research centers


Search results: Found 15

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Analyzing Strength in Geopolitics: population Growth in Syria :Acase study
تحليل القوة في الجغرافية السياسية النمو السكاني في الجمهورية العربية السورية دراسة حالة

Author: Ahmed M. Hedaan احمد محمد حيدان
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2018 Volume: 12 Issue: 35 Pages: 103-150
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Population growth is considered one of the topics which deals with geopolitics and represents the Summary of the impact of various factors upon population. This has its own Consequences which leave their effects not only in the Structure of the State and its internal form, but in its foreign policy in sometimes. Therefore، handling Such topics is an important Case in the prospective of the Syrian national security in social, economic and political aspects.The problem of the paper says that the present picture of population growth in Syria with its probable geopolitics is still unclear. Therefore, this paper tries to explore the dimensions of geopolitics with regard population growth rates in Syria and the basic hypothesis which says that the high rates of population growth in Syria in the light of its limited natural resources and its weak economy had burdened Syria in which Syria fights to reinforce its power. Lt is worth mentioning that depending on the approach of analyzing power and functional approach being basic approaches had formed the statistical data and the issued reports of local and global sides the main crude material of this paper. The paper ends with so many consequences which explain the basic features of power and weakness in the phenomenon of population growth in Syria. Also،this paper presented many suggestions which might form strategic dimensions in which decision maker might rely upon.

يعد النمو السكاني أحد الموضوعات التي تحرص الجغرافية السياسية على دراستها، كونه يمثل خلاصة تأثير العوامل المختلفة على السكان. ولما يترتب عليــه من نتائج وتداعيات تترك آثارها ليس فقط في بنية الدولة وتركيبها الداخلـي بل وفي سياستها الخارجية أحياناً. وترتيباً على ذلك فإن تناول مثل هذه الموضوعات يعد مسألة مهمة بمنظور الأمن الوطني السوري في نواحيه الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.تتلخص إشكالية البحث بأن الصورة الحالية للنمو السكانـي في سورية ونتائجها الجغرافية السياسية المحتملة لا تزال غير واضحة؟ وعليـه فقد جاء البحث محاولة لكشف الأبعاد الجغرافية السياسية لمعدلات النمو السكانـي في سورية. منطلقين من فرضية رئيسة مفادها أن المعدلات المرتفعة للنمو السكاني فـي سوريـة في ظل محدودية مواردها الطبيعية وتواضع أدائهـا الاقتصادي أثقلت خطـى سورية وهي في غمرة كفاحها لتدعيم قوتها. والجدير ذكره أنه تم الاعتماد على منهج تحليل لقوة، والمنهج الوظيفي، كمناهج رئيسية. كما شكلت البيانات الإحصائية والتقارير الصادرة عن جهات محلية وعالمية المادة الخام الرئيسة التي اعتمد عليها البحث. وقد انتهى البحث بالعديد من النتائج التي توضح أبرز ملامـح القوة والضعف في ظاهرة النمو السكاني في سورية. كما قدم البحث العديد من المقترحـات التـي قد تشكل أبعاداً استراتيجية يمكن أن يستند إليها صناع القرار في سورية.


Article
IDENTIFYING FACTORS AFFECTING WATER RESOURCES OF IRAQ BY APPLICATION OF KNOWLEDGE DISCOVERY IN DATABASES

Authors: Angham E. Ali Al-Saffar --- Ahmed Zghair Jaber Al-Joboury
Journal: Al-Qadisiyah Journal for Engineering Sciences مجلة القادسية للعلوم الهندسية ISSN: 19984456 Year: 2017 Volume: 10 Issue: 3 Pages: 318-337
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

This study is concerning in recognizing and defining the factors affected on water resources in Iraq, by application of knowledge discovery in database (KDD) techniques, KDD is a useful technique to discover the underlying concepts and unusual knowledge and that were not previously known from databases through a systematic process. There are lot software package usages with (KDD), while in this paper (Microsoft Excel) was used, since it is availableness and Easygoingness. Many factors are detected which have an impact on water resources in Iraq. External factors have not controlled by Iraq management such as water policies of riparian countries and climate factors (natural) while internal factors are under Iraqi control such as irrigation methods and losses. Some of these factors affected on quantity or quality or both. Finally a successive management shall take care all these factors.


Article
Measurement and Analysis of the Impact of Some Economic Factors In International Flows of Capital Empirical Study Of Some East Asian Countries For The Period 1991 To 2007
قياس وتحليل اثر بعض العوامل الاقتصادية في التدفقات الدولية لرؤوس الأموال دراسة تطبيقية لبعض بلدان شرق آسيا للمدة 1991 – 2007

Authors: Maher J. Yaqoob ماهر جلال يعقوب --- Viyan T. Mohammed فيان طه محمد
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2013 Volume: 35 Issue: 113 Pages: 9-37
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at studying the effect of population growth and GDP in international capital flows, both in Malaysia and Indonesia during the period (1991-2007). The ready Statistical Software (Minitab) has been used to estimate some indicators adopted to analyze and evaluate the nature of relations between the variables mentioned and to test hypotheses, research has come to a set of conclusions concerning the two sides, the theoretical and practical, the most important make sure the research hypotheses, especially which related to the impact of GDP in the movement of international flows in the countries those are the sample of the research. Finally, a set of recommendations were found, most notably that developing countries recognize the fact that the importance of international flows of foreign capital to achieve high rates of economic growth and improving living standards is not an easy tasks for the governments of concerned countries in economic transition, and the achievement of those tasks without ensure the stability of foreign capital in its various forms is the greatest challenge.

استهدف البحث دراسة أثر النمو السكاني والناتج المحلي الإجمالي في التدفقات الدولية لرؤوس الأموال، في كل من ماليزيا واندونيسيا للمدة (1991-2007). وتم الاستعانة بالبرنامج الإحصائي الجاهز (Minitab) للحصول على تقديرات لمؤشرات اعتمدت لتحليل وتقييم طبيعة العلاقات بين متغيرات البحث واتجاهاتها واختبار الفرضيات، وقد توصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات والمتعلقة بالجانبين النظري و التطبيقي، أهمها تأكد صحة فرضيات البحث و خصوصاً مايتعلق بأثر الناتج المحلي الإجمالي في حركة التدفقات الدولية في البلدان عينة البحث.واختتم البحث بمجموعة من التوصيات كان أبرزها بأن على البلدان النامية إدراك حقيقة أهمية التدفقات الدولية لرؤوس الأموال الأجنبية وفائدتها للدول التي تستقر فيها، وأن تحقيق النمو الاقتصادي وتحسين مستويات المعيشة لا يعد من المهام السهلة لحكومات البلدان المعنية في مرحلة التحول الاقتصادي، كما إن تحقيق تلك المهام من دون ضمان استقرار رؤوس الأموال الأجنبية بمختلف أشكاله يشكل تحدياً أعظم.


Article
Measuring the most Important Factors Affecting the Rates of Unemployment In Syria
قياس أهم العوامل المؤثرة في معدلات البطالة في سورية

Authors: Mohammed Fadi alkaraan محمد فادي القرعان --- Abdul Rahman Mohammed عبد الرحمن محمد
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2013 Volume: 35 Issue: 113 Pages: 139-158
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Given the importance of the labor market, and its reflection on the preparation of human resources strategy, we have to study the effects of the most important key variables for the labor force .Therefore, this study on measuring the most important factors affecting the rates of unemployment in Syria during the period (2001-2008 AD) the rate of population growth, and the rate of investment growth, and indicators of foreign trade, and the rate of economic growth in an attempt by researchers to propose a standard form for the most important factors affecting the rates unemployment through the applied study on data from the Central Bureau of Statistics in Syria during the period (2001-2008 AD).

انطلاقاً من أهمية سوق العمل، وانعكاسه على إستراتيجية إعداد الموارد البشرية، لابد من دراسة الآثار الناجمة عن أهم المتغيرات الأساسية الخاصة بالقوة العاملة. وعليه فإن هذه الدراسة تتناول قياس أهم العوامل المؤثرة في معدلات البطالة في سورية خلال المدة (2001 – 2008) وهي: معدل النمو السكاني، ومعدل نمو الاستثمارات، ومؤشرات التجارة الخارجية، ومعدل النمو الاقتصادي في محاولة من الباحثين لاقتراح أنموذج قياسي لأهم العوامل المؤثرة في معدلات البطالة، وذلك من خلال دراسة تطبيقية على البيانات الصادرة عن المكتب المركزي للإحصاء في سورية خلال المدة (2001-2008).


Article
Population Growth Indices During Neolithic in Iraq
مؤشرات النمو السكاني خلال العصر الحجري الحديث في العراق

Author: Hussein Y. Al Najm حسين يوسف النجم
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2013 Issue: 65 Pages: 395-422
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Population growth was one of the most importantfeatures of the Neolithic in Iraq. Agricultural Revolution led toseveral developments according to excavation as in theincrease of population and transportations. Therefore, thisgrowth is the outcome of long material and intellectual effortscaveing social change based on obviously on a humaninteraction with environment. Iraq witnessed extensiveprogress in all economical and social aspects of life which hada clear impact in population growth later. Food production wasone of the basic factors in that era in Iraq and ancient near eastas primary evidences proved that. Moreover, agriculturaldevelopment, animal domestication, pottery, took invention,architecture and exchange concepts and the developmentsocial, intellectual and technical concepts represented the mostimportant indices of the Neolithic i. e. in Iraq according toscientific evidence based on the archaeological excavationsresults of early agricultural inhabited villages.


Article
Population growth and the culture of consumption A field study in the city of Arbil.
النمو السكاني وثقافة الاستهلاك دراسة ميدانية في مدينة أربيل

Loading...
Loading...
Abstract

research objectives to:1. identify the social, economic and cultural factors affecting consumption.2. detect the consumption culture among the population in the city of Erbil.3. Identify the GATT consumer protection and rights.The most important results:1. that there is variation in the answers of respondents about keep up with modernity in the basic consumption (necessary), it swallowed the proportion of yes answers about keep up with modernity in food consumption (72%), and is an indication of growing consumer awareness of the individual in the side of nutrition. The clothing on the side of the proportion of yes answers amounted to (85%), in the health field note that the percentage of yes answers (83%), who are abreast of modernity in the state of health concern.2. The proportion (64.5%) prefer to keep up with modernity in basic violation and consumption phenotypic the highest level, and this is an important sign of growing consumer awareness of the population of the city of Arbil, the promised reasons: high urban rate and urbanization in Erbil. Obviously influence for tourists as the city of Arbil tourist frequented by thousands of tourists and different cultures. increase the cultural awareness of the population and the complexity of social life reflected on the reality of consumption3. that there is variation in the motives of consumption by the respondents, in the acquisition of modern needs of all kinds and forms, that the motivation (to satisfy life needs) ranked first in hierarchical sequence motives consumption of respondents and numbered (158) respondents, came motivation (get sychological comfort in consumption) in last place and the number of responses (120) respondents.

هدفت الدراسة إلى:1.التعرف على العوامل الاجتماعية والاقتصادية والثقافية المؤثرة في الاستهلاك.2.الكشف عن ثقافة الاستهلاك لدى السكان في مدينة أربيل.3.التعرف على الجات حماية المستهلك وحقوقه.اهم النتائج:1.إن هناك تباينا في إجابات المبحوثين حول مواكبة الحداثة في الاستهلاك الأساسي (الضروري)، إذ بلعت نسبة الإجابات بنعم حول مواكبة الحداثة في استهلاك الغذاء (72%)، وهذا مؤشر على تنامي الوعي الاستهلاكي للفرد في جانب التغذية. أما في جانب الملبس فقد بلغ نسبة الإجابات بنعم (85%)، في المجال الصحي نلاحظ أن نسبة الإجابات بنعم (83%)، هم ممن يواكبون الحداثة في الاهتمام بالحالة الصحية.2.إن نسبة (64.5%) يفضلون مواكبة الحداثة في الانتهاك الأساسي والاستهلاك المظهري وهي النسبة الأعلى، وهذا مؤشر هام على تنامي الوعي الاستهلاكي لسكان مدينة أربيل، لعدت أسباب: (ارتفاع نسبة الحضرية والتمدن في أربيل. التأثير الواضح للسياح إذ أن أربيل مدينة سياحية يقصدها الألاف من السياح وبثقافات مختلفة. زيادة الوعي الثقافي للسكان وتعقد الحياة الاجتماعية انعكست على واقع الاستهلاك).3.أن هناك تباين في دوافع الاستهلاك لدى المبحوثين، في اقتناء الحاجات الحديثة على أنواعها وأشكالها، إن الدافع (إشباع الحاجات الحياتية) احتل المرتبة الأولى من التسلسل المرتبي لدوافع الاستهلاك للمبحوثين وبلغ عددهم (158) مبحوثا وجاء الدافع (الحصول على الراحة النفسية في الاستهلاك) في المرتبة الأخيرة وبلغ عدد الإجابات (120) مبحوثاً.


Article
Geographical analysis of the possibility of achieving water security in Libya
تحليل جغرافي لإمكانية تحقيق الأمن المائي في ليبيا

Author: hasan kashash حسن كشاش الجنابي
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2009 Issue: 41 Pages: 586-615
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Common misconception with the beginning of the last century that the fresh water resources is a natural resources is limited and not subject to depletion, and therefore have not been fortunate interest in the accounts of the development processes. However, the increasing population growth and the growing consumption of fresh water in the sectors of the economy after 1950 and the emergence of a serious water crisis in different parts of the world. Led to a significant change in the concepts associated with fresh water, that fresh water is a national wealth is limited and subject to depletion. Which requires the adoption and systematic scientific planning to exploit it. Therefore, the conviction was obtained when the full international organizations. Particularly the agencies of the United Nations specialized in the field of water (that water is the problem of twenty-first century, and not energy) has reinforced this view of the Dublin Conference in 1992 and the Conference of Rio de Janeiro in 1994 when he pointed out that all of human health, welfare, industrial development, food security and order are all exposed to environmental risk unless they are freshwater management planning, environmental science for the present, as established for the future. With regard to the study area represented in Libya, one of the countries that rely desert to the achievement of water security on the ground water, as there are no permanent surface streams flow. But ground water is not enough and are suffering from depletion of human, led to a decline in levels of some underground water basins and increasing salinity. Which requires a water supplier Find tortured another, realize for the Libyan community water security in the present and future. Especially that Libya overlooking the Mediterranean coast, with salt water for a distance of approximately 1900 kilometers, it is possible to desalinate the water to become unfit for human use and others.

شاع اعتقاد خاطئ مع بداية القرن الماضي مفاده أن الموارد المائية العذبة عبارة عن موارد طبيعية غير محدودة وغير قابلة للاستنزاف ، ولذلك لم تنل حظاً من الاهتمام في حسابات عمليات التنمية . إلا أن النمو السكاني المتزايد وتعاظم استهلاك المياه العذبة في القطاعات الاقتصادية بعد عام 1950 وظهور أزمات مائية جدية في مناطق مختلفة من العالم . أدى إلى تغير جوهري في المفاهيم المرتبطة بالمياه العذبة ، مفادها أن المياه العذبة عبارة عن ثروة قومية محدودة وقابلة للاستنزاف . الأمر الذي يستوجب اعتماد والتخطيط العلمي المنهجي في استغلالها . ولذلك فقد حصلت القناعة الكاملة عند المنظمات الدولية . لاسيما الوكالات التابعة للأمم المتحدة المتخصصة في مجال المياه إلى : ( أن الماء هو مشكلة القرن الواحد والعشرين وليس الطاقة ) وقد عزز هذا الرأي مؤتمر دبلن عام 1992 ومؤتمر ريودي جانيرو عام 1994 عندما أشارا إلى أن كل من صحة الإنسان ورفاهيته وتحقيق التنمية الصناعية والأمن الغذائي والنظام البيئي معرضة كلها للخطر ما لم تتم إدارة المياه العذبة بتخطيط علمي بيئي للحاضر مثلما يؤسس للمستقبل . وفيما يخص منطقة الدراسة ممثلة بالجماهيرية الليبية التي تعد من البلدان الصحراوية التي تعتمد في تحقيق أمنها المائي على المياه الجوفية ، إذ لا توجد فيها مجاري مائية سطحية دائمة الجريان . لكن المياه الجوفية المتوفرة غير كافية وتعاني من استنزاف بشري ، أدى إلى هبوط مناسيب بعض الأحواض المائية الجوفية وزيادة ملوحتها . الأمر الذي يحتم البحث عن مورد مائي عذب أخر ، يحقق للمجتمع الليبي الأمن المائي في الحاضر والمستقبل . لاسيما أن ليبيا تطل على ساحل البحر المتوسط ذي المياه المالحة لمسافة تقارب 1900 كيلو مترا ، إذ بالإمكان تحلية هذه المياه لتصبح صالحة للاستخدام البشري وغيره .


Article
Population Growth And Agricultural Growth Under Limited Surface Water Resources In The Tigris-Euphrates Basin States: 1950–2006
النمو السكاني والنمو الزراعي في ظل محدودية الموارد المائية السطحية لدول حوض دجلة والفرات 1950-2006

Author: Obey M. Al-Wattar أبي الوتار
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2008 Issue: 10 Pages: 21-42
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Over the period 1950–2006, the Tigris-Euphrates basin states (i.e. Iraq, Syria and Turkey) witnessed an alarming population growth. During that period, the region's population increased from 30.3 million in 1950 to more than 120 million in 2006. Moreover, population growth in the region is currently (2007) at an absolute rate of more than two million a year. Parallel to this population growth, in response to and in anticipation of the rapidly increasing population size in particular, the governments of the region made a large-scale developmental efforts. These efforts included a large-scale investment in agricultural infrastructure, especially in the creation of irrigation capacities. All these efforts were conducted under a given average annual rate of flow of water resources, of Tigris-Euphrates rivers within Turkey, of some 55 billion cubic meter. This paper presents some facts on the changing population size (and labour force) in the Tigris-Euphrates basin states, as well as some facts related to agricultural growth in each over the period 1950-2006. The logical relationship among population growth, agricultural capacity expansion, and the given average annual rate of flow of surface water resources of the Tigris-Euphrates rivers (within Turkey) led the author to the following conclusion: population growth in the region is incompatible with the simultaneous and sustainable expansion of agricultural capacity in each of Tigris-Euphrates basin states. The author concluded this exploratory study by suggesting the organization of two consecutive conferences on population growth, past and present, in Iraq and in the region as a whole respectively. The aim of each is to formulate a united population policy aiming at the achievement of the 'zero population growth' target in the region, within ten to fifteen years.

شهدت دول حوض دجلة والفرات، خلال الفترة 1950-2006، زيادة سكانية ملفتة. فقد ازداد عدد سكان دول الإقليم من نحو 30.3 مليون نسمة عام 1950 إلى أكثر من 120 مليون نسمة عام 2006 ؛ والزيادة مستمرة وبمعدل سنوي مطلق يزيد على مليوني نسمة.. وقد اقترنت الزيادة السكانية هذه بجهود تنموية حكومية شملت إنشاء مشاريع للبنية التحتية الزراعية هدفها الرئيسي زيادة الطاقة الإنتاجية الزراعية والكهربائية لدول الإقليم. وقد حدث ذلك كله في ظل معدل سنوي كلي ثابت نسبياً للموارد المائية لنهري دجلة والفرات لا يتجاوز، ضمن الحدود التركية، 55 مليار متر مكعب. وبعد عرض لبعض الحقائق الخاصة بسكان الإقليم وإنتاج الحبوب والموارد المائية لنهري دجلة والفرات وحقائق أخرى، وإبراز العلاقة المنطقية التي تربطها ببعض، توصلت الدراسة إلى عدد من النتائج منها: إن تحقيق زيادة متوازية ومتواصلة في الطاقة الإنتاجية الزراعية لدول الإقليم، في ظل الزيادة السكانية الحالية، شيء غير ممكن.. وقد تم اختتام الدراسة بمقترحين.


Article
التحليل المكاني للنمو السكاني في قضاء المحاويل للمدة 1997-2013 وتوقعاته المستقبلية

Authors: زمان صاحب جواد --- جواد كاظم الحسناوي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 3 Pages: 123-152
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This study was refuge on the study of population growth in Mahaweel district for the period 1997-2013. As a geographical study, it was concerned with the spatial and temporal differences and revealed the spatial relations of the studied phenomenon by collecting the relevant data on population growth for the above period and analysing these data using quantitative statistical measures Such as the standard criterion that is accurate to show the details of spatial differences of population growth between one administrative unit and another and represent a cartography. The second section dealt with the environmental distribution of population growth rates in Mahaweel district and its administrative units. The third topic discussed the future prospects for population growth. The research found that there was a clear variation in population growth for the period 1997-2013, due to the natural increase and the migration to it. The population growth rate reached a maximum of 4,2% in the period 2007-2013 and decreased in 1997-2007 to 3.4% ). The study also revealed a clear variation in the population growth rates among the administrative units. Al-Imam ranked first with a population growth rate of 3.5% for the period 1997-2007. Mahaweel district and the project area ranked second with population growth rate (3, 4%) for each of them, either during the period 2007 - 2013, the project was ranked first with a population growth rate of (2.7%), (1.2%), while Al-Imam came in last place with -4.6%.The study found that the rate of population growth in rural areas increased by 3.5% for the period 1997-2007, which exceeded the growth rate of the urban population by 3.2% for the same period. During the period 2007-2013, (6.2%) compared to the growth rate of the rural population (3.6%) for the same period. The study showed that the population of the judiciary in 2023 reached about 403629 people. This population is expected to double by 2033 to about 510,355 if the vital changes and demographic conditions of the population continue in their current proportions.

لجأ هذا البحث الى دراسة النمو السكاني في قضاء المحاويل للمدة 1997-2013 وبحكم كونها دراسة جغرافية فقد اهتمت بالتباين المكاني والزماني والكشف عن العلاقات المكانية للظاهرة المدروسة من خلال جمع البيانات ذات العلاقة بالنمو السكاني للمدة المحددة اعلاه وتحليلها باستخدام مقاييس احصائية مكانية تحليلاً كمياً كالدرجة المعيارية التي تتسم بالدقة لإظهار تفاصيل الاختلافات المكانية للنمو السكاني بين وحدة ادارية واخرى وتمثيلها كارتوغرافياً . وقسم البحث على مقدمة وثلاثة مباحث ونتائج وتوصيات , تناول المبحث الاول اتجاهات معدل النمو السكاني وتوزيعها المكاني , فيما تناول المبحث الثاني التوزيع البيئي لمعدلات النمو السكاني في قضاء المحاويل وحسب الوحدات الادارية التابعة له , اما المبحث الثالث فقد ناقش الافاق المستقبلية للنمو السكاني . وتوصل البحث الى وجود تباين واضح للنمو السكاني للمدة 1997-2013 , نتيجة الزيادة الطبيعية وحركة الهجرة الى القضاء , اذ وصل معدل النمو السكاني اقصاه في المرحلة 2007-2013 والبالغ (4,2 % ) وانخفض في المرحلة 1997-2007 الى (3,4 %) , وكشف البحث عن وجود تباين واضح في معدلات النمو السكاني بين الوحدات الادارية , اذ احتلت ناحية الامام المرتبة الاولى بمعدل نمو سكاني (3,5%) للمرحلة 1997 – 2007 , وجاء مركز قضاء المحاويل وناحية المشروع بالمرتبة الثانية بمعدل نمو سكاني مقداره (3,4%) لكل منهما , اما في المرحلة 2007 – 2013 , فقد جاءت ناحية المشروع بالمرتبة الاولى بمعدل نمو سكاني يبلغ (2,7%) , ويأتي بعدها مركز قضاء المحاويل بنسبة (1,2%) و ناحية الامام بالمرتبة الاخيرة بنسبة (-4,6%) . وتوصل البحث الى ارتفاع معدل النمو السكاني في الريف بنسبة (3,5%) للمرحلة 1997 – 2007 وهي تفوق معدل نمو سكان الحضر اذ بلغ (3,2%) للمرحلة نفسها , اما في المرحلة 2007 – 2013 فقد سجل معدل نمو سكان الحضر ارتفاع كبير بلغ (6,2%) مقارنة بمعدل نمو سكان الريف البالغ (3,6%) للمرحلة نفسها . توقع البحث استناداً الى الاسقاطات السكانية وبافتراض استقرار نسبة التغير السنوية ان يصل عدد سكان القضاء في عام 2023 الى نحو (403629) نسمة . وان يتضاعف حجم السكان بحلول عام 2033 ليبلغ نحو (510355) نسمة في حال استمرار التغيرات الحيوية والظروف الديموغرافية للسكان على نحو وتائرها الراهنة .


Article
Determining and Predicting the Water Demand Dynamic System Model Mapping Urban Crawling and Monitoring Using Remote Sensing Techniques and GIS
تحديد نموذج التنبؤ الديناميكي للطلب على المياه والتنبؤ به رسم خرائط للزحف والمراقبة في المناطق الحضرية باستخدام تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية

Authors: Basim Hussein Khudair باسم حسين خضير --- Noor Sameer Sadeq نور سمير صادق --- Raghad Sameer mahmoud رغد سمير محمود
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 6 Pages: 103-113
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of rapid population growth is one of the main problems effecting countries of the world the reason for this the growth in different environment areas of life commercial, industrial, social, food and educational. Therefore, this study was conducted on the amount of potable water consumed using two models of the two satellite and aerial images of the Kadhimiya District-block 427 and Al-Shu,laa district-block 450 in Baghdad city for available years in the Secretariat of Baghdad (2005, 2011,2013,2015). Through the characteristics of geographic information systems, which revealed the spatial patterns of urban creep by determining the role and buildings to be created, which appear in the picture for the year 2008, 2013, 2015, respectively, compared to buildings and residential areas allocated in 2005. Comparison of each year before to estimate the number the population is the bidder in these years. The amount of water consumed in this period has also been obtained to estimate the amount of water produced for sanitation. The knowledge of growing buildings, increasing population and percentage of increase in the amount of water consumed. Geographic information systems reveal spatial patterns of civilian creep by measuring dimensions in new urban expansion areas from city middle and roads. In various years and in order to knowledge changes that have occurred in particular in the built-up areas, and the urban analyze congestion for periods of lagging and the growth prediction of urban area in the coming years.

مشكلة النمو السكاني السريع هي واحدة من المشاكل الرئيسية التي تعاني منها بلدان العالم السبب في هذا النمو في مختلف مجالات البيئة والتجارية والصناعية والاجتماعية والتعليمية. لذلك أجريت هذه الدراسة على كمية المياه الصالحة للشرب المستهلكة باستخدام نموذجين للصورتين الستلايتية والجوية لمحلة في منطقة الكاظمية 427 ومحلة 450 في مدينة الشعلة في مدينة بغداد للسنوات المتاحة في أمانة بغداد (2005، 2011، 2013، 2015). من خلال خصائص نظم المعلومات الجغرافية التي كشفت عن الأنماط المكانية للزحف الحضري من خلال تحديد الدور والمباني التي سيتم إنشاؤها والتي تظهر في الصورة للعام 2008 و 2013 و 2015 على التوالي مقارنة بالمباني والمناطق السكنية المخصصة في 2005. وعمل مقارنة كل صورة مع صورة السنة التي قبلها ومع السنة التي اعتبرت اساس المقارنة في 2005. كما تم الحصول على كمية المياه المستهلكة في هذه الفترة التي يمكننا من خلالها تقدير كمية المياه المنتجة للصرف الصحي. إي من خلال معرفة المباني المتزايدة وزيادة عدد السكان ونسبة الزيادة في كمية المياه المستهلكة تكشف نظم المعلومات الجغرافية عن الأنماط المكانية للزحف المدني من خلال قياس الأبعاد في مناطق التوسع العمراني الجديدة من وسط المدينة والطرق. في سنوات مختلفة من أجل معرفة التغيرات التي حدثت على وجه الخصوص في المناطق المبنية، ومن ثم تحليل الازدحام الحضري لفترات زمنية مختلفة والتنبؤ نمو المنطقة الحضرية في السنوات المقبلة.

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (15)


Language

Arabic (9)

Arabic and English (3)

English (2)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (4)

2017 (2)

2016 (1)

2015 (1)

More...