research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
Low Cost Heart Rate Monitor Using Led-Led Sensor
مراقب عدد دقات القلب واطئ الكلفة باستخدام متحسس الثنائي الباعث للضوء

Author: Ahmed Mahrous Ragib احمد محروس راغب
Journal: Al-Khwarizmi Engineering Journal مجلة الخوارزمي الهندسية ISSN: 18181171 23120789 Year: 2009 Volume: 5 Issue: 3 Pages: 23-27
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

A high sensitivity, low power and low cost sensor has been developed for photoplethysmography (PPG) measurement. The PPG principle was applied to follow the dilatation and contraction of skin blood vessels during the cardiac cycle. A standard light emitting diodes (LEDs) has been used as a light emitter and detector, and in order to reduce the space, cost and power, the classical analogue-to-digital converters (ADCs) replaced by the pulse-based signal conversion techniques. A general purpose microcontroller has been used for the implementation of measurement protocol. The proposed approach leads to better spectral sensitivity, increased resolution, reduction in cost, dimensions and power consumption. The basic sensing configuration presented is capable of detecting the PPG signal from a finger or toe, and it is very simple to extract the heart rate and heart rate variability from such a signal.

تم تطوير متحسس قليل استهلاكه للقدرة وعالي الحساسية وقليل التكلفة لاستخدامه في الجهاز الذي يراقب عدد دقات القلب عن طريق مراقبة جريان الدم (بي بي جي). مبدأ الـ (بي بي جي) طبق ليتبع ارتخاء وانقباض الأوعية الدموية خلال الدورة القلبية. استخدم الثنائي الباعث للضوء كمشع للضوء وككاشف، ولغرض تقليل الحيز والتكلفة والقدرة المستهلكة فقد تم استبدال محول الإشارة التماثلية إلى الرقمية التقليدي تم استبداله بتقنية تحويل الإشارة بالاعتماد على النبضة. معالج دقيق متعدد الاستخدامات قد استخدم للتنفيذ والقياس. أدت الطريقة المقترحة إلى تحسس اكبر، زيادة في الدقة، تقليل في الكلفة، وكذلك الأبعاد والقدرة المستهلكة. التراكيب المقدمة قادرة على كشف إشارة الـ (بي بي جي) من الإبهام لليد والقدم وإيجاد معدل دقات القلب وتغيراته بصورة سهلة جدا.


Article
Effect of Ramadan Fasting on Metabolic Parameters of type 2 Diabetic patients
تأثير صيام شهر رمضان على المؤشرات الأيضية في مرض السكري نمط 2

Author: Isam Noori Salman Al- Kirwi د. عصام نوري سلمان الكروي
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2009 Volume: 22 Issue: 1 Pages: 37-39
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Ramadan fasting exposes diabetic patients to glycemic exertion (mainly post prandial hyperglycemia in the night) and to metabolic dysregulation. Objectives: To evaluate the effect of Ramadan fasting on metabolic parameters of type 2 diabetic patients.Patients & Method: Twenty eight type 2 diabetic patients on oral antidiabetic drugs attending National Diabetes Center ( NDC ) at October 2006 were investigated before and during Ramadan fasting ( 1st, 2nd, 4th, week )of fasting for the following parameters ( FPG; PPG; Lipid profile, urea and HbA1c).changes in the dose of medication were done during fasting. Results: During Ramadan fasting the FPG increased to 173.4±25.4mg/dl and PPG show no changes at 183.3±43.5mg/dl. While HbA1c increased at the end of Ramadan to8.95±1.55%.Both Total cholesterol and LDL- c level decreased to the 218.2±53.9mg/dl and 121.5±19.9 mg/dl respectively.TG elevated non significantly and HDL–c level increased at end of Ramadan.Conclusion: There is an improvement in most of metabolic control during Ramadan. Fasting Ramadan for type 2 diabetic patients will not expose them to an improper metabolic imbalance especially if they were followed up, education about diet and self monitoring were done.Key words: Ramadan fasting; FPG; PPG; TC; LDL-c; HDL-c; TG.

مقدمة البحث: إن صيام شهر رمضان يعرض مرضى السكري إلى اختلاف في السيطرة على مستوى السكر ( خصوصاً ارتفاع في مستوى السكري بعد فترة الافطار ليلاً ) وأيضا يؤثر على عدم انتظام العمليات الايضية في الجسم والتي تتفاقم بعد انتهاء شهر رمضان.هدف البحث: لدراسة تأثير فترة صيام شهر رمضان على مؤثرات العمليات الايضية لدى مرض السكري نمط 2.طريقة البحث : تمت الدراسة على مرض السكري نمط 2 الذين يراجعون المركز الوطني للسكري خلال شهر تشرين أول 2006 وتمت دراسة (28) مريض مصاب بداء السكري نمط 2 يعالجون بواسطة خافضات السكر الفموية وتم اخذ عينات من الدم قبل شهر رمضان وأعيد فحص عينات أخرى من الدم من الأسبوع الأول والثاني والرابع من شهر رمضان. وأجريت تغيرات ضرورية على جرعة ووقت تناول العلاج خلال شهر رمضان و أجريت فحوصات مستوى الدهون والخضاب السكري قبل شهر رمضان وفي نهاية الشهر.النتائـــج: إن مستوى السكر في الدم قبل الافطار خلال صيام شهر رمضان يرتفع بينما مستوى السكر بعد الافطار يبدي عدم تغيير في المستوى بينما مستوى الخضاب السكري يزداد في نهاية فترة الصيام. كما إن مستوى الدهون من دهون الكولسترول واطئة الكثافة تبدي انخفاض ملحوظ بينما هناك زيادة في مستوى دهون عالية الكثافة في نهاية شهر رمضان.الاستنتاج: هناك تحسن في اغلب مؤشرات العمليات الايضية خلال فترة صيام شهر رمضان. إن صيام شهر رمضان عند المصابين بداء السكري نمط 2لا يعرضهم إلى تغيرات في توازن العمليات الايضية إذا كانت هناك متابعة مستمرة وتثقيف حول طبيعة ونوع الطعام خلال فترة الصيام والمتابعة الذاتية من قبل المريض.

Keywords

Ramadan fasting --- FPG --- PPG --- TC --- LDL-c --- HDL-c --- TG.


Article
Evaluation of the effectiveness of cinnamon, fenugreek and their combination on ‎patients with type 2 diabetes in Basrah
تقييم فعالية نبات القرفة (دارسين), الحلبة وكليهما في مرضى السكري من النوع الثاني في البصرة

Author: Jawad H. Ahmed, Rawnak AY. Al-Adab, Abbas A. Mansour
Journal: The Medical Journal of Basrah University المجلة الطبية لجامعة البصرة ISSN: 02530759 Year: 2014 Volume: 32 Issue: 1 Pages: 15-21
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: People often seek care from multiple sources outside the formal traditional health care system. One of ‎these sources is the use of Complementary and Alternative Medicine (CAM) including herbal medications. Diabetic ‎patients are found 1.6 times more likely to use CAM than non diabetic patients.‎Aim: To investigate the effectiveness of cinnamon, fenugreek and their combination in type 2 diabetic patients not well ‎controlled by oral antidiabetic drugs.‎Methodology: Fifty four diabetic patients who were on oral hypoglycemic drugs were randomly divided into 4 groups. ‎Group 1, 2, 3 and 4 were treated with bran, cinnamon (3 gm), fenugreek (15 gm), and the combination of fenugreek and ‎cinnamon. HbA1C and 2 h postprandial glucose (PPG) were measured at baseline and 40 days of treatment. Results: ‎HbA1C level and 2 h (PPG) were significantly declined from baseline with 40 days placebo treatment. Significant ‎reduction in HbA1C was noticed with 40 days cinnamon treatment (9.37 ± 2.1% to 8.76 ± 1.9%). This effect was ‎paralleled with reduction of 2 h-PPG from 291± 99 mg/100ml at baseline to 233 ± 61 mg/100ml after 40 days treatment. ‎The same changes in HbA1C and 2 h PPG were noticed with fenugreek and even more with the combination of ‎fenugreek and cinnamon.‎Conclusions: daily supplementation with cinnamon, fenugreek or their combination to patients not achieving glycemic ‎control with oral antidiabetic medications and diet is effective in lowering HbA1C and 2 h PPG in type 2 diabetic ‎patients.‎

تقييم فعالية نبات القرفة (دارسين), الحلبة وكليهما في مرضى السكري من النوع الثاني في البصرةخلفية الدراسة: يسعى الكثير من المرضى الحصول على الرعاية الصحية من مصادر متعددة خارج نظام الرعاية الصحية التقليدية. وأحد هذه ‏المصادر هو استخدام الطب التكميلي والبديل (‏CAM‏) ومنها استعمال المستخلصات العشبية. ولقد وجدت الدراسات إن مرضى السكري أكثر ‏استعمالا" للطب المتمم أو البديل ‏CAM)‎‏) وبحدود 1.6 مرة من غير مرضى السكري.‏الهدف: دراسة فعالية القرفة والحلبة وإعطائهما معا" في النوع الثاني من مرضى السكري والذين لم يتم السيطرة على نسبة السكر في الدم لديهم ‏باستخدام الأدوية التقليدية للمرض.‏المنهجية: تم تقسيم أربع وخمسون مريضا من المستمرين على أدوية مرض السكري عن طريق الفم إلى أربعة مجاميع, و تمت معالجة المجموعة 1, ‏‏2, 3 و4 بالنخالة, والقرفة (3غرام) والحلبة (15 غرام) وخليطهما عن طريق الفم. وتم قياس الهيموجلوبين السكري (‏HbA1c‏) وكغلوكوز البلازما ‏بعد الأكل بساعتين (‏‎2h-PPG‏)‏‎ ‎قبل البدء بالتجربة وبعد 40 يوما من العلاج. ‏النتائج: انخفض مستوى نسبة (‏HbA1c‏) و (‏‎2h-PPG‏) بشكل ملحوظ في المجموعة الضابطة بعد 40 يوم من العلاج بالنخالة. وانخفضت ‏نسبة (‏HbA1c‏) بشكل ملحوظ بعد العلاج بالقرفة لنفس الفترة من 9,37‏‎ ± ‎‏2,1% إلى ‏‎ ‎‏8,7‏‎ ± ‎‏1,9%. ورافق هذا التأثير انخفاض ‏في(‏‎2h-PPG‏) من 291‏‎ ± ‎‏99 ملغم/100 مللتر قبل المعالجة إلى 233‏‎ ± ‎‏61 ملغم/100 مللتر بعد 40 يوم من العلاج. وقد لوحظت نفس ‏التغيرات في نسبة (‏HbA1c‏) و(‏‎2h-PPG‏) مع الحلبة وكان الانخفاض أكثر بأستعمال الحلبة والقرفة معا".‏‎ ‎الاستنتاج: يؤدي استعمال ‏‎3‎‏ غرام من القرفة, أو 15 غرام من الحلبة أو الجمع بينهما في المرضى الذين لايتحكمون بصورة جيدة بنسبة السكر في ‏الدم على الرغم من استخدامهم أدوية السكري والحمية الغذائية, إلى خفض نسبة (‏HbA1c‏) و (‏‎2h-PPG‏) في مرضى السكري من النوع ‏الثاني.‏


Article
Simulation Recording of an ECG, PCG, and PPG for Feature Extractions
تسجيل محاكاة مخطط القلب الكهربائي، مخطط اصوات القلب، مخطط التحجم لأستخراج الخصائص

Authors: Salma A. Ridha سلمى علي رضا --- Israa F. Abdulazez اسراء فائق عبد العزيز --- Noor Kamal Al-Qazzaz نور كمال القزاز
Journal: Al-Khwarizmi Engineering Journal مجلة الخوارزمي الهندسية ISSN: 18181171 23120789 Year: 2014 Volume: 10 Issue: 4 Pages: 81-93
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Recently, the development of the field of biomedical engineering has led to a renewed interest in detection of several events. In this paper a new approach used to detect specific parameter and relations between three biomedical signals that used in clinical diagnosis. These include the phonocardiography (PCG), electrocardiography (ECG) and photoplethysmography (PPG) or sometimes it called the carotid pulse related to the position of electrode.Comparisons between three cases (two normal cases and one abnormal case) are used to indicate the delay that may occurred due to the deficiency of the cardiac muscle or valve in an abnormal case.The results shown that S1 and S2, first and second sound of the heart respectively, can be determined from another signal like ECG. Moreover, the position of QRS complex and the end of T wave could be estimated by using PPG signal.

التطور في مجال هندسة الطب الحياتي الذي حصل مؤخرا، ادى الى تجديد الاهتمام بالكشف عن العديد من الاحداث. في هذا البحث استخدم نهج جديد للكشف عن معطيات و علاقات محددة بين ثلاث من الاشارات الحيوية التي تستخدم في التشخيص و هي: مخطط اصوات القلب، مخطط القلب الكهربائي و مخطط التحجم و الذي يسمى في بعض الاحيان النبضة التاجية المتعلقة بموقع القطب الكهربائي. المقارنة بين هذه الحالات الثلاث ( اثنان منهما حالتان طبيعيتان و الثالثة حالة غير طبيعية) ربما تستخدم في الكشف عن التأخير الذي قد يحدث نتيجة للقصور في العضلة القلبية او صمام قلبي في الحالات غير الطبيعية. النتائج اظهرت ان اصوات القلب (الصوت الاول و الثاني)، من الممكن حسابهما من اشارة اخرى مثل اشارة القلب الكهربائي. كذلك فأن جزء من الاشارة القلبية و نهايتها من الممكن التنبؤ بها عن طريق اشارة التحجم.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic and English (3)

English (1)


Year
From To Submit

2014 (2)

2009 (2)