research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Rehabilitation of Damaged Pier-Pile Joints in Tooz Bridge Using RC Confined By Steel Casing
اعادة تاهيل المفاصل المتضرره بين الدعامات والركائز في جسر الطوز باستخدام الخرسانه المسلحه المقيده بغطاء حديدي

Author: Ali H. Aziz علي حميد عزيز
Journal: AL-NAHRAIN JOURNAL FOR ENGINEERING SCIENCES مجلة النهرين للعلوم الهندسية ISSN: 25219154 / eISSN 25219162 Year: 2016 Volume: 19 Issue: 2 Pages: 202-212
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Over the past years, Tooz bridge has been subjected to severely torrents led to erosion and collapse of soil at pile heads during execution, causing some damages to the heads of piles (joint between the pier and the pile) and its aspects. Technical reports indicated that the piles are implemented in diameter of (150 cm) with depths ranging from (12m) to (15m) and these ranges are more than what is required if we take into account soil capacity in this depths is over (20 ton/m2), and the maximum capacity is within limits that are designed for. Test results indicated that the concrete of piles have a compressive strength of (31 MPa) to (59 MPa) with ultimate pile capacity ranged from (600 tons) to (720 tons) with deflection not exceed (5mm). The site surveys records deviations in location and coordinates of some piles (in varying degrees) in the longitudinal and transverse directions. After technical meeting between the constructing company and the consultant team, two methods for treatment have proposed, the first method is construct of pile cap around the damaged joints, while, the second method is using RC confined by steel casing. To save the time and cost, and to minimize the dead loads on piles, the second proposal is adopted and the structural analysis indicated that the used method is saved.

خلال السنوات الماضية تعرضت جسور الطوز الى شدة من السيول ادت الى تعرية وانهيار التربة عند رؤوس الركائز اثناء التنفيذ مما تسبب في بعض الاضرار الانشائية لرؤوس الركائز (المفصل الرابط بين العمود و الركيزة) وتاكل جوانبها. اشارت التقارير الفنيه الى ان الركائز الخرسانية نفذت بقطر (150سم) وباعماق تراوحت بين (12 مترا) الى (15 مترا) وهو اكثر مما مطلوب لو اخذنا بنظر الاعتبار تحمل التربة بهذا العمق الذي يزيد على (20 طن لكل متر مربع) وان تحملها الاقصى ضمن الحدود التي صممت لاجلها. اوضحت نتائج الفحص ان خرسانة الركائز ذات مقاومة انضغاط تصل بين (31 ميكاباسكال) الى (59ميكاباسكال) وان تحمل الركائزالاقصى قد تراوح بحدود من (600 طن) الى (720 طن) مع هطول لا يتجاوز(5ملم). المسوحات الموقعيه سجلت وجود انحرافات في مواقع واحداثيات بعض الركائز (بدرجات متفاوته) و بالاتجاهين الطولي والعرضي. بعد عقد لقاء فني بين الشركه المنفذه و الفريق الاستشاري، تم اقتراح طريقتين للمعالجه، تضمنت الطريقه الاولى انشاء قبعة ركائز حول المفاصل المتضرره ،اما الطريقه الثانيه فتتضمن استخدام الخرسانه المسلحه المقيده بغطاء حديدي حول المفصل. لتوفير الوقت والكلفه، ولتقليل الاحمال الميته الواصله للركائز، تم تبني المقترح الثاني وقد اشار التحليل الانشائي بان الطريقه المقترحه امنه.

Keywords

Rehabilitation --- Pier --- Pile --- Joint --- Tooz --- Bridge --- Concrete --- Steel Casing.


Article
Study of Geomorphologic Indicators of Tectonic Activity in Fold of Balakana Northeast of Al – Tooz
دراسة المؤشرات الجيمورفولوجية للنشاط التكتوني في طية بلكانة شمال شرقي الطوز

Loading...
Loading...
Abstract

The study approached a quantitative morphometric analysis of secondary water basins in the study area of Balkanah fold in north-eastern part of Tooz District in Saladin Province. Some statistical equations of the geomorphologic indicators of the riverine are utilized in this study; by such indicators any tectonic activity for any area can be inferred. This method has been used by many researchers in contemporary geomorphologic studies in many regions of the world. This study adopted Digital Elevation Model (DEM) and used ARC Gis, as the water networks of the examined region have been determined along with the number of water basins (21). By carrying out the measurements and equations of the geomorphologic indicators and extracting their values, the results show the strength of the tectonic activity whether it is high, moderate, or weak according to specific criteria of each equation. The tectonic activity was quite high in the northeast part of the study area because this part of the examined area has been heavily influenced by previous alpine movements, and because of the presence of right strike slip. This activity extended to southwest part of the examined area and it was moderate in the western side of Balkanah fold. Nonetheless in the south-western parts of the study area, this activity was very weak. The method of using and applying geomorphologic indicators is one of the modern methods of accessing the process of analysis for landforms of front parts of mountains, the alluvial fan systems and river drainage networks which are considered one of the most important proofs that give a deep and valuable insight into the history of the tectonic evolution of any region.

تناولت الدراسة اجراء تحليل مورفومتري كمي للأحواض المائية الثانوية الموجودة في منطقة الدراسة التي هي طية بلكانة الواقعة شمال شرقي قضاء الطوز الواقع ضمن محافظة صلاح الدين وذلك باستخدام بعض المعادلات الحسابية للمؤشرات الجيمورمورفولوجية للأودية النهرية التي يمكن الاستدلال من خلالها على حدوث تنشيط تكتوني لمنطقة ما ، اذ استخدمت هذه الطريقة من قبل الكثير من الباحثين في الدراسات الجيومورفولوجية المعاصرة لمناطق عديدة من العالم ، واعتمدُ في هذه الدراسة على نموذج الارتفاع الرقميDEM) ) وباستخدام برنامج ( ARC GIS) اذ استخلصت الشبكة المائية للمنطقة وتحديد عدد الاحواض المائية البالغ عددها ( 21) حوضاً مائياً ومن خلال تطبيق قياسات معادلات المؤشرات الجيومورفولوجية عليها واستخراج قيمها, اذ بينت النتائج لنا مدى شدة النشاط التكتوني عالياً كان او متوسطاً او ضعيف وذلك وفق معايير محددة لكل معادلة ، اذ ان النشاط التكتوني عالياً كان في المنطقة الشمالية الشرقية لمنطقة الدراسة وذلك لتأثر هذا الجزء من المنطقة بشكل كبير بالحركات الالبية التي حدثت سابقاً و لوجود الفالق اليميني المضربي أيضاً وقد امتد هذا النشاط نحو الجنوب الغربي للمنطقة وكان النشاط متوسطاً في الجناح الغربي لطية بلكانة وضعيفاً في الاجزاء الجنوبية الغربية من منطقة الدراسة ، وتعد طريقة استخدام المؤشرات الجيومورفولوجية وتطبيقاتها هي من الاساليب الحديثة للوصول الى عملية تحليل الاشكال الارضية لمقدمة الجبال وانظمة المراوح الفيضية وشبكات التصريف النهري التي تعتبر من اهم الدلائل التي تعطي نظرة عميقة وقيمة لتاريخ التطور التكتوني لأي منطقة .

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (1)

English (1)


Year
From To Submit

2018 (1)

2016 (1)