research centers


Search results: Found 10

Listing 1 - 10 of 10
Sort by

Article
Construction of Railway Track Using Asphalt – Ballast Layer
انشاء مسارات السكك الحدیدیھ باستخدام طبقات الحجر المكسر - الاسفلت

Author: Kawther.Y.H.AL-Soudany
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2012 Volume: 30 Issue: 3 Pages: 512-528
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

The work presented in this paper focuses on new trends in the construction ofrail track using asphalt ballast layer. Model tests were performed with ballast layer150mm or 200mm. These thicknesses are the common range used in railwayconstruction. Overlaying a sandy layer 400mm in thickness. This conditionrepresents a case where rail networks pass through sandy zones.Two series of model tests were performed; the first on untreated ballast and thesecond where the ballast layer was incorporated with inter asphalt layers.A model footing 200mm wide and 400mm long was placed on the surface of theballast layer and loaded monotonically or repeatedly up to failure. Thesedimensions were selected representing the plain strain condition which exists inreal rail networks. The layers treated with asphalt demonstrated substantialimprovement in the load carrying capacity over the untreated layers.

ھذا العمل یسلط الضوء على اسالیب جدیده في تنفیذ تعلیة السكھ باستخدام طبقات الحجر المكسر– الاسفلت. نماذج الفحص نفذت بطبقھ حجر ذات سمك 150 مم او 200 مم تسند على طبقھ رملیھسمكھا 400 مم. أن الابعاد المستخدمة في ھذا البحث ھي الابعاد الشائعة الأستخدام في تنفیذ تعلیةالسكة وقد تم أستخدام التربة الرملیھ أسفل طبقة الحجر المكسر لتمثیل حالة مرورالسكة الحدیدیةعلى طبقة رملیة.تم تنفیذ مجموعتین من الفحوصات في المجموعھ الاولى تم استخدام الحجر وحده بدون معالجھبینما في المجموعھ الثانیھ تم معالجة طبقة الحجر باستخدام الاسفلت بوضع طبقھ من الاسفلت داخلالحجر.تم اُستخدام اساس عرضھ 200 مم وطولھ 400 مم وضع على سطح طبقة الحجر وتم تحمیلھ(Plain Strain) تدریجیا او تحمیل تكراري لحین الفشل. أن أختیار ھذه الابعاد جاء لتمثیل حالةللسكة الحدیدیة في الواقع. أن الطبقات المعالجھ بالاسفلت أعطت تحسین ملحوظ بقابلیة التحملمقارنھ مع الطبقات الغیر معالجھ.


Article
Finite Element Method for Improving Soft Soil Underneath a Ballast Railway Track

Authors: Saad Farhan سعد فرحان ابراهيم --- Ali H. Aziz علي حميد عزيز --- Ghufraan Mohammed Aboud غفران محمد عبود
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2013 Volume: 17 Issue: 1 Pages: 200-218
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

It is always recommended to improve the properties of the soft soil beneath the railway networks often in such cases to increase its ability in bearing different applied loads and to control the expected generated settlements. The most methods used to improve the soil is by using a ballast layers with or without reinforced single geogrid layer or a geogrid layers at different spacing. This study presents a three-dimensional finite element analysis for soft soil underneath a ballast railway track by using a finite element program (ANSYS) which considers in these days the most software using in many engineering applications and most completeness. Twenty four models were created using a nonlinear three- dimensional finite element to study the effect of ballast thickness, mechanical properties of soft soil (undrained shear strength and modulus of elasticity), geogrid layer reinforcement to improve the soft soil. The ballast, soft soil and steel plates were modeled by using 8-nodes brick element with three degree of freedom per node. While, 4-nodes Shell element with six degree of freedom per node was used to represent the geogrid layer under and between ballast. The results show that increasing the undrained shear strength (Cu) and modulus of elasticity (E) lead to decreasing the settlement of soft soil and increasing the ultimate load. Increasing ballast thickness lead to decreasing the settlement of soft soil and increasing the ultimate load, this means that modulus of elasticity and shear strength playing main role to controlling in settlement of soft soil (ultimate displacement under plate loading ) and ultimate load

يوصى بتحسين خواص التربة تحت شبكة خطوط سكك الحديد لزيادة قابلية تحملها لمقاومة الاحمال المختلفة وللسيطرة على الهبوط المتولد. ان اكثر الطرق المستخدمة لتحسين التربة هي باستخدام طبقات من حجر التحكيم المسلحة مع اوبدون طبقة منفردة من المشبكات اللدائنية او المسلحة بطبقات من المشبكات اللدائنية وبمسافات مختلفة.تتناول هذة الدراسة بحثا نظريا للتحليل بطريقة العناصر المحددة للتربة الضعيفة المثبتة اسفل حجرالتحكيم لخط سكة حديد باستخدام برنامج العناصر المحددة (ANSYS) الدي يعتبر في الوقت الحاضراحد البرامج الواسعة الاستعمال في العديد من التطبيقات الهندسية واكثرها شمولا. تم في هذه الدراسة بناء اربعة وعشرون نموذجا رياضيا باستعمال طريقة العناصر المحددة ثلاثية الأبعاد اللاخطية لتقصي تاثير سمك حجر التحكيم (Ballast)، خواص التربة (معامل مقاومة القص(Cu) ومعامل المرونة (E))، التقوية باستخدام المشبكات اللدائنية (Geogrid) على تحسين و تثبيت التربة بالاستفادة من برنامج العناصر المحددة ANSYS.تم استخدام عنصر صلب ثلاثي الأبعاد ذو ثمانية عقد مع ثلاثة درجات للحرية في كل عقده لتمثيل حجر التحكيم (Ballast)، بينما تم استخدام عنصر صلب ثلاثي الأبعاد ذوثمانية عقد مع ثلاثة درجات للحرية في كل عقده لتمثيل طبقات التربة والصفائح الحديدية.بينما تم استخدام عنصر قشري ثلاثي الأبعاد ذو أربعة عقد مع ستة درجات للحرية في كل عقده لتمثيل المشبكات اللدائنية اسفل وداخل طبقات حجر التحكيم . اظهرت النتائج ان الزيادة في قيم معامل القص) (Cuومعامل المرونة (E ) قلل من هبوط التربة وكذلك ادى الى زيادة التحمل الاقصى ، كدلك بينت النتائج ان زيادة سمك طبقة حجر التحكيم قلل من هبوط التربة وكذلك ادى الى زيادة التحمل الاقصى، هذا يعني ان هذه المعاملات تلعب دورا أساسيا في السيطرة على هبوط التربة (الإزاحات القصوى المتولدة أسفل صفيحة التحميل ) وكذلك الاحمال القصوى.


Article
ROLE OF THE STRUCTURAL UNITS OF AHWAZ ANTICLINE IN CREATING GEOLOGICAL HAZARDS AT THE URBAN RAILWAY NET, IRAN
دور الوحدات التركيبيه لطية الاحواز في نشوء المخاطر الجيولوجيه في شبكة السكك الحديدية، ايران

Author: Ibrahim A. Mohammad ابراهيم محمد أحمد
Journal: Iraqi Bulletin of Geology and Mining مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية ISSN: 18114539 Year: 2016 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 41-52
Publisher: Ministry of Industry and Minerals وزارة الصناعة والمعادن

Loading...
Loading...
Abstract

The Ahwaz urban railway tunnel, which is at the stage of construction, is located within the area of Ahwaz anticline and the associated reverse fault. The geological hazards during drilling line 1 tunnel may include variable adhesion between the rotating cutting head shield of the TBM, variable inhomogeneity at the rotating head, planer and wedge failure on the tunnel's roof and sides in addition to the geometric effects of the different joint sets. These effects are studied using Unwedge 3.0 and Dips software. The occurrence of earthquakes on Ahwaz fault would create liquefaction hazard in the saturated sand soils of the fault footwall at the central and southwestern parts of the urban railway.

يقع الخط الاول من شبکه المترو لمدينة الاهواز الذی هو قيد الإنشاء فی منطقه طية الأحواز والصدع الموجود فيها. هناك مخاطر جيولوجيه قد تنشأ نتيجه للتغييرات الموجوده فی اتجاهات المضرب والميل للطبقات الصخريه الطينيه الرخوه والطبقات الرمليه الصلبه حيث ان الزياده او النقصان فی کل من مساحه سطح الالتصاق بين الصخور الطينيه وجدار الحفاره و مساحه بروز هذه الطبقات فی مقطع النفق يؤدي الی الدوران غير المتجانس لرأس الحفاره وکذلك ان وجود العديد من الفواصل الصخريه فی القسم المهشم من الصخور الواقع فی منطقه الصدع يؤدي الی انهيار قطع من الصخور من سقف النفق او من جدرانه حيث ان هذه الفواصل تساعد علي الانزلاق الاسفيني و المستوی لهذه القطع وقد تم دراسه هذه المخاطر الجيولوجيه بالاستعانه ببرامج دبس و انويدج. ان وقوع الزلازل فی صدع الاهواز يؤدي الی حدوث ظاهره ميعان التربه الرمليه المشبعه بالماء في القسم الجنوبي الغربي من نفق الخط الاول لشبكه المترو.


Article
The Euphrates Valley Railway Project (1856-1882)
مشروع سكة حديد وادي الفرات (1856-1882م)

Loading...
Loading...
Abstract

This research tackles an important issue in the History of Iraq and the Arab World in general; it is the Euphrates Valley Railway connecting the Mediterranean to the Arab Gulf. The project proposal appeared in 1865 and efforts by its advocates continued up to 1882.This study is intended to track the project progress; identify its proponents; highlight the reaction of the Ottoman, English and French governments to it besides remunerating the different benefits of the project to England as detailed by the project proponents. The study applied the historical-analytical methodology and used various data resources the most important of which is the information from the British Foreign Office besides other primary important resources from the 19th century including writings of the project proponents and pioneers such as William Andrew and Chesney. Information resources also include several studies and references about the history of Iraq.The project stands as a real example of what was known in the 19thcentury as the “Railway Fever”. The study highlighted the strong relation between the project and the British interests in India and the search for the best and easiest ways to secure the route to India.The project acquired unprecedented attention of many businessmen, politicians and intellectuals in England. The Ottoman Government supported the project and offered the project company a concession. However, the British Government position towards the project was based on its viewpoint about the Suez Canal Project and its perception for the Iraq route as a substitute for the Egyptian route.Though the Euphrates Valley Railway was never executed, however, the efforts made in its regard shed light on the region’s resources and its strategic importance which paved the way for its subsequent colonization

تتناول هذه الدراسة موضوعًا مهمًا في تاريخ العراق، والمنطقة العربية بشكل عام؛وهو مشروع سكة حديد وادي الفرات يربط بين البحر الأبيض المتوسط والخليج العربي، وذلك من عام 1856م، وهو العام الذي طرح فيه المشروع، حتى عام 1882م، الذي يمثل آخر الجهود التي بذلت من قبل أصحاب المشروع.وتهدف هذه الدراسة إلى تتبع المراحل التي مر فيها المشروع، ومعرفة أبرز أنصاره ومؤيديه، والتعرف على موقف الحكومتين العثمانية والبريطانية والفرنسية من المشروع، بالإضافة إلى التعرف على المزايا المختلفة للمشروع بالنسبة لإنجلترا، كما أبرزها أنصار المشروع.اتبعت الدراسة المنهج التاريخي التحليلي، واعتمدت على مصادر متنوعة، في مقدمتها المعلومات المستقاة من الوثائق التاريخية لوزارة الخارجية البريطانية، بالإضافة إلى عدد من المصادر الأولية المهمة التي تعود للقرن التاسع عشر والتي تتمثل في كتابات أنصار هذا المشروع ورواده من أبرزهم السيد وليم أندرو، وتشسني، بالإضافة إلى عدد من الأبحاث العلمية والمراجع المهمة في تاريخ العراق.وقد شكل المشروع مثالًا عمليًّا لما عرف في تاريخ السكك الحديدية في القرن التاسع عشر بـ "حمى السكك الحديدية". وكشفت الدراسة عن الارتباط القوي بين المشروع والمصالح البريطانية في الهند، والبحث عن أفضل الطرق وأسهلها لتأمين الطريق للهند ، ونال المشروع اهتمامًا غير مسبوق من قبل عدد كبير من رجال الأعمال والساسة والمفكرين في إنجلترا. وقد أيدت الحكومة العثمانية المشروع، ومنحت الشركة حق الامتياز، بينما ظلت الحكومات البريطانية المتعاقبة ترفض فكرة تقديم الضمان المالي الحكومي للمشروع بحجة أن ذلك يعد تدخلًا في الشؤون الداخلية للدولة العثمانية، إلا أن موقف الحكومة البريطانية من المشروع ارتبط بموقفها من مشروع قناة السويس ونظرتها لطريق العراق كطريق بديل للطريق المصري.وعلى الرغم من أن مشروع سكة حديد وادي الفرات لم يدخل حيز التنفيذ، إلا أن الجهود التي تمت في سبيله كشفت عن موارد المنطقة وأهميتها الاستراتيجية، مما مهد السبيل لاحقًا لاحتلالها.


Article
Hijaz Railway and Sherifs of Holy Mecca (1900-1914)
سكة حديد الحجاز وأشراف مكة المكرمة (1900-1914)

Author: Nazar alwan Abdallah نزار علوان عبدالله
Journal: Al-Mustansiriya Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 10860258 Year: 2014 Issue: 65 Pages: 1-24
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Sultan Abdul Hameed II who reigned the Ottoman State between the years (1876-1909) was the one who adopted the idea of establishing Hijaz railway line and executed it, stemming from his endeavor to promote the Ottoman State and its political and strategic capability in Arab Peninsula on one hand. The project execution really began by the year 1900 and lasted about eight years, and not until the end of 1908 the official inauguration was made when the first train arrived at Medina on 22nd of august announcing the end of work primarily, until the railway would be extended later on to Mecca, but the local powers in Hijaz realized the dangers of the political goal lying behind the project, especially after the deposition of Sultan Abdul Hameed II and the access of Al-Ittihad wal Tarraqqi Group the opponents of Arab attitudes towards the rule; therefore, the situation of those powers was closer to reservation which was manifested in refusing the supervision on the many attempts and temptations started by the Ottoman State to convince them to agree on extending the railway line from Medina to Mecca, and this reservation could be the reason that made Sherif Hussein bin Ali and his ancestors contemporary to the project not to exert serious efforts in mediating among tribes and convince them not to oppose it due to the great influence known for the Sherifs in Mecca on those tribes.

كان السلطان عبد الحميد الثاني الذي تولى الحكم في الدولة العثمانية بين عامي (1876-1909) هو الذي تبنّى فكرة إنشاء خط سكة حديد الحجاز وعمل على تنفيذها، انطلاقاً من سعيه لتعزيز التضامن الإسلامي من ناحية، وإلى تعزيز قوة الدولة العثمانية وقدرتها السياسية والاستراتيجية في شبه الجزيرة العربية من ناحية أخرى، وبالفعل بدأ التنفيذ للمشروع بحلول عام 1900 واستمر قرابة الثمان سنوات، ولم يكد ينتهي عام 1908 حتى تم الافتتاح الرسمي له عندما وصل أول قطار إلى المدينة المنورة بتاريخ 22 آب معلناً نهاية العمل من الناحية المبدئية، ريثما تمد السكة في وقت لاحق إلى مكة المكرمة، غير ان القوى المحلية في الحجاز أدركت مخاطر الهدف السياسي من وراء المشروع، لاسيما بعد خلع السلطان عبد الحميد الثاني ووصول جماعة الاتحاد والترقي المناهضة لتوجهات العرب إلى الحكم، لذلك فإن موقف تلك القوى كان أقرب إلى التحفظ، ويتجلى تحفظها في رفض الأشراف للمحاولات والإغراءات الكثيرة التي بدأتها الدولة العثمانية لإقناعهم بالموافقة على مد السكة من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة، ولعل هذا التحفظ هو الذي جعل الشريف حسين بن علي وأسلافه المعاصرين للمشروع لايبذلون جهوداً في التوسط لدى القبائل وإقناعها بعدم معارضتها له، لما هو معروف من نفوذ كبير للأشراف في مكة على تلك القبائل.


Article
Calculating the Transport Density Index from Some of the Productivity Indicators for Railway Lines by Using Neural Networks
احتساب مؤشر كثافة النقل من بعض مؤشرات الانتاجية لخطوط سكك الحديد بأستخدام الشبكات العصبية

Authors: Sawsan Rasheed Mohamed سوسن رشيد محمد --- Abbas Mohammed Burhan عباس محمد برهان --- Ahmed Mohammed Ali Hadi احمد محمد علي هادي
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 9 Pages: 1-19
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The efficiency evaluation of the railway lines performance is done through a set of indicators and criteria, the most important are transport density, the productivity of enrollee, passenger vehicle production, the productivity of freight wagon, and the productivity of locomotives. This study includes an attempt to calculate the most important of these indicators which transport density index from productivity during the four indicators, using artificial neural network technology. Two neural networks software are used in this study, (Simulnet) and (Neuframe), the results of second program has been adopted. Training results and test to the neural network data used in the study, which are obtained from the international information network has showed that the error rate in the training and the testing process was about (10%) and that the results of the network query has given the results of acceptable accuracy statistically so that it was better than results obtained from multiple linear regression equation for the same data.

تـُقيَّم كفاءة الاداء لخطوط سكك الحديد من خلال مجموعة من المؤشرات والمعايير اهمهما: كثافة النقل، انتاجية المنتسب، انتاجية عربة المسافرين، انتاجية عربة الشحن، وانتاجية القاطرات. وتتضمن هذه الدراسة محاولة لاحتساب اهم هذه المؤشرات وهو مؤشر كثافة النقل من خلال مؤشرات الانتاجية الاربع وذلك باستخدام تقنية الشبكات العصبية الاصطناعية. وقد تم في هذه الدراسة استخدام برنامجين للشبكات العصبية هما (Simulnet) و (Neuframe)، فقد تم اعتماد نتائج البرنامج الثاني. اظهرت نتائج تدريب واختبار الشبكة العصبية على البيانات المستخدمة في الدراسة والتي استحصلت من شبكة المعلومات الدولية (الانترنيت)، بأن نسبة الخطأ في عملية التدريب والاختبار كانت حوالي (10%) وان نتائج استعلام الشبكة قد اعطت نتائج بدقة مقبولة احصائياً بحيث انها كانت افضل من النتائج المستحصلة من معادلة الانحدار الخطي المتعدد لنفس البيانات.


Article
Designing a suitable tramway route at ramadi city
تصميم طريق ترام مقبول لمدينة الرمادي

Authors: Mahdi Ibrahim Al-Kubaisi --- Anwar Khalid Hammad
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2016 Volume: 20 Issue: 1 Pages: 206-228
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Tramway system is the issue of this research project. Tramway can be defined as a system of transport used wholly or mainly for the carriage of passengers, which employs parallel rails that provide support and guidance for vehicles carried on flanged wheels, and has been designed to have a significant element which operates on line-of-sight on a highway.The main objective of this research project is focused on the determination of the best route for proposed tramway into Ramadi city. It also focuses on the other important design considerations. Origin-destination stations and four proposed routes have been selected based on navigation, surveying, and specifications by using GPS device, total station device, Civil 3D program and GIS software. Six main criteria with their sub criteria have been chosen, which are: accessibility, safety, economic, environment, population density and trips, and security. A comparative form for these criteria has been designed to facilitate the comparison process to select the best proposal among the four proposals.Multi-Criteria Decision Making (MCDM) method has been used to evaluate the proposals. The results of the analysis explained that the proposal1 is the best alternative among four alternatives to be an acceptable tramway route at Ramadi city.

نظام الترام هو نظام نقل يستخدم بصورة عامة او رئيسية لنقل المسافرين والذي يكون مزودا بسكة توفر له الاسناد والأرشاد للعربات المحموله على السكة والمصممه بكونها ذات اهميه والتي تعمل على خط البصر للطريق.اهداف هذا المشروع تتركز على ايجاد افضل مسار مقترح لترام مدينة الرمادي وكذلك تتركز على ايجاد المعايير التصميمية الاخرى. تم تحديد محطتي الأصل والمقصد واربعة مسارات مقترحة لترام مدينة الرمادي بالأستناد على التحريات الموقعية والملاحة والمسوحات والخصائص المطلوبة وتم ذلك باستخدام جهاز (GPS) وجهاز التوتل ستيشن ومجموعة برامج (GIS). ولغرض المقارنة بين المسارات الاربعة المقترحة تم تحديد سته معايير رئيسية وكل معيار له معاييره الخاصة وهذه المعايير هي: الوصولية، الأمان، المحددات البيئية، المحددات الاقتصادية، الكثافة السكانية وعدد الرحلات، والمحددات الأمنية. تم تصميم استمارة مقارنة تحتوي على المعايير السته والمعايير الخاصه بكل معيار لتسهيل عملية جمع المعلومات والمقارنة لأيجاد المسار الأفضل بين المسارات الاربعة المقترحة.طريقة التحليل المتعدد المعايير استخدمت لتحليل المسارات الاربعة المقترحة لأختيار المسار الافضل بينها، لانه هذه الطريقة تمثل اداة متطورة لاختيار البديل الافضل من بين مجموعة من البدائل المرشحة. نتائج التحليل بينت ان يعتبر المسار الاول هو المسار الافضل بين المسارات الاربعة المقترحة ليكون المسار المقبول لترام مدينة الرمادي.


Article
Cost-Benefit Analysis of Kirkuk Sulymaniya Railway Project

Authors: Ali J. Kadhim علي جبار كاظم --- Mohmmad B. Abdljabar محمد بكر عبد الجبار --- Shatha S. Kareem شذى صاحب كريم
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2013 Volume: 17 Issue: 2 Pages: 210-232
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The railway network is considered one of the major stone in the economic skeleton in most countries. Herein, the user benefit was investigated when a new railway track is to be installed between Kirkuk and Sulymaniya cities in the north of Iraq. The operating costs of the new railway line are compared with the existing transportation modes that depend only on multilane highway between the two cities. The analysis was done using the related parameters that involved in the cost benefit procedures, beside that this project have the ability of joining Iran with Iraq and consequently joining the Iraqi railways. The results show that when the construction and other initial costs are added the economic evaluation is negative and results no user benefit, while in the real world there are impacts on the development of the society when such transportation projects are installed. This paper concluded that there is a great user benefit in the proposed project when the operating, accidents, time saving costs and the ecological effects are considered, with the excluding of the initial costs as in the case of the roadway construction. This study aims to understanding the effect of adding a new mode of travel (railway travel) and compare its effect with the existing modes (roadway travel) by using the cost-benefit analysis

تعتبر شبكات سكك من أهم البنى التحتية لأي إقتصاد وطني لمعظم دول العالم. في هذا البحث تم تحليل المنفعة المتحققة بالمقارنة مع الكلف عند تنفيذ خط للسكك الحديد بين مدينتي كركوك و السليمانية في شمال العراق. تم مقارنة كلف تشغيل خط سكة الحديد المقترح مع أنماط النقل الموجودة فعليا و التي تعتمد فقط على طريق متعدد المسارات بين المدينتين. أجري التحليل وفق خطوات و تعليمات تحليل الجدوى الإقتصادية للمشاريع. بينت النتائج إنه عندما يتم إضافة كلف الإنشاء و الكلف الأولية الأخرى المتعلقة بتنفيذ المشروع فإن المشروع يظهر غير مجدي إقتصاديا وبينما في واقع الحال هناك تأثيرات مهمة ستكون للمشروع على تطور المجتمع إقتصاديا و إجتماعيا عندما يتم إنشاء مشاريع مماثلة للنقل فضلا عن إنه يمكن توظيفه لربط العراق بإيران و بالتالي الارتباط بباقي شبكة السكك العراقية. تم الإستنتاج بأن هناك منفعة كبيرة للمشروع المقترح عندما يتم الأخذ بالإعتبار كلف التشغيل, الحوادث, التوفير في الوقت, و العوامل البيئية, مع إستبعاد الكلفة الأولية بإعتبار إن خطوط السكك تمثل بنية تحتية و خدمة عامة أسوة بالطريق. تهدف هذه الدراسة الى فهم تأثيرات إضافة نمط جديد (سكة الحديد) مع وجود الأنماط الأخرى (طرق النقل البرية) بإستخدام تحليل الكلفة - المنفعة.


Article
Integration of Transportation Stations as Intermodal Stations
تكامل محطات النقل كمحطات متعددة الوسائط

Authors: Bahjat Rahsad Shaheen بهجت رشاد شاهين --- Alaa Naeem Hasan علاء نعيم حسن
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 4 Pages: 1-23
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Ease of transfer between different modes of public transportation within the stations is a significant contribution to the movement that can be provided by transportation industries to develop solutions of integrated transportation. It is future integrated multimodal transportation, to make public transportation more enjoyable and interesting, in addition to passenger transportation and future movement of goods are also depend on multimodal transportation The importance of interchange promotion between multimodal as a basic feature of passengers buildings in modern Railway Stations the Research problem:" concedered about the gab of knowledge in the integrated of railway stations within intermodal transportation system in order to operate these stations efficiently, functionally, environmentally and socially".. The importance of this research is: the role of integrated multimodal transportation stations and the extent integration functional, environmentally and operationally, where this integration plays a major role by giving the expressionistic and Iconic. the hypothesis formulated from this problem is: the integrated railway stations are huge and multi-facilities of activities which works such a cities by one-system consists of the several systems integrated with each other in planning and a design that making integrated this building with other transportation stations as Intermodal Transportation systems within operation systems in planning and design levels, and posative action with environment functionally and operationally.

تعد سهولة التحويل بين مختلف وسائط النقل العام ضمن المحطات مساهمة كبيرة في التنقل التي يمكن أن تقدمها صناعات النقل لتطوير حلول محطات النقل المتكاملة, وهو مستقبل النقل المتكامل بطرقه المتعددة, لجعل وسائل النقل العام أكثر متعة وتشويقا, فضلا عن نقل المسافرين, حركة السلع والبضائع تعتمد أيضا على النقل متعدد الوسائط وتأتي أهمية تعزيز التبادل بين الوسائط بوصفها الميزة الأساسية لمباني المسافرين في محطات السكك الحديدية الحديثة, المشكلة البحثيـة: "وجود نقص معرفي حول تكاملية محطات السكك الحديدية في اطار منظومة النقل متعددة الوسائط, بغية تشغيل هذه المحطات بكفاءة عالية وظيفيا وبيئيا واجتماعيا". وتبرز اهمية البحث في الدور الذي تلعبه محطات النقل المتكاملة متعددة الوسائط ومدى تكاملها وظيفيا وبيئيا وتشغيليا حيث يلعب هذا التكامل دورا كبيرا في اعطاء تعبيرية وايقونية لها. ووضعت الفرضية البحثية: محطات السكك الحديدية المتكاملة منشات ضخمة ومتعددة في فعاليالتها وهي تعمل كالمدن بنظام واحد مكون من عدة منظومات متكاملة مع بعضها البعض تخطيطيا وتصميميا الذي جعل لابد من تكامل هذه الابنية مع محطات النقل الاخرى كمنظومات نقل متعددة الوسائط ضمن منظوماتها الادائية والتشغيلية وعلى المستويين التخطيطي والتصميمي والتفاعل الايجابي مع البيئة وظيفيا وتشغيليا.


Article
(Estimation and Analysis of the Cobb-Duglas Production Function for the Rail Transport Sector in Iraq for the Period 1990-2016 using the ARDL Model)
تقدير وتحليل دالة الانتاج كوب-دوكلاص لقطاع النقل بسكك الحديد في العراق للمدة 2016-1990 باستخدام أنموذج ARDL

Authors: مناهل مصطفى عبد الحميد --- مرتضى حسن عبد اللطيف
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 109 Pages: 358-382
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Since the railway transport sector is very important in many countries of the world, we have tried through this research to study the production function of this sector and to indicate the level of productivity under which it operates.It was found through the estimation and analysis of the production function Kub - Duglas that the railway transport sector in Iraq suffers from a decline in the level of productivity, which was reflected in the deterioration of the level of services provided for the transport of passengers and goods. This led to the loss of the sector of importance in supporting the national economy and the reluctance of most passengers and owners of goods The acquisition of that service in mobility and transfer to other modes of transport and then loss of competition with other means of transport.As shown in the estimate of the output function that the capital variable negatively affects the value of production, and this is evident from the capital coefficient that took the negative signal and was associated with the inverse relationship with the level of productivity, and this result shows the poor implementation of investment projects and not implemented on time and that was not In parallel with the level of services provided. On the other hand, there was a positive relationship between the work and the value of the output. This was achieved by reducing the number of workers in this sector according to the period of time chosen in the research. It also became clear that the conditions and events that Iraq experienced had a great impact on the railway sector and other sectors. For other economies.

بما أن لقطاع النقل بسكك الحديد اهمية بالغة في كثير من دول العالم ، فحاولنا من خلال هذا البحث دراسة دالة الانتاج لهذا القطاع وبيان مستوى الانتاجية التي يعمل في ظلها .تبين من خلال تقدير وتحليل دالة الانتاج كوب – دوكلاص أن قطاع النقل بسكك الحديد في العراق يعاني من انخفاض في مستوى الانتاجية الذي انعكس على تردي مستوى الخدمات المقدمة لنقل المسافرين والبضائع، وادى ذلك فقدان القطاع الاهمية في دعم الاقتصاد الوطني، وعزوف اغلب المسافرين واصحاب البضائع عن اقتناء تلك الخدمة في التنقل والتحول الى وسائط النقل الاخرى ومن ثم فقدانه للمنافسة مع باقي وسائل النقل .أذ ظهر في تقدير دالة الانتاج ان متغير رأس المال يؤثر سلبا على قيمة الانتاج، وهذا يتبين من معامل رأس المال التي اخذت الاشارة السالبة وارتبطت بعلاقة عكسية مع مستوى الانتاجية ، وهذه النتيجة توضح سوء تنفيذ بالمشروعات الاستثمارية وعدم تنفيذها في الوقت المحدد وان ما تم صرفة لم يوازي مستوى الخدمات المقدمة ، بالمقابل ظهرت علاقة طردية بين العمل وقيمة الناتج وهذا اتى من خلال تخفيض اعداد العاملين في هذا القطاع وفق المدة الزمنية المختارة في البحث ، واتضح ايضا ان الظروف والاحداث التي مر بها العراق اثرت كثيرا على قطاع النقل بالسكك الحديدية وبقية القطاعات الاقتصادية الاخرى .

Listing 1 - 10 of 10
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (10)


Language

English (4)

Arabic (3)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (2)

2016 (3)

2014 (1)

2013 (2)

More...