research centers


Search results: Found 14

Listing 1 - 10 of 14 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Political Discourse in the Age of Prophecy and the Righteous Caliphs
الخطاب السياسي في عصر النبوة والخلافة الراشدة

Loading...
Loading...
Abstract

The present paper aims at finding out the objective reasons behind depending Prophet Mohammad (PBUH) and the righteous caliphs after him on a positive discourse. Moreover, it investigates the reasons of using negative discourse which are mostly adopted by their political enemies and knows the consequent results behind adopting those two discourses. We mentioned examples for a positive discourse from above mentioned ages. We choose examples of political discourse for leaders of Mecca and several contemporary kings whose discourse was not identical. For example, the discourse of non-believers of Mecca, king of Kisra, the king of Sassanian State was a negative discourse while the discourse of Al-Muqawqis, king of state of Abyssinia was a positive one. It has shown that the positive discourse by which Prophet Mohammed (PBUH) and the righteous caliphs depended on achieves a cultural transition in the reality of the state and society’s affairs in addition to its relation to other societies. So, Islam is spread in Medina (Al-Madinah al-Munawwarah) and Mecca (Makkah Al-Mukarramah) among Arabs of Arabian Peninsula. Though different tribes, they obey one state, the state of Prophet Mohammad (PBUH) and then the state of the righteous caliphs which follows the same positive discourse and values of Prophet’s state. In doing so, they preserve the political, ideological and societal unity which is achieved during the age of Prophet Mohammad (PBUH). They make it a reality which is prevalent with security, ideological freedom, and social justice. In such society, everything is available to all. The opportunities of good life, cultural and ideological development which enable the individual according to his abilities to ascend the social ladder in society are there. The same goals are fulfilled in the Levant, Iraq and Egypt because they depend on the same political discourse which is translated into tangible reality in the life of people. They live in a prosperous way in contrast to those states which lack human values, human positive discourse and just legislations whose target is society not particular class or individual. The positive discourse which is adopted by the Negus, king of Abyssinia succeeds in achieving the same results. The rule of this state continues and establishes good relationships with Islamic-Arab state and other states. Contrastingly, the negative discourse, among other reasons, brings about disastrous results for the states which are going through the state of Prophet (PBUH) and the righteous caliphs. Among these states are the state of Persia which confronts Prophet’s discourse with negative discourse and steps. Consequently, its rule is vanished in the time of the righteous caliphs while its people bestow with luxury and prosperity. This proved the saying of the Holy Quran, “O mankind. Indeed, We have created you from male and female and made you peoples and tribes that you may know one another. Indeed, the most noble of you in the sight of Allah is the most righteous of you. Indeed, Allah is Knowing and Acquainted”.

يهدف البحث، إلى الكشف عن الأسباب الموضوعية في اعتماد النبي محمد ،(صلى الله عليه وسلم) ،والخلفاء الراشدون من بعده ، الخطاب الإيجابي، وأسباب اعتماد خصومهم السياسيون ،في الغالب، الخطاب السلبي. ومعرفة النتائج التي ترتبت على الخطابين .ذكرنا أمثلة من الخطاب الإيجابي ،من العصرين المذكورين، وأخترنا أمثلة من الخطاب السياسي لزعماء مكة ،ولعدد من الملوك المعاصرين ، والذين لم يكن خطابهم متماثلا فكان، مثلاً، خطاب زعماء مكة المشركين ،والملك كسرى ،ملك الدولة الساسانية، خطابا سلبيا، بينما كان خطاب المقوقس، ملك دولة الحبشة، إيجابيا.اتضح أن الخطاب الإيجابي ،الذي اعتمده النبي والخلفاء الراشدين، قد حقق نقلة حضارية، في واقع الدولة وفي أحوال المجتمع، وفي علاقاته مع غير من المجتمعات .فقد انتشر الإسلام في المدينة المنورة وفي مكة المكرمة وبين عرب الجزيرة العربية، وأصبحت طاعتهم ،على تعدد قبائلهم، لدولة واحدة ،هي دولة النبي ،ومن بعده دولة الخلفاء الراشدين، التي سارت على نفس قيم دولة النبي، وعلى نفس الخطاب الإيجابي، ولذلك حافظوا على الوحدة السياسية و العقائدية و المجتمعية ،التي تحققت في عصر النبي، وغيروا واقع المجتمعات التي وصلوا إليها، فجعلوه واقعاً يسوده الأمن ،وتسوده الحرية العقائدية، والعدل الإجتماعي ، وتتوفر فيه للجميع، فرص الحياة الكريمة، وفرص الإرتقاء ثقافيا وفكريا ،وتمكن الفرد فيه، وبحسب قدراته، تولي الوظائف والمناصب. وتمكنوا من تحقيق ذات الأهداف ،في بلاد الشام والعراق ومصر، لاعتمادهم نفس الخطاب الإيجابي ،المترجم إلى واقع ملموس في حياة الناس،الذين تحقق لهم ما لم يتحقق لهم سابقا، في ظل الدول، التي كانت تفتقد القيم الإنسانية الراقية، وتفتقد الخطاب الإنساني الإيجابي، والتشريعات العادلة، التي هدفها المجتمع كله، وليس طبقة بعينها أو عنصر بعينه.نجح الخطاب الإيجابي، الذي اعتمده النجاشي ،ملك الحبشة،في تحقيق ذات النتائج ،فقد استمر حكم هذه الدولة وقامت لها علاقات جيدة مع دولة العرب المسلمين ومع سواها من الدول. بينما جلب الخطاب السلبي، مع اسباب اخرى ، للدول التي عاصرت دولة النبي، ودولة الخلفاء الراشدين، نتائج كارثية عليها ،ومن هذه الدول، دولة فارس، التي قابلت خطاب النبي الإيجابي ،بخطاب وتدابير سلبية، فأنتهى الأمر إلى زوال ملكها ،في عصر دولة الخلفاء الراشدين. بينما نعمت شعوبها، بخير الحكم العربي الإسلامي، الذي من قيمه العليا ما نصت عليه الآية القرآنية:يا ايها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم.


Article
AN ANALYTICAL RECONSIDERATION OF DONALD TRUMP’S TWEETS

Loading...
Loading...
Abstract

This paper analyzes the tweets of the US president Donald Trump through a linguistic approach. It sheds light on the content, structure and style of his tweets as well as the discourse aspects of these tweets, such as the rhetorical devices, hedging, and the like. At the beginning, a brief definition is introduced concerning Twitter, social media and politics, previous studies. Then, a broader discussion is given to the main content of this paper as represented by Trump’s tweets. Finally, a few conclusions and results are laid down. The paper has found that Trump’s tweets are significant in that they not only reflected on the political discourse of the US president, but they also shed light on the linguistic importance of the political tweets. In addition, this paper is a simple step towards understanding the political aspect of twitter, an area that needs a further investigation in the future.

يناقش هذا البحث تغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من خلال منظور تحليلي عام، حيث ان البحث يسعى الى توضيح وتفسير بعض من تلك التغريدات بالاعتماد على أساليب ومناهج لغوية وخطابية وتداولية من أجل الوصول الى نتائج واستنتاجات تبرر جانبين مهمين: الأول هو السياق اللغوي لتويتر وما يحمله هذا السياق من جوانب وملامح قد تكون نادرة أو غير مالوفة في أنواع أخرى من الخطابات، والثاني هو ما استخدمه ترامب من تراكيب وجمل وبنى اضافة الى المعاني والمضامين المترتبة على تلك التراكيب. يبرز هذا البحث أهمية كبيرة من خلال تسليط الضوء على السياقات اللغوية المستخدمة في وسائل التواصل الأجتماعي ومنها تويتر حيث يطرح في البداية مقدمة عن تلك الوسائل ثم التعريف بتويتر ويلي ذلك استعراض لبعض الدراسات السابقة ومن ثم تحليل بعض التغريدات التي أطلقها الرئيس ترامب، وفي نهاية البحث تطرح عدة نتائج ومضامين واستنتاجات اضافة الى بعض الدراسات المستقبلية.


Article
Political discourse and his impact on the social structure and social moderation in Iraq
الخطاب السياسي عائقا للوحدة الوطنية في العراق

Author: Laure Abi Khalil لورا ابي خليل
Journal: Journal of Anbar University for Law and Political Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 2075 2024 Year: 2018 Volume: 8 Issue: عدد خاص Pages: 77-108
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Social coexistence and integration in Iraq are two basic things to build up a modern civil state that can end violent extremism and the crises that storm this state. In order to draw a policy to end violent extremism we should analyze the situation of the political discourse the subject employ in Iraq. This subject exists and moves within a sectarian and tribal pattern. This study draws a comparative analysis of two political subjects in Iraq, namely; Noori Al-Maliki and Saleem Al-Joubori.The study aims to draw a policy to a common life for all members of the society, reaching to the state of social integration. This study shall deal with an example of the legislative power, namely; the political discourse before the 2018 elections by comparing a speech of Noori Al-Maliki with another by Saleem Al-Joubori.The methodology used in drawing public policies and analyze political discourse is theoretical analysis concerned with drawing a strategy that can help in decision makers and the political and social elite to find solutions to social crises. We also used discursive content analysis to identify the causes of extremism.As a result of this analysis a table was devised to show the goals that are supposed to be used to construct a coherent society. We proposed a suitable strategy to achieve these goals. The role that decision makers are supposed to carry is the translation of these policies into concrete work plans and, then, issue and draw the applied plans in the various sectors of the state.We introduced aimed suggestions that activate the common language and goals in Iraq and present criteria to figure out solutions that help in achieving moderation in political discourse through the emphasis on the importance of sharing democracy, separation of religion from state, and emphasis on the efficiency of a technocratic government functioning according to the principles of good governance. We also called the religious and symbolic elites to orient and monitor the political discourse by establishing a national agency to counter violent extremism. One of the most important solutions this study presents is admitting the principle of peaceful alternation of power which is based on admitting the possibility of exchanging positions between the government and resistance. The rotation of power between government and resistance . This can lead to a regeneration of political eleites in power which can encourage these elites to work with integrity to serve the popular base such as not taking advantage of power for personal interests. Also power should be based on constitution and shackled by necessity. The constitution, as such, can fence legally the ruling agencies as a sort of control. Otherwise they may loose their legal existence and become material oppressive procedures.

إن التعايش الاجتماعي والتكامل في العراق هما شيئان أساسيان لبناء دولة مدنية حديثة يمكنها إنهاء التطرف العنيف والأزمات التي تقصف هذه الدولة. من أجل رسم سياسة لإنهاء التطرف العنيف ، علينا أن نحلل وضع الخطاب السياسي الذي يوظفه الموضوع في العراق. هذا الموضوع موجود ويتحرك داخل نمط طائفي وقبلي. تستمد هذه الدراسة تحليلاً مقارناً لموضوعين سياسيين في العراق ، هما: نوري المالكي وسليم الجبوري. تهدف الدراسة إلى رسم سياسة لحياة مشتركة لجميع أفراد المجتمع ، والوصول إلى حالة التكامل الاجتماعي. يجب أن تتناول هذه الدراسة مثالاً على السلطة التشريعية ، وهي: الخطاب السياسي قبل انتخابات 2018 بمقارنة خطاب نوري المالكي بآخر بقلـم سليم الجبوري. المنهجية المستخدمة في رسم السياسات العامة وتحليل الخطاب السياسي هي تحليل نظري يتعلق بوضع استراتيجية يمكن أن تساعد صانعي القرار والنخبة السياسية والاجتماعية على إيجاد حلول للأزمات الاجتماعية. استخدمنا أيضًا تحليل المحتوى الخطي لتحديد أسباب التطرف. نتيجة لهذا التحليل ، تم وضع جدول يوضح الأهداف التي من المفترض استخدامها لبناء مجتمع متماسك. اقترحنا استراتيجية مناسبة لتحقيق هذه الأهداف. إن الدور الذي يفترض أن يحمله صناع القرار هو ترجمة هذه السياسات إلى خطط عمل ملموسة ، ثم إصدار الخطط التطبيقية في مختلف قطاعات الدولة. قدمنا اقتراحات هادفة تنشط اللغة والأهداف المشتركة في العراق وتقدم معايير لمعرفة الحلول التي تساعد في تحقيق الاعتدال في الخطاب السياسي من خلال التأكيد على أهمية المشاركة في الديمقراطية وفصل الدين عن الدولة والتأكيد على كفاءة حكومة تكنوقراطية تعمل وفق مبادئ الحكم الرشيد. كما دعونا أيضًا النخب الدينية والرمزية لتوجيه الخطاب السياسي ومراقبته من خلال إنشاء وكالة وطنية لمواجهة التطرف العنيف. أحد أهم الحلول التي تقدمها هذه الدراسة هو الاعتراف بمبدأ التناوب السلمي للسلطة والذي يقوم على الاعتراف بإمكانية تبادل المواقف بين الحكومة والمقاومة. تناوب السلطة بين الحكومة والمقاومة. هذا يمكن أن يؤدي إلى تجديد النخب السياسية في السلطة التي يمكن أن تشجع هذه النخب على العمل بنزاهة لخدمة القاعدة الشعبية مثل عدم الاستفادة من السلطة من أجل المصالح الشخصية. أيضا يجب أن تستند السلطة على الدستور وتكبلتها الضرورة. يمكن للدستور ، على هذا النحو ، أن يحول بشكل قانوني الوكالات الحاكمة كنوع من السيطرة. وإلا فقد تفقد وجودها القانوني وتصبح إجراءات قمعية مادية.


Article
Political Discourse As an obstacles to Social Peace
تطرف الخطاب السياسي كأحد معوقات السلام الاجتماعي

Author: Prof. Dr. Mahdy Mohammad El-Kassas أ.د. مهدي محمد القصاص
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 83-98
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The Arab community has been suffering from extreme political rhetoric in recent years, creating violence, intolerance and conflict, which has fueled conflicts and created an atmosphere of extremism, intolerance and mutual violence.The study aims to dentify the manifestations of extremism in the political discourse and the factors that lead to it, and try to reach recommendations to reduce it, making the environment conducive to the growth and advancement of Arab societies.This study is a descriptive study aimed at describing the extremist political discourse, its causes and the results it can lead to.Main Findings of the Study are:- Politicians do not hesitate to exploit and use religion and manhood to achieve their political goals.-Politicians employ the need of poor and deprived people to justify their extremist rhetoric and mobilize supporters to reach their personal ends.The main recommendations of the study:- Putting frameworks and determinants of political discourse to preserve society and work on its cohesion.- Attention to the role and support of the family is the first line of defense broadcast by the values of love, tolerance and fraternity.- Attention to the media and its institutions is the watchdog and guardian of the flesh of the people and facing the extremist political discourse. Recommendations of the Study are: -Setting up frames and limiters for the political discourse to protect society and its coherence.-Paying attention to the role of the family and supporting it as the first line of defense and the source of the values of love, forgiveness, and brotherhood.-Paying attention to media institutions as the watcher and preserver of the unity of the people and the counter to the extremist political discourse

مقدمة الدراسة: يعاني المجتمع العربي في الفترة الأخيرة من ما صاحب ثورات الربيع العربي من خطابات سياسية متطرفة أوجدت العنف والتعصب والصراع، مما أوقد الصراعات وهيئ مناخ من التطرف والتعصب والعنف المتبادل.مشكلة الدراسة: تحديد مظاهر التطرف في الخطاب السياسي والعوامل التي تؤدي إليه، ومحاولة الوصول إلى توصيات للحد منه، بما يجعل البيئة مواتية لنمو ونهوض المجتمعات العربية.منهج الدراسة: تعد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية حيث تهدف إلى وصف الخطاب السياسي المتطرف واسبابه والنتائج التي يمكن أن يؤدي إليها.أهم نتائج الدراسة:لا يتورع السياسيون عن استغلال واستخدام الدين ورجالة في تحقيق مآربهم السياسية.يوظف السياسيون حاجة أفراد المناطق الفقيرة والمحرومة لتبرير خطاباتهم المتطرفة وحشد الأنصار للوصول لمآربهم الشخصية.أهم توصيات الدراسةوضع أطر ومحددات للخطاب السياسي تحافظ على المجتمع، وتعمل على تماسكه.الاهتمام بدور الأسرة ودعمها فهي خط الدفاع الأول ببثها قيم المحبة والتسامح والآخاء.الاهتمام بالأعلام ومؤسساته فهو الرقيب والمحافظ على لحمة الشعب ومواجهاً للخطاب السياسي المتطرف.


Article
The Impact of Political Discourse on Iraqi – Saudi (2003-2017)
تأثير الخطاب السياسي على العلاقات العراقية – السعودية (2003-2017)

Author: Abbas Fadhil Attwan عباس فاضل عطوان
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2019 Volume: 11 Issue: 38 | Part II Pages: 404-424
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The Iraqi political discourse has been balanced in light of the war on "ISIS" and beyond in establishing good relations with the Arab countries, especially the GCC countries, Which reflects a new trend of Iraqi policy in strengthening relations with regional countries, especially Arab ones In particular Saudi Arabia in light of the new rapprochement between Iraq and its regional framework, The exit of Iraq from the war, "ISIS" victorious encouraged the Iraqi political authority to adopt a new speech towards the Arab countries reflects a stage Of the understanding between Iraq and the Arab countries, as opposed to a new speech of the Arab countries towards Iraq In the context of regional interactions change in their interactions and alliances and there are several crises going through the Arab region Such as the Yemeni crisis and the crisis of Jerusalem and the Gulf crisis. Therefore, the Iraqi and Saudi parties see that they are in dire need of understanding among themselves and avoid making crises.

اسهم الخطاب السياسي العراقي المتزن في ضوء الحرب على "داعش" وما بعدها في إقامة علاقات جيدة مع الدول العربية ولا سيما دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي، وهو ما يعكس تيار جديد للسياسة العراقية في تمتين علاقاته مع الدول الاقليمية ولا سيما العربية منها وعلى وجه الخصوص المملكة العربية السعودية في ضوء التقارب الجديد بين العراق والاطار الاقليمي له، إن خروج العراق من حربه على "داعش" منتصراً شجع الحكومة العراقية إلى انتهاج خطاب جديد تجاه الدول العربية يعكس مرحلة من التفاهم ما بين العراق والدول العربية كما بالمقابل هناك خطاب جديد للدول العربية تجاه العراق في اطار تفاعلات اقليمية متغيرة في تفاعلاتها وتحالفاتها كما ان هناك عدة ازمات تمر بها المنطقة العربية كالأزمة اليمنية وازمة القدس والازمة الخليجية، لذلك يرى الطرفين العراقي والسعودي انهم بأمس الحاجة إلى التفاهم فيما بينهم والابتعاد عن افتعال الازمات.


Article
Trends of Contemporary U.S. Political Speech
اتجاهات الخطاب السياسي الأمريكي المعاصر

Author: Abdul-Wahab M. AL-Juburi عبد الوهاب محمد الجبوري
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2008 Issue: 11 Pages: 305-350
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at explaining the truth of information and U.S. political speech in the writings of men of letters and intellectual themselves. Opinions and present American changes express official point of view of U.S. Administrations which are based upon Israeli Lobby in both Washington and Israel. This study also explains the details of U.S. political speech with in its styles changes, dimensions and goals especially what relate our Arab and Islamic area in order to be a ware of what is being planned Overtly and openly against us and to obsess our will, decisions, wealth and integrity of our nation.

تهدف هذه الدراسة إلى توضيح حقيقة الإعلام والخطاب السياسي الأمريكي بأقلام الإعلاميين والمفكرين والخبراء الأمريكيين أنفسهم. وان الأفكار والتنظيرات الأمريكية الحالية فإنها تعبر معظمها عن وجهة النظر الرسمية للإدارات الأمريكية المتعاقبة والمسنودة باللوبي الإسرائيلي بسياقاته المطروحة وتحولاته وأبعاده وأهدافه، ولا سيما ما يخص منطقتنا العربية والإسلامية كي نكون على بينة مما يخطط ويرسم لنا سرا وعلانية للاستحواذ على إرادتنا وقراراتنا وسيادتنا وثرواتنا ووحدة امتنا.


Article
The implications of the political discourse on the social peace in Iraq
تداعيات الخطاب السياسي على السلم المجتمعي في العراق

Authors: حيدر علوان حسين --- حسين حيدر جاسم --- موسى جعفر راضي
Journal: Journal of Anbar University for Law and Political Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 2075 2024 Year: 2018 Volume: 8 Issue: عدد خاص Pages: 234-262
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This article has been tackled more specific study subject regards with the institutional political discourse problems in Iraq , especially during different periods of development the political systems which started from the monarchic regimes ,then the republican regimes under the rule of Authoritarianism after 1968 until to the political transformations which happened into a new democratic Iraq in 2003 . Therefore ,the political discourse has changed in the current stage for many reasons concerning with the nature of natural evolutions in social media and world wide web by the internet ,So the languages of discourses and speeches in various aspects have taken many kinds of communication forms in order to send different topics with several notions in the political and social and security conditions ;particularly with the huge challenges in fighting terrorism and achieving great triumph by all elements of military institution in the state of democracy after 2016 .As a result of that ,the article researched in the problems and the challenges which confronted the political discourse thoroughly, and research the reality of this discourse in the age of democracy in order to analyze the recent nature of guidance the public discourse in different aspects of public life ;furthermore making of public opinion poll to recognize the real facts for the future

وقد تناولت هذه المقالة موضوعات دراسية أكثر تحديدًا فيما يتعلق بمشاكل الخطاب السياسي المؤسسي في العراق ، خاصة خلال فترات مختلفة من التطور ، الأنظمة السياسية التي بدأت من الأنظمة الملكية ، ثم الأنظمة الجمهورية تحت حكم السلطوية بعد عام 1968 حتى سياسية. التحولات التي حدثت في عراق ديمقراطي جديد في عام 2003. لذلك ، تغير الخطاب السياسي في المرحلة الحالية لأسباب عديدة تتعلق بطبيعة التطورات الطبيعية في وسائل التواصل الاجتماعي والشبكة العالمية عبر الإنترنت ، لذا فإن لغات الخطابات والخطب في مختلف الجوانب قد اتخذت العديد من أشكال التواصل في الإنترنت. من أجل إرسال مواضيع مختلفة مع العديد من المفاهيم في الظروف السياسية والاجتماعية والأمنية ؛ لا سيما مع التحديات الضخمة في مكافحة الإرهاب وتحقيق انتصار كبير من قبل جميع عناصر المؤسسة العسكرية في حالة الديمقراطية بعد عام 2016. ونتيجة لذلك ، بحثت المقالة في المشاكل والتحديات التي واجهت الخطاب السياسي بشكل شامل ، وبحثت في واقع هذا الخطاب في عصر الديمقراطية من أجل تحليل الطبيعة الحديثة للتوجيه الخطاب العام في مختلف جوانب الحياة العامة ، فضلا عن إجراء استطلاع للرأي العام للتعرف على الحقائق الحقيقية للمستقبل


Article
Ideological Implications in Julia Gillard's Speech on Immigration: A Critical Discourse Analysis
التضمينات الايديولوجية في خطاب جوليا جيلارد حول الهجرة: تحليل الخطاب النقدي

Authors: Rajaa Mardan Flayih --- Abeer Ibrahim Taifoor abeer.alabudi@yahoo.com.
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 5 Pages: 145-156
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The production of any written or spoken text differs from one person to another as a result of personal motivations, political/social attitudes and ideologies. Each group seeks to express its ideological thoughts to convince others, using different strategies to achieve this aim. Implication is one of the ideological strategies used by Julia Gillard, the former Prime Minister of Australia. The present study is an attempt to detect implication in her speech. To accomplish this aim, the paper starts with a theoretical background that explains Critical Discourse Analysis, ideology and sociocognitive approach. It proceeds to analyze Gillard's speech depending on van Dijk's sociocognitive approach. The study concludes that Gillard tends to express her ideology implicitly. It also reveals that implication can be expressed through other ideological strategies mainly that of positive self-/negative other-presentation.

يختلف نتاج فكر أي نص مكتوب أو منطوق من شخص لآخر نتيجة لاختلاف الدوافع الشخصية والمواقف السياسية والإجتماعية والإيديولوجيات. تسعى كل مجموعة اجتماعية للتعبير عن ايديولوجيتها واقناع الآخرين بها بإستخدام إستراتيجيات مختلفة. إن إستراتيجية التضمين واحدة من هذه الاستراتيجيات الأيديولوجية التي استخدمتها جوليا جيلارد، رئيسة وزراء أستراليا السابقة. ان الدراسة الحالية محاولة للكشف عن التضمين في خطابها قيد الدراسة. لتحقيق هذا الهدف تبدأ الدراسة بإطار نظري يشرح تحليل الخطاب النقدي والإيدولوجيا والنهج الاجتماعي المعرفي, ثم تشرع في تحليل خطاب جيلارد اعتمادا على نهج فان دايك الاجتماعي المعرفي. تخلص الدراسة إلى أن جيلارد تسعى للتعبير عن أيديولوجيتها ضمنياً. كما وتظهر الدراسة انه يمكن التعبير عن التضمين من خلال استراتيجيات اخرى خاصة استراتيجية عرض ايجابية الذات وسلبية الاخر.


Article
References of the Political Discourse in the Holy Quran Critical and Analytical Study in the Field of Political Sociology
مرجعيات الخطاب السياسي في القران الكريم دراسة تحليلية نقدية في مجال علم الاجتماع السياسي

Loading...
Loading...
Abstract

This paper sheds light on the importance of the references of political discourse in the Holy Quran, especially from the perspective of sociology of Islamic politics because of the distinguished traits of this discourse from other speeches. This paper is a critical attempt to extrapolate this discourse, its nature, characteristics and mechanisms of its production. The references of political discourse in the Holy Quran is the system of assets, rules and fundamentals that underlie the system of government in Islam. It regulates the relationship between the authority and the nation, determines the responsibilities, rights and duties as stated in the Holy Quran and the Prophetic Law (Sunnah). Moreover, this paper focuses on the process of renewal of political discourse and diverse areas of renewal and the most important obstacles that hinder this process. Addressing the problems of the reality of the Islamic political discourse should be through looking at the origins of the Qur'anic, prophetic and rational discourse, and diligence according to the jurisprudence of the approaches. This is so to bridge the gap between the future view for political discourse and the reality and its dilemmas. These studiousness views try to discover the defect in the contemporary political Islamic performance. It also aims at seperating between political realism and its causes, its idealism and principles, and how to achieve the interim goals without compromising the final objectives and how to deal with the existing regimes. As the doctrinal origins of the faith of the political discourse of the Quran based on the political system of the Islamic state is no longer the same in the culture of Muslims today, after the demarcation of the parameters of the interpretation and moral distortion of its significance. It is done in order to consolidate the questionable discourse that governs the reality of the nation today by its authoritarian systems of different forms and types . This reality can only be changed by returning to the Qur'anic discourse and understanding it correctly. Therefore, the paper aims to study the political discourse of the Quran and its contemporary methodological approaches to uncover the findings of modern studies and the efforts of Arab linguists and orientalists in the field of discourse analysis. It also aims to provide a vision on the new paths in the Quranic studies by determining the intellectual and scientific perceptions of political Islam in the building of the state. The researcher used the inductive,and deductive method to analyze the subject. The importance of this paper is to highlight the role of the political discourse in the Holy Quran in the development of political integration in our societies by changing the intellectual, cultural and religious structure of individuals to cope with the current times and developments. Moreover, we try to analyze the scientific and practical content of the concept of political discourse in order not to be a mere a motto in the current facets of societies. The researchers also try to highlight the actual benefit that can be derived from its use in analyzing social and political transformation in our society.The researcher arrived at several results, including:1- The references of the political discourse in the Holy Quran contributed to the process of social change, which was sought to work on building the Muslim society according to the orders of Allah and Sunnah.2 - The Islamic political discourse in the Holy Quran has a great impact in directing the human being and preparing his energies to face the various changes of life towards moral perfection, and away from the taboos and speculations that harm and destroy the country and spoil the minds and conscience.3 - The frequent call to renew the Islamic political discourse in the Holy Quran in recent times led to the abuse of religion and its purposes.4- The Islamic political discourse must be based on science, justice, jurisprudence, people's conditions, and distance from all fanaticism and sect that began to attribute everything that they do in the name of religion and the rulings of Allah5. One of the most important elements of Islamic political and religious discourse is that it is based on moderation in order to achieve integrated societal change.Finally, the researcher presents some suggestions and recommendations to treat the problem of the study:1- Addressing extremist religious discourse with thought rather than violence by reforming the curricula and introducing modern media in the presentation of discourse.2. The Islamic political discourse should be directed to devising Islamic solutions and alternatives to all negative phenomena that lead to the collapse and dispersion of society.3 - Work on renewing thought and vision with all that is new and working to develop our Islamic political or religious discourse to cope with the present time.5-Islamic political or religious discourse should be positive in all aspects of life and benefit all people through achieving sustainable development and social justice.

ي يهتم هذا البحث بالقاء الضوء على اهمية مرجعيات الخطاب السياسي في القران الكريم وعلى وجه الخصوص من منظور علم الاجتماع السياسي الاسلامي نظرا لما يتميز به هذا الخطاب عن غيره من الخطابات الاخرى، ويعد هذا البحث محاولة نقدية لاستقراء موضوعات وطبيعة وخصائص واليات انتاجه ،لان مرجعيات الخطاب السياسي في القران الكريم هو منظومة الاصول والاحكام والقواعد التي يقوم عليها نظام الحكم في الاسلام، وتنظم شؤون العلاقة بين السلطة والامة، وتحدد المسؤوليات والحقوق والواجبات كما جاء في القران الكريم والسنة النبوية، ،فضلا عن ذلك يهتم هذا البحث بالتركيز على عملية تجديد الخطاب السياسي ومجالات تجديده المتنوعة واهم العوائق التي تعيق هذه العملية. ان معالجة مشكلات واقع الخطاب الاسلامي السياسي يجب ان تكون من خلال النظر إلى أصول الخطاب القرآني والنبوي والراشدي، والاجتهاد وفق فقه المقاربات، لسد الفجوة والهوة بين الخطاب السياسي القراني المأمول، والواقع وإشكالاته، وهي اجتهادات تحاول كشف الخلل في أداء العمل السياسي الإسلامي المعاصر، واستعادة هويته العقائدية كأساس لمشروعه السياسي، والفصل بين الواقعية السياسية ومقتضياتها، والمثالية ومبادئها، وكيفية تحقيق الأهداف المرحلية، دون ان تخل عن الأهداف النهائية، وكيفية التعامل مع الأنظمة القائمة. وكما ان أصول العقائدية الإيمانية للخطاب السياسي القرآني التي يقوم عليها النظام السياسي للدولة الإسلامية لم تعد كذلك في ثقافة المسلمين اليوم، بعد أن طمست معالمها بالتأويل والتحريف المعنوي لدلالتها، من أجل ترسيخ الخطاب المؤول والمبدل الذي يحكم واقع الأمة اليوم، بأنظمته الاستبدادية على اختلاف أشكالها وأنواعها،هذا الواقع الذي لا يمكن تغييره إلا بالعودة إلى الخطاب القرآني، وفهمه فهما صحيحاِ. وعليه استهدف البحث الى دراسة الخطاب السياسي القراني بالياته ومقارباته المنهجية المعاصرة والكشف عن ماتوصلت اليه الدراسات الحديثة وجهود علماء اللسان العربي والمستشرقون في مجال تحليل الخطاب. وتقديم رؤية حول المسارات الجديدة في الدراسات القرانية من خلال تحديد التصورات الفكرية والعلمية عن الاسلام السياسي في بناء الدولة واستخدم الباحث المنهج الاستقرائي والاستنباطي والاستنتاجي لتحليل الموضوع. لذا تتجلى أهمية هذا البحث إلى إبراز دور الخطاب السياسي في القران الكريم في تنمية الاندماج السياسي في مجتمعاتنا عبر إحداث تغيير في البنية الذهنية والثقافية والدينية للافراد بما يواكب العصر والمستجدات، فضلا عن ذلك نحاول تحليل المضمون العلمي والعملي لمفهوم الخطاب السياسي القراني، بما يبعده أن يكون شعارا في الواجهات الراهنة في المجتمعات ، وإبراز الفائدة الفعلية التي يمكن أن تنجم عن استخدامه في تحليل التحول الاجتماعي والسياسي في مجتمعنا.وقد توصل البحث الى عدة نتائج منها:1-اسهمت مرجعيات الخطاب السياسي في القران الكريم في عملية التغيير الاجتماعي حيث تم السعي من ورائه الى العمل على بناء المجتمع المسلم الخاضع لأوامر الله والسنه النبوية. 2- ان للخطاب الاسلامي السياسي في القران الكريم اثر كبير في توجيه الإنسان وتهيئة طاقاته لمواجهة مختلف تغيرات الحياة نحو الكمال الخلقي،والابتعاد عن المحرمات والخبائث التي تضر وتخرب البلاد وتفسد العقول والضمائر. 3-ان كثرة الدعوة الى تجديد الخطاب الاسلامي السياسي في القران الكريم في الآونة الاخيرة ادت الى الاساءة الى الدين ومقاصده.4-يجب ان يقوم الخطاب الاسلامي السياسي على اساس العلم والعدالة وفقه النفس واحوال الناس والابتعاد عن كل مايثير التعصب والفرقة التي بدأت تنسب كل ما تفعله الى اسم الدين واحكام الله5-ان من ابرز مقومات الخطاب الاسلامي السياسي والديني ان يكون مبني على الاعتدال كي يحقق التغيير المجتمعي المتكامل. واخيرا قدم الباحث بعض المقترحات والتوصيات لعمالجة الموضوع منها:1-معالجة الخطاب الديني المتطرف بالفكر وليس بالعنف من خلال اصلاح مناهج التعليم وإدخال الوسائط الحديثة في تقديم الخطاب. 2- يجب توجيه الخطاب الاسلامي السياسي الى وضع الحلول والبدائل الاسلامية لجميع الظواهر السلبية التي تؤدي الى انهيار المجتمع وتشتته. 3-- العمل على تجديد الفكر والرؤية بكل ما هو جديد ونعمل على تطوير خطابنا الاسلامي السياسي او الديني بما يواكب العصر. 4-- أن يكون الخطاب الاسلامي السياسي او الديني إيجابياً في كل نواحي الحياة وينفع جميع الناس من خلال تحقيق التنمية المستدامة، والعدالة الاجتماعية.


Article
Moderation in the Thought of Malik Bin Nabi and its Role in Achieving Balanced Discourse and Societal Development: Reading in the Thought of Malik Bin Nabi
الاعتدال في فكر مالك بن نبي ودوره في تحقيق التوازن الخطابي والتنمية المجتمعية قراءة في فكر مالك ابن نبي

Author: Muaminah Zakiyah Karfis أ.م. د. مؤمنة زكية كرفيس
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 99-111
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Islam has introduced the metaphysical vision to strengthen societal ties and focus them around the idea of benevolence in speech and actions. This is because paradoxes among masses are an unexplainable phenomenon in the Islamic community. Moreover, the individual’s volition usually springs from the general framework of the community being part of it. In addition, building homelands is based on building the human being. The more the community is coherent and ideas in it have functional roles, the more systematic the individual’s volition and the more competitive the efforts in its active move. In this light, the study attempts to highlight the role of thought of the great scholar Malik Bin Nabi in achieving coordination between moderation in the religious and political types of discourse being fundamental units in enhancing societal development. This can be achieved by answering the following questions; -What is the effect of the thought of moderation of Malik Bin Nabi in achieving balanced discourse and societal development?-Is the role of the preacher confined to correcting doctrines and religious details or in renewing the way of proposing things?-Does moderation in the religious and political discourse represent an intellectual or social necessity?-To what extent can moderate discourse contribute to achieving and fostering social development?To answer these questions, the study adopts the descriptive analytical approach to explain Ibn Nabi’s project which he called “Provisions of Development” within a small sample consisting of his two books; “The Role of the Muslim in the Twenty Second Century” and “The Birth of the Society”. The study concludes that moderation is a social necessity before being a religious obligation. The balanced discourse participates in communicating messages and achieving objectives without resorting to extremist tools for persuasion.

دفع الاسلام الرؤية الغيبية في إطار الحياة لتوثيق الروابط الاجتماعية وتمحورها حول فكرة الخير قولا وفعلا فالتناقضات في وسط الجماهير ظاهرة غير قابلة للتفسير في المجتمع الاسلامي . وإرادة الفرد تنبع دائما من الإطار العام للمجتمع الذي يعتبر جزءا منه فبناء الأوطان مبني على بناء الإنسان، وكلما كان المجتمع متماسكا وللأفكار فيه دور وظيفي انتظمت إرادة الفرد وتنافست الجهود في مسيرتها الفعالة. و يحاول البحث إبراز دور فكر العلامة مالك بن نبي في تحقيق التوافق بين الاعتدال في الخطابين الديني و السياسي بوصفهما وحدتين أساسيتين لتعزيز التنمية الاجتماعية وذلك بالإجابة على الاشكالية الرئيسة :-ما أثر الاعتدال الفكري عند مالك بن نبي في تحقيق التوازن الخطابي وتعزيز لتنمية الاجتماعية؟كما تفرع البحث الى محاور متسلسلة مجيبا بذلك على التساؤلات التالية :-هل يكمن دور الداعية في تصحيح العقيدة وتفاصيل الدين أم في تجديد طريقة الطرح ؟-هل الاعتدال في الخطاب الديني والسياسي حتمية فكرية أم ضرورة اجتماعية؟ -إلى أي مدى يسهم الخطاب المعتدل في تحقيق وتعزيز تنمية مجتمعية ؟وتوصل البحث في نتائجه الى أن الاعتدال ضرورة اجتماعية قبل أن يكون ضرورة دينية وأن الخطاب المتزن يسهم في إيصال الرسالة وتحقيق الهدف دون اللجوء إلى أدوات إقناع متعصبة واتبعت الباحثة أثناء بحثها المنهج الوصفي التحليلي في استقراء مشروع بن نبي الذي اسماه شروط النهضة مع تحديد عينة مصغرة للبحث تضمنت كتابي دور المسلم في القرن الثاني والعشرين، وميلاد مجتمع.

Listing 1 - 10 of 14 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (14)


Language

Arabic (12)

English (2)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (9)

2016 (1)

2013 (1)

2008 (1)