research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Productive role in the financial performance of the banking: An Empirical Study in a sample of Iraqi banks
دور الإنتاجية في الأداء المالي المصرفي دراسة تطبيقية في عينة من المصارف العراقية

Authors: عبد السلام لفته سعيد --- علي عبد العزيز عباس
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 90 Pages: 51-76
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to study the basic concepts of banking productivity and discuss different approaches to study what ends to identify the most important possible standards applied to measured within the Iraqi banking environment as well as research into the causes of low and high Iraqi banking productivity and identify possible treatments to curb those reasons as to ensure the rise. And in line with the research problem, which states what is the level of productivity and what are the causes of decline and the rise in private banking research sample individually. And what the Iraqi private banks and what is the relationship between performance and the impact of productivity change in the performance of private banks in Iraq. Was the formulation of hypotheses to study and analyze the relationship between the banking sector productivity and financial performance of banks research sample.The research sample determined Sixteen banks from private sector banks, namely, (Bank of Baghdad and the Iraqi Commercial Bank and the Iraqi investment and the Middle East, the Iraqi Investment Bank Bank and United Bank for Investment and the Iraqi Al-Ahli Bank and the Iraqi Credit Bank and Dar es Salaam Investment Bank and the Bank of economy investment and Finance and the Bank of Babylon and Sumer Commercial Bank and Gulf Commercial Bank and Bank of Mosul for Development and Investment and the North Bank for Finance and Investment and Mansour Bank for Investment and Union Bank of Iraq). It has been used Malmquist Malmquist index to extract productivity banking change the values for the period of (2010-2013), in addition to the use of a set of indicators of financial ratios {profitability and liquidity and capital adequacy} for the study of banking performance. Among the most prominent conclusions of the research is that most banks need to improve production performance through the use of available resources and capabilities, as well as by taking advantage of the reduction rates in excess input and output rates of improvement in the stagnant.

يهدف البحث إلى دراسة المفاهيم الأساسية للإنتاجية المصرفية ومناقشة المناهج المختلفة لدراستها بما ينتهي إلى تحديد أهم المعايير الممكن تطبيقها لقياسها ضمن البيئة المصرفية العراقية وكذلك البحث في أسباب انخفاض وارتفاع الإنتاجية المصرفية العراقية وتحديد المعالجات الممكنة لتحجيم تلك الأسباب بما يؤمن ارتفاعها . وانسجاماً مع مشكلة البحث التي تنص على ما مستوى الإنتاجية؟ وما أسباب انخفاضها وارتفاعها في المصارف الخاصة عينة البحث كل على حدة؟ و ما أداء المصارف الخاصة العراقية وما علاقة وتأثير تغير الإنتاجية في أداء المصارف الخاصة في العراق . وجرت صياغة فرضيات البحث لدراسة وتحليل العلاقة بين إنتاجية القطاع المصرفي والأداء المالي للمصارف عينة البحث . كما أن عينة البحث تحدده بستة عشر مصرفاً من مصارف القطاع الخاص وهي (مصرف بغداد ومصرف التجاري العراقي و مصرف الاستثمار العراقي ومصرف الشرق الأوسط العراقي للاستثمار ومصرف المتحد للاستثمار و مصرف الأهلي العراقي ومصرف الائتمان العراقي ومصرف دار السلام للاستثمار ومصرف الاقتصاد للاستثمار والتمويل ومصرف بابل ومصرف سومر التجاري ومصرف الخليج التجاري ومصرف الموصل للتنمية والاستثمار ومصرف الشمال للتمويل والاستثمار ومصرف المنصور للاستثمار ومصرف الاتحاد العراقي ) . وقد جرى استعمال مؤشر مالمكويست Malmquist لاستخراج قيم تغير الإنتاجية المصرفية للمدة من (2010-2013) ، فضلا عن استعمال مجموعة من المؤشرات المالية المتمثلة بنسب {الربحية والسيولة وكفاية رأس المال } لدراسة الأداء المصرفي . ومن ابرز الاستنتاجات التي توصل إليها البحث هي أن معظم المصارف بحاجه لتحسين مستوى الأداء الإنتاجي من خلال استغلال الموارد والإمكانيات المتاحة و كذلك عبر الافادة من نسب التخفيض في المدخلات الفائضة ونسب التحسين في المخرجات الراكدة .


Article
The role of efficiency in the banking performance: An applied research in a sample of Iraqi private banks
دور الكفاءة في الأداء المصرفي: بحث تطبيقي في عينة من المصارف العراقية الخاصة

Authors: عبد السلام لفته سعيد --- احمد علي حسين
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 93 Pages: 1-26
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research stems from the problem that focuses on a number of questions. They are as follows: What is the extent of interest in the topic of efficiency by the banks and their role in raising the efficiency of the banking business and its development? Is the banking efficiency used in Iraqi banks clear and specific for the Iraqi banking sector? How the banking sector efficiency is measured and what are the approaches adopted in determining the banking inputs and outputs? What is the level of efficiency in the research sample of the banks and what are the causes of its decline or rise in private banks individually and in the Iraqi banking sector in general? The research aims to measure the efficiency of the performance of banks and the distinction between levels, for the purpose of benchmarking comparison, in addition to that analyzing relationship and effect of efficiency on the banking performance for research sample of the banks. Therefore, the research hypotheses were formulated to study and analyze the relationship and effect of efficiency on banking performance of the banks of the research sample. The data envelopment analysis method has been used to extracting the technical efficiency indicators of constant and variable returns volume model, and the use of variable returns volume model to extracting the volume efficiency indicator, in addition to the use of a set of financial indicators of the ratios (profitability, liquidity and solvency) to study banking performance. The research results have showed that seven banks have achieved the full efficiency which are (Baghdad bank, Iraq's commercial bank, Iraqi investment bank, Dar Alsalam for investment bank, Sumer Commercial bank, Mansour Investment bank and the Iraqi Union bank), according to the constant and variable returns volume model, this means that most banks have not reached the best managerial practices through producing the maximum possible amount of outputs as a result of using a certain amount of inputs, i.e., achieving the maximum production possible of production factors.

ينطلق البحث من مشكلة تركز على عدد من التساؤلات وهي: ما مدى الإهتمام بموضوع الكفاءة من لدن المصارف ودورها في رفع كفاءة العمل المصرفي وتطويره؟ كذلك، هل أن مقاييس الكفاءة المصرفية المستعملة في المصارف العراقية واضحة ومحددة للقطاع المصرفي العراقي؟ وكيف يجرى قياس كفاءة القطاع المصرفي؟ وماهي المناهج المعتمدة في تحديد المدخلات والمخرجات المصرفية؟ وما مستوى الكفاءة في المصارف عينة اليحث وما أسباب آنخفاضها أو آرتفاعها في المصارف الخاصة عينة البحث كلاً على حدة وفي القطاع المصرفي العراقي بشكل عام؟ وما هي طبيعة أداء المصارف الخاصة العراقية وما علاقة وتأثير الكفاءة في أداء المصارف الخاصة في العراق؟ويهدف البحث إلى قياس كفاءة أداء المصارف والتمييز بين مستوياته, تبعاً لذلك تحديد المصارف المرجعية للمصارف غير الكفوءة, فضلا عن ذلك تحليل علاقة وتأثير الكفاءة في الاداء المصرفي. لذلك جرت صياغة فرضيات البحث لدراسة وتحليل علاقة وتأثير الكفاءة في الأداء المصرفي للمصارف عينة البحث. وقد جرى آستعمال أسلوب تحليل تطويق البيانات لاستخراج مؤشرات الكفاءة الفنية لإنموذج عوائد الحجم الثابتة والمتغيرة، وآستخدام إنموذج عوائد الحجم المتغيرة لآستخراج مؤشر الكفاءة الحجمية, بالإضافة إلى آستعمال مجموعة من المؤشرات المالية المتمثلة بنسب (الربحية, السيولة, الملاءة) لدراسة الأداء المصرفي. أظهرت نتائج البحث إنَّ سبعة مصارف حققت الكفاءة الكاملة وهي كل من مصرف (بغداد, التجاري العراقي, الإستثمار العراقي, دار السلام للإستثمار, سومر التجاري, المنصور للاستثمار والإتحاد العراقي), على وفق إنموذج عوائد الحجم الثابتة والمتغيرة. وهذا يعني ان معظم المصارف لم تصل إلى أفضل الممارسات الإدارية من خلال إنتاج أقصى كمية ممكنة من المخرجات نتيجة آستعمال كمية معينة من المدخلات، أي تحقيق أقصى إنتاج ممكن من عوامل الإنتاج المتاحة.


Article
bank efficiency concept, performance assessment and technical efficiency, scale efficiency efficiency allocative efficiency , stochastic frontier analysis
الكفاءة المصرفية بين المفهوم وطرق القياس

Authors: احمد حسين بتال --- ثريا عبد الرحيم الخزرجي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2012 Volume: 18 Issue: 66 Pages: 189-207
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to review the concepts of banking efficiency and its relationship to performance, productivity and efficiency, as well as analyze the efficiency of the banking in micro-economic view.In order to achieve the objectives of the research We have been employed graphic, Econometrics and Mathematical methods to derive the different concepts of banking efficiency.We showed that there are two main methods used to measure the bank efficiency, the first called Stochastic Frontier Analysis , this technique depends on the parametric methods, The other method is called Data Envelopment Analysis is based on mathematical programming methods

يهدف البحث الى استعراض مفاهيم الكفاءة المصرفية وعلاقتها بالاداء والانتاجية والفاعلية ،وكذلك تحليل الكفاءة المصرفية من وجهة نظر الاقتصاد الجزئي .ومن اجل تحقيق اهداف البحث فقد تم توظيف الطرق البيانية، القياسية والرياضية لاشتقاق المفاهيم المختلفة للكفاءة المصرفية. وتبين ان هناك اسلوبين رئيسين يستخدمان لقياس الكفاءة المصرفية الاول يسمى بالاسلوب الحدودي العشوائي، وهذا الاسلوب يعتمد على الاساليب المعلمية اما الاسلوب الاخر فيسمى بتحليل مغلف البيانات وهو يعتمد على الاساليب البرمجة الرياضية .


Article
Measuring the economic and technical efficiency of wheat varieties cultivated in Erbil using an envelope data analysis method DEA
قياس الكفاءة الاقتصادية والفنية لاصناف القمح المنزرعة في محافظة أربيل باستخدام أسلوب تحليل مغلف البيانات

Authors: Sura Abbas jasim سرى عباس جاسم محمد --- Imad Ammar Al-Snbll عماد عمار اسماعيل السنبل
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2017 Volume: 15 Issue: عدد خاص بالمؤتمر الخامس ج2 Pages: 611-619
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

It should be searching for new and useful methods and techniques to increase local production as population increasing; this will depends on increasing productivity and decreasing costs. One of these techniques is selecting the most efficient and the most economical varieties for the effective in Erbil wheat fields which is irrigated by rain and the efficiency of these parameters in that affect production (Area, seeds amounts, fertilizers amounts, pesticides, Hand and mechanical labor.Stratified random sample were selected from population in rate 8% according to planted varieties 222 farms for the season 2014-2015 using questionnaire filled by researcher while visiting farmers. Data Envelopment Analysis (DEA) method were used to determine the technical and economic efficiency of wheat farms in the search sample, and use the inputs way under production functions variables which relevant the conditions of agricultural production, and according to variable return scale (VRS) and according to the constant return scale (CRS), either estimated technical efficiency (TE) and the capacity scale efficiency (SE). This research didn’t study the outputs way because it wasn’t suitable to agricultural realty work.The analysis results showed that the technical efficiency average for rough wheat (Cemito) under conditions of CRS was 38% and 80% for the VRS, and was 48.8% for scale efficiency. For the smooth wheat (Adana), the technical efficiency average was 42% under CRS and 85% under VRS.The field study concluded that class Cimeto had been planted more than Adana, the specificity efficiency results was almost the same that refer to non-significant difference between them. From the economic efficiency, average farmers were the most economically important for them.This study recommend that cultivation of Adana have more economically importance in the provision of people’s livelihood.

لابد من البحث عن أساليب ووسائل تقنية مستخدمة لزيادة الإنتاج المحلي في ظل مواجهة تزايد السكان، مقترنة بزيادة الإنتاجية وخفض تكاليف الإنتاج، ومن هذه الأساليب اختيار الأصناف ذات الكفاءة الفنية والاقتصادية لبعض العوامل المؤثرة في مزارع القمح في محافظة أربيل المعروفة بزراعتها الديمية، وتقدير حجم العوامل المؤثرة في الإنتاجية المساحة، كمية البذار، كمية سماد المركب، كمية سماد اليوريا، المبيدات، العمل اليدوي والعمل الميكانيكي. تم اختيار عينة عشوائية طبقية من المجتمع بنسبة 8% حسب الأصناف المزروعة، وبلغ حجم العينة 222 مزرعة للموسم الزراعي 2014-2015 باستخدام استمارة استبانة تم ملأها من قبل الباحث ومقابلة المزارعين مباشرة. تم استخدام أسلوب تحليل برنامج مغلف البيانات نظام (DEA) Data Envelopment Analysis، من أجل تقدير كفاءة الإنتاج الفنية والكفاءة الاقتصادية لمزارع القمح في العينة البحث، واستخدم أسلوب الاتجاه من جانب المدخلات في ظل متغيرات دالة الإنتاج لملائمته لظروف الإنتاج الزراعي، وفق تغير العائد للسعةVariable Return to Scale (VRS) ، ووفق ثبات العائد للسعة (CRS) Constant Return to Scal، كما تم تقدير الكفاءة الفنية Technical Efficiency (TE)، وكفاءة السعة Scale Efficiency (SE) ، أما استخدام جانب المخرجات فلم يتم البحث فيه لعدم ملائمتها لظروف واقع العمل الزراعي.ومن نتائج التحليل تبين ان متوسط الكفاءة الفنية لصنف القمح سميتو عند ثبات عوائد السعة 38%، و80% عند تغير عوائد السعة، أما عوائد السعة بلغت 48.8%، ولصنف القمح أدنه بلغ متوسط الكفاءة الفنية عند ثبات عائد السعة 42%، و%85 عند تغير عائد السعة. واستنتج من البحث الميداني أن الصنف سميتو قد زرع في مساحات واسعة أكبر من الصنف أدنه، وتقاربت النتائج في الكفاءة التخصيصية مما يشير الى عدم وجود فارق بين متوسطين، ومن خلال متوسط الكفاءة الاقتصادية تبين ان الصنف أدنه ذات أهمية اقتصادية للمزارعين. لذا يوصى البحث بوجوب التوسع في زراعة الصنف أدنه أكثر من صنف سميتو لأهميته الاقتصادية في توفير قوت الشعب.


Article
The Use of Data Envelopment Analysis (DEA) in Measuring the Relative Efficiency of Secondary Schools at Al-Qadisiyah Province-Iraq
استخدام تحليل مغلف ألبيانات DEA لقياس الكفاءة ألنسبية للمدارس الإعدادية في محافظة القادسية- العراق

Author: Hayder Abbas Drebee حيدر عباس دريبي
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2017 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 259-280
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at measuring the relative efficiency of secondary public school at Al- Qadisiyah province-Iraq for the academic year (2014-2015), by using Data Envelope Analysis (DEA) according to VRS. Using the size of schools, the number of teachers and number of classrooms as inputs, and the number of students successful as output. The results concluded that Alfaliq, Albashir, Alfirdus and Al- Shamia parapartory schools have achieved full efficiency, and Alfaliq is a reference school for inefficient schools in the Al-Qadisiyah province, while Albashir, Alfirdus, and Shamia are references to most of the inefficiency schools in the Al-Qadisiyah province. The study has found that there are wastes by 21% in the use of inputs of schools in this province, where its efficiency average 79%, while the scale efficiency has indicated the possibility of expansion in the schools of this province by 14% until the size and economic optimum is achieved. Also, 19% of the schools in the province suffer from a significant increase in the number of students admitted, and 77% of those schools do not reach the optimum economic size, which reached only 5% of those schools. The results indicate that the schools in Al-Qadisiyah province to reach the current number of successful students and achieve full efficiency, it should reduce the input of students enrolled from 22848 to 12582 students, or 45%, and the number of teachers from 1631 to 968 teachers, or 41% and classrooms from 565 to 438 Hall, or 22%. Therefore, the decision maker’s in school administrations, which do not achieve the efficiency required by studying the reasons that lead to the order to know the weaknesses in their inputs to be able to exploit the resources available to it well by comparing these inputs with those in reference to them. In addition, a political educational must be drawing process of accepting students in school in the province scheduled so ensure that students assemble in a school without the other, and in the area without the other, as well as planning for the establishment of new schools or the expansion of old schools, especially in the districts and areas of the province to accommodate the growing numbers of students. Key words: Al-Qadisiyah Province, Efficiency, DEA, Scale Efficiency, Peers Schools.

تهدف هذه الدراسة الى قياس الكفاءة ألنسبية والحجمية للمدارس الإعدادية في محافظة القادسية-العراق للعام ألدراسي )2014-2015( باستخدام تحليل مغلف البياناتDEA ذات التوجه ألادخالي ووفق نموذج عوائد الحجم المتغيرة VRS. أسُتخدم حجم المدرسة، عدد المدرسين وعدد القاعات الدراسية كمدخلات بينما عدد الطلبة ألناجحين أسُتخدم كمخرج للنموذج وتم الحصول على البيانات من مديرية تربية محافظة القادسية. أشارت النتائج الى ان إعداديات ألفلق ألمسائية، البشير ألمسائية، الفردوس و الشامية قد حققت الكفاءة التامة وأن إعدادية ألفلق ألمسائية كانت مرجعية لجميع الاعداديات الغير كفء بينما كانت اعداديتي البشير ألمسائية و الفردوس مرجعية أيضا لمعظم المدارس الإعدادية الغير كفء في محافظة القادسية. توصلت ألدراسة الى ان هناك هدر بمقدار 21% في استخدام مدخلات المدارس الإعدادية في هذه ألمحافظة حيث بلغ متوسط كفاءتها 79%، أما الكفاءة الحجمية فقد أشارت الى امكانية للتوسع في مدارس هذه ألمحافظة بنسبة 14% حتى يتحقق ألحجم ألاقتصادي الأمثل. كما أن 19% من مدارس ألمحافظة تعاني من زيادة كبيرة في أعداد الطلبة ألمقبولين فيها و 77% من تلك المدارس لم تصل الى الحجم الاقتصادي الامثل ، والتي وصلت ألية فقط 5% من تلك المدارس. كما أشارت النتائج الى أن المدارس الإعدادية في محافظة القادسية لكي تصل الى العدد الحالي من الطلبة ألناجحين وتحقق الكفاءة التامة فعليها تخفيض مدخلاتها من الطلبة المسجلين فيها من 22848 الى 12582 طالب، أي بنسبة 45%، وعدد مدرسيها من 1631 الى 968 مدرس ، أي بنسبة 41%، والقاعات الدراسية من 565 الى 438 قاعة، أي بنسبة 22% . لذلك على صانعي السياسة ألتعليمية وإدارات المدارس وألتي لم تحقق الكفاءة المطلوبة دراسة الأسباب ألتي أدت الى ذلك لمعرفة مواطن الضعف والخلل في مدخلاتها حتى تتمكن من استغلال الموارد ألمتاحة لها بشكل جيد، وذلك عن طريق مقارنة تلك المدخلات بمثيلاتها في المدارس ألمرجعية لها، بالإضافة الى ضرورة رسم سياسية تعليمية تُنظم عملية قبول الطلبة في المدارس الإعدادية في ألمحافظة بحيث تضمن عدم تجميع الطلبة في مدرسة دون اخرى، وفي منطقة دون أخرى، كذلك التخطيط لأنشاء مدارس جديدة أو ألتوسع في المدارس ألقديمة وخاصة في أقضية ونواحي المحافظة لاستيعاب الاعداد ألمتزايدة من الطلبة.

Keywords

Key words: Al-Qadisiyah Province --- Efficiency --- DEA --- Scale Efficiency --- Peers Schools. --- هذه الدراسة الى قياس الكفاءة ألنسبية والحجمية للمدارس الإعدادية في محافظة القادسية-العراق للعام ألدراسي --- 2014-2015 باستخدام تحليل مغلف البياناتDEA ذات التوجه ألادخالي ووفق نموذج عوائد الحجم المتغيرة VRS. أسُتخدم حجم المدرسة، عدد المدرسين وعدد القاعات الدراسية كمدخلات بينما عدد الطلبة ألناجحين أسُتخدم كمخرج للنموذج وتم الحصول على البيانات من مديرية تربية محافظة القادسية. أشارت النتائج الى ان إعداديات ألفلق ألمسائية، البشير ألمسائية، الفردوس و الشامية قد حققت الكفاءة التامة وأن إعدادية ألفلق ألمسائية كانت مرجعية لجميع الاعداديات الغير كفء بينما كانت اعداديتي البشير ألمسائية و الفردوس مرجعية أيضا لمعظم المدارس الإعدادية الغير كفء في محافظة القادسية. توصلت ألدراسة الى ان هناك هدر بمقدار 21% في استخدام مدخلات المدارس الإعدادية في هذه ألمحافظة حيث بلغ متوسط كفاءتها 79%، أما الكفاءة الحجمية فقد أشارت الى امكانية للتوسع في مدارس هذه ألمحافظة بنسبة 14% حتى يتحقق ألحجم ألاقتصادي الأمثل. كما أن 19% من مدارس ألمحافظة تعاني من زيادة كبيرة في أعداد الطلبة ألمقبولين فيها و 77% من تلك المدارس لم تصل الى الحجم الاقتصادي الامثل ، والتي وصلت ألية فقط 5% من تلك المدارس. كما أشارت النتائج الى أن المدارس الإعدادية في محافظة القادسية لكي تصل الى العدد الحالي من الطلبة ألناجحين وتحقق الكفاءة التامة فعليها تخفيض مدخلاتها من الطلبة المسجلين فيها من 22848 الى 12582 طالب، أي بنسبة 45%، وعدد مدرسيها من 1631 الى 968 مدرس ، أي بنسبة 41%، والقاعات الدراسية من 565 الى 438 قاعة، أي بنسبة 22% . لذلك على صانعي السياسة ألتعليمية وإدارات المدارس وألتي لم تحقق الكفاءة المطلوبة دراسة الأسباب ألتي أدت الى ذلك لمعرفة مواطن الضعف والخلل في مدخلاتها حتى تتمكن من استغلال الموارد ألمتاحة لها بشكل جيد، وذلك عن طريق مقارنة تلك المدخلات بمثيلاتها في المدارس ألمرجعية لها، بالإضافة الى ضرورة رسم سياسية تعليمية تُنظم عملية قبول الطلبة في المدارس الإعدادية في ألمحافظة بحيث تضمن عدم تجميع الطلبة في مدرسة دون اخرى، وفي منطقة دون أخرى، كذلك التخطيط لأنشاء مدارس جديدة أو ألتوسع في المدارس ألقديمة وخاصة في أقضية ونواحي المحافظة لاستيعاب الاعداد ألمتزايدة من الطلبة.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic and English (4)

Arabic (1)


Year
From To Submit

2017 (2)

2016 (2)

2012 (1)