research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
Human Chorionic Gonadotropin in Treatment of Preterm Labour

Authors: Ibtissam Yousif AL- Saffar --- Hala Ibrahim Salih
Journal: Iraqi Academic Scientific Journal المجلة العراقية للاختصاصات الطبية ISSN: 16088360 Year: 2010 Volume: 9 Issue: 3 Pages: 288-292
Publisher: The Iraqi Borad for Medical Specialization المجلس العراقي للاختصاصات الطبية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: BACKGROUND: Preterm labour is a major healthcare problem throughout the world, it is a major cause of perinatal morbidity and mortality, that is not significantly altered by the current drug therapies, most of which are associated with significant maternal or fetal side effects. OBJECTIVE: To evaluate the role of human chorionic gonadotrophin (HCG ) in the treatment of preterm labour. METHODS: Fifty-seven women with preterm labour were enrolled in this clinical trial at Al- Yarmouk Teaching Hospital/ department of Obstetrics and Gynaecology – Baghdad /Iraq during the period from April, 1st 2006 till November, 30th 2006, and were assigned to receive a single intramuscular injection of 5000 units of HCG followed by a drip of 10000 units of HCG in 500 ml 5% dextrose over 6 hours. 30 women continued the study and the mean prolongation of the pregnancy was calculated for all of them. RESULTS: The mean prolongation of pregnancy was 32.97 ± 17.6 days and it was highest among gestational ages of 29-30 weeks ( 43.3± 19.85 days ), with the mean gestational age at birth was 35.7 ± 2.8 weeks. All babies born to these women had weight appropriate for their gestational age at birth with a mean birth weight of 2.7 ± 0.64 kg and 60% of babies weighed > 2.5 Kg at birth. CONCLUSION: It was shown through this trial that human chorionic gonadotropin was effective in exhibiting potent tocolysis and prolonging pregnancy in preterm labour without causing adverse effects to the mothers or their babies. This can make a major contribution to the management of this common obstetrical complication.

Keywords

HCG --- preterm labour --- treatment


Article
The Incidence of Listeriosis among Abortion and Preterm Labour in Bghdad
نسبة الإصابة بمرض (الليستريا) في حالات الإجهاض و الولادة المبكرة في بغداد

Authors: Riadh M. Salih رياض محمد --- Bashar Y. Fatoohi بشار يوسف --- Miamy Abdul-Hassan ميامي عبد الحسن
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2005 Volume: 18 Issue: 3 Pages: 254-265
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Objective: To find the incidence of Listeriosis among abortion and preterm labor.Setting: Department of obstetric and Gynecology in AL –Yarmouk teaching Hospital & Al-Habibia Maternity Hospital, in cooperation with the Department of Pathology ,College of Veterinary Medicine ,Baghdad University .Design: Tests for isolation of L. Monocytogenes from (200) women, (50) of them presented with abortion either incomplete or inevitable abortion or other (50) women presented with preterm labour and comparising them with (100) women with term labor as control. Isolation done by culture of placental tissue, maternal blood, cord blood and amniotic fluid in routine and selective culture media, then taking suspected colonies for gram stain. If gram stain positive then tested for catalase if positive catalase test, taken for biochemical test and for examination for haemolysis .Then tested for Api Listeria test which is identifiable test for Listeria. Then inject these colonies into experimental mice to confirm that it is virulent and taking biopsy from different organs of mice for histopathological study, also taking pieces from placental tissue for histopathological study.Results: The results showed (3) positive cases of listeriosis one of them for woman presented with inevitable abortion and she was (22) weeks pregnant. The second positive case for women presented with preterm labor and she was (24) weeks pregnant. While the third +ve case was for woman presented with preterm labor & was (28) weeks pregnant.Conclusion: Listeriosis is dangerous disease, is present in Iraqi pregnant woman, from this study we concluded the presence of listeriosis among Iraqi pregnant patients which may contribute to miscarriage, preterm labor & still birth, inspite of its rarity and to find the true incidence, larger number of patients are needed to be studied.

الملخص:اجري هذا البحث في قسم النسائية و التوليد في مستشفى اليرموك التعليمي و مستشفى الولادة في الحبيبية للفترة ما بين شباط 2002 الى شباط 2003 ، تتضمن هذه الدراسة البحث عن الإصابة بمرض اللستيريا في (50) امرأة في حالة إجهاض و (50) امرأة في حالة ولادة مبكرة ، و مقارنتها بـ(100) امرأة في حالة ولادة في أوانها و ذلك عن طريق اخذ عينات من المشيمة و عينات من دم جميع النساء المشمولات بهذه الدراسة و عينات من السائل الامينوسي و من دم الحبل السري في حالة الولادة المبكرة ، و الولادة التي في أوانها للزرع الجرثومي ثم تم بعد عملية الزرع اخذ مسحات من هذه الجراثيم لصبغة الگرام حيث إن بكتريا الـ لستريا مونوسايتوجينس موجبة بصبغة الگرام حيث تظهر هذه البكتريا تحت المجهر على شكل عصيات او عصيات كروية مختلفة الإشكال، و تكون مُحلِّلة للدم (نوع بيتا).و أيضا تم اخذ جزء من هذه المستعمرات لإجراء اختبارات الكيمياء الحياتية عليها و لاختبار الـ اپي الخاص باللستريا.ثم حقنت هذه البكتريا في فئران الاختبار تحت الجلد للتأكد من مقدار حدة الجرثومة. ثم أخذت عينات من أعضاء مختلفة من هذه الفئران للفحص النسيجي، كذلك أخذت عينات من المشيمة للفحص النسيجي.كانت النتيجة وجود (3) إصابات بمرض اللستريا الأولى كانت لامرأة حامل في الأسبوع الثاني و العشرين و كانت قد أدخلت إلى المستشفى بعد أن شخصت إنها في حالة إسقاط محتم و كانت المرآة غير مصابة بإمراض مزمنة كالسكر أو ارتفاع ضغط الدم و لم يكن لديها ولادة مبكرة سابقاً و لم يكن لديها حالة ولادة طفل مشوه سابقا، .... الخ و لكنها كانت مصابة بنحول و حمى و الم بالعضلات و بعد إدخالها إلى المستشفى أجهضت و كان الجنين متوفى (وفاة حديثة). أما الإصابة الثانية فكانت لامرأة حامل في الأسبوع الرابع و العشرين و كانت في حالة ولادة مبكرة و لم يكن لديها ولادة لطفل مشوه سابقا و لا لديها أمراض مزمنة كالسكر أو ارتفاع ضغط الدم و أمراض الكلى و القلب و لم تكن حامل لأكثر من جنين واحد و ليس لديها تشوهات بالرحم أو توسع في عنق الرحم، أو تقدم المشيمة أو انفصال المشيمة أو لديها ولادة مبكرة سابقاً. و كانت المرآة في حالة حمى و الآم في المفاصل و الرأس و تم تشخيصها على إنها مصابة بالأنفلونزا و قد ولدت جنين ميت (وفاة حديث).أما في الإصابة الثالثة فكانت المرآة حامل بالأسبوع الثامن و العشرين و أيضا لم تكن مصابة بجميع الأمراض التي ذكرناها في أعلاه و كانت في حالة ولادة مبكرة و كانت أيضا مصابة بالإسهال مع حمى و أيضا ولدت جنين ميت (وفاة حديث أيضا).في الدراسة أعلاه وجدنا أن الحالات قليلة جدا ربما يعود ذلك لعدد النساء المشمولات بالدراسة حيث ان العدد قليل و ريما يعود لان مرض اللستريا هو مرض غير واسع الانتشار حسب الدراسات التي اطلعنا عليها خلال أجراءنا لهذه الدراسة و أيضا وجدنا أن جميع المصابات كُنَّ مصابات بحمى و جميعهن أجهضن او ولدن اجنة ميتة و الإصابة كانت في فترة الحمل ما بين (22-28) أسبوع.و كانت نسبة الإصابة في حالة الإجهاض 2% و في حالة الولادة المبكرة 4%.


Article
Neonatal Nucleated Red Cell Count and It’s Relation with Histologic Chorioamnionitis in Preterm Labour
تقييم وظائف الغده الدرقيه في مصل مرضى السرطان الدم اللمفاوي الحاد والمزمن

Authors: Maha M. Al-Bayati مها البياتي --- Faiza A. Al-Rawi فائزه الراوي
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2005 Volume: 18 Issue: 3 Pages: 277-282
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Objective: To see if cord blood nucleated red blood cell count correlates with histological chorioamnionitis in preterm labour.Setting: Al-Kadimiyah Teaching Hospital – Department of Obstetrics and Gynecology. Study design: Cord blood samples of 100 preterm newborn babies were obtained immediately after preterm labour for complete blood cell count including nucleated red blood cell count. Randomized pieces from placental membranes were taken for histological examination. Patients were divided into those with and without clinical and histological chorioamnionitis.Results: Among 100 patients evaluated (54) had positive histological evidence of chorioamnionitis and (46) had no evidence of histological examination. nucleated red blood cell count increased in the presence of histological chorioamnionitis, the increase was statistically significant (P<0.000001). There was no significant relation between nucleated red blood cell count and clinical chorioamnionitis (P=0.189). Histological chorioamnionitis produces an erythropoietic response in the fetus and cord blood.Conclusion: Histological chorioamnionitis is associated with a rise in nucleated red blood cell count in the fetus which means that histological chorioamnionitis produces an erythropoietic response in the fetus and cord blood. Nucleated red blood cell count is correlated more significantly to histological chorioamnionitis than to clinical chorioamnionitis.

الملخص:اجري هذا البحث في مستشفى الكاظمية التعليمي / قسم النسائية والتوليد للفترة ما بين آذار إلى تشرين الأول عام 1999 .إن هدف هذه الدراسة هو البحث عن العلاقة بين عدد كريات الدم الحمراء المنواة في الأطفال الخدج حديثي الولادة والالتهاب النسيجي للأغشية المحيطة بالجنين في الولادة المبتسرة. شملت الدراسة مائة ( 100 ) سيدة في حالة ولادة مبتسرة. في خمسين ( 50 ) منهن كانت الأغشية المحيطة بالجنين قد تمزقت قبل البدء بالولادة بينما كانت الأغشية المحيطة بالجنين ما تزال سليمة في الخمسين (50 ) سيدة الأخريات.تم أخذ عينات من الأغشية المحيطة بالجنين للفحص النسيجي وذلك لإثبات وجود الالتهاب كما تم أخذ عينات من دم الحبل السري بعد الولادة مباشرة لأجراء فحص دم شامل عليها بما في ذلك فحص كريات الدم الحمراء المنواة. تمت مقارنة عدد كريات الدم الحمراء المنواة بين الأطفال الخدج حديثي الولادة الذين تم تشخيص أمهاتهم بالإصابة بالالتهاب النسيجي للأغشية المحيطة بالجنين والذين لم يتم تشخيص أمهاتهم بالتهاب الأغشية المحيطة بالجنين نسيجيا كما تمت مقارنة عدد كريات الدم الحمراء المنواة بين الأطفال الخدج حديثي الولادة الذين كانت أعراض التهاب الأغشية المحيطة بالجنين ظاهرة على أمهاتهم والذين لم تكن أعراض التهاب الأغشية المحيطة ظاهرة عليهم.وجدنا إن هنالك زيادة كبيرة في عدد كريات الدم الحمراء المنواة في دم الحبل السري للأطفال الخدج الذين ثبتت إصابة أمهاتهم بالتهاب الأغشية المحيطة نسيجيا. كانت هذه العلاقة ذات دلالة إحصائية كبيرة ( P=0.000001 ) بينما لم نجد زيادة ذات أهمية إحصائية ( P=0.189 ) في عدد كريات الدم الحمراء المنواة لدى الأطفال الخدج حديثي الولادة الذين ظهرت لدى أمهاتهم أعراض دالة على وجود التهاب الأغشية المحيطة بالجنين.


Article
EFFECT OF BREASTFEEDING DURING PREGNANCY ON THE OCCURRENCE OF MISCARRIAGE AND PRETERM LABOUR

Author: Maysara M. Albadran ميسرة محمد عبد الرضا البدران
Journal: IRAQI JOURNAL OF MEDICAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الطبية ISSN: P16816579,E22244719 Year: 2013 Volume: 11 Issue: 3 Pages: 285-289
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Many mothers breastfeed their babies while they are pregnant. Objective:To explore whether breastfeeding during pregnancy increases the risk of miscarriage and preterm births.Methods:A case-control study conducted in Al-Mawany General Hospital through a period extended from first of September 2011 till the first of September 2012. Two hundred fifteen pregnant women who breastfed during pregnancy and two hundred eighty pregnant who weren't breastfeeding during pregnancy were studied. Demographic data, frequency of miscarriage and preterm deliveries and neonatal birth weight were compared between the two groups. Chi-Square and student t-test were used to compare the result. Significant difference was considered when P value < 0.05.Result:The frequency of miscarriage among those who breastfed their babies during pregnancy were significantly lower than among those who didn’t breastfed during pregnancy, this was unaffected by exclusiveness of breastfeeding, however, there was statistically insignificant difference in the frequency of preterm deliveries and in the birth weight between the two groups.Conclusions:Breastfeeding doesn't increase the risk of miscarriage or preterm births neither does it affect neonatal birth weight. Keywords:Miscarriage, breastfeeding, preterm labour, exclusive breastfeeding, non exclusive breastfeeding


Article
ALTERATION IN THE PHENOTYPE OF PERIPHERAL BLOOD T LYMPHOCYTE IN PATIENTS WITH IDIOPATHIC PRETERM LABOUR
التغيرات المظهرية على الخلايا اللمفاوية التائية للولادات المبتسرة التلقائية مجهولة الأسباب

Authors: Thoraya Hosaam Al-din ثريا حسام الدين --- Nidhal Abdul-Muhymen نضال عبد المهيمن --- Maha M. Al-bayati مها البياتي
Journal: IRAQI JOURNAL OF MEDICAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الطبية ISSN: P16816579,E22244719 Year: 2008 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 60-64
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The current study aimed to detect some changes occurred on the surface of T lymphocytes manifested by CD3, CD4 and CD8 molecules that may have a role in patients with idiopathic preterm labour. Setting: Al-Kadhimyia Teaching Hospital / Department of Obstetrics & Gynecology for a period of one year (March 2002-March 2003).Study design: Thirty patients with idiopathic preterm labour were enrolled in this study in addition to thirty healthy pregnant women as a control group. Blood samples were taken from both groups, lymphocytes were separated and immunofluorescent labeled by monoclonal antibodies to CD3, CD4 and CD8 surface markers. Results: Patients have a significant low percentage of these surface markers in comparison with control subject.Conclusion: The above findings confirm the suppression of cellular immunity in patients with idiopathic preterm labour.

خلفية الدراسة: وجد في الأبحاث الحديثة الخلايا اللمفاوية التي يعبر على سطحها مستضدات مختلفة لها دور أساسي في إحداث الولادات المبكرة. هدف الدراسة: هدفت الدراسة الحالية التحري عن بعض التغيرات على سطح الخلايا اللمفاوية متمثلة بمجاميع التمايزCD8,CD4,CD3 التي من الممكن أن يكون لها دور في إحداث الولادات المبتسرة مجهولة الأسباب .المواد و طريقة العمل: لتحقيق هذا الهدف فقد شملت الدراسة (30) سيدة في حالة ولادة مبتسرة تلقائية مجهولة الأسباب بالإضافة إلى (30) سيدة حامل سليمة لفترات حمل مقاربة لتلك الفترة البالغة للمجموعة الأولى ودون أية بينة لولادة مبكرة كمجموعة سيطرة. تم اخذ عينات دم من كل سيدة حيث فصلت الخلايا اللمفاوية من عينات الدم واجري لها حساب دقيق ثم حضرت سلايدات فلورسينية (وميضية ) خاصة لتجمعات التمايز الثالثة والرابعة والثامنة ثم اجري الفحص الوميضي المناعي المباشر لهذه الخلايا. النتـــائج: تمت مقارنة نسبة كل تجمع تمايزي لمفاوي بين المجموعتين فوجدنا نسبة اقل من كل من التجمع التمايزي الثالث والرابع والثامن في المجموعة الأولى مقارنة بمجموعة السيطرة وكان هذا الفرق ذا دلالة إحصائية كبيرة الأستنتاجات:أكدت النتائج الأثباط المناعي الخلوي لدى السيدات اللاتي لديهن ولادات مبتسرة.


Article
Neutrophil to lymphocyte ratio & cervical length for prediction of spontaneous preterm delivery in threatened preterm labour.

Authors: Amal M. Mubark أمل مبارك --- Luma Saad Zeiny, لمى سعد زيني --- Alaa M. Sadiq, علاء صادق
Journal: Al-Qadisiyah Medical Journal مجلة القادسية الطبية ISSN: 18170153 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 19 Pages: 232-241
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Being able to predict preterm birth is important, as it may allow a high-risk population to be selected for future interventional studies. As inflammation represents a crucial pathogenic process of preterm delivery, the aim of this study is to define the role of serum inflammatory markers in the prediction of spontaneous preterm delivery & to combine these markers with cervical length to increase the diagnostic accuracy.Methods: Eighty pregnant women with threatened preterm labour (group I) were compared with 40 women at term (group II (, subdivided into 2 subgroups (20 of them were not in labour & the other 20 were in labour). Neutrophils to lymphocytes ratio (NLR) & C-reactive protein (CRP) level were measured & compared for all study subjects. For group I, transvaginal cervical length was measured & combined marker (defined as NLR divided by the cervical length) was estimated & they were subdivided into: (group Ia) who delivered before 37 weeks (n=30) & (group Ib) who delivered at term (n=50).Results: The levels of NLR (P<0.001), CRP (P<0.016) in group Ia were significantly different from those in group Ib & they were also significantly higher in group IIa than in group IIb (P<0.001). The cervix length (P< 0.001) & combined marker (P<0.001) in group Ia were significantly different from those of group Ib. It has been shown that the combined marker has higher sensitivity (65%) & specificity (87%) for prediction of preterm delivery, as compared to cervical length or systemic inflammatory markers each alone. Conclusions Combined marker is useful for identifying women at risk of preterm delivery in patients with threatened preterm labour.

خلفية الدراسة و الاهداف : أن القدرة على التنبؤ بالولادة المبكرة هو امر في غاية الاهمية ، لأنها قد تسمح بتحديد النساء المعرضات لخطر الولادة المبكرة و اخضاعهن للدراسات التداخلية في المستقبل، وبما ان الالتهاب يمثل احد أهم اسباب الولادة المبكرة ، فان الهدف من هذه الدراسة هو تحديد دور الواسمات البيولوجية المصلية في التنبؤ بالولادة المبكرة والجمع بين هذه الواسمات مع طول عنق الرحم لاستخدامهما كوصمة مشتركة لزيادة دقة التشخيص.الطريقة: اشتملت هذه الدراسة المرتقبة على 80 امرأة حامل ادخلن المستشفى لكونهن مهددات بالولادة المبكرة(المجموعة الأولى) وتمت مقارنتهن مع40 امرأة في الشهر التاسع من الحمل (المجموعة الثانية) قسمن إلى مجموعتين: عشرون منهن لسن في حالة ولادة و20 أمرأة أخرى كن في حالة ولادة. تم قياس عدد الكريات البيض التبايني ومستوى البروتين المتفاعل في الدم لكل المشتركات في الدراسة وبالنسبة للمجموعة الاولى فقد تم قياس طول عنق الرحم عبر السونار المهبلي واستخراج وصمة مشتركة (نسبة الكريات البيض التبايني مقسومة على طول عنق الرحم). في نهاية الدراسة انقسمت المجموعة الاولى الى مجموعتين حسب وقت الولادة: اللواتي انجبن قبل37 أسبوع (وتشمل 30 امرأة) واللواتي انجبن بعد 37 اسبوع (و تشمل 50 امرأة). النتائج: اثبتت الدراسة ان مستوى كريات الدم البيض التبايني ومستوى البروتين المتفاعل والوصمة المشتركة اعلى بفارق معتد به احصائيا في المجموعة الاولى عند اللواتي انجبن قبل 37 أسبوع بالمقارنة مع اللواتي انجبن بعد 37 أسبوع كما ان ان مستوى كريات الدم البيض التبايني ومستوى البروتين المتفاعل في المجموعة الثانية أعلى بفارق معتد به احصائيا عند النساء اللواتي كن في حالة ولادة بالمقارنة مع االلواتي لم يكن في حالة ولادة. يستنتج من ذلك أنه يمكن استخدام الواسمات البيولوجية المصلية كمعلمة بسيطة وحساسة لتحديد النساء المعرضات لخطر الولادة المبكرة. كما ان استخدام السونار المهبلي معها لاستخدامهما كوصمة مشتركة يزيد من دقة و حساسية كل وصمة على حدة.


Article
Bacterial vaginosis and other infectious agents in preterm labour in Kirkuk province.
داء المهبل الجرثومي ومسببات عوامل الأمراض الأخرى في النساءاللواتي يعانين من الحمل السابق لأوانها في محافظة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Preterm labour was known as occurrence of delivery before completing 37 weeks of gestation, through which reduction in normal vaginal flora will occur specially lactobacilli in addition to change of pH, which may lead to increases of some aerobic bacteria such Gardnerella vaginalis , so this study was conducted to assess bacterial vaginosis rate among women with preterm labour. From the period of 1st of December2008 to 31th 2009 retrospective study was carried on in Suliamania teaching and Azadi teaching Hospitals. Seventy five women were enrolled in the study, their age ranged from 15 to 45 years. For each patient special questionnaire form was filled ,also for each high vaginal swab(HVS) was tested for color,pH,whiff test and Clue cells in addition to cultivation of HVS & urine for detecting other bacterial isolates. Women with polyhydraminos, multiple pregnancy, cervical incompetence, malformed uterine & drug addict were discharged from the study. The results were revealed the all rate of infection 76.67 % which included bacterial infection 42.67%(high rate 16.07 % with Escherichia coli and the low rate was with Proteus species),followed by 33.33 %,18.67 % & 8 % for, Gardnerella vaginalis, Candiada albicans & Trichomonas vaginalis respectively P<0.05.Gardnerella vaginalis was seen in 21 samples as pure cases with the rate 84 % mostly associated with clue cells & pH ranged from 6 to 8 with the rate of 26.42 %, Moblincus species rate was 9.12 %. Relationship between patient residency, age in regard bacterial vaginosis & other microorganisms’ distribution were not statistically significant. History of vaginal discharge, disparunia, rupture membrane & vaginal itching in association to microbial distribution were significant P<0.05.

تعرف الولادة السابقة لأوانها بولادة مولود قبل إتمام الأسبوع السابع و الثلاثون من الحمل .اختزال أعداد البكتريا الطبيعية للمهبل وبخاصة العصيات اللبنية وكذلك التغيير في باهاء المهبل إلى المعتدل يؤدي إلى زيادة في تكاثر البكتريا المسببة لداء المهبل الجرثومي (Bacterial vaginosis) وتشمل: Gardenella vaginalis وغيرها من الجراثيم .تم أقتراح اجراء الدراسة لمعرفة نسبة انتشار الداء المهبلي بين النساء الواتي يعانين من الولادة السابقة لاوانها في مستشفى الولادة التعليمي في السليمانية و مستشفى ازادي التعليمي في كركوك،من كانون الاول 2008 ولغاية حزيران 2009. شملت الدراسة 75 امرأة تتراوح أعمارهم بين (15-45) سنة ،حامل بين أسبوع (24-37 ) يعانون من الولاده السابقة للاوانها سواء ولادة بكر او ولادة متكررة ،تم اختيارهم بطريقة عشوائية .تم جمع المعلومات عن طريق استبيان معد لهذا الغرض،و تضمنت الطرق المختبرية: فحص القطيلات المهبلية من حيث اللون ،الباهاء واستخدام طريقة الويف (Whiff test)لتحديد رائحة الأمين المتحررة من تواجد المستديمة المهبلية،وتم التاكد من الفحص بتحديد خلايا كلو(Clue cell) في المسحات المحضرة من الإفرازات المهبلية المصبوغة بطريقة غرام . المسحة الماخوذة من أعلى المهبل ( high vaginal swab) لغرض الزرع الجرثومي وتضمن البحث ايضا فحص البول العام والأستنبات الجرثومي للبول ومسحات اعلى المهبل وتم استعمال فحص السونارواغراض تشخيصية أخرى .النساء الحوامل اللواتي تم استبعادهم من البحث: زيادة السائل الامنيوسي, الحمل متعدد الاجنه ,رخاوة في عنق الرحم ,تشوهات الرحم والمدمنات على الكحول ,كافائين والتدخين.

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

English (7)


Year
From To Submit

2015 (1)

2013 (1)

2012 (1)

2010 (1)

2008 (1)

More...