research centers


Search results: Found 188

Listing 1 - 10 of 188 << page
of 19
>>
Sort by

Article
A study in civil society :Iraq as a case study
دراسة في المجتمع المدني (العراق: أنموذجاً)


Article
The Imag of the Society in Islamic Literature Theory
صورة المجتمع في نظرية الأدب الإسلامي

Author: Abdul Kareem Ahmed Aasi al-Mahmood عبد الكريم احمد عاصي المحمود
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 10 Pages: 213-264
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractOne of the basic concepts in the Islamic literature theory. Examining any social phenomena through its real position in the context of the social system sumjected to the devine rules controlling the movement of history and cultural development which is related to the rules of the universe. Combining those rules، the system of the universe is created which is coordinated in an unchangeable unit that designed since ever. From that، the balanced interpretation of human social life and its historical development، is originated. This should be kept in mind by the Islamic writers during his artistic production of any one of the social phenomena، whether positive or negative in analogy with the divine rules emerging from the heart of the human structure and the apparent and hidden relationships in the world in which Man lives. There is some balance between the mobile elements of the cultural history and the will of the society which is، in the framework of the thought، the basic step for the movement. With this comprehensive social imagination of the social life، the literary method of Islam demands the artistic product to adopt this comprehensive social imagination which traces all dimensions of human life. It is obvious that this method relates the comprehensive view to the social matters with the doctrinal view of our religion. It concentrates on the morale understanding of life seeing the individual and social life in a balanced way.This is a solid base in dealing with the Islamic writer of various social phenomena and designing the needed Islamic figure for the human society through concentrating on the right form of the Muslim's relation with his society enhancing the social relation among Muslims.

ملخص البحثمن المباديء المهمة في نظرية الأدب الإسلامي، النظر إلى أية ظاهرة اجتماعية من خلال موقعها الحقيقي في سياق النظام الاجتماعي الخاضع للسنن الالهية الحاكمة لحركة التاريخ والتطور الحضاري، والمرتبطة بسنن الله في الكون عامة، فمن هذه السنن مجتمعة يتكون النظام الكوني المتناسق والمنسجم في وحدة لاتحيد عن خطها المرسوم في لوح الازل، ومن هنا يأتي التفسير المتوازن لحياة المجتمع الإنساني وتطوره التاريخي ،الذي لاينبغي أن يغيب عن تصور الأديب الإسلامي خلال معالجته الفنية لأية ظاهرة من ظواهر المجتمع، ايجابية كانت أم سلبية بالقياس إلى السنن الالهية المنبثقة من صميم التركيب البشري ومن قلب العلاقات والوشائج والارتباطات الظاهرة والباطنة في العالم الذي يتحرك فيه الانسان. فهناك توازن بين العوامل المحركة للتاريخ الحضاري وبين ارادة المجتمع التي تعتبر في اطار الفكر الخطوة الاساسية للتحريك. وبهذا التصور الشامل المتوازن للحياة الاجتماعية، فإن المنهج الأدبي الإسلامي يطالب بالحاح بأن يعتمد النتاج الفني النظرة الاجتماعية الشمولية والتصور الذي يستقصي كافة أبعاد الحياة البشرية. وبديهي أن هذا المنهج يربط النظرة الشمولية إلى الموضوعات الاجتماعية بالنظرة العقائدية التي يقدمها ديننا الحنيف، فيعمد الى تركيزالفهم المعنوي للحياة والإحساس الخلقي بها ،ناظراً الى الحياة الفردية والاجتماعية بشكل متوازن. وهذا أساس متين في معالجة الاديب الاسلامي لمختلف الظواهر الاجتماعية وتصوير النموذج الاسلامي المنشود للمجتمع الانساني بتاكيده على الصيغة المطلوبة لعلاقة المسلم مع مجتمعه بما يعزز الرابطة الاجتماعية بين المسلمين ويسهم في بناء المجتمع الاسلامي المتماسك. ويختلف الادب الاسلامي – من هذه الجهة – عن الآداب الجاهلية التي حرصت على ربط الظاهرة الاجتماعية بجزء واحد منها وجعله العامل الاساس الذي يتحكم في توجيه الاسباب الثانوية وتصريفها، فهذه التفسيرات الاختزالية التجزيئية للظواهر الاجتماعية قد شوهت حقيقة رسالة الأدب وجعلتها تتخبط في قضايا وهمية ونظريات باطلة تاركة التصور الشمولي الذي يرد كل المشكلات والأزمات الى ذات الانسان ككل لا الى جزء من أجزائها. مقابل هذه التفسيرات الوضعية يجئ التفسير الاسلامي ليوضح ان الفهم الصحيح للقضايا الاجتماعية والعلل البشرية لا يحصل الا بفحص مصادرها التي تحوم كلها حول انحراف الانسان عن الصراط المستقيم الذي يتماشى وحاجاته الفطرية ودوافعه الحقيقية ؛ ولذلك يهتم الأدب الاسلامي بالفطرة الانسانية المحرزة للتقوى بنقائها الاصيل وحيويتها واحساسها بالمسؤولية امام نظام الكون، فتكون الفطرة السليمة منطلقاً لدوافع الحركة في التاريخ وتطور المجتمع، وبالمقابل فإن فساد الفطرة يطلق موانع الحركة والتطور متمثلة بالفساد الروحي والاخلاقي ومن هنا تتبلور النظرة الروحية للاديب الاسلامي في تناوله وتصويره لأية ظاهرة اجتماعية باعتبارأن هذه الظاهرة جزء من الكل الذي تحركه العوامل الروحية والاخلاقية بالدرجة الاولى، أما العوامل المادية والاقتصادية فإنها تأتي بالدرجة الثانية. ولا يميل الادب الاسلامي الى السرد النظري والشرح العقلي لهذه القيم وانما يعتمد طريقة الوصف الواقعي والتمثيل الاجتماعي ( أي تصوير نماذج بشرية مختلفة ) بغية بيان اجتماعية هذه القيم، أي امكانية انزالها الى الواقع الاجتماعي المعاش. اضف الى هذا ان نجاح الادب الاسلامي في غرس القيم الخلقية الفاضلة في نفوس الافراد لا يحصل إلا اذا روعيت خصوصيات العصر وظروف البيئة ومميزات المحيط الاجتماعي في اطار تصور شامل لطبيعة المجتمع الانساني وعلاقته بالله وسننه الجارية في كيان هذا المجتمع وحركته التاريخية والحضارية، ويتخذ الأديب الاسلامي من هذا المنهج في الرؤية والتصور معياراً صائباً في نقد الظواهر السلبية واستنكار مظاهر الشرّ ومحاولة تصحيح الانحراف في السلوك الاجتماعي من خلال طرح البدائل المصورة في مواقف انسانية تهز مشاعر المتلقي وتوقظ هاجس النقد في عقله وتحفزه نحو التغيير، فلا يكون ادبه مجرد مرآة عاكسة لحياة هذا المجتمع لأن الادب حين يقتصر على النقد والتسجيل، يفقد جدواه ويتحول الى ضرب من العبث بل سيكون اداة هدم للبناء الاجتماعي حين ينقل مظاهر القبح والشذوذ والشرّ ويؤكد وجودها كما تعارف على ذلك من يسمّون انفسهم بكتاب الواقعية الذين تمادوا في تصوير مظاهر العنف والجريمة والجنس والصراع الطبقي وغيرها من الشرور والقبائح وبالأخص موضوع الجنس والحب الجسدي واللذة البهيمية وما يتبع ذلك من تصورات وانفعالات. والأدب الاسلامي الذي يعيش دائماً في أكناف القرآن ويتفيأ ظلاله الوارفة يستطيع أن يتحدث عن كل علاقة حبّ نقية لا فسوق فيها ولا عصيان . ولايقتصر موضوع الحب في الأدب الاسلامي على هذه العلاقة المعروفة بين الرجل والمرأة، بل يتسع لعلاقة روحانية تربط اجزاء الكون وأفراد المجتمع بعضهم الى بعض، فكل علاقة ايمانية يبنيها الانسان المؤمن مع ابناء جنسه من البشر هي ضرب من الحب كعلاقته بالأب والأم والأخ والابن والزوج والصديق والقريب وغيرها من العلاقات، وان هذا الفيض من الحب الالهي حين يغمر قلب الاديب الاسلامي ويجري الى كل زاوية ومنعطف من احاسيسه ومشاعره، يدفع بهذا الاديب الى ابداع اروع الصور والنماذج الاجتماعية السائرة في طريق الله وسننه الدافعة نحو التقدم والتطور الحضاري.


Article
Pluralism and civil society in the contemporary political thought a try to understand it
التعددية والمجتمع المدني في الفكر السياسي المعاصر "محاولة للفهـم"

Loading...
Loading...
Abstract


Article
The Socialities of the Husseini Oration A study In the Light of Sociolinguistics
اجتماعيات الخطاب الحسيني دراسة في ضوء علم اللغة الاجتماعي

Author: Lecturer. Dr. Nima Dahash Farhaan م. د. نعمة دهش فرحان
Journal: KARBALĀʾ HERITAGE Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbalāʾ Heritage مجلة تراث كربلاء ISSN: 23125489 24103292 Year: 2015 Volume: 2 Issue: 3 Pages: 275-332
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractSatisfaction and dissatisfaction could be considered as amean to measure the unity of fate, and it may be applied in Al-Taff society in particular, for this community has the standardsof such a measure. If people were satisfied with a particularaction - even in case that achievement was accomplishedby one of them – then they all would be considered as thedoers of such a deed. The same thing could be said aboutthe dissatisfaction about some action else. Hence, the she–camel in the account of Tamood’s nation gives a brilliantsample of this kind. This animal was slaughtered by only oneperson, but Tamood’s folk were all punished and sufferedfrom the heavenly torture because they showed satisfactiontowards that act, and Allah, the Almighty said in that case:''they, slaughtered it and they were rendered regretful".There is a universal Sunna tradition, that if an action is doneby a community member then this action will be attributed tohis society in general and to the next generations to which hebelongs, that if these generations will continue to advocatethese positive, negative or criminal mind.Taking into the account “Imam Ali’s proverb, ‘Oh , people,a nation can gather the satisfaction and the dissatisfaction atone time’ ” renders a good example of this duality. Similarly, thewords of his son, Imam Hussein ( p. b. u. h ) can be studied inaccordance with the standards of sociolinguistics to present280اجتماعيات الخطاب الح

ِالملخ


Article
The Social conditions of Kerbala's Liwa through the foreign Explorers’ books in 1831-1914.A.D.
الاحوال الاجتماعية في لواء كربلاء من خلال كتاب الرحالة الأجانب 1831-1914

Author: Prop. Dr. Wafaa Kadhim Madey Muhammad Al-Kindi أ.د. وفاء كاظم ماضي محمد الكندي
Journal: KARBALĀʾ HERITAGE Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbalāʾ Heritage مجلة تراث كربلاء ISSN: 23125489 24103292 Year: 2015 Volume: 2 Issue: 3 Pages: 333-372
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

أ�.د. وفاء كاظم ما

الملخ


Article
Imam Hussein and Originating the Human Rights Principles.

Author: Shaikh Dr. Abu-Allah Ahmmad Al-Yousif.
Journal: KARBALĀʾ HERITAGE Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbalāʾ Heritage مجلة تراث كربلاء ISSN: 23125489 24103292 Year: 2015 Volume: 2 Issue: 3 Pages: 1-35
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractImam Hussein and originating the Human Rights principles.God the gracious has dignified the human when he regarded him asthe being that has preference over all other creatures, and has gifted himreason, livelihood and ability to move, so that human can live in free as “the Lord said in the Qur‘an ‘and, indeed, have honoured the children ofAdam and we have carried them on land and sea and we have providedthem with Al- Taybaat (Lawful food things) and we have preferred themon many of those whom we have created with a marked preferment’”(1).Islam did not just stimulate respecting human rights and did notintroduce spiritual teachings only, but it enacted set of codes that aim toprotect these rights and to prohibit any kind of trespass on them. Hence,there are indications in two hundred Aias verse of the Qur‘an, and theseAias which all prompt to keep on the human rights mounted a hundredright in number. In addition, the Muhammadan Prophetic tradition forbadeany sort of breach in the bodily and moral rights of man and even in hisways of thinking. This was certainly reported in the Prophetic Hadeethspeech of “Muhammad ‘puh’ when he said ‘ Every Muslim’s honour,blood, and money is banned to be violated by every other Muslim’ ”(2).While the United Nations, in its worldwide Human Rights Declaration on10 December 1948, did not issue more than twenty one lawful articleson the human rights.This study discusses the reinforcement of the human rights throughoutthe sayings, the addresses and the slogans of Imam Hussein when hewas in the last hours of the battlefield in Karbala, as these attitudes couldbe considered as essentials and guarantees for all the humanity.

الملخ


Article
The department of History Teachers Ability of Using the Questioning Skill from the point of View of students
مدى امتلاك تدريسيي قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الانسانية جامعة كربلاء لمهارة طرح الاسئلة الصفية من وجهة نظر الطلبة

Author: Asst.Instructor .Sarmad Asad Khan Muhsin Al-daamy م. م سرمد اسدخان محسن الدعمي
Journal: KARBALĀʾ HERITAGE Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbalāʾ Heritage مجلة تراث كربلاء ISSN: 23125489 24103292 Year: 2015 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 26-62
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis study aims at knowing (The department of HistoryTeachers Ability of Using the Questioning Skill from the pointof View of students ). The sample of the study consists of(180) students from both evening and morning studiesthat rate (50 %) of the population. To achieve the aim ofthe study a questionnaire has been built and exposed to ajury of experts to achieve its validty. A pilot study has beenconducted on (140 )students to fullfil the reliability and clarityof the instrument. The questionnaire has been conductedon the sample to gain the results of the statistical analysis.A pearson correlation coefficient ،mean and percentage havebeen used to get the results. In the light of the results a numberof recommendations and suggestions have been postulated.

الملخ


Article
CT Findings of Patients Presenting with Headache at Al Hilla Teaching Hospital

Authors: Thamir Jasim Khteir Al Mosawy --- Hassanein Ahmed Albaiaty
Journal: Medical Journal of Babylon مجلة بابل الطبية ISSN: 1812156X 23126760 Year: 2017 Volume: 14 Issue: 3 Pages: 483 -488
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Multislice computed tomography (MDCT) is a promising the important and noninvasive method of detecting head or brain pathology. It is now being widely used in Iraq. To determine the findings of patients presenting with headache (secondary headache) in those with uncertain cause (primary or idiopathic headache) nor uncertain diagnosis by physical examination, laboratory investigations & plain X-ray Al Hilla teaching hospital / Radiology Department / CT scan unit It was cross sectional comparative study conducted in Al Hilla teaching hospital. Total (300) patients were included in the study that underwent MDCT between September 2016 & September 2017 and done by using Siemens Somatom Definition AS, 64 slices which manufactured from 2008 until December 2013, Germany and Philips Brilliance 64 slices, 2008, Holl and to valuate for the cause of headache. The total no. of our patients was (300) patients, males (190), females (110) and no pathology detected 168 (56%) with positive results about 132(44%) the most positive findings are sinusitis (18%), the brain tumors (7,7%), developmental anomalies (6,3%), ischemia (5,3%),brain atrophy (3%), cervicogenic headache (1,3%) and brain metastasis , hemorrhagic infarction each show (1%). MDCT can serve as an excellent screening procedure and non invasive diagnostic procedure, because of its high spatial resolution and ability to image the skull & brain however some cases difficult to diagnose by CT scan alone so need conjugation with other modality like MRI help us to provide a more accurate diagnosis. Contrast media used in some cases to help us in diagnosis.


Article
The decline of the religious discourse between the sons of the nation and its leaders and its problems on the reality of society
تراجع الخطاب الديني بين أبناء الأمة وقادتها وإشكاليته على واقع المجتمع

Author: Khaled E. Muslim خالد إبراهيم مسلم
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 37 Pages: 301-318
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

A research summary of unmarked (undo religious discourse between the sons of the nation and its leaders and problematic on the reality of society) Dr Khalid Ibrahim Al-alussi Muslim/professor of interpretation in the interpretation section and head of the former section/University Islamic sciences faculty-praise be to Allah, Lord of the worlds, and blessings and peace envoy A mercy to the worlds and his family and companions: after: the religious discourse of modern terminology found in the reality of the nation as a result of external factors whose link religions with each other however understandable may have confused many people because the concept is another term for us with formulas for this plurality that Pending alfhom by scientists that accompanied this term, including one who went to that particular religious revelation and uphold professionalism and strictness and whom link between being saluted with the accompanying and understanding that we can say with commentators mentality of them rely on revelation term that a delegation from outside the nation says the philosophy Religious speech and the fact that the differentiation between legitimate discourse emanating from the Qur'aan and Sunnah, and between religious discourse based on 4 mujtahideen among scientists and understand the nation could call the mindset of Islamic thought. Branches which are replaced and which may be affected more right and wrong which tolerate edgewise Ijtihad is not understand her infallibility, but the approach to pay right researcher has this axis is Arta research on introduction and four detectives first topic: introducing religious discourse in language And the term indicating the difference between himself and legislative discourse, the second topic: the effectiveness of religious discourse between the Ummah and its importance, and the third section: reasons for the decline of religious discourse and its impact on the nation, and finally the fourth section: religious discourse and its role in correcting the nation's reality and remove problematic. Then the finale that are the subject of the study results and thank Allah the Lord of the worlds

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين :أما بعد:فإن الخطاب الديني من المصطلحات الحديثة التي وجدت في واقع الأمة نتيجة عوامل خارجية هدفها ربط الأديان بعضها مع البعض الآخر إلا أن مفهومه قد اختلط لدى كثير من الناس وذلك لأن المفهوم هو الآخر صيغ لنا مع المصطلح ولهذا فقد تعددت فيه أنظار العلماء حسب الفهوم التي رافقت هذا المصطلح فمنهم من ذهب إلى أن الخطاب الديني خاص بالوحي والتمسك بحرفيته والتشدد فيه ومنهم من ربط بين كونه وحيا مع الفهم المرافق له والذي يمكن أن نقول مع عقلية شراح الوحي ومنهم من اعتمد على المصطلح الذي وفد من خارج الأمة والذي يقول بفلسفة الخطاب الديني وحقيقة الأمر أنه ينبغي التفريق بين الخطاب الشرعي الذي مصدره الكتاب والسنة وبين الخطاب الديني القائم على أفهام العلماء ومجتهدي الأمة والذي يمكن أن نطلق عليه عقلية الفكر الإسلامي عبر العصور التي مر بها الإسلام منذ بداية نزوله إلى الوقت الراهن وقد وجدت مخالطات كثير أدت إلى عدم الفهم الصحيح على الفرد والجماعة المتمثل بالأمة مما أدى إلى عدم الثقة بالخطاب الديني لديهم وهي مشكلة طرحها الباحث في هذا البحث لبيان أن الخطاب الديني على فرض اعتباره كمصطلح كان ولا يزال يصحح مسار الأمة ولكن ليس بالتشدد والتمسك بحرفية النص التي أدت إلى الغلو والتطرف وليست بالفكر المتحرر الغير منضبط بضوابط الشريعة فهي نظرة وسطية بين الإفراط والتفريط للوصول إلى الاعتدال الذي يقر الثوابت ويجدد الطرق والسبل في معالجة والواقع وهذا خاص بالفروع التي هي محل الاجتهاد والتي قد تكون فيها الإصابة للحق أكبر ومجانبة الخطأ الذي يحتمله الاجتهاد فهي أفهام ليس لها العصمة وإنما هي المقاربة لتسديد الحق وقد أرتا الباحث أن يكون محور هذا البحث على مقدمة وأربعة مباحث المبحث الأول:التعريف بالخطاب الديني في اللغة والاصطلاح مع بيان الفرق بينه وبين الخطاب التشريعي،والمبحث الثاني:فاعلية الخطاب الديني بين أبناء الأمة وأهميته.والمبحث الثالث:أسباب تراجع الخطاب الديني وأثره على الأمة .وأخيرا المبحث الرابع: الخطاب الديني ودوره في تصحيح واقع الأمة وإزالة الإشكالية. ثم الخاتمة التي هي محل النتائج عبر هذه الدراسة والحمد لله رب العالمين


Article
Militarization of Iraqi society and its(educational and psychological) reflecting and the strategies to determine it - Field study -
عسكرة المجتمع العراقي وانعكاساته (التربوية والنفسية) واستراتيجيات الحد منه - دراسة ميدانية -

Author: Osama H. Muhammed أسامة حامد محمد
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2010 Issue: 19 Pages: 195-263
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This study is reading of one of the major crises of Iraqi society, specially in the (militarization) which be looking on his personality. The current research has sought to the meanings of the concept of the militarization of society, when has been a problem because of differences in which meanings, and then it was stressed the importance of research in the concept because it has been a manifestation of abnormal contaminate society's entity and abort its humanity when leads him to a culture of violence since the skip of (education) to be the title of the militarization of education at home and school.Therefore, diagnosis of kinds for analysis of motives and reasons as well as evaluated its effects through of current research had been verified of the samples during the regular community of Mosul city. In the light of the results of the research has been to reach many of the strategies is hoped their contribution to terminate the of (the militarization of Iraqi society).Thus research found a number of recommendations that could open new horizons to take advantage of its analysis and conclusions as well as a number of useful suggestions in context.

انسجاما مع تطلعات البحث العلمي في قراءة موضوعية لواحدة من ابرز أزمات الواقع الاجتماعي العراقي المعاصر ولاسيما في (عسكرته) التي بصمت مظهرها في شخصيته.. فقد سعى البحث الحالي الى التعريف بمعاني مفهوم (عسكرة المجتمع) حينما عدّ بمثابة مشكلة بسبب تباين معانيه ومن ثم جرى التأكيد على أهمية البحث في المفهوم لأنه يشكل مظهراً شاذاً يلوث كيان المجتمع ويجهض إنسانيته حينما يؤدي به الى ثقافة العنف منذ أن تخطى (التربية) فأصبح عنوانا لعسكرة التربية في البيت والمدرسة..بناءاً عليه فقد تم تشخيص أنواعه وتحليل دوافعه وأسبابه فضلا عن تقييم آثاره ومن خلال إجراءات البحث الحالي فقد تم التحقق ميدانيا في انعكاساته التربوية والنفسية من خلال عينات منتظمة من مجتمع مدينة الموصل. وفي ضوء نتائج البحث تم التوصل الى العديد من الاستراتيجيات المؤمل إسهامها في الحد من ظاهرة (عسكرة المجتمع العراقي). وبالتالي توصل البحث الى عدد من التوصيات التي يمكن أن تفتح الآفاق للاستفادة من تحليلاته واستنتاجاته فضلا عدد من المقترحات المفيدة في سياقه.

Listing 1 - 10 of 188 << page
of 19
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (187)

journal (1)


Language

Arabic (140)

Arabic and English (31)

English (14)


Year
From To Submit

2019 (22)

2018 (23)

2017 (18)

2016 (13)

2015 (29)

More...