research centers


Search results: Found 51

Listing 1 - 10 of 51 << page
of 6
>>
Sort by

Article
النظام الإجرائي للاستجواب وأثره الدستوري

Authors: Hamied Anwer AlJazery حامد أنور الجزيري --- AHad Hmoud Al-Kaisy اعاد علي حمود القيسي
Journal: journal of legal sciences مجلة العلوم القانونية ISSN: 2070027X , 2663581X Year: 2015 Volume: 30 Issue: 2 Pages: 111-172
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Interpolation represents the most serious means of control over the activities of the government. Indeed, the Interpolation implies the accountability for the work of the government concerning one of its actions, or for a wrong or inadequate act done by one of its members. Since the right of the interpolation is one of the constitutional rights exercised by members of parliament over the work of the government and its organs, so the rules of interpolation should be regulated by internal regulations to ensure a clarification of its provisions and conditions. These constitute the whole procedural regime for interpolation. Interpolation is also subject to a group of regulatory conditions which should be observed in Parliament. Because of the seriousness of the interpolation and its accusatory nature, the constitutions and parliamentary regulations require a set of conditions and procedures for interpolation to be effective.

يمثل الاستجواب أخطر وأشد وسيلة رقابية على أنشطة الحكومة. إذ يحمل الاستجواب في طياته والمحاسبة لأعمال الحكومة في أحد تصرفاتها، أو لفعل فيه خلل أو قصور قام به أحد أعضائها. فمن حق عضو البرلمان استجواب الحكومة عن مثل هذه التصرفات، ويعتبر الاستجواب من الحقوق الدستورية التي يمارسها أعضاء البرلمان على أعمال الحكومة وأجهزتها، لذلك لابد من تنظيم قواعد لممارسة هذا الحق من خلال لوائح داخلية تكفل بيان أحكامه وشروطه تشكل بمجملها النظام الإجرائي للاستجواب. كما تخضع أيضاً مناقشة الاستجواب لمجموعة من الضوابط والحدود اللائحية، لذا يستلزم من البرلمان مراعاتها والعمل بها، وذلك لخطورة الاستجواب، وما يمكن أن ترتبه طبيعته الاتهامية من آثار دستورية قد تصل إلى تحريك المسؤولية الفردية أو التضامنية للحكومة وأعضائها، لذلك أحاطت الدساتير واللوائح البرلمانية الاستجواب بمجموعة من الضوابط والإجراءات لإقامة التوازن بين مطالب الحكومة ومصالحها من جهة وحق أعضاء المجالس النيابية في ممارسة حقهم الدستوري في الاستجواب من جهة أخرى. وعليه فإن الوقوف على النظام الإجرائي للاستجواب وأثره الدستوري هو محور هذه الدراسة.


Article
A draft treaty in 1927 between Iraq and the draft regulation the British objections
مشروع معاهدة عام 1927 بين مسودة اللائحة العراقية والاعتراضات البريطانية

Author: Isam K. Mohamed عصام خليل محمد إبراهيم
Journal: Journal of Al-Ma'moon College مجلة كلية المأمون ISSN: 19924453 Year: 2011 Issue: 17 Pages: 72-90
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The Iraq concluded with British government two treaties under the pro Britain occupation . The 1st in 1922 and the 2nd in 1926 . The king Faisal | and the first minister jafar Al-Askari tried to conclude new treaty in 1927 with Britain for Iraq to unit to the League of Nations . Since the start disagreement appeared between the two sides . Britain insisted on forming period of mandate for (25) years not (4) years , in order to not excitation Turkish to doubts about Mosel city . The other disagreement question , was Iraq desire to unit to the League of Nations in 1928 while Britain suggested in 1932 , that Iraq to reach other stage of development . Negotiation held into two stages , The 1st in Baghdad between Iraqi government and the delegate Henry dubs , but both sides didn’t reach to an agreement , because of the refusal of the Iraqi delegate the proposals but Iraqi delegation insisted on his demands . So the government Iraqi decided to transfer the negotiation to London under the supervision of the king Faisal 1st . the 2nd stage of the negotiation held in London , lead by king Faisal and Jafar Al-Askari they reached at agreement for all differences causes , and signed a treaty . The Britain used with Iraq political to force to for singed the treaty , and to perform motivated sect and apolitical groups for realization the aim . after signed the treaty , to faced powerful opposed , official and popularity to cause al- Askari government to resignation and to formed new government presidency Abdul Mushin Al-Sadoon . Britain to compelled to the treaty retract and to cancel his , and to stay on the treaty 1926 for the relations organization between sides until new treaty conclude .

عقد العراق في ظل الاحتلال ، معاهدتين مع بريطانيا ، الأولى في عام 1922 والثانية في عام 1926 . حاول كل من الملك فيصل الأول ورئيس الوزراء جعفر العسكري عقد معاهدة جديدة مع بريطانيا عام 1927 ، بهدف انضمام العراق إلى عصبة الأمم . ومنذ البداية ظهرت الخلافات واضحة بين الطرفين العراقي والبريطاني ، فقد أصرت بريطانيا على أن تكون مدة الانتداب (25) عاما ً وليس (4) سنوات ، لكي لا يثير ذلك شكوك الاتراك حول أحقية ولاية الموصل للعراق . مسألة الاختلاف الأخرى ، تمثلت برغبة العراق بدخول عصبة الأمم في عام 1928 فيما اقترحت بريطانيا أن تكون في عام 1932 ، لكي يكون العراق قد بلغ مرحلة أخرى من التطور تسمح له بالانضمام إلى عصبة الأمم . جرت المفاوضات على مرحلتين ، الأولى في بغداد بين الحكومة العراقية والمندوب السامي هنري دوبس ، غير أن الجانبين لم يتوصلا إلى اتفاق ، بسبب رفض المندوب السامي للمقترحات العراقية ، وإصرار الوفد العراقي على مطالبه ِ. لذلك قررت الحكومة العراقية نقل المفاوضات إلى لندن وان تكون بأشراف الملك فيصل بنفسه . والمرحلة الثانية من المفاوضات جرت في لندن وعلى ثلاث مراحل قادها الملك فيصل ورئيس الوزراء جعفر العسكري ، توصل الطرفان في نهايتها إلى الاتفاق على جميع القضايا المُختلف بشأنها والتوقيع على المعاهدة بصيغتها النهائية من قبل الجانبين . استخدمت بريطانيا الاكراه السياسي مع العراق بغرض التوقيع على المعاهدة ، فعمدت إلى تحريك الطوائف الدينية والجماعات السياسية لتحقيق تلك الغاية . وبعد توقيع المعاهدة ، جوُبهت بمعارضة شديدة ، شعبية ورسمية ، ما أدى إلى استقالة حكومة العسكري وتشكيل حكومة جديدة برئاسة عبد المحسن السعدون ، ومن ثم اضطرت بريطانيا إلى سحب المعاهدة وإلغائها ، والإبقاء على معاهدة عام 1926 لتنظيم العلاقات بين البلدين لحين عقد معاهدة جديدة .


Article
Evaluation of the changes in iron homeostasis and hepcidin concentration in preeclamptic patients

Authors: Noora Abd Ali Muhsin --- Subuh Salim Al-Mudalal --- Bassam Mohammad Hameed
Journal: Iraq Joural of Hematology المجلة العراقية لامراض الدم ISSN: 20728069/25432702 Year: 2016 Volume: 5 Issue: 1 Pages: 32-41
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Plasma iron is increased in preeclampsia (PE) in comparison to normal pregnant women.The relation between iron homeostasis and inflammation is hepcidin. Hepcidin is an acute phase reactantprotein which has major role in iron hemostasis.Objectives: To evaluate serum iron, total iron binding capacity (TIBC), serum ferritin and serumhepcidin levels in preeclamptic pregnant women in relation to non preeclamptic pregnant women, whowere not on any iron supplement regimen.Materials and Methods: This case control study was conducted on twenty pregnant women in the thirdtrimester of pregnancy suffering from preeclampsia that had not received iron supplement or had bloodtransfusion within last three months, those patients attended the obstetrics and gynecology department at(AL-Imamin AL-Kadhmin medical city) between May to August 2013. Along with those patient twentynon preeclamptic pregnant women who were age and gestational age matched were included as controlgroup. Moreover any subject presented with active infection, chronic diseases, chronic blood loss or twinpregnancy was excluded. A total of 5 ml of venous blood sample was obtained from each patient andcontrol and tested for measurement of Hb, PCV, and MCHC by automated device whereas, serum of ironand TIBC, ferritin and hepcidin were measured by ELISA technique.Results: The mean level of Hb, PCV, MCHC, serum iron, serum ferritin and serum hepcidin inpreeclamptic patients were higher than those of control group (P value of < 0.05).There was a nonsignificantcorrelation between serum iron and hepcidin in preeclamptic patients (r=0.234, P= 0.32)whereas there was a significant strongly positive correlation between serum iron and hepcidin in thecontrol group (r=0.839, P = 0.003).Conclusions: In preeclamptic patients serum iron concentration is increased in spite of high hepcidinconcentration which might indicate a resistance to the iron-decreasing action of hepcidin


Article
AKT2 up-regulation by Src phosphorylation

Author: ALI NAEEM SALMAN علي نعيم سلمان
Journal: Journal of Education for Pure Science مجلة التربية للعلوم الصرفة ISSN: 20736592 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 71-81
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract


Understanding the regulation of Akt2 has been of major interest for elucidating the control of normal cellular physiology as well as malignant transformation. The paradigm for activation of Akt2 involves phosphatidylinositol 3-kinase-dependent membrane localization followed by activating phosphorylation of Thr-309 and Ser-474. Many of the activating signals for Akt2 involve the stimulation of receptor and non-receptor tyrosine kinases. In this study we show that activation of Akt2 by src phosphorylation is associated with tyrosine phosphorylation of Akt2. In addition, in MCF7 Breast cancer cells that exhibit high basal levels of Akt2 activity, Akt2 was tyrosine-phosphorylated in the basal state, and this phosphorylation was further enhanced by Src phosphorylation.

Key word: Akt2 , up-regulation, Src, Breast cancer.
ان فهم عملية السيطرة على
Akt2
هو الان موضع اندفاع كبير لدى الكثير من الباحثين من اجل فهم السيطرة على فسلجة الخلايا الطبيعية وكذالك التحول القاتل لهذه الخلايا.من المعلوم ان تفعيل يتضمن ومن ثم يتبع بالتفعيل من خلال الفسفرة لكل من الثريونين 309 والسيرين 474 . هنالك اشارات تفعيل متعددة ل و تتضمن التحفيز من خلال التايروسين كاينيز ذات المستقبلات والتي لاتحتوي مستقبلات. في هذه الدراسة اوضحنا ان تفعيل ال بواسطة الفسفرة من خلال انه مرتبط بالفسفرة لتايروسين بالاضافة الى ذالك في خلايا ( خلايا لسرطان الثدي) والتي تظهر مستوى عال من فعالية والتي بصورة عامة تظهر فسفرة في التايروسين عززت بواسطة INTRODUCTION

Keywords

Akt2 --- up-regulation --- Src --- Breast cancer


Article
Mathematical Modeling of Glucose Regulation System in Term of Perturbed Coefficients
النمذجة الرياضية لمنظومة السيطرة على سكر الكلوكوز بصيغة المعاملات المتذبذبة

Authors: Farah Mohammed Ridha Masood فرح محمد رضا مسعود --- Mustaffa Mohammed Basil مصطفى محمد باسل
Journal: Al-Khwarizmi Engineering Journal مجلة الخوارزمي الهندسية ISSN: 18181171 23120789 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 47-59
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this research a recent developed practical modeling technique is applied for the glucose regulation system identification. By using this technique a set of mathematical models is obtained instead of single one to compensate for the loss of information caused by the optimization technique in curve fitting algorithms, the diversity of members inside the single set is interpreted in term of restricted range of its parameters, also a diagnosis criteria is developed for detecting any disorder in the glucose regulation system by investigating the influence of variation of the parameters on the response of the system, this technique is applied in this research practically for 20 cases with association of National Center for Diabetes / Al Mustanseryia University.

في هذا البحث تم استخدام طريقة مستحدثة للنمذجة بصورة عملية في عملية نمذجة منظومة السيطرة على تركيز السكر في الدم، باستخدام هذه الطريقة سيتم الحصول على مجموعة من النماذج الرياضية بدلا من نموذج واحد لتعويض الخسارة فى المعلومات الناجمة عن عملية استحصال اقرب نموذج رياضي يحاكي المنظومة بصورة مقربة. هذا التنوع في النماذج الرياضية داخل المنظومة الواحدة ناجم عن تغيير المعاملات في النموذج الرياضي بين قيمتين محددتين، ايضا في هذا البحث تم تطوير طريقة تشخيصية رياضية لاكتشاف اي خلل في منظومة السيطرة على السكر في الدم من خلال مراقبة تاثير هذا التغيير في المعاملات على استجابة المنظومة. و تم تطبيق هذه الطريقة بصورة عملية على عشرين حالة بالتعاون مع المركز الوطني للسكري فى الجامعة المستنصرية.


Article
Epigenetics and Gene Regulation
الوراثة اللاجينية و تنظيم الجينات

Author: Zahra M. Alkafaji زهرة محمود الخفاجي
Journal: Journal of university of Anbar for Pure science مجلة جامعة الانبار للعلوم الصرفة ISSN: ISSN: 19918941 Year: 2013 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 1-22
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

الوراثة اللاجينية تعني التغيرات والأنماط المظهرية التي تظهر على الكائن دون المساس بتواليات مواده الوراثية DNA sequences . وقد أعطيت أكثر من تعريف ولكن كلها تصب في هذا الاتجاه وقد سماها البعض الوراثة الجديدة New Genetics . وبعض هذه التغيرات يمكن ان تتوارث ، فضلا عن ان اغلبها قابل للرجوع (2،1) والدراسات في هذا المجال تشكل ما يسمى بدراسة الجينوم اللاجيني Epigenomics (3) وتعني دراسة الجينوم المبرمج Programmed Genome . فالملاحظ ان الخلايا حقيقية النواة تستنسخ معظم DNA المكون لجينومها ولكن ما يستعمل منه للتشفير للبروتينات يقع بين 1-2% .وبالرغم من ان كل خلايا الكائن الحي مثل الإنسان تحوي المادة الوراثية نفسها ، الا انها تختلف في الشكل والوظيفة التي تؤديها ، وتفسير ذلك يكون بواسطة التنظيم اللاجيني Epigenetic Regulation للجينات وبمثل هذا التنظيم يحدد من الجينات وكمية نواتجها ويتم تجاوز الجينات الأخرى ( 4) ، وهذا ما يمكن ان يفسر ان التوائم المتماثلة الحاوية على جينات متماثلة يمكن ان تظهر عليها اختلافات في الشخصية واختلاف في الأعراض التي تصاب بها ( 5) .•في السابق استعملت الوراثة اللاجينية لوصف عمليات تمايز (Differentiation) الخلايا المتماثلة من الناحية الوراثية التي تؤدي الى انتاج أنسجة وأعضاء خاصة أثناء نمو الأحياء متعددة الخلايا ( 6) ، اما في الوقت الحاضر فهي تستعمل من قبل العاملين في مجال علوم الحياة لوصف التغيرات المؤثرة وربما المستورثة في التعبير الجيني دون مساس تواليات DNA (6) ، وهذا يعني ان الواسمات اللاجينية يمكن ان تعبر للأجيال القادمة نظرا لعدم محوها بالكامل في المرحلة التي تعقب تكون البيضة المخصبة Zygote بعد اتحاد الأمشاج Gametes وهذا ما يعقد التوارث المندلي المتعارف عليه ( 1) . وفي السنوات الأخيرة ظهر حقلين من الدراسة هما •الوراثة اللاجينية التي تعني بدراسة Epigenome •الكيمياء الحيوية للكروماتين Chromatin Biochemistry ان فكرة الوراثة اللاجينية ليست بالجديدة فهي وصفت في عشرينات القرن المنصرم عند اكتشاف طفرات ثابتة في ذبابة الفاكهة Drosophila melanogaster ونبات الذرة Zea mays . وهذه الظواهر أدت بشكل جاد الى ظهور كيمياء الكروماتين بعد عدة عقود ، وبرزت بشكل كبير في سبعينات القرن الماضي عند اكتشاف ان المواد الوراثية مع البروتينات الملحقة بها مثل الهستونات تنظم في تراكيب خاصة هي الجسيمات النووية Nucleosomes وأدت الى التعرف على العديد من البروتينات غير الهستونية وجزيئات أخرى تكون مسئولة عن تنظيم التركيب الثلاثي او التوزيعي للكروماتين ومسئولة عن معالجة الكروموسومات داخل الخلايا والتي تشمل عمليات

الوراثة اللاجينية تعني التغيرات والأنماط المظهرية التي تظهر على الكائن دون المساس بتواليات مواده الوراثية DNA sequences . وقد أعطيت أكثر من تعريف ولكن كلها تصب في هذا الاتجاه وقد سماها البعض الوراثة الجديدة New Genetics . وبعض هذه التغيرات يمكن ان تتوارث ، فضلا عن ان اغلبها قابل للرجوع (2،1) والدراسات في هذا المجال تشكل ما يسمى بدراسة الجينوم اللاجيني Epigenomics (3) وتعني دراسة الجينوم المبرمج Programmed Genome . فالملاحظ ان الخلايا حقيقية النواة تستنسخ معظم DNA المكون لجينومها ولكن ما يستعمل منه للتشفير للبروتينات يقع بين 1-2% .وبالرغم من ان كل خلايا الكائن الحي مثل الإنسان تحوي المادة الوراثية نفسها ، الا انها تختلف في الشكل والوظيفة التي تؤديها ، وتفسير ذلك يكون بواسطة التنظيم اللاجيني Epigenetic Regulation للجينات وبمثل هذا التنظيم يحدد من الجينات وكمية نواتجها ويتم تجاوز الجينات الأخرى ( 4) ، وهذا ما يمكن ان يفسر ان التوائم المتماثلة الحاوية على جينات متماثلة يمكن ان تظهر عليها اختلافات في الشخصية واختلاف في الأعراض التي تصاب بها ( 5) .•في السابق استعملت الوراثة اللاجينية لوصف عمليات تمايز (Differentiation) الخلايا المتماثلة من الناحية الوراثية التي تؤدي الى انتاج أنسجة وأعضاء خاصة أثناء نمو الأحياء متعددة الخلايا ( 6) ، اما في الوقت الحاضر فهي تستعمل من قبل العاملين في مجال علوم الحياة لوصف التغيرات المؤثرة وربما المستورثة في التعبير الجيني دون مساس تواليات DNA (6) ، وهذا يعني ان الواسمات اللاجينية يمكن ان تعبر للأجيال القادمة نظرا لعدم محوها بالكامل في المرحلة التي تعقب تكون البيضة المخصبة Zygote بعد اتحاد الأمشاج Gametes وهذا ما يعقد التوارث المندلي المتعارف عليه ( 1) . وفي السنوات الأخيرة ظهر حقلين من الدراسة هما •الوراثة اللاجينية التي تعني بدراسة Epigenome •الكيمياء الحيوية للكروماتين Chromatin Biochemistry ان فكرة الوراثة اللاجينية ليست بالجديدة فهي وصفت في عشرينات القرن المنصرم عند اكتشاف طفرات ثابتة في ذبابة الفاكهة Drosophila melanogaster ونبات الذرة Zea mays . وهذه الظواهر أدت بشكل جاد الى ظهور كيمياء الكروماتين بعد عدة عقود ، وبرزت بشكل كبير في سبعينات القرن الماضي عند اكتشاف ان المواد الوراثية مع البروتينات الملحقة بها مثل الهستونات تنظم في تراكيب خاصة هي الجسيمات النووية Nucleosomes وأدت الى التعرف على العديد من البروتينات غير الهستونية وجزيئات أخرى تكون مسئولة عن تنظيم التركيب الثلاثي او التوزيعي للكروماتين ومسئولة عن معالجة الكروموسومات داخل الخلايا والتي تشمل عمليات


Article
Legal regulation of investment funds
التنظيم القانوني لصناديق الاستثمار

Author: Momtaz.M ممتاز مطلب
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2014 Volume: 3 Issue: 8 Pages: 176-223
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

I approached investment companies to provide the ideal type of investment for millions of savers who do not want to manage their investments, where the managers of these investment companies, investment funds Hola investors in diverse portfolios of stocks, bonds and money market instruments. Receives investors shares in mutual funds investment companies in proportion to the size of their investments, and working all investment funds in similar ways, where these funds collect money investors in portfolio securities so as to enable the fund manager to get different securities, such as shares of stock and bond funds to bond funds, and sets the objectives of the fund types of investments selected. For example, if the goal of equity fund is Development Capital shall fund invests in growth stocks and similarly if the goal of a bond fund is to provide the benefit of tax-free at the federal level, it will invest in municipal bonds. since buying the fund issues different from bonds Created a diverse portfolio, which also Maigll the likelihood of default and loss after this short overview on the subject we should recognize the importance of the subject and the idea of research and the problem that prompted us to search in the structure and in the following points:

اقتربت شركات الاستثمار لتوفير نوع الأمثل للاستثمار لملايين المدخرين الذين لا يريدون لإدارة استثماراتهم ، حيث مديري هذه الشركات الاستثمارية وصناديق الاستثمار في محافظ المستثمرين حولا متنوعة من الأسهم والسندات و أدوات سوق المال. يتلقى أسهم المستثمرين في صناديق الاستثمار شركات الاستثمار بما يتناسب مع حجم استثماراتها ، و تعمل جميع الصناديق الاستثمارية بطرق مشابهة ، حيث جمع هذه الأموال للمستثمرين المال في محفظة الأوراق المالية وذلك ل تمكين مدير الصندوق للحصول على الأوراق المالية المختلفة ، مثل الأسهم من الأسهم والسندات صناديق السندات الأموال ، و يحدد أهداف أنواع صندوق الاستثمارات المحددة. على سبيل المثال، إذا كان الهدف من صندوق أسهم رأس المال للتنمية هو صندوق يستثمر يجب في أسهم النمو و بالمثل إذا كان الهدف من صندوق السندات هو توفير منفعة على المستوى الاتحادي معفاة من الضرائب ، وسوف تستثمر في السندات البلدية. منذ شراء الصندوق قضايا مختلفة من السندات أنشاء محفظة متنوعة ، والتي Maigll أيضا احتمال التخلف عن السداد والخسائر بعد هذه اللمحة القصيرة حول هذا الموضوع علينا أن ندرك أهمية هذا الموضوع، و فكرة البحث و المشكلة التي دفعتنا للبحث في هيكل و في النقاط المذكوره


Article
Legal Regulation of the National Investment Authority (Study in light of the provisions of the Iraqi Investment Law No. 13 of 2006 amended)
التنظيم القانوني للهيأة الوطنية للاستثمار. (دراسة في ضوء أحكام قانون الاستثمار العراقي رقم 13 لسنة 2006 المعدل)

Author: A.Lec.Batol Majeed Jassim م.م .بتول مجيد جاسم
Journal: AL- Mouhakiq Al-Hilly Journal for legal and political science مجلة المحقق الحلي للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 20757220 23130377 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 3 Pages: 600-630
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The national of agency investment is regarded as one of the agencies of the state which cares for investment . it is regarded that it works on dualism mechanism ,At one time we find it as an agency related to the central government,at the same time it is regarded as decentralized one .consequently, it will be under the supervision of the central government financially and by administration as well as the role of supervision the state undertakes to diagnose the faults in its performance. the agency exercises many multitask according to the code no13,2006 which aims to encourage the investment and developing it for its positive economical impact on the development of economic activities in Iraq .

تعد الهيأة الوطنية للاستثمار من هيأت الدولة ، التي تختص في مجال الاستثمار، إذ تعد هذه الهيأة ذات طبيعة مزدوجة ،إذ نجد إنها هيأة إدارية مرتبطة بالحكومة المركزية من جهة ،وفي الوقت ذاته تعد من المؤسسات اللامركزية ذات (طابع مرفقي) من جهةٍ أخرى ، وتكون بطبيعة الحال خاضعة لأشراف الحكومة المركزية من الجوانب المالية والإدارية، فضلاً عن الدور الرقابي الذي من شأنه أن يؤدي الى تعيين مواطن الخلل والقصور الذي قد يعتري عمل الهيأة في مجال الاستثمار، إذ تمارس الهيأة الوطنية العديد من الاختصاصات المحددة لها على وفق قانون الاستثمار رقم 13 لسنة 2006المعدل والتي تهدف بالدرجة الأساسية إلى تشجيع الاستثمار وتطويره وما له من آثارٍ وانعكاساتٍ عدة على تطور النشاط الاقتصادي في العراق.


Article
Prediction of academic achievement level by essence regularity for students of college of education
التنبؤ بمستوى الأنجاز الاكاديميبدلالة إنتظام الذات لدى طلبة كلية التربية

Author: FadhelMuhsin Yusuf Al-Mayali فاضل محسن يوسف الميالي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: ج2 Issue: 33 Pages: 141-162
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Self-regulation is considered a crucial variant in students' life at the university level. Indeed, it plays a significant role in determining the nature and performance required for achieving the intended learning. Thus, organizing the ideas and beliefs enable the learner to manage and plan the targeting objectives, control the feelings associated with those beliefs and administer the behavioral performance in the learning circum stances. Performance is affected by the process that helps students to focus on, and accurately perform the tasks of self-learning, imagination and concentration. The students' performance can be represented by the knowledge they have acquired in their previous studies. In fact this requires that learning is induced by organizing the self-regulation which expresses the concurrence between mental activity, agitated feelings and the behavioral consequences which are all become apparent during learning in the classroom. Academic achievement of the university students is considerably low. This confirms to the fact that they have been influenced by the social conditions. The present study aims to identify:1-Self-regulation of the students at the Faculty of Education;2-The differences of the self-regulation between male and female students.3-The predictability of academic achievement based on self-regulation of the students at the Faculty of Education.Thus, a self-regulation scale consisting of 32 items with four point Likert's method. Validity of the test has been confirmed as indicated by the peer review report. Reliability has been based on Cronbach's alpha; it shows (0.874) range. Results of the study show that students have self-regulation. Also there are no statistical differences between male and female students. The predicting variables cannot predict self-regulation. One the other hand, there is no relationship between self-regulation and the average of the students' academic achievement. The study is concluded with many results and has some recommendations.

انتظام الذات متغير حيوي في الحياة الدراسية للطالب الجامعي , كونه يساهم في تحديد طبيعة وشكل الأداء المطلوب إظهاره منه لتحقيق التعلم المقصود ؛ ويتمثل بتنظيم من الأفكار والمعتقدات التي بها يتمكن المتعلم من إدارة الأهداف والتخطيط لها وضبط المشاعر المتعلقة بها ومظاهر الأداء السلوكية المحددة بها في مواقف التعليم ؛ والأداء يتأثر بالعمليات التي تساعد الطلبة على التركيز بالمهمة التي يقوم بها وتكامل الأداء فيها , مثل ( تعليم الذات , التخيل , وتركيز الانتباه ) ؛ و يتمثل بماتراكم عندهم من تعلم سابق وتحصيل للمعرفة ، ويتطلب ذلك اعداد متطلبات لتفعيل التعلم تتمثل بانتظام الذات المعبر عن حالة الانسجام بين النشاط الفكري والاحساس الانفعالي والآثار السلوكية التي تظهر في موقف التعليم الصفي ؛ ويظهر الواقع التعليمي في الوسط الجامعي إنخفاضاً في الأنجاز الاكاديمي عند الطلبة ، مما يؤكد تأثرهم بالواقع المجتمعي .تهدف الدراسة الحالية التعرف إلى : 1.إنتظام الذات لدى طلبة كلية التربية عموماً . 2.دلالة الفروق في إنتظام الذات بين الطلاب والطالبات .3. دلالة التنبؤ بالأنجاز الاكاديمي من إنتظام الذات لطلبة كلية التربية عموماً .ومن أجل تحقيق أهداف الدراسة تم بناء مقياس انتظام الذات يتألف من 32 فقرة بخمس بدائل للقياس حسب طريقة ليكرت ، يتوفر فيه الصدق عبر تقويم لجنة من المحكمين الأختصاص ، والثبات بطريقة ألفا كرونباخ وكان مقداره (0,874).أظهرت النتائج وجود انتظام للذات لدى عينة الطلبة عموماً ، وعدم وجود فروق دالة أحصائياً بين الذكور والاناث من الطلبة ، وعدم قدرة متغير أنتظام الذات على التنبؤ في الأنجاز الأكاديمي ، ولا يوجد أرتباط بين أنتظام الذات والمعدل التحصيلي للطلبة ؛ وخلصت الدراسة الى جملة الأستنتاجات والتوصيات.


Article
The Effect of Using Brainstorming Technique on the Essay Writing and Self- regulation Learning of the Iraqi Secondary Students
أثر استعمال طريقة العصف الذهني في كتابة المقالة والتعلم المتوجه نحو تنظيم الذات لدى الطلبة العراقيين في المرحلة الثانوية

Author: Sana’Khalifa Salih سناء خليفة صالح
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2018 Volume: 15 Issue: 56 Pages: 625-646
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT This study investigated the effect of using brainstorming as a teaching technique on the students’ performance in writing different kinds of essays and self regulation among the secondary students. The total population of this study, consisted of (51) female students of the 5th Secondary grade in Al –kawarzmi School in Erbil during the academic year 2015-2016. The chosen sample consisted of 40 female students, has been divided into two groups. Each one consists of (20) students to represent the experimental group and the control one. Brainstorming technique is used to teach the experimental group, and the conventional method is used to teach the control group. The study instruments used for collecting the data are an essay writing test and Academic Self-regulated Learning Scale. The performance on an essay writing task and Academic Self-regulated Learning Scale has been taken into account as the pretest and posttest in both groups. The validity and reliability of the study instruments are acceptable. T-test formula is used to analyze the data collected. The analysis results show that the experimental group's performance and self- regulation are significantly higher than the performance and self regulation of the control group at (0.05) level of significance. Therefore, the brainstorming teaching technique significantly affects the students’ performance in writing essays and self- regulation.

أثر استعمال طريقة العصف الذهني في كتابة المقالة والتعلم المتوجه نحو تنظيم الذات لدى الطلبة العراقيين في المرحلة الثانويةد. سناء خليفة صالحالخلاصة:يهدف البحث الحالي إلى معرفة أثر طريقة العصف الذهني في كتابة المقالة والتعلم المتوجه نحو تنظيم الذات لدى الطلبة العراقيين في المرحلة الثانوية. أن مجتمع البحث الحالي يتمثل بطالبات المرحلة الثانوية / الصف الخامس العلمي / في ثانوية الخوارزمي في أربيل للسنة الدراسيةِ 2015- 2016 والبالغ عددهن الكلي (51) طالبة وتم اختيار عينة مكونة مِنْ 40 طالبة توزعن على شعبتين ، الشعبة الأولى (أ) (20 طالبة) وهي المجموعة التجريبية التي تم تدريسها بطريقة العصف الذهني، و تمثل الشعبة الثانية (ب) (20 طالبة) المجموعة الضابطة و التي تدرس باستعمال الطريقة التقليديةِ. اشتملت أدوات جمع البياناتِ اختبار كتابة المقالةِ و مِقياسِ التَعَلّم المتوجه نحو تنظيم الذات. و اخذ بالحسبان أداء الطالبات على مهمّةِ كتابة المقالةِ و مِقياسِ التَعَلّم المتوجه نحو تنظيم الذات في الاختبارين القبلي و البعدي و لكلتا المجموعتين التجريبية والضابطة. وكانت أدوات الدراسةِ ضمن المستوى المقبول للصدق والثبات. وحللت البيانات باستعمال صيغةِ الاختبار التائي. و أظهر التحليلَ بأنّ اداء و تنظيم الذات لدى طالبات المجموعةِ التجريبيةِ أعلى بكثير مِنْ اداء وتنظيم الذات لطالبات المجموعة الضابطة عند مستوى دلالة (0.05). وقد كشفت النتائج إلى أن استعمال طريقة العصف الذهني يؤثرعلى أداء الطلابَ بشكل ملحوظ في كتابة المقالاتِ وتنظيم الذات.

Listing 1 - 10 of 51 << page
of 6
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (51)


Language

Arabic (37)

Arabic and English (8)

English (6)


Year
From To Submit

2019 (7)

2018 (7)

2017 (11)

2016 (7)

2015 (7)

More...