research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
Pulmonary embolism, seasonal variations in admission to hospital, and the association of calf deep vein thrombosiswith pulmonary embolism

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT
Objective: To look for the presence or absence of seasonal variation of pulmonary embolism (PE). To analyze the effect of age, sex and the presence or absence of deep vein thrombosis(DVT) and its risk factors on the occurrence of PE. To analyze the ECG changes and the presence or absence of sinus tachycardia in patients with acute PE.
Method: One hundred three patients with PE were studied retrospectively, during the years 2002-2007 at the intensive and respiratory care unit and general medical units in Ibn-Sena Teaching Hospital.
Results: One hundred three patients with PE were studied. The age of the patients correlates significantly with the presence of PE being highest between 21-50 year of age, with p-value of <0.001. There were no seasonal variations in the distribution of PE with P-value of 0.06. Females significantly outnumbered male patients with P-value of 0.002. There was no statistically significant association between the clinically evident DVT or its absence and the diagnosis of PE with p-value 0.278. The association between the presence of PE and positive doppler ultrasound for DVT were significant with p-value of 0.023. There was a significant association between the presence of PE and sinus tachycardia with p-value of <0.001, and negative correlation with the classical ECG changes.
Conclusion: There was no seasonal variation in the distribution of PE. There was significant association between the presence of PE and positive doppler ultrasound for DVT. Sinus tachycardias were commonly present with acute PE. We need to have more sophisticated facilities for proper diagnosis of PE.
Keywords: Pulmonary embolism, seasonal variations, deep vein thrombosis.

الأهداف: للبحث عن وجود أَو غياب التغير الموسمي في حدوث الجلطة الرئوية. كذلك لتَحليل تأثير العُمر، الجنس ووجود أَو غياب تخثّر الأوردة العميقة في الساق على حدوث الجلطة الرئوية، ولتَحليل التغييرات في تخطيط القلب ووجود أَو غياب جيب تسارع ضربات القلب في المرضى المصابين بالجلطة الرئوية الحادّة.الطريقة: مائة وثلاثة مرضى مصابين بالجلطة الرئوية الحادّة اللذين ادخلوا العناية المركزة والعناية التنفسية في مستشفى ابن سينا التعليمي بالموصل، دُرسوا بشكل رجعي، أثناء السنوات 2002-2007.النتائـج: لم يكن هناك تأثير موسمي في حدوث الجلطة الرئوية، عُمر المرضى يؤثر بشكل ملحوظ على الاصابة بالجلطة الرئوية. فاقتْ الاصابة عند الإناث عدداً على الذكور بشكل ملحوظ، يُمكن أَن يكون بسبب إحالة المرضى من مستشفيات النسائية والتوليد. كان هناك علاقة سلبية بين خثرة الأوردة العميقة للساق الواضحة سريرياً أَو من عدمه وتشخيص الاصابة بالجلطة الرئوية. الإرتباط بين الاصابة بالجلطة الرئوية وأشعة الدوبلر حول وجود خثرة الأوردة العميقة للساق ايجابي. كان هناك علاقة إيجابية بين الاصابة بالجلطة الرئوية وتسارع ضربات القلب.


Article
Seasonal variations of the phytoplankton biomass in Diyala River, Iraq.
التغايرات الفصلية في الكتلة الحية للهائمات النباتية في نهر ديالى، العراق.

Authors: حسن علي اكبر سعد الله --- عباس مرتضى اسماعيل
Journal: Diyala Journal For Pure Science مجلة ديالى للعلوم الصرفة ISSN: 83732222 25189255 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 142-149
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The present investigation aims to study phytoplankton density and some ecological factors in Diyala River from March to October 2004. Two stations were selected in middle region of Diyala river. Results revealed that the ecological factors within the ranges: water temperature 20.1-31.3ºC, Electrical conductivity 877-1160 Ms/cm2, pH 7.6-8.2 and dissolved oxygen 8.1-11.7 mg/l). A total of 60 algal taxa on was identified dominated by diatoms, then green and blue greens algae in the studied stations. Higher cell numbers as at all 3057 cell/ cm3 and diatoms 1630 cell/cm3 were recorded in spring season in st.2. Seasonal variations of the cell numbers were discussed.

تناولت الدراسة الحالية كثافة الهائمات النباتية وبعض العوامل البيئية في نهر ديالى للمدة من آذار ولغاية تشرين الاول 2004. لغرض تنفيذ الدراسة تم اختيار محطتين في الجزء الوسطي لنهر ديالى. بينت نتائج الدراسة بان قيم العوامل البيئية كانت ضمن المديات التالية: درجة حرارة المياه 20.1 – 31.3 مْ والتوصيلة الكهربائية 877 – 1160 مياكروسمنز/سم2 والاس الهيدروجيني 7.6 – 8.2 واخيرا الاوكسجين الذائب 8.1 – 11.7 ملغم/لتر. تم تشخيص 60 نوع من الهائمات النباتية وكانت السيادة للدايتومات ثم تلتها الطحالب الخضر والخضر المزرقة. لقد سجلت اكبر عدد للخلايا وبلغت 3057 خلية /سم3 وكذلك الدايتومات (1630) خلية /سم3 في فصل الربيع في المحطة الثانية.


Article
SEASONAL VARIATIONS OF THE PHYTOPLANKTON IN ALWND RIVER – IRAQ
التغايرات الفصلية للهائمات النباتية في نهر الوند – العراق

Authors: ABBAS M. ISMAIL عباس مرتضى اسماعيل --- Fikrat M. Hassan فكرت مجيد حسن
Journal: Iraqi Journal of Aquaculture المجلة العراقية للاستزراع المائي ISSN: 1812237X Year: 2007 Volume: 4 Issue: 1 Pages: 59-69
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The seasonal variations in algal compositions quantitatively and qualitatively have been studied for two stations in Alwnd River, represented before and after passing Khanqeen city through eight months starting in December 2000. A total of 123 phytoplankton taxa were identified, dominated by diatoms (63 species) followed by greens (34 species), blue-greens (15 species) and 11 species for other groups. The total cell number of phytoplankton ranged between 34565 and 37940 cell/cm3 in both stations with two peaks in spring and summer. The higher density of cell number and species was recorded in the second station during the studied period.

تمت دراسة التغايرات الفصلية للهائمات النباتية كميا ونوعيا لمحطتين في نهر الوند تمثلان قبل وبعد مروره بمدينة خانقين لمدة ثمانية اشهر ابتدءا من كانون الاول 2000. تم تشخيص 123 نوعا من الهائمات النباتية كانت السيادة فيها للدايتومات (63 نوعا) تبعتها الطحالب الخضر (34 نوعا) والخضر المزرقة (15 نوعا) والمجاميع الأخرى (11 نوعا). تراوحت الأعداد الكلية لخلايا الهائمات النباتية بين 34566 و 37940 خلية/سم3 في المحطتين الأولى والثانية على التوالي وبذروتين ربيعية وصيفية. لقد سجلت اعلى كثافة للخلايا والأنواع في المحطة الثانية خلال مدة الدراسة.


Article
Hydrochemical Characteristics and Seasonal Variations of Al-Hammar Marsh, Southern Iraq
الخصائص الهيدروكيميائية والتغيرات الفصلية لهور الحمار- جنوب العراق

Authors: Hadi Salim Al-Lafta حادي سالم اللفته --- Firas Mudhafar Abdulhussein فراس مظفّر عبد الحسين
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2016 Volume: 57 Issue: 4B Pages: 2705-2716
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Devastated by the combined impact of massive drainage works and upstream damming since the 1980's, Al-Hammar Marsh, Southern Iraq, has completely collapsed with 94 % of its land cover transformed into bare land and salt crusts by 2000. After a policy initiated to restore the Iraqi marshes again in 2003, the marsh recovered about half of its former area. As a part of the ecological recovery assessment of this newly inundated marsh, it is important to investigate the extend impact of desiccation after 3 years of inundation on water quality as the latter plays an important role in the restoration process of the marshes. Therefore, from a restoration point of view, major and trace element distribution and sourcing as well as seasonal variations were studied in the re-flooded marsh of Al-Hammar. First, the Canadian Council of Ministers of the Environment Water Quality Index [1] analyses applied revealed threatened or impaired water quality and conditions in the marsh that depart from natural or desirable levels. Second, multivariate statistical techniques such as Agglomerative Hierarchal Cluster Analyses (AHCA) that were used to analyze the data and identify the possible sources of water pollution in the marsh indicated that some elements such as Ca, SO4, Mg, TDS, Cl, Na, Co, and Ni are associated with natural sourcing while other elements such as Cd, Zn, Pb, and turbidity indicated a possible anthropogenic sourcing. Third, seasonal variations investigation displayed that the water quality is affected by natural seasonal processes such as evaporation and rainfall as well as biological activities. Dry season exhibited an increase in TDS, Ca, Mg, Na, Cl, SO4, and Cd due to the concentration by evaporation during the season compared to the dilution by rainfall during the wet season. In contrast, BOD and DO levels showed a considerable decrease in dry season owing to the poor water ability to hold oxygen at high temperature as a result of higher rate of microbial metabolism.

هور الحمار، جنوب العراق كان قد دمر من خلال التأثير المشترك لمشاريع التصريف وانشاء سدود اعالي الانهار منذ ثمانينات القرن الماضي مما ادى الى انهيار الهور بشكل كامل وتحول 94 % من غطاءه النباتي الأصلي الى اراض جرداء وقشرة ملحية بحلول عام 2000. بعد تطبيق سياسة لأنعاش الاهوار العراقية مجددا في عام 2003، استعاد الهور نصف مساحته الاصلية تقريبا". كجزء من تقييم الانتعاش البيئي للهور المغمور حديثا"، من المهم دراسة تأثير التجفيف- بعد 3 سنوات من الغمر- على نوعية المياه لان الأخيرة تلعب دورا" مهما" في عملية انعاش الأهوار. لذلك ومن وجهة نظر اعادة انعاش الهور تمت دراسة توزيع ومصادر العناصر الاساسية والثقيلة بالاضافة الى التغيرات الفصلية في مياه الهور. اولا"، تم استخدام مؤشر جودة المياه الموضوع من قبل المجلس الكندي لوزراء البيئة ]1[ اذ كشف المؤشر عن نوعية مياه مهددة ومتضررة كما ان ظروف الهور بعيدة عن تلك الطبيعية والمرغوب فيها. ثانيا"، تم استخدام أساليب الأحصاء المتعددة المتغيرات مثل تحليلات الهيكل العنقودي التجمعي وذلك لغرض تحليل البيانات وتحديد المصادر المحتملة للتلوث في مياه الهور حيث دلت هذه التحليلات على ان بعض المكونات مثل الكالسيوم، الكبريتات، المغنسيوم، المواد الصلبة الذائبة الكلية، الكلور، الصوديوم، الكوبالت والنيكل تكون ذات مصادر طبيعية في حين ان الكادميوم، الزنك,الرصاص، والعكرة كانت ذات مصادر بسبب الانسان. ثالثا"، فحص التغيرات الفصلية اظهر ان نوعية المياه تتأثر بالعمليات الفصلية الطبيعية كالتبخر والامطار بالاضافة الى الفعاليات البايولوجية. الفصل الجاف اظهر زيادة في المواد الصلبة الذائبة الكلية ، الكالسيوم، المغنسيوم، الصوديوم، الكلور، الكبريتات، والكادميوم وذلك نتيجة زيادة تراكيزها بسبب التبخر في ذلك الفصل مقارنة" بالتخفيف الذي يحصل بسبب تساقط الامطار في الفصل الرطب. على النقيض، فأن مستويات طلب الاوكسجين البايوكيميائي (BOD) والاوكسجين المذاب (DO) اظهرت انخفاضا" في الفصل الجاف الأمر الذي يعزى الى قدرة الماء القليلة للاحتفاظ بالاوكسجين عند درجات الحرارة العالية بسبب النسب العالية نسبيا" لعمليات الأيض المايكروبي في الفصل الجاف.


Article
Seasonal distribution pattern of outdoor airborne fungi in Basrah city, southern Iraq
نمط التوزيعِ الموسميِّ للفطرِ المحمول جواً في الهواء الطلقِ في مدينةِ البصرة، جنوب العراق

Author: Tawfik M. Muhsin and Munirah M. Adlan
Journal: Journal of Basrah Researches (Sciences) مجلة ابحاث البصرة ( العلميات) ISSN: 18172695 Year: 2012 Volume: 38 Issue: 1A Pages: 90-98
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

An assessment of air quality by examining outdoor airborne fungi among three sites over four seasons of the year 2009 in Basrah city (Iraq) was made. Gravitational setting method using Petri plates containing agar medium was applied. The results showed that nine fungal genera including 16 species besides the yeasts were prevalent in air samples. The most predominant fungi belonged to the genera Cladosporium, Penicillium, Alternaria and Aspergillus. Highest counts of the fungal isolates were recorded for C. cladosporioides (31.3 % frequency) followed by P. notatum (11.9 % frequency), A. alternata (10.0 % frequency) and Asp. niger (5.8 % frequency). A significant difference (P < 0.001) in the fungal populations over the four seasons was detected. Winter and summer exhibited higher fungal total isolates than spring and autumn at the studied sites. A correlation coefficient analysis revealed negative values between air temperature and total fungal counts and positive values between air humidity and fungal total counts over seasons. This study provided some information regarding the outdoor air borne fungal composition at Basrah city and suggesting a further investigation to correlate between the common human allergies among the population of Basrah and the high incidence of airborne fungi in outdoor environment of this city.

تقييم نوعيةِ الهواء بفَحْص الفطرِ المحمول جواً في الهواء الطلقِ بين ثلاثة مواقعِ أكثر من أربعة مِنْ الفصولِ مِنْ السَنَةِ 2009 في مدينةِ البصرة (العراق) جُعِلَ. إستعمال طريقةِ المكانِ الجذبيِ Petri لوحات تَحتوي وسطَ مادّة مثخّنةِ طُبّقَ. شوّفتْ النَتائِجَ بأنّ تسعة أنواعَ فطريةَ بضمن ذلك الـ16 النوعِ إضافةً إلى الخمائرِ كَانتْ سائدة في العيناتِ الجويةِ. الفطر الأكثر سيادة عادَ إلى الأنواعِ Cladosporium، Penicillium، Alternaria وAspergillus. التهم الأعلى الفطريينِ يَعْزلونَ سُجّلوا لسي . cladosporioides (31.3 % تردد) تَلوا مِن قِبل بي . notatum (11.9 % تردد)، I . alternata (10.0 % تردد) وصِل. النيجر (5.8 % تردد). أي إختلاف هامّ(لB <0.001) في السكانِ الفطريينِ على الفصولِ الأربعة إكتشفتْ. عَرضَ الشتاءُ والصيفُ مجموعَ فطريَ أعلى يَعْزلُ مِنْ الربيعِ والخريفِ في المواقعِ المدروسةِ. أي تحليل معاملِ إرتباطِ كَشفَ قِيَمَ سلبيةَ بين درجةِ الحرارة الجويةِ ويُجملَ تهمَ فطريةَ وقيم إيجابيةَ بين الرطوبةِ الجويةِ والتهمِ الكليّةِ الفطريةِ على الفصولِ. زوّدتْ هذه الدراسةِ بَعْض المعلوماتِ بخصوص التركيبِ الفطريِ المحمول جواً في الهواء الطلقِ في مدينةِ البصرة وتَقترحُ أبعد تحقيق للرَبْط بين الحساسياتِ الإنسانيةِ المشتركةِ بين سكانِ البصرة والحادثة العالية للفطرِ المحمول جواً في البيئةِ في الهواء الطلقِ هذه المدينةِ.


Article
خوارزمية التنبؤ بمعدلات التغير الموسمية والدورية مع تطبيق عملي بالحوادث المرورية في العراق

Author: نهلة حافظ جواد السعدي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 6 Pages: 2035-2046
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This research aimed to time analysis concerning variations of (Seasonal, and Cyclical) according to the suggested procedure which considered that each variation are accounted a function of mixed model, in order to test an optimal of modeled fitness among statistical assumed models, as well as suggested formulas to estimates standard error for seasonal and cyclical variation rates to obtains an estimation range limits of seasonal variation's grand mean, and cyclical variation throughout creating a confidence interval for that rates. Algorithm of the suggested estimation method are presented, starting from step of accounted variation rates (Seasonal, and cyclical) components, and ending with the final step of estimation range limits of grand mean of (Seasonal, and cyclical) variation. Data analyzed, and are expressed from annuls statistical reports of traffic accidents (Clash, Overturn, Crush, and others) which are registered and published by Ministry of Planning for the time periods (2002-2014), and whipped the process of building a forecasting model of general long term trend at the application side for the time series of the total of that accidents throughout searching for more fitted of variation rates (Seasonal, and Cyclical).Represents significant of the suggested formulas of estimating standard error of seasonal, and cyclical variations for obtaining range limits of seasonal variation's grand mean, and cyclical variation's grand mean, throughout building a confidence interval for that rates, and that should be applicable after proved the normal distribution assumption for each one. As well as the similarity behavior of seasonal, and cyclical variation's rates throughout cube polynomial model of order one lagged time.

يهدف البحث الى التحليل الزمني لمؤشري التغيرات (الموسمية، والدورية) ووفقاً للإجراءات المقترحة في كونهما دالتين لمكونات السلسلة الزمنية للنموذجين المختلطين، بغية اختبار جودة توفيق النموذج الأمثل من بين النماذج الإحصائية المفترضة، كذلك اقتراح مؤشري تقدير الخطأ المعياري لمعدلي التغيرات الموسمية والدورية بهدف تقدير حدي مدى تذبذب معدلي التغير الموسمي العام، والتغير الدوري العام من خلال بناء فترة الثقة للمعدلين المذكورين.تم عرض خوارزمية طريقة التقدير المقترحة بدءا" بخطوة احتساب معدلات التغير (الموسمية، والدورية) وأنتهاءاً بتقدير حدي مدى تذبذب معدلي التغير الموسمي العام والتغير الدوري العام.تم تحليل البيانات الخاصة بالتقارير الإحصائية السنوية لحوادث المرور المسجلة والمتمثلة بحوادث الـ (الاصطدام، الانقلاب، الدهس، وأخرى)، والمنشورة من قبل وزارة التخطيط للسنوات (2002-2014). وقد تناولت عملية بناء نموذج التنبؤ لخط الاتجاه العام في الجانب التطبيقي لبيانات السلسلة الزمنية لمجموع تلك الحوادث البحث عن النموذج الأكثر مواءمة لمعدلات التغير (الموسمية، والدورية).تم بيان أهمية الصيغتين المقترحتين لتقدير مؤشري الخطأ المعياري لمعدلي التغيرات الموسمية والدورية بهدف تقدير حدي مدى تذبذب معدلي التغير الموسمي العام، والتغير الدوري العام من خلال بناء فترة الثقة للمعدلين المذكورين بعد التأكد من صحة افتراض التوزيع الطبيعي لكل منهما، كذلك السلوك المتماثل لمعدلات التغير الموسمية ومعدلات التغير الدورية من خلال ترشيح النموذج المتعدد الحدود التكعيبي ذي الارتداد الزمني من الرتبة الأولى.


Article
Feeding habits of gattan Barbus xanthopterus (Heckel,1843) in a Euphrates river at Al-Musayab city, Iraq
عادات التغذية لسمكة القطانBarbus xanthopterus (Heckel,1843) في نهر الفرات عند مدينة المسيب, العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out in a Euphrates river at Al-Musayab city-Babylon during the period from 2/1/2014 to 31/12/2014. 184 specimens of Bar bus xanthopterus (Heckel,1843) with lengths ranged between 15-40 cm and ages 2-5years were collected and divided to two length groups , the first 89fish 15-20 cm, while the second 95 fish 21-40 cm. The results showed that in the first group, the food animal origin formed 41.10% of gut contents and the food plant origin formed 48.79%, while in the second group it appeared that the food animal origin formed 51.33% while the food plant origin formed 44.93% according to Importance Ranking Index (%IRI). The results appeared that high feeding intensity was observed during spring 31.32 and 33.89 for both length groups respectively. Fish, in the first group, were found to be more active in winter 89.47% while in the second group, fish were more active in spring with ratio reached 96.66%, while the least active recorded in autumn 79.31% and 84% for both two groups respectively. As conclusion, the results indicated that the natural feeding was varied according to the seasons ,and the fish may described as omnivorous tended to plant feeding in small lengths, while it tended to animal feeding in large lengths in all year seasons together.

أجريت دراسة حقلية في نهر الفرات عند مدينة المسيب-محافظة بابل للمدة من 2014/1/2 ولغاية 2014/12/31 للتعرف على التغذية الطبيعية لأسماك القطان (Heckel,1843) Barbus xanthopterus إذ جمعت 184عينة تراوحت أطوالها الكلية بين 40-15 سم وبأعمار2- 5 سنوات. قسمت الأسماك إلى مجموعتين الأولى 89 عينة 15-20 سم والثانية 95عينة 21- 40سم. فحصت محتويات الجزء الأمامي للقناة الهضمية للأسماك باستخدام دليل مستوى الأهمية (Importance Ranking Index (%IRI. أوضحت نتائج فحص القناة الهضمية للمجموعة الأولى أن الغذاء حيواني الأصل شكَل 41.10% من مكونات القناة الهضمية خلال جميع المواسم، في حين شكل الغذاء ذو الأصل النباتي 48.79%، أي أن سمكة القطان مختلطة التغذية تميل نسبياً إلى التغذية النباتية خلال جميع فصول السنة في هذه المجموعة. وفي المجموعة الثانية أوضحت النتائج أن الغذاء حيواني الأصل شكَل 51.19% من مكونات القناة الهضمية خلال جميع المواسم، في حين شكل الغذاء ذو الأصل النباتي 44.89%. أي أن السمكة كانت مختلطة التغذية تميل نسبياً إلى التغذية الحيوانية خلال جميع فصول السنة في الأحجام الأكبر. وأظهرت النتائج إن أعلى شدة تغذية لإسماك القطان سجلت في فصل الربيع لمجموعتي الطول وبلغت 31.32 و33.89 نقطة سمكة-1 على التوالي، في حين كانت الأسماك أكثر نشاطاً خلال فصل الشتاء في المجموعة الأولى وبلغت 89.47%، وفي الربيع لمجموعة الطول الثانية وبلغت 96.66% بينما سجل أدنى نشاط تغذية لمجموعتي الطول خلال فصل الخريف وبلغا 79.31 و84% على التوالي. أستنتج من نتائج فحص القناة الهضمية أن طبيعة تغذية أسماك القطان بالأطوال الصغيرة مختلطة تميل الى التغذية النباتية قليلاً، وفي الأطوال الكبيرة مختلطة تميل إلى التغذية الحيوانية خلال فصول السنة مجتمعةً.


Article
SEASONAL VARIATIONS OF NATURAL FOOD OF SHABOOT Arabibabus grypus (Heckel,1843) IN A EUPHRATES RIVER AT AL-MUSAYAB CITY, IRAQ
التغيرات الفصلية في الغذاء الطبيعي لأسماك الشبوط Heckel,1843 ) ) Arabibarbus grypus في نهر الفرات عند مدينة المسيب، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out in a Euphrates river at Al-Musayab city during the period from 2/1/2014 to 31/12/2014. 222 speciemens of Shaboot Arabibarbus grypus (Heckel,1843) (with lengths ranged between 15.5-35 cm and ages 2-5 years) were collected and divided to two length groups, the first (84 fish less than 20 cm), the second (138 fish more than 20cm). The results showed that the highest feeding intensity was observed during spring (30.05 and 31.31 points fish-1) for both length groups respectively. Fish were found to be more active in spring too (96% and 95.65%) for both length groups respectively. In the first group, the food animal origin formed %35.86 of gut contents and the food plant origin formed %56.56, while in the second group the food animal origin formed %45.59 and the food plant origin formed %47.90 according to Importance Ranking Index (%IRI). As a conclusion, the results indicated that the natural food was varied according to the seasons, and the Shaboot may described as omnivorous fish tended to plant food in small lengths, while it tended both animal and plant foods together in large lengths over all the year seasons.

أجريت دراسة حقلية في نهر الفرات عند مدينة المسيب للمدة من 2014/1/2 ولغاية 2014/12/31 للتعرف على التغذية الطبيعية لأسماك االشبوطHeckel,1843) ) Arabibarbus grypus إذ جمعت 222عينة تراوحت أطوالها الكلية بين 35-15.5 سم وبأعمار تراوحت بين 2-5 سنوات. قسمت الأسماك إلى مجموعتي طول الأولى 84 عينة (أقل من 20 سم) والثانية 138عينة (أكثر من 20سم). فحصت محتويات الجزء الأمامي للقناة الهضمية للأسماك باستخدام دليل مستوى الأهمية Importance Ranking Index (%IRI) لبيان أهمية كل مفردة من محتويات القناة الهضمية. أظهرت النتائج أن أعلى شدة تغذية لإسماك الشبوط سجلت في فصل الربيع لمجموعتي الطول وبلغت30.05 و 31.31 نقطة/سمكة في حين سجلت أدناها خلال فصل الشتاء وبلغت 17.96و21.33 نقطة/سمكة على التوالي. كانت الأسماك أكثر نشاطاً خلال فصل الربيع أيضاً إذ بلغ نشاط التغذية 96% و95.65% لمجموعتي الطول على التوالي, في حين سجل أقل نشاط تغذية للمجموعتين في فصل الخريف وبلغ 88% و 88.88% على التوالي. بينت النتائج أن الغذاء حيواني الأصل شكَل .8635% من مكونات القناة الهضمية للمجموعة الأولى خلال جميع الفصول، في حين شكل الغذاء ذو الأصل النباتي 56.56%، وفي المجموعة الثانية وجد أن الغذاء حيواني الأصل شكَل 45.59% من مكونات القناة الهضمية خلال جميع الفصول، في حين شكل الغذاء ذو الأصل النباتي 047.9%. استنتج من الدراسة أن طبيعة تغذية أسماك الشبوط بالأطوال الصغيرة مختلطة تميل الى التغذية النباتية، وفي الأطوال الكبيرة مختلطة التغذية بنسب متقاربة بين الأغذية ذات الأصل النباتي والحيواني خلال فصول السنة مجتمعةً


Article
Seasonal variations in Concentrations of Trace elements in Sediments from Al-Garaf canal, one of the Main Branches of Tigris River/ Thi Qar province-Iraq.
التغيرات الفصلية في تراكيز بعض العناصر النزرة في رواسب قناة الغراف إحدى الأفرع الرئيسة لنهر دجلة/ محافظة ذي قار- العراق

Authors: S. A. Hussein صادق علي حسين --- Kamel K. Fahd كامل كاظم فهد
Journal: Thi-Qar University Journal for Agricultural Researches مجلة جامعة ذي قار للبحوث الزراعية ISSN: 22225005 Year: 2012 Volume: 2 Issue: 2222-5005 Pages: 65-75
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

The present investigation is part of a comprehensive work aiming at surveying the ecological status to evaluate Al-Garaf canal at Thi Qar province. Variations in concentrations of various trace elements (Ni, Cd, Cu and Zn) in water were determined on monthly basis. The study extended from March 2004 to February 2005. Three stations were selected for comparison. The former supply Basrah, Thi Qar, Shatra and Garaf water's enterprises with crude water for domestic purposes .The second station is situated 8 kms apart from the former, whereas the latter site is selected at distance of 15 kms apart from the second one after the river pass Al-Garaf district. Element varies seasonally in their concentrations and analysis revealed that Zink occupied the first position and the highest concentration (105.89 μg/g dry wt) was encountered in fall and the lowest (78.89 μg/g dry wt) in winter. Ni occupied the second position as the highest (83.13 μg/g dry wt) was recorded in summer and the lowest (24.32 μg/g dry wt) in winter. Whereas Cu and Cd came third and forth in position ranging from 2.13-35.26 μg/g dry wt and 1.11-2.63 μg/g dry wt respectively. Elements can be arranged in the following order: zn>Ni>Cu>Cd. A yearly average of Ni,Cd and Cu concentration were 56.72, 1.7 and 13.94 μg/g dry wt. respectively

يشكل البحث الحالي جزأ من دراسة موسعة لتقييم بيئة قناة الغراف في مدينة الناصرية ضمن مقطع حيوي منه. إذ درست في هذا البحث التذبذبات في تراكيز بعض العناصر النزرة (النيكل والكادميوم والنحاس والخارصين) في الرواسب على أساس فصلي للمدة من آذار 2004 إلى شباط 2005. وانتخبت ثلاثة محطات للمقارنة. إذ تزود المحطة الأولى المياه لمشاريع ماء ألبصره والناصرية والشطرة والغراف ، وتقع المحطة الثانية على بعد ثمان كيلومترات عن المحطة الأولى . أما المحطة الثالثة فتقع على بعد خمسة عشر كيلو متراً من المحطة الثانية. أظهرت الدراسة بان العناصر تتباين فصليا في تراكيزها وبينت التحاليل بان الزنك احتل المرتبة الأولى وسجل أعلى تركيز(105.89) مايكرو غرام/لتر وزن جاف في الخريف. وأوطأ تركيز (78.89) مايكرو غرام/لتر وزن جاف في الشتاء. واحتل النيكل المرتبة الثانية وكانت اعلى التراكيز (83.13) مايكرو غرام/لتر وزن جاف في الصيف واوطأها (24.32 )مايكرو غرام/لتر وزن جاف في الشتاء. بينما احتل النحاس والكادميوم المركزين الثالث والرابع. إذ تراوحت القيم بين 2.13-35.26 و 1.11-2.63 مايكرو غرام/لتر وزن جاف على التوالي. لذا ترتب العناصر:الزنك>النيكل>النحاس>والكادميوم. وكان المعدل السنوي لتراكيز النيكل والكادميوم والنحاس 56.72 و1.7و 13.94 مايكرو غرام/لتر وزن جاف على التوالي.

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

Arabic (4)

English (3)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (2)

2016 (1)

2012 (2)

2010 (1)

More...