research centers


Search results: Found 49

Listing 1 - 10 of 49 << page
of 5
>>
Sort by

Article
SWOT Analysis for Current Situation in Najaf Center
تحلیل عناصر القوة والضعف (SWOT) لواقع حال مركز النجف

Authors: Abdul Razzak Ziboon --- Imzahim Abdul Kareem Alwan --- Hadeel J. Ali
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2012 Volume: 30 Issue: 18 Pages: 3126-3140
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents an analysis situation of Najaf Center. It uses to determineall internal resources, capabilities and obstacles (strengths and weakness), andexternal factors (opportunities and threats). A powerful tool for doing such analysisis Strengths, Weaknesses, Opportunities and Threats (SWOT). It helps revealingobstacles, capabilities, problems and aspects in the city. It achieves by(Questionnaire) that give for sample people. It found that the current situation forNajaf Center in ST. It means that the city have Strengths points and also Threatspoints.

ھ ذا البح ث یق دم تحلی ل الوض ع لمرك ز النج ف. فھ و یس تخدم لتحدی د العوام ل الداخلی ة والت يتش مل الم وارد والق درات والعقب ات (نق اط الق وة والض عف) ، والعوام ل الخارجی ة (الف رصوالتھدی دات). ان افض ل أداة قوی ة مث ل ھ ذا التحلی ل ھ و الق وة والض عف والف رص والتھدی داتفھو یساعد الكشف عن العقبات، وقدرات والمشاكل والخصائص للمدینة. تم انجاز ھذا ،(SWOT)التحلیل من خلال استخدام (استمارة الاستبیان) والتي اعطی ت لعین ة م ن الس كان. تب ین ان الوض عوھو ما یعني أن یكون المدینة تمتلك نقاط قوة وتھدیداتا یضا . ،(ST) الحالي لمركز النجف ھو


Article
THE GENERAL SITUATION IN LEBANON AND ITS REPERCUSSIONS ON SIRIYA 1918_ 1943
الأوضاع العامة في لبنان وانعكاساتها على سوريا 1918- 1943

Author: FAHAD AMSLAAM ZUGEAR فهد امسلم زغير
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2013 Issue: 63 Pages: 1-35
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

SYRIA hasn’t been separated from LEBNON and all states of BLAAD AL-SHAAM until the Second World War was finished during ODRUS Truce in 1918 to start the features of tdivision of the Arab World and appearing of the conventions and treaties specially the confidential treaties , first and foremost Saisk-pico agreement in 1916 ,Belfor’s promise and other hold agreements between Britain and France that divided the properties of the Ottoman Empire including BLAAD AL-SHAAM.In 1920 , France started to apply and execute the confidential treaties which was signed during the Great War , then they declared a new state of LEBONON and separating it from Syria ,the Statelets have announced the sectarianism in the Syrian areas and ensured the separation of LEBONAN by the declaration of Republic of LEBONON in 1926 as an independent state , in this time, Britain occupied Palestine , the eastern of Jordan and Iraq directly after the First World War and made these countries under its mandate .The scientific necessity required to divide the research into introduction, three main titles and conclusion . the first title tackled the declaration of the AL-FAISALIA Government in Damascus and its reflections in Lebanon , the second title tackled the great declaration of Lebanon state in 1920 and its effect on Syria, the third title tackled the emersion of the Lebanese Republic in 1926 and its reflection in Syria .The conclusion includes the most prominent conclusions that have been reached in the research .

البحث يتناول موضوع مهم في تاريخ الوطن العربي المعاصر بشكل عام وبلاد الشام (سوريا ، لبنان ، فلسطين) بشكل خاص ، اذ تشير الدراسة الى اوضاع بلاد الشام بعد الحرب العالمية الاولى (1914-1918) وما نتج عنها من صراعات دوليه اذ تنافس فيها كل من بريطانيا وفرنسا حول المصالح واسرعت الحكومة الفرنسية بتطبيق الاتفاقيات السرية مع بريطانيا حول بلاد الشام ونتج عن ذلك تقسيم بلاد الشام وظهور دويلات ثلاث ( سوريا ، فلسطين ، لبنان)، ثم تبعتها الحكومة البريطانية في انشاء امارة شرق الاردن فانعكست سياسة الانتداب الفرنسي سلباً وايجاباً عكس كل من سوريا ولبنان.


Article
Situation of Assyria in the Reign of the Assyrian King Sin-Shar-Ushkun (622-612 B.C.)
بلاد آشور في عهد الملك الآشوري سينْ – شار – إشكُن (622-612 ق.م)

Author: Khalid Ali Khattab خالد علي خطاب
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2010 Issue: 57 Pages: 507-531
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The era of the Assyrian king Sin-Shar-Ushkun is of the critical and hard periods in which the Assyrian kingdom has experienced in. The country witnessed many difficulties. The kingdom subdivided into many provinces and districts that were already under the control the Assyrian kingdom during the period of his father the king Assur-Banipal.Similarly there were many problems inland in the capital Nineveh itself. The internal conspiracies were plotted in the Assyrian royal palace. Moreover, there were many political alliances against Assyrian by the neighboring countries like Medians and Scythians. These were behind the dismembering the Assyrian Royal palace. The study sheds light on this vague period due to the paucity of references that are available on this are which could be ascribed to the problems then.


Article
SWOT Analysis Map for Current Situation of Two Mahala in Najaf Center
خارطة تحلیل ال (SWOT) لواقع حال تلاحمان في مركز النجف

Authors: Abdul Razzak Ziboon --- Imzahim Abdul Kareem Alwan --- Hadeel J. Ali
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2012 Volume: 30 Issue: 19 Pages: 3421-3434
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents an analysis situation two Mahala in Najaf Center. It uses todetermine all internal resources, capabilities and obstacles (strengths andweakness), and external factors (opportunities and threats). A powerful tool fordoing such analysis is Strengths, Weaknesses, Opportunities and Threats (SWOT).It helps revealing obstacles, capabilities, problems and aspects in the city. Itachieves by Questionnaire that gives for sample people. GIS programs has beenused to produce map of current situation two Mahala for both Educational andHealth Centers services in Najaf Center.

ھ ذا البح ث یق دم تحلی ل واق ع محلات ان ف ي مرك ز مدین ة النج ف. فھ و یس تخدم لتحدی د العوام لالداخلی ة والت ي تش مل الم وارد والق درات والعقب ات (نق اط الق وة والض عف) ، والعوام ل الخارجی ة(الفرص والتھدیدات). ان افضل أداة قویة مثل ھذا التحلیل ھو القوة والضعف والفرص والتھدیداتفھو یساعد الكشف عن العقبات، وقدرات والمشاكل والخصائص للمدینة. تم انجاز ھذا ،(SWOT)التحلیل من خلال استخدام (استمارة الاستبیان) والتي اعطیت لعینة من السكان. تم استخدام ب رامجلانتاج خارطة واقع حال محلاتان لكلا الخدمات التعلیمیة والمراك ز الص حیة ف ي مرك ز GIS الالنجف.


Article
The Pragmatic Use of Quranic Verses in Specific Situations
الاستخدام التداولي للآيات القرآنية في بعض المواقف الحياتية

Author: Ayad Hammad Ali أياد حمد علي
Journal: Al-Ma'mon College Journal مجلة كلية المامون ISSN: 19924453 Year: 2013 Issue: 22 Pages: 352-370
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Utterances are produced in a particular place and at a particular time. Much of what is said is assumed to be relevant to the place and time of the utterance. For example, if someone wants to greet his father in the morning, he must choose "Good morning", while at night he must say "Good evening". The fact that the context of situation is a decisive factor in determining the intended meaning of using a given Quranic verse in a certain situation is proved because it lets the hearer know the purpose behind saying this verse in this context and what the intent of using it in this situation. However, Leech's view (1983) of defining pragmatics as language in use is very applicable in this study and the situations in which the Quranic verses are cited, can be patterned into types. Context – dependency of certain verses according to the activity and relatedness is determined by the appropriateness between the situation and the linguistic environment of the utterance being uttered. The linguistic context is regarded as a parameter to determine the selectivity of verse. A variety of verses are cited in institutional, social, religious, political, sanitary, and decent situations according to the activity in which the utterances are employed.

يكون تداول الكلمات في مكان وزمان معينين إلا أن أكثر ما يقال يفترض أن يكون ذا علاقة بالمكان والزمان عند نطق الكلام, فعلى سبيل المثال إذا أراد شخصاً أن يلقي التحية على والده في الصباح فعلية أن يختار عبارة "صباح الخير", بينما إذا كان في الليل فعليه القول "مساء الخير". ويعد سياق الحال عملا مهما في تحديد المعنى المقصود للآيات القرآنية عندما تُتلى في سياق معين ولأنها تساعد المتلقي على أن يدرك غرض استخدام هذه الآية في هذا السياق وما هو المغزى. إلا أن نظرية (Leech 1983) في تداولية اللغة في الاستعمال تعد مناسبة لغرض هذه الدراسة, فالمواقف التي يستشهد بها من الآيات القرآنية التي يمكن قولبتها وتحدد اعتماديتها على السياق لآيات قرآنية معينة اعتماداً على الفعالية والصلة بواسطة الملائمة بين البيئة اللغوية التي يذكر فيها الكلام والكلام المنطوق. واعتبر السياق اللغوي مقياسا لاختيار الآية في الحال الذي تتلاءم معه. ولغرض دعم الجانب العلمي للبحث, تم الاستشهاد بآيات قرآنية تداولت في مواقف مؤسساتية, واجتماعية, وسياسية, ودينية, وصحية ومواقف تتعلق بالحشمة.


Article
The situation of employing the scientific skills in teaching Geography from students' viewpoints
واقع توظيف تدريسّي قسم الجغرافية لمهارات التفكير في التدريس من وجهة نظر الطلبة

Author: Dr.Aziz Khadim Naif and Zainb Tirki Nima أ. عزيز كاظم نايف زينب تركي نعمه
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 17 Pages: 452-493
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

The Reality of Employing Thinking Skills by The Teaching Staff in the Department of Geography from the students point of view.The current research aims at investigating The Reality of Employing Thinking Skills by The Teaching Staff in the Department of Geography from the students point of view.To achieve the aim، the researcher used the descriptive method (survey)، the research community consists of (384) study at The Department of geography، morning students for the academic year (2013-2014). In orer to reveal how the teaching staff use the thinking skills in teaching، the researchers prepared a questionnaire in line with the teaching objectives study geography College of Education for the Human Sciences، University of Kerbala، in addition to the research studies and literature on thinking skills، psychometric properties of the researcher of the scale، extracted his honesty and sincerity of virtual construction and the discriminatory power of the vertebrae and extracted a stable retail half using the Pearson correlation coefficient as well as reliability was calculated using the equation and equation concludes Alpha kronbakh Scale، and the final form of (89).The researchers used a set of appropriate statistical methods suitable for the aim of the study. All statistical operations were carried out by using (Spss) statistical program.The study has come out with the following results: 1. The reality of using thinking skills by the teachers in teaching geography was educationally at an acceptable degree: as to some patent educationally accepted in ferms of the skill of comparison، and skill summarization skill، and skill of observation، and the skill of understanding the spatial and temporal relations. Of the skill analysis and according to the percentage weights of each. 2. The fact that teaching staff use of thinking skills in teaching geography is of low degree for: critical and creative thinking in accordance with the percentage of each of them.In the light of the findings of the research the researcher recommended a number of recommendations including:Adopting geographical thinking skills shown in the present study and making use of them in the evaluation of the teachers of the Geography Department.The researcher suggested a number of proposals، including:Conducting an experimental study concerning the influence of using modern teaching methods that develop thinking skills on academic performance in Geography in a specific academic stage.

يهدف البحث الحالي إلى معرفة واقع توظيف تدريسي قسم الجغرافية لمهارات التفكير في التدريس من وجهة نظر الطلبة.لتحقيق هذا الهدف استخدم الباحثان المنهج الوصفي (الدراسة المسحية)، تكون مجتمع البحث من جميع طلبة قسم الجغرافية الدراسة الصباحية كلية التربية- جامعة كربلاء للعام الدراسي(2013 –2014) والبالغ عددهم (384).اعد الباحثان مقياسًاً (استبانة) من خلال الاطلاع على اهداف دراسة الجغرافية في كلية التربية للعلوم الانسانية / جامعة كربلاء، وكذلك الدراسات والأبحاث والأدبيات التي تناولت مهارات التفكير، وتحققت الباحثان من الخصائص السيكومترية للمقياس فاستخرجت له الصدق الظاهري وصدق البناء والقوة التميزية للفقرات واستخرجت الثبات بطريقة التجزئة النصفية باستخدام معامل ارتباط بيرسون كذلك تم حساب الثبات باستخدام معادلة (جتمان) ومعادلة (الفا كرونباخ)، وتكون المقياس بصورته النهائية من (89) فقرة. استخدم الباحثان مجموعة من الوسائل الإحصائية المناسبة لهدف البحث، وان جميع العمليات الاحصائية تمت باستخدام البرنامج الاحصائي


Article
The Political and Economic Situation in Laos 1976-1980
الأوضاع السياسية والاقتصادية في لاوس (1976 -1986)

Author: Lect. Dr. Feryal Sabri Ali م. د . فريال صبري علي
Journal: Journal of Historical studies مجلة دراسات تاريخية ISSN: 18180346 Year: 2018 Volume: 4 Issue: 25 Pages: 299-344
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

This Search Deal with the political situation in laos after the communist took power in last 1975 . the communist government followed a policy that compatible with the socialist system which applied to the country on all the political and economic fields .along side with this policy an internal escalation represent in a rejection at the previous royal government supporters because which took advantages of laos and occupied on parts on its land and violated its sovereignty under the pretext of protection from a risk of the groups whom are loyal to the west countries for controlling the country authorities . while Thailand who suffer from the communist government in laos they attempted to convergence from the communist regime in order to improve them economic situation but that has been affected by the international crisis which harmed the region after Vietnam invaded Cambodia and this invasion left behind the negative implications all over the Indochina countries in spite of the commitment of laos government in socialist politics the worsen of economic situation forced the country to reject that politics and focused on the political and economic interests at early of 1980 and other reforms carried out in 1986 that rescue the country from economic collapased .

يتناول البحث الاوضاع السياسية والاقتصادية في لاوس بعد سيطرة القوى الشيوعية على السلطة اواخر عام 1975. اذ انتهجت الحكومة الشيوعية سياسة تتوافق مع النظام الاشتراكي الذي اخذت تطبقه في البلاد على مجمل النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وقد رافق تلك السياسة، تصعيد داخلي تمثل في رفض المؤيدين للحكومة الملكية السابقة ما ذهبت اليه الحكومة الشيوعية من علاقات اقامتها مع دول شيوعية لاسيما فيتنام ،التي استغلت لاوس وسيطرت على اجزاء من اراضيها، وانتهكت سيادتها، تحت ذريعة الحماية من مخاطر سيطرة الجماعات المؤيدة للولايات المتحدة الامريكية على السلطة في البلاد. في حين حاولت تايلاند التي كابدت الحكومة الشيوعية في لاوس العداء من محاولة التقارب من النظام الشيوعي سعياً الى تحسين الاوضاع الاقتصادية لبلادها. غير ان ذلك التقارب تأثر بالازمات الدولية، التي اجتاحت المنطقة بعد الغزو الفيتنامي لكمبوديا،والانعكاسات السلبية التي خلفها على معظم دول الهند الصينية. وعلى الرغم من التزام الحكومة اللاوسية للسياسة الاشتراكية ، الا ان تراجع الوضع الاقتصادي للبلاد اجبرها على التنصل من تلك السياسة ، والشروع في اصلاحات سياسية واقتصادية اوائل عام 1980، واصلاحــــات اخرى نفذت عام 1986، انقذت البـــــلاد من مغبة الانهيار الاقتصادي .


Article
The Importance of Contextual Situation in Language Teaching
أهمية الوضع السياقي اللغوي في تدريس اللغة

Author: Wayees Jellud Ibrahim ويس جلود إبراهيم هيجل
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2008 Issue: 51 Pages: 630-655
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ان كل عبارة مكتوبة أو منطوقة ذات معنى تقال في سياق لغوي معين لغرض معين.لذلك فانه من الضروري أن نفهم السياق اللغوي الذي تقال فيه العبارة.والسياق مهم لأن من تطبيقاته اللغة وتدريس اللغة ؛ ثمة طرق ٍ معينة لاستخدام اللغة تناسب سياقا دون آخر ؛ وعندما لا تلبي اللغة توقعاتنا فإننا قد نندهش أو نغضب أو نرتبك . ان عدم التفاهم الذي يسببه السياق يعكس ظواهراً لغوية واجتماعية مختلفة وهذه الاختلافات تؤثر على تفسير المبادئ البلاغية التي تحكم هذه المسائل فكيف يستجيب الطالب للمدرس وبأي تسلسل تعرض المعلومات وكيف يقسم الكلام إلى وحدات معلوماتية ومعرفة الفقرات التي يتم التوكيد عليها وهذا يؤثر على قابلية الطلبة على المحادثة ولعب الأدوار والتعاون في الصف.وكذلك يؤثر التنغيم والتشديد على فهم المعنى فلابد من تدريس المتعلم في سياقات مناسبة صحيحة من الناحية النحوية والوظيفية. ومن الضروري ان نعرف الوضع السياقي الذي تستخدم فيه الأصوات والكلمات والجمل والأشكال النحوية وان استخدام اللغة في أوضاع سياقية غير مناسبة يؤدي إلى عدم التواصل. لذلك فانه من واجب المدرس ان يشرح الوضع السياقي ويجعل لغة الحوار طبيعية وواقعية قدر الإمكان والاستفادة من الأشياء المحيطة والأحداث التي تجري في الصف. أما التمارين فيجب ان تعبر عن تواصل لغوي طبيعي حيث يتم تمثيل النشاطات والمهارات اللغوية في الصف وفي سياقات ذات معنى كذلك يتم تدريب الطلبة على استخلاص المعنى من السياق . أما السياق الحضاري الاجتماعي فيؤثر على مختلف الناس بخلفياتهم الحضارية الثقافية المختلفة ، وتكون الأشكال اللغوية دون معنى عندما تجرد من السياق اللغوي الذي تقال فيه فلابد من استخدام التراكيب المناسبة لغرض التواصل اللغوي.


Article
The internal situation in Tsarist Russia  1725 - 1762
الأوضـــاع الداخلية في روسيا القيصرية 1725 – 1762

Author: Meshaal Mofrah Dahir مشعل مفرح ظاهر
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2011 Issue: 56 Pages: 181-202
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The paper deals with the interior state of affairs in tsarist Russia (1725-62). The distinctive feature of this historical period of tsarist Russia was the powerless authority or specifically the tsarists themselves after the death of the Russian tsarist Peter, the Great(1689-1725)who is considered as founder of modern Russia. At that time the country was overrun with political anarchy that had never seen before throughout the history of Russia. That was owing to the powerless tsarists that successively ascended the throne and were unable to continue with the era of Peter, the Great .Therefore, the negative European habits and traditions prevailed among the Russian society and that gave a free hand for foreign personalities to act abad role in the structure of the Russian state and society. They also weakened the government due to their direct control over the organs of the government and its properties. However, this enabled the throne them to ascend tsarists of non-Russian origins. Those tsarists didn’t care for reformatting and raising the country and this led to the declination of the states of affairs in tsarist Russian during this period.

ان السمة الواضحة في تاريخ روسيا القيصرية خلال الفترة الممتدة 1725 ـ 1762 هو ضعف السلطة او القياصرة بمعنى اوضح ممن اعتلى العرش بعد القيصر بطرس الاكبر 1689 ـ1725 مؤسس روسيا الحديثة . اذ اجتاحت البلاد فوضة سياسية ليس لها مثيل في تاريخ روسيا القيصرية بعد ان تناوب على العرش قياصرة ضعفاء لم يتمكنوا من التواصل مع عهد القيصر بطرس الاكبر فسادت العادات و التقاليد الاوربية السلبية في المجتمع الروسي مما افسح المجال لشخصيات اجنبية بأن تلعب دور سيئا في بنية الدولة ومؤسساتها وتتغلغل في المجتمع الروسي خاصة وان هؤلاء هم من جذور اجنبية لا تعنيهم الاصلاحات والنهضة في البلاد مما ادى الى تدهور الاوضاع وفساد البلاط في روسيا القيصرية .


Article
The American Situation on Bangladesh Independence and the Pakistan – India War Through The American Minister of Foreign Affairs Documents Perspective in March-December 1971
الموقف الأميركي من أزمة استقلال بنغلاديش والحرب الهندية الباكستانية في ضوء وثائق وزارة الخارجية الأميركي

Author: Kadhim Hailan Muhson
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: 18172695 Year: 2009 Volume: 34 Issue: 1 Pages: 243-271
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the American situation concerning the political crisis that occurred in Pakistan in the year of 1971 between her Western and Eastern Parts which started as an internal political crisis , then developed to be A Regional and International problem between India and Pakistan. The research chases the American situation started with the adaptation of "not to be involved" , since the crisis is an internal one and there is no place nor interest as far as the USA is concerned .But, this situation had been changed alongside with the downfall of the conditions at Eastern Part of Pakistan which makes her use the Military Force to put an end to this crisis . This causes many regional and international troubles ; for, millions of people from the Eastern Part of Pakistan had taken refuge in India. The USA had tried to press on both ,India & Pakistan , to search for political resolutions and not to use the Military Force .Besides , The USA makes them pay attention to the American concerns by sending the economical assistance to both . With the failure of the American Policy , as well as , the beginning of the India – Pakistan War , The American Situation had developed and revealed with the intention to use the Military force by sending for the Seventh – Fleet to the place of conflict . This step was an important factor for shortening the War at the Eastern Part of Pakistan and not to enlarge it to be a War at the Western Borders of Pakistan ;for, this may threaten her existence and coalition with the USA .

يتناول هذا البحث موضوع الموقف الأميركي من الأزمة السياسية التي ظهرت في باكستان في عام 1971 بين شطريها الغربي والشرقي، التي ابتدأت كمشكلة سياسية داخلية تطورت لتكون مشكلة إقليمية ودولية بين الهند وباكستان، ووصلت ذروتها بدخول الدولتين في الحرب الثالثة بينهما منذ استقلالهما عام 1947، وانفصال الشطر الشرقي من باكستان وإعلان دولة بنغلاديش. يتتبع البحث الموقف الأميركي الذي ابتدأ بتبنيه سياسة عدم التدخل في الأزمة السياسية في باكستان باعتبار ان الأزمة داخلية وليس للولايات مصلحة في التدخل فيها، لكن هذا الموقف شهد تغيرا مع تدهور الوضع في شرق باكستان ولجوء الحكومة الباكستانية الى استخدام القوة العسكرية لحل الأزمة، الامر الذي ادى الى تداعيات إقليمية نتيجة لجوء الملايين من شرق باكستان الى الهند. فقد حاولت الولايات المتحدة الضغط على الطرفين الهندي والباكستاني الى البحث عن حلول سياسية وعدم اللجوء الى استخدام القوة العسكرية ، وتشجيعهما من خلال المساعدات الاقتصادية على التجاوب مع المساعي الأميركية. وبسبب فشل السياسة الأميركية واندلاع الحرب الهندية الباكستانية تطور الموقف الأميركي الى التلويح باستخدام القوة العسكرية عندما استدعت الأسطول السابع الى منطقة الصراع، هذه الخطوة التي كانت عاملا مهما في قصر الحرب على شرق باكستان وعدم توسعها لتكون حرب على الحدود الغربية لباكستان مما قد يهدد وجودها كدولة حليفة للولايات المتحدة.وقد انتهى البحث إلى ان الموقف الأميركية تجاه الأزمة في شبه القارة الهندية كان محكوما بدرجة كبيرة بتوجهات كيسنجر ونيكسون تجاه باكستان ورغبتهما بالمحافظة على علاقات جيدة معها كونها كانت تؤدي دورا مهما في التقريب بين الولايات المتحدة والصين الشعبية، لما لذلك من أهمية في اطار الحرب الباردة والتسابق بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي على ايجاد مناطق نفوذ وحلفاء او أصدقاء في العالم

Listing 1 - 10 of 49 << page
of 5
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (49)


Language

Arabic (33)

Arabic and English (9)

English (7)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (6)

2017 (4)

2016 (3)

2015 (7)

More...