research centers


Search results: Found 40

Listing 1 - 10 of 40 << page
of 4
>>
Sort by

Article
The subjective paradoxes moses and alabid alsalh's story
الإشكاليات الموضوعية في قصة موسى عليه السلام والعبد الصالح وتوجيهها

Author: Khaleel Rajab Hamdan Alkubaisy خليل رجب حمدان الكبيسي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 12 Pages: 1-53
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The Settlement of The Paradoxes of The Story of Musaand AL Abid AL-SalihThe aim of the paper is to settle the paradoxical cases of the story and to show the specific interpretation of the text. The Paper concludes that Musa,s companion, AL-Khider, was a prophet, and what happened with him is a special case. There fore, there was no problem if Musa did not fulfill his promise of being patient, and this did not affect his prophecy. ALL other paradoxes seethed in the same way.

(الإشكاليات الموضوعية في قصة موسى والعبد الصالح وتوجيهها). يهدف البحث إلى دراسة القضايا المشكلة التي قد تفهم من القصة وتوجيهها، واستبيان الدقائق التفسيرية المستفادة من النص، وقد انتهت الدراسة إلى أن الخضر صاحب موسى هو نبي على الأرجح وأن ما وقع منه كان بوحي خاص به. وأن عدم صبر موسى مع وعده بالصبر لا يعد مشكلا، ولا يقدح في العصمة، وكذلك سائر المعاني التي قد تبدو مشكلة أو غير متبن حكمتها.


Article
Arab-Iranian relations Study in the problematic relations and the prospects of its development
العلاقات العربية الايرانية دراسة في اشكالية العلاقات وافاق تطورها

Author: Sajid Sharki Mohammed ساجد شرقي محمد
Journal: Iranian Studies Journal مجلة دراسات ايرانية ISSN: 22232354 Year: 2010 Issue: 12 Pages: 21-30
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

مرت العلاقات العربية الايرانية بمنعطفات كثيرة عبر التاريخ القديم والحديث والمعاصر، فقد تميزت قبل ظهور الاسلام بطابع السيطرة الساسانية وقمع العرب المتمردين على هذه السيطرة ، فيما تحولت بعد ظهور الاسلام والفتح الاسلامي لايران علاقات تزاوج حضاري حيث اوجدت عشرات المراكز الحضارية في الكوفة والبصرة ونيشابور وبليخ وبخارى وخوارزم وبغداد ..الخ والى تزاوج عرقي انشأ فيما بعد اجيال مسلمة تتكلم باللغتين العربية والفارسية ، هذه المظاهر الايجابية في الاندماج كان يشوبها احيانا استعلاء جاهلي عربي ورد فعل سلبي .. غير ان الطابع العام للقاء العربي الايراني على مر التاريخ الاسلامي يشكل قدرة الاسلام على صهر الشعوب في بوتقة الرسالة وجعلها قادرة على تجاوز الحساسيات العنصرية والاقليمية ، الا ان القرون التي تلت تلك الحقبة تداعت الامة الاسلامية وضيقت شخصيتها وظهرت اطروحة القوميات على غرار النمط الاوربي لتحل محل الدين وتحولت الامة الاسلامية الى امم اثيرت في داخلها مشاكل الحدود والاقليات والقوميات وتحولت هذه المشاكل الى حروب وصراع وتحركت الاقلام باتجاه التنافر القومي الى تعميق الهوة التاريخية وغطت على الايجابيات واستمرت الموجة القومية والاعمار والتمدن وظهر للجميع ان العالم الاسلامي مستهدف بأجمعه في اطار حرب حضارية لاتميز بين عربي وفارسي وتركي ، الا ان الصحوة الاسلامية استطاعت ان تذيب كثير من الحواجز المفتعلة بين الامة الاسلامية والتحول الاسلامي الكبير في ايران وجعل هذا البلد ينفتح على العالم العربي بحيث اصبحت المشتركات كبيرة في مجال الهموم والامال والتحديات والفكر والمشاعر


Article
جهود علماء الأنبار في القراءات حتى القرن الثالث الهجري

Author: خليل رجب حمدان الكبيسي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 13 Pages: 1-56
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد.فإن لعلماء الأنبار دوراً مشرقاً في تاريخ الحضارة الإسلامية والعربية وتطورها، فقد برز من حواضرها العلمية أئمة كبارا ي بهم، وأوعية للعلم يقصد مجلسهم، ساهموا في الرقي الحضاري، والتطور الفكري لهذه الأمة، وأثروا المعرفة الإنسانية، بما خلدوه من آثار ناطقة بعلو شأوهم، وسبق سهمهم.ولما كان علم القراءات من أعلى علوم الإسلام قدرا، وأوفرها أجرا، وأدقها مسلكا، فقد نال من اهتمام الأنباريين نصيبا وافرا، اشتدت عنايتهم بقراءة القرآن، وتجردوا لتحقيق رواياته، وتوجه إليها طلبهم، فكان منهم أئمة محققون، ولهم فيها روايات وطرق عن أئمة الأمصار تروى عنهم.وهذه الدراسة تبين جهود العلماء في الحواضر العلمية في الأنبار في علم القراءات، تلقيا، وتلقينا وتعليما، وتأليفا، وتحقيقا، وتأثيرا وانتشارا لها في الأمصار. ولا أعني بعلماء الأنبار هم المنتمون إلى مدينة الأنبار فحسب، وإنما جميع الحواضر العلميةالأنبارية المنتمية إلى مدن محافظة الأنبار، وقد قمت باستقراء وجمع لقراء الأنبار عبر الأعصار حتى القرن الثالث عشر الهجري، وبحثت عن جهودهم في القراءة، ووقفت على مناحي نشاطاتهم فيها، وترجمت لأبرزهم في علم القراءات، ومما يجدر ذكره هنا أنني في الترجمة لقرائهم حرصت على ذكر شيوخهم وتلامذتهم فيها، وإذا ترجمت لشيوخ قراء الأنبار ذكرت شيوخ الشيوخ لغرض معرفة الأسانيد، وأوجزت في ذكر تلامذة الشيوخ، وإذا ذكرت تلامذة قراء الأنبار بينت في تراجمهم تلامذة التلامذة لبيان أثرهم. ولما كانت الكثير من مدن الأنبار تشتبه النسبة إليها مع النسبة إلى مواضع أخرى، مثل النسبة إلى (الأنبار وهيت وجبة وحديثة وعانة)، فقد اقتصرت في الدراسة على من تحققت نسبته إلى مدن محافظة الأنبار، واستغنيت عمن اشتبهت نسبته ولم تتبين بيقين.وقسمت الدراسة هذه على مبحثين، تسبقهما هذه المقدمة، وتعقبهما الخاتمة.المبحث الأول: تلمست فيه جهود الأنباريين في القراءات، ومعالم آثارهم فيها. المبحث الثاني: ترجمت فيه لأبرز قراء الأنبار، وجهود كل منهم في علم القراءات. والله الموفق.


Article
The decline of the religious discourse between the sons of the nation and its leaders and its problems on the reality of society
تراجع الخطاب الديني بين أبناء الأمة وقادتها وإشكاليته على واقع المجتمع

Author: Khaled E. Muslim خالد إبراهيم مسلم
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 37 Pages: 301-318
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

A research summary of unmarked (undo religious discourse between the sons of the nation and its leaders and problematic on the reality of society) Dr Khalid Ibrahim Al-alussi Muslim/professor of interpretation in the interpretation section and head of the former section/University Islamic sciences faculty-praise be to Allah, Lord of the worlds, and blessings and peace envoy A mercy to the worlds and his family and companions: after: the religious discourse of modern terminology found in the reality of the nation as a result of external factors whose link religions with each other however understandable may have confused many people because the concept is another term for us with formulas for this plurality that Pending alfhom by scientists that accompanied this term, including one who went to that particular religious revelation and uphold professionalism and strictness and whom link between being saluted with the accompanying and understanding that we can say with commentators mentality of them rely on revelation term that a delegation from outside the nation says the philosophy Religious speech and the fact that the differentiation between legitimate discourse emanating from the Qur'aan and Sunnah, and between religious discourse based on 4 mujtahideen among scientists and understand the nation could call the mindset of Islamic thought. Branches which are replaced and which may be affected more right and wrong which tolerate edgewise Ijtihad is not understand her infallibility, but the approach to pay right researcher has this axis is Arta research on introduction and four detectives first topic: introducing religious discourse in language And the term indicating the difference between himself and legislative discourse, the second topic: the effectiveness of religious discourse between the Ummah and its importance, and the third section: reasons for the decline of religious discourse and its impact on the nation, and finally the fourth section: religious discourse and its role in correcting the nation's reality and remove problematic. Then the finale that are the subject of the study results and thank Allah the Lord of the worlds

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين :أما بعد:فإن الخطاب الديني من المصطلحات الحديثة التي وجدت في واقع الأمة نتيجة عوامل خارجية هدفها ربط الأديان بعضها مع البعض الآخر إلا أن مفهومه قد اختلط لدى كثير من الناس وذلك لأن المفهوم هو الآخر صيغ لنا مع المصطلح ولهذا فقد تعددت فيه أنظار العلماء حسب الفهوم التي رافقت هذا المصطلح فمنهم من ذهب إلى أن الخطاب الديني خاص بالوحي والتمسك بحرفيته والتشدد فيه ومنهم من ربط بين كونه وحيا مع الفهم المرافق له والذي يمكن أن نقول مع عقلية شراح الوحي ومنهم من اعتمد على المصطلح الذي وفد من خارج الأمة والذي يقول بفلسفة الخطاب الديني وحقيقة الأمر أنه ينبغي التفريق بين الخطاب الشرعي الذي مصدره الكتاب والسنة وبين الخطاب الديني القائم على أفهام العلماء ومجتهدي الأمة والذي يمكن أن نطلق عليه عقلية الفكر الإسلامي عبر العصور التي مر بها الإسلام منذ بداية نزوله إلى الوقت الراهن وقد وجدت مخالطات كثير أدت إلى عدم الفهم الصحيح على الفرد والجماعة المتمثل بالأمة مما أدى إلى عدم الثقة بالخطاب الديني لديهم وهي مشكلة طرحها الباحث في هذا البحث لبيان أن الخطاب الديني على فرض اعتباره كمصطلح كان ولا يزال يصحح مسار الأمة ولكن ليس بالتشدد والتمسك بحرفية النص التي أدت إلى الغلو والتطرف وليست بالفكر المتحرر الغير منضبط بضوابط الشريعة فهي نظرة وسطية بين الإفراط والتفريط للوصول إلى الاعتدال الذي يقر الثوابت ويجدد الطرق والسبل في معالجة والواقع وهذا خاص بالفروع التي هي محل الاجتهاد والتي قد تكون فيها الإصابة للحق أكبر ومجانبة الخطأ الذي يحتمله الاجتهاد فهي أفهام ليس لها العصمة وإنما هي المقاربة لتسديد الحق وقد أرتا الباحث أن يكون محور هذا البحث على مقدمة وأربعة مباحث المبحث الأول:التعريف بالخطاب الديني في اللغة والاصطلاح مع بيان الفرق بينه وبين الخطاب التشريعي،والمبحث الثاني:فاعلية الخطاب الديني بين أبناء الأمة وأهميته.والمبحث الثالث:أسباب تراجع الخطاب الديني وأثره على الأمة .وأخيرا المبحث الرابع: الخطاب الديني ودوره في تصحيح واقع الأمة وإزالة الإشكالية. ثم الخاتمة التي هي محل النتائج عبر هذه الدراسة والحمد لله رب العالمين


Article
The Problem of Meaning in Contemporary Iraqi Sculpture
إشكالية المعنى في النحت العراقي المعاصر

Author: Abdullah Fawzi Khorshid عبد الله فوزي خورشيد
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2019 Issue: 93 Pages: 25-42
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The concept of meaning is one of the most important topics that have occupied the mind of the recipient and critic in all the arts, especially the plastic arts, where we find that the art of contemporary plastic art, in particular sculpture has multiple readings and many critics differed in terms of different reading and views of the same artistic achievement.This research will identify the different works of contemporary Iraqi sculptors while presenting and studying their works, as well as (studying the problem of meaning) of the artistic achievements of the sculptors in particular. The various parties interested in Iraqi sculpture did not seize the problem of the objective and subjective meaning of contemporary Iraqi sculptures. Against this, we find that the research process started from the first chapter, where it deals from the beginning with (the problem of research), which starts from the important and controversial question: (Why does reading change from one intellectual direction to another?) And then the research goes to (the importance of research and its goal). Then (the limits of the search and the definition of the most important terms). The second chapter includes three sections, the first of which is entitled (The Concept of Meaning in Aesthetic Philosophical Thought) through touching on the most important objective concepts in general and the individual subjective concepts embodied in the artist himself in addition to mentioning the most important works that clarify these concepts and referring them to the philosophical direction to which they belong. The second section of the theoretical framework was entitled (the concept of meaning in the aesthetic critical thinking) to address the most important artists and international works that illustrate the concept of global sculpture and the problem of meaning in it, as well as the critical reading of a collection of works of art, which was referred to read according to the critical direction, transmitted from the meaning. The third section of the second and final chapter will be about (the meaning between objectivity and subjectivity in contemporary international sculpture) and will talk specifically about the international and Iraqi art and its contemporary sculptors, as well as the subjective and objective thought that this research stressed as the basis of the subject of our research. Finally, the third chapter of this research will include the methodology used in the analysis of the sample, the descriptive analytical method, and then the research community and the sample chosen intentionally for the purpose of achieving the research goal, as well as the analysis tool adopted for the analysis of the sample, and finally collecting the data obtained by the researcher for the purpose of checking the data and information as accurate and correct in the analysis. The researcher then selected artistic achievements from the work of Iraqi artists with multiple meaning (compatible with the research) for the purpose of achieving the research goal, and then describing and analyzing them according to the descriptive analytical method. The fourth and final chapter in this research talks about the most important (findings and conclusions) reached by this research, and then (recommendations and suggestions) recommended by the researcher, and then came the list of sources adopted in this research

يُعد مفهوم المعنى من اهم الموضوعات التي شغلت فكر المتلقي والناقد في الفنون كافة ولاسيما التشكيل، حيث نجد ان فن التشكيل المعاصر وعلى نحوٍ خاص النحت قد تعددت قراءاته واختلف عليها الكثير من النقاد من حيث اختلاف قراءتهم واراءهم للمنجز الفني الواحد. إن هذا البحث سيتعرف على أعمال مختلفة للنحاتين العراقيين المعاصرين في اثناء تقديم أعمالهم وعرضها ودراستها، فضلاً عن (دراسة إشكالية المعنى) للمنجزات الفنية للنحاتين على نحوٍ خاص. إذ إن الجهات المختلفة ذات الاهتمام بالنحت العراقي لم تقتنص إشكالية المعنى الموضوعي والذاتي للمنحوتات العراقية المعاصرة.وإزاء ذلك نجد ان مسيرة البحث انطلقت من (إشكالية البحث) التي تنطلق من السؤال المهم والمثير للجدل الذي جاء بسؤال: (لماذا تتغاير القراءة من اتجاه فكري لأخر؟) وبعدها يتوجه البحث إلى (أهمية البحث وهدفهُ) ومن ثم (حدود البحث وتعريف لأهم الاصطلاحات). ثم تضمن ثلاثة مباحث جاء الأول منها بعنوان (مفهوم المعنى في الفكر الفلسفي الجمالي) عن طريق المحاورة لأهم المفاهيم الموضوعية بصورة عامة والذاتية الفردية المتجسدة في ذات الفنان ، فضلاً عن ذكر أهم الأعمال التي توضح هذه المفاهيم وأحالتها إلى الاتجاه الفلسفي المنتمية إليه ، أما المبحث الثاني من الإطار النظري جاء تحت عنوان (مفهوم المعنى في الفكر النقدي الجمالي) بالتطرق إلى أهم الفنانين والاعمال العالمية التي توضح مفهوم النحت العالمي وإشكالية المعنى فيه ، فضلاً عن القراءة النقدية لمجموعة أعمال فنية التي احيلت بقراءة وفقاً للاتجاه النقدي التي تبثه من المعنى . أما المبحث الثالث والأخير فسيكون حول (المعنى بين الموضوعية والذاتية في النحت العالمي المعاصر) وسيتحدث تحديداً على الفن العالمي والعراقي ونحاتيهِ المعاصرين، فضلاً عن الفكر الذاتي والموضوعي التي أكد عليها هذا المبحث كونه أساس موضوع بحثناً. واخيراً فأن المنهجية التي اتبعت في تحليل العينة وهي المنهج الوصفي التحليلي، ومن ثم مجتمع البحث والعينة التي اختارت بطريقة قصدية لغرض تحقيق هدف البحث، وبعدها أداة التحليل التي اعتمدت لتحليل العينة، واخيراً جمع البيانات التي حصل عليها الباحث لغرض تحقيق البيانات والمعلومات بصورتها الدقيقة والصحيحة في التحليل. وبعدها قام الباحث باختيار منجزات فنية من أعمال فنانين عراقيين متعددة المعنى (متوافقة مع البحث) لغرض تحقيق هدف البحث، ومن ثم وصفها وتحليلها على وفق المنهج الوصفي التحليلي. ثم تضمن هذا البحث على أهم (النتائج والاستنتاجات) التي توصل إليها هذا البحث، ومن ثم (التوصيات والمقترحات) التي يوصي بها الباحث، وبعدها جاءت قائمة المصادر التي اعُتمدت في هذا البحث


Article
Improvement of Gypseous Soil by Clinker Additive
تحسين التربة الجبسية باستخدام مضاف الكلنكر

Author: Mohammed A. Mahmoud Al-Neami
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2010 Volume: 28 Issue: 19 Pages: 5822-5832
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, mechanical properties were studied for gypseous soilbrought up from Al-Axandria region, Babylon Governorate. Gypsumcontent is equal to (40%). Many tests were employed on disturbed andundisturbed samples collected at depth (1-1.5) m.Clinker material used in cement was chosen as additive to study itseffect on improvement of gypseous soil by using three crushed percentages(2, 4, & 6) %.The results marked that (4) % clinker decreases the collapsibilitysharply; more than 73 % of improvement in collapse potential has beenachieved at this percent of clinker. Also, compressibility decreases withincrease of clinker percentage. The compression index decreased from 0.17to 0.1 (29 – 41% reduction with increases of clinker).The shear strength parameters of the treated soil determined bydirect shear test are more those than for natural soils due to increase in thecohesion and decrease in angle of internal friction.

في هذا البحث تمت دراسة الخصائص الميكانيكية لتربة جبسية جلبت من الإسكندرية فيمحافظة بابل ذات محتوى جبسي يبلغ ( 40 )%. اجريت عدة فحوص مختبرية على نماذج1.5 ) م. - مشوشة وغير مشوشة جمعت على عمق ( 1اختيرت مادة الكلنكر المستخدمة في صناعة الأسمنت كمضاف لدراسة تأثيره عليالتربة الجبسية وأضيف إلى التربة بثلاثة نسب ( 4 ، 2 و 6 )% بعد طحنه ليلائم تدرج التربة.ومن خلال تحليل نتائج الفحوصات تم الاستنتاج بان نسبة ( 4%) من الكلنكر تؤدي إلى تقليلالانهيارية بشكل ملحوظ وتقليل قابلية التربة على الانضغاط, حيث قلت حدة الانهيار بنسبة اكثر41 )% من قيمته الاصلية . – من 73 %. بينما تراوح النقصان في مؤشر الانضغاط بين ( 29كذلك بينت نتائج فحص القص المباشر بان مقاومة القص للتربة المعالجة بالكلنكر هياكبر من مقاومة القص للتربة المعالجة نتيجة زيادة التماسك ونقصان زاوية الاحتكاك الداخلي.


Article
Problematic to accept the potential interest in the constitutional appeals and applications to challenge the constitutionality of the tax provisions - A comparative study -
إشكالية قبول المصلحة المحتملة في الطعون الدستورية وتطبيقاتها في الطعن بدستورية النصوص الضريبية -دراسة مقارنة -

Author: ali hadi atea علي هادي عطية
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2013 Issue: 1 Pages: 120-149
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

THE constitutional jurisdiction Frequented to accept the potential interest in accepting the challenge the constitutionality of STATUTE , but I SEE the importance of the change this trend judicial especially in accepting the challenge unconstitutional tax laws, so I try BY MY STUDY change this trend based on constitutional grounds, legal, and display practical importance in the OPEN accept potential interest to challenge the constitutionality of the tax lawsSo TYHIS STUDY put position jurisprudence and constitutional jurisdiction of accepting potential interest in the constitutional challenge, and IT recommends acceptance to be potential interest based on the effect of realistic, isn't supposed, in the legal STATUS of the appellant, BUT ANY WAY accept potential interest should not lead to stop paying tax

يتردد القضاء الدستوري في قبول المصلحة المحتملة في قبول الطعن بعدم دستورية القوانين ، ولكن تظهر أهمية في تغيير هذا الاتجاه القضائي وبخاصة في قبول الطعن بعدم دستورية القوانين الضريبية ، لذا يحاول هذا البحث تغيير هذا التوجه بالاستناد إلى أسس دستورية وقانونية ، وعرض الأهمية العملية في البدء بقبول المصلحة المحتملة في الطعن بدستورية القوانين الضريبية . لذا يطرح البحث موقف الفقه القانوني والقضاء الدستوري من قبول المصلحة المحتملة في الطعن الدستوري ، ويوصي بقبولها على أن تكون المصلحة المحتملة مبنية على تأثير واقعي ،غير مفترض، في مركز الطاعن القانوني ، وبالأحوال كافة يجب أن لا يؤدي قبول المصلحة المحتملة إلى وقف دفع الضريبة .


Article
Research Problem / Concept, Formation and Characteristics
مشكلة البحث (Problematic) المفهوم، ، الصياغة، الخصائص

Author: Prof: Ruqaya Businan د.رقية بوسنان
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 39 Pages: 77-94
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Research Problem / Concept, Formation and CharacteristicsProf.: Ruqaya Businan University Alameer Abdalkadir Abstract This paper focuses on the most important element of scientific research: the research problem which is confined to the concept of concern or concern surrounding the researcher about any event or phenomenon or issue paper and need to be studied and addressed in order to fine solutions for them, to influence the most scientific research steps from asking questions and formulating hypotheses, to employ suitable methods and tools to choose the research and sample community, to employ measurement and analysis tools. This problem calls for a great effort by the researcher intellectually or materially to develop solutions. Key words: Problematic, scientific research, drafting, methodology

مشكلة البحث (Problematic)المفهوم، ، الصياغة، الخصائص د.رقية بوسنان أستاذ محاضر أ جامعة الأمير عبد القادر/ قسنطينةملخصركزت الورقة على أهم عنصر من عناصر البحث العلمي وهي المشكلة البحثية، التي ينحصر مفهومها في الانشغال او القلق الذي يحيط بالباحث إزاء أي حدث أو ظاهرة أو قضية تظهر، وتحتاج إلى دراسة ومعالجة من أجل إيجاد الحلول لها، وتحتاج المشكلة إلى الدقة في تحديد عنوان الموضوع، وتؤثر في جل خطوات البحث العلمي من طرح الأسئلة وصياغة الفروض، إلى توظيف المناهج والأدوات المناسبة، واختيار مجتمع البحث والعينة، وتوظيف أدوات القياس والتحليل، وتستدعي هذه المشكلة الجهد الكبير من طرف الباحث فكريا، أو ماديا من اجل وضع الحلول لها.الكلمات المفتاحية: المشكلة، البحث العلمي، الصياغة، المنهجية.


Article
The Problem Of The Formation Of Shapes In Contemporary Ceramic Sculptures
إشكالية تركيب الأشكال في المنحوتات الخزفية المعاصرة

Authors: Imad Hammoud Tuwaij عماد حمود تويج --- Saba Qais al-Yasiri صبا قيس الياسري
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2019 Volume: 9 Issue: 3 Pages: 79-114
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The art of ceramics, like the rest of the arts, is influenced by multiple levels in terms of its aesthetic appearance or its construction based on internal and external data that determine its appearance and establish a methodology or mechanism to show its structural structure.So the researchers sought in the first chapter to identify the problem of research and then determine the importance and then read the goals that were identified from the problem that the researchers seek to solve is the identification and disclosure of the problematic structure in the forms of ceramic sculptures in Iraq. Then search limits.The second chapter includes the theoretical framework, which is divided into two sections, the first concerned with the phenomenon of reference structure in the plastic art and the second provides the installation in ceramic sculptures. The two researchers arrive at the most important result of the theoretical framework as indicators that represent the foundations on which the researchers are based in finding the analysis and its results.The third chapter is devoted to research procedures.The fourth chapter included the results according to the results of the theoretical framework of the indicators and procedures of research to make recommendations and the end of the research by mentioning the list of sources approved, and the most important results:1. The complex elements of contemporary Iraqi ceramic sculptures vary between what is associated with the necessities of perceived structural organization and what is enhanced as cognitive influences.2. The structure is a transitional state in which the potter moves from one idea to another and from one method to another.3 - The hardness of the material as well as the diversity of technology used in the construction process eventually lead to the crystallization of structures through soft texture or coarse.

يتأثر فن الخزف مثل باقي الفنون بمستويات متعددة من حيث مظهره الجمالي او موضوعة بناءه على معطيات داخلية وخارجية تحدد تمظهره وتضع منهجية او الية لبيان البنية التركيبية له .لذا سعى الباحثان في الفصل الأول إلى بيان مشكلة البحث ومن ثم تحديد أهميته ثم قراءة الاهداف التي تحددت من المشكلة التي يسعى الباحثان إلى حلها وهي التعرف والكشف عن إشكالية التركيب في اشكال المنحوتات الخزفية العراقية.ثم حدود البحث .أما الفصل الثاني فيضم الإطار النظري الذي يقسم إلى مبحثين الأول يُعْنَى بظاهرة مرجعيات التركيب في الفن التشكيلي والثاني يقدم التركيب في المنحوتات الخزفية ليصل الباحثان إلى أهم ما أسفر عنه الإطار النظري كمؤشرات تمثل المرتكزات التي يستند إليها الباحثان في ولوج التحليل ونتائجه. أما الفصل الثالث فقد خصص لإجراءات البحث فقد خُصّص لتحليل نماذج عينة البحث البالغة (5) انموذجاً .أما الفصل الرابع فقد ضم النتائج على وَفْقِ ما أسفر عنه الإطار النظري من مؤشرات وإجراءات البحث وصولاً إلى تقديم التوصيات وأنتهى البحث بذكر قائمة المصادر المعتمدة، ومن اهم النتائج:1- تتنوع الوحدات المتركبة في المنحوتات الخزفية العراقية المعاصرة ، بين ما يرتبط بضرورات التنظيم البنائي المحسوس تارة ، وبين ما يتعزز كمؤثرات إدراكية .2-يمثّل التركيب حالة انتقالية ينتقل الخزاف عن طريقها من فكرة إلى أخرى ومن أسلوب إلى أخر.3-ان لصلابة الخامة وكذلك تنوع التقنية المستخدمة في عملية البناء تفضي بالنهاية الى بلورة تراكيب من خلال الملمس الناعم او الخشن .


Article
Digital Communication Under Alternative Media
التواصل الرقمي في ظل الإعلام البديل

Author: Thanaa Ismail Al - Ani ثناء اسماعيل العاني
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2019 Volume: 9 Issue: 3 Pages: 291-308
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The Internet environment in the new media can be extended to include the communication, media, administrative, legal, economic, social, psychological and cultural contexts, and all that is a factor that affects and is influenced by communication and media activities that are marketed through the internet. Research is one of the descriptive analytical research that analyzed the problem of digital communication in the light of digital media. The research found that the laws regulating the work in the Internet environment constitute the law that is agreed by most countries, communities and communication objects over the network. The administrative and technical system of the Internet Is a system of precision, control and control and is controlled by a group of States represented by administrative and technical bodies. It also proved that the Internet environment is still unsafe, and allows the possibility of overtaking individual privacy, and spread the crimes of theft and fraud, and most of the communicative objects do not disclose their true identity, and the Internet environment is characterized as a communication environment rather than an information environment, and most of its communication activity Entertainment function on other communication functions.

تتسع بيئة الانترنت في ظل الاعلام الجديد لتشمل مجمل السياقات الاتصالية والاعلامية والادارية والقانونية والاقتصادية والاجتماعية والنفسية والحضارية، وكل ما يشكل عامل يؤثر ويتأثر بالنشاطات الاتصالية والاعلامية التي تسوق عبر شبكة الانترنت. البحث يعد من البحوث الوصفية التحليلية حللت اشكالية التواصل الرقمي في ظل الإعلام الرقمي ، وتوصل الى عبر البحث والتقصي الى ان القوانين التي تنظيم العمل في بيئة الانترنت، تشكل القانون الذي يحظى باتفاق اغلبية الدول والمجتمعات و الكائنات الاتصالية عبر الشبكة ، و ان النظام الاداري والتقني للأنترنت هو نظام يتسم بالدقة والضبط والتحكم وتسيطر عليه مجموعة من الدول ممثلة بهيئات ادارية وتقنية. كما اثبت ان بيئة الانترنت لا زالت غير امنه ،وتتيح امكانية التجاوز على الخصوصيات الفردية ،وتنتشر فيها جرائم السرقة والتحايل، وان اغلب الكائنات الاتصالية لا تفصح عن هويتها الحقيقية، وان بيئة الانترنت تتسم بانها بيئة اتصالية اكثر من كونها بيئة اعلامية، ويغلب على نشاطها الاتصالي وظيفة الترفيه على الوظائف الاتصالية الاخرى.

Listing 1 - 10 of 40 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (40)


Language

Arabic (34)

Arabic and English (4)

English (2)


Year
From To Submit

2019 (5)

2018 (5)

2017 (2)

2016 (2)

2015 (6)

More...