research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
Abundance and Diversity of Zooplankton Communities in the Littoral Waters of Al-Habbaniya Lake, Iraq

Author: Adel Mashaan Rabee
Journal: Al-Nahrain Journal of Science مجلة النهرين للعلوم ISSN: (print)26635453,(online)26635461 Year: 2015 Volume: 18 Issue: 2 Pages: 114-124
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out on littoral waters of Al-Habbaniya Lake to obtain baseline data on the biodiversity of zooplankton from May 2013 to March 2014 at four different study sites. Sixty–seven taxa of zooplankton were found in Al-Habbaniya Lake. of these, 46 belonging to rotifera, 13 to cladocera, and 8 to copepoda. Rotifera was the dominant group (69%), followed by copepoda (25%) and cladocera (6%). The predominant spp were Keratella cochlearis, K.valga and Brachionus calyciflorus from rotifera,while Diaphanosoma brachyurum and Bosmina longirostris were the most dominant species from cladocera. Water temperature, dissolved oxygen and pH were the main environmental variables which influenced zooplankton abundance in the lake. Shannon-Wiener diversity index ranged from 0.7 (copepoda) to 2.8 (rotifera), species richness inex ranged from1 (copepod) to 4 (rotifera) and evenness index fluctuated between 0.60-0.84. This meant that the species were evenly distributed in all sites sampled. Based on these findings, it is concluded that the relatively high zooplankton species diversity in the Al-Habbaniya Lake is an indication that the ecosystem of this lake is characterized as a ‘steady state’ type.

أجريت هذه الدراسة على المياه الساحلية لبحيرة الحبانية للحصول على بيانات اساسية عن التنوع لاحيائي للعوالق الحيوانية للفترة من ايار 2013 إلى اذار 2014 من أربعة مواقع مختلفة. تم العثور على سبعة وستين وحدة تصنيفية تعود للهائمات الحيوانية في هذه البحيرة. ومن هذه الوحدات التصنيفية وجد ان 46 منها تعود الى الدولابيات و13 تعود الى متفرعة اللوامس و 8 الى مجذافية الاقدام. كانت الدولابيات هي المجموعة السائدة بنسبة بلغت 69%، تليها المجذافيات بنسبة 25% ومن ثم متفرعة اللوامس بنسبة 6%. كانت الأنواع السائدة هي Keratella cochlearis وK. valga و Brachionus calyciflorusمن بين الدولابيـــــــــات، فــــــي حيـــــــن كانــــــتDiaphanosoma brachyurum و Bosmina longirostris هي الأنواع الاكثر سيادة من بين متفرعة اللوامس. فصليا، أشارت نتائج هذه الدراسة الى أن التغيرات في نوعية مياه البحيرة يؤثر على وفرة الهائمات الحيوانية. كانت درجة حرارة الماء والأوكسجين الذائب ودرجة الاس الهيدروجيني هي المتغيرات البيئية الرئيسية التي أثرت في وفرة الهائمات الحيوانية في البحيرة.تراوحت قيم موشر شانون وينرز للتنوع ما بين 0.7 (مجذافية الاقدام) إلى 2.8 (الدولابيات)، بينما تراوحت قيم موشر غنى الأنواع ما بين 1 (مجذافية الاقدام) إلى 4 (الدولابيات) وتقلبت قيم مؤشر تجانس الانواع ما بين 0,60– 0,84 مما يعني أن هذه الأنواع قد توزعت افرادها بالتساوي في جميع مواقع اخذ العينات. استنادا الى هذه النتائج، فقد خلصت الدارسة إلى أن تنوع الهائمات الحيوانية يعتبر عاليا نسبيا في بحيرة الحبانية مما يؤشر الى استقرار النظام البيئي لهذه البحيرة. اما فيما يتعلق بالتنوع الاحيائي والحفاظ عليه، أثبتت هذه الدراسة أهمية المنطقة الساحلية، وخصوصا عندما تكون مستوطنة بالنباتات المائية في الحفاظ على تنوع عالي للهائمات الحيوانية.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

English (1)


Year
From To Submit

2015 (1)