research centers


Search results: Found 34

Listing 1 - 10 of 34 << page
of 4
>>
Sort by

Article
The Suitability and Determining Factors of Groundwater Origin in Safwan –Al Zubair Area, South of Iraq.

Author: A.H. Al Aboodi ; M.A. Al Tai ; A. M. Al Kadhimi
Journal: Marsh Bulletin مجلة الاهوار ISSN: 18169848 Year: 2008 Volume: 3 Issue: 2 Pages: 147-161
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The study of groundwater quality involves a determination of the various constituents occurring in this groundwater and their relationships to the use of this groundwater. So in order to evaluate the groundwater quality in the study area, twenty five groundwater samples are taken from twenty five wells distributed over the Safwan-Al Zubair area. The results indicate that the groundwater in the studied region is unsuitable for human drinking and almost all the groundwater here is not suitable for poultry and horses also, but it is suitable for beef cattle and sheep. The yield of vegetable crops such as Tomato, Lettuce and Onion may be reducing to 25 % or more due to high salinity in the groundwater. After studying the other factors which have affecting the suitability of groundwater for agriculture purposes such as sodium absorption ratio, Na %, bicarbonates and carbonates. The results also show that this groundwater is suitable for agriculture purposes despite the high salinity of this water. The hydrochemical ratios (rNa/rCl),(r(Na-Cl)/rSO4) and (rSO4/rCl) are used to determinate the origin of this groundwater. After comparing the values of these factors obtained in the studied area with the standard values, it appears that the origin of groundwater is divided into two types, marine and meteoric origin, and also itshows that it changes gradually from deep groundwater of marine origin to shallow one of meteoric origin


Article
The Semantic Origin of Irregularities in Maqayis Al- Luga Lexicon " Language Standard"
التأصيل الدلالي لما شذ عن القياس في معجم مقايس اللغة

Author: م.د. إدريس سليمان مصطفى
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2018 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 519-540
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Designating some utterances in "Mu'jam Maqyis Al- Luga" as being irregular arouses the attention of the lexicon scholar and the common reader alike. Actually, this book has a unique phenomenon which hardly exists in other lexicons. This is due to the fact that Ibn Faris stood alone at handling a methodological establishment of root derivations .It is true that Ibn Faris compiled his lexicon on a verbal bases following the alphabetical order of roots as well as the circulation system which he adopted single- handedly. However, he did pay much attention to the semantic origin of roots which almost comprised all the roots listed in his lexicon .The idea of this research approves Ibn Faris's concepts on the one hand and contradicts them on the other. The contradicts is based on referring utterances. Some of which are referred to their semantic origins after scanning some lexicons and books which deal with linguistic utterances. It is not possible to refer all utterances to their origins as it takes a long time detailed information. The methodological approach is based on reviewing the utterances, which Ibn Faris considered irregular , in such books as (Mu'jam Al-Ain) –The eye lexicon, (Al-Ishtiqaq book)- The book of derivation, (Jamharat Al-Luga)- The assemble of language, (tahtheeb Al-Luga) –The emendation of language, (Al-Sahah)- The book of emendation and other linguistic books.Using certain semantic connections, the research aims at finding semantic links which can relate the utterances under consideration to the general semantic origins.

يعد إطلاق لفظ شاذ على عدد من الألفاظ في معجم مقاييس اللغة أمرا لافتا لانتباه الدارس للمعجم والقارئ فيه؛ إذ تكاد تكون ظاهرة فريدة لهذا المعجم إذا قيس بغيره، فلا يكاد يكون لها وجود في معاجم أُخر، ومرد ذلك إلى أن نهج التأصيل الدلالي لمشتقات الجذور انفرد به ابن فارس في معجمه، وصحيح أن ابن فارس بنى المعجم على أساس لفظي قائمًا على الترتيب الألفبائي للجذور واتباع نظام التدوير الذي تفرد به أيضا، غير أنه أولى التأصيل الدلالي في الجذر عناية فائقة تكاد تكون شاملة لجميع الجذور التي أوردها في معجمه.إن فكرة البحث مؤيدة لفكرة ابن فارس من جانب ومخالفة له من جانب آخر، إذ كانت المخالفة مبنية على رد الألفاظ التي عدَّها شاذة لأصول دلالية؛ إذ رددنا عينات منها إلى أصولها من خلال استقراء المعاجم والكتب التي عنيت بالألفاظ اللغوية، ولم يكن متاحاً رد جميع الألفاظ إلى أُصولها؛ لأن المقام لم يكن ليسعها، وقد كان المنهج في البحث قائما على مراجعة الألفاظ التي قال ابن فارس بشذوذها في معجم العين وكتاب الاشتقاق وجمهرة اللغة وتهذيب اللغة والصحاح وعدد من الكتب اللغوية؛ محاولة ايجاد روابط دلالية تعيد من خلالها تلك الألفاظ إلى دائرة الأصل الدلالي العام وذلك بقرينة دلالية رابطة.


Article
HEAVY MINERAL ANALYSIS OF THE QUATERNARY SEDIMENTS IN THE SOUTHERN PART OF THE MESOPOTAMIA PLAIN, IRAQ
تحليل المعادن الثقيلة لترسبات العصر الرباعي في الجزء الجنوبي للسهل الرسوبي العراقي

Author: Luma E. Al-Mukhtar لمى عزالدين المختار
Journal: Iraqi Bulletin of Geology and Mining مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية ISSN: 18114539 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 2 Pages: 59-73
Publisher: Ministry of Industry and Minerals وزارة الصناعة والمعادن

Loading...
Loading...
Abstract

Heavy mineral data of 87 samples from 51 fully cored boreholes, penetrated the Quaternary fluvial successions of the southern part of the Mesopotamia Plain, have been evaluated using numerical methods. Interpretation relied on the presumption that Quaternary physiography and geological settings of the source regions are comparable to those of today.Comparative analyses of the present study with the previous work show that the concentration of heavy minerals in the sediments of the studied area coincides with the concentration of heavy minerals in the sediments of the Euphrates and the Tigris Rivers, which have brought pyroxene, hornblende, epidote and garnet-rich sediments from the north and north-east (Turkey and Syria). There is an abnormal increase of concentration of ultrastable minerals (ZTR) in the west bank of the Euphrates River suggesting different sources for the supplied sediments, such sources may be the surrounding formations whose sediments were derived from the Western Desert.The result of the study reveals volcanogenic hornblende and pyroxene as well as metamorphic epidote and garnet as the dominant minerals of the Quaternary sands. The diversity of the heavy minerals suggests derivation from basic igneous rocks, metamorphic rocks and minor contribution from older sedimentary rocks.Study of heavy minerals using ZTR index, Ternary diagram and Pie-Diagram revealed that the sediments of the studied area are immature; affected more by mechanical than by chemical weathering. Variations in heavy mineral distributions also reflect tectonically-controlled fluvial channel switching.Appearance of pyrite in the heavy mineral assemblages at depth 22 – 22.2 m may record the evolution in reducing environments and confirm its authigenic origin.

تناول البحث دراسة المعادن الثقيلة لسبع وثمانين عينة عائدة لواحد وخمسين بئراً محفوراً في المنطقة الجنوبية للسهل الرسوبي ضمن تتابعات العصر الرباعي (الهولوسين والپلايستوسين) لايجاد تراكيز المعادن الثقيلة في هذه الرواسب (الجزء الرملي منها +63 مايكرون) وانتشارها في ترسبات ذلك العصر إضافةً الى معرفة مصادرها وأصولها ومقارنة النتائج الحالية مع دراسات سابقة.بينت النتائج وجود اختلافات في تراكيز معظم المعادن الثقيلة في الآبار المختارة وتشابه في نوعيتها حيث انها مكونة على الاكثر من المعادن المعتمة ومعادن البايروكسين والهورنبلند والابيدوت والكارنت وبدرجة أقل من معادن الزركون والروتايل والتورمالين والستورولايت والكاينايت والكلورايت والبايوتايت وهذه المعادن تعود أصولها الى صخور متحولة (الشست والنايس والامفيبولايت) وصخور نارية قاعدية (الكابرو والبازلت) مع مساهمة قليلة للصخورالرسوبية القديمة المعاد ترسيبها. من دراسة الاشكال الثلاثية و ZTR index و Pie-Diagram تبين ان ترسبات منطقة الدراسة غير ناضجة معدنيا وان تاثير التجوية الميكانيكية على الصخور المصدرية اكثر من التجوية الكيميائية والاختلاف في توزيع المعادن الثقيلة تؤثر تكتونيا على مسارات القنوات النهرية وان المنطقة لاتزال نشطة تكتونيا كما ان ظهور معدن البايرايت على عمق 22 - 22.2 متر تحديداً ربما يسجل بيئة مختزلة ويؤكد على الأصل الموضعي النشأة للمعدن. وضحت الدراسة وجود مصادر مختلفة للمعادن الثقيلة في رواسب العصر الرباعي أهمها المعقدات الصخرية النارية والرسوبية في تركيا وسوريا والتي نقلت فتاتياتها بواسطة نهر الفرات والفتاتيات المنقولة من شمال شرق العراق بواسطة نهر دجلة وروافده إضافة الى التكوينات المجاورة والتي رواسبها منقولة من الدرع العربي والتي حدد تاثيرها بالمنطقة الواقعة غرب نهر الفرات.

Keywords

Heavy minerals --- Provenance --- Origin --- Sediments --- Mesopotamia --- Iraq


Article
The weight of the matter when Professor Dr. Abdul Karim Zaidan "may God have mercy on him" in the book al-Wajiz in the fundamentals of jurisprudence
ترجيحات الأمر عند الأستاذ الدكتور عبد الكريم زيدان " رحمه الله تعالى" في كتاب الوجيز في أصول الفقه

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allaah. The conciliator for the corrects, and the prayers and peace be upon His Messenger, the Envoy with the Rahamat, and his family and his former companions in the degrees.We have to rest after the effort, and we have done what is commendable, if it is good to be favored by God and Ihsan, if not otherwise resort to God of the devil's instincts, it is not infallible except by his grace , And no peasant except to accept it, which is desired and trust.These are our most important findings:1- His name is' Abd al-Karim Zaidan Baij al-'Awda al-Jassim al-Ahmad, al-Kahli, al-Muhammadi al-Ani was born in the town of Ana in 1921. He is married and has three children. He died (26) / 1/2014 in the Yemeni capital Sana'a and the transfer of his body to Baghdad according to his will to bury him and buried in the cemetery Karkh on 29/1/2014.2-The researchers found that the significance of the order after the prohibition indicates the lifting of the previous ban, and according to the case of the act to what was before the ban, if it was permissible for permission or otherwise, this is less acceptable, as Dr. (may God have mercy on him).3-The researchers suggest that it is not a sign of repetition but rather of the Absolute. Thus, the absolute command indicates a mere request for the rhythm of the ordered action, or it is sufficient to comply with its rhythm once, unless accompanied by evidence of the will to repeat. Dr. (may God have mercy on him) favored him.4-The research proved that it is useful to lax, because the wording of the order does not indicate only the demand in future time in any part of it, but the immediate they get out of the cornea, such as saying water water, it is customary to judge that the request for watering is only when needed and event Thirst is a matter of immediacy in this case for the cornea, which is what Dr. (may God have mercy on him) suggested.Praise be to God and the last prayer that Praise be to Allah, Lord of the two worlds

الحمد لله الموفق للصالحات, والصلاة والسلام على رسوله المبعوث بالرحمات, وآله وصحبه السابقين بالدرجات, أما بعد:-فلكل ترحال نهاية, ولكل باحث غاية, وغاية بحثنا قد بلغناها, وقطف ثماره قد رجوناها, فلعلنا نستريح بعد العناء, وصنعنا ما يستحق الثناء, فإن كان خيراً ففضل من الله وإحسان, وإن كان غير ذلك فنستعيذ بالله من همزات الشيطان, فلا معصوم إلا بعصمته, ولا فلاح إلا بقبوله, وهو المرجو وعليه التكلان.فهذه أهم النتائج التي توصلنا إليها, وهي:1- اسمه هو عبد الكريم زيدان بيج العوده الجاسم الأحمد، الكحلي، المحمدي العاني ولد في بلدة(عانه) سنة: (1921) م متزوج وله ولد وثلاث بنات، توفي (رحمه الله تعالى) في يوم 26/ربيع الأول/1435هـ الموافق 27/1/ 2014م في العاصمة اليمنية صنعاء ونقل جثمانه إلى بغداد حسب وصيته لدفنه فيها ودفن في مقبرة الكرخ في يوم 29/1/2014م.2- تبين للباحثين أنَّ دلالة الأمر بعد النهي تفيد رفع الحظر السابق, وتفيد حال الفعل إلى ما كان قبل الحظر فإن كان مباحاً كانت للإباحة أو غير ذلك فإن هذا أدنى للقبول كما قال الدكتور (رحمه الله ) .3- ترجح للباحثين أنَّ الأمر ليس فيه دلالة على التكرار بل هو لمطلق الإتيان بالفعل, وعلى هذا فأن الأمر المطلق يدل على مجرد طلب إيقاع الفعل المأمور به، أو يكفي للامتثال إيقاعه مرة واحدة، إلا إذا اقترن به ما يدل على إرادة التكرار, وهو ما رجحه الدكتور ( رحمه الله ).4- أثبت البحث أنَّ الأمر يفيد التراخي, لأنَّ صيغة الأمر لا تدل إلا على مجرد الطلب في الزمان المستقبل في أي جزء منه، أما الفورية فإنما تستفاذ من القرنية، كقول القائل اسقني الماء، فإن العادة قاضية بأن طلب السقي لا يكون إلا عند الحاجة ولحدث العطش فيكون الأمر دالاً على الفورية في هذه الحالة للقرينة, وهو ما رجحه الدكتور ( رحمه الله ) .تمَّ بحمد الله وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العلمين .


Article
Detection of the origin of animal species in kebab meat using mitochondrial DNA based - Polymerase Chain Reaction (mtDNA-PCR)
الكشف عن نوع لحم الحيوان المستخدم في الكباب باستخدام تفاعلات تضاعف الدنا المتسلسل المعتمد على دنا الميتوكوندريا (mtDNA-PCR)

Loading...
Loading...
Abstract

Adulteration and incorrect labeling of meat products became a matter of great concerns of religious, economical, legal and medical aspects. Among meat products, kebab is considered one of the most favorable in Iraq, which makes it prone to adulteration. This study was carried out to evaluate the quality of kebab by detecting the origin of animal species meat in it; using mitochondrial DNA (mtDNA) based Polymerase Chain Reaction (PCR) under laboratory conditions. For this purpose, kebab was prepared as per the standardized processing schedule using pure mutton and beef meat in ratio 80:20 and chicken meat in five ratios 70:20:10, 65:20:15, 60:20:20, 55:20:25 and 50:20:30, respectively. DNA was extracted successfully from pure species meat and from all mixed kebab above, then PCR was carried out using species-specific primers, to amplify mitochondrial cytochrome b (cyt b) gene. The results revealed specific amplified fragments with 133, 300 and 585 bp for pure chicken, beef and sheep, respectively, and in the mixed grilled samples, the detection limit of chicken was 10%, indicating that the cooking (grinding) and addition of non-meat ingredients showed no effect on the detection of meat species. The results of this study proved mtDNA-PCR to be effective and reliable for detecting the origin of animal species meat. This method of detection could be applied in quality control laboratories for detect adulteration in different kinds of traditional grilled kebab in Iraqi restaurants.

نال الغش والتعليم غير الصحيح لمنتجات اللحوم اهتماما كبيرا من النواحي الدينية والاقتصادية والقانونية والطبية. ومن ضمن منتجات اللحوم، يعد الكباب من أكثر تلك المنتجات تفضيلاً في العراق، مما يجعله عرضة للغش. تم إجراء هذه الدراسة لتقييم جودة الكباب من خلال الكشف عن نوع لحم الحيوان فيه وذلك باستخدام تفاعلات تضاعف الدنا المتسلسل المعتمد على دنا الميتوكوندريا تحت ظروف المختبر. ولتحقيق هذا الهدف تم إعداد الكباب اعتمادا على النسب القياسية المعتمدة في الأسوق العراقية وذلك باستخدام لحم الضأن واللحم البقري بنسبة 20:80، إذ تم إضافة لحم الدجاج في خمس نسب بتقليل نسبة لحم الضأن ورفع نسبة لحم الدجاج وكالاتي 10:20:70، 15:20:65، 20:20:60، 25:20:55، 30:20:50 على التوالي. تم استخراج الدنا بنجاح من انواع اللحوم بشكلها النقي وكذلك من خلطات الكباب وبالنسب أعلاه، بعدها تم تنفيذ تفاعلات تضاعف الدنا المتسلسل باستخدام بادئات خاصة بالأنواع، لتضخيم جينات السيتوكروم ب، كشفت النتائج عن الحصول على قطع متضاعفة بحجم 133، 300، 585 متخصصة للحم الدجاج ولحم البقر والأغنام، على التوالي، بشكل نقي اولا وفي العينات المختلطة للكباب، تم الكشف عن نسب الدجاج حتى بتركيز 10 ٪ والذي يدل على عمليه الطهي (الشوي) للكباب لم يكن لها أي تأثير على عملية الكشف عن أنواع اللحوم. وبهذا أثبتت نتائج هذه الدراسة أن تفاعلات تضاعف الدنا المتسلسل المعتمد على دنا الميتوكوندريا كانت فعالة وموثوقة في الكشف عن نوع لحم الحيوان المستخدم في اعداد الكباب والذي يمكن تطبيقه في مختبرات مراقبة الجودة للكشف عن الغش الذي يحصل في هذا المنتوج في المطاعم العراقية عند استخدام انوع رخيصة أو محرمه من اللحوم.

Keywords

Kebab --- animal origin --- Detection --- mtDNA --- PCR


Article
Undifferentiated (Embryonal) Sarcoma of the Liver. Case Report and Review of Literature

Authors: Mohammed S. Saeed --- Thukaa T. Yahya --- Osama E. Hudder --- Issraa A. Hussein
Journal: Iraqi Academic Scientific Journal المجلة العراقية للاختصاصات الطبية ISSN: 16088360 Year: 2011 Volume: 10 Issue: 4 Pages: 576-582
Publisher: The Iraqi Borad for Medical Specialization المجلس العراقي للاختصاصات الطبية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:Undifferentiated (embryonal) sarcoma of the liver was first defined as a separate clinicopathological entity in 1978. it is uncommon hepatic tumor of mesenchymal origin, usually observed in children and teenage, but also infrequently encounter in adult. It represent about 9-15% of all hepatic tumor in children. We report a case of undifferentiated embryonal sarcoma of the liver in a 6 year old girl who presented with non specific right hypochondrial pain and mass with fever. Laboratory studies of the liver function were normal and the other tests were non specific. Ultrasonography and CT scan showed a large heterogeneous mass ranging from cystic tissue with multiple septa to more predominant solid component in the right lobe of the liver. Exploratory laparotomy was performed and revealed a large mass in the right lobe and part of the left lobe of the liver. Tumor resection was performed and about 70% of the total liver was resected. Macroscopically, tumor was large solitary globular firm predominant solid mass weighing 1100gm and measuring 18 x 12 x 8 cm, with variegated cut surface of solid, cystic, necrotic and hemorrhagic areas. Microscopically, the tumor has a variable but distinctive sarcomatous appearance, composed of spindle, oval and stellate-shaped sarcomatous cells, with marked nuclear pleomorphism, closely packed in whorls or scattered loosely in a myxoid ground substance. Numerous bizarre multinucleated giant cells, containing large intracytoplasmic hyaline globules with ample mitosis many of which are atypical. Tumor cells entrapped hyperplastic bile ducts. Accordingly the diagnosis of*Pathology Department, College of Medicine, University of Mosul.**Pathology Lab, Al-Khansa'a Maternity Teaching Hospital, Mosul.*** Department of Surgery, Nineveh College of Medicine, University of Mosul.****Department of Pathology, College of Medicine, Baghdad University, Iraq.undifferentiated embryonal sarcoma of the liver was performed. Conclusion: Prompt detection of this aggressive tumor with complete surgical resection is the key to a successful outcome. Prognosis recently improved following postoperative chemotherapy.


Article
The origin of words in the Arab Sarf
مما يرد الكلمات إلى أصولها في الصرف العربي

Authors: أ.م.د. نسرين عبد الله شنوف --- الباحث فاطمة عبد الامير السلامي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2012 Issue: 16 Pages: 133-176
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف هذا البحث الى دراسة موضوع رد الكلمات الثنائية الى اصولها الثلاثية في الصرف العربي عن طريق النسب والتصغير والتثنية والجمع والاسناد الى الضمائر وشملت الدراسة الكلمات المجردة والمزيدة ومسائل وجوب ذلك الرد او جوازه، وعزز البحث بتطبيقات من القران الكريم والشعر العربي الفصيح لان العربية تمتاز بالرد الى الاصل من دون غيرها من اللغات.


Article
Study effect of Spotting , Origin and Parity in Milk Production and Lactation Period for Friesian Cow in Iraq
دراسة تأثير التبقع والمنشأ وتسلسل الولادة في إنتاج وطول موسم الحليب لدى أبقار الفريزيان في العراق

Author: عماد غايب العباسي فواز عبد الوهاب الدباغ ظافر شاكر الدوري
Journal: Tikrit Journal for Agricultural Sciences مجلة تكريت للعلوم الزراعية ISSN: 18131646 Year: 2013 Volume: 13 Issue: عدد خاص بمؤتمر الزراعة والطب البيطري Pages: 148-153
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This current study includes 1166 records of milk production for 305 days ,lactation period and dry period in for period between 1999-2004.Those records belong to 278 Friesian cows in Al-Ishaki dairy cattle station , which is located about (50-55Km) north of Baghdad, this study deals with the genetic factors origin and spotting affecting milk production 305 day, lactation period, the results showed no significant effect of origin and class in spotting character 305-day milk production, nor was the origin of a significant effect on the length of lactation while spotting record significant effect (a <0.05) in the length of this season because was the longest season of milk 335.00 ± 5.46 days for white cows percentage of black 33% or less, cows, medium (33-65% Black) 334.00 ± 3.04, While found significant (<0.01) for the parity in 305-day milk production, the progress of the session increased productivity to a maximum when the productivity fourth parity (2690.27 kg), the reason is a physiologic, on the other hand there was no significant effect length of parity the lactation, It seems that the similarity of the climatic conditions in which they live cows and their as well as the similarity of feeding and adaptability management systems has led to an almost total lack of impact of spotting and origin in the production of milk and season length of Friesian cows in Iraq .

شملت الدراسة الحالية 1166 سجلا لإنتاج الحليب 305 يوم وطول موسم الحليب وطول فترة الجفاف للمدة من 1999-2004 عائدة لـ 278 بقرة فريزيان في محطة أبقار الاسحاقي الواقعة على بعد 50-55 كم شمال بغداد، أجريت هذه الدراسة بهدف معرفة تأثير المنشأ والتبقع في إنتاج الحليب 305 يوم وطول موسم الحليب، بينت النتائج عدم وجود تأثير معنوي للمنشأ وفئة التبقع في صفة أنتاج الحليب 305 يوم كما لم يكن للمنشأ تأثيرا معنويا في طول موسم الحليب في حين سجل التبقع تأثيرا معنويا (أ< 0.05) في طول هذا الموسم، إذ بلغ أطول موسم للحليب 335.00 ± 5.46 يوم لدى الأبقار البيض (نسبة اللون الأسود 33 % أو اقل) والأبقار المتوسطة (33-65 % اسود) 334.00 ± 3.04، في حين وجد تأثير معنوي (أ<0.01) لتسلسل الولادة في إنتاج الحليب 305 يوم، إذ ازداد بتقدم الدورة الإنتاجية ليبلغ أقصاه عند الدورة الإنتاجية الرابعة (2690.27 كغم)، واعزي ذلك إلى أسباب فسلجية، من جهة أخرى لم يكن هناك تأثير معنوي لتسلسل الولادة في طول موسم الحليب، ويبدو أن تشابه الظروف المناخية التي تعيش فيها الأبقار وتأقلمها لها، فضلا عن تشابه أنظمة التغذية والإدارة أدى إلى انعدام شبه تام في تأثير التبقع والمنشأ في إنتاج وطول موسم الحليب لدى أبقار الفريزيان في العراق، في حين كان لتسلسل الولادة تأثير معنوي على إنتاج الحليب


Article
Combined therapy for pain of different origin : (Study of 100 cases)
الجمع بين العلاج لآلام المنشأ مختلفة: (دراسة 100 حالة)

Author: Kh. Bakkosh, AbdulbkiAlhayani .M aryam.m
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 1 Pages: 76-80
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: Management of pain by using combined therapy usually provided fair to very good relief in patients suffering from chronic pain of different origin. The main advantage of electro-acupuncture over Transcutaneous electrical nerve stimulation (TENS) is that it bypasses local skin resistance and delivers electrical stimuli at the precisely desired level in close proximity to the nerve endings located in soft tissue, muscle, periosteum or acupuncture pints. Patient andMethods: The study include one hundred (100) patients between 20 – 65 years of age with pain of different origin, patients were divided into three groups. Backache 39 patients, Pain in shoulder and knee 54 patients. and Post herpetic neuralgia 7 patients. TENS therapy was given 4 to 6 electrodes were placed on or near the most painful area or over the related acupuncture points, also acupuncture needles applied at the related local or distal acupuncture points. Frequency of stimulation was adjusted from 50 – 80 Hz. And pulse width to 0.2 m.sec. Stimulations were scheduled trice weekly for about 30 minutes period for 10 sessions. Assessment for pain relief was done after the last day of treatment using a pain rating score Results: The patient were having pain duration of 7 to 60 days duration, Assessment for pain relief was done after the last day of treatment using a pain rating score. The results were found to be better where duration of illness was within 15 -30 days. There is no significant statistical difference between the three groups according to the pain monitoring evaluation. Conclusion: The analgesic effect of TENS and electro acupuncture does not start immediately with the onset of current flow but there is a latent period, because It produces a neuromodulation. Studies show marked increases in beta endorphin and met-enkephalin with low-frequency, with demonstrated reversal of the antinociceptive effects by naloxone. These effects have been postulated to be mediated through micro-opioid receptors. Research indicates, however, that high-frequency TENS and electro-acupuncture analgesia is not reversed by naloxone, implicating a naloxone-resistant, dymorphin-binding receptor. The mechanism of the analgesia produced by TENS and Acupuncture is explained by the gate-control theory proposed by Melzack and Wall in 1965. The stimulations has also a direct inhibition of an abnormally excited nerve and as well as restoration of the afferent input. Both acupuncture analgesia and TENS are forms of this hyperstimulations and both have somewhat similar results. The advantages of this procedure are: cheap, non invasive and simple treatment are obvious. Medical complications arising from use of TENS and acupuncture are rare.

الهدف : إدارة الألم عن طريق استخدام العلاج مجتمعة عادة ما تقدم عادلة ل تخفيف جيدة جدا في المرضى الذين يعانون من آلام مزمنة مختلفة المنشأ . والميزة الرئيسية ل أكثر من الوخز بالإبر الكهربائية عبر الجلد تحفيز العصب الكهربائية ( TENS ) هو أنه يتجاوز مقاومة الجلد المحلية و يسلم المحفزات الكهربائية على المستوى المطلوب بالضبط على مقربة من النهايات العصبية الموجودة في الأنسجة اللينة والعضلات و السمحاق أو الوخز بالإبر مكاييل . andMethods المريض : الدراسة تشمل مائة ( 100 ) من المرضى بين 20-65 سنة من العمر مع الألم من أصل مختلف ، تم تقسيم المرضى إلى ثلاث مجموعات. آلام الظهر 39 المرضى ، ألم في الكتف والركبة 54 مريضا . و آخر العقبولية العصبي 7 مرضى . أعطيت العلاج عشرات وضعت 4-6 الأقطاب على أو بالقرب من المنطقة الأكثر إيلاما أو أكثر من نقاط الوخز بالإبر ذات الصلة، و أيضا إبر الوخز بالإبر تطبيقها على نقاط الوخز بالإبر المحلية أو البعيدة ذات الصلة. تم تعديل تردد من التحفيز 50-80 هرتز. و عرض النبضة إلى 0.2 m.sec . وكان من المقرر التحفيز الأسبوعية محة بصر لمدة 30 دقيقة ل فترة 10 جلسات . وقد تم تقييم لتخفيف الألم بعد اليوم الأخير من العلاج باستخدام تقييم درجة الألم النتائج: المريض و جود ألم مدة من 7 إلى 60 يوما والمدة، و جرى تقييم لتخفيف الألم بعد اليوم الأخير من العلاج باستخدام تقييم درجة الألم. تم العثور على أن تكون النتائج أفضل حيث كان مدة المرض في غضون 15 -30 يوما. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعات الثلاث وفقا ل رصد وتقييم الألم. الاستنتاج : إن تأثير مسكن عشرات الكهربائية و الوخز بالإبر لا تبدأ على الفور مع بداية تدفق التيار ولكن هناك فترة كامنة، لأنها تنتج تعديل العمليات العصبية . تظهر الدراسات زيادات ملحوظة في بيتا إندورفين و اجتمع إنكيفالين مع التردد المنخفض ، مع انعكاس أثبتت الآثار مضاد استقبال الألم من قبل النالوكسون . وقد افترض هذه الآثار إلى أن توسطت من خلال المستقبلات الأفيونية الصغرى . وتشير البحوث ، مع ذلك، أن عشرات عالية التردد و الكهربائية و الوخز بالإبر تسكين لا يتم عكس من قبل النالوكسون ، تورط لذلك، مستقبلات ملزمة dymorphin المقاوم لل النالوكسون . ويفسر آلية التسكين التي تنتجها عشرات والوخز بالإبر من نظرية بوابة التحكم التي اقترحها ميلزاك و الجدار في عام 1965. و التحفيز لديها أيضا تثبيط مباشرة من العصبية متحمس بشكل غير طبيعي و كذلك استعادة المدخلات وارد. كلا تسكين الوخز بالإبر و TENS هي أشكال هذه hyperstimulations و كلاهما له نتائج مماثلة إلى حد ما. مزايا هذا الإجراء هي: رخيصة غير العلاج، الغازية وبسيطة واضحة. المضاعفات الطبية الناجمة عن استخدام عشرات الوخز بالإبر و نادرة.


Article
The effect of site of origin on fatty acid percent in sunflower oil (Helianthus annuus L)
تاثيرالاختلاف في مصادر الزيت على النسب المئوية للاحماض الدهنية في زيت زهرة الشمس Helianthus annuus L.

Author: Maythem M.Alamery ميثم محسن العامري
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2009 Volume: 6 Issue: 3 Pages: 455-461
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

A Laboratory study was conducted in quality control department ,state company for food stuff trading ministry of trade (2005-2006) on sunflower oil imported to Iraq from different origins included 12 trade marks, Complete random design was used with four replication .The purpose of the study is to know the origins effect on fatty acid percent and study the simple correlation between them, the result showed Turkish origin for trademark (Narin) was superior in Palmitic and Stearic fatty acid (10.41,3.29%).While Omanian origin for trademark Alsafwa was superior in Oleic(35.09%) and Syrian origin for trade mark Alnahraen was superior in Linoleic fatty acid percent 66.53% whereas Egyptian origin for trademark Alasel was superior in the percentage of un saturation with 1.62% . We concluded from this study that fatty acids Oleic and Linoleic were the major fatty acid in sunflower and increase in their percentage determine the type and quality of sunflower especially Linoleic fatty acid which is belong to Omega -6 family and its cannot made in human body .

نفذت تجربة مختبرية في قسم السيطرة النوعية /الشركة العامة لتجارة المواد وزارة التجارة2005-2006))على زيت زهرة الشمس المستورد للعراق من ست مصادر مختلفة شملت12 علامة تجارية ، أستخدم تصميم تام التعشية ، باربعة مكررات. يَهدُفُ البحث إلى معرفة تأثيراختلاف مصادر الزيت في النسبة المئوية للاحماض الدهنية ، ودراسة الإرتباط البسيط بين الصفات. اوضحت النتائج تفوق مصدر الزيت التركي للعلامة التجارية نارين في النسبة المئوية للحامض الدهني Palmitic و Stearic 10.41،%3.92على التوالي في حين تفوق مصدر الزيت العماني للعلامة التجارية الصفوة في النسبة المئوية للحامض الدهني Oleic %35.09و مصدر الزيت السوري للعلامة التجاربة النهرين في النسبة المئوية للحامض الدهنيLinoleic 66.53%و تفوق مصدر الزيت المصري للعلامة التجارية الاصيل في النسبة المئوية لعدم التشبع محققا نسبة %1.62 ،ارتبطت النسبة المئوية لحامض Oleic ارتباطا معنويا سالبا مع النسبة المئوية لحامضLinoleic--0.683)-) .نستنتج من هذه الدراسة ان الاحماض الدهنية Oleic و Linoleic هي الاحماض الدهنية الرئيسية في زيت زهرة الشمس وزيادة نسبها تحدد نوعية وجودة زهرة الشمس، سيما ان الحامض الدهني Linoleic و الذي ينتمي الى عائلة Omega-6 وهو من الاحماض الدهنية الرئيسية التي لا يستطيع جسم الانسان صناعته .

Listing 1 - 10 of 34 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (34)


Language

Arabic (19)

English (11)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2019 (6)

2018 (3)

2017 (3)

2016 (2)

2015 (7)

More...