addedto the medium. The effect of illumination regime on nitrogen fixation was also studied, the data revealed, that thetested isolates showed variation in their response under this condition. Nostoc, Anabeana and Arthrospirashowed maximum ability of nitrogen fixing when illuminated under (18 hour light :6 hour dark) while theremaining algae revealed maximum nitrogen fixing values when illuminated under continuous photoperiod, alsothe percentage of nitrogen fixing, the rate of daily growth rate, biomass weights and protein content showedsame manner.

الملخص استخدمت طریقة مختصة بقیاس النایتروجین الجوي المثبت حیویا التي تتضمن ثلاث خطوات هي الهضم والتقطیر والتسحیح. حیث حددت تراكیزالنایتروجین الجوي المثبت عن طریق سبعة انواع من الطحالب الخضر المزرقة المعزولة محلیا (من مدینة الموصل) والتي لها القابلیـة علـى تثبیـتالنایتروجین الجوي (muscorum Nostoc ،helicoidea Anabaena ،platensis Arthrospira، taylorii Lyngbya، Oscillatorialimnetica، tenuies Oscillatoria، limneticus Chroococcus ) وكانت افضل فترة حضانة لتحقیق اعلى كمیة من النایتروجین المثبتهي خمسة عشر یوما من التحضین اذ بلغت قیم النـایتروجین المثبـت (80.20- 01.19-12.15 - 48.12- 40.16-60.16 -01.8 ملغم/لتـر)للطحالب المدروسة على التوالي وتحققت اعلى نسبة مئویة للنایتروجین (48.1-12.1-22.1-99.0-28.1-31.1-89.0%) للطحالب المدروسةعلى التوالي بشكل مترادف مع كمیة النایتروجین المثبت. وتبین من الدراسة ان معدل تكـرار الحویصـلات المتغـایرة للطحالـب الخیطیـة (Nostoc و Anabeana) یزداد مع زیادة فترة التحضین لمدة خمسة عشر یوما. وكذلك لوحظ ان اعلى معدل نمو یومي للطحالب المدروسة بشكل عام تحققعند خمسة عشر یوما من التحضین وسجلت اعلـى الاوزان للكتلـة الحیویـة للطحالـب المدروسـة بشـكل عـام بعـد نفـس فتـرة التحضـین. ولـوحظ ارتفـاعالرقم الهایدروجیني النهائي عن الاولي ولجمیع الطحالب المدروسة وفي جمیع فترات التحضین. الدراسة بینـت ان كمیـة النـایتروجین الجـوي المثبـت مـن قبـل الطحالـب المسـتخدمة تتـأثر بشـكل مباشـر مـع اضـافة مصـدر نـایتروجیني الـى الوسـط اذزادت كمیــة النــایتروجین المقاســة كــون الطریقـــة المســتخدمة للقیــاس تقـــدر كمیــة النــایتروجین الكلیــة الموجــودة فــي العینــة، كمــا ان اضــافة مصــدرنایتروجیني الى الوسط حفزت النمو وزادت الكتلة الحیویة والمحتوى البروتیني والنسبة المئویة للنـایتروجین امـا الـرقم الهایـدروجیني النهـائي فقـد ارتفـع بشكل ملحوظ عن الرقم الاولي ولوحظ انخفاض في تكرار الحویصلات المتغایرة بإضافة المصدر النایتروجیني الى الوسط. وعند دراسة تأثیر النظامالضـوئي علـى عملیـة تثبیـت النـایتروجین، لـوحظ ان الطحالـب تباینـت فـي تأثرهـا بالنظـام الضـوئي، فقـد ابـدت الطحالــب (Nostoc وAnabeana و Arthrospira) اعلى قدرة على تثبیت النیتروجین عند استخدام النظام الضوئي (18 ساعة اضاءة،6 ساعات ظلام) في حین ابدت الطحالب (taylorii Lyngbya و limnetica Oscillatoria و tenuies Oscillatoria و limneticus Chroococcus ) اعلـى القـیم لتثبیـتالنیتـروجین عنـد اسـتخدام فتـرة الاضـاءة المسـتمرة والحـال مشـابه فیمـا یتعلـق بالنسـبة المئویـة للنیتـروجین ومعـدل النمـو الیـومي ووزن الكتلـة الحیویـةوالمحتوى البروتیني


Article
Histopathological effects of toxic alga Nostoc muscurum on juvenile grass carp fish (Ctenopharyngodon idella Val. 1844 )
التأثيرات المرضية النسيجية للطحلب السام Nostoc muscurum على يافعات اسماك الكارب العشبي (Ctenopharyngodon idella Val. 1844 )

Loading...
Loading...
Abstract

In the present study, the grass carp fish (Ctenopharngodon idella) was divided into three groups, each of them was force feeding ; group (A)on toxic alga Nostoc muscurum only , group (B) on mixture of toxic alga N. muscurum and clover and group (C) served as the control group on clover only. The tissue sections which were made from fish organs that have been investigated a long two periods (after 24 h and after 15 days) , and they proved that the alga N. muscurum have toxic effect on the organs of grass carp fishes (gills , intestine , liver and kidney) in A and B groups and the degree of damage depend on the long time the experiment tacks. At first , the causal relationship of tissue damage with the presence of microcystin-containing (N. muscurum ) were investigated in grass carp fish . In gills filament the histopathological changes are represented by aneurism and congestion of capillaries , the adhesion and change in the shape of the secondary gill lamellae , increase in the number of epithelial cells and swelling of epithelial cells .These changes increased after 15 days , they were represented by detachment of epithelial layer of the secondary gill lamellae . The chondrodysplasia in the supporting cartilage of gill filament and atrophy and disappearance of the secondary gills lamellae were observed in mixture group only as changes. The histopathological changes of intestine were very severe after 15 days and were represented by the increase in the proliferation of columnar epithelial cells , necrosis of lining epithelial tissue and the vascular degeneration of smooth muscles cells in circular layer of tunica muscularis. after 24 hours, the histopathological changes in liver were confined by the congesting of sinusoid with the appearance of yellow patches through the liver cords. The hepatocytes in the liver of group A were seen as normal , but in the mixture group B the location of nucleolus of these cells appeared abnormal .While after 15 days the latter changes appeared in hepatocytes of both groups (A and B) and represented the beginning of necrosis which were described . In kidney , the histopathological changes occurred in all structures of the kidney of fish in the both groups (A and B) . In addition , after 24 hours , in renal tubules , the changes were represented by metaplasia in lining epithelial tissue and their hollow disappeared, the cells of that tubules are lost the polarization in tissue and a change in their nucleus . In glomerules , was noted the proliferative glomerionephritis then a disappearance of bowman's space . Also a necrosis occurred in hematopoietic tissue .However , after 15 days , all of that changes are also observe in two groups (A and B) , as well as the necrosis of some parts of the epithelial lining of renal tubules.

تم في الدراسة الحالية تغذية اصبعيات الكارب العشبي قسريا بعد تقسيمها إلى ثلاث مجاميع ، المجموعة الأولى(A) غذت على الطحلب السام Nostoc muscurum لوحده والمجموعة الثانية(B) غذت على خليط مكون من الطحلب نفسه ونبات البرسيم أما المجموعة الثالثة غذت على نبات البرسيم لوحده واعتبرت كمجموعة سيطرة. ودرست المقاطع النسيجية المأخوذة من أنسجة أعضاء الأسماك على فترتين (بعد 24 ساعة وبعد 15 يوم ) وبينت أن للطحلب السام N. muscurum تأثير سمي على أعضاء الأسماك (الغلاصم و الأمعاء والكبد والكلية)في المجموعتين A و B ، وكان مقدار الضرر يعتمد على طول فترة التجربة . ومن الجدير ذكره انه لأول مرة تبحث العلاقة السببية لتضرر نسيج اسماك الكارب العشبي بفعل الطحلب السام N. muscurum . ففي الخيوط الغلصمية تمثلت التغيرات المرضية النسيجية بتوسع واحتقان الأوعية الشعرية الدموية والتصاق الصفائح الغلصمية الثانوية مع بعضها البعض إضافة إلى تغير شكلها المستقيم كما لوحظ زيادة في اعدد الخلايا الطلائية وانتفاخها ، هذه التغيرات ازددت شدة بعد 15 يوم من بدا التجربة إذ تمثلت بانفصال الطبقة الطلائية للصفائح الغلصمية الثانوية وظهر في اسماك مجموعة التغذية المختلطة فرط تنسج في الغضروف الساند للخيط الغلصمي مع ضمور واختفاء لبعض الصفائح الغلصمية . تبدو التغيرات المرضية النسيجية في الأمعاء أكثر شدة بعد 15 يوم وتمثلت بتوالد الخلايا الطلائية العمودية وتنخر بطانة النسيج ألطلائي وتنكس فجوي في سايتوبلازم الخلايا العضلية الملساء في الطبقة الدائرية من الغلاف العضلي لجدار الأمعاء . اقتصرت التغيرات المرضية النسيجية في الكبد بعد 24 ساعة على احتقان أشباه الجيوب الكبدية مع ظهور بقع صفراء تخللت الحبال الكبدية . تبدو الخلايا الكبدية في كبد اسماك المجموعة A طبيعية لكن موقع نويات الخلايا في المجموعة المختلطة B يبدو غير طبيعي ، وهذا التغير ظهر بعد 15 يوم في كبد اسماك المجموعتين A و B ومثل بداية لتنخر الخلايا الكبدية وقد وصف نمط حدوث التنخر في الخلايا الكبدية بشكل تفصيلي . وفي الكلية حدثت التغيرات المرضية النسيجية في كل تراكيب الكلية لأسماك المجموعتين A و B ، فتمثلت التغيرات في النبيبات الكلوية بعد 24 ساعة بحؤول بطانة النسيج ألطلائي لتلك النبيبات وفقدان خلايا تلك النبيبات قطبيتها في النسيج وتغير انويتها . أما في الكبيبة فلوحظ زيادة توالد خلايا الكبيبة ثم اختفاء مساحة بوما ن. كما لوحظ أن خلايا النسيج المكون للدم تعاني من التنخر . كل هذه التغيرات ظهرت بعد 15 يوم أيضا في تراكيب الكلية لأسماك المجموعتين A وB ، إضافة لتنخر بعض أجزاء البطانة الطلائية للنبيبات البولية .


Article
Isolation , the purification and the identification of Hepatotoxin Microcystin-LR from two cyanobacterial species and studying biological activity on some aquatic organisms
عزل السم الكبدي Microcystin-LR وتنقية وتشخيصه من نوعين من الطحالب الخضر-المزرقة وبيان تأثيراته الحيوية على بعض الأحياء المائية

Author: Emad Y. A. Al-Sultan عماد يوسف عواد السلطان
Journal: Journal of Basrah Researches (Sciences) مجلة ابحاث البصرة ( العلميات) ISSN: 18172695 Year: 2011 Volume: 37 Issue: 1A Pages: 39-57
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The study was included the isolation , the purification and the cultivation two cyanobacterial species isolated from AL-Khandaq river , Basrah city/ southern of Iraq represented by species Nostoc muscurum ( Agardh) and Anabaena variabilis ( kuetz.) in addition to green algae ( non- toxic alga) Chlorella vulgaris Beijerinck with measuring their growth constant ( K ) and generation time ( G ) . This study showed that the ability of two cyanobacterial species to produce toxins type hepatotoxins ( Microcystin-LR ) as the first time in Iraq especially for the two types above. Hepatotoxin was identified after the extraction and the purification by using HPLC technique ( High performance liquid chromatography ) to detect the purity and the concentration of this toxin , in addition Infra-red technique was used to investigate chemical active groups of hepatotoxoins. The Concentration of hepatotoxins reached to 28.57 µg/ml for alga N. muscurum and 4.61 µg/ml for species A. variabilis respectively . The two cyanobacterial species were used as food for three economic fish larvae represented by Cyprinus carpio L., Hypophthalmicthyes molitrix VaL. and Ctenopharyngodon idella Val. The results showed significant decreasing in mean of weight , length and survival percentage for all fish larvae when fed on toxic species compared with fed on non- toxic species C. vulgaris . Also the results showed toxic effect of two cyanobacterial species on some zooplankton species represented by Artemia salina , Daphnia magna and Brachionus calyciflorous after fed on toxic species . This feeding led to significantly decreasing p≤ 0.05 in the mean numbers of zooplankton compared with those fed on non- toxic microalga C. vulgaris .

تضمنت الدراسة عزل وتنقية وإكثار نوعين من الطحالب الخضر- المزرقة المعزولة من نهر الخندق / محافظة البصرة جنوب العراق تمثلت بالطحلب (( Agardh Nostoc muscurum و Anabaena variabilis (kuetz.) أضافة الى الطحلب الأخضر Beijerinck Chlorella vulgaris ، أظهرت الدراسة قدرة هذين النوعين من الطحالب الخضر – المزرقة على انتاج السم الكبدي Microcystin-LR وذلك لأول مرة في العراق. تم تشخيص السم الكبدي MC-LR بعد استخلاصه وتنقيته باستخدام تقنية الغاز السائل عالــي الأداء High performance liquid chromatography ( HPLC) لمعرفة تركيز السم ونقاوته إضافة الى استخدام تقنية Infra-red لبيان أهم المجاميع الفعالة في تركيبة السم الكبدي ، أذ بلغ تركيز السم الكبدي 28.57 مايكروغرام / مل للطحلب N. muscurum و 4.61 مايكروغرام / مل للطحلب A. variabilis . استخدم النوعان السامان من الطحالب غذاء″ ليرقات بعض الأسماك المهمة أقتصادياً تمثلت بيرقات الكارب الأعتيادي Cyprinus carpio L. ، الكارب الفضي Hypophthalmicthyes molotrix VaL. والكارب العشبيVaL. Ctenophayngodon idella . وقد بينت الدراسة نقصان معنوي P≤0.05 في معدل أوزان الانواع الثلاثة من اليرقات وأطوالها ونسبة بقاءها Survival percentage عند التغذية على النوعين السامين مقارنة عند التغذية على الطحلب الأخضر C. vulgaris ، كما بينت الدراسة التأثيرات الحيوية للطحلبين السامين على بعض الهائمات الحيوانية التي تمثلت بالحيوان القشري Artemia salina ومتفرع اللوامس Daphnia magna والحيوان الدولابي Brachionus calyciflorous والذي أدى إلى نقصان معنوي واضح جداً تحت مستوى أحتمال P≤ 0.05 في معدل أعداد الهائمات الحيوانية مقارنة بالتغذية بالطحلب غير السام C. vulgaris .


Article
Isolation and Identification of Antibiotic Cryptophycin from Cyanobacteria Nostoc muscorum Isolated from Iraqi Soil
عزل وتشخيص المضاد الحيوي الـ Cryptophycin من السيانوبكترياNostoc muscorum المعزولة من تربة عراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The study is included isolation and identification of eight species of cyanobacteria from 12 soil samples from Garmat-Ali and Abu-Alkhaseeb in Basrah city.The isolated species have been grown and multiplicated at laboratory condition:Temperature(27±2)ºC and illumination(150-175)Lux for(16:8) hours light:dark cycle. The ability of these species of these species to produce antibiotics against reference strains of the gram positive bacteria, Staphylococcus aureus (NCTC 6571)(gram positive) and the gram negative bacteria, Escherichia coli(NCTC 5933)(gram negative)was tested. Isolate of Nostoc muscorum show inhibition activity with wilde inhibition diameter compared with other isolates. . The ability of N.muscorum to secrete antibiotics in the three different fermentation media was tested, the results showed differences in the production of the antibiotiocs between the three different media and the higher productivity was clear in the third medium which showed remarkable activity against bacterial isolates. The antibiotic was purified by using column chromatography technique and assistance the purification of antibiotic was done by using thin layer chromatography (TLC). The produced antibiotics were identified as cryptophycin by determination of : melting point(MP), molecular weight and other chemical tests in addition to ultra-violet(UV) and infra red spectroscopy(IR). The results of all above tests were showed the similarity between the produced antibiotic aest standard cryptophycin.

تضمنت الدراسة الحالية عزل وتشخيص 8انوع من السيانوبكتريا من 12 عينة تربة جمعت من منطقتي الكرمة وابي الخصيب في مدينة البصرة وتم تنميتها وتنقيتها واكثارها في ظروف مختبرية تمثلت بدرجة حرارة 27±2 ْم وشدة اضاءة (175-150) مايكروانيشتاين .م2 /ثا2 ولمدة 8:16 ساعة اضاءة:ظلام. اختبرت فعالية تلك الانواع تجاه كل من الجرثومة المرجعية Staphylococcus aureus (NCTC 6571) (الموجبة لملون كرام) و Escherichia coli (NCTC 5933) (السالبة لملون كرام)، وقد اظهرت العزلة Nostoc muscorum فعالية مثبطة لكل منها وبقطر تثبيط واسع مقارنة مع بقية العزلات. اختبرت قابلية العزلة N. muscorum في انتاج المضادات الحيوية في ثلاثة اوساط تخمرية مختلفة وتبين وجود تفاوت في افراز المضادات الحيوية بين الاوساط الثلاثة أظهرالوسط التخمري الثالث اعلى قابلية على الافرازمن خلال الاختلافات في فعالية المضاد المستخلص تجاه العزلات الجرثومية المذكورة. نقي المضاد الحيوي بتقنية كروماتوغرافيا العمود واكدت تنقيته باستخدام كروماتوغرافيا الطبقة الرقيقة TLC . شخص المضاد المنتج كونه الكربتوفايسين باخضاعه لاختبارالانصهار MP، الذائبية، تقدير الوزن الجزيئي والاختبارات الكيميائية الاخرى فضلاً عن طيف الاشعة فوق البنفسجية UV وطيف الاشعة تحت الحمراءIR اذ تشابه المضاد المنتج مع الكربتوفايسين القياسي.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (3)

English (2)


Year
From To Submit

2014 (1)

2012 (1)

2011 (2)

2008 (1)