research centers


Search results: Found 12

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Limits of UN Security Council sanctions after the Cold War
حدود جزاءات مجلس الأمن الدولي بعد الحرب الباردة

Author: Omar A- Hamid Omar عمر عبد الحميد عمر
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 389-451
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

The limits of Security Council sanctions were not clearly defined in the Charter of the United Nations, as well as the lack of effective control over what the Council is of sanctions under Chapter VII of the Charter of the United Nations, but after the end of the Cold War has been assigned to the Security Council a set of tasks was in the forefront of protecting human rights of grave violations, and the fight against terrorism, noting that the protection of human rights is not in accordance with objective criteria abstract yet linked to the maintenance of peace and security in the absence of a definition and expansion of the concepts of violation and breach of international peace and security, with regard to the fight against terrorism is still the concept is free of a specific definition, this means there is no legal mechanisms agreed for the purpose of combating all this allowed the Security Council to act in the capacity of his command in the absence of control over his work, and the description of the sanctions adopted by the Council under Chapter VII of the Charter measure is incorrect Valtdber means the measure precautionary interim either penalty means the penalty imposed for violating a legal obligation and this is what applies to the provisions of articles 41-42 of the UN Charter The measure applies to the concept of what came by Article 40 of the UN Charter,

ان حدود جزاءات مجلس الأمن لم تكن واضحة المعالم في ميثاق الأمم المتحدة، فضلا عن عدم وجود رقابة فعالة على ما يتخذه المجلس من جزاءات بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، ولكن بعد انتهاء الحرب الباردة فقد اوكلت لمجلس الأمن مجموعة من المهام كان في مقدمتها حماية حقوق الإنسان من الانتهاكات الجسيمة، ومكافحة الإرهاب، علما أن حماية حقوق الإنسان لم تتم وفقا لمعايير موضوعية مجردة بعد ربطها بحفظ السلم والأمن الدوليين في غياب تعريف وتوسع لمفهومي الانتهاك والاخلال للسلم والامن الدوليين ، وفيما يتعلق بمكافحة الإرهاب فما زال هذا المفهوم خاليا من تعريف محدد، وهذا يعني عدم وجود آليات قانونية متفق عليها لغرض مكافحته كل هذا سمح لمجلس الأمن أن يتصرف في سعة من امره وفي غياب الرقابة على اعماله، كما ان وصف الجزاءات التي اتخذها المجلس بموجب الفصل السابع من الميثاق بالتدبير يعد غير صحيح فالتدبير يعني الاجراء الاحترازي المؤقت اما الجزاء فيعني العقوبة التي تفرض جراء مخالفة التزام قانوني معين وهذا ما ينطبق على ما نصت عليه المواد 41-42 من ميثاق الامم المتحدة اما مفهوم التدبير فينطبق على ما جاءت به المادة 40 من ميثاق الامم المتحدة


Article
Efforts of the International Community to Expand Membership of the Security Council
جهود المجتمع الدولي من أجل توسيع العضوية في مجلس الأمن

Author: Assistant Prof. Dr. Ra'ad Salih Ali أ.م.د. رائد صالح علي
Journal: Journal of Juridical and Political Science مجلة العلوم القانونية والسياسية ISSN: 2225 2509 Year: 2018 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 117-161
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Since the founding of the United Nations, the international community has consistently sought to expand membership in the Security Council, whether permanent or non-permanent. But the will of the five superpowers, especially during the Cold War, prevented passing such a resolution approving the amendments to the charter of the Organization except for the amendment approved in 1963.The post-cold war era witnessed remarkable efforts in the re-examination of the composition of the Council Security, by the research and study committees formed within the framework of the Organization. In addition, the international efforts have led to the introduction of several formulas for the development of the organizational structure, foremost of which is the Committee of Experts set up by former Secretary-General Kofi Annan in late 2004.Accordingly, the research hypothesis is based on the fact that the unilateral domination of the United States over the Security Council and its unilateral decision during the post- cold war. In addition to the emergence of new threats to international peace and security, such as terrorism, poverty, epidemics and climate change. Moreover, the current composition of the Security Council does not cope with the shifts in the balance of international powers, by shortening the permanent and non-permanent membership to a limited number of States. The necessity to widening the membership is manifested to ensure equitable representation of the various continents and regions of the world through greater participation in international decision-making.

دأبت الجماعة الدولية منذ تأسيس الأمم المتحدة, من أجل توسيع العضوية في مجلس الأمن سواء أكانت المقاعد الدائمة أم غير الدائمة. لكن إرادة الدول الخمس الكبرى لاسيما خلال حقبة الحرب الباردة كانت تقف حائلاً دون اصدار قرار بالموافقة على اجراء التعديلات على ميثاق المنظمة باستثناء التعديل الذي تمت المصادقة عليه في عام 1963. وقد شهدت حقبة ما بعد الحرب الباردة جهوداً ملحوظة في مجال مساعي اعادة النظر في تشكيلة مجلس الأمن, من لدن لجان البحث والدراسة التي شكلت في اطار المنظمة. كما تطورت الجهود الدولية شطر طرح صيغ عدة لتطوير الهيكل التنظيمي في مقدمتها لجنة الخبراء التي شكلها الأمين العام الاسبق كوفي انان أواخر عام 2004. لذلك استندت فرضية البحث إلى, أن الهيمنة الاحادية للولايات المتحدة على مجلس الأمن وانفرادها بالقرار الدولي خلال حقبة ما بعد إنتهاء الحرب الباردة, وبروز تهديدات جديدة للسلم والأمن الدوليين مثل الارهاب والفقر والاوبئة والتغيير المناخي, إضافة إلى عدم مسايرة تشكيلة مجلس الأمن الحالية للتحولات في موازيين القوى الدولية, بقصر العضوية الدائمة وغير الدائمة على عدد محدود من الدول, طرحت الحاجة لتوسيع العضوية من أجل ضمان التمثيل العادل لمختلف قارات واقاليم العالم من خلال توسيع المشاركة في أتخاذ القرار الدولي.من أجل ذلك تألف البحث من ثلاثة مباحث: تناول المبحث الأول التطور التأريخي لجهود توسيع العضوية, أما المبحث الثاني فقد تناول الأسباب الدافعة لتوسيع العضوية في المجلس, فيما تناول المبحث الثالث أهم طروحات توسيع العضوية.


Article
The French role in Lebanon after the charter of security council 1559
الدور الفرنسي في لبنان بعد صدور قرار مجلس الامن 1559


Article
Relative Effects of Security Council‘s Competence in Request of Deferral of International Criminal Court proceedings
الآثار المترتبة عن اختصاص مجلس الأمن في طلب إرجاء إجراءات المحكمة الجنائية الدولية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTThis study dealt with the implications of exercising the Security Council for its Competence to request deferring investigation or prosecution in front of the International Criminal Court based on the Article (16) of its statute. It was shown that Competence contributes to impunity for the perpetrators of the most serious crimes of punishment. It loses effectiveness of the principle of integration of Court Statute in the prosecution of criminals and their trial when the inability of the national justice or lack of desire to achieve it. The study also showed that the request for deferral has a clear impact in stopping the cooperation of states with the court, where they are liberated of their obligations to cooperate with the court and they are obliged to execute the Council's decision of request for the deferral based on the Article (103) of the Charter of the United Nations. The study presented that the request for the deferral prevents victims from obtaining their right to punish the perpetrators as well as their right to reparations and stops the trial of the accused for a period of (12) months renewable, which making his fate suspended for a long time, who may be under arrest, without the statute of court indicated his fate. More over, the statute of court did not regulate the matter of preservation of evidence during that period, by not granting of any party the authorization for the purpose of preserving them, which may lead them to the damage or theft.

ملخص البحثلقد تناولت هذه الدراسة بحث الآثار المترتبة عن ممارسة مجلس الأمن لاختصاصه بطلب إرجاء إجراءات التحقيق أو المقاضاة أمام المحكمة الجنائية الدولية بموجب المادة (16) من نظامها الأساسي، وقد تبين أن الاختصاص المذكور يسهم في إفلات مرتكبي أشد الجرائم خطورةً من العقاب، إذ أنه يُفقد فاعلية مبدأ تكامل نظام الأساسي للمحكمة في ملاحقة المجرمين ومحاكمتهم عند عدم قدرة القضاء الوطني أو عدم رغبته في تحقيق ذلك.وبينت الدراسة أيضاً أن لطلب الإرجاء أثراً واضحاً في وقف تعاون الدول مع المحكمة، حيث تتحرر الدول من التزاماتها بالتعاون معها وتكون ملزمة بتنفيذ قرار المجلس بطلب الإرجاء استناداً إلى المادة (103) من ميثاق منظمة الأمم المتحدة.كما أوضحت الدراسة أن طلب الإرجاء يمنع الضحايا من الحصول على حقهم في الاقتصاص من الجناة وكذلك حقهم في التعويض عن الأضرار التي لحقت بهم، فضلاً عن أن طلب الإرجاء يوقف محاكمة المتهم لمدة (12) شهراً قابلة للتجديد مما يجعل مصيره مُعلّقاً لمدة طويلة، وقد يكون مقبوضاً عليه، دون أن يبين النظام الأساسي مصيره. إضافة لما تقدم، فإن النظام الأساسي للمحكمة لم يُنظّم مسألة حماية أدلة الإثبات خلال تلك الفترة، إذ لم يقم بتخويل أي جهة صلاحية اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحفظها، الأمر الذي يجعلها عرضة للتلف أو السرقة.


Article
Iraq and the chapter seven and the long -term co orporation agreement with u.s.a
العراق والفصل السابع واتفاق التعاون طويل الامد مع الولايات المتحدة الامريكية


Article
Legal Analysis of United Nations Security Council Resolutions (1946-2017)
تحليل قانوني لقرارات مجلس الأمن الدولي للفترة ( 1946 – 2017)

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT :This research included the analysis of the UN Security Council Resolutions (1946- 2017) in terms of the contents and the international target and its legal force in order to demonstrate the commitment of the UN Security Council in issuing these resolutions to the Charter of the United Nations and the norms of international law, The international legal persons and the nature of the topics and conflicts targeted by those resolutions, And to demonstrate the extent to which the Council is committed to the standards of law and justice that should apply to all persons of international law and conflicts that the international community has faced in the cold war and beyond and into the beginning of the third millennium, The results of the study confirmed that the Security Council was not careful in its commitment to the Charter of the United Nations, international law, norms of law and justice in the issuance of resolutions, the adaptation of facts and the resolution of conflicts and the centers of international persons targeted in those resolutions.

المــــلخــــص:تضمّن هذا البحث تحليلا لقرارات مجلس الأمن الدولي للفترة (1946- 2017)، من حيث المضامين والأشخاص الدولية المستهدفة وقوتها القانونية، من أجل بيان مدى التزام مجلس الأمن الدولي في إصدار هذه القرارات بميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي، وبيان الأشخاص القانونية الدولية وطبيعة الموضوعات والنزاعات المستهدفة بهذه القرارات، ولبيان مدى التزام المجلس بمعايير القانون والعدالة التي ينبغي أن تطبق على جميع أشخاص القانون الدولي والنزاعات التي واجهها المجتمع الدولي في مرحلتي الحرب الباردة وما بعدها والى بدايات الألفية الثالثة، وقد أكدت نتائج البحث أنّ مجلس الأمن لم يكن دقيقا في التزامه بميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي ومعايير القانون والعدالة، في إصدار القرارات وتكييف الوقائع والتصدي للنزاعات ومراكز الأشخاص الدولية المستهدفة في هذه القرارات.


Article
The Nature of the role of Security Council after the end of the Cold War
طبيعة دور مجلس الأمن بعد نهاية الحرب الباردة

Author: خالد عكاب حسون
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 1-53
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يعد الان أقوى مؤسسة سياسية متعددة الأطراف, تطور في أداء وظيفته الأولى كمنبر سياسي حتى تجاوز حدود هذا الدور في احيان كثيرة ، وبدأ يضطلع بوظائف قانونية هامة, عديدة إذ شملت هذه الوظائف تقليديا البت في وقوع ﺗﻬديد، أو خرق للسلام، أو عمل عدواني ، ووضع وصف للالتزامات المحددة الملزمة قانونا للدول الأعضاء بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة. في الوقت الراهن يقوم المجلس بإنشاء أنظمة معقدة لإنفاذ قراراته وبإصدار قرارات عامة وذات صفة انطباق شاملة بدلا من انطباقها على حالات محددة وان كان من شأن توسيع نطاق هذه الصلاحيات أن يسهل اتخاذ إجراءات سريعة وحاسمة، لكنه يثير تساؤلات عدة منها ماهو الإطار القانوني الذي يعمل ضمنه اﻟﻤﺠلس ومنها ماهو مدى التزام اﻟﻤﺠلس نفسه بسيادة القانون. وهل اننا بصدد مفهوم أوسع نطاقا وأكثر شمولا للأمن الجماعي, أي مفهوم يواجه التهديدات الجديدة والقديمة ويتصدى لشواغل الأمن في جميع الدول الغنية والفقيرة والقوية والضعيفة.التطور في دور مجلس الأمن في ظل الأجواء التي سادت المجتمع الدولي بعد نهاية الحرب الباردة، خلال العقد الأخير من القرن العشرين، الذي اتسم بالقطبية الأحادية في القوة بعد اختفاء الاتحاد السوفيتي من الساحة الدولية كدولة عظمى موازية لقوة الولايات المتحدة الأمريكية، وضمن أجواء هكذا بيئة سياسية غير متوازنة، نرى أن مجلس الأمن ذهب بعيدا في توصيفه للمهام التي ينبغي له أن يؤديها، لذلك الملاحظ عليه إزدياد فعالية المجلس في اتجاهات عدة، ( ) منها ما هو داخل في صميم اختصاصاته المنصوص عليها في الميثاق، ومنها ما هو غير مذكور في الميثاق ولم يدخل ضمن مهامه في حفظ السلم والأمن الدولي من الاتجاهات التي ذهب إليها هي مراقبة الانتخابات، ترسيم الحدود، توطين اللاجئين، كذلك التوجه للقيام بمهام هي أصلا من اختصاص المنظمات الإقليمية وتدخل في نطاق اختصاص الدول وسيادتها، التحقق من احترام حقوق الإنسان وإن كان الرأي لدى الكثير بأن الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان توصف بأنها جرائم دولية ينبغي معاقبة الجناة مهما كانت وظائفهم ومناصبهم، على أن يكون هذا التوجه ساريا على الكافة من دون تمييز بين متهم وأخر أو بين دولة وأخرى

Security Council of the United Nations is now the most powerful political institution, multilateral development in the performance of his first job as a platform politician even exceeded the limits of this role, in many cases, and began to carry out the functions of important legal, many as it included these functions traditionally decide on the occurrence of a threat, or breach of the peace, or act of aggression, and a description of the specific legally binding obligations of Member States under Chapter VII of the Charter of the United Nations. At the present time the Council will create complex systems to enforce its decisions and to issue decisions in general and with the status of application of a comprehensive, rather than its application to specific cases, although a broadening of the scope of these powers make it easier to take swift and decisive action, but it raises several questions what is the legal framework that works within the Council and what is the Council's commitment to the rule of law itself. Do we respect the concept of broader and more comprehensive collective security, any concept faces new and old threats and addresses the security concerns of all countries, rich and poor, weak and strong.Evolution in the role of the Security Council in light of the atmosphere that prevailed in the international community after the end of the Cold War, during the last decade of the twentieth century, which was characterized by polarity unilateralism in force after the disappearance of the Soviet Union from the international arena as a super parallel to the power of the United States, and within the atmosphere so political environment is balanced, we see that the Security Council has gone too far in its description of the tasks should be performed, to that observed upon increasing the effectiveness of the Council in several directions, (), including what is inside at the heart of its powers stipulated in the Charter, including what is not mentioned in the Charter did not falls within his duties in the maintenance of international peace and security of the trends that went to it is to monitor the elections, border demarcation, repatriation of refugees, as well as the orientation of the tasks is originally from the jurisdiction of the regional organizations and within the jurisdiction and sovereignty of States, verification of the respect for human rights and that the opinion of many that gross violations of human rights characterized as international crimes, the perpetrators should be punished no matter what their jobs and their positions, provided that this approach applicable to everyone, without distinction between the accused and another or between a State and another


Article
Syrian-Lebanese relation after the Syrian withdraw after the Lebanon
العلاقات السورية – اللبنانية بعد الانسحاب السوري من لبنان


Article
The decisions of security council under the american military existence in Iraq
قرارات مجلس الامن الدولي في ظل التواجد العسكري الامريكي في العراق


Article
The development of the american strategy in Iraq 2003-2007
تطور الاستراتيجية الامريكية في العراق 2003-2007

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (12)


Language

Arabic (11)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (2)

2015 (1)

2014 (1)

2012 (1)

More...